رواية حضن بنكهة القسوه الفصل الخامس بقلم حنان حسن حصريه وجديده

رواية حضن بنكهة القسوه الفصل الخامس بقلم حنان حسن حصريه وجديده

رواية حضن بنكهة القسوه الفصل الخامس بقلم حنان حسن حصريه وجديده

 رواية حضن بنكهة القسوه الفصل الخامس بقلم حنان حسن حصريه وجديده

رواية حضن بنكهة القسوه الفصل الخامس بقلم حنان حسن حصريه وجديده


(٥)ارجوك كفاية بقي ارحمني..انا تعبت..


وجوزي جاي بكره من السفر..

يعني مش هينفع تيجي هنا تاني


دي التوسلات الي سمعتها من هبة بنتي  لشخص كان معاها في اوضة نومها


ولقيتني بقول لنفسي

يادي النيلة..يعني هبة بنتي كمان طلعت اوس&خ من الجميع


وطالما هبة طلعت زفت كده 

بدات اسال نفسي

واقول..

 ياتري هبة هتوصلني لامي ولمعاذ ابني؟


والاجابة هتعرفوها معايا لما نكمل الحكاية


الجزء الخامس

حضن بنكهة القسوة

للكاتبة..حنان حسن


وهنبدء الحكاية من  وقت ما وقفنا بالاحداث


......

بعدما  قابلت بنتي هبة ...

وشوفت البراءة في عنيها...


لقيتني بسال نفسي 


واقول...

ازاي الراجل الي اسمة (سند) قدر يقنعني ان عيلتي ممكن ياذوني ...وياكلوا لحمي؟..


 زي ما اكلوا لحم امي؟


هما عيلتي ...ولا ..

اكلة لحوم البشر ؟


وانا ازاي وثقت في سند وروح وصدقتهم اصلا؟


وفي لحظة


ضربت با اوامر (روح ..وسند) عرض الحائط


وكشفت لبنتي عن شخصيتي


وبسرعة كشفت النقاب عن وجهي


وقلت..انا امك يا هبة


وفي اللحظة دي


لقيت بنتي واقفة تبصلي بصدمة


وبعدها...

صرخت وقالت مش معقول... ماما؟


انتي عايشة؟

انا مش مصدقة نفسي


واتجهت هبة...

 ناحية باب العربية ..

 الي انا قاعدة جنبة


 عشان تيجي تلمسني... وتتاكد باني حقيقة فعلا


فا خرجت من العربية


واخدتها في حضني


وفضلنا نعيط احنا الاتنين


ولقيتها بتعيط 


و بتقولي...


 الحمد لله يا ماما انك بخير


انا كنت هموت عليكي


فا رديت 


وقلت..

بعد الشر عنك حبيبتي


واثناء ما كنت بتكلم مع بنتي


بصيت علي سند


لقيتة بيبصلي وعنية مليانة غضب 

وببتطابر منها الشرار


فا تجاهلت نظراتة


وقلت  لهبة بنتي

 اشكرية وخلية يمشي


فا اتجهت هبة ناحية سند

وقالتلة...


تسلملي يارب 

انت قلتلي انزلي

 عشان جايبلك حاجة 


انا كنت فاكرة انك جاببلي الفلاشة 

الي اخدتها مني من يومين


ومكنتش متخيلة


 انك جاببلي المفاجئة الهايلة دي


فا بصلها سند 


وقالها...


خلي بالك..

امك فاقدة الذاكرة


وانا اول ما لقيتها رجعتهالكم


فا خدي بالك منها


وانا هبقي اجي اطمن عليها كل فترة


فا شكرتة هبة


وقالتلة..

مهما شكرتك مش هوافي جميلك ده


فا رد سند


وقال..

طيب انا همشي دلوقتي


 عايزين حاجة؟


فا ردت هبة


وقالت..

تعالي اطلع عشان تتعشي معانا


قال...لا شكرا عندي مواعيد


وفعلا..


انطلق سند بسيارتة


وسابنا واقفين مع بعض


ولما لقيت نفسي  واقفة انا وهبة

لوحدنا


سالتها..


وقلت..

هو الشخص ده يقربلنا؟


قالت..معقولة يا ماما

 مش فاكرة عماد ؟


قلت..عماد مين؟


قالت..الي لسة موصلك ده يبقي عماد (ابن عمك)


قلت..معقولة؟ سند يبقي

 ابن عمي؟


فا بصتلي هبة بشفقة


وقالتلي..

دا باين  عماد كلامة

 حقيقي..


وانتي فعلا فقدتي الذاكرة


وفي اللحظة دي


عرفت ان سند يبقي  ابن عمي


ومعني كدة

 انه اكيد عارف حاجة 


وكان بيحاول يحميني منها


بدليل الدم الي كان في بيت العيلة


فا قررت مقولش لهبة عن تحذيرة ليا


ولا حتي هجيبلها سيرة عن

( روح)


لغاية ما اتبين من الحقيقة بنفسي


المهم

 هبة اخدتني من ايدي

وقالتلي..


تعالي يا حبيبتي احكيلي علي الي حصلك


 واخدتني هبة وطلعنا لشقتها


واول ما دخلنا..سمعت صوت طفل رضيع بيعيط


فا شالتة هبة من علي سريرة

 ووضعتة في حضني


وقالتلي..ده مودي ابني


حفيدك يا ماما


فا فرحت جدا با ابنها


 و بمجرد ما ضميتة لصدري


حسيت اني رجعت لاهلي فعلا


المهم..

بعدما هبة جهزت العشاء اتعشينا وقعدنا نتكلم


وسالتني

وقالتلي.. 


احكيلي بقي انتي نجيتي ازاي من الغرق؟


قلت..غرق ايه؟


انا فوقت لقيت نفسي في مقبرة


ولما خرجت منها

 لقيتني ناسية كل حاجة


وفضلت قاعدة عند ناس طببين


لغابة ما بقيت قادرة امشي


وبعدها ..

قابلني عماد بالصدفة 


واتعرف عليا وجابني علي هنا


بس كدة دي كل الحكاية


قالت..يا حبيبتي يا ماما

انتي اتعذبتي اوي


بس الحمد لله ان ربنا نجاكي


قلت..الحمد لله


وجه الدور عليا في الاسالة


فا قلتلها..

عماد قالي

 اني عندي ثلاث اولاد


بنتين وولد


عزة ...وهبة ...ومعاذ


انا اطمنت عليكي...

 وعلي عزة


وسالتها


قلت..ممكن تطمنيني علي اخوكي معاذ؟


وتقوليلي هو فين؟


قالت..

للاسف يا ماما 

معاذ  بقالة فترة بيتعاطي مخدرات


ومن يوم ما اتعاطي المخدرات


وانا واختي واخدين منه موقف


ورافضين نتعامل معاه طول ما هوة مدمن


عشان كده

 هو تركنا وسافر

 مع صديقة عمر ..لشرم الشيخ


واخبارة اتقطعت عننا من فترة


قلت..طبب اديني رقمة؟


قالت..متتعبيش نفسك 


اتصلت عليه وموبيلة مقفول


قلت..معلش اتصلي بمعاذ تاني دلوقتي


قالت..حاضر


وفعلا..

هبة جابت رقم معاذ علي موبيلها


واتصلت بية 


وللاسف..

الموبيل كان مقفول فعلا


فسالتها


فين صورة معاذ؟


قالت..

 جوزي قطع صور معاذ كلها


قلت..ليه؟


قالت..

جوزي رافض تصرفات معاذ..


 ورافض كمان

 يكون لينا به اي صلة


عشان كدة


 قطع صورة  وحلف عليا


 اني لو دخلت معاذ البيت  تاني هيطلقني


قلت..

يعني حتي مش هعرف اشوف شكل ابني؟


وبعدما  قلبي اتوجع علي معاذ ابني


رجعت سالتها


وقلت..طيب و امي ؟


قالت..مالها؟


قلت..فين امي ؟


فا ردت هبة بضيق


وقالتلي..

من يوم ما انتي طردتيها


ومنعرفش عنها حاجة


قلت..انتي بتقولي ايه؟


انا طردت امي؟


قالت..ايوه يا ماما


انتي كنتي بتعاملي تيتا بقسوة


وكتير كنتي بترفعي صوتك عليها 

واخر مرة قبل ما تطرديها كنتي.....


قلت...كنت ايه؟


قالت..كنتي هتمدي ايدك عليها...

وتضربيها


لولا تيتا خافت وهربت منك


ومن يومها منعرفش عنها حاجة


قلت..معقولة؟


انا ضربت امي؟


ينهار ازرق...

 انا كنت فظيعة للدرجادي؟

يا ويلي من ربنا


فا ردت هبة


وقالتلي..

معلش يا ماما 

متانبيش نفسك ..


 كلنا عارفين انك عصبية


قلت..

طيب انا عايزة اوصل

 لامي... وابني 

 باي طريقة


وسالتها..

وقلت..

تفتكري امي تكون راحت فين دلوقتي؟


وقبل ما هبة ترد عليا


سمعت رنين الموبيل بتاعها


فا اخدت هبة الموببل وابتعدت عني

وعملت مكالمة


وبعدما غابت شوية


رجعت بعدما خلصت المكالمة


وهي سرحانة وحزينة


فسالتها


وقلت..مالك حبيبتي


قالت..سامح جوزي كان مسافر برة

 بقالة فترة..


ودلوقتي اتصل بيا 

..

وبيقول انه راجع

بكرة الفجر


قلت..ومالة؟


ودي حاجة تزعلك اوي كدة؟


فا هزت راسها

وقالتلي..

لا مش زعلانة ولا حاجة


وشردت هبة بخيالها


وفضلت سرحانة


فرحعت اسالها تاني


 حبيبتي انتي كويسة؟


قالت..

انا تعبانة شوية يا ماما  


ولازم ادخل الاوضة بتاعتي وارتاح شوية


فا طلبت منها ..

انها تترك ابنها ينام معايا


وتدخل هي ترتاح


قالت...حاضر هجيبلك الرضعة بتاعة الولد وهسيبهولك

تنيمية

وفعلا..

سابت هبة ابنها معايا


وراحت لاوضتها


وبعدما رضعت الولد ونيمتة


استسلمت للنوم انا كمان


وبعدما

روحت في النوم


صحيت علي صوت هبد... ورزع

وصوت صراخ


جاي من ناحية غرفة هبة


فا روحت بسرعة

 اشوف في ايه؟


و اول ما قربت من اوضة بنتي


سمعتها بتتوسل لشخص

وبتقولة...

ارجوك كفاية كده..ارحمني

انا تعبت..

وجوزي جاي بكرة


يعني بيتي هيتخرب


فا سمعت صوت شخص بيرد عليها...بغضب 


وبيقولها...


مش همشي غير لما اقضي ليلتي معاكي


ولو فضلتي علي عنادك هرجع اضرب فيكي تاني


لغاية ما اكسر عضمك


وفي الاخر هاخد الي انا عاوزة


في اللحظة دي


عرفت ان بنتي في خطر


فا حاولت افتح الباب


 عشان انقذها من ايد المجرم الي معاها جوه


لكن..

الباب كان مقفول من جوه


فا فضلت اخبط علي الباب بكل قوتي

 عشان هبة تفتحلي


لكن..هبة مفتحتش


فا بدات اصرخ


واقول..الحقونا يا ناس


وفي اللخظة دي


فتحت هبة الباب


واول ما شافتني


وقعت مغمي عليها في حضني


فا بصيت في الاوضة علي المجرم


فا لقيت الشباك مفتوح 


و ملقتش حد في الاوضة


وفهمت في اللخظة دي


 ان المجرم هرب من الشباك


فا رجعت لبنتي


وحاولت افوقها


واول ما فاقت


بدات تسردلي حقيقة الي حصل

وقالت..


الشخص الي انتي سمعتية ده


استغل فرصة ان جوزي مسافر


ودخل عليا باليل


 وشهر في وشي السلاح 


 واجبرني اني اقضي معاه ليلة في الحرام 


والا هيقتل ابني الرضيع


وطبعا انا خوفت علي ابني


 وغصب عني اتجاوبت  معاه 


لكن المصيبة 

انه كان  بيصور كل الي حصل


ومن بعدها بقي بيجي عندي كل ليلة 


عشان يسهر معايا كل ليلة غصب عني 


 ولما كنت برفض...

  كان بيهددني انه يفضحني 


وللاسف

الوضع ده مستمر بقالة فترة


لكن...

جوزي راجع بكرة 


وانا كده بيتي هيتخرب


 ومش عارفة اعمل ايه؟


قلت..

طيب ما تيجي نبلغ عنة


قالت..والفضيحة؟


انتي فاكرة ان الناس هيرحموني؟


دنا بمجرد ما هبلغ عنه هينشر الفيديوهات


وجوزي هيعرف وهيطلقني


قلت..طيب والعمل


قالت..مفيش  غير حل واحد


قلت.. اية هو الحل ده؟


قالت...

الحل... اني اعمل معاه ...

زي ما صاحبتي عملت مع حماتها


 الي كانت مسودة عيشتها ليل نهار


قلت..وهي عملت ايه 

مع حماتها ؟


قالت..

جابت من الصيدلية عقار

خاص بعلاج الاعصاب


وزودت الجرعة


عشان تصيبها بالشلل المؤقت 


 وفعلا

حطت لها العقار في الاكل 


وبعدما حماتها اتناولت

 العقار..

فضلت عاجزة عن الحركة لمدة شهر


وبعدما انتهي الشهر 


رجعت لطبيعتها تاني

 بس بعدما ندمت وعرفت ان الله حق


وبصتلي هبة


وقالتلي..

ممكن تساعديني يا ماما


عشان بيتي ميتخربش


قلت..طبعا يا حبيبتي


بس قولي عايزاني اعمل ايه؟

قالت

احسن حل انك  تروحي لبيت الشخص ده

 وتحطيلة العقار في اي اكل او

شاي..او او عصير


قلت...يعني..

.انتي عايزاني انا الي اروحلة واحطلة العقار؟


قالت..ايوه


لانة لو عرف اني انا الي عملت فيه كده


 اول  لما يرجع لطبيعتة هينتقم مني


عشان كده انا هدعي اني طااهرت ابني


 و هعمل حفلة بمناسبة طهور ابني 

وهعزم فيها ناس كتير


عشان اثبتلة اني مليش علاقة بالي حصلة


وطبعا هو هيصدقني


لان الكاميرات هتصورك


وهيتاكد ان الي عملت كده


 واحدة مواصفاتها غيري خالص


وبعد ما فهمتني هبة هي

 عايزاني اعمل ايه بالظبط


بصتلي باسف 


وقالتلي


انا عارفة يا ماما 

اني بورطك في مشكلة ملكيش علاقة بيها


لكن انتي كده هتنقذيني... وتنقذي سمعتي ...

وتنقذي بيتي من الخراب


فا فكرت شوية


وبعدها..

قلت.. 

هو انتي تعرفي مكان الشخص ده؟

قالت..ايوه اعرف بيتة


ومعايا مفتاح شقتة كمان


اصلة كان بيغصب عليا اروحلة هناك برضوا


قلت..تمام


اديني العقار والعنوان والمفتاح

واتصلي بيه


واعرفي منه هو هيغيب عن بيتة امتي؟


وفعلا


اخدت منها  عنوانة


وروحت بيتة..

بعدما هبة اتاكدت منه انه في القهوة


المهم

بعدما دخلت شقتة


فتحت الثلاجة 


عشان اشوف ايه الي ممكن احط علية العقار


وفي الثلاجة

 لقيت طبق جبنة...

وطبق سلطة


فا حطيت علي الطبقين شوية من العقار


وقبل ما ادور علي اطباق تاني...


ينفع يتحط عليها باقي العقار


سمعت الباب بيتفتح


فا اتداريت خلف باب اوضة من الاوض


 وفضلت اتابع من خلف الباب

وبعدها ...


شوفت شاب في بداية

 العشرينات


دخل من الباب وترك مفاتيحة علي التربيزة


وبعدما غاب شوية جوه


رجع وفتح الثلاجة


وخرج منها شوية اطباق


وحطهم علي تربيزة في الصالة


وبدء في تناول العشاء


وقلت ..لنفسي

يارب يكون  خرج طبق الجبنة والسلطة


المهم


فضلت انتظر انه يدخل لغرفتة وينام 

عشان اقدر اخرج


 لكن..مدخلش غرفتة... ولا نام


بالعكس

 ده بدء ينازع ...


وفجاءة لقيتة بيتقيئ


فا استغربت

هو مالة؟ وبيتقيئ ليه؟ ولية ماسك بطنة وبيتالم


وفجاءة

 لقيتة وقع علي الارض


وقلت لنفسي

معقولة تكون هبة كدبت عليا؟


 وادتني سم 

عشان تخلص من المجرم ده خالص؟

لا ..لا ...انا لايمكن اقتل حد


فا خرجت بسرعة

 عشان اتاكد ان كانت اطباق


 الجبنة والسلطة قدامة


والعقار هو السبب في الي هو فيه ده ولا ايه؟


وفعلا

لقيتة اكل من الجبنة والسلطة


فا شكيت في امر العقار 


وقلت..اكيد العقار ده سم


مش زي ما هبة فهمتني


فا بدات اتوتر


وحسيت اني اتخنقت ومش قادرة اتنفس


فا رفعت النقاب عن وجهي


وحاولت انقذ الشاب


واول ما قربت منه لقيتة لف وجهة ناحيتي


عشان يشوف مين الي بيحاول ينقذة


وبمجرد ما الشاب بص في وشي


لقيتة برق عنية


وقالي..ماما؟


الحقيني يا ماما انا بموت


فا اتفزعت من كلمة ماما


وبسرعة طلعت المحفظة الي في جيبة

 وخرجت متها البطاقة


وكانت الصدمة

 لما بصيت علي اسم الشاب


 الي كان مكتوب في بطاقتة


ينهار اسود


دا الشاب اسمة......


لو عايز باقي احداث الرواية 

صلي علي رسول الله وطبعا مش هننسي نضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية

مع تحياتي



الفصل السادس من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا


إقرأ أيضا :

تعليقات

  1. لإدخال كود <i rel="pre">ضع الكود هنا</i>
  2. لإدخال مقولة <b rel="quote">ضع المقولة هنا</b>
  3. لإدخال صورة <i rel="image">رابط الصورة هنا</i>
اترك تعليقا حسب موضوع الكتابة ، كل تعليق مع ارتباط نشط لن يظهر.
يحتفظ مسيري ومدراء المدونة بالحق في عرض, أو إزالة أي تعليق
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS