expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

الخطيئه بقلم ولاء حامد الفصل السابع حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 الخطيئه بقلم ولاء حامد الفصل السابع حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

ندا ببرود ولا مبالاه: اوووف احسن يا ساتر راجل خنيق وقفلت واتصلت بعشيقها

واتفقوا يتقابلوا

وائل بخبث وندا في حضنه بعد علاقه محرمه: نادوا

ندا :هممم

وائل: محتاج منك مبلغ كده

ندا بكشه وش: ليه مش انتا شغال في شركه بترول

وائل: اه طبعا بس يعني مزنوق فيهم

ندا: لو كان معايا كنت اديتك بس اللي جوزي بيبعته اللي جاي على قد اللي رايح وانتا عارف الدنيا غلا

وائل بضحكه عاليه: هههههههه انتي فاكراني المغفل جوزك لا يا بيبي فوقي دانتي جوزك مسافر الكويت وبيبعتلك كل شهر قد كده وحسابك في البنك فيه مبالغ غير الدهب المتلتل اللي عندك

ندا بصدمه: عرفت الكلام داه منين

وائل بسخريه: اهدي يا بيبي مالك اتخضيتي ليه

ندا بزعيق: فهمني دلوقتي عرفت داه منين


وائل بسخريه ورفعه حاجب: انا من التجمع يا روحي دي شقتي يعني احنا طلعنا جيران واااه اعرف ابوكي الحاج محسن الرفاعي واعرف اخواتك نفر نفر واجواز اخواتك مش صفا وخلود بردو غير عموووري جوزك عارفه يا بيبي

ندا وكأن حد كب عليها جردل ميه بارد في عز الشتا: يعني كنت بتكذب عليا

وائل: تؤتؤتؤ يا بيبي اهدي عادي الأول كنت مش مصدق وبحاول اتأكد لحد متأكدت لما شوفتك فيديو وفعلا لقيتك نفس البنت اللي اعرفها البرنسيسه ندا االي كل شباب البلد كانوا يتمنوا يتجوزوها واديني بقيتي في حضني من غير حتى جواز

ندا بخوف: عايز إيه

وائل :مبلغ صغنن قد كده وشاور بصباعين

وفعلا ندا من خوفها تاني يوم اديته المبلغ ووائل لقاها صيده سهله وابتدا يبتهزها اكتر

ندا: مميعش فلوس واللي عندك اعمله

وائل : تؤتؤ ليه كده يا نادو دانا وائل حبيبك تحبي ابعت لحظاتنا الجباره مع بعض لبابا ولا لاخواتك ولا ل.... جوزك مثلا

ندا بذهول : انتا بتقول ايه انتا اكيد كداب

وائل بسخريه: تؤتؤ بصي عندك وانتي تتأكدي

ندا قفلت معاه ومسكت التليفون بإيدين بتترعش ولقيت فيديو ليها وهي معاه في علاقه محرمه وتحتها رساله لو المبلغ مجهزش بكره بعد بكره هانزله على كل المواقع اللي بتحب تنزل الحاجات الحلوه دي اتصدمت

ولطمت وشها من الخوف وبقت تحت رحمه وائل وباعت دهبها وادته تمنه وكل شهر الفلوس اللي بيبعتها جوزها ليها بقت بتاخد مبلغ صغير اوي ليها والباقي بياخده وائل ولسه علاقتهم المقرفه والمحرمه مستمره

اقترب العام على الانتهاء

عمر : انا نازل كمان اسبوع

ندا: ماشي تيجي بالسلامه

ندا قفلت مع جوزها واتصلت بامها

مديحه بحب: قلب ماما وحشتيني

ندا : وانتي اكتر بقولك يا ماما عمر جاي كمان اسبوع

مديحه: ييجي بالسلامه يا قلبي يلا شدي حيلك بقى وفي إجازته دي خلفيلك عيل يسليكي

ندا : ان شاء الله بقولك يا ماما كنت عايزاكي تبعتيلي صفا وخلود يساعدوني في تنضيف الشقه زي منتي عارفه الشقه كبيره وانا مش هاقدر عليها لوحدي

مديحه بتفكير: طيب متكلميهم انتي اهو منها تطمني عليهم ومنها تطلبي منهم وهما مش هايرفضولك طلب

ندا : انتي شايفه كده طيب ولو رفضوا

مديحه : لو رفضوا انا هابعتهوملك ورجلهم فوق رقبتهم ال يرفضوا ال كلميهم وبلغيني

ندا: ماشي

وقفلت ندا واتصلت بصفا

ندا : ازي يا صفصف

صفا بود: الحمد لله ازيك يا ندا يارب تكوني بخير حال

ندا : الحمد لله طول عمري كويسه

صفا: يارب دايما انتي اخبارك إيه وجوزك جاي أمته أن شاء الله

ندا: طمأن اسبوع

صفا بصدق نيه: ربنا يرجعهولك سألك غانم ويهدي ما بينكم ويرزقكم بالذريه الصالحه

ندا : ميرسي بقولك ايه يا صفا كنت عايزاكي تجيني الأسبوع داه انتي وخلود تنضفولي الشقه و تغسلو السجاد

صفا بذهول من بجاحه اختها: والله يا ندا مش فاضيه يا حبيبتي تقدري تودي السجاد مغسله وتجيبي واحده تنضفلك بيتك او نضفي انتي مهو لا عيب ولا حرام انا ورايا بيتي وجوزي وعيالي

ندا بزعيق: يعني ايه بقى يا ست صفا طيب ايه رائيك ان داه أمر من ماما

صفا بهدوء :أمر ماما في اللي يخصها مش اللي يخصني انا ليا زوج هو اللي يؤمرني ماما ليها عندي البر والاحترام انا مش خدامه عندك

ندا: داه اخر كلام

صفا: معنديش غيره ربنا يهديلك نفسك مع السلامه وقفلت

ندا بغضب: يابنت ال ..... ماشي صبرك عليا

واتصلت بخلود ونفس الوضع رفضت رفض قطعي

اتصلت ندا بأمها

ندا بدموع تماسيح: ماما الحقيني

مديحه بلهفه: مالك يا ضنايا فيكي ايه ايه الي حصل

ندا بخبث وسم وكره: كلمت صفا وخلود واتحايلت عليهم ييجو يساعدوني هزقوني وبهدلوني يا ماما ولما قولتلهم انا استأذنت ماما قالولي ماما على نفسها مش علينا

مديحه بشر: هما قالوا كده طيب اقفلي

اتصلت وطلبت من صفا وخلود يجولها وفعلا بعد وقت وصلوا الاثنين

مديحه بزعيق: في ايه منك ليها خلاص عياركم فلت لا والله دانا اكسر عضمكم وادق لحمكم بقى ندا تتصل تتحايل عليكم ليه ايه مش المفروض اخوات ويقفوا جمب بعض ولا انتوا اتفرعنتوا

صفا: في ايه لكل .اه يا ماما

مديحه بسخريه : ماما هة لا والله اومال ماما على نفسها ازاي بقى يا ست هانم منك ليها

خلود بصبر: ممكن نفهم في ايه لكل داه وحضرتك جايبانا على ملا وشنا ونازله فينا سلخ من غير ما نعرف السبب

مديحه: لا والله بطلي يابت الكهن داه مش عليا انتي عارفه انا جايباكي ليه

صفا: علشان نروح نخدم بنتك مش كده

مديحه: ايوه اختكم ومحتجالكم ايه كفرت لما اطلب منكم تساعدوها

خلود: لا مكفرتيش يا ماما بس لا يكلف الله نفس الا وسعها وانا مقدرش اسيب بيتي وجوزي وأولادي اسبوع علشان انضف بيت بنتك اظن هي كبرت بما فيه الكفايه انها تعتمد على نفسها وكمان انا ابني تعبان

مديحه: ماله يا اختي مهو زي القرد كان جاله سرطان ولا مات يعني علشان متروحيش تساعدي اختك

خلود بصدمه وقبضه قلب: أعوذ بالله بتقولي كده على ابني ليه عملتلك ايه طول عمري تحت رجلك وبقولك حاضر وطيب ومن عنيا لييه بتكرهيني كده

مديحه بصفعه شديده سابت أثر على وش خلود: اخرسي يا قليله الأدب في بنت محترمه تقول لأمها كده بس هاقول إيه منتي مشوفتيش تربيه يا سافله

خلود بدموع وصدمه: انا يا ماما الله يسامحك بكره الدنيا تعرفك الحقيقه

وقبل ما تمشي دخل محسن

محسن بإستغراب: ازيكم يا بنات خير ايه اللي جابكم

صفا بصدمه مردتش

وخلود بتحاول تداري وشها من أبوها علشان ميشوفش أثر الضرب على وشها

محسن: مالكم في ايه

صفا فاقت شويه: مفيش يا بابا كنا بنطمن علي ماما

محسن بص على خلود : وانتي يا خوخه

وقبل ما يكمل برق عنيه ايه اللي على وشك داه اوعي يكون جوزك اللي ضربك

خلود بدموع وهزه راس: لا يا بابا مفيش حاجه معلش انا هاروح علشان ابني تعبان

محسن بخوف: ماله يا بنتي كفا الله الشر

خلود بصت لأمها بدموع: وقع من يومين رجله وأيده اتكسروا ودماغه اتفتحت

محسن: لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم ومقولتيش ليه يا بنتي كنا جينا اتطمنا عليه

خلود ولسه عنيها على أمها بوجع: محبتش اشغل حد معايا كل بيت فيه اللي مكفيه وماما كتر الف خيرها سألت وقامت بالواجب وزياده

محسن بشك: امك عرفت ومقالتليش

خلود: انا ماشيه سلام عليكم

قبل ما تمشي مديحه بزعيق: قلبي وربي غضبانين عليكي ليوم الدين

خلود بصت لها بصدمه وعيطت: الله يسامحك انتي امي مهما قولتي او عملتي ليكي عندي حق البر وصلة الرحم عن اذنكم وسابتهم ومشيت

صفا بدموع: انا ماشيه يا بابا معلش الأولاد مع حماتي وزمانهم جننوها يلا معا السلامه

محسن بشخطه: استني مش هاتتحركي من هنا الا لما أفهم في ايه واختك مالها وايه اللي في وشها

صفا بصت لأمها بحزن وخذلان: معرفش

مديحه: خلاص بقى يا محسن في ايه قالولك مفيش حاجه ايه بتدور على المشاكل وخلاص

محسن بغضب: اسكتي خالص وإلا اقسم بالله ما هايحصلك طيب وبص لصفا انطقي والا اقسم بالله هاطربق البيت على اللي فيه

صفا : قولت لحضرتك مفيش

محسن: مفيش طيب انا رايح لخلود واسألها قدام جوزها

صفا بدموع: اوعي تعمل كده هاتكسرها وهي مكسوره لوحدها

محسن بخوف: طيب قوليلي الله يرضى عليكي

مديحه بزعيق: ما خلاص بقى قالولك مفيش ثم انتا ايه اللي جابك من الجامع بدري

محسن: ربنا علشان ليا نصيب اشوف وافهم اللي بتداريه عليا وبص لصفا في ايه ودي آخر م ه هسالك وبعدها هاخد بعضي واطلع على بيت اختك

صفا عارفه طبع أبوها وانه هايصر ومش هايسكت وفعلا ممكن بنفذ اللي في دماغه

صفا حكت لابوها كل حاجه

مديحه بدفاع عن ندا: كدابه ندا مقالتش كده بطلي افترا وتبليه على اختك بقى

صفا بحزن : انا مش كدابه وفتحت التليفون وسمعت أبوها وأمها المكالمه اللي دارت بينها وبين ندا كامله

محسن بزعيق وبص لمديحه: يعني ضربتي بنتك علشان مش عايزه تروح تخدم بنتك

مديحه بزعيق: وايه يعني مهما أخواتها اومال الأخوات فايدتهم ايه لو موقفوش جار بعض

محسن: وهو الكلام داه لصفا وخلود بس مبينطبقش على ندا

مديحه بتبرير: ندا لسه صغيره ومش هاتعرف تعمل البيت لوحدها

محسن: طيب اخوتها قالولها الحل السجاد يروح مغسله وتجيب واحده تنضف البيت بالفلوس

مديحه: وفيها ايه لو راحوا هايتشلوا ولا هاينقصوا ايد ولا رجل ما كل واحده فيهم صحتها تهد جبل

صفا بدموع وانهيار : انا ماشيه مع السلامه وسابتهم وجريت

محسن: ابن بنتك عيان ومتكسر والتانيه عايشه في بيت عيله انتي عايزه ايه بتعملي كده ليه

مديحه: عملت ايه انا كفرت يعني لما بقولهم يساعدوها

محسن بزعيق: ماتروحي انتي واقفي مع بنتك

مديحه: انا وانا فيا صحه منين لشقه ندا دي كلها دي عايزه جيش

محسن بعصبيه: وأخواتها اللي فيهم صحه اللي عندهم بيوت وعيال يخدمو ننوسه عين أمها وقرب لمديحه بشر وبصوت اشبه بالفحيح اقسم بالله لولا مخافه رب العالمين لكنت كسرت ايدك اللي اترفعت على بنتك ظلم وطلقتك ورميتك لأهلك بس انا متقي الله فيكي لآخر لحظه

مديحه: وانا كنت عملت ايه لكل داه يعني

محسن: عملتي ايه عملتي كتير يا ام العيال فرقتي بين أولادك في المعامله ظلمتي وجيتي بالقوي على البنات علشان الصغيره ايه المميز فيها يخليكي تحبيها بهوس وكل طلباتها أوامر ايه اللي يخليكي تكسري بناتك وعايزاهم يروحو يشتغلوا ويخدموها في بيتها ايه اللي فيها مش فيهم يخلي قلبك بالجحود داه مع صفا وخلود وكل الحب والحنان مع ندا

مديحه



الفصل الثامن من هنا



بداية الروايه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close