القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية العبقري البارت الحادي عشر حتي البارت الخامس عشر بقلم ماهي احمد

رواية العبقري البارت الحادي عشر حتي البارت الخامس عشر بقلم ماهي احمد 


رواية العبقري الفصل الحادي عشر حتي الفصل الخامس عشر بقلم ماهي احمد 


 العبقري 💞

( الجزء الحادي عشر ) 

البيدج الاصليه  حكآآيآآت مآآهى 

بقلمي مآآهي آآحمد


يامن حط القوس علي ضهره وطلع بره القريه ونايا كانت واقفه في البلكونه بتبص عليه ومش مصدقه ان هو هيسيبها ويمشي والجبالي دخل وراها البلكونه وبقي يحضنها من ضهرها يامن بقي يبصلها وهو هيموت من اللي بيشوفه ونايا كانت علي امل انه يرجع الجبالي شد نايا من البلكونه ودخلها الاوضه .. يامن اول ما شافها دخلت معاه حط وشه في الارض وطلع بره اسوار القريه وهو ماشي بقي يحس ان قلبه هيطلع منه في نغزه في قلبه مايعرفش سببها ايه ؟؟ وكل مايغمض عينه او من غير حتي ما يغمض عينه شايف نايا في خياله وهي في حضن الجبالي .. يامن اول مره يحس بأحاسيس زي دي عمر المشاعر ما عرفت طريق لقلبه في يوم كل اللي بيحصله ده جديد عليه حرفيا ومش فاهم حتي بيحصله ليه ؟ بقي بيعاند في نفسه اكتر لحد مره واحده بيبص لقي دمعه نازله علي خده حط صوابعه علي خده لقي دموعه علي صوابعه استغرب وبقي يبص لصوابعه باستغراب دي اول مره يشوف دموعه في يوم ده حتي يوم اهله ما تقتله دموعه مانزلتش والاغرب من كده انه مابيعيطش الدموع دي جت منين وازاي وليه ؟ حس بنغزه في قلبه مره تانيه حط ايده علي قلبه  زي مايكون قلبه بيصرخ وبيقوله ارجع ماتسيبش نايا ..وصرخت قلبه اتحولت لدموع نزلت من عنيه يامن غمض عنيه و ابتسم لأن في اللحظه دي بس عرف انه بيحب نايا ومش هيقدر يسيبها ويمشي مهما حصل 

يامن بص وراه ولف وشه ناحيه القصر وبالرغم من ان المسافه بعيده بس قدره التصويب عنده رهيبه مد ايده وطلع سهم من شنطه ضهره غمض عين وفتح التانيه وحط السهم في القوس وبقي يصوب القوس علي اوضه الجبالي 

---------------------------------

( في نفس اللحظه ) 

نايا كانت عامله زي الميت الحي روح من غير جسم الجبالي شدها من ايدها ودخلها الاوضه نايا كانت ماشيه معاه ومسلمه نفسها خالص من بعد ما يامن اتخلي عنها ومارضاش ياخدها معاه كانت لابسه قميص بروبه 

الجبالي خلعها الروب وبقت بالقميص بس الحماله 

والاكل كان قدامها الجبالي جاب الفرخه بأيديه الاتنين وقسمها نصين وفتح بوقه اللي مافيهووش سنان الا سنه واحده بس وادا نص لنايا وبقي يقولها 

الجبالي : ( بشهوه وهو بيبرأ وبيبص علي جسم ناايا ) خخخخودي .. خخودي .. دي من ايدي 

نايا : ( بصه قدامها ودموعها نازله منها من غير ما حتي تعيط )

الجبالي : انا .. ( بلع ريقه ) انا عارف اني .. اني كبير عليكي بس الراجل مننا شباب ومايعبهووش حاجه وانا هدلعك .. 

نايا : ____________

الجبالي : ( وهو بيمد ايده بالفرخه جه قعد جنب نايا علي الكنبه ) 

الجبالي : برضوا مش عايزه تاكلي 

ياستي طظ في الاكل انا .. انااااا .. انا عايز اكلك انتي 

الجبالي نزل الحماله بتاعت نايا من علي كتفها ومد ايده علي صنيه الاكل  واخد كبشه رز من الطبق وبقي يحط الرز علي صدرها ويمسح بالرز علي صدرها وبقي بلسانه ياكل الاكل من عليها وقتها نايا غمضت عنيها وهي قرفانه من اللي بيعمله الجبالي وبقت تعيط ودموعها نزلت زي الشلال منها 

الجبالي زقها لورا علي السرير ونايا كانت مستسلمه حرفيا بعد ما يامن سابها مكانتش حتي بتحاول تقاوم الجبالي لسه هيوطي عليها عشان يبوسها ويبقي معاها لقي سهم دخل عليه الاوضه وبقي في الحيطه نايا شافت السهم كده ومكانتش مصدقه الجبالي بص وراه علي الحيطه وقرب من السهم لقاه سهم يامن 

نايا قامت من علي السرير بسرعه وهي بتمسح دموعها بأيديها الاتنين ولبست الروب مره تانيه ووشها بقي بيضحك لان السهم ده معناه ان يامن رجع وماسبهاش ومشي 

بقلمي مآآهي آآحمد

الجبالي رجعلها وهو مبرأ وعنيه بطلع شرار ومسكها من شعرها 

الجبالي : ( بزعيق ونرفزه وهو بيقرب منها مسكها من شعرها ) 

الجبالي: السهم ده معناه ااااااايه 

نايا : اوعي سيبني شعري هيطلع في ايدك 

الجبالي: ( بصوت عالي ) انططططططقي بقولك معناه اييييييه 

يامن وقتها دخل الاوضه وقفل الباب عليهم 

يامن : اقولك انا معناه اي 

الجبالي بص وراه ليامن وهو ماسك شعر نايا في ايده ومش راضي يسيبها يامن في لحظه كان عنده ومسك ايده اللي كان ماسك بيها شعر نايا

نايا بصيتله وهي بتبتسم يامن بصلها وابتسم وقلها 

يامن : روحي البسي 

نايا بسرعه فتحت الدولاب ودخلت الاوضه اللي جوه عشان تلبس

الجبالي : يعني اييييه .. سيب ايدي .. 

يامن كان ماسك ايد الجبالي بكل قوته ومش عايز يسيبها 

يامن : نايا مش هتبقي ليك 

الجبالي : انا ماتمنتش حاجه في الدنيا قد ما اتمنيتها يا يامن وانت عارف ده كويس 

يامن : ( بكل برود رفع حاجبه اليمين ) وانا بقولك مش هتبقي ليك 

الجبالي : انت فاهم انت بتحط نفسك في ايه ياعبقري

يامن : ومستعد لأي حاجه هتعملها ويا انا يا انت ياجبالي 

نايا لبست هدومها بسرعه ووقفت ورا ضهر يامن 

نايا : انا خلصت 

يامن ساب ايد الجبالي وزقه علي الحيطه 

يامن : سيبها ياجبالي .. سيبها احسنلك 

الجبالي : ده علي جثتي .. عارف يعني اي علي جثتي ما يا هتبقي ليا ياهتبقي جثه هامده ليك 

يامن : يبقي انت اللي اخترت ياجبالي 

يامن طلع سهم من شنطه ضهره وحطه في القوس وبقي يصوب علي الجبالي 

الجبالي ( بخوف ) : انت .. انت هتعمل اي 

هتقتلني يا يامن 

يامن : ( هز راسه شماال ويمين هزه بسيطه بمعني لاء) 

يامن : لاء مش هقتلك بس هسيبلك تذكار تفتكرني بي لو حاولت تقرب منها او تفكر تأذيها في يوم 

يامن في لمح البصر ضرب سهم علي الجبالي جنب خده بالظبط عور خده وزي ما يكون عمله علامه في خده 

الجبالي : اااااااااه

الجبالي لسه حط ايده علي خده لقي ايده كلها دم 

الجبالي : ( داس علي سنانه بكل غيظ ) مش هسيبك يا يامن .. خدها مني كلمه مش هسسسسيبك ولسه هيتحرك

يامن طلع السهم التاني 

يامن : حركه تانيه منك والمره دي السهم ده هيبقي في قلبك 

يلا يانايا 

نايا مسكت في الجاكيت من ضهر يامن وهو كان رافع ايده بالقوس وبقوا يرجعوا بضهرهم لورا لحد ما وصلوا للباب نايا فتحت الباب وطلعوا هما الاتنين وقفلوا الباب علي الجبالي 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن حط القوس تاني في شنطه ضهره وجه يمشي نايا شبكت صوابعها بصوابعه يامن بص لايديها وهي متشبكه في صوابع ايديه 

(ناايا بصت في عنيه وابتسمتله )

نايا : كنت عارفه انك مش هتسيبني 

يامن : ( هز راسه يمين وشمال ) مش هسيبك يانايا .. خلاص بعد كده مش هسيبك ابدا 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن : عايزك تجري بأسرع ما عندك معايا فهماني يانايا

نايا : ايوه فهماك 

يامن لسه مكملش الكلمه العبقري داس علي جرس الانذار من اوضته وده عباره عن جرس مجرد ما يدوس عليه كل راجل في القريه بيعرف ان الجبالي في خطر او ان القريه مهدده بالخطر رجاله الجبالي جريت بسرعه علي اوضته 

ام الخير شافت يامن وهو واخد نايا وماسكه في ايده ونازل بيها من علي الطرقه جريت بسرعه علي اوضه الجبالي وفتحتله الباب 

الجبالي : ( بنرفزه )  يامن ماتخليش يامن يهرب بسرعه 

وفي لحظه كل رجاله الجبالي بيدوروا علي يامن .. 

نواه : يامن .. دي بتعمل معاك اي هنا 

يامن : مافيش وقت اشرحلك .. انا همشي من هنا هتيجي معايا ولا لاء 

نواه : انت مجنون احنا مالناش مكان غير هنا تفتكر هي تستاهل اوي كده ياصحبي عشان تخلينا ميبقاش لينا مكان في حته 

يامن : ( لف وشه يمين لنايا ) ايوه تستاهل ياصحبي

بقلمي مآآهي آآحمد

(نواه مشي قدام يامن خطوه )

نواه : يبقي انت اختارتها هي .. طول عمرنا لوحدنا ومش هينفع يبقي لينا تالت البت دي هتودينا في ستين داهيه .. انا لاول مره مش هبقي معاك يايامن .. ياعبقري 

نواه ساب يامن وطلع من الاوضه وهو زعلان جدا من اللي عمله العبقري 

-------------------------

نايا : ( بخوف )  يامن هنعمل اي دلوقتي 

يامن مبقاش مصدق ان نواه سابه هما دايما مع بعض علي المره قبل الحلوه مش معني المره دي مابقاش معاه 

يامن فتح الدولاب بتاعهم اللي في الاوضه وفي ضهر الدولاب هما عاملين مخبأ باب بيتفتح لما تشيل الهدوم المتعلقه ضغط عليه ودخل جوه الباب ده هو ونايا وقفل وراه الباب محدش يعرف بالباب ده غيره هو ونواه وبس 

الجبالي بقي يدور علي يامن هو ورجالته في كل حته ودخله الاوضه وفتشوا الدولاب وفتشوا تحت السرير مالقووش حد 

يامن : هووووووش 

نايا حطت ايدها علي بوقها وبقت النفس مش بتتنفسه 

رجاله الجبالي: مافيش حد هنا 

الجبالي : يعني اي .. انا عايزكم تفتشوا القريه بيت .. بيت واوعي حد يدخل او يخرج منها انتوا فاهمين 😡

رجاله الجبالي: في صوت واحد ( فاااااهمين ) 

الجبالي ورجالته طلعوا من الاوضه ونايا فضلت هي ويامن جوه المخبأ ده 

نايا قعدت في الارض وسندت راسها  علي الحيطه 

نايا : انت دايما عامل حسابك كده علي حاجه 

يامن كان واقف اول ما قالتله كده سند ضهره علي الحيطه وقعد قدامها 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن : تقصدي ايه 

نايا : اقصد علي المخبأ .. دايما عامل حسابك علي كل حاجه 

يامن : ده لازم انا اتخانت من اقرب الناس ليا يانايا 

نايا : تقصد علي خالد صحبك

يامن : لا خالد صحبي اي .. انا اتخانت من اللي اقربلي من نفسي عشان كده تلاقيني بعمل حساب كل حاجه وهو المخبأ ده عملته ممكن في يوم احتاجه وهو جه اليوم اللي احتاجته فيه 

نايا : اتخانت من مين 

يامن : دي حكايه طويله واكيد هحكيهالك في يوم 

نايا : طيب ممكن اخر سؤال 

يامن : عارفه 

نايا : بجد عارفه 

يامن : اكيد عايزه تعرفي رجعت ليه ؟ 

نايا : اي اللي غير تفكيرك ورجعك عشان خاطرى جاوبني 

يامن : ( بصوت حنين ) مكنتيش عايزاني ارجع 

نايا : انا ماتمنتش حاجه من الدنيا قد انك ترجع 

يامن : واديني رجعت يانايا يبقي ليه السؤال 

نايا : عشان محتاجه اعرف الاجابه 

يامن : هتفرق معاكي 

نايا : ( بصوت حنين) هتفرق معايا جدا 

يامن : عش.. (ولسه هيكمل سمع صوت حد بيفتح الباب )

(نواه فتح الدولاب )

نواه : ماقولتلك ياجبالي هما مش هنا انت مابتصدقش ليه ؟ 

انت مش عارف يامن يعني وعارف انه بيعرف يهرب من خرم الابره مش هيعرف يهرب من قريه 

(الجبالي حط ايده علي رقبه نواه وبقي يخنق فيه )

الجبالي : وانا حاسس انك بتكذب وعارف انك تعرف مكانهم وهطلع روحك في ايدي حالا لو ماقولتليش هما فين 

نواه وشه بقي احمررررررر جدا وعروقه شويه وهتطلع منه ومبقاش قادر ياخد نفسه 

الجبالي : قدامك دقيقه واحده يا تقول هما فين حالا ياتترحم علي نفسك 

نايا كانت جوه وقلبها بقي بيدق جدا من الخوف وخايفه جدا لا نواه يقول علي مكانهم يامن وقف وكان عايز يطلع نايا مسكته من ايده وبقت تشاورله براسها ب لاء ما تطلعش استني 

نواه : ( خلاص مش قادر ياخد نفسه ومره واحده ودا وشه ناحيه الدولاب ) 

بس ياترى هيقول للجبالي علي مكان يامن وناايا ولا هيطلع مخلص لصاحبه ومش هيقول لو علي موته ده 


العبقري 💞

( الجزء الثاني عشر ) 

البيدج الاصليه حكآآيآت مآآهى

بقلمي مآآهي آآحمد


نواه : ( خلاص مش قادر ياخد نفسه ومره واحده ودا وشه ناحيه الدولاب ) 

الجبالي بص علي الدولاب وساب رقبه نواه 

نواه اخد نفسه بالعافيه ووطي وهو ماسك زوره وبقي يكح .. يكح ومش قادر 

الجبالي فتح الدولاب مره تانيه بقي يدور فيه ورمي كل الهدوم اللي فيه طلعها بره بس يامن كان عامل ضهر الدولاب شبه الحيطه بالظبط يعني اللي ما يعرفش ان ده مخبأ لا يمكن يشك فيه .. 

بقلمي مآآهي آآحمد

الجبالي ( رجع بص لنواه وهو بيبرأله ) 

الجبالي : كنت بتبص ناحيه الدولاب ليه 😡 ؟؟ 

نايا بصت ليامن وهي مرعوبه وقربت منه يامن رفع ايده وضمها لي واخدها في حضنه وهو مستني يسمع رد نواه للجبالي 

نواه : ___________

الجبالي : ماتنطق .. بصيت ليه علي الدولاب وهما مش جواه 

نواه : ( اخد نفس ) انا بصيت وخلاص مافكرتش في حاجه  كنت كل اللي بفكر فيه انك تسيب ايدك من علي رقبتي وقولتلك قبل كده يامن لو عايز يهرب هيهرب وانت عارف كويس هو بيهرب ازاي وعنده الف طريقه يهرب بيها وانا لو كنت عايز اهرب معاه كنت هربت بس يامن خلاص مابقاش زي الاول .. وانا مش مستعد اخسر حياتي عشانه 

بقلمي مآآهي آآحمد

الجبالي : ( مسك نواه من الياقه بتاعته بكل شر ) يامن مش شا'ذ مش كده 

نواه : معرفش 

الجبالي : يعني اي ماتعرفش ماتنطق شا'ذ ولا لاء 

نواه : ( بص في الارض وهو متردد ) احنا .. احنا ماتكلمناش في الحكايه دي قبل كده 

الجبالي: لااااا بقي انت كده ابتديت تزعلني منك 

الجبالي جاب مسدس ورفعه علي نواه 

نواه : ( بخوف) انت .. انت بتعمل اي 

الجبالي : اخر مره هسأل السؤال ده شا'ااااااذ ولا لاء 

نواه : ( بقي يبص للجبالي بخوف ولكنه مانطقش بكلمه )

الجبالي: يبقي انت اللي اخترت فتح صمام الامان ولسه هيضرب النار علي نواه 

يامن ماقدرش يتحمل اكتر من كده 

نواه حس ان يامن هيطلع 

( نواه نطق بسرعه ) 

نواه :  مش شااا'ذ يامن مش شااا'ذ 

الجبالي : ( داس علي سنانه بغضب وغيظ ) كنت حاااسس 

الجبالي مسك نواه من قفاه وخلاه يمشي قدامه 

الجبالي : هتعرفني علي كل حته يامن ممكن يكون موجود فيها انت فااهم 😡

يامن : فاهم .. فاهم اللي تشوفه

الجبالي اخد نواه وطلعوا بره الاوضه وامر رجالته انهم يحضروا نفسهم عشان هيطلعوا بره القريه ورا يامن 

بقلمي مآآهي آآحمد

الجبالي اول ما طلع نايا رفعت راسها وهي في حضن يامن وبصيتله وابتسمت ابتسامه خفيفه 

نايا : كنت حاسه انك مش ش'اذ 

يامن : ( غمض عينه نص قفله كده ) متأكده 

نايا : ( بصوت واطي ) مممم كانت كل حاجه بتبين انك ش'اذ بس لما ببقي في حضنك بحس بعكس كده 

يامن باس نايا من جبينها وضمها لحضنه اكتر 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا غمضت عنيها واتنهدت وهي سانده راسها علي صدره

نايا : انا عشت ايام صعبه اوي بس مكنتش اعرف ان عوض الايام الصعبه دي يا يامن هتبقي انت .. انا حتي مابقيتش عايزه اخرج من هنا .. حتي لو هموت كفايه عليا اموت في حضنك 

يامن ابتسم ابتسامه حلوه اوي وبصلها ( بتنهيده ) 

يامن : هطلعك من هنا يانايا .. انتي واثقه فيا 

نايا : ( بابتسامه وهي رافعه وهي بتبصله  ) اكتر من نفسي 

يامن بص في عنيها اللي تهبل دي وضمها لي 

بقلمي مآآهي آآحمد واول ما الليل ليل ويامن اتاكد ان الجبالي طلع هو ورجالته بره القريه طلع بره الدولاب هو ونايا 

بقلمي مآآهي آآحمد

وابتدي يفتح الباب بالراحه جدا ويبص علي الممر يشوف إذا كان حد معدي ولا لاء 

يامن مالقاش حد مسك ايد نايا وبقت ماشيه وراه بالراحه جدا لحد ما نزلوا من علي السلالم ودخلوا مطبخ الخدامين اللي تحت ولسه هيتحرك بيبص لقي راجل من رجاله الجبالي جايب زي صنيه حديد وضرب الجبالي علي وشه  العبقري وقع في الارض ونايا صوتت 

العبقري قام ومسح بأيده بجانب شفايفه الد'م اللي نازل منه وريأكشنات وشه كلها اتغيرت الراجل جه يضرب يامن بالبونيه يامن بعد وشه بسرعه وطلع سهم وبقي ورا ضهر الراجل وحط السهم علي زوره وبقي يخنق فيه .. ويدوس بأيده اكتر لحد ما الراجل اتخنق ومبقاش قادر يتنفس ومات ووقع علي الارض 

يامن ساب الراجل في الارض بسرعه ومسك ايد نايا وفتح زي بلاعه تحت الارض محدش يعرف مكانها غير يامن حاول يفتحها بكل قوته ولانها من الحديد كانت صعبه جدا انها تتشال معاه بسهوله 

يامن بأيده الاتنين بقي يرفع فيها ومن كتر ما هي تقيله كان مغمض عنيه وبقي يدوس علي سنانه لحد ما اخيرا اتحركت نزل بسرعه ومد ايده لنايا ونايا نزلت معاه حاول يقفل الفتحه مره تانيه بس لانها تقيله جدا ماقدرش 

نايا : بتعمل اي سيبها لازم نتحرك بسرعه 

يامن ساب الفتحه ومشي وبقوا يتحركوا تحت في وسط القرف ده حرفيا 

الريحه بتاعت البلاعه كانت بشعه 

نايا كانت حاطه ايدها علي مناخيرها وهي مش قادره 

ومره واحده لاقت فران بتتحرك جنبها وصوت الفران وهي بتعمل صوت كان بيخوفها اكتر قربت اكتر من العبقري ومسكت ايده 

نايا : مش قادره يايامن هرجع .. ولسه بتكمل الكلمه جابت كل اللي في بطنها 

يامن وقف جنبها وهو بيطبطب علي ضهرها 

يامن : خلاص .. خلاص قربنا اهوه ماتبقاش كتير 

يامن لسه بيكمل الكلمه لقي رجاله الجبالي وراه اخد نايا من ايديها وبقوا يجروا بأسرع ما عندهم ورجاله الجبالي كانت بتضرب عليهم نار .. يامن وطي راس نايا وبقي يحميها واخيرا وصلوا للناحيه التانيه 

يامن : اطلعي .. اطلعي بسرعه 

نايا طلعت علي السلم بسرعه وبقت تحاول تشيل الغطا ويامن واقف تحت وبقي يطلع سهم من الشنطه بتاعته وبقي يصوب عليهم واخيرا الغطا اتفتح مع نايا 

نايا : يامن اطلع بسرعه 

يامن طلع علي السلالم بسرعه وبقي يقفل الغطا عليهم عشان مايعرفووش يطلعوا 

وجاب صخره كبيره بقوا يزقها هو ونايا حطها علي الغطا واخد نايا وبقوا يجروا في الصحرا لحد ما وصلوا للقطر بس القطر كان خلاص بيتحرك عشان يمشي يامن بقي يجرى بأسرع ما عنده عشان يلحق القطر واخيرا مسك في الحديده وطلع ونايا كانت لسه بتجرى يامن مد ايده لنايا 

يامن : يلا بسرعه .. سرعي نفسك شويه ياناايا بسرعه 

ناايا مدت ايدها ليامن وحاولت تمسك ايده وخلاص صوابعها هتلمس ايده القطر بقي سريع اوي ونايا مالحقتهووش .. والقطر مشي 

نايا وقفت وبقت تنادي علي يامن وهي بتاخد نفسها بالعافيه 

نايا : ياااامن .. ياااامن 

دموعها نزلت منها وبقت موطيه ضهرها وهي بتاخد نفسها ولسه بتبص علي القطر اللي بعد عنها  ومره واحده بتبص لاقت يامن نط من القطر وبقي يدحرج علي الارض وقتها بقت تبتسم وبقت تجرى عليه وهو قام وقف وبقي يجرى عليها لحد ما اتلاقوا والاتنين حضنوا بعض .. 

نايا : ( نايا وهي في حضنه وبتبصله وبنهجه ودموع في عينيها )

نايا :   كنت فكراك هتسيبني .. للحظه حسيت اني لوحدي 

يامن : ( مسك وشها مابين ايديه ) 

يامن : ماقدرش .. ماقدرش اسيبك يانايا ماقدرش 

يامن بقي يبوس نايا من خدها ومن جبينها وياخدها في حضنه اكتر ونايا حطت ايدها علي ضهره وبقت تضمه اكتر ليها  وتحضنه 

نايا : انا .. انا اسفه ماقدرتش احصل القطر بس حاولت 

يامن : ولا يهمك .. هنعرف نتصرف .. انتي معايا يانايا وهتفضلي دايما معايا 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن اخد نايا ومشيوا وبقوا ماشيين في وسط الصحرا رمله وجبال وبس ويادوبك ضوء القمر منورلهم الطريق 

نايا : انا تعبت اوي مش هنستريح شويه بقي 

يامن : تحبي اشيلك 

نايا : ( بابتسامه ) لا مش للدرجه دي يامن قعد وبقي ضامم رجله ونايا قعدت جنبه ولفت وشها جنبها وبصيتله لاقيته بيبص علي السما والنجوم بحب وسرحان فيهم 

نايا : بتحب السما للدرجه دي 

يامن : ايوه بحبها اوي هي دليلي اللي بمشي عليه وهي اللي بتعرفني امشي فين بالظبط انا حافظ كل نجمه في السما دي لما كنت بمشي لوحدي بالايام في الصحرا كنت بتكلم مع النجوم وبس في اي حاجه بقي وكل حاجه وكل نجمه اسيبها ابص للي بعدها واعرف اني قربت اوصل وطريقي بقي سهل 

نايا : ( بصت باستغراب للعبقري) يااااه للدرجه دي مرتبط بالنجوم 

يامن : الطبيعه اللي حواليكي دي انا حافظها كلها .. وعارف كل حبايه رمل في الصحرا دي 

نايا : عارف لما كنت بتمشي كل مره من القريه والابواب تتفتح عشانك كنت دايما بودعك في سري وابصلك واقولك تروح وترجع بالسلامه واول ما سمعهم وهما بيقولوا العبقري رجع وقتها بس كنت اتطمن واحط ايدي علي قلبي وااتنهد واقدر انام 

يامن : ده اللي هو ازاي .. انتي كنتي تعرفيني قبل كده 

نايا : ايوه اعرفك قبل كده بس انت عمرك ما شوفتني في يوم 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن : ازاااي انا مش فاهم حاجه 

نايا : فاكر لما قولتلك ان ابويا بيشتغل في الطاحونه 

يامن : ايوه فاكر 

نايا : كنت صغيره وابويا كان بيعمل كل اللي عليه عشان يقدر يأكلنا بس اتأخر يوم واحد علي دفع الايجار بتاع الطاحونه صاحب الطاحونه طلعه وطلب منه ايجار الطاحونه بس للاسف ابويا مكانش معاه الفلوس جاب اتنين رجاله وبقوا يجلدوا في ابويا قدام اهل القريه كلهم امي كانت شايله اخواتي ( نايا دموعها نزلت منها وهي بتحكي للعبقري ) 

وبقت تصرخ علي ابويا وانا كنت ماسكه في امي وبعيط .. 

كنت مكملتش ال ٨ سنين ومافيش حد من اهل القريه اتحرك وابويا بيتجلد قدامهم وهيتحركوا ازاي واللي بيتكلم بيتجلد معاه وقتها انت دخلت في وسطهم كلهم ومسكت ايد صاحب الطاحونه وهو لسه بيجلد ابويا ووقفته وقولتله حقك كام  

يامن : ( باستغراب ورفع ايده بقي بيمسح دموع نايا اللي نازله منها  ) هو ده كان ابوكي 

نايا : ايوه ابويا ..وعمرى ما هنسي اللي عملته معاه اليوم ده  ادتهم الفلوس وقومته من الارض وكل واحد من اهل القريه مشي وراح لحاله وانت كمان ماستنتش حتي انه يشكرك ومن ساعتها وانا شيفاك قدامي وكل مره بتخرج فيها ببقي بودعك في سري لحد ما كبرت وبقي عندي ١٦ سنه وسمعت انك شا'ذ وقتها الدنيا كلها اسودت في عنيا ده غير الظلم اللي كنت بسمعه عنك 

يامن ( ابتسم وحط وشه في الارض ) 

نايا : انت ليه كنت معرف الكل انك شا'ذ يايامن

(يامن بابتسامه خفيفه وداس علي شفايفه بسنانه وبقي يهز راسه يمين وشمال كده )

يامن : كنت مستنيكي تسألي السؤال ده 

(نايا سندت خدها علي ايدها )

نايا : واديني سألت جاوب بقي

يامن : مش عايز اعمل حاجه حرام وعشان الجبالي يسيبني في حالي لانه كل يوم كان بيجيبلي بنت عشان ابقي معاها ومكنتش حابب كده انا واحد متأكد ان البنات ماتخلقتش لمتعه الراجل وبس ده غير ان الجبالي مش هيدخلني القصر علي حريمه غير لما يقتنع اني ماليش فيهم  ..  وانا مكانتش فارقه معايا الحكايه دي قد ما كان فارق معايا الاقي اللي قتل اهلي 

نايا : هما ليه اتقتلوا 

يامن : معرفش .. معرفش يانايا انا كنت وقتها مكملتش العشر سنين  ( قام وقف وبقي مدي ضهره لنايا وخبط بكف ايده علي جبينه ) وده اللي هيجنني .. ليه وعشان اي احنا مكناش بنأذي اي حد كنا في حالنا ليه يقتلوهم ليه يقتلوا اخويا .. ليه يعملوا كده فينا السؤال ده بسأله لنفسي من ١٥ سنه ومش لاقيله اجابه .. ومش هرتاح الا لما الاقي اللي قتلهم واخد بتارهم 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن كان بيتكلم وهو حزين اوي وباين عليه الغضب كل ما يفتكر اللي حصله زمان 

نايا قامت وقفت قدامه وحطت وشه ما بين ايديها وبصيتله في عنيه ورفعت رجليها وبقت واقفه علي طراطيف صوابعها عشان تبقي طوله ومره واحده قربت من شفايفه وغمضت عنيها ولمست شفايفه بشفايفها يامن وقتها غمض عنيه وقرب منها اكتر وشفايفهم اتلاقت للمره الاولي نايا بقت بأيديها وهي شفايفها لامسه شفايفه تخلعه الجاكيت بتاعه ويامن لانه بيحبها كان عايزها لي .. 

بقلمي مآآهي آآحمد

قلعها الجاكيت بتاعها وجاب شعرها علي جنب وحطه ورا ودنها وبقي يبوسها من خدها بوسه حنينه اوي  وبقي ينزل بشفايفه ويبوسها من رقبتها نايا اول ما يامن قرب من رقبتها اترعشت واخدت نفس وهي مغمضه عنيها ونزلت بصوابعها بالراحه اوي وهي بتلمس دراعه  و شبكت صوابعها بصوابعه 

وقعدت علي ركبتها ويامن قعد معاها وهو لامس شفايفها نامن علي الرمله وبقي يامن فوقيها ونزل علي صدرها بقي يبوسها من كل حته .. نايا كانت مغمضه عنيها وهي بتتنهد وداست علي شفايفها بشه'وه ونزلت الحماله بتاعت الفستان بأيديها وهي نايمه علي الرمله يامن اول ما شاف جسمها فاق لنفسه بسرعه وبعد عنها وقعد نص قاعده نايا كانت لسه نايمه في الارض وهو كان قاعد ومديها ضهره نايا رفعت حماله الفستان بتاعها بسرعه 

وقامت وقعدت نص قاعده جنب يامن 

نايا : في اي يا يامن مالك .. انا عملت حاجه ضايقتك.. انت مش عايزني 

يامن بصلها ولمس جبينها وبقي يشيلها خصل الشعر من علي جبينها وهو بيبص في عنيها بكل حب 

يامن : بالعكس انتي اكتر حد انا عايزه في الدنيا 

نايا : طيب اي اللي حصل 

يامن : انا عايزك بس في حلال ربنا يانايا .. انتي انضف بكتيير من اني ان'ام معاكي واخد منك اللي انا عايزه وانتي مش من نصيبي .. جواز الجبالي واللي قالهلكم ده كله كلام فارغ الجواز اللي بجد بيبقي فرح واشهار عند مأذون 

نايا : ( باستغراب ) مأذون يعني اي .. 

يامن : يعني هنتجوز وهعملك احلي فرح عشان انتي تستحقي ده 

نايا بصت في عنيه وهي مبسوطه اوي ويامن نام وفرد دراعخ واخدها في حضنه وفضلوا يتكلموا سوا طول الليل وبقي يعرفها كل حاجه هي عايزه تعرفها عن العالم 

بقلمي مآآهي آآحمد

وبعد كلام كتير نايا غمضت عنيها وهي في حضن العبقري ونامت وهو ساند راسه علي راسها وراح في النوم 

بقلمي مآآهي آآحمد

لحد ما الصبح طلع عليهم ولسه بيقوء بيبص لقي حد واقف قصاده وبضهر الرشاش اللي معاه خبطه علي راسه اغم عليه 

فتح عينه ولقي نفسه في مخزن ونايا القائد ماسكها وحاطط لازقه علي بوقها وبتعيط وحاطط المسدس علي دماغها 

يامن كان قاعد علي ركبه في الارض 

ومربطين ايديه الاتنين 

يامن : انت مين وعايز اي 

الراجل : مممم انا عارف ان احنا ماتقبلناش قبل كده وجها لوجه بس انت. سمعت عني كتير وانا سمعت عنك اكتر 

بس نتعرف تاني انا القائد افتكر انك دايما بتسمع عني 

يامن : سيبها 

القائد : ممممم افتكر انت اللي هتقرر اذا كنت اسيبها ولا لاء 

يامن : عايز اي 

القائد : هتصنعلي قنبله صغيره اااااد كده بص في ساعته قدامك ٣ دقايق لو ماصنعتهاش نايا هتموت 

يامن : انت مجنون ٣ دقايق انت بتقول اي 

القائد بص في ساعته الوقت ابتدي 

يامن ( بتوتر ) مش هقدر ده وقت قليل جدا 

القائد شاور بأيديه كده 

القائد : هااا .. كمل انت اللي بتضيع الوقت بأيديك 

نايا بقت تشاور ليامن براسها وبتعيط 

يامن: بلاش قنابل .. بلاش دم اكتر من كده 

القائد: عدي دقيقه باقي في عمرها دقيقتين 

القائد كان حاطط كل المواد اللي يامن محتاجها انه يصنع قنبله منها بس مابيعرفووش يركبوها ازاي وكل ما بيحاولوا بيفشلوا وهما مش عايزين اي قنبله 

يامن : خلاص .. خلاص فك ايدي بسرعه 

يامن ايده اتفكت وبقي بأيديه بسرعه جدا وهو متوتر بقي يحط المواد علي بعض بس فشل التوتر والسرعه مخلياه مش عارف يركز 

يامن : اديني وقت مش عارف اركز 

القائد : ٤٠ ثانيه 

يامن بسرعه جدا كان بيبص علي المواد وبقي يحطها علي بعض 

القائد : ١٠ ثواني 

يامن كان بيركب الحاجه وايده بتترعش مش قادر 

القائد : ٣ ثواني وبعدها فك صمام الامان علي راس نايا 

يامن : خلاص .. خلاص 

القائد : ثانيه واحده وداس علي الزناد 

يامن بسرعه خلص القنبله ورماها بعيد عملت فرقعه جامده ودمرت العربيه اللي قدامهم  ونجح انه يعملها 

القائد : داس علي الزناد 

يامن : لا لا لاااااا 

يامن بيبص لقي ان المسدس كان فاضي ومافيهووش رصاص اصلا القائد شال اللازقه اللي علي بوق نايا 

نايا فكت ايدها من بعض وبصت للقائد 

نايا : ( بابتسامه ظهرت جنب شفايفها )  مش قولتلك انه هيعرف يعملها في اقل وقت 

القائد : البركه في خطتك اللي ماتخرش المايه ☺️

يامن : ناياااا😳😳

العبقري💞

( الجزء الثالث عشر ) 

البيدج الاصليه حكآآيآت مآآهى

بقلمي مآآهي آآحمد


يامن : نااايا 😳😳

بصيتله وابتسمت ابتسامه سخريه ظهرت جنب شفايفها _مفاجأه مش كده 😈😈

يامن : ( باستغراب وتوتر) انا .. اناا .. انا مش فاهم حاجه .. ده ليه ؟؟ وامتي وازاي ؟؟ 

_: انا ارفعلك القبعه علي ذكائك بصراحه انت زي ما بيقولوا عليك عبقري في كل حاجه الا في مشاعر الناس واللي جواه قلوبهم 

يامن : ( بغل وغيظ جه يقوم ناحيتها وهو دايس علي سنانه  ) خلاص خلصتي 😡

( راحت بسرعه ندهت الرجاله  اللي وراه )

_ : سليم .. عبد القادر امسكووه بسرعه 

البودي جارد بتوع القائد  مسكوه من دراعه وهو من الصدمه مكانش مصدق اللي بيحصل وان نايا مع القائد 

بقلمي مآآهي آآحمد

رجاله القائد  مسكوا يامن وربطوا ايديه كويس اوي .. 

وهي بقت تكلم رجاله تانيه كانت واقفه معاهم ويامن بيركب القنبله 

_ : ( وهي مغمضه عنيها نص قفله كده  بكل غيظ )عرفتوا هو عمل اي في ٣ دقايق عمل اللي بقالكم سنين مش عارفين تعملوه 

واحد من الرجاله  : انا سجلت كل حاجه علي شريط واكيد هنتعلم منه 

_ : عايزه كل حركه هو عملها وهو بيركب القنبله تتحفظ في عقولكم انتوا فاهمين 😡

الرجاله: فاهمين

_ : يلا غوروا مش عايزه اشوف وشكم قدامي 

القائد : هنعمل اي في العبقري دلوقتي يااا .. يانايا 

(  بصت وراها بكل شر وبقت تبص ليامن  من فوق لتحت بقرف ) 

_: هنعمل كل خير اكيد 😏 ( بسخريه ) ده يامن ده غالي علينا 

القائد : فهمتك .. 

(القائد نده علي سليم )

القائد : سلييييييم 

سليم: اؤمرني 

القائد : خد يامن علي الجناح بسرعه وعايزك تروقه 

سليم : ( بضحكه خبيثه ) من عيوني 

سليم وعبد القادر رجاله القائد مسكه يامن من ايده اللي متربطه ورا ضهره وبقوا يجروه قدامهم ويامن مكانش بيتحرك معاهم كان باصص لنايا وبس وهو مصدوم حرفيا 

(يامن وهو باصصلها والصدمه باينه علي ملامحه قلها كلمه واحده بس )

يامن: ليه ؟ 

_ : انت الصدمه مؤثره اوي كده علي دمااغك ولا اي .. انت مش شايف الشبه اللي ما بيني وما بين القائد ولا ايه 

( مسكت وش  القائد بأيديها ) ده اخويا وانا ابقي اخته الصغننه بس العقل المدبر لكل حاجه .. لدنيا جديده هنطلع بيها لزمن نبقي ايد واحده فيه كل القري هتبقي تحت ايدي انا والقائد اخويا وبس.. واللي مش هيسمع كلامنا ويبقي معانا 

وقتها قنبله واحده بس من غير ما اخسر راجل من رجالتي تتحدف علي قريته وتدمر ..وقتها الخوف هيملي قلب كل واحد علي وجه الارض وهيبقي اسمي واسم القائد في كل حته .. والصغير قبل الكبير بيعملنا الف حساب 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن : ( داس علي سنانه بغيظ ) انتي لعنه ربنا علي الارض 

_ : مممممم قول اللي انت عايزه بس المهم اني بكسب في الاخر 

الرجاله شدوا يامن بالعافيه وبقي يامن يقاوم معاهم بالعافيه ومش عايز يتحرك .. لحد ما اخدوه بالعافيه علي الجناح اللي القائد قالهم عليه وربطوا ايده بسلاسل من حديد في الحيطه وايده الاتنين بقت مرفوعه ومشدوه بالسلاسل  وقفلوا عليه الباب الحديد

القائد : تفتكرى هيرضي يشتغل معانا ويهرب  ابونا من السجن 

_ : ما احنا لما نقدر نصنع القنابل دي هندمر السجن الاكبر وهنطلع كل اللي فيه ومن ضمنهم ابونا مش هنبقي محتاجنله 

القائد : انتي مجنونه ولما نرمي القنابل علي السجن واحنا مانعرفش ابونا في انهه منطقه بالظبط ويموت هنستفاد ايه لازم العبقري يدخل يخرجه الاول وبعد كده نفجر السجن اللي يعيش من المساجين يبقي تحت امرنا واللي مات يبقي في داهيه بس انا مش هخاطر ابدا وارمي قنبله علي سجن ابويا جواه ومش عارف أوصله 

_ : خلاص .. خلاص ماتشيلش هم هنهربع ويامن هو اللي هيهربه كمان 

القائد : جايبه الثقه دي منين 

_ : اكيد .. اللي زي يامن ده بيخاف علي  ارواح البشر وعامل فيها بطل يعني مثلا بعد ما نصنع قنابل ونرميها علي قريه قدامه ونهدده لو ما هربش ابونا .. دم الاطفال الصغيره دي في رقبته نجيب عيل واتنين وتلاته ونضربهم بالرصاص قدامه وقتها هيعمل اللي احنا عايزينه بس الاول ( غمزت بعنيها ) لازم نروقه عشان يعرف ان احنا ما بنهزرش 

القائد : ( بضحكه سخريه) دماغك دي اي سم 

_: طلعالك ياكبير 😁

-------------------------------------

الجبالي : ده تاني نلف فيه في قلب الصحرا وموصلتناش لحاجه يانواه 

نواه : وانا اعمل اي انا بوديك الاماكن اللي يامن ممكن يبقي فيها 

الجبالي : ( رفع حجبه اليمين بغضب ) مش عارف ليه عندي احساس انك بتكدب عليا وخلاص وبتحاول تدارى علي يامن 

نواه : وادارى علي يامن ليه ما انا لو كنت عايز اهرب كنت هربت مع يامن وانت عارف كده كويس انا حظرته من اللي بيعمله وهو مسمعش كلامي 

الجبالي : معاك النهارده كمان لو معرفتش توصلنا ليامن هعلقك قدامي هنا 

نواه : انا بعمل اللي عليا معاك .. وبروح الاماكن اللي ممكن الاقي يامن فيها مالقيتهووش مش ذنبي انت عارف يامن كويس بيعرف يستخبي في جحر ارنب وهو بعد ما رفضت اني امشي معاه اكيد مش هيروح اماكن انا عارفاهه عشان كده لو عايز تعمل حاجه معايا دلوقتي اعملها 

الجبالي: يعني ايه 😡

نواه : يعني اللي قولتهولك انا بدور معاك عليه زيي زيك بالظبط فماتضغطش عليا بقي 

الجبالي مكانش قدامه حل غير انه يفضل مع نواه ويدوى علي يامن عشان يلاقيه

-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------------

يامن وهو متربط من ايديه بسلاسل حديد وايده مرفوعه علي الحيطه 

( الباب اتفتح عليه وبقي يعمل صوت بسيط ) 

يامن رفع وشه عشان يشوف مين 

يامن : هههه هو انتي 

_ : ايوه انا 

يامن : مش هرحمك يانايا .. عارفه يعني اي مش هرحمك 

_: وليه ده كله عشان عايزه مصلحتك 

(يامن اتحرك من علي الحيطه وبقي يشد السلاسل الحديد معاه )

يامن : مصلحتي .. مصلحتي في انك تخدعيني كل ده ليه وعشان ايه 

_ : عشان نبقي اقوياء .. حاولنا معاك كتير قبل كده تتعاون معانا وانت رفضت فحبيت نجرب طريقه تانيه 

( قربت منه ورفعت ايدها وحطت ايدها علي قلبه وبصت في عنيه ) 

وجربنا طريقه ازاي نوصل لقلبك .. انت عمرك ما كنت هتصنع القنبله دي لو كنا قتلناك فيها كان اهون عليك الموت لكن مايهونش عليك مووت غيرك عشان كده عملنا عليك اللعبه الصغنططه اوي دي ( بضحكه بسيطه وغمزت بعنيها ) وبصراحه نفعت اوي ☺️

يامن : ( وهو دايس علي سنانه ) انتي شيطانه واوعدك اني هخليكي تتمني الموت وماتليقهووش هيبقي المووت حلم بالنسبالك يانايا عارفه يعني اي حلم بالنسبالك 

بقلمي مآآهي آآحمد

_ : انت اي .. حتي وانت تحت رحمتي بتهددني .. طيب تحت نشوف مين تهديده اللي هيمشي 

(يامن تف علي وش نايا )

يامن : العبي دور الكسبانه .. بس صدقيني مش هتلعبيه كتير

بقلمي مآآهي آآحمد

( ابتدت تحط ايدها علي خدها وشالت التفافه اللي علي وشها من يامن وابتدت تتعصب ) 

_ : ( بزعيق وغضب ) سلييييييييم 

سليم فتح عليهم الباب 

سليم : اؤمريني 

_ : حضرت الجناح 

سليم : من وقت ما طلبتي وهو جاهز 

_ : حلو اوي هات الحقنه بسرعه 

سليم جاب حقنه وادهالها .. وبقت تحط الحقنه في رقبه نايا عباره عن حقنه بتخلي الاعصاب سايبه خالص بيحس بكل الالم وفي نفس الوقت ما بيعرفش يتحكم في جسمه 

يامن اول ما اخدها حس بأعصابه كلها سايبه وابتدت  تجيب قماشه من الخيش وحطيتها علي وشه وبقت تجيب جردل جاز وبقوا يفتحوا بوق يامن بالعافيه وبقت تكب علي وشه الجاز 

يامن مكانش عارف ياخد نفسه حرفيا من ريحه الجاز وغير كده وهما كانوا يبلع الجاز بالعافيه 

_ : كفايه كده ياسليم 

( شالت القماشه من علي وشه ويامن اخد نفسه بالعافيه وهو بيكح وبقي بيرجع كل الجاز اللي شربه ) 

نايا : انا مش عايزه أأذيك انا عايزاك تتعاون معانا 

يامن : (وهو بيتكلم وبينهج ) هههه ده أخرك 

نايا : ( داست علي سنانها ) وراحت جابت سلك كهربا ومسكت قميص يامن من الرقبه وشدته نصين ومسكت سلك الكهربا حطيته علي صدر يامن .. يامن بقي يتكهرب ونن عنيه من شده الكهربا بقي بيطلع فوق ..ويبقي بياض عنيه بس هو اللي باين ونايا اول ما تحس انه هيموت توقف الكهربا 

نايا : ( بعصبيه )  بتعمل كل ده لييييييه ؟ 

وعشاااان مييييييين .. عشان خالد اللي غدر بيك وبلغ القائد عن مكانك ولا عشان الجبالي اللي بيجرى وراك عشان يقتلك ولا عشان نواااه اللي مارضاش ييجي معاك ويقف في ضهرك بتعمل كده ليييييييه ؟ 

يامن : ( ضحك ضحكه سخريه ظهرت جنب شفايفه ) 

يامن : عشان حاجه لا انتي ولا اخوكي ولا عشره زيك هيفهموها 

نايا : بكره نشوف يا يامن ان ماجتليش راكع تحت رجلي وتقولي عايز ابقي معاكي مبقاش انا 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا : سليم .. سليييييييم 

سليم : اؤمريني 

نايا : كل ساعتين تديله جرعه هيروين في الوريد عايزاه في خلال ٣ ايام يبقي تحت رجلي 

سليم : اعتبريه حصل

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------

سليم بقي يجيب الحقنه وكل ساعتين بقي يدي ليامن حقنه مخ'درات 

يامن في الاول كان اول ما ياخد الحقنه بقي يرجع .. وبيجيب اللي في بطنه ومع نهايه اليوم وهو بياخد تالت حقنه بطل ترجيع وابتدي جسمه يتأقلم 

سليم وهو طالع ومعاه الحقنه 

نايا : هااا .. قولي عملت اي 

سليم : النهارده بس واخد ٣ حقن .. كفايه كده اكتر من كده هيموت في ايدينا 

نايا : ( بغيظ وكره )  لاء لازم يبقي مدمن ويبوس جزمتي في خلال ٣ ايام حتي لو هيموت فيها 

سليم : اللي تشوفيه 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا طلعت بسرعه وراحت للرجاله اللي كانت بتتعلم ازاي يصنعوا القنبله وكانو ا بيشغلوا الشريط قدامهم ويعملوا زي ما يامن بيعمل بالظبط 

نايا : هااا.. يارجاله عملتوا اي 

واحد منهم : انا بحاول بس في حاجه هو عملها بسرعه جدا حركه واحده الشريط مش جايبها مش عارفين نتعلمها ابدا حاولنا كتيييير بس فشلنا 

نايا : ( باستغراب بقت تهز راسها شمال ويمين وهي مش مصدقه ) يعني ااااااييييييه ؟ 

يعني هو يعملها في ٣ دقايق وانتوا بقالكم طول اليوم قاعدين تتعملوا تعملوها زيوا وبرضوا معرفتووش 

واحد من الرجاله : للاسف احنا محتاجينه يعلمنا ازاي صنعها 

نايا بقت تضرب في كل حاجه قدامها بأيديها كسرت المكتب اللي قدامها من كتر غيظها 

القائد : بالراحه شويه مش كده اهدي كل حاجه وليها حل 

نايا : ( بغييظ ) سليم 

سليم : اؤمرى 

نايا : زودله الجرعه بدل ٣ مرات تبقي اربعه في اليوم .. عايزاه يبقي جاهز في خلال يومين 

القائد : كده هيموت انتي كده بتقتليه واحنا عايزينه 

(نايا اتجاهلت كلام القائد وبصت لسليم  )

نايا : اعمل اللي بقولك عليه 

القائد : لااااا انتي اتجننتي بقي 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا : اسكت انت خالص انا اللي عرفت اخليك تقبض علي العبقرى ازاي وانا برضوا اللي هخلي يبقي تحت رجلينا 

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد---------------------------

يامن بقي بياخد الحقنه اربع مرات في اليوم لحد ما مابقاش قادر خلاص واليوم التالت بقي هو اللي بيمد ايده لسليم عشان يديله الحقنه جسمه بقي هزيل وضعيف وبعد ما سليم اداله الحقنه طلع وراحلها 

سليم : يامن جاهز 

نايا : ابتسمت وراحتله المخزن اللي هو فيه  

(نايا دخلت عليه )

نايا : ( قعدت قدام يامن بكل ثقه ) 

نايا : شيفاك احسن النهارده يا يامن 

يامن رفع راسه بالعافيه وبصلها .. (بلع ريقه ) انا .. انا تحت امرك 

نايا : ( ضحكت ضحكه خبيثه ) ما كان من الاول 

لازم يعني كل ده وعلي العموم حصل خير ياسيدي انا مسمحاك .. نبدأ صفحه جديده .. انا هديلك جرعتك بزياده وانت تصنعلي القنابل اللي انا عايزاها ايه رايك 

يامن : ( شم بمناخيره كده ) مو .. موافق 

نايا : سليم .. انت يازفت ياسليم

سليم : اؤمريني 

نايا: فكه  وهاته وتعالي ورايا 

بقلمي مآآهي آآحمد

نايا اخدت يامن وادته المعمل وحطت كل المواد اللي هو محتاجها قدامه 

نايا : عايزاك تعلمهم كل حاجه انت عارفاهه يايامن وعلي قد ما هتعلمهم هديك الجرعات اللي انت عايزها يعني ماتستخسرش معلوماتك واللي عندك عشان ماستخسرش فيك اللي عندي 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن شاور براسه كده انه موافق وابتدي يعلمهم ازاي يعملوا القنابل 

يامن كان بيشرف عليهم واحد واحد وبقي يبص حواليه ومره واحده وقع زي مفك من ايده والمفك بقي يدحرج لحد ما راح عند الشباك 

يامن راح عشان يجيبه وبص علي الشباك لقي نفسه في الدور التاني 

وطي وايده كانت بتترعش ميعاد الجرعه جه ومش قادر 

نايا وهي بتبصله بصه احتكار وطت وجابت المفك 

نايا : مش عارف تمسك ده يايامن 

يامن بص علي نظره الاحتكار اللي في عنيها لي راح مره واحده مسكها من رقبتها وحط المفك علي رقبتها وكل الرجاله اتجمعت حواليه ولانه مش في قوته مابقاش قادر يركز ويمسك المفك كويس

نايا : ( بسخريه ويامن ماسكها ولافف دراعه حوالين رقبتها  ) سيب المفك ده من ايدك لا يعورك 

يامن شافها وهي بتستخف بي مره واحده راح راجع لورا كسر ازاز الشباك واخدها معاه ووقعوا هما الاتنين من الشباك الازاز ومن حظهم انه وقع علي سطح عربيه من اللي واقفين تحت ونايا فوقيه الرجاله نزلت بسرعه وراه يامن شد نايا من شعرها وبقي يقوم بسرعه ودراعه كان مجروح ونايا كمان نفس الكلام نزل من علي سقف العربيه بسرعه وراح لعربيه تانيه فتحها بالمفك ودخل نايا .. نايا بقت تضربه وتبعد عنه راح شدها اكتر ودخلها العربيه وضرب براسها علي الدركسيون فقدت الوعي وركب بسرعه ولقي المفاتيح في التابلوه اخد المفاتيح ولسه بيشغل العربيه الرجاله بقت تضرب عليه نار 

القائد : محدش يضرب نار احنا عايزينه حي وكمان هي معاه 

بقلمي مآآهي آآحمد

سليم : تحت امرك محدش يضرب نار عايزينه حي الرجاله بطلت ضرب نار وبقوا يجروا ورا يامن بالعربيات يامن بعد محاولات كتير وهو مش قادر وجسمه حاسس ان في نمل بيمشي فيه حود العربيه وهما كانوا وراه بس كانوا لسه محودوش وقع نايا من العربيه ورمي نفسه هو كمان وخلي العربيه تخبط في جبل وفرقعت واخد نايا .. وبقي يجرها ويستخبي في الجبل لحد ما هما جم وبقي القائد هيتجن وبقي يصرخ علي اخته 

بقي يطفي الحريقه ويامن بقي يشد ناايا الناحيه التانيه لحد ما وصل المخبأ بتاعه اللي تحت الارض وفتح الفتحه ونزل وربط نايا في كرسي بالحبال وبقي يحاول يفوء نايا لحد ما ابتدت تفوء وبتفتح عنيها 

يامن كان جايب كرسي وقاعد قدامها بنظره شر في عنيه 

يامن : اهلا بيكي في جحيمي 😈😈

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------

القائد بعد ما تطفي الحريقه بيبص مالقاش حد في العربيه عرف ان دي لعبه من يامن وبقي يضرب رجله في العربيه وهو متعصب ان يامن خطف اخته وهرب وراح علي المقر بتاعه وهو متعصب جدا وفتح زي زنزانه 

(القائد دخل الزنزانه )

القائد : ( بنرفزه ) عجبك كده .. عجبك اللي انتي عملتيه ده 

نايا : وهي متربطه في سلاسل وشعرها منكوش ومتبهدله رفعت راسها وبصت للقائد 

القائد : انتي السبب لو كنتي اتعاونتي معانا مكانش زمانه خطف اختك التوأم ( تيم ) .. ( العبقري خطف تيم علي انها انتي ) .. حبك للعبقري عماكي وخلاكي تبيعي اختك التوأم 

مع اننا عرفناكي ان احنا اخواتك من دمك واختك التوأم هي اللي دفعت التمن 

نايا: ( نايا وهي بتبص للقائد بحقد )  انا بريئه منكم ليوم الدين 😡😡

العبقري 💞

( الجزء الرابع عشر ) 

البيدج الاصليه حكآآيآآت مآآهى 

بقلمي مآآهي آآحمد 


معلش بس قبل ما ابدا البارت عايزه اقول حاجه بعد اذنكم انا بحب جدا اكتب روايات ولما بكتب البارت بكتبه وانا حابه اني اكتبه لان دي متعتي .. بحس بمتعه كبيره لما اكتب البارت وانزله ويعجبكم يعني اليوم اللي مش بنزل فيه البارت والله بيبقي غصب عني وبحس ان في حاجه نقصاني لاني ماعشتش في عالمي الخيالي اللي بتخيله وانا بكتب الروايه كل يوم .. انا ايدي يوم الخميس اول ما قفلت اللايف ايدي وقعت عليها مايه سخنه علي كف ايدى ودراعي وماقدرتش افتح ولا انزل البارت ورغم كده بنزل البارت والله وبكتبه النهارده عشان ماتزعلوش فأرجوكم قدروا اني لما مش بنزل ده غصب عني مش عشان التشويق بقي والكلام الفارغ ده ابدا وربي العالم.. لاف وعشر كومنتات بالله عليكم قبل ما تبدأي البارت ياقمر بتساعدني جدا والله 

( نبدأ البارت ال ١٤  بسم الله ) 

-----------------------------

بقلمي مآآهي آآحمد


نايا وهي بتبص للقائد بحقد

نايا : انا بريئه منكم ليوم الدين 😡

(Flash back ) 

يامن كان فارد دراعه ونايا نايمه في حضنه بعد ما كانوا طول اليوم بيتكلموا سوا وعرفها حاجات كتير عن العالم الخارجي اللي مكانتش تعرف عنه حاجه حرفيا 

رجاله القائد جت وضربت يامن علي دماغه افقدته الوعي والقائد طلع حقنه منومه ادهاله في رقبته عشان مايحسش بحاجه 

نايا جت تجرى علي يامن رجاله القائد مسكتها من ايدها بسرعه 

 قامت  والقائد ورجالته بقوا حواليها وفي راجلين ماسكينها من ايدها  ومعاهم تيم اخت نايا التوأم نايا اول ما شافتها استغربت وقفت وبقت تبصلها وضمت حواجبها باستغراب .. دي أكنها بتبص في مرايه تيم ماتفرقش عن نايا في أي حاجه حرفيا بقت مستغربه جدا 

تيم ( ربعت ايدها ورفعت حاجبها اليمين وضحكت ضحكه سخريه ظهرت بجانب شفايفها ) 

تيم : ( لفت وشها يمين  للقائد ) هي ممكن تكون ماتفرقش عني زي ما قولت بس انا برضوا احلي 

نايا : ( بتوتر وهي مش فاهمه حاجه ) انتوا .. انتوا مين .. وانتي ازاي شبهي اوي كده انا حاسه اني شايفه نفسي 

بقلمي مآآهي آآحمد

القائد : ( شاور لرجالته ) خدوا العبقري علي العربيه وانتي هتيجي معانا 

نايا : ( بخوف )  علي فين .. انتوا واخديني وواخدين  يامن علي فين .. سيبوه ابعدوا عنه 

القائد : اهدي احنا مش هنعملك حاجه احنا ما بنأذيش اللي مننا 

نايا ( باستغراب ) : اللي مننا  🙂 يعني ايه ؟ انا .. انا مش فاهمه حاجه 

القائد مشي وركب العربيه وتيم وراه 

نايا مارضيتش تركب معاهم وصممت انها تركب مع يامن العربيه وكانت بتتحرك معاهم بالعافيه وكانت ماسكه في هدوم يامن رغم انه فاقد وعيه 

بقلمي مآآهي آآحمد

القائد ادا حقنه منومه لنايا عشان تهدي ونايا فقدت الوعي ونامت ولما صحيت لاقت نفسها في اوضه ويامن مش معاها 

تيم كانت بتبص علي نايا من غرفه المراقبه وكانوا حاطين كاميرا في اوضه نايا وكاميرا مراقبه في اوضه يامن 

نايا : ( بصوت عالي وهي بتخبط علي الباب بأيديها الاتنين ) 

نايا : افتحولي البااااااب .. انتوا مين وعايزين مننا ايييييه 

تيم : ( وهي بتبص عليها من الكاميرا ) تفتكر نايا هتتعاون معانا 

القائد : اكيد لما تعرف اننا اخواتها وقتها هتتعاون معانا 

تيم : مافتكرش دي عشقانه .. وطالما عشقانه مش هتبيع يامن بسهوله 

القائد : الدم بيحن 

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم : انا هفضل وراك للاخر بس لو ماعملتش اللي قولنالها عليه هقتلها .. انت فاهم 😡

القائد : انتي بتقولي اي تقتلي لحمنا ازاي ؟ اسمعي انا فضلت ادور علي نايا سنين ولما شوفتها مع العبقري اخر مره وربطناهم في المخزن مكنتش مصدق .. بس مكنتش لسه واثق اذا كان بيحبها ولا لاء .. بس اتأكدت انه بيحبها لما رجع واخدها من الجبالي وهرب عشان كده نايا دي الحاجه الوحيده اللي يامن يعمل عشانها اي حاجه وكل حاجه 

تيم : لما نشوف هي بقي هترضي تتعاون معانا ولا لاء

(تيم والقائد دخلوا لنايا )

تيم : ( بقت تبص علي نايا كويس اوي ) لاقيتها ماتفرقش عنها في حاجه فعلا نفس لون العنين كل عين لون مختلف  نفس لون الشعر كل حاجه حرفيا .. 

نايا : ( بخوف) هي .. هي ازاي شبهي اوي كده 

القائد : اقعدي يانايا .. اقعدي 

نايا قعدت علي الكرسي وهي متردده وخايفه  والقائد قعد قدامها وبقت تيم واقفه ورا القائد وهي رافعه حاجبها  ومربعه ايديها وبتبص لنايا باحتقار من كتر ما شايفاهه ضعيفه وهبله 

القائد : دي تيم اختك التوأم 

وانا القائد اخوكي الكبير 

نايا : اا.. ااخ.. ااختي .. ااختي ازاي 

القائد : من ١٦ سنه اتولدتي انتي و تيم.. تيم  اتولدت الاول وبعدها انتي ب ٣ دقايق بالظبط في نفس اللحظه اللي امي ولدتكم فيها جه هجووم علي القريه بتاعتنا وكانت مع امي جارتنا كنا ناس غلابه  .. جارتنا دي مكانتش بتخلف حاولت كتير انها تخلف بس مخلفتش وامي وهي بتولدكم انتوا الاتنين جارتنا دي كانت معاها عمرى ما هنسي نظره عنيها لما شافتك انتي وتيم مع بعض وجمالكم مكانش يتوصف .. وعنيكم المختلفه كل عين لون .. انا يادوبك بوست كل واحده فيكم بوسه واحده بس كنت وقتها مكملش ال ١٢ سنه والهجوم حصل علي القريه .. طلعت انا بسرعه واستئمنت أمنه عليكم وعلي امي .. وبعدها لاقيت أمنه واخده واحده فيكم وطلعت تجرى حاولت احصلها وانا بجرى وراها واحد من اللي هجموا علي القريه لاقيته رايح ناحيه العشه بتاعتنا  جريت بسرعه وقفلت باب العشه وامي ادتني تيم وقالتلي اهرب بيها بسرعه شيلت تيم في حضني وطلعت من الشباك وشوفته وهو بيقتلها بدم بارد قدام عنيا وماقدرتش اعملها حاجه وقتها ابونارجع القريه بعد ما  اتنهبت وامي اتقتلت وانتي اختفيتي .. ابويا وقتها قرر ينتقم من كل اللي عملوا كده بقي بينتقم في للي ذنب واللي مالووش ذنب .. جمع اهل القريه وبقينا ننهب قريه ورا قريه لحد ما بقي الكل بيخاف مننا ويعملنا الف حساب دورت عليكي انا وابويا في كل قريه كنا بننهبها ومكنتش بلاقيكي بعدها يأسنا حقيقي وبقي يعلم تيم اسلوب القتال وازاي تبقي جامده وماتخافش من حد وابتدي يمسكها سلاح وهي عندها ٨ سنين لحد ما اتمسك وكملت انا تعليمها وتدريبها لحد ما بقت زي ما انتي شايفه كده لا بتخاف من حد ولا بتحب حد غير نفسها وبس وابويا اتمسك في الاخير  ومش عارفين نطلعه من السجن الاكبر ولما شوفتك مع يامن في المخزن ماصدقتش انتي نسخه من تيم وماتفرقيش عنها في شىء وقتها عرفت انك نايا اختنا التالته .. رغم اني مالحقتش اسميكي بس سمعت يامن وهو بيناديكي بالاسم ده 

نايا : بقت تبصلهم باحتقار وهي مش مصدقه اي كلمه من اللي هما بيقولوها 

نايا : ( ببرود )  والمطلوب ؟ 

القائد: باين عليكي مش مصدقانا 

نايا : انا امي عمرها ما تعمل حاجه زي كده ابدا .. امي عمرها ما خطفتني زي ما بتقولوه 

القائد : طيب والشبه اللي بينك وبين تيم اي برضوا مش مصدقه 

نايا : ( ودت وشها الناحيه التانيه ) يخلق من الشبه اربعين 

القائد : انتي اكيد مجنونه .. مافيش شبه بالمنظر ده الا لما يكون ليكي توأم .. 

نايا : انتوا دخلتوا القريه وقتلتوا كل اللي فيها بدم بارد حتي لو اللي بتقولوه ده صحيح الحمدلله اني بعدت عنكم عشان ايدي ما تتلوثش بدم الالاف اللي بتقتلوهم كل يوم .. من غير اي ذنب 

القائد : احنا بنعمل كده عشان نكبر اكتر واكتر ومحدش يقدر يقف قصادنا بس .. بس 

نايا : بس ايه 

تيم : ( بصوت عالي) بس ده مش هيحصل من غير العبقري وانتي هتساعدينا في انه يعمل اللي احنا عايزينه 

نايا : واي اللي انتوا عايزينه 

تيم : يصنع قنبله صغيره اوي ويعلمنا ازاي بيصنعها 

نايا : يعني اي قنبله 

القائد : انتي للدرجه دي بريئه 

نايا : ( بعصبيه  وصوت عالي ) يعني اي قنبله 

بقلمي مآآهي آآحمد

القائد : نوع من انواع المتفجرات 

تيم : ( بسخريه ) افهمك انا يعني اي .. دي بقي ياروحي حاجه كده لما تحطيها في مكان وتبعدي عنه تنفجر تعمل بوووووم وتدمر المكان اللي انتي حدفتيها فيه .. واعملي حسابك انتي هتساعدينا يعني هتساعدينا 

نايا : ده علي جثتي .. انتي فاهمه 😡

تيم : تصدقي خوفت ( تيم مسكت نايا وضربتها حته قلم علي وشها شفايفها جابت دم من قوه القلم ) 

نايا بصتلها بحقد .. انا بريئه منكم ليوم الدين 😡

القائد اخد تيم بالعافيه وطلعها بره 

القائد : اوعي تأذي حد مننا تاني 

تيم: دي مش مننا افهم بقي هي حاجه واحنا حاجه تانيه خااااالص 

تيم : الوقت بيمر ويامن لما يفوء ويصحي لازم يلاقي نايا قدامه بس انا متأكده انها هتنبه لحاجه 

القائد : وبعدين هنعمل اي 

تيم وقتها جاتلها فكره شيطانيه وهي انها تبقي مكان اختها نايا فتحت الزنزانه مره تانيه بسرعه 

القائد : هتعملي اي سبيها 

تيم بقت تقلع نايا هدومها ونايا متربطه من ايديها وهي بتقلعها هدومها بتبص لاقت رسمه علي ضهر نايا رسمه صقر 

بقلمي مآآهي آآحمد 

وقتها جابت رسام ورسملها نفس الرسمه علي ضهرها نايا كانت لابسه فستان حماله وضهرها باين فكانت لازم تيم تعمل نفس الرسمه عشان العبقري ما يحسش بأي اختلاف ما بينهم وقصت شعرها طول شعر نايا بالظبط وبهدلت نفسها زي نايا بقت نسخه من نايا حرفيا وعملت التمثليه دي علي يامن 

---------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------

( روايه وعاد العمر نزلت في المعرض دي اول روايه ليا تتعمل ورقي  انا هكون هناك يوم ٢/٤ الجمعه اللي جايه من بعد الساعه واحده الضهر  صاله ٢ جناح B 18 اتمني اشوفكم هناك والله واللي مش هتعرف تيجي وحابه تشتري الكتاب تطلبه من الرقم ده01022790911 مباشره  هيوصلها لحد باب البيت  ب 55 جنيه بس واتمني يعجبكم )

---------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------

( في الوقت الحالي ) 

يامن جاب الكرسي وبقي قاعد قدام تيم وهو طبعا مايعرفش انها تيم وفاكر انها نايا 

يامن : اهلا بيكي في جحيمي 😈😈

تيم كانت قاعده علي الكرسي ويامن مربطها بالحبل من بوقها ورابطها بالحبل في الكرسي وكانت تيم لسه مافاقتش ومنزله راسها ومغمضه عنيها 

يامن : طول عمرى بقدر المرأه واحترمها .. عمرى ما فكرت انكم اوسا"خ اوي كده 

تيم كانت مغمضه عنيها ومش في وعيها خالص من الضربه اللي يامن ضربهالها علي دماغها في تابلوه العربيه 

يامن : من هنا ورايح مش هيبقي في قلبي ذره رحمه ولا شفقه ليكم لاول مره بعرف ان تربيه ابويا ليا غلط وانكم تحت رجلينا والجبالي واللي زيه طلعوا عباقره وانا اللي كنت غبي انتوا اتخلقتوا لمتعتنا وبس 

تيم : _______________

يامن : ( بعصبيه وصوت عالي ) فووووووووووقي .. اصحي .. انا مش هسيبك ترتاحي لحظه واحده بعد كده 

يامن اخد تيم وشدها من شعرها وملي البانيو مايه وجاب سلك كهربا وحطوه فيها وقعد تيم علي كرسي وبقي يغطس وشها كله في قلب المايه والسلك العريان محطوط في المايه وبقت المايه مكهربه وقتها تيم فاقت وهي وشها  تحت المايه وفتحت عنيها ومابقيتش قادره تتنفس مع الكهربا كانت بتموت حرفيا  

(يامن طلع وشها من المايه )

يامن : ( بعصبيه شديده وعنيه بتطلع شرار حرفيا  )  قوليلي القنبله كانت تستاهل كل اللي عملتيه ده ..

تيم شهقت وبقت تاخد نفسها بالعافيه وجسمها كله بقي بيتنفض 

يامن : ( بزعيق ) انطططططططقي 

تيم : ( وهي بتاخد نفسها ) انت .. انت بتقول اي انا .. انا مش فاهمه انت بتتكلم عن اي 

يامن نزل راسها مره تانيه في المايه بس المره دي طول شويه وخلاص بتلفظ اخر نفس ليها يامن شدها من شعرها مره تانيه ورفعها لفوق وقتها تيم كانت خلاص مابتتنفسش يامن نيمها في الارض وبقي ينعش قلبها وبقي يضغط علي صدرها مره واتنين وتلاته لحد ما تيم فاقت وطلعت مايه من بوقها وشهقت واخدت نفس 

يامن اول ما شافها كده قام وبقي يشدها من شعرها وهي نايمه علي ضهرها في الارض وبقي يجرها علي الارض من شعرها 

يامن : ( وهو بيجرها في الارض من شعرها ) انتي فاكره ان الموت هيرحمك مني انا قولتلك يانايا .. هخليكي تتمني الموت ومش هطولي لان الموت هيبقي ارحم ليكي مني انتي فاهمه 😡😡 وانا مش هرحمك 😈😈

المشهد ده حلو جدا ويامن بيعذب تيم عشان كده انا عملته فيديو هتلاقيه علي بيدج حكآآيآآت مآآهي علي الفيس اتمني يعجبكم 

يامن دخل نايا الاوضه ورفه ايدها علي الحيطه وفرد كف ايدها وجاب مسمار وشاكوش وحط المسمار في نص كف ايد تيم 

(تيم بصت كده )

تيم : انت .. انت .. بتعمل اي .. بتعمل ايييييه 

يامن : ( بنظره شر لتيم ) هوريكي الجحيم علي وش الارض

يامن بقي جايب الشاكوش وبالمسمار وبقي يدق ايد تيم علي الحيطه 

تيم : ( بصريخ وألم )  اااااااااه  .. لا.. لا .. لا حرام عليك مش قادره ابعد عني 

يامن جاب مسمار تاني ورفع ايد تيم التانيه وفي كف ايديها بقي يضرب علي المسمار وتيم بقت تصرخ من شده الوجع .. 

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم : ( بعياط ودموع ) حرام عليك ارحمني 

يامن : ( بعصبية) وانتي مرحمتنيش لييييييه ؟ 

تيم : انا .. انا .. مارحمتكش ليه انا .. انا عملت فيك اي لده كله هو انا اعرفك .. انا اول مره اشوفك 

يامن : ( بصلها باستغراب اول ما قالت الكلمه دي سكت شويه وبص في عنيها ) 

يامن : فعلا.. انتي اول مره تشوفيني .. اول مره تشوفي الوش ده .. بس بعد كده اعملي حسابك انك هتشوفي الوش ده علي طول 

يامن لسه هيدق علي المسمار الدقه التانيه عشان يثبت كف ايدها كويس علي الحيطه مره واحده جاله رعشه جامده جدا في جسمه معاد الجرعه جه وجسمه بقي عامل زي نمل بيمشي تحت جلده يامن وقع الشاكوش من ايده ودم تيم في ايديه وبقي يهرش في كل جسمه مش متحمل الوجع ساب تيم في الاوضه ودخل علي الحمام ومش عارف يعمل اي الالم رهيييييييب بقي يكسر كل حاجه في الحمام حرفيا .. تيم بقت تسمع صوت التكسير وبقت تعيط ومش عارفه اي اللي بيحصل فكت ايدها بالعافيه من المسمار اللي يامن مالحقش يدقه كويس وهي بتصرخ واخيرا المسمار وقع ومره واحده وال'دم نازل من ايدها بقت تشيل المسمار التاني من كف ايديها وهي بتصرخ المسمار تاني كان غرز في لحمها جااامد وهي بتصرخ مره في مره اخيرا طلعته من كف ايديها قطعت حته من الفستان بتاعها وربطت ايدها بكل وجع وألم وبعدها بقت تمسح دموعها من علي وشها وخدها كله بقي دم من ايديها وبقت تتحرك علي طراطيف صوابعها عشان تشوفلها اي مخرج من هنا لحد ما اخيرا لاقت سلم طلعت عليه بتبص لاقت الغطا مش راضي يتفتح ابدا جابت الشاكوش وبقت تحاول تكسره مافيش الباب ده مصمم ولو قنبله اتحدفت عليه مش هيتفتح غير بالرقم السري .. تيم بكل يأس رجعت تاني ونزلت لاقت يامن مرمي علي الارض وبيرجع .. ومش قادر يتحرك 

تيم : انت .. انت مين وبتعمل فيا كده ليه انا اذيتك في ايه عشان تعمل فيا كده 

يامن : ( بيتكلم بالعافيه ) تيم وقتها كانت عايزاه حي .. هو الوحيد اللي يقدر يخرجها من هنا ولو مات هتفضل في المخبا ده طول عمرها 

تيم جريت بسرعه جابت ليامن كوبايه مايه ورفعت راسه علي صدرها وبقي ضهره لازق في صدرها 

(وبعد ما شربته )

تيم : انت فيك اي .. انت كويس 

يامن : ____________

تيم : قوم فوء .. فوء يا اسمك اي انت 

(يامن واقع في الارض )

تيم : ( بخوف )  هو انا اسمي اي .. معقول اكون مش عارفه اسمي 

انا فين وبعمل اي هنا ومين ده؟؟ 

تيم قومت يامن بالعافيه وودته علي السرير ونيمته ويامن كان بيترعش ودرجه حرارته عاليه جدا تيم بسرعه راحت جابتله حاجه عشان تغطيه بيها .. كانت بتمسك البطاطين بالعافيه من كتر الوجع اللي في كف ايديها وهي بتحطله البطاطين وبتفرشها عليه 

يامن بقي بيخطرف بالكلام ومسك ايدها وهو مش حاسس 

يامن : ليه عملتي. كده يانايا .. ليه .. ليه . يانايا 

تيم مكانتش فاكره حاجه خالص راحت وقفت قدام المرايه ولفت ضهرها كده بتبص لاقت في رسمه علي جسمها ومكتوب علي ضهرها اسم يامن واسم نايا 

تيم : ده انا .. انا اسمي نايا 🙂🥺

ياترى مين ده و انا أذيته في ايه ؟؟ 

العبقري 💞

( الجزء الخامس عشر ) 

البيدج الاصليه حكآآيآآت مآآهى

بقلمي مآآهي آآحمد 


يامن : ليه عملتي. كده يانايا .. ليه .. ليه . يانايا 

تيم مكانتش فاكره حاجه خالص راحت وقفت قدام المرايه ولفت ضهرها كده بتبص لاقت في رسمه علي جسمها ومكتوب علي ضهرها اسم يامن واسم نايا 

تيم : ده انا .. انا اسمي نايا 🙂🥺

ياترى مين ده و انا أذيته في ايه ؟؟ 

لسه بتكلم نفسها في المرايه لاقت يامن وراها وبيبصلها بشر وعنيه كلها بتطلع شرار وريأكشنات وشه كلها عباره عن نظرات احتقار لتيم 

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم كانت بتبص في المرايه  اتخضت بصت وراها بسرعه وهي خايفه والخوف مالي قلبها 

رجعت ورا بضهرها وبقت ترجع خطوه لورا ويامن بقي يقرب منها ..

يامن : ( بنظرات غل وحقد لتيم ) شايف الخوف مالي قلبك وباين في عنيكي .. اللي يشوفك هنا مايشوفكيش وانتي في وسط رجالتك 

تيم. : ( بتردد وخوف رجعت ايدها ورا ضهرها وسندت علي الكومود بأيديها راحت صرخت من الوجع اللي في ايديها   ) تيم : انا .. انا مش فاهمه حاجه حقيقي مش فاهمه .. انت بتقول اي 

يامن : ماشوفتش  حد بيعرف يمثل دور البنت البريئه في حياتي زيك كده دايما بعرف الناس من نظرات عنيهم الا انتي .. انتي الوحيده اللي خدعتيني وعرفتي تمثلي عليا دور الجاهله بنت القريه اللي ماتعرفش حاجه في الدنيا وانا .. انا الغبي صدقتك 

يامن وقتها مكانش في حالته الطبيعيه تأثير المخد'ر كان مأثر عليه حرفيا كان بيعاند نفسه ويقوم بالعافيه .. وكان عايز ينتقم منها بأي طريقه 

خلع التي شيرت بتاعه .. وبقي عريان قدامها بتبص لاقت علي ضهره نفس الرسمه اللي علي ضهرها استغربت ..

تيم : انت .. انت هتعمل اي 

يامن قرب منها وبقي يقطعلها الفستان اللي كانت لبساه مد ايده وقطعه نصين من ناحيه الصدر تيم بقت تصرخ وتخبي

صدرها بأيديها .. 

تيم : ماتقربش مني لا اقتلك .. 

( تيم جابت ازازه من جنبها ورفعتها علي يامن ) 

تيم وهي بترجع خطوه لورا ويامن بيقدم خطوه  

تيم: ( وهي رافعه الازازه الازاز )  بقولك هقتلك .. انت .. انت مش مصدقني صح 

يامن اخد منها الازازه وتني ايدها تحت باطه 

تيم : ااااااه .. ( تيم بدموع ) حرام عليك عملتلك اي لكل ده .. انا حتي معرفش انت مين 

بس يامن من كتر الغل والحقد اللي بقي في قلبه من ناحيتها مش سامع حتي هي بتقوله اي .. وبقي عايز ينتقم منها بأي طريقه مسك الازازه اللي كانت معاها كسرها في الحيطه الازازه اتكسرت وبقي ماسك رقبه الازازه وقلع تيم هدومها ووقع الفستان في الارض تيم بقت بالهدوم الداخليه بس قدامه ( الاندر والبراه ) وبقت تخبي نفسها بأيديها .. 

وهي بتعيط .. يامن لف ضهرها ورماها علي السرير وبقي ضهرها لي وقرب منها وجاب رقبه الازازه وبقي يقطع في ضهرها ناحيه اسمه وبقي يشيل اسمه بالازازه من علي ضهرها 

تيم : ااااااااااه .. ( صرخات الالم والوجع اللي في تيم محدش يتحملها وضهرها كله بقي يجيب دم ) 

يامن اخيرا بعد ما خلص وشال اسمه بالازازه من علي ضهرها 

يامن : انتي ماتستحقيش ان اسمي يبقي علي جسمك 

تيم وقتها مكانتش بتتكلم الوجع اللي كانت فيه كان اكبر من اي كلام فضلت نايمه علي بطنها والد' م ينزل من ضهرها علي السرير ودموعها نازله منها وبس من كتر العياط دموعها نشفت وبقت جافه 

(يامن طلع وقفل الباب عليها بالمفتاح ودخل الحمام وفتح الحنفيه  وبقي يغسل ايده من دمها وايده واعصابه كلها متوتره رفع وشه وبقي يبص لنفسه في مرايه الحمام حس انه شايف واحد تاني مش يامن اللي متعود عليه وتحت عينه اسووووود ووشه اصفر زي الليمونه ومرهق والعرق بينزل منه غسل وشه المايه وبقي يشطف وشه  وبقي يكلم نفسه في المرايه ) 

يامن : بقي حتت بت  زي دي تعمل فيك انت كده ياعبقري .. مش هسيبها الا لما انتقم منها هي واخوها 😡😡

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------

( في نفس الوقت القائد كان قاعد مع نايا في الزنزانه ودخل عليهم راجل من رجالته ) 

واحد من رجاله القائد : ( دخل عليه وهو بينهج مره واحده ) 

القائد : اي في ايه .. داخل من غير ما تخبط كده ليه ؟ 

واحد من رجاله القائد : رجاله وستات القريه عرفوا ان تيم اتخطفت وان يامن هو اللي خطفها وابتدوا يعملوا ليامن الف حساب .. ومهما نقولهم ان تيم ما تخطفتش وانها موجوده مش مصدقين وعايزين يشفوها بنفسهم وتبقي في وسطهم 

القائد : انت بتقول اي .. ازاي الكلام ده 

واحد من الرجاله: زي مابقولك كده ولو مش مصدقني شوف بنفسك 

القائد طلع بسرعه وبص من البلكونه بتاعته لقي الناس كلها واقفه ومستنيه تيم تطلعلهم ومش عايزين يمشوا الا لما يشفوها بنفسهم 

القائد : وبعدين هتصرف ازاي .. مش عارف وبعد كده جاتله فكره انه يلبس نايا هدوم تيم وتطلعلهم مكانها 

القائد دخل لنايا 

القائد : انتي لازم تلبسي الهدوم دي حالا 

نايا رفعت راسها بالراحه وبصيتله باحتقار 

نايا : اللبس اي 

القائد: مافيش وقت لازم تطلعي للناس اللي بره دي وتمثلي انك تيم لازم صورتنا ما تتهزش قدام الناس ونعرفهم ان تيم موجوده وبخير

نايا : ده علي جثتي اني ابقي مكانها في يوم 

القائد ( مسك نايا من شعرها وهي متربطه في السلاسل الحديد ) 

القائد: اسمعي يابت انتي انا صبرت عليكي كتير .. بس صبري ابتدى ينفذ لو معملتيش اللي قولتلك عليه دلوقتي حالا 

نايا ( بكل برود ) : ايه هتقتلني 😏

القائد : لاء مش هقتلك انتي .. انتي اختي برضوا

القائد نده علي سليم 

القائد : سليييييييم 

سليم : اؤمرني .. 

القائد : هاتلي عيلين حالا يكونوا قدامي هنا 

سليم : تحت امرك 

سليم نزل وجاب اطفال مايتعدووش الخمس سنين وجه 

القائد طلع المسدس بتاعه وحط المسدس علي راس اول طفل 

القائد : سليم فكها 

سليم بقي يفك السلاسل الحديد من ايدين نايا 

نايا : انت .. انت مجنون انت هتعمل اي .. نزل المسدس من ايدك دي اطفال مالهاش ذنب 

بقلمي مآآهي آآحمد

القائد : قدامك  ٣ ثواني تاخدي فيهم هدوم تيم وتلبسيها حالا 

نايا : انت لا يمكن تقتل طفل فيهم .. انا لا يمكن ابقي مكانها في يوم 

نايا لسه مكملتش الكلمه والولد اللي المسدس علي راسه عمل حمام علي نفسه من كتر الخوف 

وبقت دموعه تنزل منه 

نايا : مدت ايدها ( متخافش ياحبيبي ماتخافش ولسه هتلمسه القائد في لحظه ضربه بالنار في جبينه والطلقه خرمت راسه نايا بقت تصوت وتصرخ مش مصدقه اللي شافته 

القائد رفع المسدس مره تانيه بس المره دي علي جبين الطفل التاني 

القائد : انتي اللي قتلتي الاولاني وكلمه واحده منك هقتل الطفل التاني وفتح زرار الامان من المسدس ولسه هيضربه نايا قامت بسرعه وحضنت الولد وبقت تقول وهي مرعوبه 

نايا : خلاص .. خلاص هعمل اللي انت عايزه بس سيبه 

القائد رمي هدوم نايا في وشها 

القائد : ٣ دقايق وتكوني مخلصه لبس انا هستناكي بره 

القائد اخد الجثه بتاعت الطفل والولد وطلعوا بره وقفلوا عليها الزنزانه عشان تلبس هدوم تيم وتمثل دورها نايا قعدت في الارض وبقت تترعش وركبها تخبط في بعض من الخوف من اللي حصل والطفل اللي مات في لحظه من غير اي ذنب 

-------------------------بقلمي مآآهي آآحمد ------------------------

( في نفس الوقت ) 

تيم ابتدت تقف بالعافيه من علي السرير وتقوم وبقت تبص علي ضهرها وجابت الفستان بتاعها وبقت تنشف الد'م اللي بينزل من ضهرها وهي دموعها نازله منها وبتسأل نفسها في المرايه ١٠٠ سؤال واولهم انا وحشه اوي كده اني اوصل انسان انه يقطع في جلدي .. للدرجه دي أذيته .. بس لو اعرف انا اذيته في ايه .. باين عليه عكس ما بيبين بس ياترى كل ده ليه مره واحده بقت تسمع صوت تكسير بره بتبص لاقت تي شيرت بتاع يامن في الارض وبنطلون لبستهم بالراحه اوي وهي بتتوجع وبقت تحاول تفتح الباب معرفتش لان يامن قافله بالمفتاح 

يامن ابتدي يحس تاني بألم في كل جسمه بس المره دي أشد بكتيييير من المره الاولي كان بيحضن في نفسه وبيهرش في جسمه لدرجه انه كان هاين عليه يقطع جسمه من كتر الوجع وبقي يكسر في اي حاجه بيشوفها قدامه 

ومن كتر الوجع كان بيخبط دماغه في الحيطه مكانش عارف يفكر الالم كان مسيطر علي كل تفكيره حرفيا مره واحده وقع في الارض وبقي بيتشنج وتيم بقت تخبط علي الباب وتزعق 

تيم : افتحلي الباب ده .. افتحلي الباب انا عايزه امشي من هنا .. ( بدموع ) حرام عليك مشيني من هنا  

نواه وقتها جه ولانه عارف الرقم السري فتح الباب بسهوله بيبص لقي يامن مرمي في الارض وعمال يرجع والعرق بيصب منه من كل حته 

وسامع صوت جوه عمال بيقول افتحولي 

نواه فتح الباب بسرعه لتيم

نواه : ( بخوف وخضه علي يامن ) في اي يانايا يامن حصله اي .. واي اللي عامل فيكي كده 

تيم : انت مين 

نواه : انا مين يعني ايه 

نواه ساب تيم ورجع ليامن بسرعه وبقي يشيله من ايده ويرفعه معاه 

نواه : ايدك معايا يانايا بسرعه ندخله جوه 

تيم : انا .. انا ماليش دعوه .. انا عايزه امشي من هنا 

نواه : ( بزعيق وعصبيه ) انتي بتقولي ايه .. بقولك ايدك معايا 

تيم حطت ايد العبقري علي كتفها وبقت ترفعه مع نواه وهي بتتالم من ضهرها عشان اللي عمله فيها يامن 

ورجعوه السرير مره تانيه تيم اول ما سابت يامن طلعت بره بسرعه لاقت نواه ماقفلش الباب ونسي يقفله طلعت بسرعه علي السلم وفتحت الباب لاقت الدنيا كلها صحرا وجبال مش اكتر 

وسمعت نواه وهو بينادي عليها 

نواه : نايا عايزك معايا بسرعه والغريبه ان تيم بدل ما تهرب رجعت ونزلت من علي السلالم وبقت تساعد نواه في انه ينقذ يامن من اللي هو فيه 

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------

( في نفس الوقت ) 

القائد : هفضل مستني كده كتير 

نايا : انا .. انا خلصت اهوه 

نايا بقت تلبس هدومها بسرعه جدا وخبطت علي الباب عشان القائد يفتحلها وفتحلها الباب وبقت ماشيه ولبس لبس تيم وبقت نسخه منها 

القائد : وهو ماشي ورا نايا خطوه 

مش عايزك تتكلمي كتيير مجرد مايشفوكي .. هدخلك علي طول وأي سؤال بصيلي الاول وانا هجاوب عليه 

نايا طلعت للناس واول ما شافوها اتأكدوا ان يامن مخطفهاش وبقوا يهتفوا بأسمها كله صدق انها تيم  الا واحده بس اول ما بصيتلها حطت ايدها علي كتفها وبصيتلها وهي مبرأه وماسكه عصايه بتتعكز عليها  وقالتلها 

لاء انا عرفاكي انتي مش تيم 

نايا بصت للقائد وهي خايفه ومابتتكلمش 

القائد : انتي مين 😳😳

يتبع

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close