القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

روايه عشقت غروره البارت السابع والثامن عشر بقلم اسماء صلاح حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

روايه عشقت غروره البارت السابع والثامن عشر بقلم اسماء صلاح حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات


أمسكت خالد من يده وقربته له وقب*لته بشفا*يفه بكل جرأة**
لتراهم ملك وتقف مصدومة ويغ*مي عليها
ويبعد خالد عنه شهد ليضر*بها ع وجهها بالقلم وتقع
ع الأرض بألم:ااااه..
وذهب سريعا إلي ملك واشتالها بخوف ودخل بها الغرفة..
فكانت شهد تنهض بوجع من ضر*ب خالد لها وتمسك وجهها بوجع فيدخل لها مصطفي واغلق الباب خلفه..
لتنظر له شهد لاول مرة بخوف من رد فعله وهو يقف وينظر لها بعيون حمراء مما فعلته**
اقترب منها وهو لم يتحدث بأي كلمة امسك شعرها بقوة وزا*حها ع الفراش: ااااه شعري يا مصطفى كفايا بقي اوعي ايدك دي
مصطفي بعصبية عمياء: انتي مش واحدة زبا*لة انتي رخي*صة واقذ*ر مما كنت اتخيل…
شهد بز*عيق: اوعي ايدك دي أنا قلتلك أنا مش بحبك
بكرهكك بكرهكككك افهم بقي..
فجأة قام بضر*بها ع وجهها لتقع فاقدة الوعي ع الأرض
وتصتطد”م بطرف الطرابيزة لتنز*ف بالد*ماء….
ليقف بخضة : شهد شهد.
بغرفة خالد ….

خالد بخضة: ملك ملك قومي علشان خاطري .
بدأت تفتح عينيها ببطئ ونظرت لخالد نظرة حزن
ونهضت بتعب واخذت بعض من الملابس ودخلت الحمام وأغلقت عليها الباب..
بالخارج خالد بجدية: ملك اسمعيني انتي عارفه اني بحبك متفهميش الموضوع غلط..
اكمل بعصبية: ملك اتكلمي متسكتيش رودي عليا
بعد دقائق..
خرجت من الحمام وارتدت فستاناً بسيطا وجدت خالد يجلس ع الفراش بحزن..
خالد بغضب: أنا مش كنت بكلمك مبترديش ليه.
اقتربت منه بهدوء: انا نازلة تحت ومفيش حاجه حصلت
تهبط ع السلالم وتحدث نفسها: تمام يا اوي كده يا شهد شوفي بقي اللي هيحصلك.
بغرفة شهد..
تمسك رأسها بوجع ويجلس مصطفي أمامها ع الكرسي :
هتنزلي ليهم دلوقتي وهتقوليلهم الفرح يكون بكرة
مش بعد بكرة .. ومفيش حفلة النهاردة وكل كلمة هقولها تتنفذ تمام.
اكمل بزعيق: فاهمةةةةة
شهد : فاهمة..
خرج مصطفي من الغرفة ونزل لهم بالاسفل أما شهد ظلت صامتة لدقائق قليلة تفكر بماذا تفعل لهذا الزواج.
هبة : ملك حبيبتي عامله ايه يا بنتي وحشاني


ملك بابتسامة: الحمدلله يا ماما وأنتي وحشاني اوي
عاملين ايه كلكم
الجميع: الحمدلله
عند خالد…
خرج من الغرفة ووجد شهد تخرج من غرفتها وتنظر له بغضب..
تقدم منه وقام بضر*بها ع وجهها : أنا كنت مغفل لما قلت اسيبلك فرصة لاكن الواضح اني كنت مفكر أن دماغك
عاقلة لاكن مفيش فايده.
ونظر لها بكره**وذهب الي شركته ليتركها ويغادر …
هبطوا جميعا بالاسفل….
وتجمعت الأسرة بأكملتها ودخل لهم مصطفي: أنا مش هعمل حفلة والفرح هيكون بكرة وياريت ميكنش في اعتراض لأن شهد موافقة ع قراري ده..
واكمل بجز ع أسنانه وهو ينظر لها: مش كده يا حبيبتي
شهد بخوف مرتبك: ااه كده اه .
محمود: ليه يابني السرعة دي
ليلي : الفرح كده كده بعد بكرة ليه الاستعجال
زين: خلاص يماما هما موافقين ومحددين ليه نأجل
وبعدين هما كاتبين الكتاب.

ليلي: اللي تشوفوه اعملوه اهم حاجه تبقوا مرتحين.
ملك : الف مبروك يا شهد فرحتلك اوي
شهد بقر*ف: الله يبارك فيكي..
خلاص بكرة اطلعي وجهزي نفسك وجيبوا كل حاجه نقصاكي للفرح
شهد بغيظ: وانا هبقي أخرج معاكي علشان اخترلك
الفستان بنفسي انتي حبيبتي وزي اختي برضو..
ليلي: اه يا شهد خلي ملك اطلع معاكي علشان
تشتروا مع بعض
ملك : لأ ياماما مش عايزة اتعب حد.
ملك بحدة: لااا ولا تعب ولا حاجه.دي شهد حبيبتي
ولا ايه يا شهد
لتنظر لها بشك غاضب: اه اكيد طبعا
لتنهض ملك من مكانها: طيب بعد اذنكم أنا هجهز نفسي
اشوف البس ايه لبكرة .
جدة مصطفي: اتفضلي يابنتي
قامت ملك من مكانها لتحدث نفسها: استني عليا بس وانتي تشوفي الوش التاني ده هيبقي احلي فرح….
18
خالد بزع*يق: انتي رايحة فين.. مش هتروحي معاها
ملك بعند: لأ رايحة انت صدقتها وقلت هتتغير وانا بقي هغيرها بس بطريقتي..بعد كده عني
خالد بصوت عالي: لأ مش هتروحي
ومتتحركيش من هنا وشهد مش هتعمل حاجه تاني يا إما نسيب المكان دلوقتي..
نظرت له بغضب وجلست ع السرير وهو تركها وغادر واغلق الباب خلفه..
في المساء…
ظلت ملك جالسة بالغرفة لم تخرج وخالد بالشركة
انهي عمله
وجاء الي الڤيلا وهو لا يريد أن يفعل شئ بهذا الفرح…
ودخل الڤيلا وجد بها بعض من الضيوف والمكان مملوء بالضيوف والدوشة..
أوقفته هبة: اي يابني كل ده في الشغل
خالد بضيق: معلش يماما كان معايا شغل مهم.
هبة: طيب يابني روح شوف ملك علشان منزلتش من الصبح اجهزوا علشان تنزلوا
خالد : حاضر يماما ..هنجهز وننزل بعد اذنك.
هبة : اتفضل يا بني
ذهب خالد لغرفة ملك.
بالاسفل… كان جد خالد يتحدث مع أحد الضيوف ليأتي له زين: جدي. سالم بيه وصل وعايز يقابلك
صالح : اه تمام ..بعد اذنكم يا جماعه.
__اتفضل يا صالح بيه.

صالح بترحاب: سالم بيه يا اهلا يا اهلا نورت المكان.
سالم : بنورك يا صالح والله وحشني ووحشاني ايامك
صالح بضحك: وانت اكتر يا راجل يا عجوز
صالح بضحك: ههههه ماشي يا عجوز سلمت ع حفيدك زين بس لسه معرفش خالد ابن محمود.
صالح: ااه انت مشفتهوش بقالك فترة كبيرة هو هيبقي معانا دلوقتي تعالي اتفضل.
سالم : استني معايا احفادي اكيد متعرفهمش
تعالي يا تاليا … حسام.
حسام بجدية: أهلا أخبار حضرتك ايه..عنده 30سنةوشخصية جادة *****
صالح: الحمدلله يابني
تاليا: أهلا يا جدوو.
صالح بابتسامة: اهلا يا قمررر نورتوا المكان اتفضلوا اتفضلوا..
احفادك كبروا يا سالم وكبروك
سالم : هههه طيب تعالي ندخل يا صالح جوة .
بالغرفة…
دخل خالد وجد ملك بالحمام وبعدها بدقائق خرجت
وهو ينتظرها بزعل لاكن انبهر بجمالها
وهي تخرج مرتدية
فستان لونه احمر جميل وشعرها منسدل كالحرير ع ظهرها.
ليقف بخضة من جمالها بسرحان : ملك اي الجمال ده
لتنظر ملك لخالد وهو ينظر لها بإعجاب من شكلها .
وتخجل منه: خالد خااااالد.
خالد بتوهان: هااا أيوة ايه؟
ملك بهدوء: انت مش هتنزل ولا لا علشان ماما هبة قالتلي تجهزي وكده
خالد بحب: امم لا هننزل … هروح اجهز واطلعلك اوعي تنزلي خليكي هنا
ملك بابتسامة: حاضر….
دخل خالد بفرحة..وخرج بعد دقائق وهو يرتدي بدلة سوداء
يظهر وسامته القا*تلة..
وجد ملك تقف أمام المرآة ليقترب منها بتوهان من جمالها
ويحض*نها من الخلف ويقرب نفسه الي رقبتها بحب ويضع لها قب*لة: ملك انتي لسه زعلانة مني
ملك بكسوف هدوء : ها لأ مش زعلانة منك
خالد : نبدأ من جديد

لتهز رأسها بالموافقة بكسوف.
وليضمها له اكثر بفرحة ويغمز لها بمشاكسة : طب نسيب الفرح ولا إيه ..
تضع يدها على فمها بكسوف : عااا خالد بس بقي عيب
خالد بضحك: هههه حاضر طيب يلا بينا ..
هبطوا للاسفل وبعد ثواني نزل مصطفى وبيده يمسك شهد
تنزل بفستان الزفاف..
والجميع ينظر لهم باستقبالهم.
جلسوا أماكنهم.
مصطفي بغضب: بعد الفرح هنسافر مش هنقعد هنا
شهد بكره*: وانا مش عايزة اسافر أنا عايزة ابقي هنا مع اهلي
مصطفي بعصبية: أنا مش باخد رأيك أنا بقولك.
شهد بغيظ: وانا مش عايزة اسافر
لينظر لها بجدية: أنا دماغي وجعاني ومش حمل مناهدة ومش عايزك تتكلمي نهائي مع اي حد
شهد : اقعد زي التمثال يعني
مصطفي بقرب منها يربكها ويجز ع أسنانه: برافو عليكي بالظبط كده …ثانيا متتحركيش من جمبي انتي فاهمةةة.
شهد بقر*ف: فاهمةةةة
محمود : خالد يا بني كلم جدك عايزك هناك انت وملك.
خالد : ااه ماشي يا بابا حاضر …تعالي هنشوف جدي
ملك : حاضر.. بس مين اللي واقفين معاه هناك دول.
خالد : مش عارف هنشوف.
____
خالد : نعم يا جدي انت عايزنا
صالح ؛ اااه يا حبييي تعالي .. ده صديق عمري كان مسافر بره بقاله مده وانا كمان سافرت الصعيد بعد ما سافر..
ده يبقي اخويا وصديقي سالم بيه.
خالد: اهلا وسهلاً بيك يا سالم باشا
سالم : أهلا يابني يا حبيبي بسم الله مشاء الله عليك كبرت يا خالد
خالد بهدوء مبتسم: ربنا يديك طولة العمر يا سالم بيه
سالم : تسلم يابني …دي مراتك القمررر

خالد بغير”ة: احم اااه مراتي ملك
سالم : أهلا يابنتي
ملك بابتسامة: أهلا وسهلا بيك يا جدو
سالم : دولا بقي احفادي حسام وتاليا .
خالد بجدية: أهلا وسهلاً يا حسام ..تاليا
حسام : اهلا بيك يا خالد بيه……..واكمل بأعجاب: ويا ملك هانم
تهز برأسها بابتسامة ترحاب بخجل..
ليكمل حديثه بنظرة لملك يغضب خالد من نظرته لملك:
هو ليه انا حاسس اعرفك قبل كده ياملك؟..
 
















🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close