expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

روايه بائعه السعاده البارت الحادي عشر بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

روايه بائعه السعاده البارت الحادي عشر بقلم ميفو السلطان حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

  كان صوت سليم يعم ارجاد المنزل وصراخه ففزعت والدته وصعدت مسرعه وهنا فتحت والدته الحجره مرعوبه علي صريخه   لترى حياه مرميه بين يديه وهو يبكي.. تعالي يا امي... تعالي..قوليلها اني بحبها قوليلها اني كان غصب عني قوليلها اني مش نضيف زيها.قوليلها انا اتربيت ازاي.. قوليلها اني بذره شيطان ملعون..
 
تعالي قوليلها برضه انك امي واني بعرف احب وبعرف اعشق قوليلها اني طيب مش و$خ زيه قوليلها يا امي انت عارفه انا ايه مش انا طيب وجوايا خير  يا امي هيا هتصدقك عشان بتحبك . اقتربت منه مصعوقه وهيا تبكي ولكنها فاقت مسرعه  ثم امرت الخدم لكي يحضروا الطبيب وجاء سريعا وكانت فريده علي درايه  بكل شيء فكانت تبكي من اجل ابنها ومن اجل تلك المسكينه.. وظل ينتظر  الطبيب علي الجمر  حتى خرج وقال له هي عندها انهيار عصبي بس ان شاء الله انا اديتها مهدئ وهتبقى كويسه ارجو انكم تحاولوا متحملوش على اعصابها حاجه تتعبها.. وظلت فريده بجوارها بعض الوقت وهو ايضا لم يتركها ثم قامت احتضنته وقالت له اصبر يا ابني اصبر انت في يوم غلطت و لازم تستحمل غلطتك ولازم تصبر وتتحمل لان بالصبر يا حبيبي هو اللي  هيرجعهالك هي بتحبك مش ممكن تقدر تسيبك بعد ده كله.. حياه يا ابني طيبه وقلبها ابيض و مش سهل تخرب بنتها وخصوصا وفيه بنت جميله في وسطكم.. قال لها يا امي انا بتحرق من جوايا وحاسس ان انا مااستحقهاش وهنا نهرته وقالت له لو انت بتحبها حقيقي هتعافر وتنحت في الصخر  لحد ما تسامحك الحب يا ابني بيرجع لما بيتسقي بالحب.. الحب يا ابني ما بيجيش الا لما يكون قدامه حب بزياده.. ما حدش يا ابني يقدر يقف قدام اثنين بيحبوا بعض وبيعملوا المستحيل عشان مايسبوش بعض.اديها الامان يابني.. حسسها بامان الدنيا وانك اللي هتسندها وتتحامي فيك ساعتها هترجعلك.. . ثم تركته وذهبت لكي يجلس بجوار حبيبته التي تبدو شاحبه  وهو يبكي ويقول حبيبتي.. انت حبيبتي عشقي الاول والاخير.. انا عارف ان كنت قذر وعملت فيك افظع شيء في الدنيا وهو غدر الحبيب بس اقسم لك اني اتربيت وقلبي اتمزع ميت  حته مره بفقدانك حياتك وروحك ومره بوجودك حيه في حضني  وانا مستني انك ترميني من حياتك.بعد ما حصلت  الفاجعه اخيرا اللي كنت بستناها وعارف انها جايه ماكنتش  اتخيل انها هتكون بالفظاعه دي.. سكاكين الدنيا اتغرزت في قلبي... حبيبتي انا اسف يا حبيبتي اسف يا عمري اسف يا حته من قلبي انت دنيتي وكل ما لي وانا استحاله افرط فيك انا عارف ان انت هتقومي واحده ثانيه وعارف انك ها تعذبيني وعارف انك مجنونه ممكن تتصرفي اي تصرف يؤذيك ويؤذيني بس انا مش هاسمح ابدا انك تبعدي عني ا واخذها في احضانه وظل يمسد على جسدها  وهي في احضانه وغفا من وجعه واضعا يديه علي قلبها يدعو ربه ان يحنن قلبها عليه وتعود اليه وتحاول ان تسامحه.. سبحان الله الانسان مايعرفش قيمه النعمه اللي اما تروح منه....حاولت حياه انت تفيق وكان هناك الم في راسها فظيع يكاد انا يفجره ثم فتحت عينيها لتجد معذبها بجوارها يركن عليها   نصف جالسا يضع يديه عليها شاحب الوجه  ظلت متسمره لبعض الوقت وهي تنظر اليه والالم يدق قلبها.ولا اراديا رفعت يدها لتمرر يدها في شعره . ثم  انسلت بهدوء من بين يدي وجلست على الكرسي بعيدا تنظر اليه  وظلت تفكر  وتفكر وقلبها يعتصر و يعتصر من الالم تحاول ان اتصل الي شيء يريح لها وجع قلبها.. تتسائل هل تظل ستتعذب طول حياتها متذكره ما فعله بها.. ام ترحل عنه وفي هذه الحاله ستنقطع انفاسها  عنها وضعت يديها على قلبها وصدرها وظللت تضغط بشده والدموع تنزل من عينيها محل الالم.. نجح سليم رغم طعنه لها ان يداوي قلبها بعض الشئ وحفر بداخلها كم حنيه وحب تجاهه كان كل شاغله هو زرع حبه وعشقه بداخلها اتقاءً لذلك اليوم حتي يكون شفيعا له عندها... كانت تشهق من الغلب.. حبها وقلبها ماذا تفعل كانت ستجن..وقد طعن هو ايضا وتعذب كثيرا وظلت تفكر في تربيته والمرار اللي شافه كانت ستجن كيف ستبتعد عنه وهيا تعشقه... هنا اتت اليها صور حياتها قبل انت تعرف سليم وتتذكر جدتها حياتها معها وتتذكر شاطئ الصخور  وذلك المحل الضئيل الذي كانت تشعر فيه بالسعاده و هنا احست انها لا تشعر بالاطمئنان بجواره رغم انها تعلم جيدا انها اذا  تركته احساس الموت ببعده  سيفقدها نفسها و يذبحها ولكن ليس لها حيله كانت تتمني ان تبقي وتسامح ولكن حتي كرامتها ابت كانت تتمني ان لا تتذكر وتستمر تنعم بحبه.. كانت تتمني وتتمني ولكن الله اراد شيئا له حكمه في ذلك.. قررت ان تاخذ ابنتها وترحل الي المكان التي كانت تشعر فيه بالاطمئنان  كانت تحتاج الاطمئنان قبل الحب فالمرأه اذا فقدت الامان تركت الدنيا وما فيها.. فالامان عند المراه يسبق الحب فهو ما يجعلها تحب وتعشق.. ومن دون تفكير قامت اتجهت الى حجره ابنتها وحضرت ملابسها طب ثم الي  حجرتها وبدات في تحضير ملابسها البسيطه بدات تضعها في احدى الحقائب وفي تلك اللحظه احس سليم بشيء يتحرك وبعض الاصوات يفتح عيني لم يجد  حبيبته بين يديه قفز بذعر  يبحث عنها فوجدها تقف بجوار الملابس وتنتقي منها بعضها وتضعها في احدى الحقائب هنا قفز سليم مفجوعا كأن لدغته ثعبان وقام اليها مسرعا واتجه اليهاوقلبه سيقفز من ضلوعه.. تماسك واقترب بهدوء وهمس بصوت يملأه الرعب والفزع.. بتعملي ايه يا حياه.. لم ترد عليه واكملت ما كانت تفعله.. وهنا لم يستطع ان يصبر فصرخ وقال انت واخذه هدومك ورايحه على فين.. كانت قد انهت وضع الملابس التي تريدها واغلقت الحقيبه ثم استدارت ونظرت اليه قائله..ماشيه يا سليم.. ماشيه وسايبه روحي معاك.. انت متخيل اني باعمل ايه.. متخيل ان انا ممكن افضل معك دقيقه حتى لو كنت عيشتني في حلم جميل بس كان اصله كذب في كذب.. انا عارفه ان انا همشي وهتتعذب عارف ليه عشان باحبك وبعشقك فقاطعها طب ليه يا قلبي هنحل اللي بينا واسمعيني..قاطعته.. بس بس.. ما اقدرش ابدا اني افضل جنبك انا هاخذ بنتي و هروح اقعد في شقتي اللي انت ذبحتني فيها وهاحاول اعالج نفسي جايز في يوم من الايام اقدر ألم الجرح اللي جوايا.. انت اه جوزي ولك الحق علي بس انا اسفه ما عنديش المقدره اني ابقى زوجه لك..تساقطت دموعها.. انا اه بحبك وماقدرش ابص في وشك بعشقك وبتمني قربك وماقدرش اقرب ولا المسك.. كان هو يتمزق من كلامها فهيا تعترف بعشقه ولكن طعنته نفذت فلا تستطيع ان تتحمل قربه.. هنا استجمعت نفسها واكملت.. بنتك معايا لو عايز تشوفها في اي وقت تعال شوفها انا مش هحوشها عنك هنا اتجه اليها مسرعا ومسك يديها حاولت ان تسحبهم ولكنه قال باصرار انت فاكره ان انا ممكن اسيبك.. انت فاكره ان انا ممكن اقدر اعيش بعيد عنك نظرت اليه ايه هتحبسني هتقول لهم يحبسوني زي ما عملت في نجوان ونهى وتسيبني زي ماسيبتهم مهبولين وماعدوش ينفعو لحاجه... هتحبسني يا سليم بيه عرفني هتعمل ايه.. احني رأسه فهو لا يستطيع ان يجرحها اكثر من ذلك استدارت واخذت حقيبتها لترحل فوقف امامها مره اخرى  وقال.. لو انت فاكره ان انا هاسيبك يبقي بتحلمي.. مش سليم الحديدي اللي يسيب روحه تفارقوا.. ويكون في معلومك انا هاسيبك تهدي واسيبك تروحي بس عشان تفكري وتعرفي ان مكانك بس جوه حضني مكانك بس معايا.. انا عارف انك موجوعه مني وعارف اني ازبل من الزباله في عينك وده حقيقي وعارف الوجع اللي جواك بس اللي جوايا يفوقه الاف المرات.. يكون في معلومك هيا فتره بس اللي هسيبك فيهم وساعتها هيبدا سليم الحديدي طريقه عشان يرجع محبوبته.. اللي بقت روحوا النفس اللي بتنفسه وهو عارف تماما انه روحها هي ايضا.. انا عارف انك زعلانه لا مش زعلانه انت مجروحه متقطعه ما بين رفضك لي وما بين حبك وعشقك ليا الزمن كفيل انه هو يطبطب على قلوبنا كفيل ان هو يريح قلبك ويرجعك لي.. هنا نظرت اليه وقالت انت بتحلم كثير كمل في الحلم اللي انت بتحلم به  واخذ حقيبتها واتجهت الى الخارج لتاخذ ابنتها ولكنه وقف واعطاها فيزته كي تعيش منها فرمتها ارضا وقالت اياك تفكر بس تفكر تديني فلوس.. واتجهت الى غرفه فريده هانم تودعها والتي احسب بالفاجعه فحياه هي السعاده في البيت وابنتها روح هيا روح ذلك البيت.ظلت تتوسلها باكيه فوعدتها ان لا تحرمها ابدا منها وانها وقت ان تريد ان تراها تبعث البنت لها بدات تخرج من الفيلا و اثناء خروجها كان سليم واقفا وقلبه كأن الدنيا كلها جاءت عليه و اثناء خروجها وكلما خطت بعيدا كانت  روحها تنسحب منها وتشعر بانها ذاهبه الى الموت اما هو كان يقف كالصنم وينظر اليها وهي ترحل وظل يردد في نفسه مللي عينيك منها وبص كويس واعرف ان انت السبب اعرف ان روحك وهي بتخرج منك انت اللي عملت فيها كده انت اللي خرجتها من حياتك..عملتك الحقيره انت اللي خليتكو كده.. فعلا ابن ابوك عاصم الحديدي بس هنا تحول وكان وجهه قد  و تجمد وهنا تعهد واقسم انها سترجع مره اخرى وانه سيعيدها  حتى لو كان هذا اخر نفس واخر شيء يفعلوا  وصلت حياه الى بيتها فوجدته مهندما ثم دخلت ووضعت ابنتها داخل الحجره وجلست ثم انهارت في البكاء ولم تستطع ان تكف عن البكاء فقلبها يؤلمها بشده فلا تعرف كيف ستمر عليها الايام وهي بعيده عنه بدات تفكر طب هعيش من غيره ازاي طب انا بحبه اوي بس اعمل ايه.. ارجعله ازاي بعد ماعمل كده.. اه طعنته نجوان والكلام كان صعب عليه وتربيته صعبه.. بس طعنتي بتوجعني هموت وارجعله اعمل ايه يا رب لا عارفه انسي عشقه ولا عارفه ارجع يا ريتك مافتكرتي يا حياه.. ظلت تهذي بغلب شديد  وتذرف الدموع ثم فكرت ماذا ستفعل في حياتها هي وابنتها فقررت ان تحاول لعل قلبها يبرد ببعدها وهيا تكذب علي نفسها قررت ان  تربي ابنتها بصدق بعيده عن جو المؤامرات وتلك المكائد في تلك العائله ولكنها لن تمنعه من رؤيه ابنته فهي ليست تلك الحقيره التي تمنع والدا عن ابنته.. مرت الايام وحياه شبه ميته  وقررت انت تعود لتعمل من اجل انت تعيش هي وابنتها كان معها بعض من ذهب جدتها البسيط فباعته من اجل ان تحصل على بعض المال وهنا بدات ترجع مره اخرى تمارس عملها الذي تعشقه صناعه السعاده التي فقدتها وكان هذا عامل ضئيل ربما يعيد اليها بعض من روحها ابتدت  صنع الفطائر طوال الوقت وتراعي ابنتها ثم اخذتها في حضنها  علي السرير تحاول ان تنام ولكن ابا ان ياتيها النوم وجاءت اليها صور من حياتها مع سليم وهو يسقيها  من عشقه وكلما توالت الصور شعرت بالحزن الشديد فهي تشتاق اليه لانه هو كل حياتها ولكن ليس بيدها شئ فهو من فعل بهم هذا.. كانت الايام تتوالي وكانت تذهب الى المحل و تاخذ معها ابنتها وتنهى بضاعتها واحست بعض الراحه انها بدات تقدر انت تعيل نفسها بعد مرور اسبوع احست بوجعها الشديد وانها غير قادره علي فراقه ومر اسبوعا اخري حتي بدات روحها تنسحب منها واحست ان سليم استسلم واخرجها  من حياته وانه بدا ينساها فبكت وقالت طب اعمل ايه دلوقتي يا رب.. يا رب مش قادره هموت واشوفه... كانت تهذي واذ به يدخل عليها مبتسما  كان شاحبا بعض الشيء وهي ايضا فنظرت اليه ببعض البلاهه ودموعها علي عينيها فاقترب منها متلهفا مالك يا قلبي فنظرت اليه كانها تحلم وهمست قلبي بيوجعني اوي.. فاخذ وجهها بين يديه واحتضنه فاغمضت عينيها (البت سورقت 😁😁 يا جدعان ) ثم فجأه احست بالفزع ودفعته بعيدا واستجمعت نفسها وقلبها سيخرج من ضلوعها وقالت انت بتعمل ايه هنا..(يا بت انت يا بت 😂😂😂) هنا قطب قليلا ثم هز كتفه ولم يرد عليها فاحسن وسيله ان يتحاشي مواجهه غضبها.. اتجه الى ابنته واخذها في احضانه وظل يقبلها وقد احضر لها  الاشياء التي تحبها وهو يدعوها بجنيته الصغيره.. و حياه تنظر اليه بغضب من تهورها وسرحانها واشتياقها له (ماتسامحيه ياختي😏😏😏) وظنت انه اتى ليري ابنته ويجلس معها حتى اتجهت بعيدا و جلست بهدوء وكانت بين الحين والاخر تنظر اليه فهو كل  روحها.. فكانت تشعر بوحشه شديده وكانت تهيم به كل  الوقت اثناء انشغاله لابنته  وترفع عينيها لتملي قلبها منه فهي تعترف مع نفسها انها تحبه وتعشقه ولكنها لا تستطيع ان تكمل معه بعد قتله لها بهذه الطريقه.. مر بعض الوقت وبعض الساعات وبدات هي تتزمر واتجهت اليه وقالت اظن كفايه بقى عشان انت المفروض تمشي ده محل اكل عيش ولما تحب بعد كده تشوف بنتك ابق تعالي خذها وشوفها وبعدين رجعها ثاني.. فضحك سليم بشده واتجه اليها متخطيا اياها واجلس ابنته علي مكانها.. وقال تصدقي فعلا ده محل اكل عيش ماليش حق واقترب بوجهه منها وقال بهيام وعشق  دانا وحش قوي.. وابتعد تاركا اياها تشتعل ثم بدء يشمر قميصه ويبدا في ترتيب المحل وهي تنظر اليه ببعض البلاهه وهو مستمر في ازاله هذا وذاك وترتيب البضائع  فاقتربت منه غاضبه وصرخت.. انت بتعمل ايه لم يرد عليها سليم وظل يكمل ما يفعل اقتربت منه اكثر خبطته في كتفه هو انت ما بتسمعش ما ترد عليا... التفت بهدوء وقال انت عايزه ايه بتكلمي كثير وتلكي ليه انا مش فاضي لك.. انا عايز اشوف شغلي فتحت عينيها عن اخرهم وقالت شغلك 🙄🙄رد عليها ايوه شغلي انا هنا واقف في شغلي.. فصاحت به.. باقول لك ايه الحبتين دول متعملهمش عليا مش عايزه جنان يلا امشي.. ظل يقترب منها وقال لها اعصابك يا ماما تتعبي كده... واكمل الجنان اني امشي.. الجنان اني اسيبك واسيب بنتي.. بس لحد ما نشوف هنحلها ازاي  مقتربا اكثر منها هاحاول اطبطب على قلب حبيبي واخليه يحن ويعرف اني غصب عني... يبقي نستني بقه لحد اما نشوف الجاي ايه.. وتنهد وقال انا بقه قررت اني ادير املاكي بنفسي لحد اما نشوف هنعمل ايه.. نظرت اليه مصعوقه وقالت ملكك... فضحك واقترب منها ومن وجهها قائلا ما هو القمر لما بينسى نعمل له ايه مش انا يا بنتي لي نص المحل.. نظرت اليه برعب شديد لا تصدق ما يفعل وما ينوي ان يفعل حقا.. هو داهيه فقرر انه سيبقى معها في المحل.. لترفع يدها لكي تحذره مقاطعا اياها قائلا اظن الناس واحنا بنتخانق في شكلنا هنبقى وحش قوي خلي الخناق بعدين احنا هيبقى ورانا حاجه غير الخناق.. بس خذي بالك الخناق لازمه مصالحه و انا ما بسيبش حقي فيه والا نسيتي لازما اصالحك وغمز اليه (َمش سهل الواد ده😁😁) احست باشتعال وجدانها وظلت تهز راسها تنظر اليه كانه مجنون قالت غاضبه لو كنت فاكر اللي بتعمله ده هيأثر عليا انت بتحلم رد عليها وقال انا ما قداميش الا اني احلم وطول ما انا باحلم وبصر على حلمي هوصل ان ماكنتش اصلا بعدت عشان اوصل.. بس عارف يا قلبي انك هترجعي لي لان؛ وهنا صمت قليلا واقترب منها مشعلا اياها.. واشاره الى مكان قلبها لان ده بتاعي انا لان ده انا جواه وانا متاكد ان انا جواه.. كانت مبهوته بكلامه وحنيته الزائده التي افتقدتها طول الاسابيع الماضيه.. فنهرت نغسها بشده علي ضعفها.. وقالت هي دي بقى خطتك انك تقعدلي في المحل خلاص عندك المحل اهوه اقعد فيه لحد ماتتخنق ام اشوف اخرتها.. واخذت البنت وركبت عربتها الصغيره وذهبت الى بيتها.. فهتف سعيدا اخرتها تبات ونبات بس اصبري يا حبه قلبي.. كانت قد وصلت الي بيتها لتحس ببعض الرعب كانها تعيش في كابوس لتجده يركن بجسده مربع يديه على ركن من  باب الشقه مبتسما.. فاقتربت منهم.. يا نهارك اسود انت بتعمل ايه هنا انت ايه اللي جابك هنا.. كانت في حاله ذهول واستنكار رد عليها يا بنتي هو الواحد لازم يريح في بيته شويه انت عقلك اتلحس مالك يا حبيبتي فيكي ايه.. نظرت اليه انت اتجننت يا سليم خلاص يلا امشي من هنا اذا كان لك المحل يلا اتفضل امشي وبكره تعال المحل انما تقعد في الشقه لا اتفضل وريني عرض كتافك.. قال لها يا بنتي ما انا لي نصف الشقه انا لي نصف المحل ونصف الشقه يبقي يلا بقه بطلي وجع دماغ عشان هلكان وهموت من الجوع.. هنا احست  بالدوار وادركت ما ينوي ان يفعل.. اقترب منها مسرعا واخذ ابنته ومسك يدها  واخذ شنطتها واخرج منها المفتاح وهي مسلوبه الاراده ثم ادخلهم وضع ابنته وادخلها الى غرفه النوم ليخرج لمحبوبته التي كادت تتساقط من صدمتها وكانت تجيب  الصاله يمينا ويسارا كانت تحس بالجنون بسببه وهو  يقف وراءها ينظر اليها بحب شديد  وعلى وجهه ابتسامه رائعه.. فردت هاتفه..  لو انت فاكر انك هتعيش معي هنا تبقى غلطان اتفضل يلا مع السلامه.. فاخرج من جايبه ورقه وقال لها اظن الملك حلو والواحد برده لما يقعد في ملكه يبقى مرتاح.. ثم جلس  على احد الكراسي  اغمض عينيه ليرتاح قليلا.. لتدبدب في الارض وتشعر بالغيظ الشديد من كتله  الثلج هذه.. صرخت به قوم اطلع بره.. فلم يحرك ساكنا فاقتربت منه وخبطته على كتفه فقام على الفور مما ادي الي ارتدادها بخضه لتترنح فامسكها واشدها اليه وقال.. اظن يا قلبي انا عمري ما عليت صوتي عليكي قبل كده؛ فضغط على خصرها فتأوهت يبقى انت ما تعليش صوتك على ثاني والا ازعلك وانا زعلي وحش وغمز اليها غمزه وقال لها ساعتها هاعقبك والعقاب اظن فاكراه ولا نسيتيه.. هنا ابتعدت وزقته واحست بالدماء تتصاعد اليها وقالت له انت.. انت.. قليل الادب.. فضحك وقال هو فيه احلي من قله الادب.. فدبدبت في الارض واستدارت هاتفه. لو فاكر ان طريقتك دي  هتنفع معايا يبقى بتحلم وتركته ودخلت الى ابنتها وهنا انفجر ضاحكا وكان سعيدا هامسا هتنفع يا حته من قلبي وكان يشعر بها ويشعر باشتعالها وهتف.. ولسه اللعب التقيل جاي يا حبه قلبي ... (اخيرا فيه راجل فهم مش تقليله سيبني َمالكش دعوه بيا يقوم سايبها.. دا ايه البلاوي دي 😅😅😅)
#بائعه_السعاده
#قلم_mevosultan











🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close