القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية سدره البارت الرابع والعشرون حتي البارت السابع والعشرون والاخير بقلم نعمه شرابي جميع الفصول كامله

رواية سدره البارت الرابع والعشرون حتي البارت السابع والعشرون والاخير بقلم نعمه شرابي جميع الفصول كامله 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية سدره البارت الرابع والعشرون حتي البارت السابع والعشرون والاخير بقلم نعمه شرابي جميع الفصول كامله


رواية سدره البارت الرابع والعشرون حتي البارت السابع والعشرون والاخير بقلم نعمه شرابي جميع الفصول كامله

 ٢٤،٢٥،٢٦،٢٧ الاخير

سدرة الفصل الرابع والعشرين

بقلم نعمه ✍️ شرابي

سدرة اية هو ده ماانت

اخليت بالوعد

ماجد...... أنا يا بنتي افتراء

كل اللي عملته هو ده وتقرب

منها وطبع قبله

علي جبينها وعلي وجنتيها


ونظر الي شفت *يها

والتهمه *ما في ق *بلة شغوفة 

ولم يفترق عنها سوى 

لحاجتها لهواء حاولت سدرة 

النهوض قبل أن يتمادى فارس 

فيما يفعله ولكنه وبكل سرعة 

جزبها لتقع علي قدمية 

وهمس لها في اذنيها 

ماجد ..........سدرة انا حاسس 

بشئ غريب في الشقة 

مش مطمن 

سدرة .......خير يا فارس 

مش تقلق

ماجد ......طب وطي صوتك كدا 

سدرة ......طب ممكن اقوم 

وهمست في أذن ماجد 

انا حاسة أن الابليك اللي

قدامي فية كاميرا فية خيال 

في الازاز من جوة 

ماجد ......اوك انا كنت شاكك 

أن في في الشقة حاجة 

مش طبيعية

وأخذها في احضانه 

وهمس خليكي طبيعية 

وقام بتقبلها ثانية

ماجد .....سدرة اتجاوبي معايا 

وخليكي طبيعية انا حاسس 

ان ده من تدبير عمار 

وهو بيراقبنا دلوقتي 

وحملها فارس بين زراعية 

لنا اوضة تلمنا يلا يا قلبي

خافت سدرة وقامت بالتعلق 

برقبته ونظرت آلية وهي 

علي خجل من نظراته

العاشقة وما أن دخل الي 

الغرفة تجول بعينيه إلي داخل 

الغرفة دون النظر إلي شئ 

يبحث ما إذا كان هناك كاميرا 

داخل الغرفة حتي وجد 

كاميرا في التبلوه المعلق 

علي الحائط بجوار خزينه

الملابس إخذسدرة في أحضانه 

حبيبتي سامحيني في اللي 

هعمله إحنا النهاردة هنبات

هنا ومن بكرة نرجع شقتنا 

في المقطم في كاميرا 

هنا كمان مش تتلفتي 

تجذبي الإنتباه

هقضي معاكي الوقت 

كان إحنا زوجين حقيقي 

دون المساس لكي كله 

من تحت الغطاء 

سدرة موافقة 

ثقي في بعد اللي حصل 

برة لو نمنا عادي عمار 

هيكشفنا كل هذا الحوار 

وسدرة بين أحضان فارس 

وهو يقبلها ويهمس لها 

بكلماته تلك ثم نظر إلي عينها 

وهمس موافقة همست له 

سدرة........ موافقة

ماجد ......بصوت لا يسمعه 

غيرها يلا غيرى انا هغير 

وأجهزة السرير بحيث

لا يظهر شئ منا دخلت 

سدرة الي الحمام وتجولت 

بعينها داخله وارتدت بجامه 

قصيرة وفوقها قميص نوم 

بمأزره يخفي البجامة 

من تحته ودخلت بجوار ماجد

الذي كان يرتدي شورت قصير 

وتحته بوكسر .قام ماجد

بخلع ملابسها الخارجية 

وهي قمص النوم ومأزره 

وهو الشورت واعتلاها 

ومثل أنه قام بعلاقة حميبية 

بينهم وقبلها ونام عارى الصدر 

ولفت سدرة نفسها بسرعه

بمفرش السرير ولم يظهر 

منها شيء ارتدى ماجد ملابسة 

واغلق الانوار كلها ونام 

بجوارها وقال لها سامحيني

يا سدرة لم أتخيل يوما

أن يكون أخي عمار 

بهذه الدنأءة

وفي الصباح توجهه فارس

وسدرة الي والدته ماجد 

وتحدث ماجد مع والدته

ماجد....... امي انا واخد مراتي 

وراجع شقتي في المقطم 

والدته ......خير يا ابني مش 

كنت هتفضل معايا يومين

او تلاته 

ماجد..... عاوز أجهز نفسي 

واستعد للدراسة كمان اسبوع 

وسدرة كمان هترجع كليتها 

فلازم تتأقلم علي حياتها 

الجديدة 

والدته...... اللي ترتاح فية يا ابني 

البيت فضي علية وكلكم

هتسيبوني ربنا يسعدكم 

ومش تزعلي يا بنتي 

من عمار أبني ساعة شيطان

ودخلت بينكم

سدرة .....مش زعلانه يا أمي 

وانا تحت امرك في اي وقت 

تامريني بشئ يا أمي

والدته .......عمار الامر لله وحده

يا بنتي في رعاية الله 

وحفظه يا اولادى 

ماجد..... علي فكره يا أمي 

أنا هاخد ولاء في بداية الدراسة

تعيش معايا وهحول ورقها 

كله القاهره

والدته .....عمار سيبها بينا يا ابني عشان تنسي وتتاقلم مع ولاد 

عمها واهي زينب وبناتها 

مش بيسيبوها لوحدها 

وبيخدوها عندهم 

ماجد.... يا أمي علي عيني 

بس دي وصية فارس 

الله يرحمه ولازم أنفذ الوصية 

عمار............ ووصية فارس بقا 

إنك تتجوز مراته

وتاخد أخته 

وتاخد اية تاني يا ابن ابويا

اية يا ماجد باشاناوي علي اية

عمار .........وصية ميت هو 

البية الميت لحق يكتب وصية

ولا انتم كتبتوها وخلتوه يمضي

عليها وهو ميت 

ماجد.......انت عايز اية يا عمار

اخذي الشيطان وسيب الدنيا تمشي

بدل ما تفتح عليك بيبان

انت مش قدها ونار مش هتنطفي

عمار......... والله وبقا ماجد يقف 

في وشي عشان بنت زوزو

عارف مين زوزو ولا الوصية 

وصية زوزو يا ابن ابويا

ماجد.......وصية فارس كتبها عند 

محامي قبل ما يموت بأسبوع

وقالها لسدرة وهو بين ايدين ربنا

واحنا بنفذها 

أما جوازى من مراته ده طلبه 

مني وهو بيطلع في الروح

الروح يا عماااااار اللي وقتها

كمان قال علي مين اللي قتله

عمار ........

ماجد ........أما بقا وصية زوزو 

فده ماضي بلاش تنبش فية 

لانه هيجر وراه واقع موألم للكل

سلام يا ابن ابويا 

سلام يا اخويا الكبير

سلام يا ست الكل ولا كلامي 

في حاجة غلط يا أمي

والدته عمار ..... والله يا ابني 

كلامكم ما اني فاهماه 

ربنا يهديكم لبعض ويبعد 

عنكم الشيطان

ماجد ذهب هو وسدرة

الي بيت الأستاذ شحاته 

واستقبالهم زينب وجلسوا مع بعض

زينب........ طيب يا دكتور 

انا لي رئيس تاني خالص 

ماجد......... اتفضلي يا ست زينب

زينب........انت تقعد يومين

هنا نشوف عندنا في البيت

ونشوف عمار ناوى علي

اية بعد كلامك وبعد ما 

ركب كاميرات هنا اكيد ركب

في شقة المقطم

انت ممكن تروح تشوف الشقة 

ولو فئة كاميرات هناك نبقي

عرفنا هنتعامل مع عمار

الزاى وبرده تشوف جمال

بية خلص ووصل لأية في

التحقيق وهو اللي هفيدنا

في موضوع الكاميرات دي

وبناء على كلامه نتعامل

مع عمار لأن اى خطوة

ممكن تعمل نتيجة عكسية

عمار عامل زى الطور الهايج

دلوقتي وممكن يغلط في اي 

لحظة لانك رميت له انك

عارف القاتل وزمانه عاوز يعرف 

الوصية وهيروح للمحامي

عشان يتأكد من وجود وصية 

ماجد.........معاكي حق وانا 

هتصل عل المحامي يعرفة

أن ميعاد فتح الوصية

يوم الأربعين بتاع فارس



كل عام وانتم بالف خير 

فاضل فصل بالرواية إن شاء الله انشره غدا تحياتي لكم والخاتمة باذن الله تعالى 

هيا تصويت اى رواية انشرها بعد سدرة



يوم كتابة قدري ام عشق وسيم



سدرة

الفصل الخامس والعشرين

بقلم نعمه ✍️ شرابي

توجهه ماجد الي القاهره حيث ذهب إلي المحامي ومنه الي الرائد جمال وهناك قص علية كل ما دار بينه وبين عمار وتحدث عن ما قالته له زينب وتحدث جمال قائلا انت اتسرعت يا ماجد وهديت معظم اللي إحنا بدأنا فية دلوقتي عمار ممكن ياخد حظره لانه عرف أن فارس قال علي القاتل وخد بالك عمار دماغة شغالة اهم حاجة دلوقتي هي مدام سدرة فين ماجد عند والدتها في البلد بس اللي قالقني موضوع الكاميرات دي جمال الخوف من عمار يا خد اي خطوة عكسية ويحاول ياذي سدرة لانه متعلق بها للشبه الكبير بينها وبين أمها ماجد والعمل جمال احنا هنعين بودى جارد للمدام من اليوم يكون ضلها ماجد هي مش محتاجة هتكون معايا معظم الوقت في البيت والجامعة جمال فرضا انت نزلت لأى سبب انت نسيت اخر مرة نزلها للقسم الزاى عمار مش له امان المهم دلوقت بكرة الصبح عاوز مدام سدرة عندى ضرورى هنبدا خطتتا بدرى واهي يمكن جه اللي انت عملته في وقته ماجد خطته اية اعرف جمال لاء ده شغلنا احنا بقا ماجد طيب وموضوع الكاميرات جمال مش تقلق أتصل جمال علي خبير كاميرات وذهبوا جميعا إلي شقة ماجد وقام الخبير بتمشيطها ووجد بها كاميرتين واحده بالمطبخ والاخرى بغرفة النوم قام بوقفهما بطريقة تجعل من يفحصهم يفكر فى أن العطل عطل فني وذهب ماجد الي سدرة وما أن رأته وهي بالسرقة

حتي جرت تفتح الباب وهي تبتسم قالت حمدالله على السلامه ماجد هو احنا نهارنا ابيض واحنا منعرفش تسلمي يا سدرتي وقبل جبينها خجلت سدرة ماما وبابا جوه ماجد والله طيب واحنا عملنا حاجة عيب ولا حرام مراتي وبسلم عليها والسلام المفروض كدا واخذها بين أحضانه وقال هانت وربنا هيقرب البعيد ومسيرك يا ملوخية تيجي تحت المخرطة ضحكت سدرة وتكلمت جني الله ع الاشعار الجميله الله الله الله ملوخية ومخرطة اوعدنا يا رب جرت سدرة ورائها وماجد يضحك عليهما فقد قالتها جني بحس فكاهي  ماجد الوالد والوالدة فين سدرة مستنينك في الصالون ماجد طب أجهزة عشان هنروح شقتنا جمال مستنينا الصبح ضروى سدرة جاهزة تحدث ماجد مع زينب وشحاته وأخذ زوجته وذهب إلى شقته بالمقطم ووجد البادى جارد الذي عينه جمال لسدرة وتعرف عليهم وظل أمام الشقة ودخلوا ماجد انا هلكان وجعان  سدرة دقايق اسخن لك تتغدى ماجد لاء انا طلبت أكل وجاي عشان الجارد كمان هاخد شاور بس علي ما الاكل يجي سدرة ثواني أجهز لك الحمام وكانت اول مره تتعامل فيها سدرة مع فارس بهذه الطريقة دون أن تحطات منه تبسم فارس قائلا ياريت يا زوجتي الحبيبة سدرة تبسمت عيوني يا زوجي الحبيب وجرت من امامه ماجد ربنا ما يحرمني منك جهزت سدرة الحمام واخذ ماجد حمامه ومن بعده سدرة التي خرجت ووجدت ماجد قد أعد الطعام وجلست بعدما ارتدت ملابسها امامه تتناول الطعام ماجد سدرة حبيبتي سدرة نعم يا فارس ماجد تصدقي أن اسمي فارس مش سمعته من اخر مرة اخدت فيها الدكتوراة سدرة لو بيزعلك اقولك ماجد عادى ماجد اللي تحبية يا قلبي سدرة انت اية خايفة مني أو حسة اني غريب عنك سدرة بخجل لا ابدا من قال كدا ماجد بحس انك متحفظة في كلامك معايا سدرة انا لا أبدا انت مهما كان جوزى ولك حق وواجبات احنا اجلنا الحق لبعد معرفة القاتل لكن الوجبات لازم اكون قدها لاني مهما أن يكن زوجة لك ماجد ربنا يبارك فيكي يا قلبي ويخليك لي وميحرمنيش منك أبدا يا سدرة وفي اليوم التالي توجه ماجد و سدرة الي قسم الشرطة الذي يعمل به جمال وقص جمال علي سدرة ما ستفعله وعرفت منه أن فاروق كان مدمن للمخدرات وطلبت منه الزيارة وفي اليوم التالي احضر لها إذن من النيابة بزيارة فاروق وقبل دخول الغرفة كانت الغرفة مجهزةلالتسجيلات جمال كوني علي حذر انا بعت جبت عمار ولما يدخل عاوزك تكوني قوية هدخل فاروق الأول وبعدها دخل فاروق وتحدثت سدرة قائلة بقي كدا يا فاروق تبقي مش عارفني واتهمتني بقتل جوزي والآخر اهو الحمدلله ربنا كشف كدبكم انت وعمار وعمار سيلك الليلة كامله وقال إنه ميعرفكش  وهيتجوز حبيبة قلبك يوم الخميس فرحهم فاروق لاء كدابة محصلش انا عارف حبيبتي عمرها ما تسيبني الله يسامحها أمي كان زماني متجوزها انت جاية عايزة اية مش طلعتي براءة سدرة انا جاية اخرجك من هنا براءة واقلك معايا ده هدهولك يريحك لو اعترفت وقلت مين قلك تقتل فارس فاروق اية ده وكانت بيد سدرة مخدرات من ما يتعاطاها فاروق سدرة ده كيفك اللي انت مش بتقدر تستغني عنه قلت أية فاروق قلت قلت هاتي وانا اقولك لاء قول وانا هدهولك ولا اسيبك وامشي فاروق عمار عمار بية له سرداب تحت جراج المصنع بيوزع منه المخدارات وانا اللي بقوم بالبيع والتوزيع ووقتها قالي قاصدك في خدمة وطلب مني قتل فارس  ودخل عمار مين ده يا ابن ال،،،،، اللي طلب منك قتل فارس انت بتعترف لمين يا واطي وانقض علية كي يضربة تدخلت الشرطة لفك الشجار ونظر عمار الي سدرة حسابك كتر أوي وقريب هصفية يا مدام ماجد العذراء لم تتخيل سدرة ما قاله عمار ولم تنطق بحرف واحد وخرجت من الغرفة بعدما اخدت التسجيل متجهه الي الرائد جمال 



انتظروني قريبا في عشق سيم


سدرة 

الفصل السادس والعشرين

بقلم نعمه شرابي

خرجت سدرة متوجهه الي مكتب الرائد جمال ومعها اعتراف فاروق علي عمار وكان ماجد يجلس معه بالمكتب دخلت سدرة وهي تجرى الدموع من عينيها خائفة من عمار قام ماجد سريعا وضمها له  

ماجد..... أهدى حبيبتي اهدى اهدى 

قام جمال مسرعا متوجه

للقبض على عمار

جمال.... ماجد خد مراتك وروحوا 

اى مكان ترتاح فية يومين 

علي ما نبدأ التحقيق وما تخفش

علي سمعتك ومنصبك


انت صاحبي ومقدرش اضرك 

يلا أنا ورايا تحقيق طويل

كانت سدرة لا تزال تبكي 

جمال موجه الكلام لها 

اهدي مدام سدرة وكل شئ 

هيخلص مش تقلقي هو وقت

ما نحتاج شهادتك 

هرن علي ماجد 

وتناول هاتفه وخرج أتصل 

علي زميلة طلع قوة دلوقت 

علي مخازن ومصنع

عمار الرشيدي واتحفظوا

علي كل شيء لحين الانتهاء

من التحقيقات 

أخذ ماجد سدرة وهي منهارة

سدرة....... لية أنا لية أنا اشوف 

العذاب ده انا ما عملتش حاجة 

وحشة بحياتي لو عقاب

أنا راضية بس علي اية

ووضعت يدها علي قلبها

وقالت يااااارب 

بصوت مرتفع أخذها 

ماجد في احضانه يلا حبيبتي 

خلاص احنا دورنا كدا خلص

وروح فارس هترتاح 

ركب هو وهي السيارة 

وتوجه الي مطعم أخذ منه 

طعام ومياة وركب السيارة

وجدها متكئة علي الزجاج 

وهي نائمة دخل واغلق الباب

دون أن يصدر صوت 

حتي لا تصحي وانطلق

الي شرم الشيخ قطع 

مسافة طويلة من الطريق وواثناء

ما كان يقود كان ينظر لها 

من آن لآخر رن هاتفه 

تمملت سدرة وفتحت عينها

وجدت الجبال خافت 

ونظرت إليه احنا رايحين 

على فين

تبسم ماجد واغلق هاتفه 

الذى عاود الرنين 

ماجد...... رايحين نبدأ حياتنا 

وننسي كل اللي فات يلا 

يا حبي مامتك عماله ترن 

هنقف في الريست الجاي 

ادخلي اغسلي وشك وفوقي

ونتغدى ونكمل علي 

عش الحب وطير يا حمام

اطلقت سدرة ضحكة رنانه 

اوقف علي صداها ماجد السيارة 

وأمسك يدها والنبي اضحيكها تاني وشك نور لما ضحكتي 

امسك الهاتف ورن علي زينب

وفتح الاسبيكر 

ماجد .....احلي حماه في الدنيا 

عشان جابت لي احلي سدرة 

في حياتي

زينب ....ربنا يكرمك ويسعدك 

يارب أية عملتم أية 

ماجد .....كل خير يا غالية

فاروق أعترف وعمار اتحبس

واحنا رايحين نقضي شهر العسل وهنقفل التليفونات

اه يا حماتي سمعتي

هنقفل التليفونات

تبسمت سدرة وتوردتت وجنتيها

وهو ينظر لها بحب وشغف

ماجد ......طمني بقا الأستاذ شحاته

وخدو بالكم من ولاء وأمي

  علي ما نرجع واغلق معها

واتصل علي أمه وخبرها 

بكل ما حدث واوصاها 

علي اولاد عمار وعلي ولاء 

وان لا تجهد نفسها 

ولكنها ام وحزينه علي 

ما آل إليه حال ابنها

واغلق معها ونظر إلى سدرة 

وانطلق بالسيارة وبعدما

استراحوا في الطريق وصل 

ماجد الشالية ودخل وادخل الطعام

الي التلاجة

سدرة .......ماجد احنا مش جبنا

لبس معانا

ماجد..... تبسم ابتسامة ماكرة 

مهو دة المطلوب يا حبيبتي

انتي هتحتاجى لبس في ايه

توردت وجنتيها وتوجهت

الي خازينه الملابس وجدت 

بها ملابس لها قد تركتها عندما 

كانوا هنا اخذتها واتجهت

الي الحمام وارتدت بجامة 

واخرجت له بنطال قطني 

وتي شرت وجهزت له الحمام 

وخرجت بعدما اطلقت

العنان لشعرها وانبهر

ماجد بجاملها واطلق صفير

أية دة يا ارض احرصي ما عليكي بصوت فكاهي جعلها تضحك 

بصوت عال

امسك ماجد يدها وقبلها

ماجد..... سدرةموافقة تبقي 

مراتي قولا وفعلا نظرت

الي الأرض وحركت رأسها 

من أعلي لااسفل

ماجد........ أوعدك عمرك ما هتندمي

نظرت له وتسمت أنا عمرى 

ما هندم ولا هلاقي في حياتي

إنسان صادق ومحترم

زيك كفاية وفائك بالعهد

ومفيش حد بيسجن أخوه 

مهما كان

  ماجد...... اخويا زودها 

وكان لازم يقف عند حده 



ده فصل صغير وان شاء الله تكملته بكرة وبعدها الخاتمه 

انتظروني في عشق وسيم 

تحياتي لكم نعمه شرابي


سدرة 

الفصل السابع والعشرين والاخير

بقلم نعمه شرابي

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

كان لازم يقف عند حده ياسدرة 

عمار اتفحش وزادت مصايبه

واخرها قتل ابن اخوه

دى اخرتها كان لازم حد يقف 

له لأن لو فضلنا ساكتين له 

الله اعلم كان عمل معاكي أية 

ولا مع غيرك وبعدين

أنا ربنا مش بيرضي بالظلم

أنا هرضي بية ولعلمك 

والدتي علي علم ودراية

بكل شيء هو ابنها آه

بس هما كمان فارس وابوه 

ولادها يلا نسيبنا منه 

أنا هلكان وعاوز أنام

يلا حبيبتتي ورنا شغل كتير 

بكرة 

سدرة .......شغل شغل أية خير

ماجد...... شغل انت متعرفيش

الشغل الجديد اوك هتعرفية

بكره واخذها بين أحضانه 

ونام وفي اليوم التالي 

صحت سدرة لم تجد ماجد

بجوارها خافت وقامت تبحث

عنه امسكت هاتفها ورنت 

علية رد سريعا حبيبي صحي

أخيرا دقايق واكون عندك 

تبسمت وقالت مستنية

هجهز الفطار علي ما توصل 

واعدت الفطار واتي ماجد 

محملا أكياس كثيرة وضعها 

ودخل لها المطبخ حوطها 

من الخلف وقبل وجنتيها 

ماجد .......حبيبتي وحشاني

سدرة خجلت من أفعاله

فقد بدأت تتأكد أنها كانت 

تحبه هو ردت

سدرة ......طيب يا زوجي الحبيب 

بدل لبسك علي ما احط الاكل

ع السفرة واندهك 

ماجد .......لا يا زوجتي الحبيبة 

أنا مرتاح كدا ولا انت بتوزعيني

عشان ما اخدش حته من ده 

وشاور علي شفتاها 

خجلت كثيرا فامسك يدها 

وقبلهما قائلا مش عاوزك

تتكسفي مني انا جوزك 

حبيبك وعمرى ما هزعلك

أو أكون وحش معاكي

ووعد مني أسعدك طول 

ما انا عايش ويلا عشان

أنا جعان وورانا مشوار وليلة

ما يعلم بيها الا ربنا 

ضحكت سدرة غني ماجد

لها وهو يتراقص أمامها

،،ضحكت يعني قلبها مآل،، 

سدرة ....طب يلا يا جعان الأكل

خلص ماجد ساعدها في وضع

الطعام ع السفرة وتناولوا 

الفطار واخذها من يدها 

وتوجهه الي الاكياس التي اتي

بيها من الخارج 

سدرة..... أية ده 

ماجد .....تعالي مش ينفع هنا 

وأمسك يدها وتوجه ناحية

غرفة النوم ووضع الأكياس 

البلاستيكية ع السرير 

وقال لها سدرة أنا اتجوزتك 

من غير فرح وانك تفرحي

بيوم زي ده ده فستان فرح 

بسيط والميكب ارتست 

علي وصول ونفسي اشوفك 

عروسة لي متوجه علي 

عرش قلبي لمعت عيون

سدرة بدموع الفرح وقالت

ربي ما يحرمني منك يا رب

ويسعدك زى ما بتحاول

تفرحني

ماجد........ طب يلي استعدى

وانا كمان هستعد

ورن جرس الباب وكانت

الميكب ودخلت واستعدت 

سدرة وكانت جميله جدا 

وارتدى هو بدلة سمراء توكسيدو

تليق به ووقف في وسط الشالية 

ينتظر خروجها وهو علي

احر من الجمر حتي خرجت

وجري عليها وحاسب الميكب

ومشت ووجه بصره الي سدرة

التي كانت رائعة الجمال

وأخذا يدها بين يديه

الحمد لله جه اليوم اللي شوفتك

فية عروستي  يلا بينا يا عمرى

سدرة..... يلا فين غمز لها 

علي ليلة العمر حبيبتي

وتوجه الي يخت بالبحر

وصعدو على اعلي اليخت

وعندما وقفوا وجدت حفلة 

جميله وموسيقي هادئة رقص 

معها علي انغامها فكانت

سدرة بين احضان ماجد نست 

الدنيا وما فيها وشعرت 

بحبها له ولما لا لا تحبه

وهو انسان بمعني الكلمة 

وكل بنات حوا تتمناه

انتهت الرقصة وخرجت

من احضانه وهي خجلة

جدا خاصة أنها وجدت من 

يصفقون لهم صعقت سدرة

سدرة.... ماما نور بابا 

ضحك ماجد 

ماجد......اهو يا قلبي مش

حرمتك من حاجة 

عدى بقا الجمايل دى

ضريته سدرة بكتفه 

سدرة..... بقا كدا ماشي 

جاء جمال مهنياً لهم وفرحت

كثيرا وقضت ليلة جميلة بين

أهلها وامه وولاء وكل اصدقائهم

فماجد ارسل لهم واحضرهم 

كي يفرح معهم وتزيد فرحته 

هو وزوجته بهم وبعدما 

انتهي الحفل اعطى ماجد

مفتاح الشالية الي الأستاذ شحاته 

ماجد .......استاذ شحاته ده مفتاح

الشالية بتاعي سيادة الرائد

هيوصلكوا وولاء وامي معاهم

السواق خدوا راحتكم 

علي ما نرجع أنا ومراتي

واتنمي انكم تنبسطوا

وذهب الي امه هو وسدرة 

وقبلت سدرة يدها 

والدت ماجد...    اتمني انك تسمحيني يابنتي ع اللي ابني عملوا 

فيكي نظرت لها سدرة بحب

سدرة...... انت امي وبعدين

عفا الله عما سلف واحنا 

ولاد النهاردة يا ماما 

اخذتها ام ماجد بالاحضان 

ام ماجد....انت بنتي اللي 

مخلفتهاش وسلما عل الجميع 

ونزل الكل من اليخت

ما عدا سدرة وماجد

سدرة...... احنا مش هننزل

إحنا كمان

ماجد...... ننزل فين يا نور عيوني

هنقضي أسبوع ع اليخت 

هنا نعيش حياتنا اللي اجلناها

وغمز لها قائلا انت

،، هتموتي يا سوسو ،،،،،،،

ضحكت سدرة وحملها ماجد 

وذهب لا ادارة عجله القياده

وتوجه الي منتصف البحر

واوقفه وأخذها في احضانه

ودخل غرفتهما وهنا 

،،سكتت شهرذاد عن الكلام المباح،،

واصبحت سدرة زوجة ماجد

فعلا وقولا 

وبعد مرور عام وشهرين 

أنجبت سدرة طفل لماجد

اسماه ،،،عمار،،، مهما كان 

كان اخوه وهذا بعد

إعدام عمار وعاش الجميع 

في سرور ولم تخلوا حياتهم

من غيرة سدرة علي ماجد

في الكلية وفي الشركة 

وهكذا كانت حياة سدرة وماجد 

مع تحياتي لكم 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close