القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حلال الأسد الفصل التاسع بقلم اسماء حبيب

 رواية حلال الأسد الفصل التاسع بقلم اسماء حبيب 

رواية حلال الأسد الفصل التاسع بقلم اسماء حبيب 


«« 💥 Part 9 💥 »» 

سيف كان نازل وولدته كانت طلعه السلم واسد خارج بعد ما اخد الجهاز بتاعه ورايح الشركه.

سيف بغضب،،،، اسسسسسسسد.

نجوه بخوف من لهجه وشكل سيف وهو بيوقف اسد انه يخرج.

نجوه كانت بتمسك أيده علشان مش يتحرك لي أسد وتحصل مشده بنها.

سيف فك ايده ونزل علي السلم بعصبيه وراح نحيه اسد وفجأه مسك ايده وبصوت مخنوق ،،، اسسد عيزك في المكتب.

نجوه،،، طيب انا جايه معاكم .

سيف،،، بعدد ازنك يا ماما انا عايز اخويه في كلمتين.

أسد بهدوء،،، سبينه يا ماما بعد ازنك.

نجوه بقلق،،، ماشي يا ابني.

اسد دخل المكتب وسيف دخل وكان عيونه لونها ممزوجه بلاحمر بص لاسد وفجأه خبط المكتب بأيده بشده وقعد علي الكرسي بحزن وحط ايده علي راسه بيداري وشه من اخوه.

اسد وفهم ألي في ادماغه وكان لسه واقف وقرب منه ،،،، سيف انا عارف انك مضايق من تصرفات اسيل بس انتي لو شاكك فيا انا ممكن اسيب الفيلا واجي بس زيارات لمامه ومن دلوقتي.

سيف قام بسرعه وبص لاسد بدهشه،،،، تسيب الفيلا انتتي اتجننت يا اسد و اشك فيك ازاي! انتي عارف ان ثقتي فيك ملهاش حدود يا أسد انا كنت جاي اتأسفلك علي ألاحراج ألي سببتهولك قدام مامه بس كنت متعصب مش عارف اتمالك نفسي من تصرفاتها.، حاولت معاها بالهداوه وعامل خاطر انها بنت عمنا بس برررضوا بتزيد في الغلط هي مش صغيره يا أسد وعارف انك استحاله تبصلها غير انها مرات اخوك، انا بس مش عيزك تضايق ابدا مني و انا عارف هعقلها ازاااي، بس بس يا اسد اوي تفكر تسبني انتي سندي الي بقوه بيه بعد موت بابا الله يرحمه.

اسد بأبتسامه جميله وفتح دراعه لخوه ألي اترمه في حضنه،،،، وانا عمري ما اقدر ابعد عنك هو انتي كنت مفكر هسيبك يا اهبل كنت هخدك تونسني في وحدتي هههههه ونبقي نعملهم زياره.

سيف،،، هههههه اسسسسد والله انتي ما ألك حل هههههه.

خرجوا بضحك ونجوه ألي فرحت انهم مش اتخنقوا،،، مضحكوني معاكم.

سيف بضحك،،، لا بقي احنا نهرب وناخد امك معانه امال مين ألي يعمللنا المحشي الجميل ألي بتعمله، تفص انا ههههه.

نجوه بأبتسامه،،، بغض النظر عن انك يا سيف طفس بس ماشي هعملكم النهارده محشي يلا بقي ان شالله ما حد حوش.

سيف ومسك امه من درعها بحب،،،،، يا قلبي هتعمليلي محشي، انا اتأثرت يا اسد ثايه ابكي اعاااء.

نجوه بضحك،،، وسع يلا شوف انتي رايح فين!

اسد خرج هو وسيف وراح المكتب علشان يرجعوا ألايرادات....

سيف بتسائل،،،، بعتله الرد يا أسد.

اسد و بسيب القلم من ايده بجديه،،،، تصور لغاها اصلا،  بس انا مش هسيبه لازم اعرف اي الي خلاه يعمل كدا! 

سيف،،،  شكله فعلا في حاجه كبيره وكبيره اوي كمان!  

اسد وبيرجع لوىي بالكرسي،، اكيد مش قولتلك يا سيف!

سيف،،، بس انتي لي مش قولتلي!

اسد،،، مش حبيت اجغلك بسبب شغلك في الجامعه وشرحك لسلمي  وبشوفك تعبان فمش عايز اتعبك.

سيف،،، لا في دي عندك حق دا انا ببقي مفرفر علي ألاخر يا جدع، مسم احساس لام بقي هههه.

اسد وجاي يمسك ازازه الميا أليىكانت جمب المكتب ويزقله بيها سيف خرج بسرعه بضحك.


«« عند بيت أيه....

حلا بضحك،،،،، بقيتي عروسه اهو خلاااص عبال ما نحسنا يتفك يا اختاااه ههههههه

أيات،،، هههه ما اجمل التعنيس هما ألي اتجوزوااا خدو اي يا اخشييي.

ايه كانت مش مركزه معاهم خالص بتفكر في بكره ازاي هتصرف معاه وهما لوحدهم يا تري ممكن يأذيهاا طيب اي ألي هيعمله دماغ ايه فيها اسئله وبتتمني لو تعرف اجابتها بس خيفه من الطريقه ألي ممكن تعرف بيها ألاجابه.

ايات،،،، يااااابخته بقي شاغل الجميل عننا.

ايه،،، هااا.

حلا وبتغمزلها ،،، دا زياد لحس دماغك خلاص، بس زياد يستاهل برضوا مش كدا ههههه.

ايه بتسائل،،، حلا انتي تعرفي زياد اكتر مني ممكن تحكيلي عنه عن حياته!

حلا،،،، تدفعي كام؟!

ايه،،، يووووه بقي خلصي يا حلا.

حلا،،،، طيب متتزرزريش كدا...، شوفي يا ايه زياد ده حنين اوي وطيب جدا و...

ايه بسخريه رغماً عنها،،،، ها طيب قاااال.

حلا بشك،،، في حاجه يا ايه!

ايه بسرعه،،، لاا لاء مفيش بس كملي!

حلا،،، زياد قبل ما يكبر الشركه ألي هو شغال فيها كان بدأ في مشروع صغير كدا وكان ناجح جداً هو اصلا خريج هندسه وكان ممتاز جداً ومحبوب من الكل، بس لما والده اتوفي كان ليه اعداء في الشغل ومن جوه الشركه بتاعتهم لدرجه انها كانت معرضه للافلاس،  بس زياد مسكها وساب مشروعه في انه يبني قريه سياحيه وكبر الشركه بس مكنش لسه اتخلي عن حلمه اتعاقد مع ناس بس هما سرقوه سرقوا خطته وفسخوا العقود وبقي المشروع ده بأسمهم استغلوا طيبه زياد بس زياد خلاص بقي يركز في شغله في الشركه وبقي ناجح الحمد الله، واهو هيتجوز ويخطفك مننا بس علي مين دنا مش هسكت هجلكم علي طول ههههه.

ايه بسرعه،،، ومش لاحظته انه اتغير او حصل حاجه!

حلا وبتكمل شرب القهوه ،،، لاء زياد القاسم هو زياد القاسم، بس هو ممكن يكون دماغه نشفت وبقي تحسيه متوحد كدا ههههه وعصبي حبتين وبقي جنتل مان حبتين برضوا كدا بس برضوا هو زياد القاسم ان خالتوا.

ايات،،،  لا يا شيخه ههههه. 

حلا بضحك،،،،  اه وربنا ههههه. 

ساره دخلت بأبتسامه،،،، اتأخرت عليكم. 

حلا بسرعه وبتشيل الكيس ألي مسكاه،،،،  يا بنتي حرام عليكي نفسك متسليش حاجه علشان البيبي.

ايه،،،،  قوووللها علشان غولوبت معاها. 

ساره وبتبوس ايه من خدها،،،،  لو متعبتش لاخت حوده قلبي وروحي هتعب لمين! 

ايه بغمزه،،،  اتعبي لحوده يختي هههه. 

ساره بكسوف،،،  بس بقي يا ايه يوووه. 

حلا وأيات بصوا لبعض وضحكوا 

ساره بنص عين،،،  بتضحكوا عليااا. 

حلا،،،  لااالااا احنا نقدر،  المهم مش هتورينا بقي أي ألي في الكيس. 

أيه بسرعه ضمت الكيس وري دهرها،،، احم احم لا دا عادي هدووم مش اكتر يلا نكمل الرص في الشنط. 

حلا بمكر،،،  طيب عيزين نشوف الهدوم دي فرجينه طااا. 

ايه بكسوف،،،  بس بقي يا حلا الللله. 

حلا بخبث،،،  مااشي. 

كانوا بجهزوا الشنط مع أيه ألي خدت الكيس وطلعت بره ألاوضه ولسه بتشوف المحتوه شهقت بصدمه،،،  انا مستحيل ألبس الحجات دي. 

حلا من وراها بضحك،،، التااار يا اختاااه هتنحرفي انحرافاً. 

ايه بكسوف وتقفل الكيس بسرعه،،،  ها اي يا حلا بفي يوووه وسعي كدا. 

ايه كانت هتحط الكيس في الدولاب بتعها حلا اخدته وحطته في الشنط وقفلتها،،،،  يلا بقي علشان جوعت يا طنط طبختي اي النهااارده. 

ام ايات من المطبخ،،، محشي ورق عنب. 

حلا بتلذذ،،،  يلا حلوتك ياااعنب العنب العنب. 

ايات وبتغمز لايه،،، احمااار العنب.

ساره بضحك وتسقف،،، والعنب العنب العنب.

ايات،،، اخخضر هههههه.

ايه وتخبط رجليها في لارض بنرفزه،،،، انا مش عرررفه فيكم اي النهارده اي ده.


«««اما سراج كان مع سلمي في الفيلا وبالتحديد الجنينه....

سراج بتفكير،،، صعبه اوي يا سلمي المسائل دي انتي اي ألي دخلك تجاااره ها لي!

سلمي،،، المجموع يا اخ وبعدين ملها تجاره هاااملها.

سراج،،، اي يا سلمي هتتعصبي عليا ولا أي، بنت انا اخوكي الكبير يا بنت.

سلمي بتنهيده،،، يا عم اتلهي منتا مش عارف تحليلي المسائل وبقالك ساعه بتتفلسف.

البواب من بعيد،،، يا دكتور في وحده عيزه تقابل سعادتك.

سراج بهدوء،،، دخلها.

ريم دخلت بأبتسامه  ،،، هاااي دكتور سراج، هاااااي سلمي.

سلمي بصت لسراج باستغراب بس ردت عليها سلمي،،، اهلا وسهلا.

ريم بكذب،،،، كنت جايه اطمن عليكي يا سلمي اخبارك اي!

سلمي بأبتسامه،،، انا الحمد الله كويسه.

ريم وتتصنع الهدوء،،، وانتي اخبارك اي يا دكتور اصل من ساعه سلمي ما خرجت وانتي مش بتيجي وبرن عليك مبتردش.

سراج،،،، مش هرجع الفتره دي الشغل لحد اما اطمن ان اختي حالتها اتحسنت اكتر.

ريم،،، اه الف سلامه عليكي يا قلبي، طيب استأذن بقي علشان شكلي كدا جيت في وقت مش مناسب.

سلمي،،، استني طيب اشربي حاجه.

ريم،،، شكرا يا سلمي، سلاام.

سلمي،،، مع السلامه.

خرجت ريم وركبت العربيه بتاعتها وقلعت الطرحه بزهق ومشيت.

سلمي،،، البنت دي مش مريحاني.

سراج،،، ولا انا والله.

سلمي،،، يوووه المسأله 😢.

سراج بزهق،،، شوفي بقي ام المسأله دي مش عيزه تتحلي انا هكلم سيف وخليه يفهمهالي وانا اشرحاكك.

سلمي بأحراج،،، سراج معلش ممكن مش تكلم الدكتور سيف انه يشرحلي تاني.

سراج،،، هو حصل حاجه ولا اي يا سلمي.

سلمي بسرعه،،، ابدا! والله يا سراج ده محترم جداً معايه  بس بحس انه بتعب معايه اوي وانا بقي كنت عيزه انزل الجامعه.

سراج،،، يا سلمي لسه شويه .

سلمي،،،، بصصص بقي يا صاااصااا انا هنزل الجامعه يعني هنزل وقد زعتر من بعتر هه..

سراج،،،، هههههه خلاص ابقي اوديكي انا.

سلمي،،، حبيبي يا صاصا.

سلمي سمعت صوت حلا من بره سراج خرج ليها علشان يطمن وكان بيجر الكرسي المتحرك ألي عليه سلمي.

حلا بضحك وهي بتنزل من العربيه،،،،، دا بكره هيكون يوم جامد هنصيع صياعه.

ايات بضحك من شباك العربيه،،، الصياعه ادب برضوا هههههه.

سلمي بنص عين،،، اي ده وانا مش ينفع اصيع معاكم ولا اي.

ايات نزلت من العربيه وسلمت علييها،،، لا ينفع طبعاً ها صحتك عملي اي يا سلوم.

سلمي،،، فل الفل الحمد الله مش صاصا معايه.

ايات بأستغراب،،،صاصا مين!

حلا ضحكت من اخوها ألي بحاول يداري عصبيته من سلمي لانه مش بيحب حد يقوله كدا اصلا...

سلمي بأبتسامه،،، سراج هههه.

ايات كتمت ضحكتها،،، اه طيب، اشوفك بكره بقي.

سراج وبينادي عليها وكان محرج من اخواته بس بيغض البصر طبعاً ،،، يا اياات..

ايات بهدوء،،، نعم.

سراج،،، بتخدي الدوي في الميعاد وبتستريحي كويس.

ايات،،، اه والحمد الله لالم مش عاد زي لاول.

سراج،،، طيب الحمد الله.

ايات بعد ما ركبت عربيتها ومشيت...

حلا وبتمسك الكرسي وبتجر سلمي بهدور وهما بيلمحوا عليه وبتتكلم بمكر وببرود ،،، اختي الدوي يا سلمي في المعاد.

سلمي بضحك خفيفه وبمكر زي حلا ،،، اه الحمد الله ولالم مش عاد زي لاول.

سراج اتعصب،،، بقييي كدا.

حلا كانت بجري وهي بتزق سلمي ألي مسكت الكرسي بأحكام من سرعه حلا....

حلا بضحك،،، الجري نص الجدعنااااا.

سلمي بضحك شديد،،، ههههههههههه هموووت منك واللله العظييييم ههههه.

بعد ما تعبوا من ألاف في الجنينه أعدوا علي الارض بتعب.

سراج بتعب وحوا فارش جسمه علي لارض،،، منك لله يا حلا دوختيني.

حلا،،،، دا انا رجليه بتستغيس.

سلمي بضحك،،، لا انا انبسط اوي ههههه كمان لفه بقي.

حلا وسراج في صوت واحد بتعب ،،، سلمييييي.

سلمي،،، ياااا ساتر.

كان والدهم بحاول يلحق معتصم ألي كان بيجري نحيتهم ومعاه شريط تسجيل في ايده.

معتصم وبيتفطط،،،، هيييييييي هييييييييي.

حلا بضحك،،، ألاهلي جاب جول ولا اي ههههه، اي الشريط ده!

والدهم وبيشيل معتصم،،، حرام عليك كدا بوظت المفجأه.

سراج،،، اي هيااا.

صعتصم بفرحه،،،، مسااابقه مداح الرسول كااامله جميع الحلقات هنسسسهر بقي.

حلا خدت الشريت منه وجريت علشان تشغله وسراج سحب سلمي اجوه ومعتصم خلي والده ينزله بسرعه وجري زراهم...

والدهك بضحك،،، يا مجانين ههههه.


«« في شقه في عماره كبيره... 

اشرقت بتظبط شعرها علشان تمشي.... 

جاد،،،  هتيجي امتي بقي؟ 

اشرقت بعد فرح زياد علشان مش هعرف اخرج تاني وبعدين انتي مش ناوي تتجوزني رسمي بقي ولا هندننا كدا عرفي! 

جاد،،،  اكيد بس لما المشروع يكمل امال اقول لاخوكي اي يا اشرقت! 

اشرقت بتنهيده،،،  ماشي يا جاد اما نشوف اخره المشروع ده،  سلام يا حبيبي. 

جاد،،،  سلام يا قلبي. 

اشرقت نزلت وركبت العربيه ومشيت... 

كانت والدتها في الفيلا قعده وقلبها واكلها علي اشرقت واول ما شافتها دخله اتعصبت ومسكتها من درعها،،،،  اييي يا محترمه كنتي فين لحد دلوقتي. 

اشرقت،،،  كنت مع صحبتي يا ماما.

زينه،،، لحد نص اللييل كدا.

اشرقت بتأفأف،،، خلاااص بقي يا ماما.

زياد وخرج من اوضته اول ما سمع صوتها،،، خلاص يا ماما سبيها تعالي يا اشرقت عيزك.

مامتها مشيت وكانت متعصبه واشرقت طلعت عند زياد... 

زياد دخل لاوضه وهنا مسك دراع اشرقت بعصبيه،،،  كنتيي فين ومتحوريش علياااا. 

اشرقت كانت متوتره بس مش بينت ده،،، وسع ايدك بتوجعني، وبعدين يا زياد انا مش بسألك بتروح فين ولا بتسهر فين مش تدخل في حياتي وسع كدااا.

اشرقت خرجت بسرعه وتنهدت بأرتياح انها خرجت...


اليوم عدي علي الكل بحلوه ومره... في صباح يوم جديد....


كانت ايه لبسه فستان الفرح وعليه خمار ابيض جميل بميك اب هادي جدا وكانت حوريه الجمال عدي حدود الكلام.

ايه مستنيه زياد الي هيجي ياخدها وقلبها بينبض بخوف وفزع وخوف انه يجي عكس كل بنت في اليوم ده كانت بتبقي بتستني جوزها بلهفه...

حلا بأبتسامه،،، ربنا يسعدك يا أيه انتي تستهلي كل خير.

ايات،،، عبالي كدا اما قره عيني يجي ياخدني من الكوفير...

ام زياد وبتحضنها بحب،،، الللف مبروك يا قلبي خلي بالك من ابني وربنا يسعدكم ويهنيكم.

ايه بصوت مبحوح،،، الله يديمك يا طنط.

ام ايه،،، لوووولوووولووولووولييي، مبروك يا كبد امك ربنا يسعدك ويهنيكي واشوف عيالك يا قلبي.

ايه،،، الله يديمك يا ماما.

زياد من وراها،،،، وانا مليش دعوه حلوا ولا اي.

الكل هناه ووالدتها بتكلمه بحب،،، ربنا يسعدكم يا ابني، خلي بالك منها وحميها كدا وخليك سندها وابوها واخوها قبل ما تكون زوجها الست مننا تحب الحنان، وانتي حنين يا ابني وحنيتك متتوصفش خلي بالك منها.

اياد ويصنع ابتسامته الجديه،،،، ان شاء الله يا ماما.

زياد قرب من ايه ولاول مره يمسك اديها بعد كتب الكتاب حست انها لمست ماس كهربي بعدت اديها بسرعه بس زياد شد اديها غصب عنها ومسكها بأحكام،،، اي يا قلبي الجمااال ده يلا بقي حلال علياا.

حلا بضحك،،، يلا بقي يا سيدي حلال عليك بس ابقي سبلنا حتي ههههه.

خرجوا ووصلوا الفرح وكانت الكاميرات في كل حته وانهالت التهاني علي زياد وكان الفرح مليان معزيم من شخصيات راقيه جداً استمر الفرح وكان زياد ممثل بارع محدش قدر يكشفه عكس ايه كانت قعده سكته مش اتحركت لحد الفرح ما انتهي خرجت مع زياد ووصلوا فندق في غايه الرقي والروعه....


زياد نزل وكان طالع،،، اي مش عيزه تنزززلي ولا اي!

ايه فتحت باب العربيه ونزلت والخوف محتل معالمها..

مشيت جمب زياد ألي كان ماشي بتكبر وحاطط اديه لاتنين في جيب البدله لحد اما وصلوا لاوضه بتاعتهم..

زياد فتح الباب وايه دخلت بس انصدمه صدمه عمرها اول ما شافت.......


اللهم_صلي_وسلم_علي_الحبيب_محمد 🌺


الفصل العاشر من هنا


بداية الروايه من هنا


مجمع الروايات الكامله من هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close