expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية ضحيه لهم ولي بقلم ميرا أبو الخير كامله وحصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

المأذون بيديها الاوراق: امضي هنا يا بنتي.

بصت البنت بحزن شديد علي جوزها يلي قرر يطلقها يوم عيد جوزاهم.

سلمي بدموع رجاء: انا مش عاوزه اتطلق.

الماذؤن بص لجوزها: يابني راجع نفسك تاني البنت بتحبك.

جمال بهدؤء: رجعت وعايز اطلقها النهارده ع الاقل تعتبرها هدية جوازنا.

سلمي قامت ومسكت ايده: انا طول الفترة دي بعاملك بما يرضي الله رغم جفاءك معايا معملتش معاك ولا غلطه ليه عايز تسبني انا والله بحبك.

جمال شد ايده: وانتي طالق بالتلاته يا سلمي.

سلمي دموعها نزلت ع اخرها و الماذؤن بص بحزن علي حالهم. ميرا ابوالخير.

سلمي مسكت القلم ومضت والدموع في عينها علي اخرها ومضت. 

تمت اجراءات الطلاق و جمال مشي و سلمي راحت بيت اهلها.

عند جمال.

امه: احسن اهي غارت.

جمال بحزن: تمم انا هطلع انام شويه.

امه بحنان: معلش يا بني المهم ارتاح وانزل شم هوا واخرج براحتك.

جمال هز راسه.

طلع شقته افتكر كان شقاؤتها في البيت كله وبتيجي تستقبله بحب ودفاء.

داخل الاوضة افتكر معاملته الباردة ليها دمعه نزلت منه مسك عبايه ليها وخدها في حضنه ونام.

عند سلمي.

ابوها بغضب جابها من شعرها: اه يا زبا*لةة يل ح”قيررة اقول للناس ايه عليكيي دلوقتي بنتي مطلقه هيقولوا شما* وبتاعت رجا”لة عشان كده اترمتي زي الكلا”ب.

سلمي بدموع والم واخواتها بيتفرجوا: معملتش حاجه والله العظيم.

ابوها بغضب نزل فوقها ضر”ب علقه مو”ت وهو بيكرر جبت ليهم العار.

شدها من شعرها تحت اثر ضر”به وصر”اخها وحبسها في اوضة: الز*** متخرجش من الاوضه عشان الناس.

احدهم: عين العقل ياخويا حاضر.

بتترعش ع اخرها وضامه نفسها و دموعها وشهقات عاليه اليوم دا كان المفروض حب ليها بس اتقلب كله حزن وكسره.

سلمي قامت وقفت قدم المريا وبصت لوشها المضر”وب و دموعها زات اكتر.

تاني يوم.

سلمي محبوسه و مش عارفه تخرج قررت تمشي محدش معها.

دورت علي حاجه تفتح بيها الباب لاقته اتفتح لوحده وداخل اخوها الكبير: تعالي في واحده برا عايزاكي.

سلمي بتوتر: واحده مين.

اخوها: معرفش هي عايزاكي.

خرجت سلمي لاقت بنت ما جميلة قدمها اول مرة تشوفها: مين حضرتك.

خديجه ببرود: انتي متعرفنيش بس انا اعرفك اوي كمان و تاخدي امارة انا يلي خالات جوزك يطلقك لانه ببسطة كده انا مراته الاول واتجوزك عليا.

سلمي بصدمة شلت لسانه:…….

الجزء الثاني


لاقت بنت ما اول مرة تشوفها:  مين حضرتك. 

خديجه ببرود: انتي متعرفنيش بس انا اعرفك اوي كمان و تاخدي امارة انا يلي خالات جوزك يطلقك لانه ببسطة كده انا مراته الاول واتجوزك عليا. 

سلمي بصدمة شلت لسانه: انتي مجنونه يا ست انتي قومي اطلعي برررا بيتي. 

خديجه بسخريه:  الصدمه صعبه مش كده بس حبيت اوعيكي يا قطه انك كنتي الزوجه التانيه لجوزي. 

سلمي بعدم تصديق: كدابه انتي اكيد كدابة. 

خديجه ببرود:  تعالى معايا وانا هثبتلك كل كلمه بقولها و حتي بالمرة تعرفي سبب طلاقك ايه. 

سلمي بصت لاخوها يلي وقف وهز راسه تروح معها. 

داخلت بسرعه غيرت ونزلت معها. 

في الطريق كانت سلمي قلبها بيدق جامد و مش عارفه هو حقيقه ولا لا معقول كانت الزوجه التانيه طب ليه او ازاي سنه مخدوعه ولا لا جمال ميعملش كده. 

وصلت خديجه وسلمي بيت طليقها وطلعت فتحت حماتها. 

حماة سلمي:  انتي بتعملي ايه هنا. 

سلمي بهدؤء:  جاية اعرف الحقيقه يا حماتي. 

حماتها بقرف:  حقيقة ايه ماهي جتلك بنفسها و ع فكرة هو طلقك عشان مخلفتيش حتة عيل و هيتجوز غيرك. 

خديجه بضحك ساخر:  لا شكل الحلوة فاكرة انه كان بيحبها. 

ضحكوا بخبث مسكت خديجه ايد سلمي وطلعوا شقه جمال. 

خديجه بهمس اقفي ع الباب وهتشوفي بعينك داخلت خديجه الاوضه تصحيه و سلمي وقفه خايفه يطلعوا صح. 

بعد كام دقيقه. 

خرج جمال هو وخديجه يلي بتدلع. 

خديجه بحب حضنته:  كويس انك سمعت كلامي وطلقت يلي اسمها اي دي. 

جمال بابتسامة: سلمي يا روحي. 

خديجه بخبث: صح هي الظاهر متعرفش انه انا يلي نقتهالك عروسه تتجوزها وتخلف عيل ونرميها في الشارع بعد كده بس مخلفتش يلا في داهيه. 

جمال بابتسامة: سيبك منها وتعالى يا روحي. 

ابتسمت بدلع وسلمي حاطه ايديها ع بوقها نزلت لاقت حماتها في وشها:  ياريت منشوفش وشك تاني يا ح'قيرة. 

طلعت تجري ودموعها علي خدها علي اخرها هي حبته رغم معاملته بس متوقعتش انه يكون كده. 

لاقت ايد بتمسكها اتعصبت: انت بتعمل ايهههه. 

الشخص: اهدي اهدي بصي انتي كنتي هتعدي والطريق زحمه و العربيات بتعدي. 

سلمي بغضب وعلت صوتها: وانت مالك ولا هي فرصه بنت تروح ترخم عليها كتكم القر"ف مليتوا البلد. 

مشيت و الناس كانت بتتفرج. 

الشخص: مجنونه دي ولا ايه هو خيرا تعمل شرا تلقى. 

مشي بغضب من نظرات الناس له.

سلمي كنت خايفه تطلع البيت وخصوصا عربية ابوها موجوده خايفه يضر"بها تاني بس من جهه خايفه تهرب يحصلوا حاجه بسببها قررت تطلع وهي خايفه. 

عند جمال. 

خديجه ببرود:   يعني هجوزك واحدة تانية. 

جمال بغضب: انتي في حاجه في عقلك في ست تعمل كده في جوزها. 

خديجه بدلع: عشان يبقا عندنا عيل يا حبيبي الله غلطت انا. 

جمال تافف وخرج بغضب. 

خديجه بصت بقرف ع خياله. 

عند سلمي. 

طلعت ولسها هتخبط لاقت ابوها قابلها علي الباب بالحزام: كنتي فيين في بيت طليقك يا ر"خيصه بتعمليي ايهههه. 

احد الجيران:  مينفعش كده يا ابو حمزة سيب البت. 

ابو سلمي:  بقولك ايه اسكت خالص البت دي واحدة زبا"لة. 

احد الجيران اخر:  سيبوه يربيها دي اتلاقيها واحدة زبا"لة بحق عشان كده جوزها طلقها ما هو محدش عاقل بيطلق مراته ايلا اذا كانت ماشيه مشي مش باطل الله واعلم قفشها مع مين او بتخونه عشان كده طلقها. 

سلمي بتسمع كلام الناس و دموعها علي اخرها صرخت بقوة فيهم: اخرسوووااا مش عشان اتطلقت ابقا وحشه حرام عليكم بقا اي بنت تطلق تبقا شما* عندكمم انتوو ايييي. 

ابوها جب حاجه ما ولفها له ووو..... صويت صدر من احد الجيران... 


#ال3.

ابو سلمي:  بقولك ايه اسكت خالص البت دي واحدة زبا"لة اتطلقت وبنتي وهربيها . 

احد الجيران اخر:  سيبوه يربيها دي اتلاقيها واحدة زبا"لة بحق عشان كده جوزها طلقها ما هو محدش عاقل بيطلق مراته ايلا اذا كانت ماشيه مشي مش باطل الله واعلم قفشها مع مين او بتخونه عشان كده طلقها. 

سلمي بتسمع كلام الناس و دموعها علي اخرها صرخت بقوة فيهم: اخرسوووااا مش عشان اتطلقت ابقا وحشه حرام عليكم بقا اي بنت تطلق تبقا شما* عندكمم انتوو ايييي. 

ابوها جب حاجه ما ولفها له ووو..... صويت صدر من احد الجيران. 

ابو سلمي ضر"بها و قعها من علي السلم وقعت سا"يحه في د*مها الجيران بتصوت و ابو سلمي داخل وقفل الباب كانه معندوش ر"حمه ولا انها بنته. 

ست من الجيران نزلت جري عليها: حد يلحقتي البت د"مها سايح. 

نزلوا اخدوا سلمي علي المستشفى وهي لاحول لها ولا قوة. 

بعد شويه. 

الدكتور خرج كانوا الجيران مشيوا ماعدا الست يلي خافت عليها. 

رؤؤف :  للاسف فقدنا الجنين يا خالتو. 

الست بخوف:  طب هي حصلها ايه طيب كويسه. 

رؤؤف:  ايوا بس في كد"مات علي ج'سمها لازمها راحه هو حصلها ايه . 

الست: هقولك حصل ايه هي ****** حكت م حدث. 

رؤؤف بهدؤء: تمم هي دلوقتي اتلاقيها فاقت تقدري تشوفيها وانا هجيب حاجه. 

داخلت لاقتها قاعدة بتعيط ع اخرها حضنتها: معلش يا سلمي انا عارفكي وعارفه اخلاقك. 

سلمي بدموع و كسره:  والله معملتش حاجه هو طلقني يوم جوازنا كنت هقوله اني حامل حتي لما ابويا ضر"بني كان ابني هيموت ايلا من كرم ربنا. 

الست بحزن: معلش يا بنتي ربنا هيعوضك. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

داخل الدكتور تاني ومعه اكل سلمي باستغراب:  هو انت. 

رؤؤف بهدؤء: الاكل دا ليكم. 

الست:  دا رؤؤف ابن اختي شغال هنا. 

سلمي بهدؤء وحزن: انا بجد اسفه ع يلي قولته لحضرتك. 

رؤؤف بهدؤء: محصلش حاجه. 

ابتسمت بهدؤء. 

مرت الايام وسلمي بتتحسن شوية شوية ورؤؤف معها بدء يحس معها بالحب وقرر يتقدم لها بس لما تقوم بالسلام و تخلص عدتها. 

عند جمال. 

جمال بصدمة: ايههه وانا معرفش غير دلوقتي انتو اغبياء هات العنوان. 

الشخص:********. 

نزل جمال جري و خديجه استغربته هو في ايه. 

بعد شويه سلمي كانت بتغير عشان تخرج من المستشفى حد داخل اتخضت:  ج جمال. 

جمال بلهفه: ا انتي كويسه. 

سلمي بغضب دارت نفسها: برااا اطلع برااا. 

جمال بحب: وحشتيني اويي انا جيت عشان اردك ليا ونتجوز تاني. 

سلمي لسه هترد كف قوي بينزل ع وشه:  تتجوز مييينننن. 

جمال بغضب مسك رؤؤف من ليقته ولسه هينطق وقفهم صوت سلمي: بس انا موافقه ارجعله. 

رؤؤف..... 

الاخير

جمال بحب: وحشتيني اويي انا جيت عشان اردك ليا ونتجوز تاني. 

سلمي لسه هترد كف قوي بينزل ع وشه:  تتجوز مييينننن. 

جمال بغضب مسك رؤؤف من ليقته ولسه هينطق وقفهم صوت سلمي: بس انا موافقه ارجعله. 

رؤؤف بصدمة ساب جمال بحرج:  ع عن اذنكم. 

سلمي مكملة:  انا موافقه ارجعلك لما تبقا مـ. ـرا مش الاسم راجل وبس. 

وقف رؤؤف بفرح. 

جمال بصدمة: انتي بتقولي ايه. 

سلمي عدلت هدومها ووقفت قدمه: يلي زيك مش ر"اجل يلي يتجوز بنت ويخدعها فيه سنه بحالها بنت تعمل له المستحيل عشان يرضا حبته من كل قلبها جت يوم جوزاهم طلقها لا وكمان كنت عاملة له هدية انها حامل لا والكبيرة بقا انه اطلع التانية ومجرد الة تتجوزها عشان تخلف وترميها للكلا"ب خالتني في نظر الناس وحشه عارف يعني ايه تضر"ب وتتهان عارف يعني ايه نظرات الناس يلي مش بترحم. 

جمال بحزن:  والله اسف من كتر الزن انت بجد عرفت قيمتك. 

سلمي بابتسامة:  للاسف مش هقبل الاسف دا غير من راجل عشان انا لاقيت راجل محترم وحبني وقبل بيا. 

جمال خرج بسرعه بحزن وندم. 

رؤؤف بابتسامة: يعني ايه لاقتي راجل محترم و... 

سلمي بابتسامة: اطلبني من خالتك بقا. 

رؤؤف بفرح: احلفي والله انا مش مصدق بصي هاجس دلوقتي اتقدملك و الله مش مصدق. 

خرج وهو مبسوط ع اخره. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

مر شهرين و سلمي عاشت مع الست يلي هي جراتهم و رؤؤف اول م عدتها خلصت كتب عليها وقرر يعمل لها فرح من جديد و بقا معوضها عن كل الزعل. 

ابو سلمي جات له جلطه و رقد للاسف مقمش تاني و عياله اتخلوا عنه. 

عند خديجه اتطلقت من جمال وهو خد امه وسافر عمل حادثة للاسف و ندم اشد ندم في حياته عمره م هيكون اب تاني. 

يوم فرح سلمي. 

سلمي بهدؤء:  معلش والله انا سامحته. 

رؤؤف بهدؤء:  طيب يا حبيبتي تعالى نزوره ونروح الفرح. 

ابتسمت سلمي ونزلوا عند ابوها  اول م شافها دموعه نزلت. 

سلمي راحت حضنته وباست ايده:  مسامحك يا بابا مش شرط انه البنت تطلق تبقا وحشه انا كنت ضحيه لنفسي ولجوزي و لحماتي و لمراته يا بابا الناس لما تطلق مش بيكونوا وحشيين دا الظروف المفروض يا بابا مش نقف ضدهم بالعكس نكون الدعم ليهم يمكن قدرهم مع الاحسن وبصت لرؤؤف. 

ابوها هز راسه بنعم و حضنته. 

سلمي للجميع:  الناس يلي بتبص للمطلقة انها بنت مش كويسه او او او دول مرضه يمكن محصلش نصيب او جوزها بيضر"بها او غيرو وغيرو بلاش نحكم علي حد غير لما نعيش حياته. 


تمت

تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close