القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق العقرب الفصل الأخير بقلم الكاتبه المميزه رواية عشق العقرب البارت الأخير بقلم الكاتبه المميزه

 رواية عشق العقرب الفصل الأخير بقلم الكاتبه المميزه 

رواية عشق العقرب البارت الأخير بقلم الكاتبه المميزه 

رواية عشق العقرب الجزء الأخير بقلم الكاتبه المميزه 

رواية عشق العقرب الفصل الأخير بقلم الكاتبه المميزه 


رحيم وهو يوضع يده على رجل تماره 

لكن تمارا ما اديتهوش فرصه يتكلم صرخت اول ما احط ايده على رجلها

هي اول ما صرخت رحيم شال ايده من على رجلها بسرعه دي

وحاول يهديها وقال لها ما تخفيش اهدي يا تمارا انا مش هعمل لك حاجه انا جاي اتاسف ليكي يا ريت تسامحيني


تمارا فضلت  مخبيه وشها  في رجليها  مش عايزه تبص لرحيم 


رحيم حاول يقرب منها الوضع ايدي على شعرها بلطف وهدوء

والله اسمحي لي ياتمارا افهمك بس اديني فرصه اخيره 


وانا والله هفهمك كل حاجه واصلح اي حاجه انا غلطت فيها انا كنت فاهم غلط صدقيني واي حاجه عملتها عشان انا كنت فاهم غلط افهمي بس انت مني  الصح عشان تعرفي تسامحيني

طبعا تماره ساكته ما بتردش

رحيم قال لها انت هتفضلي ساكته كده يا تمارا قولي حاجه ردي عليا


تماره في اللحظه دي خرجت عن سكوتها وصمتها

بس خرجت بالصريخ مش بالكلام

بدات تصرخ وتقول له ابعد عني ابعد عني انا بكرهك يا رحيم مش عايزه اسمع منك حاجه وافرد ان انا اديتك فرصه وسبتك تتكلم وسمعتك وسبتك تدافع عن نفسك وسيبتك تشرح لي الموضوع كلامك ده هينستيني اللي انت عملته فيا كلامك هيخليني اسامحك هخلني احبك 

هيخليني اطيق ابص لك هيخليني احس ان انت بني ادم لو مره واحده لا يا رحيم ما تحاولش انا بكرهك ومش عايز اشوفك لو عايز تعمل فيها معروف بجد اقت.لني وريحني. من حياتي انا كرهت حياتي وكرهت نفسي بسببك

ما تحاولش تقول حاجه يا رحيم ما تحاولش تعمل فيها دور الهادي البريء خلاص انا اتعودت منك انك شيطان عمري ما هسمعك مهما بعمل مش هسمعك يا رحيم لان اللي انت عملته فيه مكنش شويه 


رحيم.. وهو يحاول ان يقرب منها ويطبطب عليها اصلح كل حاجه والله يا تمارا هنبدا حياه جديده مع بعض اعمل لك كل اللي انت عايزاه وارجع لك فلوسك وارجع لك شركتك واديك فلوسي كمان انا مش عايزه

تمارا وهي ترفع وشها من رجليها وتصرخ فيه وتقول له

فلوس ايه فلوسك دي هترجعني زي ما كنت الاول هترجع لي الكرامه اللي انت دوست عليها هترجع لي شرف اللي انت اخذته غصب عني هترجع لي ايه ولا ايه يا رحيم مش عايزه منك اسف ومش عايزه منك فلوس مش عايزه اشوفك قدامي انا بكرهك يا رحيم بكرهك

رحيم انا عمري في حياتي ما حبيت حد قدك يا تمارا واكيد انت عارفه كده انا حللتك ليا وحرمتك على الجميع حبستك في قصري عشاني انا عمري ما اتحملت حد يبص لك وانت عارفه كده انت عارفه ان انا حبيتك يا تمارا

تمارا.. ده مش حب يا رحيم ما تضحكش على نفسك ده مرض

رحيم

لو نصيبي اعيش مريض بحبك انا موافق


تمارا وهي تقرب عليه وتشد المس*دس منه 

المس*دس طبعا رايحين كان حطه على كتفه كده اللي هو بيبقى حزم المس*دس ده

تمارا اقتلني وربحني لو عايزني اسمحك موتني عشان تيجي في الاخر هتطلب السماح من ربنا مش مني لان عمري ما هسامحك يا رحيم عمري اللي انت عملته فيا ما كانش شويه من ضرب الاهانه اغ.تصاب كل حاجه


شايفك ج.سمي ه عامل ازاي من معاملتك من ضربك من اهانتك 

وهي تشق  ملابسها علشان اثار الضرب بيبان لرحيم


رحيم ودموع تنزل من عينه لما شاف اثار ضرب على جسمها مع ان هو اللي ضاربها بس قبل كده كان معمي ما كانش شايف حاجه غير ان هو ياخذ تاره منها 

تمارا وضحكه مصحوبه بدموع بتعيط يا رحيم دلوقتي بتعيط

كانت في رقه قلبك دي وانا بصريخ واطلب منك الرحمه انا بوست رجلك عشان تسيبني وعشان ترحمني وانت ما فيش فايده قلبك ايه كان حجر دلوقتي جايه عايز مني ايه يارحيم 


رحيم..سامحني ياتمارا مش عايز غير كده 

تمارا..اسفه طلبك مرفوض  

وهي تمد يدها له وتقول له خد اديني رصاصه الرحمه وريحني


رحيم اتاكد دلوقتي ان تمارا مش هتسامحه شد منها المسدس وبدات ترتفع طبقه صوته وقال لها

اسمعي يا بنت البيه طالما انت رافضه السماح انت مين دلوقتي اعتبري نفسك حره طليقه

فلوسك اللي اخذتها منك هرجعها لكم بزياده

ردت تماره بصريخ قلت لك مش عايزه فلوس 

رحيم صوته يعلى صوتها

اسكتي وانا بتكلم فلوسك وهتاخديها انا ما بيفرقش معايا فلوس عاوزينك كلك على بعضك فلوس لو عايزه

وليك عند الامان يا تمارا من اي حد في الدنيا

تمارا بدموع الدنيا كلها امان بالنسبه لي الا انت يا رحيم تعرف تحميني من نفسك لو عرفت تحميني من نفسك وقتها ممكن اسامحك

رحيم.. هدومك عندك غير هدومك وقصرك انا امرت انه يجهز ويرجع احسن من الاول

تمارا وهي تقطع كلام رحيم

لا مش عايزه ارجع قصري انا عايز اسافر بره مصر احتمال يمكن اقدر انسى اللي انا عشته معاك هنا

رحيم.. هتروحي فين

تمارا ملكش دعوه اروح مكان مروح اي مكان بعيد عنك امان ليا


رحيم. لو عايز اطمن عليك اطمن عليك ازاي

تمارا وهو رحيم الاسيوطي هيغلب 

رحيم. تمام شوفي عايزه تسافري فين مجرد ثواني تذكره الطيران وفلوسك كلها تكون اتحولت لك في البلد اللي انت عايزه تسافري فيها

تمارا..هزت دماغها وقالت طيب 

رحيم انا بره لو عوزتي  حاجه

تمارا وهي متردده بخصوص موضوع الجواز اللي انت كنت بتقول له الظابط عليه والعقد اللي معاك ده

رحيم كان كلام عشان اخرجك من الورطه اللي انت فيها

عشان اقدر اخدك معايا من غير ما حد يحوشني

وعموما الورقه عندك في الدرج ممكن تحرقيها

وهو يشاور على الدرج اللي جنب السرير

فتحت الدرج مسرعه لقت  الورقه فعلا 

رحيم طبعا كده اتاكدتي عايزه حاجه ثانيه قبل ما اخرج

تمارا.. على فكره دينا بتحبك حاول تحبها لانها تستاهل ومهما تلف وتدور مش هتلاقي حد يحبك  الحب ده


مش مهم مين بيحبني يا تمارا المهم انا بحب مين تمارا بس انت ما حبتنيش يارحيم 

رحيم وهو يحاول ان يتكلم 

سبقته تمارا وقالت صدقني يا رحيم واسمعني انت ما حبتنيش


دينا بتحبك وتستاهل انك تفضل جنبها

رحيم حاضر هشوف الموضوع ده تحبي تطلبي حاجه تاني قبل ما اخرج

تمارا ايوه انا هسافر باريس

يا ريت تحجز تذكره طيران اول تذكره طيران لباريس


رحيم امرك يا بنت البيه واعتبر انك هتلاقي حساب مفتوح ليكي فيه كل فلوسك وزياده 

تمارا..تمام 

اتفضل عشان اغير هدومي

خرج رحيم والدموع ماليه عليه اول ما فتح الاوضه لقا دينا  قدامه

بدون كلام وبدون اي نقاش اترمى في حضنها وعينه بدات تدمع وقال لها سامحيني يا دينا انا اسف انك حبتيني ده ذنبك الوحيد يا ريت تسامحيني وانا اوعدك ان انا هعوضك عن كل اللي فات دينا ودموعها بتنزل وهي تحاول ان تضم رحيم

وجودك جمبي ده احلى عوض في الدنيا يا رحيم انا فعلا بحبك


المشهد ده فضل لثواني

علي خروج تماره من الاوضه كانت غيرت هدومها

اول ما رحيم شفاها بدا يمسح دموعه

لكن دموع دينا كانت  موجوده لسه

دينا وهي تحاول ان تمسك نفسها وتقرب من تمارا وتقول لها شكرا قوي يا تمارا انك سبت لي جوزي

تمارا انا شكرا قوي على كل حاجه انت عملتيها معايا انا عمري ما انسى لك الجميل ده خلاص يا دينا

دينا انا ما عملتش حاجه

تمارا لا عملت معايا كل حاجه حلوه وعرضت حياتك للخطر عشان تساعديني

دينا لو حابه فعلا ترد لي الجميل يا ريت تسامحي رحيم

او تحاولي حتى تصفي مين يمه

تمارا.. صدقيني يا دينا احاول عشان خاطرك انت وهحاول اكتر لما الاقي جنبك لان انت فعلا تستاهلي ان هو يبقى جنبك لان انت بتحبيه وهسامحه اكيد لما الاقيه بيحبك

دينا حضنت  تمارا جامد قبل ما تمشي هتوحشني ياتمارا 

تمارا قربت من  رحيم وقالت له خلي بالك من دينا هي بتحبك وتستاهل انك تفضل جنبها

رحيم هز راسه بالموافقه وقال لها حاضر وانت كمان خلي بالك من نفسك

ونادي على حسن وقال له مع تماره لحد المطار

طبعا طبعا رحيم كان بلغ حسن ان هو يحجز لتماره تذكره طيران علي أول طياره  الي  باريس

وحول لها كل فلوسها في حساب هناك

حسن قال له حاضر يا رحيم اتفضل يا تمارا

تمارا قالت لحسن شكرا يا حسن على اللي انت عملته معايا

حسن ما فيش اي حاجه يا تمارا خلي بالك من نفسك

على دخول سما سامحيني يا تمارا انا اسفه انا ما كنتش فاهمه حاجه صدقيني

تمارا مسامحاك يا سما وهي تضع ايدها على كتف سما

بصيت لهم جميعا وقالت لهم اشوفكم على خير

وخرجت تماره وسافرت لباريس وبدات حياتها جديده هناك

وحاولت تنسي الا  رحيم عملوا فيها

ورحيم عاش مع دينا وحاول يحب دينا حاجه جديده مع دينا وحاول ينسى تمارا


وهنا وخلصت حكايتنا وما حدش يقول لي كنت رجعت مره لرحيم لانه ما كانش بعد كل اللي رحيم عمله

عشان انا عمري ما ارضى بالذل للست 

وهي تبدا حياتها جديده

وهو هيبدا حياته مع دينا ودينا بتحب رحيم وتستاهل انها تفضل معاه ورحيم اتغير عشان خاطر دينا

وتمارا هي كمان بدات شغل جديد وبدات حياه وتوته توته وخلصت الحدوته حلوه ولا ملتوته


تمت


بداية الروايه من هنا


مجمع الروايات الكامله من هناااا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close