القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية الجامحه والبدوي الفصل الثامن والعشرون بقلم ميفو السلطان حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية الجامحه والبدوي الفصل الثامن والعشرون بقلم ميفو السلطان حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


البارت الثامن والعشرين

كانت سهيله تقف مبهوته ورجف قلبها عندما وافق جواد علي تركها ورغم انها تريد ذلك الا ان موافقته اوجعتها لتتغلب علي صدمتها عندما قال ان عنده شرط .. شرط شرط ايه ده ان شاء الله. 

قال بهدوء... شرط عشان اطلقك واسيبك بهدوء. 

رجف قلبها وقالت.. ايه عايز ايه. 

اقترب ونظر في عيونها بعشق... شهر في الجنه..

قطبت جبينها..... شهر في ايه.. يعني ايه. 

هتف مبتسما.... سهيله انت عارفه اني بحبك واتجوزت وانا بعشقك وماشفتش يوم حلو من ساعه مابقيتي مراتي عايزك تبقي مراتي شهر نقضي مع بعض شهر هنا شهر عسل يعني اعيش عليه طول عمري.   ميفو السلطان 

رجف قلبها و نظرت اليه.... شهر ايه يا اخويا انت اتجننت بس بس بلاش هبل انا مش طيقاك اصلا تقلي شهر. روح روح انت عقلك خف. 

هتف بخبث.... خلاص براحتك وتركها وذهب الي مكان الخيمه.


وقفت تنظر اليه لتذهب ورائه وصرخت... هو ايه اللي براحتي انت بقلك ايه هتطلقني يعني هتطلقني. 

جلس واخذ احد ثمار الفاكهه وشرع في اكلها وهتف.. بصي بقه قدامك حلين يا تقعدي هنا عمرك كله َماهترجعيش ابدا يا تديني شهر من حياتك اعيش عليه اظن مش طالب كتير تلاتين يوم اشبع منك فيهم من غير زعيق ولا نكد ولا غضب تسيبيني احب واشبع منك براحتي واخر الشهر هسيبك ودا وعد لو طلبتي مش هجبرك علي حاجه..

احست برهبه لتخاف من طلبه .. يعني ايه تحب فيا دي هو ايه عبده عندك بقلك مش طيقاك انا هو عافيه. 

ابتسم... لا مش عافيه اختاري تقعدي هنا والا تقضي معايا شهر واحد هيخلص بسرعه وتعيشي بقيه عمرك من غيري وانا بقه ربنا يعيني علي وجع قلبي في بعدك.   ميفو السلطان 

لتسهم قليلا وتهتف.انت مش هتقدر تحبسني اهلي معايا..

ضحك... لا ماهو اهلك عارفين اني خدتك استجم شهر عسل وهما هيرجعو لوحدهم اسبوع كده ويروحوا. 

صرخت غاضبه... انت مخطط بقه والله لاطين عيشتك ال عسل ال انا مش قبلاك يا اخي هو ايه ده. 

هتف... خلاص براحتك برضه. 

قامت وخبطته.. انت بارد ليه روحني لم يرد فصرخت... روحني بقلك.

فشدها اليه فوقعت علي رجله.... طب قلبي اعالجه ازاي يسيبك ويفضل موجوع مش اخد حاجه من ريحه القمر شهر يا سو واحد والنبي ارحمي قلبي اهون عليكي اتوجع..

لتهتف.... اه يهون زي ما وجعتني تتوجع واوعي بقه وقامت وتركته وظلت واقفه تاكل نفسها تفكر ماذا تفعل وظلت تنظر اليه فوجدته يركن وينظر الي السماء فتنهدت وجلست بجواره متخبطه.

لتسمعه يقول.... شهر هيعدي وهتبقي حره ادهوني يا قلبي والله واللي هتطلبيه هنفذهولك..غير كده هفضل اطاردك طول حياتك وماهقدرش اسيبك.. شهر اشبع منك واعيش حياتي عليه. 

تنهدت وجلست تفكر.. شهر يا سهيله معاه وتسيبيه هو وعدك شهر انت كمان تقضيه معاه وتشبعي منه انت بتحبيه لا بتعشقيه ومش عارفه تسامحيه يبقي خلاص اعملي زيه شهر تعيشي عليه. نظرت اليه..... طب يعني يعني.. هقعد معاك بس كل واحد في حاله. 

ضحك... ودا يبقي شهر عسل برضه.

صرخت.. لا بقه انت قليل الادب وانا مش موافقه. 

ضحك.... طب عموما انا مش هجبرك على حاجه لو مش عايزه. 

تنهدت....... طب تبقي مؤدب وماتضايقنيش. 

فهتف... بصي بقه انا هتصرف بقلبي واللي هحبه هعمله وانت مالكيش تمانعي ولا تزعلي واساسي مفيش زعيق ولا غضب حاضر وطيب. 

هتفت بسخريه... اه انت عايز عبده يعني تعمل امينه وسي السيد. 

قال... عليكي نور انا بقه عايز ابقي سي السيد من نفسي. 

تنهدت... وهتطلقني بعديها. 

ليهتف..... عيوني والله انت بس تأشري. 

تنهدت وجلست تفكر بلا حول ولا قوه لتقف َتذهب الي البحيره تفكر ليقوم. ويقترب منها فاستدارت.. .. اوك موافقه

اقترب منها وحملها ودار بها بحب وهو يصرخ.. قلبي والله االلي هعيش معاه احلي ايام. 

صرخت.... . نزلني يا مجنون انت بقلك اهوه. 

انزلها وهتف بتذمر.. لا كده مش هينفع اهوه بتزعقي.. اقترب منها بخبث انا عايز حبيبي في حضني عسليه وراضي. 

اغمضت عينها تسيطر علي نفسها..... ماشي اما نشوف اخرتها.لياخذها ويدور بها وهيا متشبثه به وهو سعيد بالتصاقها به همس بوله وهيام واقترب من اذنها.... بحبك. 

تشنج جسدها من همساته وهو يداعبها لتشيح وجهها بعيدا وتسيطر علي انفعالاتها وهو يعلم انها تقاومه.

فهمس بصيلي يا سو هزت راسها رفضا فضغط علي جسدها.... بقولك بصيلي..

احست ان قلبها سينفلق من دقاته فنظرت اليه همس بعشق... لو تعرفي حاسس بايه وانت في حضني قلبي بيدق بيصرخ عايز حبيبه والله حبيبه.. تنهدت وبعدت وجهها.

فهمس.. حتي لو بعدتي عيونك حاسس بدقات قلبك كانت قد انسابت مشاعرها َهو يتلمس وجنتها  والمياه ترخي اعصابها   ليرفع وجهه وينظر اليها ويقترب  لتحاول ان تشيح وجهها ليثبت وجهها بحب لتحس انها ستموت فابعدت وجهها وهمست بطل بقه. 

ابتسم من تراخيها وهمس.... عيوني وبدا يداعبها ويشاكسها في المياه يبتعد عنها لتلتصق به وهو يضحك فنظرت اليه غاضبه فضحك عاليا.

قالت بتذمر... خرجني بقه تعبت

ابتسم.... القمر يؤمر بس وانا اقطع نفسي له والله وبدا يسحبها الي ان وصلت للارض لتدفع وتخرج مسرعه تهرب منه فهيا ستموت هكذا فهتف.... الشنطه عندك جنب الخيمه غيري براحتك بقه البسي حاجه خفيفه  انا حاطط كل حاجه لتذهب وتتركه لتفتح الشنطه وتجد قمصان  بيتيه قصيره  مريحه لتختار احدهم كان قميص وردي ذو حمالات عريضه وبه نقوش بيضاء كانت جميله ورقيقه.

جلست بجوار النار اقترب منها واحتضنها من الخلف لتتململ هيا.

شدد عليها وهمس.... اهدي بقه واتعودي وسيبي قلبي يبرد من اللي فيه.. لتستكين هيا فهمس.... هو انا لو قلت للقمر تجيب بوسه هتعمل ايه..

شهقت هيا وخبطته وحاولت ان تقوم ليضحك هو ويمسكها.... خلاص خلاص يا ساتر.. بس والله عسليه وقمر ليقبلها من رقبتها لتتنهد.

قال بهمس.. عارفه يا سهيله اول ماشفتك وانت قاعده علي الصخره جوه الميه قلت دي حوريه طلعت من الميه خفت اعمل صوت لتختفي وتنزلي الميه. ولما قعدتي معايا وسيبتيني حسيت ان روحي اتسحبت وان ربنا مقدر انك تبقي ليا بتاعتي روحي. دورت عليكي ولما شفتك تاني قلبي اتردلي. انت جوا قلبي من اول ثانيه اتمكنتي مني انا جوايا بيدق وبيحب وبيعشق لحبيبي كان يتلمسها من رقبتها وهيا متخشبه من كتمتها احست انها تريد ان تستدير وتحتضنه ولكن كرامتها ابت عليها.

فهمس.. هتسيبيني يا قلبي هتقدري..  ميفو السلطان 

تنهدت وهمست..... ايوه هسيبك دا اتفاق

ابتسم ورفع وجهها  وهتف..... وهتنسيني يا سو..

ظلت تنظر اليه وقلبها يرجف وصدرها يعلو ويهبط.

اقترب ولمس شفتيها... انا بقه لو عمري كله عدي ماقدرش انسي قلبي.. عشان ده ليشير الي قلبها قائلا.... ده اللي بتمناه من الدنيا كانت تنظر اليه لتسقط دمعه من عيونها فهي موجوعه منه.

فهمس.... والله اسف والله ندمان وقلبي موجوع علي وجع حبيبي.. والله هموت عليكي يا قلبي.. 

تنهدت واطرقت قليلا لتقوم وتهتف... انا تعبانه ممكن انام..

ابتسم فهيا تهرب منه فاقترب منها وحملها لتغمض عيونها تحاول ان تتماسك فذهب بها الي الخيمه.

قال... عيوني ده حبيبي يؤمر. دخل بها واراحها علي الفراش ونام بجوارها واقترب منها.

فقالت بحزم.. جواد اظن قلنا ايه. 

ضحك.... اه قلنا مش هنعمل قله ادب. 

لتخبطه.... قله ادب في عينك

ضحك وشدها اليه...... بس ماقلتش ان حبيبي مش هينام في حضني.. لو نمت قمر كده وعسليه هنروح بكره للجماعه نقضي اليوم. قفزت بفرح.... بجد يا جواد هتوديني ليهم. 

هتف بحب.... بجد يا قلب جواد.. بتسمت وتنهدت فيشدد عليها وحاولت ان تنام ليتسلل اليها النوم فاندست بلاوعي في احضانه لتنام مستمتعه بضمه اليها.

اما هو فكان قلبه ينبض من السعاده فوجدها نامت ابتسم بحب.. والله بعشقك ربنا يهديكي ال تسيبيني ال انت هبله يا قلبي دانا هدوخك الشهر ده اخليكي قلبك ده يصرخ لو بعد عني دقيقه. يا رب صبرني بقه ليقبلها وينام اخيرا بهدوء وحبيبته في احضانه.  ميفو السلطان.


في الصباح استيقظت سهيله علي مداعباته ولمساته فهبت مبتعده فشدها...... ايه يا قلبي حد يفزع كده مش نصبح الاول لينزل عليها  بحب  وهيا تمسك يده بشده حتي لا تستجيب له ليبتعد ووتدفعه وتقوم مسرعه.

نام هو قليلا.... يخربيت كده لا كده كتير عليا دا ماعداش يوم اهجم عليها واصرعها وتتفلق بدماغها الناشفه دي يالهوي دا حبيبي قمر وشفايفو قمرين. 

اما هيا فابتعدت مسرعه تضع يدها علي قلبها وتنهج بشده.. يخربيتك وقفتلي قلبي ايه ده.. مش قادره دا ماعداش يوم هقعد معاه شهر ازاي دانا اموت في ايده يا ربي ايه ده .لا مش هستحمل كده.. تنهدت فوجدته يضمها من الخلف.... ايه يا قلبي حبيبي مكشر ليه

ابتعدت وقالت.. مش قلتلي هنروح للجامعه. ابتسم...... اه قلت بس هاخد وعد منك انك تبقي عقله.. نظرت اليه وتهز راسها.

فقال.... طب يلا غيري وانا هستناك لتبعد مسرعه وتبدل ملابسها. ركبا الخيل مره اخري وعاد بها الي المخيم فرحب بهم الجميع واقتربت رودينه وخبطتها.. كنت فين يا بت يا لئيمه الواد ده خدك فين.. شكله مش سهل وبيحب و واقع علي الاخر اوعدنا يا رب. 

لتجد من يضربها علي قفاها لتصرخ فقرصها  حمزه.... يوعدك بايه يا قلب حمزه هاه ليمسكها من رقبتها.

فقالت مسرعه.. ايه يا ميزو بهزر دانت قلبي. 

هتف متذمرا... والله... طب ليكي روقه يا رودي. 

استدار حمزه.... ايوه بقه كنتو فين مش سهل جواد ده ومالك محمريه كده وضحك عاليا

قالت سهيله... ايه اتلمو هنكون فين. 

احتضنها جواد..... ايه يا عم حمزه كنت بحب في القمر هتكسف يعني فاحمرت سهيله اكثر وقلبها دق. 

هتف حمزه... الله يسهلو يا عم طب ما تباصي لاخوك كده اخد البت العسليه بتاعتي واحب فيها في اي حته. 

ضحك جواد.... لا بقلك ايه المكان بتاعنا ماحدش بيعتبه دا بتاع قمري وبس ليقبل سهيله مش كده يا قلبي. ابتسمت رغما عنها فهمس.... ايه يا سو هيقولي اني كنت بضربك. 

لتهمس... اتلم بقه عيب.

قال مشاكسة... هاااا هزود يوم عالشهر انت حره.. تنهدت وصمتت ليذهبو الي جدهم ويجلسون معا لفتره والكل سعيد وجواد لا يفارق سهيله محتضنا اياها

ليشد حمزه رودينه.... تعالي يا مزتي بقه عرفيني كنت عايزه من ايه ياختي.. يوعدك بايه..

قالت بخوف من نظراته... ايه ايه.. لا يا ميزو كنت بهزر.

ليقرصها من وسطها.. لا والله كنت بتهزري طب انا بقه هوريكي تهزري ازاي ليشدها الي الخيمه ويدخلها لتخاف منه.

قالت برعشه ايه يا ميزو هتعمل ايه اناا كنت بهزر.   ميفو السلطان

ليتصنع حمزه الغضب.. بقي دي حاجه تهزري فيها يا هانم اكونش مانفعش..

ليرجف قلبها وتنزل دمعه من عينها وهتفت بخوف... كده يا حمزه والله بهزر انت عامل كده ليه انا خايفه..

ليتنهد ويقترب منها مسرعا ليشدها اليه ويهتف بس بس مفيش حاجه كنت بضايقك والله بطلي يا قلبي..

تنهدت ورفعت عيونها والدموع تتلالا بداخلهم.. كده يا حمزه تخوفني اخص عليك. 

شدها واحتضنها بحب.... دانا واحد اهبل اكني خوفت القمر. 

همست بغلب..... اه والله وقلبي بيدق كان هيموتني   ميفو السلطان 

نظر اليها بهيام.. اكن قلب قمري كان بيدق لا ماليش حق ليزيح ملابسها ويهمس وريني كده بيدق ازاي قبل قلبها بحب ورفع وجهه وعيونه تشع مشاعر. 

قالت قاطبه... بطل تهزر كده هزعل منك والله انا بخاف لما تقلب وحش كده ماتخوفنيش منك يا حمزه. 

رفعها في احضانه... انا اسف يا قلب حمزه والله كنت بهزر بس قلشت مني وماكتش عارف ان قمري قلبه هيوجعه.

تنهدت وخبطته.... اه وجعني وخوفت وانت وحش..

لينزلها بهدوء وشدها... لا يبقي نصلح ده كله انا ابقي موجود كده والقمر يتوجع لا عشت ولا كنت.

لتضع يدها علي فمه فقبلها فقالت... بس بس اوعي تقول كده دانا اموت..

ليهتف..... بعد الشر يا قلب حمزه..

ابتسمت وقالت.. طب يلا نخرج بقه الناس هتقول ايه.

ضحك.. هيقولو بنعمل قله ادب ماحنا مفضوحين اوي..

شهقت وحاولت ان تبتعد.... بطل ايه ده

ضحك....  ده انت عايزه تبوظي سمعتي ونخرج ايه قله الادب اللي عالسريع دي. لا دا حمزه سمعته سبقاه قله ادب لازم تطلع صح فشدها اليه وذابا معا في عشق اراح قلبهما ليصدح حبهما للعيان وتهنأ رودينه ان حمزه اصبح لها روحها وعشق ايامها..

عند سهيله كانت جالسه في احضان جواد اتت لها احد افراد القبيله واقتربت منها.... ازايك يا مرت الغالي جواد سيد الناس كلها..

هتفت سهيله بأدب.. الحمد لله يا طنط كويسه

ضحكت السيده.... لا طنط ايه جوليلي يا خاله وتعالي عايزاك.

نظرت الي جواد فهز راسه لتاخذها ويدخلا احد الخيم جلست واجلستها وقالت.... عارفه يا بتي ماكنتش متخيله ان جواد يتجوز بعيد عن اعرافنا وتجاليدنا بس الظاهر انه بيحبك جوي وما بيسيبش مكالمه الا ويحكي عنك وعن حبه ليكي. البدوي لما بيعشج يا بتي بينجن في عشجه وانت العشج بتاعه يا بتي. عشان اكده بجولك حاجي علي جوزك. البدوي سند وجلب ابيض حتي لو غضب حتي لو غلط بيعترف بغلطه ويرجع يعشج ويداوي ويطبب. البدوي دمه حامي وقت غضبه مايشوفش اعذريه يا بتي.. لتنظر اليها سهيله لتبتسم ايوه جالي يا بتي جالي انه ظلمك وجال العفش كله ليكي وهو بيبكي اول مره اشوف ولدي بيبكي.. دمعه البدوي غاليه وانت غاليه فنزلت عليكي. بس بيعشجك عشج يا مرت الغالي اوعي تبعدي وتسيبيه ما هتلاجيش عشج زيه.. ابني صعب يعتذر عنده عزه نفس بس هو جدامك لو طال يذل نفسه الف مره هيعملها يا بتي.. جواد حامي وشوفتك كانت صعبه صحيح مظلومه بس جدري اللي شافه من الخسيس ابن عمك..الشرف عندنا بيلغي العجل انا ماصدجت لما حال سابك البدو يجتل علي طول من غير تفكير. جسمك كان علي جسمه يا بتي عريانه دي لوحدها موته ليه. عارفه انك موجوعه بس المره الصح اللي تجوم وتنفض نفسها وتسمع لجلبها وعشجها ماتسيبش نفسها ترمح.. جال انك واعره وممكن تجمدي عليه.. بس هتكملي اكده هتكملي بعاد هتجدري تعيشي لحالك يا بتي

لتسيل دموعها وتهتف... مش عايزه اتوجع كفايه ماشفتش يوم فرح في دنيتي

لتهتف السيده.. طب مانت بتحبيه وباين عليكي العشج هتسيبيه اكده هتشوفي فرح.. هو لا هيحب غيرك ولا هيعرف يكون لغيرك جفلها علي روحه وانت زييه باين عليكي يبقي ليه نكابر. الكرامه اه عاليه بس العشج بيداوي بيسعد بيحنن الجلوب. اياكي تفارجي حبيبك هتتعبي يا جلب الخاله اوعديني تحاولي تتغلبي علي كبرك ورمحتك. 

تنهدت سهيله.. مش عارفه.. متلخبطه

قالت الخاله.. طب سيبي نفسك لجوزك يداوي ويطبب هتيجي واحده واحده ربنا يهديكي يا بتي وهمي يلا وقامت والبستها احد العبائات البدويه وخرجت بها ليبتسم جواد وتشعر هيا بالحرج. فاقترب منها واخذها لمكان الرقص ومسكها ودار بها والكل سعيد يصفقون فرحا. وقلبها يرجف من مشاعرها وعيونهم لا تشعران الا ببعضهما وهو يحتضنها ويدور بها والجد والجده سعداء وحمزه يحتضن رودينه بسعاده ويهمس لها بكلمات الحب.

كانت حاله من الحب العام تشع وتؤثر في الكل وجواد عيونه تاكل سهيله عشقا وهيا مشاعرها سيطرت عليها وكلمات الخاله ترن في اذنها ان لا تترك زوجها العاشق  ليسحبها بهدوء ويضعها علي الحصان ويسير بها في الصحراء كان الصمت حليفهما خاف ان يتكلم ليفقد تلك الشرارات التي تولدت  وتغلغلت بداخلهم ليصل بها عند الخيمه لينزل وينزلها بهدوء وهو يأسر عينيها بعينيه كانت كالمسحوره حبها له صعد علي السطح. كان بداخل اعماقها تحاول قتله وكبته ليشدها اليه ويرفع وجهها ليهيم بها وهيا مستسلمه تشع جمال     كان يتحكم في نفسه كي لا يفزعها   فحملها  ليحصل مراده  ولا تعترض علي ما يصبه من عشق جارف لتتوه معه في حب وعشق طاحن الهب فؤادهم  في عشق ولا اروع مشاعر تصاعدت من داخلهم للافق مسحت كل وجع وانست تلك الجميله كل شيىء الا ان تكون في احضان حبيبها مشعه رائعه جميله لتنام اخيرا بين ذراعيه سعيده  تنعم بهدوء وسكينه من صخب عقلها.. اما هو فكان قد وصل الي اقصي درجات السعاده ان حبيبته له ومعه قد اخذها محبه وشوق واذاب لحظات الالم بداخلها ليخرج مشاعرها التي تريد قتلها ليضمها اليه اكثر ويقبل راسها ليهمس بحبك وبعشقك ولو روحي طلعت مش هسيبك.. بعد الشهر ده هتكوني بتاعتي خلاص ماحدش يقدر يعشق كده ويسيب العشق ده وانا اساسا مش هسمح بده.

ربنا يستر بقه 😁😁😁😁😁



الفصل التاسع والعشرون من هنا



بداية الروايه من هنا




رواية تربية حواري من هنا




🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا






تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close