رواية خادمة القصر الجزء الثاني الحلقه العاشره بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/23

رواية خادمة القصر الجزء الثاني الحلقه العاشره بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية خادمة القصر الجزء الثاني الحلقه العاشره بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية خادمة القصر الجزء الثاني الحلقه العاشره بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


              الحلقه العاشره 10🌺

" عاد كيمو واكا يركض نحو المنزل، وميمى تزاحمه خطواته لاصقة جسدها الناعم بجسده، وكانت أعواد الذره تتراقص من حولهم على نغمات الطبيعه، وبدت الحقول كمسطح لا نهائى من الخضره، وطائر ابو قردان ينقر الأرض بجسده الذى يبدو كقطعة قطن كبيره.


لمح كيمو واكا شيء يقف امام باب البيت، زاد من سرعته

كان كلب اسود ضخم نتن يقدم ساق ثم يأخرها، كأن شيء يمنعه من دخول البيت

لكن الكلب كان مصر على المحاوله، أسنانه بارزه ولعابه يسيل بصوره مقززه


ليس كلب عادى هكذا فكر كيمو واكا

وكيمو واكا يكره الكلاب، مقلب قمامه، قال كيمو واكا وهو يتقدم نحو الكلب

شعرت كيمو واكا بالخوف على كيمو واكا، كان مظهر الكلب مرعب جدا

لم يبدو الكلب متفاجئا بظهور كيمو واكا، ولم يعرة أدنى اهتمام، كأنه حشره، او ذبابه التصقت بذيله، مثبت نظره على جسد ادم الممدد داخل البيت المفتوح وعيونه تأكل ادم

وادم يئن ويتألم، لعابه يتزايد بصورة مفرطه ويتساقط منه ديدان سوداء وعرف كيمو واكا ما يواجهه

انه الشر الذى تحدثت عنه المرأه، الشر الذى يسكن القصر والمخزن المهجور وقلوب بعض البشر ويتجول ليلا خلال الحقول


لاحظ كيمو واكا ان قدم الكلب التى تتعدى نقطه معينه، تكوى، ويفوح منها رائحة شواء، كأنها وضعت داخل النار فيسحبها الكلب بسرعه ثم يعاود وضعها بأصرار


قفز كيمو واكا داخل الحيز الذى لا يستطيع الكلب اختراقه

هنا فقط لاحظه الكلب

بداء كيمو واكا يموء بغضب ورغم ان الكلب لم يكن قادر على الوصول اليه إلا أن شيء فى عيونه الواسعه المشتعله بداء يسيطر عليه

" ورأى كيمو واكا كأنه لم يرى '"' " رأى نرجس داخل عيون الكلب المستعره كالجحيم

وجد كيمو واكا نفسه يسير نحو باب البيت دون إراده منه ولاحظت ميمى ذلك

قفز كيمو واكا داخل المنزل حتى وصل جسد ادم ثم نظر لعنقه وقوه جباره تأمره بقضم بلعومه، فتح كيمو واكا فمه وبانت انيابه ووضعه على رقبة ادم


***_____***________***


بدأت أحوال ديلا تتحسن، إختفى اللون الأصفر من وجهها وأكتسبت الكيلو جرامات التى خستها وعاد إليها جمالها وطرواتها وبان خديها وأذنيها بعد أن امر محسن الهنداوى مصففة الشعر بقصه لتشبه مدام بوفارى

وكانت نوبات فزعها قد قلت وتتمتع بعنايه فائقه من خدم محسن الهنداوى، فقد جعل لها فريق كامل يعتنى بها

مصففة شعر ومكياج، أخصائية تغذيه وأخرى بالموضه والملابس

وأمتلاء دولابها بمنتجات, Louis vuitton،vogue collection,،حقائب Gucol

Chnel, Prada, Dolice&gabbana, Fendi, Giorgio armani, Bvlgari roma


   كان محسن الهنداوى يعاملها كأميره ولم يعرف اى شخص السر الذى يكمن وراء ذلك، اختفت رغبته بتعذيبها وكان يعاملها بلطف بالغ


كان قد مضى أكثر من شهر على وجودها فى الفيلا وبدأت تعرف الغرف والمطبخ وتجلس فى الحديقه وراحت معدتها تنتفخ قليلا


اختفت رعشة جسدها عندما كان يقترب منها محسن الهنداوى كل مره، وكان محسن الهنداوى يتحدث معها يسألها عن صحتها وحالها وديلا لا ترد

كان قد اعتاد صمتها وكان يجلس بالساعات إلى جوارها يحدثها عن اعماله ومشروعاته، مشاكله وآحلامه، وكان قد وجد لذه فى الحديث مع شخص صامت لا حيلة له يستمع اليه دون أن يناقشه، وكان يحدث احيانا ان يلقى نكته او مزحه فتتولد ابتسامه على شفتى ديلا تجعل يومه أكثر سعاده


حتى جاء اليوم الذى سعلت فيه ديلا، واستفرغت كل الطعام من معدتها، هاج محسن الهنداوى وماج، احضر الأطباء ولم يطمأن الا بعد أن عرف انها حامل


________++؟ & & & & - - ___-


وكان محمود الجنانى لا يغادر القصر الا ليلا كل أسبوع وكلما خرج من القصر وتجول فى الحقول اختفى طفل او فتاه

وكان يعود إلى قصره قبل حلول الصباح


&&&&&&&&&


احنى كيمو واكا رأسه ليقضم عنق ادم الفهرجى لكن جسد ميمى ارتطم فيه بقوه جعلته يتدحرج أرضا

برقت عيون كيمو واكا وماء بغضب وهجم على ميمى التى تركته يضربها ويخربشها حتى كاد يقتلها فدافعت عن نفسها

لكن كيمو واكا كان يمتلك قوه جباره وكلما اتسعت عيون الكلب ازدادة قوته

قضم كيمو واكا  جسد ميمى من وسطها وطوحها فى الجدار بكل قوه

ارتمت ميمى على الأرض بلا حراك، الدماء تسيل من فمها

تركها كيمو واكا وعاد لأدم وفتح فمه

القصه بقلم اسماعيل موسى 

الله اكبر، سمع كيمو واكا صدى الصوت خارج البيت، الله اكبر، هز كيمو واكا رأسه كأنه يتخلص من علقه

رحل الكلب هاربا وعاد كيمو واكا لذاته القديمه


وجد ميمى مرميه على الأرض بلا حراك، الدماء تغرق فمها

ركض كيمو واكا نحو ميمى، هزها، جذبها

انت فعلت ذلك، قالت المرأه من على ضلفة الباب، الشر تمكن منك

لم يرد كيمو واكا، لعق خد ميمى، استيقظى أيتها العزيزه ميمى، ودمعت عينيه وسقطت على وجه ميمى

من فضلك افيقى، كيمو واكا لا يستطيع العيش بدونك



الفصل الحادي عشر من هنا



بداية الروايه من هنا




بداية الجزء الاول من هنا 👇

بداية الروايه من هنا



الصفحه الرئيسيه للرويات من هنااا



روايات كامله وحصريه من هنا





 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS