القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية من أجل الانتقام للكاتبة شيماء أشرف الفصل السابع حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية من أجل الانتقام للكاتبة شيماء أشرف الفصل السابع حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رسيل: انا بقى هجبلك ألي هيقلبك قطه يا ايمي...

ايمي بفضول: و ده مين بقى انشاء الله.

اريام: حبيب القلب يا ايمي، لوسيفر...

ايمي بسخرية: هاا. ألعبي غيرها. حبيبي مش في مصر أصلا...

: مين ألي قالك كده، ألتفت الجميع، و شاهدوا شخص يقف بكل غرور و كبرياء، فنطلقت الفتيات...

. : لوسيفررررررررررر، و ذهبوا لأحتضانه.

اريام: واحشتني اوي يا لوسيفر...

اوركيد: كده يا لوسيفر. تيجي مصر و متشوفش زهرتك حبيبتك...

لوسيفر بحنان اخوي: معلش يا قطتي و يا وردتي، غصب عني. و متقلقوش هعوضكم، دا انا متجوزكم و لسه في شهر العسل...

ايمي بغضب: نعم. نعم. متجوز مين يا عينيا.

لوسيفر: ايمي. انتي بتعملي ايه هنا، انا مش سايبك في لندن في شركتك.

ايمي بتوتر: ماهو، ماهو، بصراحه كده انا عامله مشكله.

لوسيفر و رسيل: مشكله...

ايمي: ايوه، الواد الحيوان ألي شبه الجحش جاك. جالي الشركه ابن المجنونه. عاوز يتجوزني، و هددني لو متجوزنيش هيقتلني...

ملك و هي تأخذها بحضنها: يا حبيبتي، يقتلك. بعد الشر عليكي يا بنتي...


رسيل: ازاي يتجرأ و يفكر يعمل معاكي كده...

لوسيفر و قد اصبحت عينيه تشبه الجحيم. : اقسم بالله لو فكر بس يلمس شعره منك لكون مصفي روحه بعد تعذيبه...

ايمي: لا ماهو مش هتلحقوا تعملوا فيه حاجه...

رسيل و قد فهمتها: ايمي، انتي عملتي ايه مع جاك.

ايمي ببرأة: قعدته يومين مع ضرغام. و بعدها خرجته. و قلت ليه لو هتنجوزني.  يبقى ضرغام يعيش معانا و في اوضة واحدة، و قولت ليه لو فكرت تقتله او  تأذيه، هكون نسفاك...

رسيل اريام اوركيد ملك: اييييييييه، قعدتيه مع ضرغام...

لوسيفر و هو يحتضنها: هي دي حبيبتي الطفله.

اريام: استنى بس يا عم، ايمي انتي قعدتيه مع ضرغام.

ايمي بفخر: ايوه قعدته مع حبيبي ضرغام...

رسيل: تصدقي انا اشفق على جاك دلوقتي. ياعيني اكيد جاله انهيار عصبي بسبب ضرغام بتاعك ده...

لوسيفر بغيرة: ايمييييي، متقوليش كلمة حبيبي دي

ليه...

(يا شباب ده ضرغام، حيوان ايمي. راغاي اوي و لسانه متبري منه خالص، ).

إيمي بدلع: حاضر يا حوتي...

لوسيفر بوقاحه: يا بنتي ابعدي عني. قولتلك مستعد اكتب عليكي وقتي بس انتي  ألي رفضه، يبقى استحملي ألي يجرالك مني، (اخس عليكي يا ايمي. بوظ فقر. بقى  المز لوسيفر رفضه انه يتجوزك دلوقتي فقريه، معرفتش اربي. ).

ايمي بخجل: لوسيفر.

اريام: والله صعب عليا جاك، اكيد ضرغام جننه. و مش بعيد شله...

ايمي: انتي هتقوليلي. يا حبت عيني الواد طالع بيكلم نفسه من الأوضه...

اوركيد: اومال هو فين ليه مش معاكي.

ايمي: سيباه في الأوتيل، بيقول انه هينام، عشان كده سبته.

سليم: مش تفهمونا يا بنات ايه ألي بيحصل هنا.

رسيل: ده لوسيفر يا بابا انا و هو صحاب من زمان، و يبقى الحوت، و خطيبته دي زي ماقولتلك يا بابا صحبتي ايمي. و تبقى ذئب الأقتصاد...

سليم: اتشرفت بيكم يا ولاد، اكيد اعرفهم. شركة الذئب بنصدر منها حاجات. و شركة الحوت معانا بصفقه.

اريام: اما ضرغام ده فهو يبقى الببغاء بتاع ايمي، بس ايه ببغاء مسحوب من لسانه.

لوسيفر و اول ما شاف ملك: ملاكي الصغير، واحشتيني، و كان لسه هايروح يحضن ملك، و لكن لقى من يشدها و يأخذها بأحضانه.

سليم بغيرة: ابعد يا حبيبي بدل مخليك جثه مكانك كده.

لوسيفر بغيظ: بقى الحوت انت هتخليه جثه مكانه.

سليم بغرو: و متنساش اني ملك الأقتصاد يا حلو، عشان كده متقربش من جنيتي تاني سامع.

ملك: خلاص يا سليم. ده ابني بردو. الله.

سليم بغيرة و همس في اذنها: طب لمي نفسك بدل ما أخدك و نجيب الأبن ده يشرف  لينا بعد تسع شهور. انا مجنون و اعملها، و هنا ملك وجهاها احمر و سكتت  تماما، و بعدها قالت ايمي...

ايمي: ايه يا رسيل مش هتعرفينا بباقي العائلة.

رسيل: اااه اكيد، حضرته عادل بيه والد بابا، و حضرتها جدتي زينب والدة  بابا، و حضرته عمي عمر اخو بابا الكبير، و دي مدام ناديه و في مقام خالتو.  مرات عمي عمر و صديقة ماما، و دول اولادهم الياس القيصر و ايان النمر، و  حضرته مهاب بيه اخو بابا التؤام، و دي مراته فريدة هانم، و دول ولاده سرين و  مازن.

ايمي بمشاكسه: سردين، ايه الأسم ده. هو مش ده اسم سمك بايظ بردو...

سرين: اسم سرين، س. ر، ييي. ن، احفظيه بقى.

فريدة بهدوء مصطنع: اهدي يا سرين، متعمليش عقلك بيهم...

سرين: حاضر يا ماما، ثم قربت بتجاه لوسيفر و مدت ايديها ليه، بس لقت من يشد يديها و يقترب منها، و هي ايمي.

ايمي بفحيح افعى. و تهمس بأذنها: لو فكرتي بس انك تقربي منه. هدفعك التمن غالي اوي، ده مش من ألي بتلفي عليهم و تلعبي بيهم، سامعه...

ابتعد سرين عنها و هي تنظر لها بكره شديد، و ابتعدت عنها، فأقترب لوسيفر من ايمي و قال في اذنها...

لوسيفر: ماتسبيها يا ايمي تتعرف عليا. هيحصل ايه يعني...

ايمي يغيرة: صدقني يا لوسيفر ألي تفكر تقرب منك انسفها من على وش الدنيا،  انت بتاعي انا و بس، و لو فكرت يا حبيبي تلعب بديلك، هقطعك حتت صغيرة و  اكلك على الغداء، و البنت ألي تفكر تبصلك هتجنن عليها و انفخها ماشي...

لوسيفر بضحك: هههههههههه، حبيبي انا الغيورة...

اريام بفضول: هو انتوا بتقولوا ايه هاااا. عارفوني...

لوسيفر: ملكيش فيه، خليكي في نفسك يا بت يا حشريه انتي.

اريام بغيظ: بقى انا حشريه يا حيطه سد انت...

ايمي: بس يا ماما ملكيش دعوة بلوسيفر، و بدأت ايمي و اريام بالمشاجرة. و هذا ادى إلى صداع الكل من يسمعهم...

رسيل بصراخ: بااااااااااس، كلمه زيادة و هقتلكم، اتفضلوا يلا على السفرة للفطار...

ايمي و اريام: حح، حاضر. و جريوا ناحية السفرة، و ذهب الجميع لكي يفطروا و هم يضحكوا على البهجه ألي دخلت القصر بعد زمن من السكوت...

اوركيد: صحيح يا رسيل عملتي ايه في القريه السياحيه الجديدة...

رسيل: المدير هناك قالي ان الشغل ألي فيها خلص. و نقدر دلوقتي نستلمها...

لوسيفر: يااااااه. انا متشوق اشوف القرية دي، بس انا عاوز اعرف انتي ليه سمتيها. جنية الملك...

الكل بص ناحية رسيل و الفضول يتأكلهم، و بذات الياس، عاوز يعرف ليه الأسم ده...

رسيل: سميتها جنية الملك، انا بهديها لبابا و لماما. عشان قصة حبهم الجميله...

سليم: بجد يا رسيل، عملاها بالأسم ده.

رسيل ببتسامه: طبعا يا بابا انا معنديش اغلى منكم.

ملك: ربنا يخليكي لينا و ميحرمناش منك انتي و اخواتك أبدا...

اوركيد بضحك: و نبي يا لوكه يا عسل انتي ادعيلي اتجوز رودرا الواد ابو عضلات القمر ده.

اريام بدراما: و انا يا لوكه عاوزة اتجوز اومكارا...

مازن بغضب لا يعرف سببه: و مين رودرا ده يا حلوه.

اوركيد: اسكت يا مازن، رودرا ده بطل المسلسل الهندي بتاع للعشق جنون. بس ايه مز اوي، بموت فيه...

مازن: اااااه قولتيلي طب لما تتفرجي عليه قوليلي...

اوركيد: ليه هتتفرج معايا.

مازن: لا يا وردة. هكسر التلفزيون على دماغك...

الحميع: ههههههههههههههههه...

ايان: و انتي يا انسه اريام، عاوزة تتجوزي اومير ده ألي حباه...

اريام: لو سمحت هو اسمه اومكارا، مش اومير، و كمان ايوه عاوزة اتجوزة، ده رسام و شاعر. و امور خالص.

ايان: مازن، لما تشوفهم و هما ليتفرجوا على المسلسل ده ناديلي عشان اجي الكسر التلفزيون معاك على دماغكم...

اريام بطفوليه: طب هي يعني جت عليا، طب ما رسيل بتحب شيفاي، و هنا سمع  الجميع تكسير لكوب من الزجاج و بصوا ناحية الصوت. و لقوا الياس من يكسر  الكوب بداخل يده و ايده بتنزف، و في ازاز دخل في ايده...

نادية بخوف: الياس، ابني ايدك بتنزف يا حبيبي...

الياس بهدوء عكس النيران التي بداخله. بسبب معرفته ان نجمته. بتحب حد. : متقلقيش يا ماما ده جرح بسيط...

عمر: ازاي يا ابني، انت ايدك بتنزف جامد.

الياس و هو يقوم و يرحل: متقلقش يا بابا، انا هاربطه و خلاص، و خرج الياس من غرفة الطعام، فقالت رسيل.

رسيل: طب انا هقوم انا كمان، و قامت رسيل سريعا، و قال قبل ما تمشي، :  اه اريام قولي ليهم على ألي قولته ليكي، و خرجت رسيل سريعا و ذهبت بتجاه  غرفة الياس...

ايمي: قوليلي بقى يا اريام. القريه السياحيه دي فين.

فريدة بسخريه: ايوه عاملين القريه دي فين بضبط.

اريام بتفاجئ مصطنع: ايه ده يا انطي انتي متعرفيش ان اختي عملاها في الغردقه، بس ايه تحفه...

زينب: بجد يا اريام و ياترى المنتجع ده حلو.

اريام ببتسامه: طبعا حلوه يا تيته، دي تحفه متصممه بشكل رائع، لازم تشوفيها.

عادل بحزن لأنه من اول لقاء كان يعاملهم بطريقة سيئه: و طب و انا يا اريام،  جدو ينفع يشوفها، اريام نظرت ناحية جدها، ثم ابتسمت و قالت.

اريام: طبعا يا احلى جدو. هتشوفها. لأن رسيل عزماكم كلكم على اجازة هناك لمدة شهر...

مهاب: ازاي. طب و شغلنا...

اوركيد: متقلقش يا استاذ مهاب. رسيل هتكلف بناس موثقين بيهم و من افضل  الأشخاص عندنا. هايمسكوا الشركات بتاعتنا و بتاعتكم لحاد ما نرجع...

سرين: و انتي فاكره اننا هنثق في رسيل هانم دي. انها تمسك شركات عالتنا...

سليم: احب اوضحلك حاجه يا سرين ان ألي بتتكلمي عليها دي تبقى بنتي، و مش حد  غريب عشان منأمنش ليها، ثانيا هي بنت العائلة دي زيها زيك. انتي سمعاني.

سرين: شايف يا بابا. عمي سليم بيقارني برسيل ازاي.

مهاب: اسكتي يا سرين بقى ايه متعبتيش من حقدك ده، و كمان انا واثق فيها،  و كمان الأمر ده لبابا مش ليكي انتي عشان تأمري. سامعه. و كمان انتي من  امتى بتدخلي في شغلنا...

عادل: و انا موافق على ألي رسيل اقترحته. و هنسافر للقرية نشوفها...

سرين و هي تقوم: براحتكم اعملوا ألي تعملوه انا طالعه اوضتي، و خرجت سرين و صعدت لأوضتها و لكن تذكرت الياس و قررت الذهاب له...

اما عند الياس. كان في اوضته. و كان بيحاول يخرج الأزاز من ايده، و لكن  لقى من يسحب يده و يمسكها بداله، رفع نظره ووجدها من يعشقها و مهووس بها.  من اوصلته لهذه الحالة. انها نجمته من سرقة قلبه. و لكن تذكر ما سمعه و  انها تحب رجل غيره، فقال.

الياس بغيرة: انتي بتعملي ايه هنا...

رسيل بهدوء: الياس اهدى و كمان سبني عشان اخرج الأزاز من ايدك و  اعقمهالك عشان متلتهبش. و على فكره انا هغير تصميم اوضتك. مينفعش اخليها  كلها اسود في اسود كده...

(اوضة الياس، ، ).

الياس بغضب: و انا مش عاوز منك حاجه. خليكي في شيفاي بتاعك ده يا هانم...

رسيل بضحك سحرت عاشقها: ههههههههههه، بقى انت بتغير من ممثل يا الياس، ده مجرد اعجاب بشخصيته في المسلسل بس...

الياس و هو يمسكها بيده السليمه و ينظر بعينيها: حتى لو نظره. مش عاوز اشوف الأعجاب ده انتي سامعه و ألا هتصرف تصرف مش هيعجبك...

رسيل: حاضر يا الياثي...

الياس: حتى لو ج، انتي قولتي ايه...

رسيل: الياثي. ايوه انا فكره طفولتنا يا الياس. افتكرتها لما رجعت هنا. و شوفت كل الأماكن ألي كانت بتجمعنا احنا الأتنين...

الياس بفرحه: بجد يا نجمتي، يعني انتي فاكره كل طفولتك ألي قدناها سوا...

رسيل: طبعا يا الياس، انت حب طفولتي. و حب شبابي. و حب كبري. و حب الأبدي، و  بس. و محدش ليه حب في قلبي غيرك لأنك ملكه من زمان اوي...

الياس: و ليه يا رسيل مقولتيش ليا، بس انتي لحقتي تحبييني كده. و بس من فكرة انك شوفتي كام لحظه من طفولتنا...

رسيل: بصراحه، انا محبتكش من شويه وخلاص، لا. انا حبيتك من اول مره شوفتك  في شركتك. لما كنت ضدك في اول منافسه ما بينا في المناقصه، حبيتك. حبيت  نظرت عينيك. حبيت ثقتك. حبيت برودك. قوتك. لكن قبل كل ده. حبيت قلبك.

الياس بذهول: و انتي ازاي شوفتيني عاون اريام هي ألي كانت حاضره...

رسيل: ماهو كان في كاميرات في اوضة الأجتماعات عشان احضر في نفس الوقت. و  شوفتك و ساعتها سحرتني و خطفت قلبي، و من وقتها و انا براقبك. و بعشق كل  تفصيله فيك.

الياس بحب: و انا بعشقك يا نجمتي. بعشقك يا نجمه كانت صعب الوصول ليها. و  انا اتملكتها و حطتها جوايا. جوى قلبي. و قفلت عليها بعشقي و غرامي بيها...

رسيل: بحبك...

الياس: انا، انتي قولتي ايه...

رسيل: بحبك، ب، و لم تكمل كلامها بسبب انقضاض الياس عليها. يقبل شفتيها  بكل حب و عشق و قوة، لا يصدق ان من يعشقها تبادله نفس الشعور. كان يظن انها  نسته و لا تتذكر حبه لها، لكن صغيرته واضح انها كانت تعشقه من زمان، واضح  انها كانت تكن له الكثير من المشاعر، دلوقتي مفيش قوة على الدنيا هتمنعه من  حبيبته. غير ربنا و بس. لن يتخلى على من عشقها و احبها بحياته، سوفه تصبح  له وحده فقط، اما رسيل، فكانت لا تصدق انه يحبها، كانت تحسب انه سوفه يتزوج  هذه السردين، هكذا سمعت، و لكنها الأعصار لن تسكت، حمدت ربنا كثير. انه  فرح قبلها. و خلى من تعشقه و تكن له المشاعر يبادلها نفس الشعور، و لكن زي  ما بتقولوا. مافيش حاجه بدوم على حالها، لأن في الوقت ده داخلت سرين، و رأت  الوضع الذي بين الياس و رسيل، و هو ان رسيل نصفها على السرير و نصف الأخر  خارجه. و الياس يقبلها. بنهم شديدا، فأعتلاها الغضب و الحقد و الكره اتجاه  رسيل، و قالت.

سرين بغضب: اييييه قلة الأدب و المسخره دي، و هنا فاقت رسيل و الياس و  ابتعد الياس عن رسيل، و حول نظره بتجاه سرين ببرود. ولا كأنه فعل شيئ. و  قال.

الياس ببرود: انتي ازاي يا انسه تدخلي اوضتي من غير ما تخبطي، ايه مش شايفه الباب.

سرين بعصبيه: لا واللهي يعني ايه ازاي. ده من حقي انا هبقى خطيبتك. و كمان.  الهانم ضحكت عليك بأيه هاااا، ماهو اكيد كانت مع، و لكن هنا طلقت سرين  صفعه، أخرجت الدماء من جانب فمها...

الياس بغضب جحيمي: اياك يا تفكري تقولي كلمه عن رسيل، انتي سامعه، اما  حكاية خطيبتي و كده. فأنتي مش تهميني. و مفيش مخلوق على الأرض يجبرني على  حاجه. اما رسيل دي. هتبقى مراتي. و ام عيالي، و مش هتجوز غيرها. عشان  بحبها...

سرين و هي تمسك مكان الصفعه: انت بتضربني، بتضربني يا الياس عشان واحدة زي دي...

الياس: ألي انتي بتتكلمي عنها دي، هتبقى مراتي. يعني ألي يفكر يمسها  بالسوء، افعصه بأيدي، سامعه، اتفضلي برااا، و اكمل بصراخ ارعبها،  برااااااااا...

سرين و هي تخرج: ماشي يا الياس، و حياة القلم ألي خظته ده لأدفعك التمن غالي اوي، و خرجت.

رسيل: مكنش ليه لزوم انك تعمل كده يا الياس، هي عندها حق. لأن مكنش لازم  اخليك تعمل ألي عملته معايا ده، اقترب منها الياس و امسكها بتملك من وسطها،  و نظر لعينيها...

الياس بحب: اياكي تقولي على نفسك كده، انتي احسن واحدة شفتها في حياتي، و  كمان انا هتجوزك يا رسيل. هتكوني مراتي حلالي، و ليا لوحدي. و ساعتها محدش  هايستجرى يقول عليكي كلمه واحدة...

رسيل و هي تبعده و قالت بجدية...

رسيل: لا يا الياس، مش معنى اننا هنتجوز ده يديك انك تقرب مني بطريقة دي،  متنساش ان ده حرام. لما ابقى مراتك و حلال لسك تبقى تعمل ده كله لكن طول ما  انا مش مراتك مينفعش تقرب مني بطريقة دي...

الياس بندم: معاكي حق يا نجمتي انا اسف على ألي عملته، و صدقيني هحافظ عليكي لحاد ما تبقي مراتي.

رسيل ببتسامه: بحبك يا الياس. بحبك.

الياس و هو يبعد خصله من شعرها: و انا بعشقك يا روح الياس، و مش بحب حد غيرك. انتي تملكتي كل ألي جوايا خلاص...

رسيل: الياس انا عاوزة اقولك انا جيت هنا عشان ايه. عاوزة اقولك السبب الحقيقي...

الياس: قولي يا رسيل سمعك...

رسيل: بس الأول اعقملك جرحك. و مش عاوزة اعتراض، و بدأت رسيل بتعقيم جرحه، و بعدها انتهت...

الياس: خلاص خلصتي قوليلي بقى في ايه...

و بدأت رسيل تحكي لألياس. عن فريدة و ألي عملته. و ان كفلت لوسيفر يعرفلها  مكان محمود ده. و ان فريدة بتخون عمها و بنتها عايشه حياتها...

الياس بعضب: والله لأشرب من دمهم. و من كل واحد بعدني عنك...

رسيل: حبيبي اهدى. انا مش هنتقم كده، لازم بهدوء.

الياس بهدوء: حاضر يا روحي اوعدك اني هقف جمبك و هدعمك في كل خطوه ليكي،  و لم يكمل الياس كلامه. بسبب ان اوركيد اندفعت للداخل و هي تقول.

اوركيد بدموع: رسيييييل، ألحقي، اريام بتموت...



الفصل الثامن من هنا



بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺

الصفحه الرئيسيه للمدونه من هنا

🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹


اللي عاوز باقي الروايه يعمل متابعه لصفحتي من هنا 👇👇

ملك الروايات


لعيونكم متابعيني ادخلوا بسرعه


👇👇👇👇👇


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close