القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حوريه بين الذئاب البارت العشرون بقلم منال عباس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

 رواية حوريه بين الذئاب البارت العشرون بقلم منال عباس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

رواية حوريه بين الذئاب البارت العشرون بقلم منال عباس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

عند زين يستقل سيارته ويصل إلى مركز الشرطة حيث صديقه طارق 

طارق : طول عمرك مواعيدك مظبوطه يا زين ..

زين : اخبارك يا طارق ..واحشنى واخبار اونكل شريف..

طارق : بخير الحمد لله ...بس من بعدة وفاة الحاجه وهو منطوى جدا وقافل على نفسه .

زين : الله يكون فى عونه عشرة العمر طبعا والفراق بيبقى صعب ...

طارق : تسلم يارب ...بصى يا سيدى 

بالنسبه ل سونى ...فالبنت دى رجعت لنشاطها من تانى ...مش زى ما انت تركتها ...هى طبعا بعد ما انت انقذتها من الق*تل من بين ايديها بجوازك منها عرفى ..واشتريت ليها الشقه علشان تتسر فيها ..فعلا قعدت شهور محترمه نفسها ...وفعلا لما هى قطعت أمامنا الورقه بتاع الجواز الصورى ...فكرنا أنها فعلا تابت ..لكن طلعت اذكى من كدا بكتير واللى قطعته طلع مجرد صورة ...والأصل كانت محتفظه بيه ...

مين بقي بيحركها ...لسه ما ظهرش ...

بالمراقبه فى واحد رد سج*ون بيتردد عليها اليومين دووول ...ولسه مش معروف السبب الرئيسي ايه ..هل هو زبون عندها ..ولا ليه علاقه بالمشكله بتاعتك ...عموما انا كلفت واحد لمراقبة الشخص دا ...وهى تليفونها حاليا تحت المراقبه ...

زين : كدا تمام ...رأيك اروح ليها واواجهها ...بقلم منال عباس 

طارق : لأ طبعا ...فى جميع الحالات هتكذب عليك ...خليك بعيد وانا هبلغك بالجديد ديما ....


شكره زين على مجهوده وقرر المغادرة 

فى طريقه وجد رسالة من رقم غريب 

فتح الرسالة ..

شوف اللى انت وثقت فيها واديتها اسمك وبقت مراتك  بتخونك مع مين ...

جن جنون زين من تلك الرساله 

اتصل زين على الرقم ولكنه مغلق ...


     عند أميرة 

أميرة : عملتى اللى قولتلك عليه

سوزان : ايوا ...وانتى بقي عملتى ليا اى حاجه فى موضوع سمر 

أميرة : اطمنى النهارده هنضرب عصفورين بحجر واحد ....

سوزان : ازاى 

أميرة : هعرفك ...وقصت لها خطتها 

سوزان بفرحه : يا ساتر اخيرا هخلص من سمر 

أميرة : طبعا والمرة دى للابد ...

كان عمر يقف ويستمع لكل ما دار بينهم ..

عمر : يا خبر ...دا فاضل نص ساعه بس وخطه ماما تتنفذ ..انا لازم اتصرف وخرج بسرعه وقاد سيارته بسرعه جنونيه للذهاب إلى فيلا عمه ..


     عند حور

دادة فاطمه : ست حور ..الكل منتظر يفطر من ايديكى زى زمان ...

حور : حاضر يا داده جهزى ليا الحاجه وانا نازله وراكى ...بقلم منال عباس 

استبدلت حور ملابسها .بسرعه ونزلت الى الاسفل تعد لهم الفطور ..

حور : اومال هما فين بحسب طنط واونكل وبوسي صاحيين ..اومال مين اللى طلب

الدادة بارتباك : الست الكبيرة ..وهما قالوا هينزلوا حالا ..هروح استعجلهم 

وذهبت بعيدا وهى تصور حور وهى تصب اللبن فى الكوب ل سمر 

أما محمد و بسنت لا يحبون اللبن 

فاطمه: كدا زى الفل والخطه مشيت زى ما الست أميرة قالت ليا ومعايا الدليل أنها هى اللى عملت الفطار وصبت اللبن بعد ما حقنته ...

وصعدت إلى الأعلى إلى سمر 

فاطمه : ست هانم ...الست هانم حور 

جهزت الفطار وبتقولك تحبي نطلعه ليكى هنا ولا حضرتك هتنزلى ..

سمر : لا انا نازله ...صحى بسنت هى كمان ...

فاطمه : امرك يا هانم ...

استبدلت سمر ملابسها ونزلت للاسفل

سمر : ايه ريحه الاكل الحلو دا ..كنا مشتاقين لفطارك يا حور 

حور : بالف هنا يا طنط ...اتفضلى اشربي اللبن على ما اونكل ينزل هو بوسي

سمر : محمد نزل الشغل بدرى ..وبوسي زمانها نازله وامسكت كوب اللبن وكادت أن تشرب ليرن هاتفها 

سمر : الوووو 

عمر : ازيك يا طنط عامله ايه 

سمر : انا كويسه الحمد لله

عمر : طنط اوعى تشربي اللبن النهارده 

سمر باستغراب ليه هو فى ايه ..

عمر : دقيقتين وهكون عندك وهعرفك كل حاجه ..واغلق الهاتف

حور : ماله عمر 

سمر : مش عارفه يا بنتى ..بيقول هيجى حالا ويفهمنى ...

وبالفعل بعد دقائق وصل عمر 

وبعد أن القى التحيه امسك كوب اللبن 

وأخذه ودخل به إلى المطبخ وافرغه ...بقلم منال عباس 

وعاد إليهم ..

حور : فى ايه يا عمر ايه اللى بتعمله دا 

عمر : فين داده فاطمه 

سمر : بتصحى بوسي فوق 

عمر : طب لو سمحت يا طنط خليها تاخد إجازة ضرورى 

حور : احنا مش فاهمين حاجه

نفذى بس الاول ...ومحدش يعرف فاطمه بوجودى

وبالفعل عند نزول فاطمه ...طلبت سمر منها أن تأخذ إجازة لمدة شهر مدفوعه الاجر..وطلبت منها المغادرة ...

وبعد دقائق غادرت المكان

خرج عمر إليهم ...فى نفس اللحظه 

عاد زين هو الآخر من الخارج 

عمر : كويس انك جيت 

زين : ازيك يا عمر 

عمر : انا كويس ...فى حاجه عايز اقولها ليك على انفراد يا زين 

حور : هو ايه دا ..احنا عايزين نفهم سبب تصرفاتك دى 

عمر : بعدين يا حور وأخذ زين ودخلوا المكتب

زين : فى ايه قلقتنى 

عمر : انا مش عارف اقولك ايه ...بس كل اللى اقدر اقوله ليك ..خلى بالك من حور ...فى ناس بتعمل المستحيل علشان تفرقكم..

زين : وانت عرفت ازاى ..

عمر : اعفينى يا زين ..لان صعب اقول 

وداد فاطمه ..كانت عايزة تسم طنط سمر والكل يشك فى حور ...لأنها هى اللى حضرت الفطار 

قام زين مفزوعا من مكانه 

زين : انت عارف انت بتقول ايه ..

عمر : ايوا يا زين علشان كدا انا جيت بسرعه ...

زين :وانت ازاى تخلى فاطمه تمشي بالسهولة دى ..

عمر : ما تقلقش ...انا بلغت الشرطه عنها ...وهى تحت المراقبه دلوقتى

زين : مين ورا كل دا فهمنى 

عمر : ارجوك يا زين اعفينى ...انا بلغت الشرطه بكل حاجه ...


         عند بوسي 

هو احنا مش هنفطر ولا ايه انا جوعت 

حور : انتظرى اما نشوف زين وعمر وايه حكايته ...

خرج زين وعمر 

بوسي : انا جوعت ما تيجو بقي

عمر : أفطروا خلاص وانا هفطر معاكم 

وجلسوا. جميعا لتناول الطعام...

رن هاتف زين وكان حسام 

حسام : ايه يا عريس نسيت اصحابك 

زين : ازيك يا حوس ..لا ابدا انا كنت لسه هكلمك النهارده ..

حسام : طيب يا سيدى انا بعد اذنك كنت عايز اجى ازوركم النهارده فى موضوع عايز اتكلم معاك فيه 

زين : انت تشرف فى اى وقت البيت بيتك ...

شكره حسام وأخبره بالميعاد واغلق الهاتف

كانت بوسي قلبها يدق بسرعه فقد صدق حسام وعده لها ..واخيرا سيأتى لخطبتها ..

عمر : هو حسام جاى لوحده...

زين :ماقلش ...هو فى حاجه..

عمر : لا ابدا بحسب آنسه سارة هتكون معاه

حور : واضح أن سارة اكلت عقلك 

عمر : الحقيقه انا معجب بيها 

زين : طب ايه مانعك تتقدم ليها ..

عمر : عندى شويه مشاكل تتحل الاول وبعدين ربنا يسهل ...بقلم منال عباس 

رن جرس الفيلا وكان القادم مريم والدة حور

مريم بحب : حمدالله على السلامه يا حور ... حمدالله على السلامه يا زين 

زين : الله يسلمك

.اتفضلى يا طنط ...احتضنت حور والدتها وهى ترحب بها 

مريم : اتبسطتى فى الإجازة بتاعتكم 

حور : اوووى يا ماما ..اومال فين بابا

مريم : هيخلص الشغل مع عمك وهيرجعوا على هنا ...

سمر : نورتى المكان من تانى يا مريم 

وحشتينا 

مريم : منور بوجودك يا ست سمر 

سمر : قولى سمر بس ...احنا بقينا أهل

مريم : اه طبعا يا حبيبتي


          عند أميرة

تتصل اميرة عدة مرات على فاطمه ولكنها لم تجيب 

أميرة : انتى روحتى فين يا زفته..عايزة اعرف وصلتى لايه ...

وتعيد الاتصال عدة مرات دون رد ...


بعد أن انتهى محمد وغانم من عملهم 

محمد : يلا بينا على الفيلا هنتغدى النهارده سوا زى ما اتفقنا ..

غانم : كان نفسي أميرة تتغير وتكون معانا فى الجو الأسرى دا ...حتى علشان خاطر عمر ...

محمد : الحقيقه عمر مختلف عن أميرة خالص ..ربنا يهديه لك 

غانم : يارب ...بس مش عارف ليه متغير الفترة دى وكأن عنده جبل فوق قلبه ...

محمد : ليه كدا بعد الشر ...احنا هنروح دلوقتى وهخلى زين يقعد يتكلم معاه 

يلا بينا علشان ما نتأخرش وغادرا المكان ...


تتصل سوزان من رقم غريب على هاتف سمر منتظرة سماع وف*اتها 

لتجد من يرد عليها .


يتبع



بداية الروايه من هنا



اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close