رواية علاقه ساخنه الفصل التامن بقلم حنان حسن حصريه وجديده - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/12/30

رواية علاقه ساخنه الفصل التامن بقلم حنان حسن حصريه وجديده

رواية علاقه ساخنه الفصل التامن بقلم حنان حسن حصريه وجديده 

رواية علاقه ساخنه الفصل التامن بقلم حنان حسن حصريه وجديده 


بعد ظهور تلك المراه التي كانت تدعي بانها حماه عمر بيه واحداثها فضيحه بالفرح


وبعد ما عملت فضيحه وجلبه  امام الجميع قدمت لمحامى 

العيله اوراق و تقارير طبيه تؤكد على ان عمر به لا يصلح للزواج

لان به عيب خلقي لا يمكنه من الزواج او الخلفه


وكان من نظر في تلك الاوراق واطلع عليها محامي العائله والذي بيده الوصيه التي تركها ابو سليم وعمر وقد كان ذلك المحامي يحترم مهنته

ويتقي الله فقد كان محامي شريف ورجل محترم يخاف الله 


وبعد انا اطلع المحامي على الاوراق اكد لسليم بيه على ان الاوراق سليمه وليست مزوره


لكن سليم بيه هاج و فقد اعصابه وراح ينوي ان يفتك بتلك المراه 

بمن جعلها تاتى لتدعى تلك الادعاءات


ولكن الكثير من المدعوين تدخلوا ومنعوه من ان ينال منها

وفي هذه اللحظه تدخل محامي العائله وكان يدعى ب استاذ شريف


قال اعتقد يا سليم بيه ان مفيش داعي من هجومك على الست و تعديك عليها بالشكل ده

لان الاوراق التي معها سليمه فعلا ويؤسفلى اقول لك يا سليم بيه ان الوصيه كده اصبح من المستحيل تنفيذها لعدم امكانيه تنفيذ شروطها


بعدما سمع سليم بيه تلك الكلمات اخذ يصرخ في عصبيه بالغه

قال انت ازاي بتصدق واحده نصابه زي دي واخذ يجري عليها لو يحاول الامساك بها لتعترف امام الجميع بانها مدعيه ونصابه


 


لكن كثيرا من الرجال الذين كانوا في حفل عقد القران

 حالوا  بينه وبينها وليس ذلك فقط بل اخذها بعض الرجال

من المدعوين بما معها من اوراق ليخرجوها من المكان

 وبالفعل نجحوا في ان يخرجوها من العماره لتهرب بعيدا 

عن يدى سليم بيه

ارجع واقولكم تاني اضغط علي زر متابعه لصفحتي الشخصيه عشان توصلك الحلقات الجايه فور نشرها

صفحة مصطفي الصعيدي 


وبعدها انصرف الجميع من الفرح بما فيهم الماذون دون ان يكتب الكتاب ولم يعد بالبيت سوي سليم بيه وعمر بيه وعثمان وانا


وظله سليم بيه صامتا بعض الوقت وكان كمن اخذ خبطه شديد

على راسه افقدته التركيز


وبعد مرور الكثير من الوقت خرج سليم بيه عن صمته واخذ ينظر لى وهو يقول


انتى اللي كنتى السبب في كل اللي حصل ده لان مافيش

 حد غيرك يعرف بموضوع الوصيه وشروطها


وفجاه وجدته هم واقفا واخذ يقبض على شعري بقوه

مما جعلني اتالم بشده وانا اصرخ واتوسل له قائله

من فضلك يا سليم بيه اهدا واتركني وانا هقول لك اللي اعرفه


وفعلا اتركني يا سليم بيه وحرر شعري من بين يديه

قال قولى بسرعه كل حاجه وحذاري تكذبي لانك لو كذبتى

انا هقطع من جسمك بالسكين وانتى صاحيه


قلت وانا ابكي انا هاقول لك الحقيقه

قال قولي ونطقي بسرعه


قلت انا سمعت عثمان كان بيتكلم مع واحده ست في الموبايل

وبيقول لها تعالى بسرعه المعازيم كلهم هنا دلوقتى وانجزى  بسرعه عشان الفضيحه تبقى قدام الجميع


وانا طبعا ما فهمتش ساعتها هو كان يقصد ايه بكلامه ده لاني ما توقعتش انه يعمل كده


 


استمع سليم بيه الى كلامي ولكنه بدا غير مقتنع

حيث هما واقفا وهو يكذبني واخذ يمسك بذراعي ويضغط عليه

ضغط مؤلما  وهو يقول


عايزه تفهميني ان عثمان هو اللي عمل كده؟ لا شاطره يا بت


 


اخذت اتالم من يدي وانا اقول يا سليم بيه لو مش مصدقني اتاكد من موبايل عثمان وشوف توقيت المكالمه والرقم اللي كان بيكلمه


هدا سليم بيه بعد سماع كلماتي تلك وذهب الى عثمان

الذي كان يضع وجه بالارض اخذه وجه سليم بيه لعثمان الكلام


قال هات تليفونك يا زفت انت

لكن عثمان لم يحرك ساكنا وظل وجهه ينظر للارض

مما اثار غيظ سليم بيه ذلك البرود فدفعه للخلف

وادخل ع سليم بيه يده في جيب عثمان باحثا عن الموبايل حتى وجده


وبعد ما اخرجه اخذ يفتش فيه وبالفعل  وجد مكالمه صادره

من عثمان لرقم في نفس التوقيت الذي حدثت فيه الفضيحه وبسرعه سليم بيه اتصل برقم وانتظر قليلا حتى رد عليه صوت نسائي لمراه

واخذ سليم بيه يستمع لها دون ان ينطق بكلمه 


وكانت تلك المراه تسال عثمان وتقول هاطمني يا عثمان ايه اللي حصل سليم شرب الفضيحه


اظن دلوقتى لو اتصلت ب سليم بيه وطلبت منه عشره مليون جنيه فى مقابل انى اعترف للمحامى بانى كدابه ومزوره ساعتها هيدفع من غير تفكير واخذت تلك المراه تضحك وتسال عثمان عن سبب صمته وتقول انت مش بترد ليه يا عثمان

عثمان. عثمان


اغلق سليم بيه الخط وهو يحدث نفسه ويقول 

انت ياعثمان؟ طيب ازاى ؟ 

قلت ياسليم بيه حضرتك محير نفسك ليه ؟


انا هقولك اللى حصل

واخذت اقنع سليم بيه بالمنطق بان عثمان هو من تسبب له فى تلك الفضيحه 


قلت تقدر تقولى عثمان بيطيع حضرتك فى كل اللى بتطلبه منه ليه 

مش عشان الفلوس ؟ ودلوقتى عثمان سمعنى انا وحضرتك 

وهو بيتصنت علينا كالعاده وعرف ان حضرتك هتدفعلى ملايين

ففكر انه يستغل الموقف ويطلع بمصلحه من حضرتك

 


وعندما بدات اشعر بان سليم بيه بدا يقتنع اردت ان اؤكد برائتى

انا اكثر فاضفت

قلت وهو بعدين مش حضرتك واخد منى الموبايل من اول ماجيت هنا


ومفيش اىوسيله اتصال ليا باى حد من الخارج؟ 

يبقى من اللى ممكن يدخل ويخرج ويعمل خطط مع الست دى مش عثمان


ثم اضفت قلت ودلوقتى حضرتك جاى تتهمنى انا 

طيب منا اضريت وخسرت زي زيك من الفضيحه

 اللي حصلت و الفرح اللي باظ انت ناسي ان انا كمان

 خسرت اربع ملايين كان ممكن تنتشلني من الفقر انا واخواتي البنات


يبقى مين اللي كان ليه مصلحه في الفضيحه التي حصلت النهارده

يا سليم بيه قول لي مين؟؟؟


بعد ما انتهيت من المشهد التمثيلي الذي كان لا ينقصه سوى التصفيق الحاد من الجمهور


نظرت لسليم بيه ورايته بدا مقتنعا تماما لكلامي المنطقي

ثم قام من مجلسه اخذ يعنف في عثمان وهو يقول

 انت تعمل معي كده يا حيوان ؟ ده انت لحم كتافك من البيت ده


 بقالك اكثر من 20 سنه عايش في خيري ده غير كل اللي عملته معاك في السنين اللي فاتت دي وبعد ده كله تخوني

ثم قام بلكمه لكمه قويه جعلت عثمان يترنح مما جعله يقع على الارض

ارجع واقولكم تاني اضغط علي زر متابعه لصفحتي الشخصيه عشان توصلك الحلقات الجايه فور نشرها

صفحة مصطفي الصعيدي 


ثم عادا سليم بيه ليمسك به وهو يقول قسما بالله لا اخليك تندم على اليوم اللي جئت الدنيا فيه يا كلب

ثم اخذ يمسكه من ياقه قميصه واخذ يركله ليمشى معه

وينزل به لغرفه اسفل المنزل بجوار الجراج ورماه بداخلها

بدون ماء او طعام واغلقها عليه حتى يرى حلا للمصيبه

التى حلت به اليوم


وبعد قليل عاد سليم بيه واخذ ينظر الي واقترب منى معتذرا

وهو يقول متزعليش منى ياندى اللى حصل سود الدنيا فى عينيا

وخلانى مش عارف اركز وبقيت مش عارف افكر لان مبقاش فيا عقل


ثم قال عشان تتاكدى انى ندمان على شكى فيكى انا مش هلغى اتفاقى معاكى ولسه وعدى ليكى قائم بانى ادفعلك 4 مليون جنيه

وممكن اضاعفهملك كمان


قلت حضرتك لسه مصر على زواجى من عمر بيه بعد كل اللى حصل


قال مين جاب سيره الجواز من عمر بيه 


خلاص الكرت ده اتحرق بعد الفضيحه اللى حصلت

قلت امال حضرتك هتدفعلى  الفلوس دي مقابل ايه


قال صفقه جديده تماما

قلت ممكن تفهمني اكثر


قال بما ان محاوله اني احقق شرط الوصيه فشل بعد الفضيحه

اللي حصلت دي يبقى الحل بدل ما نلف اللفه الطويله دي

ونجيب لعمر ابني يورثه فانا قررت اني اختصر الطريق

وانا اللي اورثه مباشره


 قلت تقصد بعد ما يموت؟


قال اقصد بعد ما يتقتل


 قلت انت ناوي تقتل عمر بيه؟


قال انا ما ينفعش اقتله لاكثر من سبب


اولا انا اول واحد هتشير اليه اصابع الاتهام لاني المستفيد الوحيد من قتله لاني هستفيد من الوصيه وباقي ميراث عمر بيه كله


قلت طبعا هو ده السبب اللي كان مخليك تستبعد فكره قتله من الاساس وكنت بتدور على اي وسيله تاخذ منها الثروه بدون ما تلجا لقتله لانك اول واحد المباحث هتشك فيه صح


قال صح لكن دلوقتي الوضع اختلف و انا مضطر انى اقتله

بعد ما استنفذت كل محاولاتى الاخرى

عشان كده طبعا لازم عمليه قتله تتم وانا بعيد تمام عن الموضوع


قلت تقصد انك هتبعد عن مكان الحادث وقت ارتكاب الجريمه زى ما بيقولو  رجال المباحث


قال بالظبط كده


قلت طيب وانت ممكن تثق فى عثمان تانى وتوكله بمهمه زى دى

بعد اللى عمله النهارده؟


قال ومين جاب سيره عثمان 


قلت لا متقوليش انك ناوى تعتمد عليا انا فى المشوار ده


قال انتى الوحيده اللى بثق فيها دلوقتى ياندى لانك عارفه كل حاجه عني وكمان كنت موافقه تساعديني في الاول لما كنت هتتجوزي عمر عشان ابنك يورثه يعني الامر ما اختلفش كثير ودلوقتى انا قررت انى

انا اللى هورثه وهدفعلك فى المقابل 10 مليون جنيه وهتاخدى الشيك

منى قبل التنفيذ  عشان تضمنى انى مرجعش فى كلامى 


ثم اقترب منى وقال فكري من هنا للصبح يا ندى وردي علي

ثم تتركني سليم بيه ونزل ليو صد الابواب والمنافذ

اخذ مكان عثمان الذي قام برميه في الحجره المهمله بجانب الجراج

ثم وجدته يعود الى وهو يقول معلش يا ندى بما انه عثمان اتفصل من عمله وما فيش حارس على الباب دلوقتي انا مضطر اني اخليكى تبات الليله في غرفه عمر بيه لانها الغرفه الوحيده اللي ما ينفعش احد يهرب منها

 قلت وانت شاكك اني ههرب يا سليم بيه


قال بعد صدمتي في عثمان اللي كان معايا بقاله اكتر من 20 سنه

وقام بخيانتى في الاخر اظن ده كفيل بانى اخون صوابع ايدى بعد كده


 قلت لكن ازاي هتحبسني مع عمر بيه غرفه واحده ده ممكن تيجي له الحاله و يفترسني وانا معه جوه


قال ما تخافيش الحقنه اللي واخذها لسه مفعولها في يوم كمان وبعدين انت واخذه مهله لغايه بكره وانا متيقن ان قبل ما يفوق عمر

من المخدر هتكوني انت اخذت قرار في صالحنا احنا الاثنين


واخذنى سليم بيه انا وعمر بيه ودخل بنا الغرفه عمر بيه وهو يقول

اعتبري ان كتب الكتاب تم وانت مضطره تباتي الليله معه قدام المعازيم واخذ يضحك بهستريا ثم اغلق الباب عليا انا وعمر بيه


في تلك اللحظه تاكدت ان سليم بيه سيفعل اي شيء مقابل حصوله على الثروه اخذت افكر بيني وبين نفسي ووجدت انني الوحيده

التي بيدها انقاذ احد الاخين فاما ان اقف بجانب الحق واساعد عمر بيه وانقذه من غدر سليم بيه

لضمان وصول كل الحلقات اليك فور نشرها علطول

اعمل متابعه لصفحة مصطفى الصعيدى 


واما ان اساعد سليم بيه واخلصه من عمر بيه مقابل مبلغ كبير

بصراحه شيطان يغلبني واخذ يقنعني بالمنطق كما فعلت مع سليم بيه

منذ قليل


حيث قلت في نفسي دلوقتي انا لو ساعدت عمر بيه واخذ ميراثه هيروح يتجوز واحده من مستواه ويرمي تحت رجليها الملايين دي كلها و هينسى اصلا اني كنت ساعدته قبل كده واقعد انا امصمص في صوابع زي ما بيقولوا


 وساعتها حطيت راسي على الكنبه في حجره عمر بيه بعد ما اعطيته ظهري بدون ما اكلمه نصف كلمه ورحت في نوم عميق

ولما استيقظ الا على يد سليم بيه وهو يطلب مني ان اذهب معه لمكتبه


وبعد ما دخلنا مكتبه سالني سليم بيه للمره الاخيره قال

قلت ايه يا ندى في العرض اللي عرضته عليكى امبارح؟؟؟؟

قلت انا فكرت يا سليم بيه وردي هو..

يتبع.... 

شكرا لكاتبه القصه

علق ب 20ملصق واعمل متابعه لصفحتي الشخصي




الفصل الأخير من هنا




بداية الروايه من هنا




انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS