رواية اغتصاب بالتراضي الفصل الخامس بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

رواية اغتصاب بالتراضي الفصل الخامس بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات


رواية اغتصاب بالتراضي الفصل الخامس بقلم لوجي احمد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات


 طلقها طالما ما لمس"تهاش طلقها وانا هتجوزها انا

 هي اساسا بتحبني انا ولو سالتها هتقول لك كده

زين بينفعل عليه كان هيمسك فيه ويض"ربه لولا تدخل المحامي

المحامي ده مش خناق يا زين بيه انت وكريم بيه احترموا حرمه الميت واحترموا عمكم اللي ميت جوه ده زين انت مش شايف هو بيعمل ايه انا جايه من بره لقيته بيمضي عمي على ورق ابيض كريم كذاب ما حصلش الكلام ده زين انا هعرفك ان كنت كداب ولا لا يا كريم بس مش وقته والمحامي اتدخل وخلاص الخناقه اللي ما بينهم

وخرج زين ومعاها  المحامي 

المحامي ..هو ايه الا حصل يازين بيه 

  زين جلس على الكرسي وكان بيتنهد بتنهيد عاليه وبدا بحكي الا حصل

لما انت اتصلت بيا وقلت لي ان عمك اتوفى انا جيت عشان اشوف عمي لقيت شخص بيمضي عمه على ورقه دخلت منفعل على الشخص ده

 وكنت  هيض"ربها بس اول ما شدته الشخص ده لقيته كريم

المحامي ..وبعدين كمل

😑

فلاش باك.

زين بعصبيه  كريم انت بتعمل اي

كريم وهو يحاول أن يتخلص من حاجه في ايده ما فيش

زين هات الا انت خبيته دي  بتمضي عمك على ورقه ايه انطق 

كريم قلت لك ما فيش يا زين انت هتعملها حكايه

بس زين  ما سكتش مصم ياخد منه الورقه ويشدها منه غصب عنها بس للاسف كريم لما لقى زين مصمم ياخد الورقه كريم قطع الورقه بسرعه ورميها من الشباك 

نزلت على الارض وطارت في الهوا


وقرب كريم وهو يضحك  لزين بكل وقاحه وقال لي زين انزل بقى اجمعها من الشارع

 زين هنا بص لكريم  ومسكه من رقبته بشده وقال له حسابنا بعدين يا ابن عمي مش وقته ندف"ن عمك الاول وبعدين نتحاسب


كريم..  وهو ينزل ايدين زين من علي رقبته بكل هدوء ثم يعدل في لياقه قميصه .ما هو لازم نتحاسب واخد مراتي اللي انت اتجوزتها

لكن هنا 

زين ض"ربوا لكمه ا في وشه بغضب وقال له دي مراتي دلوقتي ولو سمعتك بتجيب سيرتها هق"طع لسانك مراتك ازي انت مجنون ولا ايه بتحبني انا ووفقت تجوزني دا اكبر دليل 

الضربه كانت شديده بوقه كان فيه اثار د"م 

كريم وهاتها قدامنا هنا يا زين وشوفها بتحب من فينا

ده كان كلام كريم لزين

 بس زين ارد عليه بثبات وقال له

يمنى دلوقتي بقت مراتي برضاك غصب عنك هي مراتي ليك الا في  الوصيه هيتنفذ وغير كده ما لكش كلام معايا 

وانت دخلت علينا وسمعت الباقي 


المحامي ..اهدي يازين الأمور دي ما تتحلش كده الامور دي محتاجه هدوء

وشاورت المحامي  لبتاع الأمن يقف   قدام الاوضه وقال له ممنوع حد يدخل هنا لما يخلص اجراءات الدفن


وفعلا زين خلص كل اجراءات الدفن خلص كل الاجراءات الموجوده في المستشفى

وبيحاول يشوف كريم في المستشفى ما لقاهوش

بدا يقلق مش عارف كريم راح فين فكر وقال ان هو ممكن يكون راح الفيلا

بس من انشغلوا في اجراءات الدفن ما بقاش عارف يعمل ايه ولا عارف يتحرك ازي

فاق من كل ده على صوت تليفونه

كانت عمته الهام اول ما فتح المكالمه لقاها بتصرخ وبتعيط 

فهم هو هنا انها عرفت ان كامل  مات 

زين..اهدي ياعمتي الله يرحمه 

الهام ...انا بلبس وجايه انا واسيل والبت الا انت حبسها في الأوضه دي قصدها علي يمني حرام عليكي كنت سبتها تشوف ابوها 

زين ..عمتي بعد اذانك مراتي وانا عارف انا بعمل ايه 

الهام..انا هدخل اجيبها معانا تحضر الجنازه 

زين.. هتيجي تعمل ايه يا عمتي هتيجي تنهار وتعيط وتصرخ ما لهوش لازمه يا عمتي تبقى هتحضر العزاء وخلاص

الهام انت مجنون يا زين انت مش عايزه تحضر جنازه ابوها مش كفايه ما شافتهوش في المستشفى

زين وهو مين اللي كان السبب في الا حصل ه لعمي مش هي

الهام .. لازم تيجي معانا

زين.. عمتي الاوضه مقفوله عليها والمفتاح معايا تيجي انت بس تحضري الجنازه من غير اسيل وفي العزاء ابقوا اقفوا كلكم سلام يا عمتي يلا هستناك عند المقابر

وقفل المكالمه على كده

اسيل وهي بتعيط يلا يا عمتي ناخد يمني ونروح

الهام اخوك مش موافق وكمان قال ان انت مش لازم تيجي

اسيل يا نهار اسود ازاي يا عمتي

الهام بعياط اسمعي الكلام يا اسيل وخليكي هنا وخليها تعدي على خير كلنا هنبقى موجودين في العزاء 

.

خرجت الهام راحت على المقابر عشان خاطر تحضر الدفن

واسيل فضلت في الفيلا ويمنى طبعا في الاوضه فوق ما تعرفش حاجه من ساعه ما ربط"ها فوق زين وخرج 

اسيل طبعا قاعده بتعيط على دخول كريم

اسيل بصدمه كريم انت نزلت مصر  امتى

كريم وهو اتلفت حواليه يمنى فين انا كنت في المقابر دلوقتي وما لقيتهاش انسحبت من هناك وجيت هنا هي فين 

اسيل يمني ما تعرفش ان باباها مات

كريم انا قلت كده لما ما لقيتهاش والله هناك في المقابر هي فين

اسيل بتهتاها فوق في اوضتها 

كريم وهو يتجه للسلم انا طالع لها

اسيل استنى زين قافل عليها الباب وحبسها

كريم وهو ينظر لاسيل بغضب زين حسابه تقل معايا قوي وطالعه على اوضه يمنى بدا يخبط في الباب ويكسر فيه لما اتفتح دخل لقاها م'ربوطه ومغمي عليها على السرير من كتر العياط والص"ريخ

واسيل طبعا كانت موجوده معاها بداوا هم الاثنين يفكوا فيها وكريم بدا يحل الاربطه

هو يسب ويلع"ن في زين اخوك المجنون عمل فيها ايه

وبعد فتره من الوقت بسيطه بدات تفوق اول ما فتحت وشافت كريم اترمت في حضنه وبدات تعيط وتنهار وطبعا هدومها كلها كانت متبهدله من عياطها

كريم حض"نها جامد في حض"نه ولا اسيل روح هاتي لها هدوم عشان نغير لها اسيل طيبه وغلبانه مش عارفه تعمل ايه راحت فعلا تجيب لها هدوم وكريم بدا يخ"لع لى يمني ملابسها اوهي في حضنه  أصبحت شبه ع"ريانه 

علي دخول زين 

🙂🙂🙂

تفاعل جامد بقى يا جدعان شويه تقدير والله دي تعبي والله وللكتابه قدروني كده بحبكم في الله 🥰🤍



الفصل السادس من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا



تعليقات



close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS