القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القاسي العنيد الفصل الثامن والعشرون والتاسع والعشرون

 

رواية القاسي العنيد الفصل الثامن والعشرون والتاسع والعشرون 



رواية القاسي العنيد البارت الثامن والعشرون والتاسع والعشرون 



رواية القاسي العنيد الفصل الثامن والعشرون والتاسع والعشرون 


البارت 28 و29

قررت ساره شئ ما وقررت تنفيذه اليوم .........

في المساء 

عاد آسر للمنزل فلم يجد ساره في الاسفل فقد غادرت الشركه مبكرا لذلك صعد الي الجناح ليبحث عنها ولكنه تفاجئ بشده مما وجده .......

فقد وجد الجناح مزين بالشموع والورود ....وهناك اسهم تشير له للداخل ...تتبع آسر الاسهم فوجدها تشير الي طاوله صغيره مزينه بالشموع ويوجد عليها كل ما يحبه من طعام وهناك ورده حمراء رائعه ويوجد بها كارت صغير ....يوجد به كلمه واحده ولكنها كانت كفيله بأن تجعله يقفز من الفرحه ....فكان يوجد بها ..(بحبك) ...التفت ورائه ليصدم بحوريه رائعه الجمال ابدع الله في خلقها ترتدي (فستان نبيتي في اسود قصير للغايه بالكاد يصل لمنتصف فخدها وتضع شعرها علي احد كتفيها وتضع القليل من مساحيق التجميل  ) .....ظل آسر ينظر لها بذهول وانبهار.......ثم اقترب منها ببطئ ووقف امامها

آسر : معقوله انتي ساره .....يخربيتك ايه الجمال ده 

ابتسمت ساره بخجل واردت ان تغير الموضوع 

ساره : يالا نأكل ...انا عملتلك كل الاكل اللي بتحبوا ...ثم ذهبت اتجاه الطاوله ...ولكن اسر سحبها اليه مره اخري وواقفها امامه 

آسر بمكر : نأكل ايه بس .....انا جعان حاجه تانيه خالص 

خجلت ساره كثيرا عندما فهمت مغزئ كلامه 

ساره : بس بقي بلاش قله ادب ....خليك مؤدب 

آسر بمرح : مؤدب اكتر من كده ....حرام عليكي يا مفتريه 

ساره بجديه مصطنعه : اه ...ويالا اقعد كل 

آسر علي مضض : طيب ماشي لم نشوف اخرتها ....اديني قعدت يا ستي .....ثم نظر لها بخبث وفجاءة سحبها اليه واجلسها باحضانه

                 

ساره بارتباك : انت هتعمل ايه               

آسر ببراءه مصطنعه : هأكل             

ساره : طيب اوعى سبني                

آسر بمكر : لا ما انا هأكلك انتي الاول 

ساره بخجل شديد : بس بقي يا آسر ...اوعى سبني 

آسر وهو يضحك علي خجلها منه : هههههه خلاص خلاص هسكت ....بس انتي يالا أكليني 

ساره : طيب اوعى سبيني وانا هأكلك 

آسر بعند طفولي : لا هتأكليني وانتي كده ....والا 

ساره بتوتر : لا خلاص هاكلك وامري لله

ثم بدأت في اطعامه وهي مازالت جالسه بين احضانه وهي ايضا كان يطعمها بيده 

آسر : مش كفايه اكل كده انا شبعت 

ساره بارتباك وتوتر : هااا لالا لسه شويه 

آسر : لسه ايه ..يالا بقي .....ثم قام من مكانه وحملها بين زراعيه ودخل بها غرفتهم .....ووجدها مزينه ايضا بالشموع ويوجد علي السرير الكثير من الورد المنثور علي شكل قلوب ...وضعها آسر علي السرير برفق واقترب منها وكان علي وشك تقبيلها ولكنها ابتعدت سريعا 

ساره بتلعثم وخجل : هـ هو احنا مش هنصلي 

آسر بأبتسامه ورفعت حاجب ماكره : ماشي يا ستي هنصلي ...لم نشوف اخرتها ....يالا روحي اتوضي وانا هتوضي بره وتوضت ساره وارتدت اسدالها وبعد ثواني دق الباب ودخل آسر 

آسر : يالا يا ستي ...خلصتي 

ثم بدء في الصلاه وبعد الصلاه وضع آسر يده علي رأسها وقال دعاء الزواج ...ساد الصمت الغرفه وكانت ساره متوتره للغايه وتفرق يدها بقوه ....اقترب آسر منها وامسك بيدها وبيده الاخري رفع راسها ونظر في عينيه بعمق


آسر بحنان : ساره حبيبتي لازم تعرفي اني مش ممكن اعمل حاجه تأذيكي ....انتي طفلتي المدللة اللي ربيتها علي ايدي ..وبمرح..اينعم اول ما شوفتك مكنتش طايقك ..بس بعد كده حبيتك ومقدرش استغني عنك ابدا ...اوعي في يوم تخافي مني ...انتي لو مش عايزاني المسك انا .......قاطعته ساره بوضع يدها علي فمه 

ساره بحب : انا عمري مخاف منك.... انا بحبك وعاوزه افضل جمبك علي طول

نظر له اسر بحب وقام من مكانه وحملها بين يديه وضعها غلي السرير واقترب منها وقبلها قبله طويله بث فيها كل حبه وشغفه ورغبته فيها واخذها الي عالمهم الخاص ..عالم لا يوجد به سوي الحب........ واخييييرا اصبحت ساره زوجته امام الله والناس

في صباح اليوم التالي 

استيقظت ساره ووجدت نفسها بين زراعي حبيبها آسر ويضمها بقوه كالطفل الذي يخشي ضياع والدته ...ابتسمت بحب ثم حاولت النهوض ...استيقظ آسر علي حركتها

ساره : صباح الخير                                    

آسر بأبتسامه رائعه : صباح الفل .....رايحه فين 

ساره بتلقائيه : هقوم البس هنتاخر علي الشغل 

آسر بستنكار : شغل ...شغل ايه في عروسه بتروح الشغل

ساره : عروسه ....عروسه ايه احنا متجوزين من 6 شهور 

آسر : اه ..بس كان جواز مع وقف التنفيذ .....يالا ارجعي مكانك بلا شغل ..واشار له علي زراعه 

ساره : قوم بقي يا آسر ...وبعدين انت مش عندك اجتماع مهم النهارده ....ضرب آسر جبهته بخفه 

آسر بتذكر : انا نسيت خالص الاجتماع ده ....ماشي عرفتي تفلتي مني ....وبخبث ..وبعدين مش هتقوليلي صباح الخير 

ساره ببراءه : طيب ما انا قولتلك 

آسر بمكر : لا يا حببيتي صباح الخير مش كده ...ثم اقترب منها وقبلها ...صباح الخير تبقي كده وانا ارد عليكي اقولك صباح النور كده ...واقترب مره اخري ليقبلها ولكنها ابتعدت سريعا

ساره بخجل : يالا قوم يا آسر ..بلاش قله ادب هنتاخر 

آسر بحسره : قله ادب....... في وحده تقول لجوزها قله ادب ......يعيني عليك يا آسر....انتي المفروض تألفي كتاب (افضل 100 طريقه لافساد اللحظات الرمانسيه بقلم ساره الجارحي ) بس تصدقي انا اصلا اللي غلطان اني بتعامل معاكي برومانسيه .....يالا يا بت امشي من هنا 

                                                   

ياتري ستستمر السعاده بين اسر وساره ؟؟؟؟

ام سيحدث ما يفسدها ويقلب حياتهم ؟؟؟؟؟

يتبع


البارت 29

في الشركه 

سلمي (سكرتيره آسر )  : يا بشمهندس في وحده بره مصره تقابل حضرتك 

آسر : اسمها ايه 

سلمي : مش راضيه تقول 

آسر : طيب خلاص دخليها 

دخلت فتاه ذات بشره بيضاء وشعر اسود قصير وترتدي ملابس ضيقه ..تظهر اكثر مما تخفي 

آسر بصدمه : انتي 

تقدمت هذه الفتاه منه وعانقته بصوره حميميه جدا 

.......... :بيبي وحشتني جدا 

ابعدها آسر عنه بقوه 

آسر بغضب : عاوزه ايه يا نيفين 

نيفين : وحشتني يا بيبي وجيت اشوفك ..       

آسر بسخريه : وده من امتي ان شاء الله 

نيفين : من زمان يا بيبي ....بس انتي اللي مش راضي تسامحني                                   

آسر : اسامحك ......اسامحك علي انك كنتي بتكدبي عليا ....ولا اسامحك علي خيانتك ....ولا اسامحك علي ايه بالظبط 

نيفين : انا عارفه اني غلط ....بس اوعدك انه مش هيتكرر 

آسر بسخريه : غلطتي .....وبغضب ..امشي من هنا يا نيفين ...انا متجوز وبحب مراتي جدا 

نيفين : لا مستحيل انت مش بتحبها .....انت بتحبني انا وبتقول كده علشان تغيظني 

آسر : ههههههه احبك انتي ....انا اصلا اكتشفت اني عمري ما حبيتك اصلا.....انا عرفت الحب مع مراتي ...اما انتي كنتي مجرد نزوه 

نيفين بغيظ : نزوه ......ويا تري واثق في مراتك ولا هتخونك برضو                                  

آسر بغضب شديد وهو يمسك ساعديها بقسوه : اخرسي .......مراتي اشرف منك 100 مره .....اياكي اسمعك بتجيبي سيرتها علي لسانك 

نيفين بألم : سيب دراعي يا حيوان..... وابقي دور وراء الشريفه بتاعتك 

ابعدها آسر عنه بقوه فسقطت علي الارض من شده الدفعه 

آسر بغضب : اطلعي من هنا احسنلك ....قبل ما اعصابي تفلت واقتلك

نيفين بغضب وهي تعدل ملابسها : هتندم يا آسر ...ثم خرجت مسرعه ...قابلتها ساره التي كانت علي وشك الدخول ...نظرت لها نيفين بغضب وكره ....استغربت ساره من هذه التي تنظر لها هكذا وهي لا تعرفها....ثم دخلت مكتب آسر وجدته غاضب جدا ويدور في المكتب ذهابا وايابا 

ساره بستغراب : مالك يا آسر .....ومين دي

آسر : مفيش حاجه 

ساره بعدم تصديق : ايه اللي مفيش ...انت مش شايف نفسك عصبي ازاي                     

آسر بعصبيه هادره وصوت عالي : قولت مفيش يا ساره ...ملكيش دعوه بيا...سبيني لوحدي                       

حزنت ساره وتجمعت الدموع في عينيها وخرجت مسرعه .........غضب آسر وجلس يلوم نفسه لانه احزنها 

آسر في نفسه : وهي ذمبها ايه يعني علشان ازعقلها .....يوووه انا هقوم اصلحها اكيد بتعيط .....ثم خرج وذهب لمكتب ساره وكما توقع وجدها تضع رأسها علي مكتبها وتبكي وندي وريتاج يحاولون تهدئتها

كانت ندي علي وشك الحديث عند روأيته ولكنه اشار لها بالصمت وذهب وجلس امام ساره ......شعرت ساره به لذلك رفعت راسها وجدته امامها ....نظر لها آسر بحزن من عيونها المتورمه من البكاء ولانه سبب حزنها وبكاءها 

ساره وهي تمسح دموعها وبصوت متحدرج من البكاء : خير يا بشمهندس 

آسر وهو يعقد حاجبيه باستغراب : بشمهندس ....امم شكلك زعلانه اوي ...ثم امسك بيدها وسحبها وخرج من المكتب                                     

ساره : انت رايح فين                         

لم يرد عليها آسر بل توجه لمكتبه واغلق الباب بعد ان امر السكرتيره بعدم دخول احد عليهم         

ساره : اوعى بقي سبني ....عاوز ايه 

آسر : هتفضلي مقموصه كده كتييير 

ساره : ايواا ....عندك مانع 

آسر : ايوا عندي .....مش بحب اشوفك زعلانه 

نظرت له ساره بعتاب ولم تجب 

آسر : خلاص بقي اسف .....مكنش قصدي 

لم تجب ساره ايضا ونظرت للجهه الاخري 

آسر بخبث : امم ...يبقي عاوزاني اصالحك بطريقتي ....ثم اقترب منها ووضع يديه حول خصرها وسحبها اليه 

ساره بتوجس : انت هتعمل ايه 

آسر ببراءه مصطنعه : هصالحك 

ساره بتوتر : لالا خلاص انا مش زعلانه 

آسر : لا زعلانه باين عليكي اهوو....ولم يعطها فرصه للرد بل اقترب منها وقبلها بحب .....ثم ابتعد عنها قليلا ونظر في عينيها                                

آسر بمكر : هاا صافي يا لبن ....ولا لسه زعلانه 

ساره بخجل وتوتر : لا لا خلاص ...ثم ابتعدت عنه سريعا ولكنها تزكرت شئ ما 

ساره : .................

»»»»»»»»»»»»»

اما عن نفين فخرجت من الشركه غاضبه جدا ...ثم رن هاتفها 

سليم : هاااا ايه الاخبار

نيفين بابتسامه خبيثه : كله تمام .....والخطوه الاولي في الخطه خلصت  

سليم : ههههههه تمام يبقي نجهز للخطوه التانيه 

                                               

يا تري ساره افتكرت ايه ؟؟؟؟؟  

وايه هي الخطوه التانيه في خطه الافاعي ؟؟؟؟؟


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close