القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية جبروت الصعايده الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس والسابع والأخير بقلم أمل ناصر حصريه وجديده

 رواية جبروت الصعايده الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس والسابع والأخير بقلم أمل ناصر حصريه وجديده

رواية جبروت الصعايده الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس والسابع والأخير بقلم أمل ناصر حصريه وجديده

الفصل الأول 

‏هما الان  فى غرفتهم مع زوجته التى لم يراه حته لان 
‏لانها تغطى وجهها بطرحه الفستان البسيط خصتها
‏احمد يقترب منها  ويجلس بجانبها يرفع لها الغطاء عن وجهها ليتفجاء بتلك الملاك التى أمامه ما هذا الجمال وما هذا الطفله البريئه يتأمل ملامح وجهها بعنايه وكأنه يتحفظها جيدا  وتنهد برتياح لأن تلك الملاك أصبحت زوجته وتحداث 
‏احمد كيفك يا حوور 
‏حور أنا زينه وهي تنظر إلى الأرض وهي تفرك فى يدها بتوتر شديد وخوف أيضا يظهر جيدا على وجهها 
‏احمد متخفيش يا حور ممكن اتحدد معاكى شويه
‏حور طبعا أنا سمعاك اها
‏احمد. عارفه يا حور أنا مشفتكيش من وانتى عيايله صغيره 
‏حور عارفه ا احمد 
‏احمد بس ما شاء الله انتى كيف فلجت الجمر
‏حور توردت وجنتيها بعمق وهي على نفس الحاله تفرك فى يدها بتوتر شديد
‏احمد خلاص انتى بجيتى مراتى يا حور متخفيش 
‏هتكسرى يدك من الفرك فيها ههههههههههه
[[system-code:ad:autoads]]‏ولاول مره ترفع حور عينايها فى هذا  الوسيم تتأمل ملامح وجه الجميل  جيدا 
‏احمد تجرأ عندما نظرت له واقترب منها أنشأ واحد جعلها 
‏تشهق من الخده وكان قلبها  أوشك على التوقف من قرب هذا الوسيم منها 
‏حور انت بتعمل ايه يا احمد 
‏احمد بضحكته المهلكه والله أنا لسه معملت حاجه
‏واكمل بجدايه بصى يا حور أنا عارف انك خاېفه منى 
‏وانك كمان متوتره دلوقتي علشان الحياة الجديدة إلى انتى دخالتى عليها دى  بس انتى عارفه أننا فى الصعيد 
‏ولو مدخلتش عليكى دلوك مش بعيد يجتلونى. فإنه عايزك متخفيش منى واصل 
‏حور بلعت ريقها بصعوبه وبدأ صوت أنفسها تتعالى 
‏احمد اقترب منها وريدا وريدا لحته التصق بها 
‏واقترب بأنفه من وجنتيها سار ېلمس به كافت وجهها 
‏جعله ترتعش بين يديه من فعلته هذا 
‏امسك يدها التى ترتعش بين يديه ووضعها على فمه بدأ يقبله بعمق 
‏وفى لحظه كان التقط شفتيه يقبله بنهم يقبله قبله عميقه شغوفه متمكنه لاقصه درجه 
‏جعلت حور فقدة الوعى بين يديه  
[[system-code:ad:autoads]]‏احمد نظر له بزهول بعيون متسعه وفى لحظه كان حملها بين يديه وانزلها برفق على السرير

نسيبه يطلب الاسعاف لمرهفة الاحساس �

الجزء الاول والمقدمة

الجزء الاول من جبروت الصعيده

بسم الله الرحمن الرحيم نبدا حكايتنا بصلاه وسلام على رسول الخلق وخاتم النبيين والصديقين والصالحين 
وهنا في محافظة قنا  تسكن اسره مكونه من والدين  وبنت واب وام  نتعرف على الابطال بقا

المقدمة 
هذا انا ولد النجعاوي التي اغير قدر عائلتي وعائلة صديق عمرى  التى يقولون عنى بعض الناس انى صارم قوى الطباع ليسه لديه قلب  يقولون عنى  انى  اقوى الناس 
ولاكنى أنا لست اقوه الناس  أنا فقد 
أكثرهم ذكاء  وهذا الذكاء التى يميزني عن الآخرين لانى لا 
استسلم ابدا لعدات أبى واجدادى التى يريدون أن اقتل 
صديق عمرى ولاكنى بذكائى سوف  انقذ صديقى. من 
حقد أبى  وتلك العادات والتقاليد البذيئة 
وسوف أقع فى عشق شقيقته  من اول نظره  لانى لا أراها 
من لم كأنت طفله صغيره 
وهكذا أنا ساتزوج من شقيقة صديقى  وهوه أيضا سيتزوج من شقيقتى  ولاكن سيكون زواج للمساواة
دعون نره ماذا سيفعل بنا القدر 
وكيف أنا ساكشف الحقائق التي غافلين الكل عنها. عن مۏت اخى وصديقى

سليم محمد النجعاوى  يبلغ من العمر ٢٩عاما خريج كلية الهندسة  سليم لديه عيون بنى جذابه للغايه لديه ملامح وجهه روجوليه تجعله فى قمت الوسامة لديه لحيه سودا تذيد من وسماته أكثر  ولاكنه شخص قوى وجرئ يرهبه الكثير من  الناس ويحبه أيضا الكثيرا من  الناس  أنه شهم وراجل بمعنه الكلمة لديه قلب من حجر  أنه غيور إلى حد الجنون على أهل منزاله شخص جبروت ولاكنه لا يريد أن يعيش حياة الصعيده التى ملطخه بدم والتار ولكن سنشاهد ماذا سيفعل القدر فى سليم

الاخ الثانى مراد النجعاوي  يبلغ من العمر 23 عاما  فى كلية هندسة  أن مراد لديه قلب طيب شهم راجل بمعنه الكلمه  ولاكنه يسمع كلام والديه  بدون منقشه حته ويمكن هذا يكون سبب ضياعه مثل شقيقه يوسف  التى كان يبلغ من العمر ٢٧عامل. وماټ بسبب التار ولكنه مراد لديه قدر عالى من الوسامة أنه حقا وسيم

حور  هيا تبلغ من العمر ١٨عام وكانت اخر دراسة  ليها الاعداديه  وهيا بنت فى قمت الادب والاخلاق  
‏ ‏عائلته من خوفهم عليها  حبسنها فى البيت مش بتخرج غير وحد من اخواتها الشباب معاها ليس لديها اى أصحاب دائما تشعر بلوحده  ولاكنها لديها ملامح وجهه بريئه وجميله جدا 

‏الاب وهوه محمد حسن النجعاوى يبلغ من العمر ٥٠عام 
‏شخص قوى صارم الطباع كلامه سيف على  رقبت اى حد 
‏الجميع يرهبوه أنه حقا قاسې القلب ليس لديه مشاعر ابدا 
‏عنيد   ولاكن سنشاهد ماذا  سيفعل محمد فى اولاده 

الام  هناء  وهيا تبلغ من العمر 45عام  لديه شخصيه ضعيفه للغايه بجانب زوجها ولاكن اولادها يحترموها
بقوه أنها تعشق صغيرها  تخاف عليهم الى حد الجنون ولاكن سوف نشاهد ماذا يخبى القدر لهم 
وهنتعرف على باقى  الابطال أثناء قرات النوفيلا

يستيقظ بطلنا على صوت صړيخ والدته يقوم مسرعا 
ينزل إلى والدته 
سليم فى ايه يا امه على الصبح أكده  بتصرخى ليه 
هناء تعاله يا والدى شوف ابوك عايز يعمل ايه تانى 
وهيا تبكى بحرقه 
سليم أهدى بس يا امه  وفهمينى فى ايه 
هناء ابوك عايزك تاخد بتار اخوك يوسف يا والدى 
سليم بتنهيد وجذب والدته داخل حضنه  طيب وايه الجديد يام سليم  محڼا على طول أكده  
هناء وانا مش مستغنيه عنك يا والدى  كفايه عليه الڼار الى فى جلبى من بعد مۏت اخوك أنا مبشفش النوم يا ولدى 
سليم أهدى يا امه  حته لو أنا مۏت فعلا  هيبجا نصيبى 
هنأء انت عايز تحرج جلبى عليك يا ولدى  وامسكت وجهه بين يديها ليه يا جلب امك اكده ده انا مليش غيرك انت وخوك مراد 
بتعمله فيه اكده ليه بس 
سليم أهدى يا ست الكل هوه فين ابوى 
محمد بصرامة أنا هنا يا والدى خير فى ايه 
سليم جلت لامى ايه يا ابوى 
محمد جلت الى كان لزم يتجال من سنه فاتت يا والدى 
حج  اخوك يوسف لزم يرجع دلوك أن الاون بجا 
بقالنا سنه جعدين وسكتين علشان  والد ألهلالى كان هربان 
بس انا عرفت أنه هنا فى البلد النهارده 
انت يا سليم لزم تاخد حج اخوك يوسف يا والدى لزم ټقتل  احمد ولاد الهلالي   وتريح جلبى على اخوك 
صډمه ايوه صډمه احتلت سليم ولاكن هوه لا يريد أن ېقتل بس ماذا يفعل هل يترك حق أخوه  رسم الجمود على وجهه وأكمل بصرامه  حاضر يا ابوى النهارده بأمر الله هاخد حج يوسف اخوى 
لتصرخ هناء باعله صوتها وبانفاس متقطعه  وهيا تركع تحت قدم زوجها  لا لا احب على يدك يا محمد كفايه بقا أنا مش حمل خسارت حد تانى من والادى 
محمد كفايه صړيخ يا وليه  خلاص جومى انتى المفروض تتحزمى وترقصى حج والدك حيجيالك النهارده 
محمد بصوت مرتفع جدا  يا حور 
حور نعم يا ابوى  امرك 
محمد خدى امك من جدامى بدل مكسر عظمها النهارده
حور حاضر يا ابوى امرك  جومى يامه معايه احب على يدك  وامسكت يد والدتها بقوه وذهبت بها الى غرفتها 
حور فى ايه يا امه ايه الى حصل 
هناء ابوكى عايز سليم اخوكى ېقتل احمد الهلالي وياخد تار اخوكى 
حور يا حبيبي يا اخوى كلنا عارفين  يامه أن سليم اخوى 
ملوش فى السكة دى بس بردو عارفين أنه ميجدرش يكسر كلمت ابوى واصل  
هناء يعنى اقرأ الفاتحة على روح والدى سليم هوه التانى 
مهو. التار دوار يا بنيتى  واخوكى هيجتل اليوم 
بكره هيكون هوه المجتول هوه أو اخوكى مراد 
حور وهيا تبكى طب واحنا بادينا ايه بس يامه 
هنعمل ايه احنا مانتى عارفه ابوى لو الدنيا كلها رجعت فى رايها ابوى استحاله يعملها وانتى عارفه اكتر منى 
هناء عارفه يا بنيتى واخوكى صعبان عليه جوى خاېف يرفض يخسار ابوه 
معان أبوه قاسې وجاحد ومعندوش جلب يا حبيبتى 
حور ربنا يستر يامه بقا 
سليم جلس على المقعد وهوه داخله حزن كبير 
محمد مالك يا والدى تايه اكده ليه 
سليم لا يا ابوى مفيش حاجه أنا زين  اهو 
محمد اوعه يا سليم تجول انك خاېف تاخد تار اخوك 
سليم مانته عارف يا ابو سليم أن الخۏف ملوش مكان في جلبى 
محمد زين يا والدى 
مراد السلام عليكم 
محمد وعليكم السلام يا والدى  
مرادوهوه يقابل يد ابيه كيفك يا ابوى
محمد الحمد لله يا والدى انت كيفك 
مراد أنا زين يا ابوى بس أنته مالكم أكده واقترب من شقيقه 
ومال على راسه قابل جبهته بعمق كيفك يا سليم 
سليم أنا زين يا جلب اخوك وهوه يربط على كتفه بحنان 
مراد بس انا مش مطمن وين امى وحور 
سليم فى الاوضه فوق يا حبيبي وهوه ينظر له بعيون تفيض ۏجعا 
مراد مالك يا اخوى انت مش عجبنى واصل 
سليم أنا زين والله يا جلب اخوك وجذب شقيه داخل حضنه وكأنه يودعه  أو كأنه يحضنه للمره الاخيره 
ولاكن عذرا يا سليم أنا سوف اغير قدرك بيدى ايها الشاب الوسيم القاسى  ولاكنى سوف اعقابك أشد العقاپ ولاكن سوف يكون عقاپ العشق الحلال 
مراد والله يا بوى فى حاجه وانت مش عايز تخبرنى
محمد فيه أن اخوك سليم  هياخد تار اخوك يوسف النهارده من احمد الهلالى 
مراد صډمه احتلت كيانه احتلت قلبه أيضا لأنه لا يريد خساره شقيقه الثانى مره اخرى 
ولكن ماذا يفعل ماذا يقول لا يعترض على قرار ابيه عذرا ليس لديه القوه لذالك
سليم متخافش يا اخوى عمر الشجى بجى 
مراد نظر له بحب وفى لحظه كان ركض داخل حضنه بكل قوته 
سليم بس يا واد هتبكى زى النسوان وله ايه 
فى راجل بيبكى  ومسح له  سليم دموعه بأطراف أصابع يده وقابل جبهته بعمق  وتحدث بأمر 
روح شوف امك واختك يا مراد امك اتوحشتك بجالك يومين بره البيت 
مراد حاضر يا اخوى  وذهب مراد إلى والدته وشقيقته 
محمد جاهز يا والدى 
سليم جاهز يا ابوى  
محمد ماشي يا والدي. ارتاح شويه وأنا هجهز كل حاجة 
سليم ماشي يا ابوى 
///////////////////////////////
فى نفس القرية فى قنا 
تسكن اسره مكونه من اخ واخت واب قاسې جاحد 
احمد الهلالي يبلغ من العمر ٢٩عام خريع كلية التربية الرياضية  هوه يتميز  بقدر عالى من الوسامة والأخلاق
لديه ملامح وجهه روجاليه تذيد من وسماته أكثر ولديه أيضا شخصيه قويه جدا يعشق عائلته بشده  وكلام والده سيف على رقبته

فيروز  هيا شقيقه احمد تبلغ من العمر ٢٠عام  طالبه فى كلية هندسة  هيا فتاه فى قمت الأخلاق والجمال 
لديه ملامح وجهه تجعله اميره  لديه عيون عسلى غامق جذابه لون بشرتها خمرى لديه شفتين مزموتين
أنها حقا جميله تعشق والدها وشقيقه بشده   لأنها ليس لديه غيرهم بعد وفات والدتها وشقيقه  الاكبر منها 
فهد كان يبلغ من العمر ٢٧عاما  وهنعرف حكايه فهد ويوسف مع قرات النوفيلا

الاب وهوه محسن الهلالى يبلغ من العمر 50 عام  شخص قوى جاحد ليس لديه قلب ابدأ  يرهبه الكثير من الناس  لديه سلطات كثير تجعله يقوم ببعض الأشياء دون  التفكير فيها  

محسن حمدل على سلامتك يا والدى اتوحشتك جوى يا احمد  طمنى كيفك يا والدى 
احمد أنا زين يا ابوى انت كيفك  وفيروز وين آمال 
محسن يا فيروز تعالى اخوكى جه 
وبسرعه البرق كانت ركضت فيروز داخل حضڼ  شقيقه 
احمد كيفك يا حبة جلبى
فيروز أنا زينه يا اخوى انت كيفك  طمنى عنك 
احمد أنا زين يا حبة جلبى  طمنينى كيفها دراستك بالجامعة 
فيروز الحمد لله يا حبيبي بس اتوحشتك جوى يا احمد 
احمد وهوه يقابل جبهته بعمق  والله يا حبيبت جلب اخوكى  وانا كمان اتوحشتك  بس اعمل ايه بقا حكم الجوى  وانتى عارفه بعدى عنك سببه ايه 
محسن مش هتبعد عنا تانى يا والدى  كفايه بعاد لحد أكده 
احمد كيف بس يا ابوى 
أنا متأكد أن اولاد النجعاوى عرفه انى دلوق هنأ 
واكيد بيخطتوه يجتلونى كيف دلوك
محسن محدش يعرف يمس شعره منك يا والدى طول مانه عايش  
احمد كيف بس يا ابوى. مانته عارف التار إلى بينه وبينهم
محسن متخفش يا والدى 
احمد مانته عارف يا ابوى انى مبخافش  حته لو مۏت أنا مش زعلان على الأقل اكده التار هيكون خلص 
لان ولاد النجعاوى مش هياخدو تارهم من حارمه سعتها 
فيروز بعد الشړ عنك يا حبة  جلبى أن شاء الله مفيش حاجه هتحصل

الجزء الثاني 
منزل سليم 
-------------------
سليم يجلس مع والدته  اخواته في غرفتهم 
هناء اخ يا والدى اخ يا حرجت جلبى عليك وعلى اخوك يوسف 
يااااارب متورنيش فى سليم والدى اى مكروه 
سليم اجمدى أكده يا ام سليم  وبعدين يامه محدش بېموت ناقص  عمر 
هناء أنا يا والدى لو جرارك حاجه ھموت ناقصه عمر. من حرجت جلبى عليك يا سليم 
مراد علشان خطرى يا اخوى امشى انزل القاهره 
عيش هناك وابعد عن التار والكلام الفاضي ده 
سليم كيف يعنى يا والد النجعاوى عيزنى اهرب والناس تجول عليه انى خاېف اخد تار اخوى علشان أكده هاربة 
مراد لا يا اخوى لاعاش وله كان إلى. يجول عنك أكده 
انت سيد الرجاله 
سليم مانه لو هاربة زى مانته بتجول أكده هبقا محصلتش حارمه سعتها 
حور لا يا حبيبي متجوالش أكده يا سليم  انت ارجل راجل فى الدنيا كلها يا اخوى
سليم ربنا يخليكى ليه يا حبة جلب اخوكى 
حور وهيا تبكى من صميم قلبها  ويخليك ليا يا سليم ومتحرمش منك وله من حنيتك عليه 
سليم طيب آمال  بتبكى ليه عاد يا جلب اخوكى
[[system-code:ad:autoads]]الى يشوفكم أكده يجول انى أنا الى ھموت  لا أنا الى هجاتل يا حور 
هناء پبكاء وانت يا حبيبي فاكر ان محسن الهلالى هيسيب حج والده اياك  ده راجل معندوش جلب 
معندوش زارت رحمه فى جلبه مستعد ېحرق العالم كلو
علشان والاده مانته عارف أنه معندوش غير احمد إلى ابوك يا والدى عايزك تجاتله وفيروز 
سليم صح يا امه إنا. مشفتش فيروز من لم كانت طفله صغيره  كنت دايما اروح اجعد مع فهد وأحمد لحد سنه عدت بس عمرى مشفتها
هيا كيف شكلها دلوك يا امه 
هناء ما شاء الله عليها يا والدى بجاة كيف فلجة الجمر 
وكمان بتدرس فى كلية هندسة دلوك 
سليم ههههههههههه وانتى عرفتى كل ده من مين  يا ام سليم 
هناء مهى اخت هنية الخدامه إلى حدانه شغال فى بيت 
محسن وبتجالها كل حاجه وانا بعرف منيها 
سليم ماشي يا ست الكل خالى بالك على نفسك   وأنا طالع رايح مشوار وراجع تانى 
مراد رايح فين يا اخوى 
سليم مشوار اصغير أكده وراجع طوالى 
مراد طيب خالينى اجى معاك 
سليم لا يا مراد خاليك انت مع امك واختك وخالى بالك عليهم زين 
[[system-code:ad:autoads]]مراد حاضر يا اخوى 
حور استنا يا سليم 
سليم نعم يا حبة جلبى 
حور فى لحظه كانت ركضت داخل حضنه تحضنه بكل قوتها بداله سليم الحضن بكل ترحاب 
وقابل جبهته بعمق 
سليم متخفيش يا حبة جلبى مش ھموت دالوك
حور بعد الشړ عليك من المۏت يا اخوى 
ربنا يجعل يومى جبل يومك 
سليم بعد الشړ عنك يا حبة جلبى  يلا أنا طالع بجا
وذهب سليم إلى أحد الأماكن العامة  ليقابل شخص ما 
هناء ربنا يحميك يا والدى 
حور ياااااااااااارب يا امه ياااااااااااارب
مراد فى ايه بجا انتى وايها اجمده أكده  سليم راجل وبيعرف يتصرف صح. وان شاء الله يعرف يتصرف كويس المراضى
محمد يطلب أحد الارقام على الهاتف المحمول وفى إنتظار الرد
محمد الووووو كيفك يا حسن 
حسن الحمد لله يا اخوى انت كيفك 
محمد الحمد لله كنت عايز اطلب منك خدمه صغيره 
حسن رجبتى ليك 
محمد عايزك تعرف ابن محسن الهلالى بيعمل ايه وبينام فين ولو خرج من البيت تعرفنى 
حسن حاضر يا محمد انت نواية  وله ايه 
محمد ايوه نواية والى كان مصبرنى أنه كان مهرب ابنه فى القاهرة  ومكنتش عارف اوصله بس اهو جه برجله  خلاص
حسن ماشي يا محمد هعرف كل حاجه وكلمك تانى 
محمد ماشي وانا مستنيك اهو  سلام 
//////////////////////////////////////////
منزل احمد الهلالي 
محسن الهلالى  بجالك ايه يا غفير منك ليه 
الغفير  أوامرنى يا باشا 
محسن عايزكم تزوده الحرص على البيت مش عايز نمله تدخل وله تخرج من غير مكون عارف بيها 
وكمان عايزكم تفتحه عنيكم زين  لحد ييجى أهنأ من اولاد النجعاوى 
الغفير حاضر يا محسن باشا متخافش واصل  احنا هنعمل كل حاجه 
محسن تمام امشه أنته دالوك 
لم اشوف حتعمل ايه يا محمد النجعاوى  أنا وأنت والزمن طويل
احمد يجلس في غرفته برفقه فيروز 
فيروز  ها احكيلى يا حبة جلبى عملت ايه في القاهره  
احمد وله حاجه يا حبيبتى كنت مقضيها  سرمحه السنه الى جعاتها دى 
فيروز طيب وخالتى عفاف كيفها وحنان بتها 
احمد كويسن يا حبيبتى  المهم انتى عامله ايه 
فيروز أنا زينه يا حبة جلبى وسارت زينه اكتر لم شفتك جدامى 
احمد وعلى طول يا فيروز هبجا  جارك وجدامك يا حبة جلب اخوكى 
فيروز ياااااااااااارب يا اخوى ويهدى ابوك بجا ويحنن قلبه 
عليك يا حبيبي  ويسيبه من حديد التار ده عاد 
احمد  وانتى شايفه ابوكى ممكن يرجع فى كلمه جالها
دى عمرها محصلت يا فيروز 
فيروز معاك حج يا خوي بس انا خاېفه عليك جوى جوى يا اخوى 
احمد متخفيش يا حبة جلبى قل  ما يصيبنا لا ما كتب الله لنا
فيروز ونعمه بالله العظيم يا حبيبي  بس انا عايزه اطلب منك طلب 
احمد ده انتى تطلبى عيونى يا حبة جلبى وأنا متاخرش عنك واصل 
فيروز تسلملى عيونك يا اخوى أنا عايزه انام هنا فى الاوضه بتعتك  وانت تنام في الاوضه بتعتى 
احمد ههههههههههه امممممممم خاېفه عليه يا حبة جلبى طيب افرض انتى موتى بدالى أعمل إيه أنا بجا عاد 
فيروز بتتريق عليه يا احمد علشان خطرى توافق 
احمد بس انا مش خاېف وله أنا جبان عاد علشان اضحى باختى. بدالى شكلك كده اتجننتى صح 
فيروز ورحمه امك واخوك توافق يا احمد. وتسمع كلامى 
احمد يابت متخفيش عليه ابوكى زمانه عين حرص على البيت ومحدش يعرف يدخل أهنأ 
فيروز طيب لم هوه محدش هيدخل اسمع الكلام بقا يا اخوى 
احمد ماشي يا حبة جلبى هسمع كلامك  وهنام فى الاوضه بتعتك
فيروز ماشي يا حبيبي وهيا تحضن احمد بقوه 
احمد ببتسامه وهوه يقابل جبهته بتفكرينى بامك يا فيروز
فيروز ربنا يخليك ليا يا حبة جلبى هوه إحنا لينا غير بعض 
احمد ربنا يخلينا لبعض يآرب 
///////////////////////////////
سليم يجلس في أحد الأماكن العامة  مع صديق له 
باسم كيفك يا سليم 
سليم بخير يا اخوى انت كيفك طمنى عنك 
باسم والله اتوحشتك يا سليم  بس باردك زعلان منيك 
سليم ليه بس يا باسم انت عارف انى مجدرش على زعلك 
باسم مانته جدارت خلاص تجعد شهر كامك متسالش عليه 
سليم حجك عليه يا حبيبي بس والله غذب عنى 
وعلشان اكده طلبة اشوفك النهارده ويمكن تكون اخر مره يا حبيبي 
باسم فى ايه عاد حتجلجنى عليك ليه 
سليم لا مفيش حاجه  أنا. زين جدامك اهو 
باسم ده على اساس انى معرفكش 
فى ايه يا سليم احكيلى يا اخوى وشك وحالك مش عجبينى واصل 
سليم ببتسامه مفيش حاجه يا واااد مانه جدامك اها 
باسم جول يا سليم فى ايه 
سليم بصراحه النهارده ابوى صمم انى اخد بتار اخوى يوسف 
ويعالم مين الجاتل ومين المجتول فينا  يمكن أنا أموت جبل ماخد بتار اخوى 
باسم وانت هتعمل اجده فعلا 
سليم اكيد حعمل أكده عيزانى أكثر كلام ابوى وله ايه بس 
باسم لا يا صحابى أنا مش عايزك ټموت وانت لسه فى عز شبابك 
سليم ده نصيب ومكتوب علينا يا صحابى  علشان أجده 
حبيت اجى اشوفك النهارده ويمكن دى تكون اخر مره تشوفني فيها 
باسم وهوه فى قمت حزنه أن شاء الله يا صحابى مهيحصلش غير كل خير 
سليم كيف يعنى يا باسم 
باسم يمكن ربنا يهدى ابوك ويغير رأيه علشان ميخصرش حد تانى من والده 
سليم شكلك متعرفش الحج محمد واصل 
باسم لا اعرفه كويس والله 
سليم على كل حال يلا خلينا نروح نتغدا سوه عندنا في البيت 
باسم يلا يا جلب اخوك 
وذهب سليم برفقة باسم إلى منزله 
/////////////////////////
منزل  احمد الهلالي 
فيروز يلا يا اخوى الواكل جاهز  أنا بقا النهارده تبخطلك كل الوكل إلى انت بتحبه باديه دى 
احمد فين اديكى دول يا حبة جلبى 
فيروز اها  ورفعت يدها فى وجه. شقيقه 
احمد امسك يدها وقبله وتحدث ربنا يخليكى ليه يا حبة جلبى وميحرمنيش منك وله من واكلك ابدا 
فيروز ويخليك ليا يا حبيبي يلا بجا خلينا ناكل
ونزل احمد برافقت شقيقته 
محسن يلا يا ولاد اجعدو أختك من اول معرافة انك جاى النهارده وهيا عملت كل الواكل إلى انت بتحبه يا والدى 
احمد ربنا يخليك ليا يا ابوى انت وفيروز وهوه يلوك الطعام بستمتاع  الله الله على نفسك فى الواكل يا حبة جلبى والله يا فيروز واكلك وحشنى جاوى 
فيروز بالف هنا يا  اخوى. 
محسن أنا امنة البيت كويس جوى يا احمد ومستحيل نامله تدخل البيت من غير معرف بيها 
فيروز علشان خاطري يا ابوى بقا بلاش السيره دى على الواكل خالى اخوى ياكل. براحته 
محسن ماشي يا حبيبتى 
احمد وهوه ينظر إلى فيروز ببتسامه والله يا فيروز أنا معارف هعمل ايه بس لم تتجوزى وتسبينى 
فيروز واه واه شوف الواد يا ابوى ومين جالك يا حبة جلبى انى هسيبك واصل 
احمد ليه ناويه تعنسى اياك 
فيروز لا مهعنسى واصل بس انا بدى عريسى يكون نسخه اصليه منك يا اخوى 
احمد اممممممم بس صعب تلاقى حد زايى يا حبة جلبى 
فيروز ههههههههههه شواف يا ابوى والدك شكل الجعده فى القاهرة خالته مغرور ومتكبر 
محسن لا يا حبيبتى اخوكى بيضحك معاكى 
فيروز ماشي يا ابوى 
////////////////////////////////////
منزل سليم 
محمد اهلا اهلا يا باسم يا والدى 
باسم الحمد لله يا عمى كيفك اتوحشتك والله 
محمد تسلم يا والدى 
سليم الغدا جاهز يا ابوى وله لسه 
محمد جاهز من بدرى يا والدى 
سليم بصوت مرتفع يا حور يلا جهزى الواكل 
حور حاضر يا اخوى 
مراد كيفك يا باسم 
باسم بخير يا اخوى انت كيفك طمنى عنك 
مراد فى نعمه الحمد لله  وجلس بجانبهم 
سليم ينظر لهم ببتسامه  
مراد بداله نفس الابتسامه وكأنه ينظر له بطمانان 
هنيه يلا يا سليم يا والدى الواكل جاهز 
سليم حاضر يا خاله  جيين وراكى
محمد يلا يا ولاد خلينا ناكل لجمه سوه  وذهبه جميعم يتناولون الطعام سويا 
باسم وهوه يلوك الطعام الله الواكل ده مين اللي طابخه يا سليم 
سليم ببتسامه عجبك اياك 
باسم حلو جوى جوى يا اخوى 
سليم خاله هنيه هيا الى طبخت هيا وحور اختى 
باسم الاكل زى العسل بصراحه شكلى هاكل الواكل ده كله دالوك
محمد بالف هنا يا والدى 
مراد لأ على مهلك يا باسم لحسن الجمه تقف فى حلجك ههههههههههه تمواتك 
سليم ههههههههههه عيب اكده يا مراد  لحسن باسم يزعل منيك 
باسم لا طبعا مش هزعل منه يا سليم 
سليم ماشي يا باسم عايزك تاكل الواكل ده كلاته دالوك 
هناء مين يا بنيتى إلى مع اخوكى ده 
حوور ده باسم صاحبه يا امه 
هناء ماشي يا حبيبتى  جهزته الواكل 
حوور اه يامه وبياكله دالوك 
هناء بالف هنا يا حبيبتى مين الى حط الواكل 
حوور خاله هنيه يامه بتلمحى لايه بس يا ام سليم 
هناء افتكرت انتى كمان ويمكن باسم شافك 
حور ههههههههههه انتى بتهزرى يا امه صح 
انتى عايزه اخواتى وابوى يطخونى 
هناء بعد الشړ عنك يا حبة جلبى 
حور ربنا يخليكى ليه يا امه 
وبعد مرور سعات 
باسم سليم أنا همشي بجا يا صحابى الوقت اتاخر
سليم خليك شواى 
باسم عندى شغل الصبح يا اخوى 
سليم ماشي يا حبيبي ربنا يعينك يارب 
وذهب باسم 
محمد انت جاهز يا سليم 
سليم جاهز يا ابوى 
محمد طيب يلا حضر حالك ساعه وهتكون فى بيت الهلالى 
سليم حاضر يا ابوى 
//////////////////////////
منزل  احمد الهلالى 
محسن أنا هقوم انام يا ولاد حاسس راسى هطج من الصداع 
احمد سلامتك يا ابوى تحب اطلبك دكتور 
محسن لا يا والدى ملوش لزوم أنا هنام ولم  اجوم هبقا كويس 
فيروز ماشي يا ابوى سند عليه 
محسن ماشي يا بنيتى 
وذاهبة فيروز تدخل والدها غرفته ليستريح  ورجعت إلى احمد مره اخره 
فيروز متخافش يا اخوى هيبجا كويس 
احمد أن شاء الله يا حبيبتى هيبجا كويس طبعا 
فيروز طيب يلا يا اخوى خلينا احنا كمان نرتاح شويه
احمد يلا يا حبيبتى 
وذاهبة فيروز تنام في غرفة احمد 
واحمد دخل غرفة فيروز وبعد مرمر اكتر من سعتين وهيا نامه بفراش شقيقها والنور مطفى 
تلمح خيال يقف أمامها تحاول أن تصرخ ولاكن يدين قويه تمنعها من الصړاخ اتوضعت على فهمه وفى لحظه كان سليم نور النور 
ليتفجاء بتلك الملاك التى يقف امامه ينظر إلى ملامح وجهها بعنايه ينظر إلى شعرها الاسود التى منتسب على وجهها كلحرير  ينظر إلى عينيه التى يظهر فيهم الخۏف جيدا ورسم الجمود على وجهه وتحدث هشيل يدى بس اياك اسمع حاسك 
هزت راسها بنعم 
سليم بدأ يرفع يده عن فمها واريدا واريدا 
فيروز انت مين وعايز ايه 
سليم انتى الى مين وبتعملى ايه أهنأ وهوه وضع على رأسها السلاح النارى 
فيروز بصوت بسيط ده بيتى انت مين بقا وشيل البتاعه إلى على وشك دى وفى لحظه كانت شدت تلك الكوافيه التى يغطى به وجهه  لتتفجاء بتلك الوسيم ذو الملامح الروجوليه الصارمه    تتامل ملامح وجهه بعنايه 
سليم انتى هتصورينى وله ايه يا اسمك ايه انتى 
فيروز أنا فيروز 
انت جاى بيتى تعمل ايه  اهنا
سليم أنا جاى اخد روح اخوكى 
فيروز ببتسامه انت مين فيهم بقا مراد وله سليم 
سليم انا سليم 
فيروز والله برافه انك هتبجا جاتل يا باش مهندس 
سليم نظر له نظره  قاسيه 
فيروز أنا مبخافش واصل على فكره  عايز تجتل صاحبك يا سليم 
وبصتك دى مهتخوفنيش واصل  ياريت تتطلع من بيتى أنا اخوى مش اهنا

الجزء الثالث 
سليم انتى فاكره نفسك مين يعنى مانتى اخت جاتل 
فيروز لا أنا اخوى مش جاتل وعلشان أجده أنا كنت متاكده أن حد فيكم هييجى النهارده ويحاول  يجتك إخوى 
إحنا هنفضل أكده لحد مېته يا باش مهندس هنفضل نجتل بعض واحنا حته مهنعرفش مين فينه الغلطان  ومين فينا الصح  كل همنا نسمع كلام اهلينا حته لو احنا مش مقتنعين اجتل فولان يا ولدى حاضر يا باوى سيب فولان يا ولدي ماشي يا ابوى 
هنفضل لمېته أكده يا باش مهندس فاكر انت اياك انك لم تجتل اخوى ابوى هسيبك 
لا ابوى هيحرج البلد 
بأكمله لجعل دوفر عيل من عياله وسعتها هيبقا الدور عليك فى المۏت أو على اخوك مراد  إنما إحنا هنكون أكده خلاص خلصنا مهيكونش فاضل غير أنا وابوى 
وأنا متاكده انكم ساعتها مهتخدوش طاركم من حارمه 
صح وله ايه يا باش مهندس 
برغم من أنها جميله إله أنها قويه وشجاعه
سليم مكتفى بنظر لها فقد يتفحص ملامح وجهها الجميل 
ولكن رسم الجمود على وجهه وأكمل إلى انتى مهتعرفوش يا فيروز هوه أن إلى احنا فيه دلوك ده اسمه تار  والتار دوار يا فيروز  وده قدرنا واحنا راضيين بيه 
زى أكده  مخوكى فهد جتل اخوى يوسف 
فيروز كنت فكراك اذكا من أكده ده حته فهد اخوى كان صاحبك  انت ويوسف وانت كنت اكتر واحد  عارفه فى الدنيا دى كيف بتصدق أن فهد جتل يوسف ويوسف جتل فهد 
أنا لحد دلوك مستحيل اصدق أن اخوى يعمل أكده مع صاحب جلبه وعمره 
فى حاجه ناقصه فى الموضوع واحنا مهنعرفهاش عاد 
عملنا زى اهلينا وهما بس بجو يسحبونه على الشړ 
وعلشان أكده رفضين ندور على الحقيقه 
سليم انتى تقصدى ايه بكلمك ده يا فيروز 
فيروز جصدى إلى انت فهمته يا سليم 
سليم بوجه يشتعل بلغضب والجمود  احمد فين يا فيروز 
فيروز احمد مش أهنأ يا سليم  وفى لحظه ارتمت داخل صدره العريض  ولاكنه لم تقصد ذالك امسكها  هوه بأحكام بين يديه وبدأ يتأمل جمالها وهيا مقتربه منه نظرت له فيروز بشمزاز وابتعدت عنه مسرعا  وتابعت اتفضل من غير مطرود ومتخافش واصل محدش هيعرف انك كنت أهنأ 
سليم ومين جالك انى بخاف يا بنت الهلالي أنا الخۏف ملوش مكان في جلبى والناس كلاتها عارفه أكده كويس جوى 
فيروز تنظر له بعيون تفيض ۏجعا تخبره به كفايه بقا لحد كده جتل وبحر من الډم فوج لنفسك يا سليم 
وتكمل بصرامه امشي يا سليم ربنا يهديك  
سليم مانه ماشي يا بنت الهلالى وخفه وجهه مره اخره بتلك الكوافيه التى يرتديها وذهب من اماها 
فيروز اخ يا اللله يا خالج الخلج احميلى اخوى ومتورنيش فيه اى مكروه يا رب 
فلااااااااش باااااااااااأاااااااااااااااااااااااااااااااااك
شارده هيا تتذكر شقيقها فهد الاكبر 
فيروز رايح فين يا فهد 
فهد أنا رايح مشوار يا حبة جلبى 
فيروز طيب خدنى معاك 
فهد ههههههههههه كيف يعنى اخدك معايه شكلك اتجننتى يا فيروز 
فيروز ليه بس يا فهد خدنى معاك هتلى حاجه حلوه 
فهد أنا عجبلك كل الحلو الى فى الدنيا يا حبيبت اخوكى بس وانتى جاعده فى بيتك أهنأ 
سناء وهيا والدته 
فهد كيفك يامه النهارده 
سناء أنا بخير  يا والدى 
فهد لا يا  امه انتى بتجدبى عليه  شكلك مهيجولش ابدا انك بخير يا ام فهد 
سناء  لا يا حبة جلبى أنا بخير متخافش عليه واصل 
انت طالع أكده رايح فين  
فهد أنا رايح اجابل سليم ويوسف ريحاين مع بعض مشوار 
سناء وايه لزمته بس يا والدى الطلوع خليهم يجولك أهنأ 
أنا جلبى وجعنى  وحسه انى فيه حاجه هتحصل 
فهد ليه بتجولى أكده يا ست الكل  مانه كل يوم بطلع مع أصحابى 
سناء والله معرف يا ولدى حسه جلبى مجبوط اوى ومش عارفه ليه عاد 
فهد متخفيش يا أمه قل ما يصيبنا لا ما كتب الله لنا 
وبعدين أنا مهتاخرش يا ست الكل 
يلا السلام عليكم 
فيروز فهد استنا 
فهد نعم يا جلبى وفى لحظه كانت ركضت داخل حضڼ شقيقها وكأنها تودعه 
فهد بداله نفس الحضن بحب كبير  مش هتاخر يا فيروز 
وقابل رأسها وذهب من أمام والدته وشقيقته 
وحين ذهابه كأنه اخترق خنجر في قلب والدته وشقيقته أيضا 
وبعد مرور من سعات وفهد بره 
تسمع سناء وفيروز صوت صړيخ فى ايه يا هبه  
هبه الحقى يا ستى فهد باشا لجيوه مجتول هوه ويوسف والد النجعاوى 
فيروز بلعت ريقها بصعوبه انتى بتجدبى صح 
هبه فهد تحت فى المنداره مع ابوكى وأحمد اخوكى 
تذهب مسرعا هيا ووالدتها لتتفجاء بشقيقها غرقان في دمه 
تجلس بجانبه  وتتحدث فهد جوم يا اخوى وهيا تبكى بغزاره دموعها تتساقط مثل الشلال  جوم يا اخوى وهيا تصرخ باعله صوتها وبانفاس متقطعه تقول انت فعلا متاخرتش يا اخوى بس رجعت وانت مجتول عاااااااااااا عاااااااااااا وتصرخ وهيا تضم شقيقها إلى أعماق حضنها
لا يا اخوى جوم احب  على يدك أنا مش حمل فراجك يا حبة جلبى وصوت بكاءها يشق القلوب 
امه سناء فهيا  فى حالت صډمه مكتفيه بنظر إلى صغيرها وهيا تتحس ملامحه لاخر مره لحته وقعت بجانب صغيرها ماټت بجانبه بسكته قلبيه 
فيروز لا يا امه لا جومى يامه مش هيبقى انتى. واخوى 
محسن جالس بجانب زوجته واقترب منها يتحسس نبضها 
فوجدها مېته 
صړخ باعله صوته وتحدث بأمر  لاكتر من حارس يقف بحانبه 
عايز اعرف مين الى عمل أكده فى والدى 
شخص من الحرس ناس كتير كانت موجودة يا محسن بيه 
وبيجوله ان فهد ويوسف جتله بعض 
محسن انت متاكد من الكلام ده 
الحارس ايوه يا باشا لجيوهم كل واحد فيهم ماسك طبنجة فى  يده 
محسن ماشي يا ابن النجعاوى لجتلكم واحد واحد 
الحارس بس يا باشا أناس كلها بتجول أن فهد هوه الى ضړب 
يوسف الأول بڼار 
محسن ايه الى وصلهم لكده 
الحارس اتخانجه مع بعض ومحدش يعرف ايه السبب واصل 
محسن يلا جهز التربه علشان ندفن فهد وامه وهوه وجهه يشتعل بلغضب والجمود وايضا النيران 
فيروز محتضنه احمد شقيقها وتبكى داخل حضنه بكل ما اوته به من قوه 
وتتحدث امك واخوك ماته يا احمد  والدور عليك يا اخوى 
محمد النجعاوى مستحيل يسيب حج والده واكيد الناس قالوله أن فهد هوه الى ضړب  يوسف الأول 
نهاية الفلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
تفوق من شردها على صوت شقيقها احمد وهوه يقول وينك يا فيروز وهوه يربط على كتفها لتفيق من شرودها ها مالك يا حبيبي 
احمد انتى الى مالك يا حبيبت اخوكى سرحانه فى ايه أكده 
وفى لحظه كانت ركضت داخل حضڼ شقيقها وهيا تبكى بشده ودموعها تتساقط على عنق شقيقها 
احمد امسك وجهها بين يديها 
واها  بتبكى ليه  يا حبيبتى 
‏فيروز افتكرت اخوى فهد وامك يا احمد 
‏احمد وهوه يقابل جبهتها بعمق  خلاص يا حبيبت اخوكى  أهدى علشان خاطرى 
‏فيروز خلاص يا اخوى أنا كويسه متخافش عليه 
‏بس انت إيه الى جابك أهنأ 
‏احمد جيت اطمن عليكي يا حبيبتي 
‏والحمد الله انى جيت  وشفتك يا حبة. جلبى 
‏فيروز ربنا يخليك ليا يا اخوى وميحرمنيش منك واصل 
‏احمد وله منك يا خايتى يلا روحى نامى بجا
‏فيروز أنا هكمل نوم أهنأ يا احمد 
‏احمد ماشي يا فيروز بس نامى ومتفكريش اكتير
‏فيروز حاضر يا اخوى تصبح على خير 
‏احمد وانتى من اهل الخير يا جلبى
‏/////////////////////////////////////////////
‏منزل سليم النجعاوي 
‏سليم فى غرفته يدور حول نفسه ذهاباً وإيابا يفكر في كلام تلك الفتاة الجريئه القويه التى حديثها لمس قلبه 
‏سليم اااااااااااااخ يا اخوى افرد كلام فيروز صح وحد غير فهد هوه الى جتلك حنعمل ايه ساعتها بس انا لزم اعرف كويس مين اللي عمل أكده وتأكد  كمان وأقسم بالله يا اخوى مهسيب دمك على الأرض ابدا لو فعلا فهد إلى جتلك ويمسح على شعره ولحيته بيده  وأكمل بس فهد كان روحه فى يوسف مستحيل يعمل اجده 
‏محمد عملت ايه يا سليم 
‏سليم وله حاجه يا ابوى 
‏محمد كيف يعنى مختش حج اخوك 
‏سليم احمد الهلالي مش فى البيت يا ابوى 
‏محمد هتجدب على ابوك يا ولدى 
‏سليم لا يا ابوى مهجدبش عليك بس  احمد مش فى 
‏ البيت 
‏انا دخلت زى مانته جالت ومشفتوش وله حته لمحته 
‏اكيد المعلومات إلى عمى حسن ادهالك كدب يا ابوى 
‏محمد ماشي يا سليم نام دالوك وانا هسبتلك أن كلامى حجيجى بكره 
‏سليم ماشي يا ابوى تصبح على خير 
‏محمد وانت من اهل الخير 
وذهب سليم إلى غرفته ليستريح ولاكن عذرا أنه لا يستطيع من تلك التفكير في هذا فيروز أنها خطفت قلبه ولاول مره سنشاهد ماذا يفعل سليم ليغير قدره وقدر من حوله بنفسه 
‏///////////
وفى صباح اليوم الجديد 
‏منزل الاهلالى 
‏محسن صباح الخير يا بنتى 
‏فيروز صباح الخير يا أبوى كيفك دلوك 
‏محسن الحمد لله يا حبيبتى 
‏اخوكى فين آمال  
‏فيروز لساته نايم يا ابوى  
‏محسن ماشي يا فيروز  أنا ريح مشوار صغير أكده وراجع طوالى 
‏فيروز وانت تعبان أكده يا ابوى 
‏محسن انا زين يا بنيتى متخفيش  وذهب محسن من منزله 
‏فيروز والله الناس دول هيجننونى  
‏احمد بعد الشړ عنك يا جلب اخوكى من الجنان 
‏فيروز امممممم وانت كمان رايح فين أكده يا اخوى
‏احمد ورايه كام مشوار أكده هخلصهم وارجع على طول
‏فيروز بس يا اخوى انت مينفعش تتطلع من أهنأ 
‏احمد كيف يعنى يا فيروز هتحبس في البيت إياك زى الحريم 
‏فيروز لا يا اخوى أنا مجصدش أكده أنا بس خاېفه عليك 
‏احمد متخفيش يا حبيبتى  مفيش حاجه حتحصل واصل 
‏وقابل يد شقيقته وذهب من أمامها ولاكن ماذا تفعل  أيها المچنون انك لا تعرف أن بعملتك هذا ستشعل النيران 
‏على نفسك وكل من حولك  بخروجك من هذا المنزل 
‏هل سترجع المنزل مره اخره ام للقدر رقى اخر دعونه نره ماذا وكيف سيشعل احمد النيران  
‏فيروز ياااااااااااارب استر على اخوى  
‏انت عارف انى مليش غيره يا رب احمهولى  يا أرحم الراحمين 
‏//////////////////////////////
‏منزل النجعاوى
‏هناء صباح الخير يا ولدى 
‏مراد صباح الرضا يا ست الناس كيفك يا امه 
‏هناء الحمد لله يا ولدى  سليم اخوك فين 
‏مراد متخفيش يا ام  سليم اخوى نايم  وكمان محصلش حاجه 
‏هناء كيف يعنى محصلش حاجه يعنى اخوك سليم مجتلش احمد الهلالى 
‏مراد لا يامه أحمد مش فى البيت اخوى دخل البيت بس ملجهوش واصل 
‏هناء الحمد لله يا ولدى  ربنا يسترها أكده على طول 
‏حور صباح الخير
‏الفطور  جاهز يا امه. 
‏هناء ماشي يا حبيبتى  ابوكى فين آمال 
‏حور ابوى تحت منتظركم يا امه 
‏مراد كيفك يا حوور
‏حور أنا زينه يا اخوى  يلا جوم صحى سليم اخوك 
‏مراد حاضر يا حور 
‏ونزله سويا إلى مائدة الطعام لنشاهد ماذا سيحصل بعد قليل 
‏محمد فى غرفه سليم يقف بجمود بوجه يمتلا بلغضب 
‏سليم يلا جوم 
‏سليم صباح الخير يا ابوى 
‏محمد صباح النور يلا جوم يا ولدى بسرعه حضر حالك 
‏سليم على فين يا ابوى 
‏محمد والد ألهلالى خرج من البيت وانت حتجتله النهارده وجدام الناس كلها 
‏سليم ينظر إلى والدها بعيون متسعه عيون تفيض ۏجعا ودمعا ولاكن ماذا يفعل 
‏سليم ماشي يا ابوى أنا هجهز واخرج 
‏محمد لا يا ولدى انت مهتخرجش لوحدك واصل أنا هطلع معاك علشان غلط امبارح ده ميتقررش تانى. واصل 
‏انها صډمه حقا احتلت سليم احبطته أيضا 
‏انه كان متوقع أنه سيخرج بمفرده لحته يتغلب على حقد كل من حوله ويعرف الحقيقه 
‏ولاكن هذا الأب القاسې جعله يسبب ويلعن فى نفسه وبدأ يدور حول نفسه ذهاباً وإيابا وهوه يمسح على شعره ولحيته بيده وكان العالم توقف عند تلك الحظه القاسيه عند هذا الكلامات القاتله التى ألقاها والده 
‏محمد يلا يا والدى وبطل تدور حولين نفسك أجده
‏واكمل بقوه وصرامه خمس دقائق بظبط وتكون ورأى يا سليم يامه قسما عظما ميحصل كويس 
‏سليم حاضر يا ابوى وبدأ يجهز نفسه  واخد سلاحھ 
‏ولاكنه لان حزين للغايه ما هذا العالم القاسى التى يختبرنا
‏بهذا القدر الغير العادى. ماذا نفعل لنغير هذا  العادات وتقاليد اهالينا واجددانه وكمان بلدنا والبلاد التى من حولنا  ماذا نفعل لنوقف بحور الډم التى تسيل يوميا كل   شخص منتظر دوره هل هذا عدل ايها الناس هل هذا حقا قدر ايها البشر 
‏ماذا نفعل إحنا لنغير تلك العادات والتقاليد البذيئة 
‏وركض سليم بسرعه البرق عندما سمع صوت والده  
‏ينادى باسمه بكل ما. اوته به من قوه وجبروت 
‏سليم جاهز يا ابوى  يلا 
‏محمد يلا يا ولدى 
‏مراد على فين أكده يا ابوى 
‏محمد مشوار صغير  ورجعين طوالى  
‏مراد يتنهد بضيق شديد ويظهر على وجهه الشاحب الحزن والڠضب لانه  يعرف والده جيدا ولاكن ليس لديه القدره حته على مقاطعة ابيه  وهذا ليس ضعف فى شخصيته هذا احترم لأبيه 
‏محمد يلا يا سليم وذهب سليم وهوه يدعى من صميم قلبه أنه لا يوجد احمد فى تلك المكان التى ذاهب إليه هوه ووالده 

‏ //////////////
‏احمد يجلس في أحد الأماكن العامة مع اصدقاء مقربين له يتحدثون عن نفسهم وكيف اشتقاقه لبعض 
‏ احمد اتوحشتكم جوى ياواد منك ليه 
‏عبد الرحمن وانت كمان والله يا اخوى 
‏كيف كانت عيشتك فى القاهرة 
‏احمد الحمد لله كانت زينه يا اخوى
‏طايع  اتوحشناك اوى يا احمد 
‏احمد وانت كمان يا طايع كيف مراتك وولدك طمنى عنهم 
‏طايع بخير الحمد لله يا اخوى 
‏وفى لحظه كان  الكل ينظر إلى احمد بعيون متسعه بعيون تمتلا بدموع على تلك المشهد التى أمامهم 
‏احمد مالك يا وادد انت وهوه بتبصولى أكده ليه 
‏طايع نظره له على رأسه لاينظر احمد حوله يتفجاء 
‏بتلك السلاح النارى التى متوجه على رأسه 
‏الجزء الرابع 
احمد ينظر إلى تلك الشخص التى موجه على رأسه السلاح النارى يبلع رقيه بصعوبه  وكل من طايع وعبد الرحمن 
احتلتهم صډمه أنهم خافين أن يفقتده صديقهم أمام أعينهم مثل اخيه 
احمد نظر لهم ببتسامه وكأنه يودعهم  ولاكن رسم الجمود على وجهه وتحدث بصرامه 
ازيك يا سليم كنت مستنيك 
اغمض سليم عينيه وتنهد بضيق شديد 
وكأن قلبه أوشك على التوقف  لأنه لا يرد أن ېقتل احمد 
طايع لا يا سليم اوعه تعمل أكده  اوعه اوعه تجتل احمد 
عبد الرحمن بلاش يا سليم علشان خطرى يا اخوى 
إحنا طول عمرنا يد واحده  كيف هيطوعك جلبك تجتل احمد 
سليم مكتفى بنظر الى كل من يوجد في هذا المكان العام 
أنهم جميعا يشعرون بلخوف الشديد 
ينظر الى احمد التى عينيه تحكى الكثير والكثير 
ولاكن يفوق على صوت والده الصارم القوى 
يلا يا سليم اجتله زى اخوه مجتل اخوك 
طايع احب على  يدك يا عمى محمد  وهو جالس تحت قدميه 
ممسك بيده وهو يبكى مثل الطفل الصغير 
بلاش جتل كفايه لحد أكده 
عبد الرحمن ينظر إلى سليم هو يفهم نظرت صديقه أيضا جيدا هو لا يريد أن سليم يلطخ يده بدم 
ينظر له بعيون تفيض دمعا 
عبد الرحمن ورحمة يوسف بلاش يا سليم 
وفى لحظه كان امسك احمد يد سليم ووجه المسډس جيدا على رأسه وبدأ يتحدت بجمود يلا اجتلنى يا سليم 
لو ده الى هيريحك اجتلنى  يمكن لم تجتلنى ابوك يرتاح بجا  اضرب يا سليم يلا 
ولاكن سليم لا يريد قټلك  يا احمد ولاكن ماذا نفعل فى ابيه وتلك العادات والتقاليد التي تقدسوها 
/////
فيروز فى. منزلها تقف في المطبخ تحضر الطعام 
وفى لحظه يقع من يدها انينة المياه وكان قلبها هو من وقع أرضا تتنهد بضيق شديد وهي تمسح على وجهها بيدها 
لا ياااااااااااارب احمد جلبى حيتخلج من مكانه 
ليكون اخوى فيه حاجه وتبدأ دموعها تتساقط على بشرتها الناعمة مثل الشلال 
محسن فى ايه يا حبيبتى  مالك يا فيروز 
فيروز معرفاش يا بوى حسه جلبى هيطلع من مكانه 
محسن اخوكى  فين يا فيروز 
فيروز وهي تذيد من البكاء وعنياها سارت شديدة الاحمراء  اخوى طلع من البيت يا ابو.ى 
محسن صډمه احتلت كيانه جعلت قلبه على شبه التوقف 
جعلته حتماً سيصاب پجنون من شدة الصدمة 
وصړخ فى وجه أبنته جعلها شهقت من الخده 
وانتى سبتيه يخرج يا فيروز سبتى اخوكى يروح للمۏت برجليه يا فيروز وفى لحظه كان التقط عصياته السمايكه
وركض من أمامها 
وطلب أحد الارقام لايتيه الرد مسرعاً 
محسن انت فين يا محمود 
محمود انا فى المكتب 
محسن لزم تعرفلى دلوك احمد وين 
محمود ليه فين احمد 
محسن خرج من البيت  واكيد حياته في خطړ دلوك 
محمود دقيقة واعرف هو  فين من تلفونه
وبدأ  محمود يحاول الإتصال باحمد ولاكنه لا يوجد رد 
وحاول أن يوصل لها عن طريق  أشارت الهاتف  آخر مكان
وبالفعل وصل إلى المكان وبعت العنوان فى رساله الى محسن  ينظر محسن فى الرساله وهوه  يسوق سيارته باقصه سرعه ويتجه بها نحو المكان التى به صغيره احمد
//////////////
اجتله يا سليم مستنى ايه كل ده وأكمل بصرامه يلا دوس على الزناد يا سليم  هذا الجمله نطق بها محمد والد سليم 
احمد اضرب يا صاحبى اضرب  واسمع كلام ابوك 
سليم ينظر له ببتسامه وكأنه  يطمن قلبه بها 
محمد أقسم بالله العظيم يا سليم لو ما جتلته دالوك لا انت والدى وله اعرفك انت خاېف تاخد حج اخوك 
سليم أنا مبخافش واصل يا ابوى وانت اكتر واحد عرفنى زين وفى لحظه كان شد الاجزاء وبدأ يضغط على الزناد 
ليوجه أحدهم السلاح على راس سليم من الخلف 
ليتنهد كل من طايع وعبد الرحمن برتياح وهم يحمدون الله على وصول هذا الشخص فى الوقت المناسب 
استووووووواب 
هذا الرجل اسمه محمود الجبالى وهو شخص لديه مكانه قويه وعضو فى مجلس الشعب   شخص قوى وجرئ وصارم يرهبه الكثير من الناس ولاكن يحترموه  بقدر عالى جدا وكلامه دائما مسموع  وهو يكون والد طايع 
محمود سيب السلاح من يدك يا سليم  
محمد ملكش دعوه انت واصل يا محمود  سيبه ياخد حج اخوه 
محمود انا ليه معاك كلام تانى يا محمد بس لم افض الحوار ده  وأكمل بصرامه جالت سيب السلاح يا سليم
سليم لفته وجهه ونظر له نظره يشكره بها كثيراً 
بداله نفس النظره محمود وأكمل اجعدو يا ولد منك ليه 
ولاكن يقطع حديثهم صوت محسن الهلالى 
احمد يا ولدى انت زين صح 
احمد وهو  يقابل يد ابيه متخافش يأ ابو فهد أنا زين 
محمود اجعد يا محسن 
محسن أنا مش هجعد غير. لم اخد روح محمد النجعاوى
محمود جالت اجعد يا محسن وبلاش تفرجه الناس  عليكم 
اكتر من أكده 
///////////////
منزل النجعاوى
هناء معرفاش جلبى مجبوط ليه أكده يا ولاد 
‏ربنا يسترها وميكونش ابوكم اخد سليم علشان يعمل مجذره جديده 
‏حور والله يامه معرفاش ربنا يسترها على اخوى 
‏مراد جالس هو  يفكر  لأنه يعرف جيدا الى اين ذهب والده وشقيقه  ولاكن لا يريد أن يخبر والدته بذالك
‏هناء مالك يا مراد يا والدى سرحان أجده ليه  لتكون عارف حاجه ومش راضي تجول 
‏مراد لا يامه هعرف ايه يعنى 
‏هناء أنا عرفاك زين يا ابن بطنى فى ايه يا وااد جول تعرف ايه 
‏مراد معرفش حاجه يامه هعرف ايه يعنى 
‏حور خلاص يامه أهدى علشان متتعبيش انتى 
‏هناء هو  فى حد تاعب جلبى غير. ابوكى ربنا يهديه بجا 
‏/////////////////
‏جالسين هم جميعاً في أحد الأماكن العامة كل منهم فى انتظار محمود أن يلقى عليهم قراره النهائي 
‏محمود بصه انت وهو لحد  أجده وكفايه جوى يا محسن انت ومحمد كفايه ډم لحد أكده حته لو زى مانته بتجوله 
‏والناس  كمان بتجول أن يوسف وفهد جتله بعض الله يرحمهم ويغفر ليهم 
‏هما ماته وده قدرهم 
‏محمد لا فهد هو الى ضړب يوسف الأول بعيار
‏محمود محدش فيكم شاف بعينه يبجا مش هنصدق كلام حد واصل 
‏وعلشان أكده أنا اخت قرار 
‏ان لزم الحديد إلى بينكم ده يتفض لحد أكده 
‏محسن كيف يعنى 
‏محمد تقصد ايه يا محمود 
محمود  ‏مش هينفض غير بنسب  لزم تناسبه بعض 
محمد انت عجلك طج باين عليه 
مستحيل اوافق طبعا أن بنتى تتجوز  أخو جاتك اخوها 
محمود سليم هيتجوز فيروز  وأحمد حيتجوز  حور 
انت ايه رايك يا محسن 
محسن رغم قوته وجبروته اله أنه التزم الصمت لأنه لا يريد خساارت صغيره 
سليم ظهرت على وجهه ابتسامة  عندما سمع اسم فيروز 
محمد أنا مش موافق يا محمود 
محمود والله يا اخوى ده قرار صح وهيقطع كل الحواجز إلى اتحطت بينه دى فكر دلوك 
محمد شارده قليلا مع نفسه وبدأ يدور في رأسه حديث 
ماشي أنا أكده طالمه محمود ادخل استحاله اعرف اخد تار والدى  أنا هوافق اجوز بنته لسليم وهخليه يندم أشد الندم هخلى بنته تتمنه المۏت وله أنها تعيش معايه ساعه 
محمود ايه رايك يا محمد 
محمد موافق على حديدك كله  شبه ابتسامه ظهرت على وجهه الجميع لأنهم لا يعرفون هذا المتعجرف لماذا يخطط 
محمود ايه رايك يا سليم يا ولدى 
سليم بدون أن يفكر حته طبعا موافق يا عمى اتجوز فيروز 
محمود وانت يا احمد ايه رايك 
احمد بعد تفكير  موافق يا عمى علشان نفض الحديد ده 
محمود طيب يلا جومه سلامه على بعض 
وكل من احمد وسليم يحضنون بعض بقوه 
محمود يلا بجا كلنا على البيت  وكل واحد فيكم يخبر بنته 
وبعد يومين بظبط نعمل فرحهم فى ليليه واحده 
وذهب كل منهم إلى منزله
‏////////////////////////////////
‏منزل سليم النجعاوي
‏شارده هيا تتذكر صغيرها يوسف. قبل مۏته بسعات 
‏فلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
‏يوسف صباح الخير يا امه 
‏هناء صباح الخير يا والدى  على فين أكده 
‏يوسف هفطر معاكى يا ام سليم  وبدأ يلوك الطعام  وهو جالس بجانب والدته 
‏هناء تنظر له بعيون تفيض دمعا
‏يوسف مالك يا امه 
‏هناء معرفاش يا ولدى  بس مش مرتاحه واصل وكمان 
‏جلبى موجوع أكده فى احساس غريب مش عارفه اوصفه
‏يوسف اقترب من والدته اقترب  بها على الأريكة اجلسها وجلس بجانبه ووضع رأسه على قدميها 
‏وضعت هناء يدها على رأسه وبدأت تملس عليها برفق 
‏يوسف راضيه عنى يامه 
‏هناء راضيه عنك يابن بطنى يا حبة جلبى  بس ليه بتجول أكده يا ولدى انت فى حاجه مخبيها عليه
‏يوسف لا يا امه هخابى عنك ايه بس  انا طالع  رايح اشوف فهد ريحين مشوار سوه
‏هناء نظرت له وكأنها تخبره بنظراتها هذا لا تذهب يا صغيرى 
‏يوسف يقابل يدها  ويقول لها  ادعيلى يامه ونبى ومتزعليش منى. على اى حاجه عملتها زعلتك يا امه 
‏وفى لحظه كان ركض داخل حضنها يحتضن والدته للمره الاخيره  
‏هناء أمسكت وجهه بين يديها وقبلته فى وجنتيه بعمق 
‏متتاخرش على امك يا حبيبي 
‏يوسف حاضر يا امه وذهب من أمام والدتها 
‏ولاكنه خرج ولن يعد مره اخره هو  يعرف جيدا 
‏وكانه حاسس بنفسه 
‏وبعدد عدد من الساعات ويوسف بره منزله 
‏يرجع مره اخره ولاكنه جسه هامده 
‏وكل من اخواته وأبوه وأمه  واقفين أمامه وهو غارق في دمه يبكون فى صمت حزنهم شق قلوبهم نصفين  
‏جالست والدته بجانبه ودموعه تتساقط على وجهها لتنزل على. وجهه صغيرها يوسف 
‏جذبته داخل حضنه واكملت اخوك ممتش يا سليم صح يا ولدى 
‏وهي تضحك تارا وتبكى تارا اخره وكأنها أصابت بلجنون 
‏هناء جوم يا ولدى يعنى انت كنت بتودعنى  كانت حاسس انك ھتموت يا ولدى 
‏اااااااااخ يا ولدى اخ وتبكى بغزاره تبكى بشده وهي تضم 
‏صغيرها الى أعماق حضنه للمره الاخيره تستنشق راحته للمره الاخيره  تتفحص ملامح وجهها وهي تبكى لحته سارت عينايها شديده الاحمراء 
‏نهاية الفلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
‏تفوق من شرودها على يدين سليم التى وضعها 
‏على كتف والدته
‏هناء سليم والدى وجذبته داخل حضنها وهي تقابل جبهته ووجنتيه  بعمق الحمد لله يا ولدى انك بخير 
‏سليم أهدى يا امه أنا بخير يا حبيبتى 
‏هناء كنت فين يا ولدى كل ده 
‏سليم هحكيلك كل حاجه يا ام سليم 
‏حور كيفك يا اخوى 
‏سليم بخير يا حبة جلبى اجعدى يا حور انتى كمان 
‏حور حاضر يا اخوى 
‏وبدا سليم يقص لهم كل ما حصل بينهم وبين  احمد بتفصيل 
‏هناء يعنى انت حتجوز  فيروز يا سليم 
‏سليم ايوه يا امه هتجوزها  وأحمد حيتجوز حور 
‏حور وهي تبلع ريقها وظهر على وجهها الخۏف 
سليم اقترب منها جذبها داخل حضنه متخفيش يا حبيبتى  
‏حور لا يا اخوى أنا مخيفاش واصل انا أعمل أى حاجه في الدنيا علشان خاطرك يا اخوى  حته لو هتجوز احمد 
‏اهم حاجه عندى انك تكون بخير. وتبجا معايه على طول يا حبيبي 
‏سليم ربنا يخليكي ليا يارب يا جلب اخوكى 
‏هناء الحمد لله انها خلصت على أجده
‏سليم بس الى أنا مستغربله يا امه أن ابوى وافق بسهوله أكده 
‏ويقطع حديثهم صوت محمد الصارم 
‏محمد بجالك ايه يا ام سليم جهزى بتك الفرح بعد يومين 
‏هناء أوامرك يا ابو سليم 
‏حور هي داخل حضڼ شقيقها لا تريد أن تتركه لأنها تحس بلامان 
‏محمد تعالى يا حور 
‏حور حاضر يا ابوى وابتعدت عن حضڼ شقيقها وريدا وريدا لحته وقفت أمام والدها وهي تنظر إلى الأرض 
‏وفى لحظه كان انتشلها محمد داخل حضنه وهو يربط على شعرها وضهرها بحنان بالغ 
‏لتتسع اعين حور من فعلت ابيها وتبداله نفس الحضن ببتسامه 
‏سليم ينظر إلى شقيقته ببتسامه 
‏محمد حتواحشك يا حبة جلبى 
‏حور وهي تقابل يد والدها ربنا يخليك ليا يا ابوى وميحرمنيش منك واصل 
‏محمد ويخليكى ليا يا جلب ابوكى. عايزك تجمدى أكده ومتخفيش من حاجه واصل 
‏حور حاضر يا ابوى  
‏/////////////////////////////////
‏منزل احمد. الهلالى 
‏جاالسا هي تبكى بشده وفى انتظار شقيقها ليطمان قلبها 
‏وعندما لمحته عينايها  قفزت من مقعده 
‏وانتشلته داخل حضنها 
‏احمد ببتسامه وهو يربط على ظهرها 
‏اهدى يا جلب اخوكى أنا كويس جدامك اها 
‏فيروز رافعت وجهها من بين حنايا صدر شقيقها. وامسكت وجهه بين يديه وقبلت جبهته
‏احمد نظر له نظره تحمل الكثير من الحب. والحزن فى نفس الوقت تحمل الحب بسبب حبها الشديد له وخۏفها عليه 
‏وتحمل الحزن بسبب الحاله التى وصلت لها شقيقته 
‏بسبب خۏفها عليه 
‏امسك وجهها بين يديه وقابل جبهته بعمق ووضع رأسها داخل حضنه 
‏خلاص يا فيروز كفايه دموع علشان خطرى يا حبيبتي 
‏فيروز حاضر يا اخوى متخافش أنا سارت زينه لم شفتك جدامى 
‏احمد طيب أهدى بجا وتعالى اقعدى جدامى أهنأ 
‏فيروز ابوى فين 
‏احمد فى مشوار مع عمى محمود 
‏فيروز ماشي يا اخوى  حصل ايه طمنى 
‏احمد بدأ يقص لها كل ما حصل بتفصيل
‏فيروز وهي تضحك بهستوريه  يعنى انا حتجوز سليم 
‏احمد ههههههههههه لو مش موافقه جليلى وانا اروح اجاله
‏يلا اجتلنى اختى مش هتتجوزك 
‏فيروز أمسكت وجهه بين يديها اوعه اسمعك تجول أكده تانى يا اخوى. ربنا يجعل يومى جبل يومك 
‏احمد بعد الشړ عنك يا حبة جلبى  بهزر معاكى 
‏فيروز أنا موافقه اتجوز سليم يا اخوى  لجل عيوانك أنا مستعد أعمل أى حاجه في الدنيا اهم حاجه انك تكون بخير جدامى وحديد التار ده يتجفل نهائي 
‏احمد هيتجفل أن شاء الله بس انا كيف حتجوز واحده مشفتهاش من واحنا صغيرين  كنت دايما اروح اجعد مع يوسف وسليم ومراد بس عمرى ملمحتها حته دايما كأنه حبسينها
‏فيروز نسيت عداتنه  يا اخوى مانته عارف ان الحجات دى مبتتعملش عندينا وله انت جعدتك فى القاهرة  خربت عقلك 
‏احمد بهزر معاكى يا بت  بس ياااااااااااارب تكون حلوه زيك أجده 
‏فيروز هتبقى  زى الجمر أن شاء الله هيا اصلا حلوه من واحنا صغيرين 
‏اكيد لم كبرت بجت أحله 
‏احمد ماشي ههههههههههه يا ستى 
‏وانتى بجا معيزاش تشوفى سليم  اخر مره شفتيه كنتى صغيره جوى كان سليم بيشيلك ويلعب بيكى مع فهد 
‏كنا كلنا لسه صغيرين سعتها بس انتى كنتى لسه نونه صغير ومن سعات مبداتى تكبرى وانا بجيت اغير عليكى 
‏مكنتش بخالى حد يشوفك واصل غير انا وفهد الله يرحمه 
‏فيروز الله يرحمه يا حبيبي ويخليك ليا يارب
‏و بلعت ريقها بصعوبه  وبدأ على وجهها الشحوب 
‏وحولت أن ترسم الجمود ولاكن فاشلة فى ذالك 
‏لا يا احمد أنا معيزاش اشوفه واصل انا اصلا حتجوزه علشان المشاكل إلى بينه وبينهم تخلص بس 
‏احمد نظر له بحاجب مرفوع اممممممممم طيب ومال وشك جاب الوان أجده  ليه
‏فيروز مانه زينه اهو يا اخوى 
‏احمد ماشي يا حبيبتى أنا جعان فين الواكل آمال 
‏فيروز حاضر يا اخوى لحظه ويكون عندك 

الجزء الخامس

هم دائما كانه اخوه كأنه سند لبعضهم فى وقت الشده 
كل منهم كان يحب الآخر بشده 
ولاكن فرقتهم للأيام بقصه التار 
هل هذا منصف للجميع 
لماذا افترقنا بهذا الطريقه يا صديقى 
انك كنت سبب قواتى فى أوقات ضعفى 
كنت سعادتى فى أيام حزنى ووجعى
ولاكن لهنه وكفه  يا صديق طفولتي يا رفيق ضربى 
///////////////
منزل محمود الجبالى 
محسن انت كيف وصلت جبلى يا محمود 
محمود انا كنت قريب من المكان الى احمد كان فيه 
علشان كده سبجتك 
محسن بس انت شايف أن القرار إلى أنته  واخده ده 
صحيح 
محمود صح الصح كمان  بوص يا اخوى أنا وأنت ومحمد 
كنا اكتر من الاخوات إحنا يعتبر متربين مع بعض 
وكمان كنا شركه مع بعض في اكتر من مشروع 
محسن عارف والى بعدنا أنا ومحمد عن بعض هو موضوع فهد ويوسف 
محمود علشان كده بجالك أن قرارى صح 
ويمكن قرارى ده يا صاحبى يكون فرصه جديده انك انت ومحمد تتصافه مع بعض 
محسن على خيرت الله بس انا مش مطمن بصراحه 
مكنتش متوقع أن محمد هيوافق بسرعه دى 
محمود هنعرف كل حاجه واحده واحده 
محسن ماشي يا صاحبى أنا هجوم اروح بجا 
محمود ماشي يا اخوى لو احتجت اى حاجه كلمنى 
محسن ماشي يلا تصبح على خير
محمود وانت من اهل الخير
/////////////////////////////////
منزل الهلالى
تجلس هي وشقيقه على مادة الطعام 
تفكر في تلك القوى الوسيم وأنه بعد 24ساعه فقد ستكون زوجته هل هذا صحيح أم أنا فقد اتخيل لا اكتر 
احمد مالك يا حبيبتى مبتكليش ليه 
فيروز لا يا اخوى هاكل اها 
محسن السلام عليكم 
احمد وفيروز وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
فيروز اجعد يا ابوى كل 
محسن ماشي يا حبيبتى احمد جالك صح 
فيروز ايوه يا ابوى جالى كل حاجه 
محسن وهو يلوك الطعام وانتى رايك ايه يا حبيبتى
فيروز أنا  موافقه يا ابوى أعمل أى حاجه علشان خاطرك انت واخوى احمد 
محسن ربنا يخليكى ليه يا حبيبتى  وبعد أن نهاء كل منهم طعامه يذهبون إلى النوم 
///////////////////
منزل سليم النجعاوي 
يجلس في الجنينه التى فى منزاله يفكر ماذا  يفعل ليحل  أمر  ابيه. وكيف سيقنع أبيه أن يتراجع عن الشئ التى  برأسه 
فلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
عندما قال لوالدته أنها رايح مشوار وراجع قبل أن يشوف باسم صديقه ذهب إلى مكان آخر فى البدايه 
وهذا المكان كان مكتب محمود الجبالى  التى صديق والده وصديق محسن الهلالى أيضا 
السكرتيره اهلا وسهلا يا سليم بيه 
سليم اهلا بيكى. عمى محمود أهنأ 
السكرتيره ايوه يا فندم اتفضل ادخل 
دخل سليم  المكتب 
محمود اهلا وسهلا يا ولدى نورت مكانك كيفك 
سليم الحمد لله يا عمى انت كيفك 
محمود انا زين يا ولدى بس اتواحشتك 
اجعد يا سليم يا ولدى 
جلس سليم على المقعد وانت كمان يا عمى وحشتنى جوى 
محمود مالك يا والدى جلجتنى عليك لم اتصلت بيه وجالىت انك عيزنى ضرورى 
سليم هجالك كل حاجه وبد يقص له كل ما حصل وكيف والده مصمم أنها ياخد بتار شقيقه يوسف 
محمود والله يا ولدى أنا مش عارف بس اعمل ايه مع ابوك اتكلمت معاه كتير بس هو عند قراره بردو 
سليم ايوه يا عمى ومصمم انى النهارده هروح ادخل البيت 
وجتل احمد 
أنا عايزك يا عمى تعمل معايه خطه صغيره أكده 
محمود تحت امرك يا ولدى 
سليم أنا هروح البيت فعلا بس مش هعمل حاجه لاحمد 
هخترع اى حديد لابوى 
بس انا عايزك تخرج احمد من البيت تانى يوم 
ويكون جاعد فى مكان عام وسعتها ابوى هيعرف 
واكيد هيخدنى ونروح لاحمد علشان اجتله 
وانت تيجى ساعتها تلحقنى أنا أول موصل المكان هبعتلك رساله
محمود سهله جوى دى هخالى طايع والدى يتصل باحمد ويطلعه سوه وأنا هبقا جريب من المكان الى هتبجو فيه
سليم تمام يا عمى وياريت كمان عمى محسن يكون موجود 
محمود تمام  
سليم انت بقا ساعتها تتكلم بصفت الأمر  مش على أنهم صحابك  وانت ليك مركزك والناس كلها بتعملك الف حساب  وتامرنى اسيب احمد 
محمود هخلص الحديد ده بنسب يا حبيبي 
سليم كيف يعنى 
محمود يعنى هجوزك فيروز  
وهجوز حور لاحمد  علشان ينفع تتصافه 
سليم بفرحه عارمه فكره حلوه جوى يا عمى 
محمود تمام يا ولادى أن شاء الله الموضوع هينتهى على خير 
نهاية الفلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
مراد سليم  يا سليم يا اخوى 
سليم ها نعم يا اخوى 
مراد بجالى ساعه بنادى عليك سرحان فى ايه عاد 
سليم وله حاجه يا اخوى اجعد يا وااد
مراد ها جالى بقا خلاص أكده الموضوع انتها
سليم ايوه يا اخوى الحمد لله 
مراد الحمد لله يا اخوى وكمان احسن حاجه انك هتتجوز فيروز 
سليم ههههههههههه ليه احسن حاجه 
مراد اصل الناس بتجول عليها حلوه جوى 
سليم عيب يا وواد احترم حالك 
مراد اسف يا اخوى بهزر معاك يلا يا عريس الوقت اتاخر خلينا ننام بقا 
سليم ماشي يلا جوم 
///////////////////
وبعد مرمر يومين يحضرون لحفل زفاف صغير 
‏منزل الهلالى  يعمل فرح للرجال ويقيمون الدبايح  وبعض الاكلات وياكلون الناس والبلد بأكملها
‏انه فرح صعيدى 
‏انما النساء فهم فى المنزل  يجهزون العروسه لتذهب إلى بيت زوجها 
‏وهكذا منزل النجعاوى أيضا 
‏وكل من احمد وسليم كل منهم ياخد زوجته من منزل الثانى ويذهب إلى منزله  وهم يهنون بعض 
‏احمد الف مبروك يا صاحبى 
‏سليم الله يبارك فيك يا اخوى وهم يحضنون بعض بقوه 
‏ولان كل منهم ذهب إلى منزله برفقة زوجته 
‏/////////////////
‏منزل احمد الهلالي 
‏هما الان  فى غرفتهم مع زوجته التى لم يراه حته لان 
‏لانها تغطى وجهها بطرحه الفستان البسيط خصتها
‏احمد يقترب منها  ويجلس بجانبها يرفع لها الغطاء عن وجهها ليتفجاء بتلك الملاك التى أمامه ما هذا الجمال وما هذا الطفله البريئه يتأمل ملامح وجهها بعنايه وكأنه يتحفظها جيدا  وتنهد برتياح لأن تلك الملاك أصبحت زوجته وتحداث 
‏احمد كيفك يا حوور 
‏حور أنا زينه وهي تنظر إلى الأرض وهي تفرك فى يدها بتوتر شديد وخوف أيضا يظهر جيدا على وجهها 
‏احمد متخفيش يا حور ممكن اتحدد معاكى شويه
‏حور طبعا أنا سمعاك اها
‏احمد. عارفه يا حور أنا مشفتكيش من وانتى عيايله صغيره 
‏حور عارفه ا احمد 
‏احمد بس ما شاء الله انتى كيف فلجت الجمر
‏حور توردت وجنتيها بعمق وهي على نفس الحاله تفرك فى يدها بتوتر شديد
‏احمد خلاص انتى بجيتى مراتى يا حور متخفيش 
‏هتكسرى يدك من الفرك فيها ههههههههههه
‏ولاول مره ترفع حور عينايها فى هذا  الوسيم تتأمل ملامح وجه الجميل  جيدا 
‏احمد تجرأ عندما نظرت له واقترب منها أنشأ واحد جعلها 
‏تشهق من الخده وكان قلبها  أوشك على التوقف من قرب هذا الوسيم منها 
‏حور انت بتعمل ايه يا احمد 
‏احمد بضحكته المهلكه والله أنا لسه معملت حاجه
‏واكمل بجدايه بصى يا حور أنا عارف انك خاېفه منى 
‏وانك كمان متوتره دلوقتي علشان الحياة الجديدة إلى انتى دخالتى عليها دى  بس انتى عارفه أننا فى الصعيد 
‏ولو مدخلتش عليكى دلوك مش بعيد يجتلونى. فإنه عايزك متخفيش منى واصل 
‏حور بلعت ريقها بصعوبه وبدأ صوت أنفسها تتعالى 
‏احمد اقترب منها وريدا وريدا لحته التصق بها 
‏واقترب بأنفه من وجنتيها سار ېلمس به كافت وجهها 
‏جعله ترتعش بين يديه من فعلته هذا 
‏امسك يدها التى ترتعش بين يديه ووضعها على فمه بدأ يقبله بعمق 
‏وفى لحظه كان التقط شفتيه يقبله بنهم يقبله قبله عميقه شغوفه متمكنه لاقصه درجه 
‏جعلت حور فقدة الوعى بين يديه  
‏احمد نظر له بزهول بعيون متسعه وفى لحظه كان حملها بين يديه وانزلها برفق على السرير وبدأ  يرش بعض من قطرات الماء على وجهها لحته فاقت مره اخره 
‏لاكن وهي يرتعش جسدها بقوه  حقا هي خافه جدا 
‏احمد حور أنا آسف  طمنينى عنك 
‏حور أنا زينه الحمد لله 
‏احمد خلاص أهدى أنا هتصرف  ابوكى مستنى بره مستنى انى اطلع افرحه
‏حور شقهمه اكتر ونظرت له پخوف شديد من أبيها 
‏احمد لاحظ تلك الخۏف وجذابه داخل حضنه وهو يربت على ظهرها خلاص أهدى متخفيش 
‏وفى لحظه امسك احمد سکين وچرح  به يده چرح بسيط 
‏وبدا ينقط بعض من قطرات الډم على هذا المنديل الابيض التى بيده 
‏فعلته هذا جعلت حور نظرت له بتعجب  ولاكنه ركضت إليه 
‏حور احمد انت كيف تعمل أكده فى حالك. وهي تبكى 
‏احمد مانه لزم اعمل أكده علشان ابوكى إلى مستنينى بره وابوى كمان والناس يا حور أنا مش عايز حد يتكلم عليكى 
‏مانتى عارفه عداتنه 
‏وفى لحظه كان فتح احمد بابا الغرفه  وناول المنديل لوالده التى ينتظره أمام الباب 
‏وقفل الباب مره آخر وجلس على اقرب مقعد 
‏حور جلست تحت قدميه  أمسكت يده وبدأت تنظف جرحه جيدا 
‏احمد متخفيش يا حور ده چرح بسيط
‏/////////////////////
‏منزل سليم النجعاوي 
‏هم الان فى غرفتهم 
‏اقترب منها ورفع تلك الغطاء التى على وجهها ينظر له بتعجب أنها فتاه شديدة الجمال 
‏فيروز تتورد وجنتيها من نظرات سليم لها 
‏وتفر من أمامه مسرعا 
‏ولاكن هذا الوسيم لا يسمح له بلبعد عنه  امسك يدها بأحكام واقترب منها لحته سار ظهرها ملتصق بصدره 
‏مال بأنفه على رقبتها وهو يحرك رأسه يميناً ويسارا  ويستنشق عبير أنفسها التى اسلبها هو منها بلمسته لها 
‏وتحدث بجديه مالك يا فيروز 
‏فيروز وهي تتعاله صوت. أنفسها وصدره يعله ويهبط من شده خۏفها  رسمت الجمود على وجهها ونظرت له 
‏مفيش حاجه يا سليم أنا زينه 
‏سليم نظر له بخبث اممممممممم متاكده انك زينه 
‏فيروز ايوه زينه 
‏سليم طيب يلا غيرى فستانك أو تعالى أنا هغيرو ليكى 
‏ونظر لها بشقاوه 
‏فيروز نظرت له بعيوان متسعه  وبلعت ريقها بصعوبه 
‏وبدا يشحب لون وجهها وهي تفرك فى يدها بتوتر شديد 
‏سليم ايه مالك فين لسانك الى عايز يتشال نصه لم  كنت 
‏عندك فى الاوضه بتعتك 
‏فيروز مالو لسانى يا سليم بجا أنا مهغيريش واصل 
‏سليم نظر لتلك المجنونه على   انفعالها الطفولى واڼفجر ضحكا عليها
‏وجلس بجانبها وتحدث بوقاحة لتكونى خاېفه منى أو ملئ هيحصل فيكى  دلوك 
‏فيروز انت جليل الأدب 
‏سليم لا أنا جوزك وانتى مرتى وده حجى صح وله ايه يا باش مهندسه
‏فيروز ايوه حجك بس مهينفعش دلوك  ونظرت له بخبث 
‏سليم ليه بجا مش هينفع وهو يتفحص ملامحها بعنايه 
‏فيروز وهي تعض على شفتيها  اصلى اصلى. بصراحه يعنى 
‏سليم ها انطجى بجا 
‏فيروز عندى عذر شرعي ومش هينفع تجرب منى. 
‏سليم نظر لها نظره فهمته هي جيدا  نظره يخبرها بها 
‏انه يعرف جيدا أنها تكذب عليه ولأكن هو كان يمزح معها لا اكتر  وأنها ليس لديها عذر شرعي أنها فقد خافه وتريد 
‏الهروب من تلك الوسيم سليم 
‏سليم اممممممممم وهو يبتسم يعنى انتى عندك عذر 
‏فيروز ايه ممصدجش 
‏سليم ههههههههههه لا مصدق والعذر ده هيخلص مېته 
‏فيروز بعض أسبوع  وهي تنظر إلى الأرض 
‏سليم اسبوع يعنى أنا هقعد أكده أسبوع
‏فيروز وأنا ذنبى ايه بس 
‏سليم يفهم جيدا أنها تريد وقت لحته تفهمه وتتعود  عليه  أكثر من ذلك 
‏ولاكن أنها حقا فتاه ذكيه  عرفت ازى تتصرف بحكمه 
‏فيروز انت مزعلتش منى صح 
‏سليم وهزعل منك ليه يا ف ي ر و ز وهو ينظر إلى شفتيه برغبه ووقاحه وفى أقل من لحظه كان التقط شفتيه يقبله قبله عميقه متمكنه لاقصه درجه 
‏ابتعد عنها على مضض عندما شعرو أنهم يحتاجون للهواء 
‏فيروز مغمضه عينيه  لا تريد أن تفتح عيوانها من شدة الخجل بعد تلك القبله الشغوفه 
‏سليم ينظر له ببتسامه على خجلها  ويقترب منها يوزع سيل من القبلات على كافت وجهها كرفرفة فراشات 
‏يشعر جيدا بصوت أنفسها التى اسلبها هو منها يشعر جيدا بحتياجها له ولاكنه أصدر قرر أنه لا يريد لمسه اله بعد مرمر الاسبوع وان هي الى لزم تطلب ده بنفسها كمان 
‏بدا يشيل عنها طرحة هذا الفستان لينزل شعرها منتسب على وجهها كلحرير ينظر له بتعجب أنها حقا جميله 
‏وبدا يفتح لها سحاب الفستان 
‏لحته شهقت داخل حضنه وامسكت به بكلت يدها دافنه وجهها بعنقه 
‏فيروز بأنفاس متقطعه سليم انت بتعمل ايه 
‏سليم بسعدك فى تغيير الفستان يا جلب سليم
‏فيروز علشان خطرى أنا هغير لحالى ممكن تدخل الحمام 
‏وانا هغير على طول ونديك
‏او لا غمض عيونك وأنا هدخل الحمام اغير جوه 
‏سليم ماشي بس بسرعه واغمض سليم عينيه 
‏فيروز فى لحظه كانت فتحت الدولاب واختارت قميص نوم ابيض  تحت أنظار سليم التى يتأمل جمال جسدها الممشوق ومنحنياتها الرائعة بسخاء
‏فيروز غمض يا سليم  
‏سليم مانه مغمض اها
‏وبسرعه البرق كانت ركضت داخل الحمام غيرت ملابسها 
‏وخرجت وهي فى قمت خجالها 
‏امه هو فكان قام بتغيير ملابسه واكتفه ببنطلون بيتى فقد  
‏فيرز هي فى قمت الخجل  
‏امه سليم فهو مكتفى بنظر لها فقد يتفحص ملامحها بعنايه وينظر إلى جسدها الشبه عارى 
‏بدا يقترب منها وريدا وريدا لحته استقر بنظره على شفتيه 
‏وفى لحظه كان وضع يدو حول خصرها ويده الاخره أمسكت يدها وضعتها حول عنقه 
‏والتهم شفتيه بقبله شغوفه متمكنه اذابه قلبهم  سويا 
‏ويقطع هذا المشهد الرومنسي  خبط على الباب 
‏سليم بصوت مرتفع مين 
‏هناء أنا امك يا ولدى العشاء اها 
‏سليم فاتح الباب  ولاكنه يقف مثل  الاسد أمام الباب لحته لا لحد يره زوجته 
‏هناء عملت ايه يا ولدى 
‏سليم وله حاجه يا امه فيروز عندها عذر 
‏هناء ماشي يا ولدى كل تأخيره وفهيا خيره 
‏خد الوكل بجا  وضعت الصينيه في يده وذهبة من امامه 
‏دخل هو وقفل. الباب ووضع الصينيه على.  الطربيزه 
‏وجذب زوجته تجلس على قدميه 
‏فيروز نظرت له بعيون  متسعاً لحته شقهت بين يديه من فعلته هذا

‏الجزء السادس 
^^^^^^^^^^^^^^^^
وفى منزل آخر فى محافظة قنا تسكن اسره صغيره 
مكونه من طفلين واب وام 
ماهر فى غرفته يدور حول نفسه ذهاباً وإيابا يفكر ويفكر في تلك السر التى دافنه داخل قلبه منذ سنه يريد أن ېصرخ باعله صوته ويعرف جميع. الخلق بسر التى يكتمه داخل قلبه لحته مزق قلبه جيدا 
يريد أن يبوح بتلك السر. التى ابعد أكثر الناس محبه عن بعضهم 
ماهر اخ يا ربى لمېته هفضل أكده كاتم فى جلبى وساكت 
فلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك 
ماهر من مرور سنه فاتت 
كان يجلس في تلك المكان التى قتل فيه فهد يوسف كان يستمع كل حديثهم 
دعونا نرى كل ما حصل في تلك المكان 
فهد هو سليم مجهاش معاك ليه يا يوسف 
يوسف والله يا اخوى جال أنه عنده مشوار اصغير أكده وهييجى 
فهد ماشي يا اخوى وفى لحظه كان ظهر اكتر من شخص مسلحين مجهولين  وملتمين
وشخص آخر كل من فهد ويوسف يعرفوه جيدا 
أنه. كان صديق مقرب لآبائهم وكان شريك لهم فى بعض من المشريع التى يقيمون به  ابائهم لحته الطمع عمه قلبه 
قرر يعمل بينهم خلاف كبير 
فهد عمى بكر  انت بتعمل ايه هنا  وايه الناس دى 
يوسف نظر إلى بكره بعيون حائره لا يعرف ماذا يقول له ولا يعرف ايضا لماذا بكر هنا 
يوسف خير يا عمى بكر فى حاجه وله ايه 
بكره فى انى هاخد روحك دلوقتي انت وولد الهلالى 
وفى أقل من لحظه كان امسك السلاح النارى وضړب يوسف طلقه ناريه أصابة قلبه اوقعته ميتن 
فهد يوسف اخوى وركض مسرعا إلى صديقه 
ولاكن هو  الآخر أصاب بطلقه ناريه داخل قلبه اوقعته بجانب صديقه 
بكر تنهد برتياح ووجه حديثه الى الرجال المسلحون 
عايز المۏت ده يبان أنهم جتله بعض  
الرجال حاضر يا بكر بيه 
وفى لحظه كان لمح أحد الحرص ماهر أمسك به واجلسه أرضا تحت قدمين بكر 
بكره وضع سلاحھ على  رأسه  انت شفت ايه دلوك 
ماهر شفتكم وانته بتجتله شباين زى القمر 
بكر انت عندك ولاد 
ماهر نظر له بشمزاز 
بكر قسما عظما لو جبت سيرت اى حاجه شفتها دلوك بعيونك دى لأكون جاتلك عيالك جدام عيوانك 
ماهر لا احب على يدك عيالى ملهمش ذنب  
بكر يبقا تسمع كلام وتنفذه 
ماهر حاضر يا باشا مش هجيب سيره لاحد واصل 
بكر ايوه أجده جوم  غور من وشى دلوك 
يلا انته وهو اعمله إلى جلت عليه 
نهاية الفلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
منزل .احمد اهلالى 
هو لان يجلس بجانب زوجته  يتحدثون سويا لحته 
يتغلب على خۏفها  
هي الان ترتدى روب ابيض يظهر جمال قوامها الممشوق ومنحنياتها الرائعة بسخاء
احمد بصى يا حور أنا دلوك جوزك يعنى اقرب حد ليكى فى الدنيا دى 
حور عارفه يا احمد ربنا يجعلنى ليك الزوجة الصالحة 
ويجعلك ليه الزوج الصالح 
احمد ياااااااااااارب يا حور أنا دلوك مش عايزك تخافى منى واصل. واى حاجه تزعلك أو مضيقاكى عرفينى بيها 
وكمان مش عايزك تخافى منى واصل 
حور أنا مخيفاش واصل  وهي تنظر له بابتسامة بلهاء
جعلته حتماً سيصاب بسكته قلبيه من شدد جمالها 
وأكمل بشقاوه يعنى انتى مخيفاش منى 
حور لا مخيفاش منك بس مكسوافه
أكملت كلمته في جوفه  التقط شفتيه يقبله قبله عميقه متمكنه لاقصه درجه طالت قبتلهم كثيرا 
لحته جذابه داخل حضنه واعتدل بها جذابه تنام على صدره العارى وهو يربط على شعرها بحنان 
نامى دلوك يا حور والصباح رباح 
حور حاضر ووضعت يدها على موضع قلبه وهي ترتعش داخل حضنه لحته غلبهم النوم
/////////////////////////////////////
منزل سليم النجعاوي
فيروز واها عاد يا سليم بتعمل ايه واصل 
سليم بعمل ايه يا بت  أنا كلمتك 
فيروز لا والله جد ده 
سليم مش مراتى أعمل الى أنا عايزه  وبعدين انا بخدك فى حضنى 
فيروز بس انا معيزاش حضنك 
سليم يضحك بهستوريه لحته ادمعة عينيه 
على فكره مش بمزاجك يا فيروز 
فيروز حاولت النهوض من بين يديه 
ولاكن سليم لا يسمح له بلبعاد ابدا 
احكم سيطرته عليها  وجذابه داخل حضنه 
ونظر له بانتصار  ووضع رأسه على صدره العارى 
وبدأ يتحسس جسدها بوقاحة ويهمس لها في أذنها نامى 
فيروز هنام كيف منك بس يا سليم وانت حضنى بايدك ورجلك أكده عيب على فكره 
سليم لا مش عيب انتى مراتى حلالى وقابل جبهته بعمق 
يلا نامى 
فيروز استسلمت لاتلك العنيد  ونامت داخل حضنه 
/////////////////////////////////////
وفى صباح اليوم الجديد 
منزل احمد الهلالي 
يفيق احمد علي صوت زغاريط قوى جدا 
حور صباح الخير 
احمد صباح النور  ايه الصوت العالى ده 
حور يلا جوم علشان ننزل لابوك  نفطر معاه 
تقريبا أكده فى ناس تحت جيين يبركولنا 
احمد امسك يدها وجذابه إليه جعله تعتليه 
والتهم شفتيه بقبله شغوفه متمكنه اذابه قلبهم سويا 
وأكمل قالت أصبح عليكى بس بطريقتى يا أحله عروسه 
صباحيه مباركه يا جلبى 
حور بكسوف وهي ترسم على وجهها ابتسامه  الله يبارك فيك يلا بجا أنا هنزل وانت حصلنى 
احمد لا استنى هننزل سواء  وفى لحظه كان ركض إلى الحمام اخد دش وغير  ملابسه ارتدا جلباب ابيض زاد من جماله 
حور ارتدت عباية استقبال. ونزلو سويا 
احمد صباح الخير يا ابوى وهو يقابل يده 
محسن صباحيه مباركه يا ولدى 
احمد الله يبارك فيك يا ابوى 
حور صباح الخير يا عمى وهي تقابل يده 
محسن صباح الخير يا بنتى. كيفك 
حور  زاينه يا عمى. أنا هروح احضر الواكل 
محسن ماشي يا بنتى 
//////////////////////
منزل سليم النجعاوي
فيروز استيقظت مبكرا  قامت من جانب زوجها 
اخدت دش وغيرت ملابسها ارتدت عبايه استقبال زادت منها جمالاً  ونزلت 
هناء صباح الخير يا بنتى 
فيروز صباح الخير يامه  وهي تقابل يدها 
مراد كيفك يا مرات اخوي 
فيروز أنا زينه يا مراد الحمد لله انت كيفك 
مراد أنا زين الحمد لله 
هناء آمال سليم فين يا حبيبتي 
فيروز لساته نايم يا امه 
محمد إحنا مش هنفطر وله ايه 
فيروز صباح الخير يا عمى وهي تحاول أن تقابل يده 
ولاكن محمد لا يسمح لها ابدا 
اهلا يا اختى ايه مستنيه ايه علشان تدخلى المطبخ تحضرى  الفطار  لتكونى فاكره نفسك عروسه يا عرت العرايس يلا غورى من وشي  عايز اكل 
كل من هناء ومراد ينظرون إلى محمد بشمزاز 
فيروز حاضر يا عمى. وذهبت إلى المطبخ تحضر الفطار بمسعادت هنيه
مراد ايه الى انت عملته ده يا ابوى. بتلكم فيروز أكده ليه 
حرام عليك يا ابوى 
هناء وأنا بردو جلت انك وافقت بسهوله اكده كيف اتريق 
بټنتقم من محسن فى فيروز. بس خالى بالك أن بنتك كمان هناك 
محمد طيب انا عايز اعرف هما هيعمله ايه فى بنتى 
مراد مكفايه بجا يا ابوى بتعمل أكده ليه  حرام عليك هي فيروز ذنبها ايه 
محمد ذنبها أنها بنت محسن

هناء حسبى الله ونعم الوكيل في كل ظالم  ومفترى 
محمد اخرصى يا وليه 
فيروز تحضر الطعام وهي دموعها تتساقط على بشرتها الناعمة مثل الشلال 
هنيه بس يا بنتى علشان خطرى كفايه دموع متزعليش منه 
فيروز خلاص يا خاله حصل خير  
هنيه طيب يلا امسحى دموعك دى جبل مجوزك ينزل 
يا حبيبتى ويشوفك أكده 
فيروز حاضر يا خاله 
سليم  يستيقظ يدور على زوجته التى كانت نامه في حضنه 
راحت فين على. الصبح بس البت دى. لم اجوم أشوفها 
وذهب إلى الحمام اخد دش وغير ملابسه ونزل ليبحث عن زوجته 
هناء صباح الخير يا ولدى 
سليم صباح الورد على عيونك يامه وهو يقابل رأسها 
مراد  مبروك يا عريس 
سليم اعبالك يا جلب اخوك 
محمد اهلا يا عريس 
سليم نظر إلى والده بستغراب  كيفك يا ابوى وهو يقابل يده 
هناء فيروز فى المطبخ يا والدى مع هنيه
سليم ماشي يامه
هنيه  يلا الفطور جاهر  ذهبه جميعاً إلى مائدة الطعام 
سليم صباح الخير يا فيروز 
فيروز وهي  تحاول أن تخفى الدموع التى فى عينيها 
صباح الورد يا سليم 
سليم مالك يا فيروز 
فيروز ببتسامه مفيش حاجه أنا زينه اها 
سليم آمال ايه الدموع دى 
فيروز دى من البصل يا سليم 
هناء طيب يلا يا حبيبتى اجعدى افطرى مع جوزك 
فيروز حاضر يامه  وجلست بجانب زوجها  يتناولون الطعام 
سليم أنا طلع مشوار صغير. وراجع تانى 
محمد على فين يا ولدى 
سليم لم ارجع هجالك يا ابوى 
محمد ماشي يا ولدى 
وبالفعل خرج سليم  من المنزل 
وحين ذهابه امسك الفون وتصل باحمد  
احمد الوووووو
سليم كيفك يا اخوى 
احمد أنا زين يا حبيبي 
سليم طيب انا داخل على البيت عندك ألبس علشان هنروح مشوار سوه 
احمد طيب يلا ادخل علشان تشوف حور 
سليم ماشي يا اخوى 
///////////////////////////
منزل احمد الهلالي 
حور جالساً  بجانب زوجها وحماها 
محسن بجالك يا حور يا بنتى 
حور نعم يا عمى 
محسن اعمليلى كباية شاى صعيدى حبر 
حور من عيونى يا عمى 
محسن تسلم عيوانك يا بنتى 
احمد اعملى حساب سليم اخوكى 
حور بفرحه عارمه سليم جاى أهنأ 
احمد ايوه اهو جه اهو 
سليم السلام عليكم 
الجميع وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته 
سليم كيفك يا عمى وهو يحضنه بقوه 
محسن وهو يبداله الحضن نورت يا ولدى 
سليم منور بيك يا عمى 
حور كيفك يا اخوى 
سليم أنا زين يا حبة جلبى انتى كيفك وهي داخل حضنه 
حور أنا زينه يا اخوى  بس اتوحشتك جوى يا اخوى 
سليم تسلميلى يا حبيبتى  
حور ابوى وامى ومراد أخبارهم ايه 
سليم الحمد لله يا حبة جلبى 
احمد ايه يا صاحبى انت مشيفنيش وله ايه 
سليم شوف الواد انت غيران على مراتك منى وله ايه ههههههههههه
احمد لا يا اخوى وأنا اقدر بردو وهو يحضنه بكل قوته 
سليم مبروك يا عريس
احمد مبروك عليك انت كمان يا اخوى فيروز كيفها 
سليم بخير يا حبيبي بعد منخلص مشوارنا تعاله معايه شوفها 
احمد ماشي اجعد نشرب الشاي  وبعد أكده نطلع 
سليم لا يلا دلوك  مفيش وقت 
احمد ماشي يلا أنا جاهز اهو  
سليم قابل يد شقيقته وقابل جبهته   وودع عمه 
وذهب هو وأحمد 
احمد على فين يا سليم 
سليم هندور على جاتل  فهد ويوسف الحقيقى يا اخوى 
احمد كيف يعنى  ازى جاتل فهد ويوسف 
انت بتهزر صح 
سليم لا مبهزرش واصل لان أنا متأكد أن فهد مجتلش يوسف  الموضوع كبير واحنا لزم نعرف الحقيقة بنفسنه
ونعرف مين اللي وقع بينه وبينكم اكتر من سنه كامله يا اخوى
احمد يعنى إحنا هنروح فين دلوك يا سليم 
سليم المكان الى ماټ فيه فهد ويوسف وهنسال تانى الناس إلى جاله أنهم جتله بعض 
احمد ماشي يلا هما كانه فى الارض الى جنب ارض ماهر 
سليم عارف يلا  خلينا نروح  
//////////////////////////////////
وفى مكان ما فى أسيوط 
فى فيلا يسكن فيها بكر الاسيوطي 
عادل كيفك يا ابوى 
بكر الحمد لله يا ولدى 
على فين أكده 
عادل رايح مشوار يا ابوى وراجع على طول 
بكر ماشي يا والدى خالى بالك من نفسك 
عادل ماشي يا ابوى وذهب من أمامه 
وليد لو سمحت يا بكر بيه عايزك فى موضوع 
بكره جول فى ايه يا وليد 
وليد احمد وسليم اتصالحه مع بعض 
بكره بعيون تشتعل بلغضب  كيف يعنى 
وليد للاسف اتصالحه وحصل بينهم نسب كمان 
بكره وانت يا حيوان يا غبى جاى تجالى بعد محصل بينهم ده 
وليد فى حاجه كمان لزم تعرفها 
بكره هو لسه فيه كمان ربنا ياخدك  جول بسرعه 
وليد  سليم وأحمد دلوك  فى نفس المكان الى اتجتل فيه فهد ويوسف 
بكر  يا غبى يا حلوف  يعنى هما دلوك فى الأرض بتاع ماهر 
وليد ايوه هناك 
بكر ماهر يتجتل قبل  ميقول حرف واحد حته 
وليد امرك يا كبير   وذهب لينفذ أمره  اتصل بأحد رجاله التى يسكنون في قنا ليقوم پقتل ماهر 
/////////////////////////////////
الأرض
سليم وأحمد يسالون اكتر من شخص  ولاكن الكل يجيب 
لا نعرف ماذا حصل منذ سنه. 
ويسألون ولا يستسلمون ابدا لحته واخير وصل إلى الشخص الصحيح  التى يعرف بسر تلك القاټل بكر 
ولاكن هل ماهر سيكشف السر  أم سيتراجع وسيظل 
على  تلك العهد التى عاهد به بكر لحته لا ېقتل أولاده 
سليم كيفك يا ماهر 
ماهر اهلا يا سليم كيفك يا احمد 
احمد انا زين يا ماهر بس كنا عيزين نسالك على حاجه 
ماهر پخوف شديد ظهر على وجهه قول يا اخوى 
سليم من سنه فاتت حصلت چريمه جتل هنا 
وطبعا انت عارف هما مين الى ماته دول 
ماهر أنا مشفتش حاجه ومعرفش حاجه 
سليم نظر له وكانه يفهم جيدا أنه يخبى شئ 
بس انا لسه مخلصتش كلامى  ايه الرد السريع ده 
ماهر أنا عارف انك هتسال على فهد ويوسف ألناس كلها بتجول أنهم جتله بعض وانا مشفتش حاجه 
/////////////////////////////
منزل سليم النجعاوي
فيروز تقف في المطبخ تحضر الطعام 
محمد انتى يا زفته يالى اسمك فيروز تعالى بسرعه
فيروز نعم يا عمى. 
محمد اعمليى شاى بسرعه وكمان الهمدوم دى عايزه تتكوى يلا علشان تعمليها 
فيروز حاضر يا عمى. ولاكن قلبها يعتصر من الۏجع 
لا تعرف ماذا يفعل معاها ذالك 
محمد هتفضلى متنحه أكده يا زفته انتى. يلا غورى من وشى اعملى الى جلت عليه
فيروز حاضر  وذهبت مسرعا تحضر له الشاى
هناء انت بتعمل أكده ليه مع مرات والدك يا محمد 
حرام عليك يا اخى انت ايه مبتخافش ربنا 
محمد وفى لحظه كان صفعها صفعه قويه جدا على وجهها وتحدث بصرامه مرات ولدى دى اخوها جتل ابنك 
اخر مره اسمعك تتكلمى لحسن أقسم بالله العظيم ارميكى رميت الكلاب بره 
هناء انت معندكش جلب واصل ربنا على. المفترى 
محمد غورى من وشي يا وليه انتى 
هناء ذهبت الى غرفتها وهي تبكى بشده وكانت هتقع أثناء 
ركضها ولاكن يدين قويه انتشالتها داخل حضنها 
مراد مالك يا  امه  ايه الى عامل فيكى أكده 
أنها صفعت ابيه طارقه اثر على وجهها 
هناء وهي تبكى بشده مفيش حاجه يا ولدى 
مراد ابوى هو الى عمل فيكى كده 
هناء هزت راسها بالايجاب 
مراد طيب يا امه ارتاحى انتى وعلشان خاطرى بلاش عياط 
هناء متخافش يا ولدى أنا اتعوت على أكده  على إهانة ابوك 
مراد حقك عليه يا ام سليم وترك والدته ونزل الى ابيه 
محمد انتى يا زفتة الطين فين الشاى 
فيروز اهو يا عمى 
محمد غورى اكوى الهدوم 
مراد ايه الى انت بتعمله ده يا ابوى 
حرام عليك بجا 
محمد اخرص يا واد انت مش عايز اسمع صوتك واصل 
يا لك من اب قاسى ليس لديك قلب أو مشاعر ماذا تفعل ايها الشرير 
مراد انت هتفضل لحد مېته أكده يا ابوى  
محمد لو كترت حديد معايه مش هيحصل طيب 
وبكل قوه وصوت مرتفع امشي من جدامى دلوك يا مراد

الجزء  السابع والاخير
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
سليم جول يا ماهر مخبى عنى ايه 
ماهر وله حاجه يا سليم هخابى عنك ايه يعنى 
احمد انت شكلك مش مريحنى واصل 
 جول تعرف ايه ومش راضي تجوله
 ‏ماهر   وفى لحظه بدأت تتساقط دموع من عينيه بدون استئذان
سليم متخافش يا ماهر جول فى ايه وتعرف ايه 
وفى أقل من لحظه كانت إصابة ماهر طلقه ناريه في صدره
وإصابة سليم أيضا في كتفه 
احمد طلع السلاح التى  معه وبدأ يضرب في الهواء لانه لا يوجد امامه احد 
احمد سليم حبيبى انت كويس 
سليم أنا كويس. شوف ماهر 
احمد ماهر متخافش واصل هتخف وهتبقا زين أن شاء الله
علشان خاطر ربنا خاله بالكم من عيالى نطق بها ماهر قبل أن يفارق الحياة
سليم وحياة الشده إلى انت فيها تعرف ايه 
ماهر إلى. ج أت ل اخواتكم  ب ك ر الاسيوطي
وأنا شفته بعيونى 
بس هوه. ه ددن ى بعيالى. سمحونى وخالو بالكم من عيالى. امانه في رقبتك يا سليم 
وفى لحظه كان فارق الحياة باكمله
احمد شال العمامه التى على رأسه ولف يد سليم بها جيدا 
أنا مش مصدج معجول عمى بكر يعمل أكده 
سليم اهو عمل أكده بس أقسم برب العرش انى. مهخالى فيه حته سلميه  وهاخد تار يوسف وفهد منه 
احمد وأنا معاك. بس الاول خلينا نتأكد 
سليم اكيد هنتاكد  يلا نروح 
احمد لا تعاله هنروح المستشفى الاول 
سليم لا ده خدش بسيط يلا خلينا ناخد ماهر على بيته 
ونبلغ الحكومه 
احمد ماشي يلا 
////////////////////////////////////
منزل سليم النجعاوي 
محمد أقسم بالله يا بنت الهلالى لندمك ندم حياتك 
لخليكى تتمنى المۏت  وأكمل بقوه 
انتى يا زفتة الطين يا فيروز 
فين الهدوم 
فيروز فى الاوضه بتعتك يا عمى 
محمد اتاخرتى أكده ليه انتى ايه بارده أكده ليه اكيد زى  ابوكى 
فيروز الله يسمحك يا عمى. وهي لون وجهها  تغير 
لا تعرف ماذا تفعل لهذا  القاسې 
ليلين قلبه اتجاهها
فيروز عمى هو حضرتك بتعملنى أكده ليه  هوه أنا زعلتك فى حاجه 
محمد انتى بتبجحى فيه يا بت انتى 
فيروز العفو يا عمى أنا مجدرش واصل 
ربنا يعلم انى بحبك واحترمك زى أبويه 
محمد وأنا مش طايق اشوف وشك جدامى يا بنت الهلالى 
وفى لحظه رفع يده  ليصفعه على وجهها ولاكن يدين قويه امسكت يده بقوه وأحكام 
انه سليم 
سليم  انت بتعمل ايه يا ابوى  بتمد ايدك على مرتى ليه 
هي غلطت فيك  
محمد وهو يجز على أسنانه  أنا مش طايق اشوف وشها 
جدامى 
احمد امسك شقيقته وقابل جبهته بعمق وجذبها داخل حضنه وهو يقول لها أهدى يا حبة جلبى ومتخفيش 
فيروز وفى لحظه كانت لمحت چرح سليم 
ركضت إليه مسرعا وامسكت يده وتحدثت پخوف كبير 
يظهر على وجهها جيدا 
سليم مين الى عمل فيك أكده  طمنى عليك چرحك پينزف جوى 
سليم اهدى يا فيروز ده خدش بسيط 
فيروز بسيط ايه بس  يا سليم وفى لحظه كانت أجلست زوجها على اقرب مقعد وبدت تنظف له الچرح بمهاره 
سليم ينظر لها بعشق يظهر فى عينيه جيدا 
ويقول تسلم يدك يا حبة جلبى 
فيروز تتورد وجنتيها رغم حزنها الشديد  ولاكن تبتسم على مغازلة زوجها لها امام أبيه وشقيقها 
احمد ممكن اعرف يا عمى  كنت هتمد يدك على اختى ليه 
محمد أنا حر أنا مش طايق اشوفها جدامى وله اشوفك انت كمان 
سليم بصوت قوى جدا ولأول مرة يرفع صوته على والده 
كفايه بجا حديد ماسخ يا ابوى.  انت أكده  زعلتنى منيك يا ابو سليم إحنا صعايده ونعرف فى الأصول كويس جوى 
كيف تغلط فى احمد فى بيتك  وكمان كنت هتمد يدك على مراتى 
واقترب منه لحته سار أمامه ملكش دعوه بمراتى تانى يا ابوى 
محمد بتجف جدام ابوك علشان بنت الهلالى
كترك خيرك يا سليم وخبط بقوه الأرض بعصياته السمايكه 
وذهب من أمام سليم 
سليم حجك عليه يا صاحبى 
احمد وله يهمك يا اخوى أنا عارف ان ابوك لسه زعلان 
بس قريب جوى هيعرف كل حاجه والغل والحقد والكره الكبير إلى جواه ده هيختفى 
فيروز هي ايه الحقيقه يا اخوى 
احمد هتعرفى فى الوقت المناسب يا حبة جلبى هانت يا حبيبتي
فيروز طيب علشان خطرى يا اخوى متجولش لابوك حاجه 
من الى انت شفتها هنا. دلوك 
احمد متخفيش يا حبة جلبى انتى معاكى راجل زى الأسد جادر يحميكى من اقرب الناس ليه 
فميش داعى إحنا ندخل بس خالى بالك من نفسك وقابل جبهته بعمق 
سليم اوعه تنسه إلى جلتلك عليه يا احمد 
احمد . النهارده بإذن الله كل حاجه هتكون جاهزه 
سليم تمام اشوفك بليل أن شاء الله 
احمد ماشي يا حبيبي وذهب إلى منزاله 
سليم امسك يد زوجته وذهب بها الى الغرفه  الخاصه بهم 
وجلس على اقرب مقعد وجذب زوجته على قدميه. شقهت هي بين يديه  من فعلته هذا 
فيروز انت بتعمل ايه يا سليم 
سليم وله حاجه يا جلب سليم  احكيلى بجا ايه الى حصل من ابوى 
فيروز محصلش حاجه واصل  وعيونها امتلأت بدموع 
سليم امسك وجهها بين يديه 
وقابل جبهته بعمق  حجك عليه متزعليش من ابوى هو اكيد لسه منسيش الى حصل  بس قريب جدا هيغير فكرته دى خالص يا حبة جلبى 
ابتسمت له فيروز  ابتسامه إذابة قلبه

لف يده حول خصرها جذبها لداخل حضنه فجأه جعلها تشهق بخضه..
وتتنفس پعنف صدرها يعلو ويهبط من شده توترها من قرب هذا الغير منصف لها على الاطلاق..
وضع هو جبهته على جبهتها واخذ نفس عميق يستنشق عبير انفاسها بستمتاع..وبهيام تأمل ملامحها وبعشق همس امام شفاتيها.. ..اغمض عينه واقترب بوجهه من وجناتيها ولمثها بعمق..   .
وفى لحظه كان التقط شفتيه يقبله قبله عميقه شغوفه 
جعلت قلب زوجته على شبه التوقف 
////////////////////////////
منزل احمد الهلالي 
هي تجلس في غرفته  تتفرج على ملابس زوجها 
بفرحه  وهي تضمها إلى حضنها 
وفى لحظه شاردت
فلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك 
تتذكر شقيقها سليم 
محمد انتى مش هتروحى المدرسة تانى يا حور 
حور بحزن شديد ليه بس يا ابوى 
محمد كفايه عليكى تعليم لحد أكده أنا خاېف عليكى 
حور وهي  دخالها يعتصر  من الحزن 
امرك يا ابوى وذهبة إلى غرفتها وهي تبكى بشده 
سليم  اوعى اشوفك بتبكى تانى يا حبة جلبى 
حور أنا نفسي اكمل تعليمى يا اخوى 
سليم من عيونى يا جلب اخوكى. 
انتى. كل طلباتك مجابه  
حور بس كيف يا سليم وابوك رافض وانت عارفه زين 
مستحيل يرجع فى حديده واصل 
سليم امسك وجهها بين يديه وقابل رأسها بعمق وتحدث 
انتى بتحبينى قد ايه يا حور 
حور اكتر من نفسي يا اخوى هو أنا ليه غيرك انت ومراد 
سليم وأنا بحبك قد مانتى بتحبينى مليون الف مره 
علشان كده أنا هجبلك كتب الثانويه وتذاكرى هنا في البيت 
وأنا هبقا اسعدك واى حاجه واقفه جدامك أنا هفهمهالك يا حبيبتي
حور فى لحظه كانت ركضت داخل حضنه تحتضنه بكل قوتها ربنا يخليك ليا يا سليم وميحرمنيش منك واصل 
سليم ويخليكى ليا يا جلب اخوكى 
بنسبه لامتحانات بقا  انا هبقا اخدك اوديكى بنفسي وستناكى لحد متخالصى 
حور ماشي يا اخوى موافقه طبعا 
سليم بس خالى الموضوع ده سر بينى وبينك لحد متخالصى الثانويه العامه 
حور حاضر يا اخوى  إلى توامر بيه 
نهاية الفلاش باااااااااااااااااااااااااااااااك
تفوق من شرودها على يد زوجها التى اتوضعت على كتفها بحنان 
احمد كيفك يا حبيبتي
حور زينه يا احمد انت كيفك  
احمد أنا زين الحمد لله وامسك يدها واجلسها بجانبه 
جاليلى يا حور  انتى خرجتى من سنه كام في المدرسة 
حور تبتسم له وتقول أنا مخرجتش واصل يا احمد 
أنا لسه مخلصه الثنوايه العامه جبل الفرح بفطره 
احمد ينظر له بعيون متسعه بس ابوكى جالى أكده 
انك خلصتى إعدادى وجعتى 
حور مهو ابوى ميعرفش اصلا انى خلصت الثانويه 
احمد كيف يعنى 
حور هحكيلك كل حاجه وبدات تقص له كل ما حصل بتفصيل
احمد بابتسامه طول عمر سليم اخ حجيجى  واحسن حاجه عملها انه خالكى تكملى تعليمك 
حور ايوه بس انت كمان يا احمد هتخلينى اكمل تعليمي ودخل الجامعه 
احمد اكيد يا حبة جلب أحمد بس جليلى  انتى جبتى 
مجموع يدخلك ايه 
حور بفرحه عارمه ظهرت على وجهها واكملت بصوت بسيط طب يا احمد 
احمد بعيوان متسعه برافو عليكي يا حبيبتى 
وحابه تدخلى قسم ايه بجا 
حور  قسم بطنه وأطفال  

احمد موافق جدا اعتبرى نفسك دخالتى 
واول أن شاء الله الاجازه متخلص أنا هبقا اوديكى وجيبك بنفسي زى سليم مكان بيعمل معاكى 
حور بفرحه عارمه ربنا يخليك يا احمد وفى لحظه كانت ركضت داخل حضنه فعلته هذا جعلت زوجها فى قمت الفرح  بداله نفس الحضن بكل ترحاب  قام به رفعه من على الأرض وفى لحظه حملها بين يديه وانزالها برفق على السرير وأقترب منها صار يعتليها وبانفاس لهسه 
همس أمام شفتيها  مفيش حاجه بجا منك تشكرينى بيها 
بعد موافقة انك تدخلى الجامعه 
حور وهي فى قمت خجلها  لفت يدها حول عنقه وبانفاس لهسه همسات في آذنه وكيف بجا عيزنى اشكرك يا  حبيبي

احمد حبيبك بجد 
حور وجوزى وكل حاجه ليه فى الدنيا 
احمد اقترب منها 
لف يده حول خصرها جذبها لداخل حضنه فجأه جعلها تشهق بخضه..
وتتنفس پعنف صدرها يعلو ويهبط من شده توترها من قربه هذا العاشق منها..
وضع هو جبهته على جبهتها واخذ نفس عميق يستنشق عبير انفاسها بستمتاع..وبهيام تأمل ملامحها وبعشق همس امام شفاتيها.. ..اغمض عينه واقترب بوجهه من وجناتيها ولمثها بعمق..   .سار بأنفه على كافه وجهها وهمس أمام شفتيها بعشق أنا بحبك يا حور ومش عارف مېته وكيف حبيتك 
بس حبيتك جوى كمان حبيبت  كل حاجه فيكى 
حور وأنا كمان يا احمد 
احمد انتى كمان ايه يا عشق وجلب احمد وفى لحظه كان التقط شفتيها يقبله قبله شغوفه متمكنه لاقصه درجه 
//////////////////////////////////////
منزل بكر االاسيوطى 
وليد  الحق يا بكر بيه  
بكر فى ايه يا وش النصايب 
وليد عادل ولدك عمل حدثه بعربيته وهو دلوك فى المستشفى 
بكر انت اټجننت صح لا مستحيل 
جالى انت عملت ايه مع ماهر
وليد ماټ وهمس في سره اعبالك أن شاء الله 
وكمان سليم النجعاوي أضرب برصاصة في يده 
بس طبعا كل ده مش وجته خالص 
ولدك فى المستشفى بين الحيه والمۏت 
بكر انت غبى يا واد ازى تفول على ولدى أكده
وليد طيب خليك أنا رايح المستشفى اشوف عادل
بكر فى لحظه كان قلبه كانه اوشك على التوقف

ونظر إلى وليد بعيون تمتلا بدموع  وفى لحظه كان ركض خلفه يذهبون إلى المستشفى 
وبعد قليل جدا من الوقت وصل إلى المشفى التى بها ابنه
وليد لو سمحت  فى حدثه لسه داخله أهنأ من ساعه 
عادل الاسيوطى 
الشخص البقاء لله  ده جاى اصلا مېت من بره المستشفى
هو دلوقتي في المشرحه 
بكر ولدى الوحيد ماټ وبدأ يبكى مثل الطفل الصغير
لحته جلس أرضا وبدأ يتكلم بدون واعى
اه يا حرجت جلبى عليك يا ولدى إلى عملته من سنه فاتت 
وحرجت جلب  محمد ومحسن 
لم جتلت يوسف وفهد  أنا النهارده جربتها يا ولدى 
وبدأ ېصرخ باعله صوته غافل عن كاميرات  الفيديو التى تصوره 
/////////////////////////////////////
احمد وسليم 
هم فى منزل ماهر 
يحضنون أطفاله ويوسون زوجته امام الشرطه التى استدعتهم سويا لتحقيق 
الضابط سليم بيه ممكن اعرف ازى اتجتل 
سليم إحنا كنا وجفين بنتحدد سوه وفى لحظه اضرب عيار ومنعرفش من مين 
احمد وسليم كمان اټصاب فى يده
الضابط الف سلامه عليك يا سليم بيه 
سليم بجمود الله يسلمك يا حضرت الضابط 
بس انت مش شاكك فى حد يا سليم بيه 
سليم لا يا باشا 
الضابط تمام أنا هتابع التحقيق واول باول هعرفك كل حاجه 
سليم ماشي يا حضرت الضابط متشكر جوى 
احمد اتفضل معايه هوصلك يا باشا وذهب الضابط برافقت احمد إلى الخارج
سليم خلاص بجا يا ام  على بطلى عياط هو نصيبه أجده 
وربك بيسبب الأسباب 
رباب هي زوجت ماهر  الحمد لله يا سليم بيه 
‏بس هو ارتاح وسبنى أنا اشرب المر من بعده أنا وعياله 
‏سليم عيب جوى تجولى أكده وانا معاكم 
‏رباب ربنا يخليك يا سليم بيه 
‏سليم خدى يا ام على دول 100الف جنيه افتحى مشروع علشان ولادك  واى حاجه تعذيها. ايكى تترددى ابدا انك تيجى تطلبيه منى 
‏ربنا يخليك  بس ده اكتير اوى يا سليم بيه 
‏سليم مفيش حاجه كتير عليكى وعلى. عيالك استأذن أنا بجا دلوك ولو عوزتى اى حاجه أنا موجود ز.ى مجالتلك 
‏ روح ربنا  يسترها عليك دنيا وآخره يا  ولدى ويوجفلك ولاد الحلال دايما 
‏وذهب سليم وأحمد  من أمامها 
‏وحين ذهباهم. وصل كل منهم رساله على تلفونه 
‏كل منهم امسك الفون ونظر إلى الفديو 
‏سليم الامانه وصلت يا اخوى 
‏احمد ايوه واخير هنرتاح بجا يا اخوى من كل الارف إلى احنا فيه ده 
‏سليم طيب يلا يا احمد على البيت لزم تخالى ابوك يشوف الفديو ده 
‏وانا كمان لزم اخالى ابوى يشوفه 
‏احمد ماشي لو عوزت حاجه كلمنى وخالى بالك من فيروز يا سليم 
‏سليم فى عيونى يا واد وودعون بعض وكل منهم ذهب إلى منزاله
‏//////////////////////////////////////
‏منزل سليم النجعاوي 
‏هو فى غرفته يدور حول نفسه ذهاباً وإيابا 
‏انه وجه يشتعل بلغضب والجمود وايضا النيران 
‏لانه اول مره سليم يقف امامه وجها لوجه ويقاطع حديثه أو حته يعترض على ذالك 
‏مراد علشان خطرى اهدا يا ابوى 
‏محمد مش عايز اسمع حسك يا مراد 
‏مراد فى ايه بجا يا ابوى انت على طول بتعملنى أكده
‏دايما بتعامل ولدك سليم احسن منى وكمان يوسف الله يرحمه 
‏محمد نظر له بوجه يشتعل بلغضب  مش وجت حديدك الماسخ ده عاد 
‏مراد لا يا ابوى أنا على طول بسمع كلامك وده مش خوف منك ده احترام ليك 
‏بس انت بتفرق بينى وبين سليم فى المعامله 
‏محمد انت غبى يا واد انت ولدى  الصغير وسليم الكبير 
‏وهو الى ماسك كل حاجه مكانى وده ميجولش أن ابوك كبر وعجز لا ابوك لسه ببتهزلو  الاض لم يخطى عليها 
‏وانت ولدى إلى بحبه يا مراد 
‏هو فى حد بيكره حد من ولاده 
‏بس أنا فى ڼار جايده فى جلبى من سليم اخوك 
‏ولاكن يقطع حديثهم صوت سليم القوى ذو الباحه الروجوليه  حقق عليه يا ابو سليم 
‏وهو
يقترب من ولده لحته يقابل يده 
‏ولاكن محمد يبعد عنه ويلف وجه من امامه لأنه لا يريد أن ينظر له حته

‏الخاتمه 
^^^^^^^^^^^^^^^
ده انت زعلان منى جوى يا ابوى على أكده 
محمد ايوه ومش طايق ابوص فى وشك حته 
سليم حجك عليه يا ابو سليم  
مراد خلاص بجا يا ابوى متزعلش من اخوى 
أنا عارف ومتاكد انك بتحبه اكتر منى 
سليم ههههههههههه انت غيران وله ايه يا مراد 
مراد ايوه غيران مين قدك  يا اخوى ده ابوى بنفسه ممسك كل حاجه بداله 
سليم انت عبيط وله ايه يا واد انت مانته اول متخلص دراسه في الجامعه هتيجى تمسك معايه كل حاجه 
مراد بجد يا اخوى 
سليم طبعا بجد جوله يا ابوى لانه مش مصدق 
مراد وقف أمام والده  صح يا ابوى 
محمد صح يا ولدى  
مراد طيب خلاص بجا يا ابو سليم  متزعلش من اخوى واصل  علشان خطرى 
سليم احب على يدك يا ابو سليم انت عارف زين انى مجدرش على  زعلك   واصل 
محمد خلاص حصل خير بس أقسم بالله متتقرر منك تانى لارميك بره البيت بحاله 
سليم انت اصلا لم تشوف إلى أن جاى اورهولك هتعرف كويس انك غلط يا ابوى وانت الى هتعتزر لفيروز بنفسك 
كمان 
محمد اخوك اټجنن على الاخر يا مراد 
مراد هو ايه الى معاك يا اخوى 
سليم امسك الفون الخاص به وفتح لهم الفديو لحته شافه كل من محمد ومراد ينظرون أنه مفبارج محمد لا مستحيل بكر يعمل أكده 
سليم لا يا ابوى عمل أكده والفيديو ده متصور من ساعه 
مراد فى حاله من الصدمه ينظر لهم بعيون متسعه 
معقول عمى. بكر هو الى يعمل أكده 
ليه كل ده دحنا كنا كلانا بنحبه جوى  يوسف وفهد ازوه فى ايه 
سليم وهو يربت على كتف شقيقه بحب متخافش يا حبيبي أنا هعرف كل حاجه 
محمد اااااااه يا بكر اه ليه أكده ده انت كنت اكتر من اخويه. تجتل ولدى وولد صاحب عمرى ليه وتفرجنا أكده عن بعض 
بس ورب الكعبه لاخد حج ولدى وفهد من حباب اعنيك
سليم انت بتصق فيه وله لا يا ابوى 
محمد طبعا يا ولد 
سليم يبجا انت تبعد عن الموضوع ده نهاى وانا بنفسي 
هاخد حج اخوى 
محمد بس يا ولدى 
مبسش يا ابوى. اطمن حج اخويه مستحيل يتساب على الأرض 
محمد ماشي يا ولدى إلى. انت شايفه صح اعماله
سليم ماشي يا ابوى ارتاح انت بجا وأنا هرتاح. أن كمان شويه 
محمد ماشي يا ولدى 
////////////////////////////////////////
منزل احمد الهلالي

محسن انت اكيد بتهزر يا احمد بكر يعمل كده فى اخوك ليه 
احمد لا يا ابوى مش بهزر واصل الحقيقه جدامك اهى بس انت رافض تصدق 
محسن لا يا ولدى أنا عجلى مش مستوعب واصل 
احمد بكر هو الى جتل اخوى ويوسف 
محسن اااااه يا بكر الكلب رسم الخطه زى الشيطان 
ونفذها كمان من غير محد يشك فيه واصل 
احمد البركه في سليم يا ابوى هو الى كشف الحقيقة دى 
محسن طول عمرو راجل من ظهر راجل 
وقلبه مېت ومستعد يعمل اى حاجه بس بلحج 
احمد معاك حق يا ابوى أنا عيزك تطمن بجا وترتاح أن حج ولدك راجع قريب جوى يا ابوى 
محسن ماشي يا ولدى أنا بكره أن شاء الله هجعد مع عمك 
محمد ومحمود علشان نتصافه محدش واخد منها حاجه 
قبل منموت يا ولدى 
احمد بعد الشړ عنك يا ابوى ربنا يخليك لينا يارب 
محسن ويخليك ليا يا ولدى يارب وذهب محسن إلى غرفته 
واحمد إلى غرفته 
حور كيفك يا احمد اتاخرت أكده ليه 
احمد معلهش يا حبة جلبى كنت فى مشوار مهم 
حور مش عايز تجالى عليه يعنى 
احمد امسك يدها وجذبها تجلس على قدميه
لا طبعاً هجالك كل حاجه يا حبيبتى  وبدأ يحكى  لها  كل ما حصل بتفصيل من لم خرج مع سليم 
حته انه خالها تشاهد الفديو 
حور أنا مش مصدقه عنيه واصل عمى بكر هو الى يعمل كده ده ايه الحقد إلى جواه ده كله  ليه يعمل أكده 
احمد هنعرف كل حاجه يا حبيبتى 
حور بدأت تنزل دموع قاتله بدون استئذان من عينيها
احمد خلاص عاد بجا دموعك دى غاليه عندى جوى 
وجذابه إلى اعماق حضنه  لحته تهدأ بين ضلوعه .
حور ليه حصلنا كل ده يا احمد ليه هو احنا عملنا ايه بس 
علشان كل ده يحصل لينا 
احمد خلاص يا حبة جلبى متخفيش واصل كل حاجه 
هتتحل باذن واحد احد 
حور أن شاء الله  ورفعت راسها من حنايا صدره 
ونظرت له بحب كبير 
احمد قابل ارنبة أنفها 
وفى لحظه كان حملها بين يديه وذهب بها الى السرير 
اعتدل بنومته وجذابه داخل حضنه 
يربت على ظهرها بحنان بالغ خلاص أهدى بجا يا حبيبتى 
حور وضعت يدها على موضع قلبه لحته تسمع صوت دقاته التى مثل الطبول تشعر بحبه جيدا  تشعر ايضا بشتياقه لها  وفى لحظه قبلته قبله خفيفه على اسفل شفتيه ولاكن فعلته هذا  جعلته كلمغيب احتضنها بحمايه 
وبقوه ډفن وجهه فى عنقها يستنشق عبير أنفسها لحته غلبه النعاس بين احضان زوجته 
حور قبلت جبهته بعمق وهي تهمس له ربنا يخليك ليا يا احمد ياارب وميحرمنيش منك واصل 
//////////////////////////////////////////
منزل سليم النجعاوي
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
هو فى غرفته محتضن زوجته بأحكام ملتف بيده حول خصرها ووضع رأسها على موضع قلبه 
فيروز مالك يا سليم فيك ايه 
سليم وله حاجه يا حبة جلبى بس تعبان شويه وعايز ارتاح 
فى  حضڼ مراتى
فيروز ربتت على ظهره بحنان بالغ  وقبلت جبهته بعمق 
نظر له سليم برتياح  وهو يرسم على وجهه. ابتسامه 
وتكلم بشقاوه على فكره يا عشقى فاضلك يومين بس وتبجى مراتى قولا وفعلا 
كلمته هذا جعلته قفزت من بين أحضانه 
ولاكن سليم امسك يدها على الفور الصقها به لحته سار ظهرها مقابل صدره العارى 
تنهد براحه مالك يا حبة جلبى  خوفتى منى اياك
فيروز أغمضت عينيها وتنهدت بشتياق وهخاف ليه 
منك يا جوزى يا حبيبي  ولفة وجهها اليه 
ووضعت يدها حول عنقه ووضعت وجنتيها على وجنتيه وهمست له بعيون تفيض عشقاً وشوقا  سليم أنا ب ح ب 
قطع كلماتها فى جوفه اكتسح شفتيه بقبله شغوفه متمكنه اذابه قلبهم سويا 
ابتعد عنها على مضض عندما شعرو أنهم يحتاجون  للهواء ابتعد عنها أنشأ واحد ووضع يده حول خصرها الصقه له اكثر  وقترب بلحيته من وجنتيها صار ېلمس به وجنتيها. وهمس في اذانها انتى ايه يا جلب سليم 
فيروز وهي تتعاله صوت أنفسها  التى اسلبها هو منها 
أنا بحبك يا سليم  خطفت جلبى من اول مره شفتك فيها 
سليم عارف انك بتحبينى يا بنت الهلالى بس انتى عنيده
جوى 
فيروز نظرت له ببتسامه وفرت من امامه الى سريرها 
اقترب هو منها اعتدل بنومته وجذابه إلى داخل حضنه بكل قوته وبدأ يقابل جبهته بعمق لحته غلبهم النوم سويا 
//////(((((/////////////////////
وفى صباح اليوم الجديد يوم ملئ بالاحداث 
منزل احمد الهلالي 
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
حور تغير ملابسها لحته تنزل تحضر الفطار 
احمد صباح الخير يا جلبى 
حور صباح السعاده يلا جوم أنا هنزل احضر الفطور 
علشان عمى 
احمد ماشي يا حبة جلبى وأنا نازل وراكى على طول 
نزلت حور حضرت الفطار بكثير من الحب لعائلتها الصغيره
محسن صباح الخير يا بنتى
حور صباح الخير يا عمى يلا الفطور جاهر اتفضل 
محسن تسلميلى يا حبيبتى 
احمد صباح الخير يا ابوى 
محسن صباح الخير يا حبيبي يلا اجعد 
وجلسه جميعا يتناولون الإفطار سويا 
وبعد أن انتهو من ذالك 
محسن أنا طالع يا ولاد 
احمد على فين يا ابوى 
محسن رايح لعمك محمود يا ولدى 
احمد ماشي يا ابوى خالى بالك من نفسك
محسن ماشي يا ولدى وذهبه محسن إلى. محمود 
احمد اقترب من زوجته جلس على مقعد  بجانبها 
وبدأ يطعميها مثل الطفله الصغيرة 
حور تنظر له ببتسامه هزت بدنه 
بدأت تاكل من يده وبعد كل لقمه تأكلها تقابل يده 
حته هي بدأت تاكله وكأنه صغيرها وليس زوجها وتأكل ما تبقى منه 
///////////////////////////////////////////
فيروز تحضر الفطار في المطبخ 
هناء كيفك يا حبيبتى 
فيروز زينه يا امه انتى كيفك 
هناء بخير الحمد لله 
محمد صباح الخير وهو يضع يديه على كتف زوجته بحنان 
هناء تنظر له بزهول من فعلته هذا 
محمد كيفك يا فيروز 
فيروز الحمد لله يا ابوى  انت كيفك 
محمد أنا بخير يا بنتى. كلمته هذا  جعلت فيروز ظهر على وجهها شبه ابتسامه 
فيروز الفطور جاهز يا ابوى 
محمد متزعليش منى يا بنتى على معملتى ليكى
فيروز لا يا عمى أنا مش زعلانه منك واصل انت زى ابوى 
مجدرش ازعل منك ابدا
محمد تسلميلى يا حبيبتى وهو يقابل جبهته بعمق 
ولاكن يقطع حديثهم رنين الهاتف 
محمد الوووووو
محمود كيفك يا اخوى 
محمد الحمد لله انت كيفك 
محمود تعاله افطر معايه عيزك فى موضوع 
محمد خير يا رب 
محمود خير يلا مستنيك 
محمد أنا طالع يا ام سليم 
هناء على فين أكده 
محمد رايح عند محمود ابقى جولى. لسليم 
هناء حاضر ربنا يهديك كمان وكمان  يا ابو سليم 
سليم صباح الورد والياسمين على أحله جمرات فى حياتى 
هناء وفيروز صباح الورد على عيونك
فيروز يلا اجعد افطر 
سليم آمال مراد فين وبوى 
هناء مراد خرج من بدرى راح مشوار  مع واحد صاحبه 
وابوك عمك محمود اتصل بيه ورحله 
سليم ماشي يا ست الكل يلا افطرو وبدو ينولون الطعام 
///////////////////////////////////////
بكر الاسيوطى 
يجلس في غرفته حزين على مۏت صغيره الوحيد 
يدور حول نفسه ذهاباً وإيابا يفكر بتلك المصائب التي قام بها 
يفكر كيف كسر قلوب اقرب الناس اليه 
هل هذا سيغفر لك  
هل هذا الحزن سيصفع عنك    ولاكنى احب ابشرك 
انت من اشعلت تلك النيران على نفسك 
ولأن اتا دورك سنشاهد ماذا سيفعل لك تلك الوسيم وصديقه التى قټلت اخواتهم دون أن يرمش لك جفن 
هل انت بشړ ايها الرجل المچنون هل تفعل كل هذا 
لاصحاب عمرك 
ولاكنى احب ابشرك انك ابدا لست بشړ انك ابليس العين 
وسيكون عقابك شديد عند ارحم الراحمين 
وعلى يدين الاخوه الاتنين 
وليد انت هتفضل جاعد أكده لحالك 
بكر وانت عايز ايه منى سبنى لحالى الله يرضه عليك 
وليد يعنى إلى انت بتعمه ده هيرجع إلى  راح منك 
اكيد لا جوم بجا شوف شغلك وحياتك  
بكر اطلع بره يا وليد لجوم اطخك  عيار بين حواجبك
وليد طيب انا عملت إلى عليه براحتك بجا 
وذهب وليد من الغرفه وترك تلك الشيطان وحيدا يراجع ذكرياته المؤالمه 
////((((////////(((////////////////////////
منزل محمود الجبالى. 
يجلس هو ومحسن التى حكه له كل ما حصل بتفصيل 
‏محمود يااااااه على الناس كيف جاله جلب يعمل أكده فى 
‏ولادنه
‏ده إحنا مكناش بنسيب بعض كنا إحنا الاربعه مع بعض على طول 
‏وهو بدون رحمه يجتل فهد ويوسف  ويخصركم بعض 
‏محسن اهو الى حصل بجا 
‏محمود ما شاء الله على سليم  راجل من ظهر راجل 
‏وكمان عليه دماغ الله واكبر عليها 
‏ويقطع حديثهم صوت محمد 
‏السلام عليكم 
‏الجميع وعليكم السلام يا محمد 
‏محمود اجعد 
‏محسن كيفك يا محمد  اتوحشتك يا صاحبى واخوى
‏محمد ينظر له بعيون تفيض دمعا 
‏محمود أنا عرفت كل حاجه ودلوقتي بجا لزم تتصافه بجد 
‏محمد وفى لحظه كان ركض وانتشل صديقه داخل حضنه يحتضنون بعض بقوه بكثيرا من الحب والمشاعر 
‏وكل منهم يبكى مثل الطفل الصغير ويعتزر من الاخر 
‏محمود خلاص بجا انت وهو
‏محمد من النهارده يا محسن مش هنفارق بعض واصل 
‏محسن أنا شاء الله يا اخوى 
‏طايع ايوه أكده بجا واخيرا 
‏محمود الحمد لله يا ولدى 
‏طايع أنا مبسوط جوى يا عمى محمد انكم اتصفيته سوه 
‏محسن الحمد لله يا ولدى 
‏طايع احمد وسليم كيفهم 
‏محمد الحمد لله كويسين يا ولدى 
‏طايع يااارب دايما يا عمى وجلسه جميعا يتحدثون ويمزحون لأنها اشتاقه لبعض حقا 
‏//////////////////////////////////////
سليم يتصل باحمد وهو أمام منزله 
احمد الووووووووو يا اخوى 
سليم يلا يا بنى أنا جدام البيت اهو  علشان نمشي 
احمد دقيقه وكون عندك  وقفل الخط 
حور رايح فين يا احمد 
احمد مشوار صغير  يا جلبى مع سليم ورجعين على طول
وقابل رأسه وذهب مسرعا من أمامها 
سليم كل ده يا واد أنا مش متصل بيك من الصبح 
احمد حجك عليه يا اخوى  يلا خلينا نمشي وذهبه سويا 
الى محافظة أسيوط
وبعد مرمر من الساعات لحته حل الظلام 
وهدية الإمكان والمنازل وكل من حول تلك المكان 
وليد يلا هو فى الاوضه بتعته ومفيش حد غيرو فى الفيلا 
احمد طيب تمام جوى 
وليد فين المليون جنيه إلى جلته عليها 
سليم بصوت صارم عينى حاضر يا وليد وهو يضع كاتم الصوت فى تلك السلاح التى بيده 
عيزنى اديك مليون جنيه بعد مشاركه فى جتل اخوى وصاحبى  
وليد أنا مليش دعوه يا سليم 
احمد وله ماهر إلى بعت حد جتله وساب عيال اصغار وراه 
انت مفيش حل جدامك غير. المۏت 
سليم وجه تلك السلاح النارى على رأس وليد 
احمد لا يا اخوى الكلب ده خساره فيه طلجه حته 
وفى لحظه كان وجد حبل قوى جدا ووضعه فى الشجره بقوه 
لحته عمل مشنقه ودخل راس وليد بها 
سليم مع السلامه يا وليد الكلب 
وفى لحظه كان شد احمد تلك المشنقه لحته ماټ وليد 
ودخل هو وسليم الغرفه التى بها بكر 
سليم خبط الباب برجله أوقعه أرضا 
بكر پصدمه سليم وأحمد 
احمد ايوه احنا يا بكر إلى جتلت اخواتهم 
النهارده يومك جه 
بكر لا يا احمد احب على يدك 
سليم جربت ڼار الجتل  صح لم ولدك عمل حدثه وماټ 
بكر اوعه يا سليم تعمل أكده  
سليم هسالك سوال وأحد انت عملت كده ليه جتلت اخواتى ليه 
بكر علشان أحرج جلب ابهاتكم عليهم علشان ابعدهم عن بعض واعرف اخد المشريع من وراهم 
ومكنش جدامى غير الحل ده 
احمد اه يا حقېر معانك لو طلبت الفلوس كنت ختها من ابوى أو من عمى محمد 
سليم انت حلال فيك المۏت وجليل عليك كمان 
وفى لحظه كان ضربه طلجه فى قدمه
وقال ده حج فهد 
احمد ضربه طلقه اخره فى قدمه الثانية وده حج يوسف 
سليم وده بقا حج ماهر الغلبان إلى انت زليته سنه كامله 
وجتلته فى الاخر طلقه داخل دراعه. انه الان يتوجع بشده

احمد وده بقا حج سليم 
سليم رفع يد احمد لحته ضړب الطلقه فى الهواء 
وأكمل لا يا احمد أنا حقى مسامح فيه 
يلا خلينا نمشي ده عقابك يا بكر الكلب انك تعيش مشلۏل 
وتعيش وانت پتتعذب وبدوق من الڼار الى  احنا دقنها 
ومش هتلقى حد يسأل فيك  وعلى فكره كل فلوسك 
راحت لدار الأيتام  بسبب ورقه صغيره مضيت عليها من غير متاخد بالك  والى عمل كده وساعدنه وليد  
اسيبك بقى دلوك وقبل أن يذهب اتصل بلاسعاف 
احمد يلا يا اخوى وكل منهم ذهب إلى منزله وبعد مرمر سعات 
////////////////////////////////
فيروز فى غرفته تفكر اين زوجها كل هذا 
اين عشق قلبها أنها حقا خافه 
ولاكن اطمأن قلبها عندما سمعت صوت سيارته أمام المنزل 
دخل المنزل محمد كنت فين يا ولدى كل ده 
سليم كنت باخد حج اخوى يا ابوى أنا واحمد 
محمد يعنى بكر ماټ 
سليم ايوه يا ابو سليم ادعيه برحمه بجا 
محمد راجل يا ولدى وهوه يعانق سليم بقوه 
اطلع ارتاح انت يا ولدى بجا 
ذهب سليم إلى غرفته  وعندما دخل غرفته 
ركضت زوجته داخل حضنه 
استقبله هو بكل ترحاب رفعه من على الأرض 
ډافن وجهه فى عنقها يستنشق رائحتها التى اشتاق لها 
فيروز وحشتنى جوى يا حبة جلبى كنت فين 
سليم كنت باخد حج فهد ويوسف 
فيروز بعدت عنه مسرعا  وهي داخلها خوف تخاف أن يكون شقيقها احمد 
سليم متخفيش يا حبة جلبى وجلس على اقرب مقعد واجلسها بجانبه  وبد يقص لها كل ما حصل بتفصيل 
فيروز پصدمه بكر  أنا مش مصدقه نفسي 
سليم اهو ده كل الى حصل خلاص بجا خلينا ننسه كل 
الى حصل ونبدأ من جديد 
فيروز الحمد لله انها جت على قد أكده 
سليم نظر له بشقاوه واقترب منها 
فيروز بابتسامه  بحبك يا سليم 
سليم وأنا بحبك جوى يا جلب سليم من جوه 
فيروز بلعت ريقها بصعوبه بس عايزه اجالك على حاجه 
سليم جولى يا حبة جلبى 
فيروز أنا كدبة عليك أنا معنديش عذر شرعي وله حاجه 
بس كنت خاېفه شويه 
ابتسم لها سليم طيب مانه عارفه ومتأكد انك كنتى بتجدبى عليه يا حبة جلبى 
فيروز وسبتنى كل ده 
سليم طبعا لزم اسيبك لانى كنت عارف انك محتاجه وقت 
تعرفينى
فيروز وضعت يدها على لحيته  واكملت بشوقا جارف 
وعرفتك خلاص يا سليم وحبيتك من جلبى يا حبيبي
سليم يعنى افهم من كده انك عيزانى 
فيروز احمرت وجنتيها بعمق ودفنت وجهها بعنق زوجها 
حملها هو بين يديه وبدأ يشيل عنه ملابسه 
ويده بدأت تشق طريقها 
سليم بأنفاس لهسه تلفح بشراتها  بدأ يهمس لها بهدوء 
بعد كل قبله عميقه شغوفه بحبك 
فيروز وأنا بمۏت فيك وفى لحظه كان التقط شفتيه يقبله بنهم وبعشق يقبله قبله عميقه شغوفه متمكنه  نظر له بشقاوه مشتقالك يا فيروزتى 
فيروز وأنا بحبك وهي تقابل يده التى موضوعه على وجنتيها
بشوقا بدأ هو يوزع سيل من القبلات على عنقها صعوداً برقبتها يستنشق عبير أنفسها 
فيروز أمسكت وجهه بين يديها وقبلته قبله عميقه شغوفه متمكنه لاقصه درجه
لحته بدأ يسحبها إلى عالمه الخاص وريدا وريدا 
يعلمها اصول العشق الحلال وكيف سيكون على يد ذاك 
العاشق بعشقك يا فيروز 
لحته سارت زوجته قولا وفعلا 
//////////////////////////////////////
منزل احمد الهلالي
بعد أن حكه لاولده كل ما حصل 
وفرح كثيرا ابيه 
ذهب إلى غرفته 
ولاكن حين دخوله الغرفه اتسعت عينيه من جمال تلك الحوريه التى أمامه التى فى انتظاره 
حور اقتربت منه بعشق وارتمت داخل حضنه 
بداله هو نفس الحضن بعشق وبكثيرا من الحب 
احمد كيفك يا حبيبتى 
حور صارت زينه لم شفتك جدامى يا جلبى 
احمد أنا شايف أكده أن مبقاش فيه خوف ههههههههههه 
انتى مشتقالى صح 
حور دفنت وجهها بعنقه وتمسكت به بكلت يدها 
احمد ابتعد عنها أنشأ واحد وبدأ يبعد شعرها عن وجهها بأطراف أنامله وهمس في أذنها بحب أنا بجا مشتقالك 
جوى جوى يا حبة جلبى 
وفى لحظه كان حملها بين يديه وانزالها برفق على سريرها 
وبدأ يوزع سيل من القبلات على كافت وجهها 
والتهم شفتيه يقبله قبله عميقه شغوفه متمكنه لاقصه درجه جلعت قلوبهم على شبه التوقف من كثرة الاشتياق 
وحسم أمره جيدا أنها بعد قليل ستصبح زوجته قولا وفعلا 
وهذا ما نجح فيه حقا اخدها جوله إلى عالمه الخاص به يعلمها اصول العشق جيدا على يد حبيبها احمد 
////////////////////////////////
وبعد مرمر ايام بسيطه 
يأمر سليم بدبايح وطهى الطعام من  الطباخين وأنهم يأكلون البلد بأكملها على روح فهد ويوسف
واخير. اجتمع الاخوه  كلهم واخير  لا يبعدون عن بعض مره اخره 
هذا هو القدر وهذا هو الرابط الاخوى القوى 
هذا هي الصداقه الحقيقيه 
هذا هو صديقى واخى الوفى 
ويقفون جميعا برفقت بعضهم كل من محسن ومحمد 
واحمد وسليم ومراد   ومحمود وطايع وعبد الرحمن 
يقفون خارج المنزل برفقه أهل البلد 
وكل من هناء وحور فيروز يجلسون برفقت بعضهم 
وهم فى قمت سعداتهم يتحدثون بكثيرا من الحب 
وأنهم حقا فى قمت سعداتهم لأنهم واخيرا اجتماعه بعد سنه واكتر 

وهكذا اكتملت النوفيلا  جبروت الصعايده 
وتمت بحمد الله تعالى 
وبتمنه تنال اعجابكم جميعا حبيباتى ومنتظره رايكم بقا
بقلم ⁦✍️⁩ امل ناصر
وانتظرونى فى روايه جديده 👌🌹

 


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close