القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية زواج بالغصب الأخير حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية زواج بالغصب الأخير حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


انت اتجننت انت بتقول ايه مين ده؟ انا مفيش حد في حياتي انت بتشك فيا

وبانفعال وغضب يملي قلبه

ومال ايه كلامك ده واللي صيانه نفسك عشانه ده مين؟ وعايزني اطلقك معني كلامك ده ايه؟

وهي تحاول الهدوء

انت ازاي تقول كدا انت مش فاهم حاجة انت ابدا مش هتتغير حتى بعد الفترة دي كلها

لسه زي مانت بتحكم علي الناس من غير ماتفهم

وهي تشعر بالغضب منه

كنت غبيه لما صدقت انك هتتغير انت مش هتتغير وانا اللي كنت فاكرة

لتصمت ويهتزا جسدها بانفعال اكثر وهي تبتعد عنه وتبتعد رايقها تحاول الهدوء يعتري قلبها الحزن ودون نفكير منها


تعرف لو سمحت خلينا زي ماحنا يا احمد من غير مشاكل كل واحد يروح لحاله انا هكلم جدي وهاقوله اني مش هقدر اكمل معاك

وهشيل انا كل اللوم ولو عايز يحرمني من الميراث معنديش مشكلة انت بكده هتقدر تتجوز واحدة تانية تقدر تتحمل شكك و طريقه تفكيرك انا وانت مختلفين اووي عن بعض


 


 


شعرت بسمه بالضيق والالم يعتري قلبها من شك احمد بها بعد ا اسعد قلبها بعترف حبه لها لتكمل كلماتها باصرار

وبعدين انا اكمل حياتي مع انسان تاني شايف الناس من غير كذب وخداع أو أتجوز واحد تاني كل واحد حر.

تعمدات بسمة ذكر ارتباطها من شخص آخر أمام احمد ليعترف لها بحبه…. وان يشعر بالغيرة من فكرة ارتباطها بشخص اخر اتمنت ان يمحي تلك النظرة التي امتلت شك

وتشعر بحب احمد وتماسك بها وكانت تريدة أن يتعلم الدرس حتى لا يعود مرة أخرى لنفس الشخص الاناني

و هي تعلم أن يعشقها الان ولكن لا يزال لديه بعض العيوب وتريد بسمه أصالحها

وهي تفكر تتحدث لنفسها

اسفه يا احمد عارفه انك بتحبني بس لازم اخليك تعاني شويا عشان حياتي وحياتك الشك والانانيه ونظرتك للناس لازم تتغير

وبصراحة كان نفسي احس انك بتحبني و غيران عليا وعايزنا نكمل مع بعض عشان بتحبني

عشان شخصي مش عشان رغبتك ف أمتلك جسمي وبس لازم اتأكد

لتخرج من شرودها على صوت احمد وبانفعال وهو يمسك يدها بكل غضب

انت بتقولي ايه ده في المشمش يا بسمة تعرفي المشمش؟

رفعت بسمة وجهها وهي تريد الضحك ولكنها تحاول التمسك وتحاول الافلات من يده

احمد أنا بتكلم بجد ومش بهزر كفاية لحد كده خلينا نبعد وأحنا بنحترم بعض

وقبل ان تكمل بسمه كلماتها كان الهاتف يرن وبسرعه وهي تنفض يدها وكانت المتصله غاده وكانت تريد الاطمئنان عليها وعلى احمد


 


 


لتتجه بسرعه نحو الهاتف وهي ترى رقم المتصل وتجيب بسرعه

الو ايوه يا طنط تعالي بسرعه انت وخالي عشان انا واحمد هنطلق

وبانفعال يتجه اليها احمد وتغيرت ملامح وجهه

انت بتقولي انت اتجننتي

وبتوتر وانفعال وفزع تقوم غاده بالرد

انتي بتقولي ايه يا بنتي ايه حصل ردي عليا

ولكن يأتي صوت احمد بغضب وهو يجذب الهاتف من بين يدها

مفيش حاجة يا ماما مشكلة بسيطة و الهانم عايزة تكبرها

وبقلق اكتر

انا جايلك حالا اهدي بس يا احمد وخلي بسمة تهدي

وبغضب وهو يمسك الهاتف يقوم باغلاق الخط

انت بتقولي ايه طلاق ايه انت اتجننتي انا في حياتي مش هطلقك ولا هفرط فيك انت مراتي وهتفضلي الاخر يوم في عمري مراتي سمعاني

وهو يظهر يتطلع اليها بغضب ولكنه لم يرد ان يكمل تلك المحادثه التي ربما تتطور الى الطلاق بالفعل

ليحاول الهدوء وهو يخرج من الغرفه بسرعه ويقوم باغلاق الباب خلفه بكل قوه وانفعال ويخرج من المنزل باكمله

لتخرج بسمة من غرفتها لتبحث عن احمد بعد ان شعور بالغضب الشديد وهي تؤنب وتلوم نفسها ولكنه احمد متسرع وبالفعل شعرت بالضيق

ولكنها تحب وكانت تريد في تلك اللحظات ان تعترف له بحبها ولكن انفعال احمد وشك بها جعلها تشعر ببعض الالم في قلبها

ابتسمت فجاه وهي تتذكر كلماته وانه يشعر بالغيره الشديده عليها ولا يريد حتى الافتراق عنها

وفي تلك اللحظات يرن جرس الباب لتفتح بسمه بسرعه وظنت ان احمد… وكانت غاده وخالها الذي ضمها اليه

بسمه حبيبتي طمنيني عليك يا حبيبتي في ايه ايه حصل بينك وبين احمد طلاق ايه بعد الشر يا بنتي انا ما صدقت انه

ليصمت وتنظر اليه غاده ولا تريد ان تعلم بسمه بحب احمد لها الا منه وهي وتغمز له بعينها ويفهم بسرعه ولكنه يصمت ويضم بسمه اليه

يا حبيبتي طمنيني في ايه

وهي تضم خالها والدموع تنزل من عينها

انا زعلانه اقوي يا خالي من نفسي ومن احمد


 


 


وهي تبتعد عنه ببعض الخجل

بصراحه ابنك لخبطني خالص يا خالي

وهو يضحك بمكر

حتى انتي كمان هو لخبطك يعني انت تلخبطي وهو يلخبطك وتجيبونا هنا على ملا وشنا ايه حصل

وهي تبتعد عنه وتشير اليهم بالدخول وبالفعل يتوجهون الى الصالون لتجلس غاده ويتطلع اليها الخال بنظره تمتلئ حب

قوليلي يا بسمتي ايه حصل بينك وبين البيه ابني

لتنفجر من البكاء وهي لم تعد تستطيع ان تتحكم في اعصابها ولا مشاعرها

بصراحه كده يا خالي انا بحب ابنك وبموت فيه ومش قادره اعيش من غيره وهو ملخبطني ومش عارفه اعترف له حتى بمشاعري

اني بحبه اصلا من قبل ما نتجوز واني كنت بحلم يكون ليا وبتمنى من ربنا ودلوقتي انا خايفه يكون بس عايز مراته علشان شافني حلوه

ولكن يقاطعها صوت من الخلف يهز اركان قلبها وعقلها

انا بحبك يا غبيه مش عشان انت جميله ولا عشان رغبتي فيكي انت سحرتيني من ساعه ما شفتك

لتلتفت بسمه اليه لتجد احمد يقف خلفها وتلك الملامح الحزينه ترتسم على وجهه ويشعر بالندم لتقف ينتفض قلبها

احمد

ايوه احمد احمد اللي بيحبك وبيتمنى انك ترضي عنه وانك تبقي مراته

لتدمع عيناها وهي تقف تنظر اليه ويقترب احمد منها وهو يتطلع لعينها

اسف ان كنت وجعتك يا بسمه وكنت قولت كلام قاسي انا كنت انسان فعلا سطحي وكنت اناني وكنت مغرور وكنت متكبره

وكنت بشوف ان البنت لازم تكون حلوه وجسمها حلو وتكون ستايل وتكون جميله اووي اووي عشان تعجبني

بس من ساعه ما شفتك وانتي سحرتيني خطفتي قلبي من بين ضلوعي ما بقيتش افكر غير فيكي

ما انكرش اني كنت الاول عايزك علشان رغبتي فيكي وفي جمالك ما كنتش عارف احدد بس دلوقتي انا حاسس بشعور مختلف

ضحكتك بسمتك حتى وانا قاعد معاكي بساعدك وانا بذاكرلك براقب تفاصيلك وانت بتهزري مع اصحابك بغير عليك

بغير عليك من الضحكه اللي بتضحكيها مع غيري بغير وانا شايفك بتتكلمي مع زمايلك مش عايز حد يشوفك ولا يتكلم معاكي غيري


 


 


اتغيرت مش عشانك اتغيرت لاني شفتك بجد انسانه مختلفه كل عاده وحشه بطلتها عشانك… من نفسي ومن جوايا مش عشان اوصلك ولا اثبت لك حاجه والله

بس انت لو عايزه تسيبيني وبتحبي حد تاني انا ما بقتش اناني يا بسمه انا بس غيرت عليكي غيرت انك تكوني لحد غيري

وان راجل غيري يلمسك وتكوني له اوعدك والله لو دلوقتي انت عايزه تطلقي انا هطلقك

وبانفعال وتغيرت ملامح وجهها وهي تنظر اليه تقوم بلكزة على كتفه

انت اتجننت انت بتقول ايه انت ما بتسمعش خالص كده انت اللي غبي على فكره انت ما سمعتنيش وانا بقول اني انا بحبك

ومش قادره اعيش من غيرك واني كنت بحبك حتى من قبل ما اتجوزك وان صنت نفسي واني خفيت وشي بعد عمليه التجميل عشانك

عشان ما حدش يشوفني غيرك وما حدش يطمع فيا والسنين عدة لحد ما بقى عندي 35 سنه وانا مستنياك كنت عارفه انك اصغر مني

كنت عارفه اني مش من البنات اللي ممكن تعجبك بس كان عندي امل في ربنا وكنت بصلي وكنت بدعيلك تبقى ليا كنت هفضل طول عمري هستناك

وبعدين انت غبي لان في الليله اللي كنت بتمنى اكون فيها معاك سمعتك انت وخالي بتتكلموا وسمعت انك مش عايزني وانك مش عايز بنت مشوهه واكبر منك

مش من مستواك ولا البنت اللي تعجبك ما كنتش فاكره انك قلبك قاسي كده يا احمد وانك بتشوف الدنيا في عينك شكل وخداع ونفاق

ليقاطعها وهو يتطلع الى عينها بكل حب

كنت يا بسمه كنت فعل ماضي انا دلوقتي انسان جديد قدامك بيعترفلك بمشاعره وبيقولك انا بحبك وما اقدرش اعيش من غيرك ثانيه واحدة

وبعتذرلك الف مره على كل الم انا كنت السبب فيه وانتظارك السنين دي كلها عشاني وحبك ليا في صمت

ودعائك وانك صنتي نفسك ليا وعشاني الاجمل واحلى لحظه في حياتي هستني اليوم والدقيقه والثانيه اللي هتبقى ليا ارجوك سامحيني واقبليني

وتفاجئت بسمة وهو ينزل على قدمه ويخرج من سرواله علبه صغيره وقفت بسمه مذهولة وانتفض قلب غاده من السعاده وابيه

وهم ينظرون اليه فقد تغير ابنهم الوحيد ليصبح ذاك الشخص الذي يمتلئ قلبه بالحب ليفتح العلبه ويظهر ذاك الخاتم ويتقدم لها احمد


 


 


-تقبلي تتجوزيني يابسمة ارجوك اسعديني وحققي امنيتي

وبتلك النظرة الساحرة

أنا بعترف يا اجمل ابتسامة أني كنت غبي وإنسان اناني مغرور ومتكبر وأنتِ علمتيني في ٣ شهور اللي فاتوا حاجات كتيرة من غير متاخدي بالك

أنا معاكِ بقيت إنسان تاني تقبلي تكملي حياتك معايا ووعد هعملك أحلى فرح وهتكوني أسعد إنسانة في الدنيا

ضحكت والدموع تملي عينها لا تصدق ان احمد يعشقها وان الله قد عوضها بالفعل

وبساخريه يتطلع إليها يضحك

من غير دموع يا بسمتي وبعد اذنك يعني كده قوميني لاني شكلي لزقت في الارض واكمل حبي فيك وانا واقف احسن عشان حتى اكون قريب منك

واحضنك وكده اعمل اللي مش عارف اعملوا وانا لزق في الرض كدا ارحميني بقاا وقولي اه عشان اقوم

ضحكت بسمة وهي تنزل على ركبتيها وهي تحتنضه وبصوت يمتلي حب

انزلك ان يا قلبي اه ومليون اه موافقه

وهي تحتضن بقوه نظرة غاده الى زوجها وهم يشعرون ببعض الخجل وهي تنظر اليه

يلا بينا يا حبيبي علشان الوقت غير مناسب خلي العيال يفرحوا ببعض بلاش نبقى عزول كده وشكلنا وحش يلا بينا هم اصلا مش واخدين بالهم اننا احنا موجو

وقي في صمت وهي تاخذ حقيبتها بهدوء وتخرج من الفيلا هي وزوجها وهم يشعرون بتلك السعاده التي ملات قلبهم بتواجد بسمه واحمد معا

بالفعل اوفي احمد بوعده لها و كان فرح كبير وتجمعت العائله وكان الجميع مذهول من حب احمد البادي عليه والظاهر عليه البسمه

وكان الكثير من بنات العائله يشعرون بالغيره في هذا الوقت فابسمة دائما كانت تخفي هذا الجمال عن الجميع

وفي هذا الوقت ورغم السعاده الا ان الغيره اعترت القلوب ولكن هذا لم يعد يشغل بال احمد او بسمه

لأنهم الان معا سوف يصبحون العائله التي طالما حلمت بها بسمه وبتواجدها مع حب عمرها

ومر أكثر من ١٠ شهور وستمع الجميع الصوت صراخ واجمل فرحة عندم أنجبت بسمة توأم زي القمر يمتلكون جمال بسمة وملامح احمد


 


 


وكان الجميع يشعرون بالسعادة تطلع إليها احمد بكل حب وسعادة تعتري قلبه

انا مش مصدق ان ربنا رزقني بحبك يا احلى واجمل بسمه في الدنيا ودلوقتي كملت عيلتنا بولادنا اللي نوروا حياتنا

ابتسمت بسمة وأنا عيني في عينه وبصوت يمتلي سعادة

انا مش متخيلة قد أيه ربنا كريم وعند العوض محدش عارف أيه ممكن يحصل وفعلًا اللي حلمت بيه واتمنيت ربنا عوضني بيك وبحبك

مكنتش أتخيل أني أحصل عليه خصوصًا بعد كل الوجع ده وانك اتغيرت عشاني بس بس انا سعيدة اووي حقيقي مفيش أحلى من النصيب وترتيب ربنا لنا

انا بحبك اووي يا احمد

وبتلك النظرة الساحرة

وانا بعشقك يا قلب أحمد وكفايه كدا عشان كدا ممكن اخطفك من المستشفى

وبتلك الابتسامة التي ارتسمت على وجهها

الطيب احسن يا ايو حميد ربنا يخليك ليا يا حبيبي يا رب

ويخليك ليا يا احلى بسمة

و ينحني احمد يقبل راسها بحب ويقبل أولادهم بينا احضانها.



النهايه



بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹



اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇


ملك الروايات



لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close