القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

جعله القانون زوجي بقلم فاطمه احمد أبو جلاب

جعله القانون زوجي بقلم فاطمه احمد أبو جلاب

جعله القانون زوجي بقلم فاطمه احمد أبو جلاب


مقدمة

القاضي: بصي يا بنتي كويس هو ده اللى خطفك وأعتد**ي عليكي

ظلت صامته تبكي وترتعش

القاضي: يا بنتي ردي ده اللي أعتد**ي عليكي

قومي أقفه وقربه منه وأتأكدي هوه ولا لاء 

لم تقدر علي الوقوف سانده أحد أفراد أسرته أقتربت من جدار حبسه في المحكمه نظرت اليه لتمسك القضبان بقوة قائلة: ربنا ينتقم منك حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا كلب يا زباله

القاضي: حاولي تتماسكي يا بنتي

وجلست مره ثانيه منهارة غير قادرة علي فعل أي شيء تختبئ بين ذراع أحد أقربائه 

نظر القاضي للمتهم قائلاً: حكمي عليك دلوقتي عشان بس ننقذ المسكينه اللي انت قتلتلها لما اخدت منها شرفها غصب وقهر

لكن يا ويلك من حكم ربنا 

حكمت الممحكمه بعد جماع الأراء والتأكد من الدلائل علي المتهم أدم جمال العربي بكتب كتابه علي المجني عليها حنين سليمان زاهر وبتكلفة الجاني بدفع تعويض مالي للمجني عليها وبعد الصلح سيتم اخلاء سبيله

وقفت حنين قائلة بحزن مش عايزة اتجوزه أنا عايزاه يتعد**م

ليوقفه صوت أحد أقرابئها مش هينفع هنضفضح في البلد كفاية اللي حصل لحد هنا يلا عشان نكتب الكتاب

وأرتدت فستان فرحها تزيف أمام الناس الحقيقة فلا أحد يعلم ما حدث لها ولكي لا يكشف أمرها أمام الناس وتم كتب كتابها  علي الجاني الذي دمر حياتها

ولم يكن أمامها غير أن تذهب معه لمنزله غصب بعد زواجها منه أيضاً غصب

دخلت لأحد الغرف أغلقت الباب وظلت تبكي  وجلس خارجاً لا يدري ماذا يحدث يمر الليل ويأتي النهار لتأتي أسرة حنين يسألون عن أبنتهم يجيبهم أدم قائلاً: معرفش عنها حاجه من إمبارح دخلت القوضه وقفلت علي نفسها

ليتجه أحد أقاربها يحاول فتح الباب ويدخل لتصرخ قائلة: الحقوني 

ليذهب الجميع وينصدم عندما شاهدو حنين ساقطه علي الأرض غارقه غي دمائ**ها فقط قط*عت شر*يان يدها..


الفصل الاول من هنا


جميع الروايات الكامله من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close