القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية أحببت زوجة أخي الفصل الخامس والسادس بقلم مريم الشهاوي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية أحببت زوجة أخي الفصل الخامس والسادس بقلم مريم الشهاوي حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


البارت الخامس 

Mariam_Elshahawy 

كان واخدها ف حضنه وهيه كانت منهاره من العياط 

خالد: ششش خلاص(بيحسس على شعرها) 

جميله حضنته اكتر كانت محتاجه للحضن دا محتاجه حد يطبطب عليها مفيش حد كان مهتم بيها ولا بزعلها

 خالد مش عارف يبعد عنها حاجه لا اراديه مخلياه بيقرب منها اكتر واكتر وهيه كمان مش عارفه تبعد عنه عماله تعيط وبس 

جميله بعياط: كان بيقولي هتجوزك غصب وانا كنت كل ليله انام خايفه ومش مطمنه وخصوصا لما مصطفى يبقى برا البيت انا.......... 

خالد مسك وشها بين ايديه: اهدي خلاص انا آسف حقك عليا متعيطيش 


جميله بصت ف عينيه والاتنين فضلوا يبصوا لبعض نظرات محدش فيهم فاهمها شعور اول مره يحسوه فجأه جميله فاقت من شرودها وبعدت عنه مسحت دموعها وطلعت برا الاوضه 

خالد:انت عمرك ما كنت كده مع حد ليه بتزعل اما بتشوفها زعلانه وبتعيط قلبك ليه بيتوجع لما بيشوفها ف الحاله دي وجعها بيقتلني من جوايا (سند راسه علسرير وهو بيهمس بإسمها "جميله")


في بيت حسن

شريف بعصبيه:انت قربت منها تاني 

سمير بينفخ:لا

حسن مسكه من تيشرته:اتكلم وقولي علحقيقه اخر مره قربت منها كان قبل جوازها من مصطفى وبعدها احنا بعدناك عنها انت حاولت تاني صح

سمير:يا بابا لا 

شريف:امال عمر شافكم ازاي هتنطق ولا انطقك بالعافيه 

سمير:دا عيل مجنون وبعدين هو صغير مش فاهم حاجه 

حسن: لا عمر واخد ذكاء ابوه واكيد مش هيقول الي قاله دا منغير سبب 

سمير بتنهد:اه يا بابا قربت منها ارتحت انت عارف اني بحب جميله من زمان ومن قبل ما مصطفى يتجوزها 

شريف هجم عليه وكان بيضربه:برضه مسمعتش كلامنا وروحتلها امتى بقا بعد موت مصطفى صح 

حسن:غبي غبي قوم يا شريف مش هينفع الطريقه دي بتحبها يا خويا وانت بتاع حب برضه انت عاوزها 

سمير:سميها زي ما تسميها مش هاممني 

شريف:انا داخل على جواز ممكن متعمليش مشاكل وتلم نفسك وبعدين انت ناسي انها اتجوزت خالد 

سمير:كان ممكن اسافر بيها مصر ونتجوز لكن لا ازاي 

حسن:اصلا جميله لمصطفى من ساعت ما اتولدت 

سمير:بس دا مش عدل يا بابا افرد حميله مكانتش عاوزاه 

شريف:لا ياخويا وهي كانت عاوزاك انت 

حسن:يا حبيبي عصام وسالم صحاب من زمان وكمان عاملين شراكه ف ارااضي كتييره وهما متفقين وثانيا احنا ف اي ولا ف اي دلوقتي.هو وقته 

سمير:بس انا عاوز جميله يا بابا وهاخد الي انا عاوزه وبعدين انت شوفتني قربت منها النهارده

شريف ضربه بالقلم:انت الظاهر عقلك معادش فيك 

حسن بزعيق:يلا على اواضكوا انتو الاتنين وربنا يهديك يا سمير


جميله ف المطبخ كانت بتحضر الغدا واميره وقفت معاها 

اميره:جميله 

جميله:نعم

اميره:الكلام الي قاله عمر دا صح 

جميله بتوتر:لا ماقولتلكوا عمر كان بيهزر 

اميره:جميله انا علطول بعتبرك زي اختي بعد اذنك متخبيش عليا 

احلام:اميره اطلعي برا عاوزه جميله ف كلمتين

اميره:حاضر يا ماما 

احلام:عاوزه تخربي جوازة بنتي 

جميله:صدقيني لا 

احلام:طالاما كده يبقى تبعدي الي اسمه سمير دا عنك ومتحاوليش تقربي منه ولمي عمر لانه عارف كل حاجه انت فاهمه خلي الجوازه دي تتم على خير 

جميله بحزن:حاضر يا ماما 

احلام:خالد طلعيلوا الاكل عشان تعبان مش هيقدر ينزل وحسك عينك اشوفك مقربه منه 

جميله افتكرت حضنه الي كان دافي وحسسها بالامان:ح..حاضر

جميله طلعت الاكل لخالد ومكسوفه من الي حصل بينهم 

خالد:جميله مش عاوزك تلومي نفسك انك قربتي مني اناجوزك يعني حلالك 

جميله هزت براسها وحطت الاكل وكانت هتمشي 

خالد:استني 

جميله:نعم

خالد:مش بحب اكل لوحدي كلي معايا

جميله:مينفعش ماما...

خالد:هاتي عمر ياكل معانا عشان ماما يا ستي 


جميله جابت عمر واكلوا مع بعض 

خالد:اي دا 

جميله بخوف:انا اسفه اتحرقت مني غصبن عني هروح اغيرلك الطبق

خالد: استني (وبيرفع ايده على شعره فجأه عمر حضن مامته:ارجوك ياعمو متضربش ماما هيه مش قصدها تحرقها ارجوك متعملش زي بابا وتضربها 

خالد الكلام نزل عليه زي الصاعقه:اي الي بتقولوا دا يا عمر انا عمري ما امد ايدي على جميله وبعدين انت قولت اي مصطفى كان بيضربها

عمر:ايوه وهيه كانت بتعيط ومره فضل يضربها بالصنيه على راسها وهي زعلت اوي وفضلت تعيط كل الي ف البيت دا بيخلوها تعيط 

خالد:اهدي يا عمر انت بتقول كلام كبير 

جميله:عمر عيب كده انزل يلا عند تيتا 

عمر نزل لسته وجده 

خالد:اي الي عمر قاله دا 

جميله مش بترد 

خالد:يعني اي مصطفى كان بيضربك وماما ازاي كانت بتسكتله 

جميله:اي راجل بيضرب مراته عادي بس انت عشان معشتش ف الصعيد ومش عارف الجواز هنا بيبقى ازاي 

خالد:لا طبعا واجب الراجل على مراته انه يخليها سعيده وميمدش ايده عليها دا الي اتعلمته من اهلي ومتنسيش اني اتربيت ف الصعيد 

جميله مردش عليه وبصت ف الارض

خالد:جميله بصيلي انا بكلمك 

جميله:نعم يا خالد ايوه اخوك كان بيضربني لما كنت بغلط دا الي غاوز تسمعه

خالد:افهم كان بيضربك ليه ومكنتيش بتقولي لي 

جميله:عادي كانت بتكون مشاكل وماما كان الموضوع بالنسبالها عادي

خالد:وعمي عصام

جميله:بابا مره اتخانق مع مصطفى وماما جات وقالتلي متخربيش بيتك دا العادي لاي واحده ست متجوزه

خالد:لا طبعا انا ابويا ممدش ايده على امي طول جوازهم 

جميله:انا مش عاوزه اتكلم ف الموضوع دا اكتر من كده لو سمحت خلينا نجهز جوازة اميره والترتيبات بدون مشاكل وانا شايفه ان الموضوع مش مستاهل 

خالد بوجع:عشان كده كنتي بتخافي مني لما اجي اقربلك 

جميله مش قادره تقوله انه بالعكس هيه بتحس بالامان لما تقربله وخصوصا اما اخدها ف حضنه كانت حاسه ان في سند ليها لكن كل دا ماقدرش تقوله....

خالد:جميله 

جميله:عن اذنك ياخالد 

خالد مسكها من ايديها:مش كل مره تتهربي من اسألتي 

جميله ف سرها:انا مش عاوزه ابقى انا السبب في تحريضك ضد اخوك او مامتك انت بتحبهم وهما كمان بيحبوك 

خالد:ردي عليا 

جميله:صدقني مفيش كلام اقوله غير اني اسكت عشان اعرف اعيش كل الي عاوزاه هو ابني اني اربيه واعلمه واهتم ب صحته معدتش بفكر ف نفسي 

خالد:طب هو ليه مخلفتوش تاني 

جميله:قدر ربنا اني مخلفش غير عمر لاني كان عندي مشاكل ف الرحم ساعت ولادته 

خالد:جميله صدقيني انا مش عاوز اضايقك بس عاوزك تطمنيلي ومتخافيش مني 

جميله:مش بخاف منك يا خالد بس بتجنب التقرب منك لان لو حد شافنا 

خالد:هو اي لوحد شافنا انت مراتي يا جميله 

جميله:متنساش اني كنت مرات اخوك ودا لسه مأثر فيا +ان عمر لو شافنا هيحصل اي لانه ميعرفش ان ابوه مات ولا حتى عارف اني اتجوزتك هو بس فاهم اننا بنام ف اوضتك عشان ناخد بالنا منك ومن صحتك 

خالد:انا عاوزك تقربيلي بكلامك معايا انت جواكي كتير اوي يا جميله وصدقيني لو انت بتفكري انك ممكن تحرضيني على امي  ف شيلي الفكره دي من دماغك ماما لو عملت اي لا يمكن اكرها كفايه انها ربتني بس عاوز لو كل يوم قبل ما تنامي تحكيلي شويه عن نفسك على الاقل علاقتنا لو مش جواز تبقى صداقه 

جميله ابتسمت:ان شاء الله يا خالد عن اذنك 

خالد:الملاك البرئ دا كان بيضرب ومن مين (غمض عينه بوجع)


اميره:حاضر جايه (الباب بيخبط)

اميره:مين حضرتك

***:انا الدكتور عبد الرحمن طه جاي لصديقي الدكتور خالد

هو موجود 

اميره:اه موجود اتفضل 

عبد الرحمن:بسم الله ما شاء الله اي النور دا كله 

احلام:البيت

عبد الرحمن كان قصده على جميله:ها...اه اه البيت جميل ما شاء الله 

تحلام:انا عارفاك انت صديق خالد صح 

عبد الرحمن:ايوه يا طنط 

احلام بضحك:طنط يسلم كلامك بس صغيره عليا اوي طنط دي

عبد الرحمن:يعني انت الي كبيره 

قعدوا يضحكوا وجميله طلعت عشان تدي العلاج لخالد 

عبد الرحمن:اطلعله ولا هو ينزل 

احلام:لا اطلعله اسهل 


عبد الرحمن بيخبط علباب:مش تقول ان في كراميلا ف البلد 

خالد:لم نفسك دي مراتي اطلعي يا جميله برا دلوقتي 

جميله اتكسفت جدا ووشها كله جاب الوان 

عبد الرحمن ضحك:جميله اسم على مسماه فعلا

خالد:اتلم يا حيوان وبعدين اي كراميلا دي 

عبد الرحمن بنفخ:مفيش هو فيه كرميلا زيها ولا هيه واحده بس

خالد رجع لورا:لا مفيش غير جميله واحده بس ف البلد 

عبد الرحمن:حيلك حيلك بس انا زعلان منك كده متعزمنيش 

خالد:انا ادبست دي مرات اخويا الي مات

عبد الرحمن بضحك:احلى تدبيسه دي ولا اي 

خالد ضربه بإيده:اتلم

عبد الرحمن:نرجع بقا لموضعنا 

خالد:احم احم اتفضل يا دكتور

عبد الرحمن:انا الدكتور عبد الرحمن طه دكتور علاج طبيعي وان شاء الله هترجع احسن م الاول 

خالد:اه ونبي يا بودا انا بموت 

عبد الرحمن:عيون بودا انامروقك بس خلي طنط احلام تفضيلي اوضه لاني جايب الاجهزه معايا وكل حاجه هعملك اوضتي مركز علاج طبيعي 

خالد بضحك:يارب يجيب ب فايده 

(سمعوا صوت خناقه واحلام بتزعق)


احلام:طبعا انت الي كرهتيه ف ابوه مش كده يا ست هانم 

جميله عماله تعيط...............


حببت_زوجة_اخي 

البارت السادس 

Mariam_Elshahawy 

احلام بتزعق  

عمر بيطبطب على جميله: متعيطيش يا ماما يا تيته لا والله انا بحب بابا مش بكرهه

عبد الرحمن وخالد نزلوا 

خالد اول ما شاف جميله بتعيط اتعصب جامد: جميله بتعيطي ليه وفيه اي يا ماما 

احلام بزعيق: في ان الهانم بتقول لابنها بابا وحش بابا كزا فيرد خالد بكل تلقائيه و يقولها انا حبيت عمو خالد عن بابا يا ماما 

خالد: انا مش شايف ان في مشكله ف النهايه انا فعلا بقيت زي ابوه 

احلام بنرفزه: عمر مالوش غير اب واحد يا خالد مصطفى مات اه لكن هيفضل ابوه واسمه على اسمه لحد اما يموت وانت (بصت لجميله)  طبعا ما صدقتي...... 

عمر بعيون مدمعه: بابا مات 

جميله: عمر لا يا حبيبي تيته مش قصدها كده 

عمر طلع جري على الاوضه 

خالد: عمر استني... عاجبك كده يا امي ارتحتي 

احلام: انت مش شايف هيه بتعمل اي هتكره الواد ف ابوه 

سالم: ولو كرهه يا احلام اي الي هيحصل قوليلي اي الي هيحصل بعد كده افترضنا انه كرهه هيعمل اي هيغير اسمه ما كده كده مصطفى مات 

خالد: كلامك صح يا بابا وبعديتي اهو عمر عرف استفدي اي انا مش فاهم 


جميله كانت واقفه ورا باب اوضة عمر 

جميله بعياط: عمر افتح يا عمر متوجعش قلبي عليك

عمر عمال يصوت ويكسر ف الحاجه 

جميله: يا حبيبي افتحلي قبل ما تإذي نفسك وحياتي عندك يا عمر افتح 


خالد سمع صوت عياطها وطلع 

احلام: شايف مهتم بيها ازاي يا سالم ربنا ينتقم منها مش عارفه بتعمل اي لعيالي 

سالم: ربنا يهديكي يا احلام تعالي اما نشوف في اي ولا هتفضلي واقفه 


خالد جيه

خالد: متعيطيش يا جميله عمر (بيخبط علباب) افتح يا عمر دي مش تصرفات عيل كبير زيك اطلع يلا 

عمر بعياط: لا مش هفتح خبيتوا عليا لي(وكسر حاجه وبعدين محدش فيهم سمع صوته) 

جميله بصريخ: عمر 

عبد الرحمن: مفيش حل غير اني اكسر الباب ياخالد وسع 

عبد الرحمن كسر الباب وجميله جريت على ابنها لما شافته غرقان ف د**مه 

جميله بصريخ: لا لا عمر اصحي متقطعش قلبي عمر 

خالد: عمر عمر....يلا بينا علمستشفى بسرعه عبدالرحمن خد جميله وعمر وانا هحصلكوا بسرعه 


عبد الرحمن اخد جميله وعمر وركبوا العربيه وخالد حصلهم واميره كانت بتساعده ف الطلوع والنزول 


في المستشفى

جميله بعياط هستيري: انقذلي ابني ارجوك يا دكتور 

دكتور: بسرعه ودوا علعمليات 

جميله وقعت على الارض وفضلت تعيط بانهار 

خالد جيه وراح لجميله 

خالد بوجع عليها: اهدي يا جميله براحه هيبقى كويس ان شاء الله 

احلام: خلصتي على ابني هتخلصي كمان على حفيدي ربنا ينتقم منك يا شيخه 

خالد بحزم: بابا خد ماما واطلعوا برا وهديها 

سالم: تعالي يا احلام اي الي بتقوليه دا 

اميره اتصلت ب شريف وهيه بتعيط 

اميره: ع. عمر يا شريف اتعور جامد وجبناه علمستشفى وهو ف اوضة العمليات 

شريف: طب اهدي انا جاي 


حسن: في اي 

شريف: عمر ف العمليات 

حسن بقلق: لا حول الله يارب يلا يابني 

سمير: استنوا انا جاي معاكوا 

شريف:ما بلاها 

سمير: انت عاوز تأكدلهم المعلومه ولا اي لا طبعا انا لازم اجي معاكوا وصدقني مش هعمل حاجه 


جميله كانت نايمه على رجل خالد وعماله تعيط وخالد بيطبطب عليها وبيقرا قرآن 

الدكتور طلع 

الدكتور: محتاجين د*م ف اسرع وقت مامته او باباه مفيش د*م متاح ف المستشفى حاليا 

جميله قامت وقفت: اا انا يا دكتور مامته هتبرعلوا 

جميله اتبرعت لعمر بدمها 

الدكتور: الحمد لله تخطينا مرحلة الخطر تقدروا تدخلوا تشوفوه 

جميله دخلت جري على ابنها: عمر (بدموع ومسكت ايده) 

احلام وسالم جم بسرعه ليه: عمر حبيبي 

شريف جيه هو وعيلته 

حسن: خير يا سالم عمر بقا كويس

سالم: الحمد لله شوية ويفوق 

خالد مسك ايد جميله الي على ايد عمر 

نظر لها خالد نظرة اطمئنان 

عمر ابتدى يصحى: ماما

جميله: حرام عليك يا عمر كنت هتموتني عليك 

عمر: انا آسف يا ماما مش هكررها تاني 

عاوز تشرب 

عمر: اه 

جميله راحت تجبله مايه بس فجأه اغمى عليها سمير جري على جميله وكانت بين ذراعيه 

سمير: جميله جميله 

خالد طلع على صوته واتعصب جدا انه قريب منها 

خالد: هاتوا الدكتور وبص لسمير نظره تخوف 

حسن: سمير 

سمير: اغم عليها يا بابا 

ودوا جميله اوضة ف المستشفى 

خالد بلهفه: في اي يا دكتور مالها

الدكتور: هيه اتبرعت لحد قبل كدا 

خالد: مش عارف 

الدكتور: التحاليل بتقول انها اتبرعت لحد قبل كده ودا اثر طبعا فيها وخلاها تفقد الوعي هتفضل علمحاليل لمدة يوم لان الي حصل داخطر جدا وكان ممكن يدخلها العنايه المركزه بس ربنا سترها 

خالد....... 



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا




🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close