القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية أجبرني أعشقه البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم همس حسن


رواية أجبرني أعشقه البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم همس حسن 



رواية أجبرني أعشقه الفصل السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم همس حسن


رواية أجبرني أعشقه البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم همس حسن

البارت 16 💖💖

أجبرني_أعشقه 🤍✨

معاذ ونشوى نايمين ع السرير في حضن بعض والاوضة من الشمس اللي داخلة من الشباك


 وفجأة 💥

 روان بتفتح الباب وداخلة .. الباب مبيفتحش 

 قعدت تخبط ع الباب جااامد 

روان : افتح يامعااااذ انا عارفة إنك جوا افتتتتح بقولك 


معاذ ونشوى صحيوا مسروعين نطوا من عالسرير ولبسوا هدومهم بسرعة


روان بتخبط اجمد : افتتتتتح يامعاذ


معاذ بيبص لنشوى و بصوت واطي : خشي استخبي في البلكونة تكت الكنبة وانا هقفل عليكي من جوا .. بسررررعة 


دخلت نشوى بسرعة تحت الكنبة وهو قفل البلكونة 


معاذ : ايوووة جاي حاضر 


راح فتح الباب بسرعة


معاذ : فيه ايه ياروان انتي بتفتحي على حرامي !!


روان داخلة بسرعة تبص حواليها : انت بتعمل ايه هنا يامعاذ .. وايه اللي موترك كدا


معاذ : يابنتي انتي مجنونة ولا مهووسة شك في ايه مالك 

هو انتي مش طردتيني امبارح بالليل من الأوضة .. كنتي عايزاني أنام فين يعني ؟؟؟؟


روان : معاذ انت مخبي حاجة وانا متأكدة من دا 


معاذ : وانا هخبي اااايه عنك يعني 😱


وهو بيتكلم بصت على رقابته لقيتها متخربشة .. متكلمتش ولا علقت 


رمت عينيها على السرير شافت روج كاشمير ملحوس في الملاية ... بردو متكلمتش

راحت وقفت قدام التسريحة 

مسكت في ايديها مشط فيه شعر حريمي 

رفعت المشط قدام عين معاذ 


معاذ واقف متلبش مكانه عرقان من الكسوف والهوف وكل همه ييجي في بالها تفتح البلكونة وساعتها يروحوا في داهية بجد 


سابت من ايديها المشط وبدون ولا كلمة فتحت باب الأوضة وخرجت على برا 


معاذ واقف مستغرب من تصرفها وإنها متكلمتش ولا كلمة 


طلعت روان على اوضتها وقفلت على نفسها الباب ••• خرجت نشوى من تحت الترابيزة فتحلها معاذ الباب ودخلت الأوضة 


نشوى : حست بحاجة ؟


معاذ : غالباً عرفت إني كنت بخونها .. بس بالنسبالك انتي مفيش أي دليل 


نشوى بتغمض عينيها : طيب الحمدلللللله 🤦🏼‍♀️


معاذ : طب حوار إنها عرفت اني بخونها دا محركش حاجة جواكي بإذن الله 🤔


نشوى : ياحبيبي .. بالنسبة لخيانتك هي كدا كدا عارفة ودا مش جديد عليها 

اللي كان هيبقي جديد بجد إنها تكشفني انا كمان 


معاذ : طب وبعدين .. هنعمل ايه ؟ 


نشوى : هنستني نشوف رد فعلها الأول وعلى حسب رد الفعل هيكون التصرف 

بس خد بالك .. اللي جاي هيكون مهم جدااااا وكله خطر ، وعلى فكرة هي غالباً مش هتلحق تعمل حاجة دلوقتي عشان السنيورة اختها في المستشفي 


معاذ : مليكة في المستشفي ؟!


نشوى : اه 


معاذ : ليه كدا .. وعرفتي منين ومحدش في البيت عارف اصلا


نشوى : متستقلش بمصادري ها 


معاذ : تمام ربنا يسترها .. انا هخرج من الاوضة دلوقتي وانتي ظبطي الدنيا وكمان ساعتين كدا لما تتأكدي إن مفيش حد مركز اطلعي انتي كمان 


نشوى : متقلقش عليا 


⚫✨⚫✨⚫✨⚫✨⚫✨⚫✨⚫✨


*في المستشفى *

آدم واقف على باب الأوضة يسمع اللي بيتقال


الدكتور : ها يامدام مليكة .. قررتي ايه ؟؟


مليكة : مفيش محاضر هتتعمل 


الدكتور : يعني ايه


مليكة : يعني انا وجوزي بنحب بعض ومفيش أي حاجة من الكلام اللي حضرتك قولته لا فيه اغتصاب ولا يحزنون هو يمكن العشم خدنا بس شوية لكن دا ملهوش اي علاقة بالعنف وبقضية الرأي العام اللي حضرتك كنت ناوي تفتحها دي 


الدكتور : انا آسف يامدام مليكة بس هي دي قوانين المستشفى عندنا لما بتجيلنا أي حالة من الحالات دي بنبلغ الحكومة عشان نخلي مسؤوليتنا من أي حاجة 


مليكة : وانا بقول لحضرتك انتو فهمتو غلط ومفيش حاجة من الكلام 


آدم بيبرق 

بينه وبين نفسه : الفرصة جاتلها لحد عندها ورفضت !!


الدكتور : تمام اللي يريحك يامدام مليكة 


مليكة : اللي يريحني إن حضرتك تكتبلي على خروج بقا عشان انا خلاص اتحسنت وبقيت زي الفل 


الدكتور : تمام بس لازم نعملك سونار الأول على الجرح اللي في الرحم عشان نتطمن إن النزيف مش هيرجع تاني 


مليكة : مفيش مشكلة 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في أوضة روان *


روان قافلة الباب على نفسها وقاعدة على السرير .. عمالة تفتكر كل حاجة حصلت من ساعة مااتجوزت معاذ ومن أول مرة اكتشفت خيانته لحد اليوم اللي خانها فيه في نفس البيت 


قلبها بيتقطع من الوجع والقهر اللي حاسة بيه 

*ودا شئ طبيعي *

🔥 الخيانة مفيش أصعب منها وإحساسها ميتوصفش مهما حاولنا نعمل دا .. إحساس بيخلع القلب من مكانه ، روح الإنسان بتقيد ناااار من جواه لا قادر يطفيها ولا حتى يتعايش معاها عشان بتموته بالبطئ كل مرة بيفتكر إن حبيبه/خطيبه/ زوجه بيخونه أو حتى بيفكر في حد غيره •• ربنا ما يكتب الاحساس دا على أي حد منكم 🔥


وبعد سلسلة ذكريات جت في دماغ روان .. وتخيلها إن ابنها اللي نايم بيعيط جنبها دا ممكن يكبر في يوم من الأيام ويشوفها بالضعف دا 


فتحت درج الكومودينو .. طلعت شريط برشام كامل ، مسكته في ايديها وبدأت تبصله 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*في المستشفى *


خلصوا الكشق والسونار .. سهيلة بتلبس مليكة وبتلملها حاجتها ، خلصوا وخرجوا على برا 


آدم : انا هنزل اجهز العربية 


مليكة : إسلام .. انا هركب معاك عربيتك 

انا عايزة أشوفه ولا اتوجد معاه في مكان واحد


آدم بيبصلها بحزن : تمام يااسلام روح وصلهم انت بعربيتك


سهيلة : لا ياادم انا هركب معاك 


إسلام : تمام .. تعالي يامليكة 


نزلوا هما الأربعة ، مليكة مع اسلام .. سهيلة مع آدم 


*في عربية إسلام *


إسلام : حمدالله على سلامتك يامليكة .. قلقتينا عليكي 


مليكة : الله يسلمك يااسلام .. ربنا يخليك 

معلش تعباك معايا بقا 


إسلام : متقوليش كدا يابنتي دا انتي مرات اخويا يعني اختي


مليكة بتبص ع الطريق وعينيها بتدمع 


إسلام : آدم عرف كل حاجة 


مليكة بتبرق : كل حاجة اللي هي ايه ؟؟؟؟


إسلام : عرف إنك بريئة وبتداري على حد .. بس معرفش مين الحد دا 


مليكة : وانت عرفت منين الحد دا يبقي مين ؟؟ 


إسلام : دا حوار يطول شرحه .. المهم هنعمل ايه


مليكة : اوووووعى يااسلام .. اوعى آدم يعرف اي حاجة أبوس ايدك 

انا قعدت بعاني سنتين عشان آدم بالذات ميعرفش حاجة زي كدا ومش هقبل بالبساطة دي إنها تتفضح قدامه ويقتلها 

دا عمل فيا انا كل دا وانا حياله بنت عمه .. امال لو أخته بقا


إسلام : متقلقيش انا عمري ما هعرفه حاجة زي دي 

بس لازم نلاقي حل بردو .. ادم مش هيسكت


مليكة : بلاش نتكلم عنه أحسن .. اللي جوايا ناحيته كتييييييير اوي ولو طلع انت نفسك هتزعل على صاحبك 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*في عربية آدم *


آدم بيسوق ومش شايف الطريق ولا العربيات .. مش شايف غير 

شكل مليكة وهو بيعذبها ، شكلها وهي في المستشفي .. مش شايف غير كلام الدكتور وهو بيقوله عندها متلازمة نادرة وياعالم هتروح امتى


ووسط التوهة دي كلها 


سهيلة بتطبطب عليه : حاسة بيك ياادم 


آدم : انا محدش هيحس بالنار اللي جوايا دي غيري ياسهيلة .. انا دمرتها بأيدي 


سهيلة : انا معاك انك غلطت ، وغلطة كبيرة اوووي

بس كل حاجة ليها حل .. والغلط بيتصلح والنفوس بتهدى وبتتصافى ياادم 

أهم حاجة الفترة الجاية تعمل المستحيل عشان تصلح غلطك دا 


آدم : سهيلة .. انتي متأكدة إنك متعرفيش حاجة عن الشخص اللي هي بتداري عليه او حتى السر في الحوار اللي حصل دا كله


سهيلة بتبص قدامها بتوتر 


آدم : سهيلة انا بكلمك


سهيلة : لا ياادم وانا هعرف منين 


آدم : يعني معقولة صاحبتها وقريبة منها اوووي كدا ويعتبر قاعدتكو كلهااا سوا ومتعرفيش سر مهم زي دا 


سهيلة بتوتر : مليكة مش زي مانت فاكر ياادم .. مليكة بير غوووويط وكتومة بطريقة بشعة ، متقدرش تطلع الكلمة منها غير بإعجوبة ودي بالذات انا مقدرتش اطلعها منها 


آدم : اممم .. ماشي ياسهيلة 

بس لو المرة دي كمان عرفت أنك كنتي عارفة حاجة عن الموضوع من قريب او من بعيد هتبقى بزعلة بجد .. خليكي فاكرة 


سهيلة : ماشي ياادم 


رجعت بصت على الطريق وهي متوترة وايديها بتترعش من الخوف 


            🤍🖋️بقلم همس حسن🖋️🤍

🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


العربيتين وصلوا البيت .. نزلوا ودخلوا البيت 


العيلة كلها قاعدين في الريسبشن ماعدا روان ... شافوهم داخلين 


ثرية قامت جري حضنت مليكة


ثرية : حمدالله على السلامة يانن عيني 


بتمسك وشها انتي كويسة ياقلب امك 


مليكة : اه ياماما زي الفل الحمدلله 


ثرية : زي الفل ايه دا انت وشك أصفر وقد اللقمة زي ماتكوني خارجة من وعكة صحية .. مش منظر واحدة جاية من شهر عسل خالص 


مليكة : لا مفيش انا بس جالي دور برد من تغيير الجو وكدا .. انا هطلع أشوف روان عشان عاوزاها


دخل آدم باس ايد أمينة ودماغها .. أمينة زعلانة ومش عايزة تبصله 

سلموا على العيلة كلها 


رفعت : هو انت كنت معاهم في السفرية يااسلام ؟


اسلام : لا انا كنت جاي لادم بالصدفة وقابلته برا 


رفعت : اهااا 


آدم : انت زعلان مني في حاجة ياجدي ؟؟


وفجأة سمعوا مليكة بتصوت بعلو صوتها فوق 

"الحقوووووني اطلعوا بسرررررعة "


برقوا وكلهم وجريوا على فوق (رفعت - آدم - سهيلة - إسلام - ثرية - نشوى - معاذ) 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


مليكة طالعة لروان .. بتفتح الباب وداخلة 

لقت روان مرمية في الأرض فاقدة وعيها ، شفايفها زرقة وجسمها متلج وجنبها شريط برشام فاضي 


مليكة بتلطم : يانهار اسوووووود 😱😱 بتنتحري ياروان بتنتحررررررري 

بتهز فيها جامد : روااااااااان قوووووومي ياروان 


الحقوووووني اطلعوا بسرررررعة 


وصلوا الأوضة ودخلوا جري 


رفعت : ايه يابننننتي فيه ايه 


ثرية بتدب على صدرها : ياحوستي .. بنتتتتتتي 


معاذ بيبرق مصدوم ومبينطقش


نشوى بتبتسم من تحت لتحت


سهيلة بتبص على الكومودينو لقت ورقة بيضا ولسة هتفتحها


آدم بيزقهم وداخل يجري على جوا .. نزل على الأرض بسرعة يشيلها 


مليكة بتمسك ايده وبعياط : اوعي ايييييدك ومتلمسش اختتتتي 


آدم : اووووعي يامليكة مش وقتتتته 


شال روان وجري بيها على تحت بسرعة وكلهم وراه .. سهيلة حطت الورقة في جيبها ونزلت وراهم بسرعة 


حطها آدم في عربيته وجري يركب قدام عشان يسوق .. ركبت مليكة جنبها بسرعة وثرية من الناحية التانية وبقيتهم في عربية إسلام ، داس بنزين أعلى حاجة وجري على المستشفى


مليكة بتهز روان : روان .. ياروان ردي عليا أبوس ايدك انا مش ناقصة تعب أعصاب 

انا هستحمل اي حاجة إلا بعدك عني ياروان والنبي ماتسيبيني لوحدي 


ثرية بتحاول تمسك نفسها : تبعد عنك اااايه ما تلمي نفسك اختك ززززي الفل ومفيهاش حاجة هي بس تلاقيها داخت شوية من الدوا 


مليكة بتعيط : ياروان ردي عليا والنبي بقا 


آدم : اهدي يامليكة .. اهدي وادعيلها احسن ربنا يخفف عنها ويقومها بالسلامة بسرعة 


مليكة بغضب : انت متتكلممممممش خااالص مش عاوزة أسمع صوووووتك 


آدم : حاضر يامليكة سكتت 


*في عربية إسلام *


رفعت : دوس بنزين أعلى يابني عاوزين نجري بسرعة 


إسلام : دايس والله بس اكتر من كدا هنعمل حادثة 


سهيلة على الكرسي اللي جنبه : معلش يااسلام تاعبينك معانا اليومين دول 


إسلام : متقوليش كدا يابنتي تعبكم راحة .. ربنا يطمنكم عليا يارب وتقوم بألف سلامة 


نشوى : يارب يااسلام يارب


وصلوا المستشفي .. نزل آدم جري فتح الباب وشال روان ودخل بيها جري على قسم الطوارئ اداهالهم .. اخدوها وخرجوهم على برا 


فضلوا كلهم رايحين جايين متوترين جدااا ومليكة عمالة تعيط 


ثرية : استر ياستار .. استر ياستار


مليكة : يعني اللي حصل دا معناه ايه .. معقولة حاولت تنتحر ؟؟؟


رفعت : وايه اللي هيخليها تحاول تنتحر .. لا معتقدش ، روان أعقل من كدا بكتير


سهيلة : مليكة .. كان فيه حاجة كدا عايزة اوريهالك 


مليكة : ايه هي


سهيلة : انا لقيت الورقة دي ع الكومودينو جنب روان وهي واقعة 


مليكة : وريني 


أخدت الورقة فتحتها 


"طول عمري بمشي زي مانتو عايزين وبعمل اللي يريحكم ، بس المرة دي اسمحولي انا مش قادرة هقدر استحمل •• مش هقدر استحمل واعيش مع واحد خاين بعد ما شوفت خيانته بعيني لمجرد إني معصيش كلمتك ياجدي ، او موجعش قلبك ياامي ، او مشردكش ياابني

وقفت قدامك ياجدي وقولتلك انا تعبت ، اتحاميت فيك وقولتلك طلقني .. وكان ردك المعتاد "لا"

بس انا فعلاً تعبت من الحياة دي ، وكفاية اوي لحد كدا "


مليكة قرت الورقة وبدأت العفاريت تتنطط قدام عينيها .. وشها احمر وحواجبها اترقعت 

رفعت عينيها وبصت لمعاذ 


آدم : ايه دا واضح إن النوبة هتيجي لمليكة حالا 


ولسة بيتحرك عشان يمسكها بسرعة طارت مليكة مسكت طفاية الحريق وبكل قوتها رزعتها في دماغ معاذ "هقتلللللك يامعاذ " 💥💥


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥

💖💖💖#البارت  17 💖💖💖


ولسة بيتحرك عشان يمسكها بسرعة طارت مليكة مسكت طفاية الحريق وبكل قوتها رزعتها في دماغ معاذ "هقتلللللك يامعاذ " 

دماغ معاذ ساحت دم جري آدم بسرعة يمسكها خبطته هو كمان بالطفاية في دراعه اتنطر بعيد 


مليكة بتبص لمعاذ : حسبي الله ونعم الوكيل فيييييك انت السبب في كللللل حاجة اقسم بالله لو اختي حصلها حاجة لاقتلللللك يامعاااذ 


نشوى بتلطم على وشها 😱


كلهم جريوا شدوها بسرعة وشدوا الطفاية منها 


معاذ بيتوجع من دماغه والدم اللي نازل منها .. جم الممرضات بسرعة اخدوه على أوضة وبدأوا يعملوله إسعافات أولية


آدم : اهددددي يامليكة هتودي نفسك في دااااهية 😱


مليكة : بالذات مسمعش صووووتك متوجهليش كلااااام 


رفعت ماسك الورقة بيقراها هو كمان ووشه احمر من الغضب


مليكة : ايه رأيك ياجدي في اللي عملته فينا 


ثرية : ششششش اسكتي يامليكة انتي ازاي تكلمي جدك بالطريقة دي 


مليكة : النهاردة واحدة بتموت في المستشفي عشان مش اجبرتها متطلقش وامبارح اختها كانت هتموت في نفس المستشفي بسبب انك اجبرتها تتجوز .. مبسوط دلوقتي ؟؟؟؟ 


رفعت باستغراب : امبارح اختها بتموت في نفس المستشفي ؟!!!!!

ايه الكلام دا ياادم 


ثرية بتبرق 


مليكة : مش مهم نشرح لحد اللي حصل امبارح .. المهم إن اقسم بالله لو اختي حصلها حاجة ههد المعبد عاللي فيه .. وسعواااا


سابتهم وخرجت على برا والعفاريت بتتنطط في وشها 


ثرية قعدت علي جنب حطت ايديها على دماغها وقعدت تعيط 

آدم بيبوس دماغها : متقلقيش ياامي ، هتقوم وهتبقي زي الفل 


رفعت واقف باصص لادم وعلى لسانه مليون سؤال عايز يقولهم 


آدم : إسلام تعالى عايزك 


مشي في الطرقة بعيد عنهم هو واسلام 


إسلام : ايه ياسطي خير 


آدم : عايز منك خدمة ضروري جداً 

هديك لوكيشن دلوقتي ومفتاح .. هتنزل من هنا تجيب أكل وتروح على اللوكيسن هتلاقيه مخزن تفتحه بالمفتاح اللي معاك وتدخل هتلاقي إبراهيم محبوس جوا .. تديله الأكل وتقفل عليه كويس وتيجي 


إسلام : ابراهيم ايه ؟؟؟؟؟؟

انت أكيد بتهزر صح 


آدم : إسلام مش وقت شرح خاااالص .. أعمل اللي بقولك عليه وانت هفهمك بعدين 

عشان وسط المصايب اللي بتحصل دي كلها ممكن هو يموت من الجوع هناك 


إسلام : خلاص ماشي 


اخد منه المفتاح واللوكيشن ونزل على تحت .. رجعلهم آدم 


آدم : عمتي انتي وشك أصفر ليه كدا .. أنزل اجيبلك عصير او حاجة تشربيها ؟؟


نشوى : لا ياحبيبي انا كويسة متقلقش 


آدم : تمام 


الدكتور خارج 


كلهم جريوا عليه بسرعة 


آدم : خير يادكتور 


ثرية : طمني علي بنتي الله يرضى عنك


الدكتور : مكدبش عليكم .. الدوا اللي اخدته كان قوي جدااا واذى الكلى والمعدة عشان انتو مجيبتوهاش في ساعتها 

بس احنا عملنالها غسيل معدة واديناها مجموعة أدوية كدا هتنيمها شوية ولما تصحى نشوف الدنيا فيها ايه .. ممكن تدخل تقعدوا في الأوضة اللي جنبها دي بدل مانتو واقفين في الطرقة ولما تبدأ تفوق هنندهلكم 


آدم : ماشي يادكتور شكراً 


ثرية : الحمدلله يارب الحمدلله 


رفعت : الحمدلله جت سليمة


سهيلة بتحضن ثرية : شوفتي ياعمتي مش قولتلك هتقوم بالسلامة 


خدهم آدم ودخلوا الأوضة المجاورة ..


آدم واقف معاهم بس مخه مع مليكة .. ياترى راحت فين؟

وبتعمل ايه ؟ مينفعش نسيبها لوحدها 

بس انا لو روحتلها دلوقتي هزود البلى طين وهتصرخ في وشي 


آدم : بقولك ايه ياسهيلة 

روحي شوفي مليكة فين كدا وايه ظروفها


سهيلة : انا كدا كدا كنت هروحلها بس مستنية اتطمن على عمتو ثرية الاول


ثرية : لا ياحبيبتي انا كويسة متقلقيش .. روحي شوفي مليكة هي أهم دلوقتي 


سهيلة : حاضر ياعمتو 


🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥


خرجت سهيلة وبدأت تدور على مليكة كل مكان مش لقيالها أثر ... راحت على السلم تنزل تدور عليها يمكن قاعدة عليه 

وبتلف عشان تنزل حرف الكوتشي خبط في ترابيزين السلم كانت هتقع مسكت في الترابزين بسرعة لقت حد بيمسكها من ضهرها وبيعدلها 


اتنطرت بسرعة تشوف مين دا 


إسلام : ايه يابنتي مش تخلي بالك 


سهيلة غمضت عينيها وبلعت ريقها 


سهيلة : انت بردو .. انا بقيت حاسة إن ربنا باعتك تنقذني من اي مصيبة بس 😹


إسلام : اهو ربنا بيسترها بقا بأي شكل انا مجرد سبب 😂😂 بس بردو أبقي خلي بالك ها


سهيلة : حاضر .. انت كنت نازل رايح فين كدا


إسلام : مفيش دا مشوار شغل كدا رايح اقضيه لآدم بسرعة وجاي تاني 


سهيلة : طب ينفع بس توصلني في طريقك البيت ابص على ماما عشان قاعدة لوحدها من ساعة ما مشينا وزمانها قلقانة جدا .. ومش هتعرف تلاقيها التليفون وتتصل بينا ، دا غير إن ياسين ابن روان معاها واكيد مش هتعرف تتصرف معاه لوحدها


إسلام : خلاص ماشي تعالي اوصلك البيت واروح مشواري وارجع اخدك وانا راجع ونيجي المستشفي تاني 


سهيلة : تمام يلا بينا 


           🔥🖋️بقلم همس حسن 🖋️🔥

🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍

مليكة قاعدة في أوضة مهجورة في آخر المستشفي ومنهارة عياط ..


Flash back 📸🔙

من ١٦ سنة

ثرية : ابوكو سابنا ومشي ومش هيرجع تاني .. اقلموا نفسكو ان ابوكوا مااااات


Flash back 📸🔙


الدكتور : للأسف الحالة النفسية السيئة اتسببت في إعاقة في الرجل اليمين لأختك .. وهيبقي صعب شوية انها تخف 


Flash back 📸🔙 


سهيلة : الحقيني يامليكة .. انا في مصيييييبة وآدم لو عرف هيقلتني 


Flash back 📸 🔙


آدم : انتي اوسخ بني آدمة شوفتها في حياتي .. انتي شيطانة اتربت معانا في نفس البيت لحد ما كبرت 


Flash back 📸🔙


رفعت : ياتتجوزي آدم ياهرجعك لأبوكي


Flash back 📸🔙 


آدم بيغتصبها بمنتهى العنف وبدون ذرة رحمة أو قلب 


Flash back 📸🔙 


روان مرمية على الأرض شفايفها زرقة وجسمها متلج وياسين على صرخة واحدة جنبها 


قامت فجأة مليكة وبدأت تصوت بعلو صوتها


 مليكة : حرااااااام اللي بيحصل دا حرام انا تعبببببت ياربي تعبت اقسم بالله 


قامت وبدأت تشيل في كل حاجة وترزع في الأرض 


مليكة : اشمعنا انا بيحصل فيا كدا ياربي هي الدنيا وخدالي اجازة كفااااية بقا كفاية 


دموعها تنزل زيادة وتدب وتخبط وترزع في الحاجات وتصرخ بعلو صوتها .. وايديها تتجرح من كل حاجة بتدب فيها 

وفجأة جه حد ومسك ايديها الاتنين 


آدم : كفاية يامليكة حرام عليكي نفسك ياحبيبتي 


مليكة بتزقه : اووووعى كدا سيبننننني 


آدم بيمسك ايديها اجمد عشان متفكش منه : مش هسيبك تأذي نفسك اكتر من كدا .. مليكة انا بحبك 


مليكة بتبصله وعينيها مليانة دموع 


آدم : أيوة سمعتي صح يامليكة .. اقسم بالله بحبك وبعشق التراب اللي بتمشي عليه 

انا عارف إني غلطت بس عندي إستعداد أعمل ااااي حاجة عشان ارضيكي 


هي بتشد ايديها وهو بيمسك ايديها اجمد لحد ما شدها في حضنه وقفل دراعاته عليها جامد اوووي 


آدم بيعيط وهي في حضنه : لو بإيدي كنت دخلتك جوايا أقسم بالله وحميتك من الدنيا باللي فيها 


مليكة بتفتكر اليوم اللي اغتصبها فيه *النوبة جاتلها* وشها بيحمر وعروقها بتبرز 

بتحاول تزقه جامد لكن طبيعي رغم النوبة اللي عندها هو أقوى منها .. فضل حاضنها حوالي دقيقة وهي بتحاول تزقه ، لحد ماقدرت تفلفص وتبعد عنه 


مليكة : انت عايز مني اااااايه 


آدم : عاوزك انتي يامليكة .. عاوزك تسامحيني بأي شكل ، اطلبي ااااي حاجة وانا هعملهالك 

انا بحبك يامليكة والله العظيم ماحبيت في حياتي قدك 


مليكة : حب ايه اللي بتتكلم عنه ياادم 

هو تعرف يعني ايه حب من أساسه ؟؟

طب اقولك سر انت مكنتش تعرفه 


آدم : قولي ياحبيبتي 


مليكة : من سنتين .. وقبل الحادثة دي مباشرةً 

لو كنت جيت قولتلي انا عايز اتجوزك انا مكنتش هاخد دقيقة تفكير 

عارف ليه ؟؟ 

عشان انت كنت غالي عندي اوووووي ياادم .. كنت  غالي بطريقة انت متتخيلهاش 

لانك ببساطة مكنتش مجرد *ابن عمي* انت عوضتني عن حاجات كتيييير اوي 

كنت بشوف فيك إحساس الأب ، وحنان الأخ ، وجدعنة الصديق

من يوم مااتولدت وانا كل يوم قبل ماانام كنت بغمض عيني وانا بقول "الحمدلله يارب خدت منين أشخاص كتير وعوضتني بشخص واحد بس يغنيني عنهم كلهم "

لما كنت بقع في اااي مشكلة كنت انت أول واحد بلجأله وانا من جوايا وااااثقة إنك الوحيد اللي مش هتخذلني ••• وفجأة 

اكتشفت إني كنت أكبر مغفلة في الحياة 


*آدم باصصلها وعينه كلها دموع *


مليكة : اكتشفت إني كنت مغفلة لما اتحطيت في موقف إني لازم أتصرف وبسرعة .. وقتها فكرت فيك انت أول واحد 

بيني وبينك خوفت اخسرك .. بس حاجة جوايا اتكلمت وقالتلي لا يامليكة

آدم لو عارفك بجد هيحس بيكي 

هيحس إن فيكي حاجة هيحاول يفهمك يحاول يساعدك كالعادة 

بس لما وقفت قدامي ومسكت دراعاتي الاتنين وقولتلي "انتي بني آدمة قذرة" وقتها انا حسيت إني خسرت أكبر خسارة في حياتي 

زي مااكون عندي عيلة كبيييييييرة اوي وفجأة توهت لوحدي في صحرا


عيشت سنتين كاملين في كابووووس .. سنتين كل يوم بصحى على أمل إنك تفوق وتفتكر أنا مين 


لحد ما جه اليوم اللي اتجبر فيه إني اتجوزك .. وبدل ما يكون أسعد يوم في حياتي 

كان يوم مليان نكد وخوف "ياترى هيعمل فيا ايه؟؟"

ياترى هيخيب ظني فيه ولا هيطلع أصيل بجد 


بس اليوم بتاع امبارح كان بمثابة القشة اللي قطمت ضهر البعير .. اليوم بتاع امبارح دا مش بس قفلني منك

دا قفلني من صنف الرجالة كلللللله 

إذا كنت انت و لا أبويا ولا جدي ولا جوز اختي ولا ولا ولا 


محمد جاي من بعيد : بس فيه راجل واحد عمره ما كان هيخذلك لولا الظروف يامليكة .. مفيش راجل في الدنيا هيقدر يحبك او يحميكي قد ابوكي


مليكة بتتلفت على أبوها وبتبرق .. دموعها نازلة ووشها احمر

آدم بيبصله والشر بينط من عيونه الاتنين 


آدم : انت ايه اللي جابك هنا ؟؟


محمد : جاي أشوف بناتي الاتنين واعرفهم إن أبوهم لسة عايش 


مليكة : الكلمة دي انت متنطقهاش تاني 

احنا أبونا مات من زمااااان اوي وخدنا عزاه وبقيتا يُتما 


محمد : انتي متعرفيش انا عملت كدا ليه عشان تحكمي عليا 


مليكة : وانت متعرفش احنا شوفنا ايه غيابك عشان ترجع دلوقتي 


محمد : واديني جاي أصلح غلطتي دلوقتي وانقذكو انتو الاتنين 

أنقذ أختك من جوزها اللي خانها .. وانقذك من الحيوان اللي واقف دا 


مليكة : الحيوان اللي واقف دا يبقى جووووزي وتاني مرة هتغلط فيه انا هتصرف معاك تصرف يزعلك وانا إنك في يوم من الايام ليك صلة قرابة بيا 

آدم بيبرق 😳 : بسم الله الرحمن الرحيم ملبوسة دي ولا ايه 


مليكة : ع الأقل اوي اللي قدامك دا وقف في ضهري لسنييييين طويلة انت مكنتش موجود فيها وكنت عايش حياتك مع واحدة قد عيالك 

وإن كان حصل بيننا كام خلاف الفترة الأخيرة فدا عمره ما هينسيني هو عمل معايا ايه في غياب ابو...  ، اللي كان بالاسم أبويا 


محمد : اللي بتعمليه دا هتتحاسبي عليه قدام ربنا 


مليكة : ياسيدي مني لربنا بقا أطلع انت منها وابعد عني وعن اختي وامي احسنلك 


محمد : انتي بتهدديني يا... بنتي ؟؟


مليكة : أولا انا مش بنتك 

ثانياً .. اه بهددك يامحمد ياخشاب 

ولو حاولت تختلط بينا تاني هبدأ انفذ التهديد دا 


محمد بيقرب منها : مليكة فوووقي


آدم بيزقه بعيد : لو قربت من مراتي خطوة كمان انا اللي هزعلك 


محمد بيضحك بسخرية : بسم الله ماشاء الله على تربيتك يابويا .. حقيقي براڤو 👏

تمام •• انا همشي واسيبك في اللي انتي فيه أحسن يامليكة

بس اعملي حسابك هتروحي البيت تلاقيني مستنيكوا عشان نصفي حساباتنا بقا 


مليكة بتبصله بغضب .. زقتهم وخرجت على برا ووراها آدم 


راحوا في إتجاه أوضة روان يشوفوها فاقت ولا لسة 


🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨🔥✨


*في عربية إسلام *


إسلام : بس غريبة يعني


سهيلة : هي ايه اللي غريبة


إسلام : اللي انا أعرفه إن انتي وروان علاقتكو ببعض مش قد كدا .. بس الخوف اللي شوفته في عينيكي عليها النهاردة ميوحيش بكدا ابدا 


سهيلة : الضافر عمره ما يطلع من اللحم يااسلام ..

روان بنت عمي وبيننا صلة دم وأيا كان اللي حاصل بيننا كل دا هييجي في لحظة ومش هيكون ليه وجود نظراً لكل السنين اللي عيشناها سوا في بيت واحد كبير كأخوات


إسلام بيبتسم : انتي جميلة اوي ياسهيلة 


سهيلة بتضحك : ليه بتقول كدا ؟


إسلام : رغم كل اللي مريتي بيه في حياتك والخذلان اللي اتعرضتيله لسة بيضا ونضيفة من جواكي ومبتعرفيش تكرهي حد


سهيلة : الدنيا مش مستاهلة فلان يكره فلان يااسلام .. دا غير إني بصراحة لما فكرت حسيت إن عندها حق 

انا نفسي لو مكانها ولقيت واحدة اذت أختي وخلت منظرها زبالة كدا عشان تحمي نفسها لازم يبقى دا إحساسي ناحيتها 


إسلام : معلش كله هيتحل مع الوقت بإذن الله .. بس والنبي ماتزعلي نفسك عشان خاطري 


سهيلة : حاضر ❤️❤️


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


مليكة وآدم داخلين عليهم .. 

قعدت مليكة جنب امها وخدتها بالحضن 


رفعت : تعالي ياادم عايزك في موضوع مهم 


آدم : تمام ياجدي تعالي 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*إسلام وصل اللوكيشن *


إسلام : بقولك انا انا نازل مشوار سريع كدا اول الشارع وجايلك تاني .. متتحركيش من العربية بس 


سهيلة : تمام 


نزل إسلام من العربية وراح في إتجاه المخزن .. وصل 

فتح الباب بالمفتاح .. زقه ودخل على جوا يدور على إبراهيم 


مش شايف اي حاجة قدامه ، وفجأة 


جه ابراهيم من وراه ضربه على دماغه ضربة جامدة جدااا بحديده .. وخرج يجري على برا 


وقع اسلام في الأرض ساح في دمه وفقد الوعي .. 

في مكان فاضي ومخزن مفيهوش حد 


تفتكروا حد هيلحقه .. ولا هيموت بالنهاية المأساوية دي 💔💔


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥

#البارت 18 💖💖💖💖

🔥#أجبرني_أعشقه 🔥


وقع اسلام في الأرض ساح في دمه وفقد الوعي .. 

في مكان فاضي ومخزن مفيهوش حد 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*في العربية *


سهيلة بتبص في الساعة : ايه يابني اتأخرت اوي ليه كدا !!


مسكت تليفونها ورنت عليه .. التليفون يرن للآخر ومحدش يرد


قعدت تفكر شوية .. ملقتش حل غير إنها تفتح باب العربية وتنزل تدور عليه 


سهيلة ماشية : المفروض إنه يكون في مكان قريب جدا من هنا .. هو قالي مش هتأخر 


تبص يمين وشمال وتدور ، مش لاقية اي حاجة !


وفجأة وهي ماشية شافت مخزن خشب مفتوح على وسعه .. الفضول قتلها تبص جوا تشوف مين اللي فاتح مخزن في صحرا وسايبه كدا 


وبعد ما خطت اول خطوة بتبص قدامها *إسلام مرمي في الأرض وسايح في دمه !!*


سهيلة بعلو صوتها : اسلااااااااااام 😱😱😱😱


🔥💥🔥💥🔥💥🔥💥🔥💥🔥💥🔥💥


على أول الشارع .. إبراهيم واقف مستني أي عربية ولكن نظراً للمكان المهجور اللي هو واقف فيه فين وفين لما لقى عربية 


إبراهيم : بقولك ايه ياباشا لا مؤاخذة بس 


الراجل : اتفضل يابني 


إبراهيم : كنت عاوز تليفون اعمل مكالمة ضروري جداً 


الراجل : ماشي بس تعالي اركب معايا .. معلش يابني التليفون غالي 


إبراهيم: لا يابا ولا يهمك


ركب جنبه العربية وخد تليفونه ، اتصل بنشوى 


نشوى شافت رقم غريب بعدت عنهم وردت 


نشوى : الو ؟؟؟


إبراهيم : انا إبراهيم ، هبعتلك اللوكيشن عالواتس دلوقتي ابعتيلي اي حد ياخدني بسرعة او حتي تعالي انتي بأي عربية خوديني 


نشوى : إبراهيم ؟!!!

انت بتتكلم من رقم غريب ليه يابني وكنت مختفي الفترة دي كلها فين 


إبراهيم : مش وقته ياعمتي تعالي خوديني بسرعة 


نشوى : طيب طيب اقفل 


قفلت معاه نشوى وخرجت عليهم 


نشوى : بقولكو ايه ياجماعة معلش .. انا صحبتي مزنوقة في الشارع في كمين كدا ومش عارفه تروح فأنا مضطرة أروح اسلكها بسرعة واوصلها البيت 


ثرية : طب خليكي انتي هنبعت اي حد م الرجالة


نشوى : لا لا لا هروح انا معلش هي مش بترتاح لحد غيري 


ثرية : امممم .. خلاص ماشي خدي بالك من نفسك


نشوى : حاضر حاضر 


            💖🖋️بقلم همس حسن 🖋️💖

💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


سهيلة : يانهار اسووووود ايه الدم دا وايه اللي عمل فيك كدا يااسلام قووووم 


بتهز فيه وبتحاول تقومه مبيقومش 


سهيلة بخوف وعياط : يالهووووي عليا أعمل ايه دلوقتي ياربي 

يااسلام فوق الله يباركلك والنبي ماتسيبني في الموقف دا لوحدي


بتلطم : وانت هتفوق ازاي بالدم اللي نازل منك دا كلللله 😱😱

لا انا لازم أتصرف بسرعة 


قامت جري وقعدت تدور حواليها على اي قماشة 


جابت قماشة كبييييرة وجريت بسرعة تنشف الدم وتحاول تكتم الجرح عشان مينزفش 


سهيلة : طب انا دلوقتي كتمت الجرح أعمل ايه عشان تفوق بقا


بتهز فيه وبتعيط جامد : يااسلام فوق ابوس ايدك فوق متوجعش قلبي عليك دا انا ماصدقت لقي...


ايه اللي انا بقوله دااااا 😱😱😱


جابت شنطتها بسرعة تطلع تليفونها افتكرت إنها سابته في العربية ، وعلى ماتوصل للعربية ياعالم هيكون حصل ايه 

حطت ايديها في جيبه طلعت تليفونه .. ومن سوء الحظ التليفون كان ١٪ 

فتحت جهات الاتصال وجاية تتصل بسرعة 

الفون فصل شحن


سهيلة : يالهووووي عليا ايه ام الحظ دا 


قامت خرجت جري على برا ووقفت على أول الشارع توقف أي عربية .. بدأت تنده بعلو صوتها 

الحقوووووني معايا واحد بيمووووت حد يلحقناااا ياجدعااان 


العربيات رايحة جاية ومحدش بيبصلها ولا بيسمعها .. ورا شجرة واقف إبراهيم شايفها ومستخبي لحسن تشوفه


فقدت سهيلة الأمل تلاقي حد يقفلها او يساعدها .. دخلت جري تاني على المخزن وبدأت تشد في إسلام تخرجه على برا 

وطبعاً إسلام تقيل جداااا عليها مش قادرة تخرجه 


وبما ان دا مخزن خشب تبع شركتهم "الخشّاب" لقت لوح خشب طوييل .. جابته وحطته جنب إسلام 

نقلت إسلام عليه بالعااافية وبدأت تشد في اللوح نفسه لحد ما خرجت برا


حطت إسلام باللوح في نص الشارع بالظبط


سهيلة : سامحني يااسلام بس دي أنسب طريقة أخلي حد يقفلنا 


شافت عربية جاية من بعيد وقفت تتنطط وتشاور .. سواق العربية شاف اسلام في نص الطريق وسهيلة واقفة تنده وقف 


الراجل : خير يابنتي في ايه 


سهيلة : أبوس ايدك ساعدني فيه واحد معايا بيموت وعمالة ينزف دم جامد اوووي وفاقد الوعي محتاجة اوديه على أقرب مستشفى ضروري جداااا 


نزل الراجل جري من العربية وشال معاها إسلام حطه في العربية .. ركبها وركب ودور وساق على أقصى سرعة *في إتجاه أقرب مستشفى*


*في أوضة في المستشفي اللي فيها مليكة *


آدم ورفعت داخلين 


آدم : خير ياجدي كنت عاوزني في ايه ؟


رفعت : انا سمعت طراطيش كلام كدا من بوق مليكة معناهم إنها كانت في مستشفى امبارح

ممكن تقولي ايه اللي حصل بقا ؟؟

وليه خبيت عننا كلنا وكدبت وقولت انكو مسافرين 


آدم : هو انا اللي عاوز أسأل حضرتك بجد ياجدي

ازاي قدرت تخبي عليا حاجة زي دي 


رفعت : نخبي عليك ايه ياادم ؟؟


آدم : تخبي عليا إن مليكة شريفة ومحدش لمسها وإنها كانت بتداري علي حد تاني 


رفعت بيبرق : انت عرفت منين الكلام دا 


آدم : عرفت امبارح .. لما اغتصبتها كنوع من أنواع الانتقام واكتشفت إنها لسة بنت 


رفعت بتوتر : وعرفت كانت بتخبي علي مين ؟؟


آدم : لا معرفتش ودا اللي مش هسكت إلا مااعرفه 


بتركيز : انت تعرف حاجة ياجدي ؟؟


رفعت : لا طبعا هعرف منين 


آدم : عموماً كونكو خبيتوا عليا كلكوا الحقيقة اتسبب في إني خسرت أنضف بني آدمة في الدنيا .. انا لحد دلوقتي مش فاهم ازاي قدرتوا تعموا كدا 


رفعت : احيانا في حاجات بيبقى قلة معرفتها احسن يا ادم


ادم حتى لو الحاجه دي تخص مراتي اللي هي شرفى وعرضى !! 


رفعت : ماشي عموما انا كنت بتطمن مليكة دخلت المستشفى امبارح ليه .. وبالنسبة للاسئلة اللي عمال تسألها دي كلها هجاوبك عليها لما نخلص من الحوار دا ، بنت عمك تحت الملاحظة جوا وياعالم الموضوع هيرسى على ايه 


آدم : ماشي ياجدي .. المهم انت ناوي تعمل ايه في حوار روان


رفعت : تعالي ورايا وانت هتسوف


خرجوا على برا .. ثرية قاعدة ماسكة نفسها ومبتنزلش دمعة 

مليكة قاعدة مهرية عياط ومش قادرة تتمالك


دخل رفعت ووراه آدم الأوضة اللي فيها معاذ .. معاذ كان فارد ضهره ع السرير اول ما شافهم قام اتنطر 


رفعت : خليك نايم يامعاذ .. انا جاي في كلمتين 


معاذ : اتفضل ياجدي  


رفعت : هسألك ٣ أسئلة وهتجاوب بمنتهي الوضوح والصراحة ودا احسنلك طبعاً 


معاذ بيبلع ريقه : تحت أمرك ياجدي


رفعت : انا مش جددددك .. انا ابقي رفعت بيه الخشاب 

فاهم ؟؟ 


معاذ : فاهم .. فاهم يارفعت بيه


رفعت : نسأل بقا ال٣ أسئلة 

خونت روان فين ؟

ومع مين ؟

وروان شافتكوا ازاي ؟


معاذ باصصلهم وبطنه مكركبه : يارفعت بيه انتو فاهمين غل


رفعت : معاااااااذ انا مش عيل صغير وروان حفيدتي عمرهااا ما كانت هتعمل كدا من الباب للطاق فإنطق احسن ماانطقك بطريقتي 


معاذ : في أوضة من اوض الضيوف اللي كنت قاعد فيها 


رفعت : مع مين ؟؟؟؟؟


معاذ : واحدة معايا في الشغل .. دخلتها القصر من الباب الخلفي وطلعنا على فوق من غير ما حد يحس بينا 

وانا مخونتش روان .. هي كانت جاية تقعد معايا عادي 


آدم : انت هتستعبط يالااااا 


رفعت : ااااادم 


آدم : ماشي ياجدي سكتت


رفعت : ماشي يامعاذ .. بغض النظر عن بقيت التفاصيل 

روان حاولت تنتحر عشان تتخلص منك .. وانا مش هستني لما تموت وتضيع مننا بجد 


معاذ : يعني ايه


رفعت : يعني مجرد ما روان تفوق وترجع على البيت هنجيب المأذون ونطلق في نفس اليوم 


معاذ : انت الي بتقول كدا يارفعت بيه 


رفعت : انا اللي بقول .. دا كله مبدأيا

تاني حاجه بقا ودي الأهم 

انت هتشوفها مرة واحدة يوم الطلاق .. بعدها لو وريتها وشك او فكرت تدايقها بأي شكل هخفيك من على وش الأرض .. أمين ✋👂


معاذ : ماشي يارفعت بيه اللي تشوفه 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


خرجوا على برا .. آدم بص على مليكة

قاعدة ساندة راسها على الحيطة وراها وعينيها وارمة من العياط وباين عليها الدوخة والتعب


نزل آدم على الكافيه يجيب عصير وباتيه للكل


وهو واقف مستني الراجل يحضر الحاجات 


آدم باستغراب : ايه دا هو إسلام مكلمنيش كل دا يطمني ليه !!


طلع الفون واتصل بإسلام *تليفونه مقفول !!*


آدم : انا ليه قلبي مش مرتاح ؟؟


الراجل بيديله الحاجات .. أخدها منه وخرج على برا


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*قدام المخزن *


نشوى وصلت بعربيتها .. بدأت تبص حواليها تشوف بين ابراهيم 

خرج من ورا شجرة وركب معاها 


نشوى : ايه فيه ايه ياابراهيم؟؟


إبراهيم : فيه إن آدم قفشني ياعمتي


نشوى بتبرق : قفشك فين 😳


إبراهيم : قفشني وانا بحاول أقتل مليكة 


نشوى : ياحووووستي السودا قفششششك 😱😱😱😱

قولتلك ميت مرة بلاش حوار القتل دا .. انا عايزة ااذيها وهي حية 


إبراهيم : مش قادر ياعمتي .. نااااار بتقيد جوايا كل ماافتكر إنه ممكن يلمسها


نشوى : طب المهم عمل ايه لما شافك 


إبراهيم : كتفني وجابني على المخزن هنا حسبني وقالي انه هيسلمني للحكومة بعد ما مليكة تخرج م المستشفي ومشي .. والنهاردة باعتلي البيه إسلام صاحبه بشوية أكل 

ضربته وجريت .. وقع الأرض ساح في دمه كدا بس انا قولت مبدهاش بقا مش هضيع نفسي عشانه


نشوى : يانهارك اسوووود ومهبب .. انت بتستعبط ياابراهيم 

انت بتبوظ كلللل حاجة بإيديك ولو اتقفشنا هنتقفش بسببك انت 


إبراهيم : طب هنعمل ايه دلوقتي ياعمتي 


نشوى : هعمل ايه يعني ، هروح اداريك في اي مخبأ لحد ما نشوف صرفة في اللي انت هببته 


إبراهيم : تمام


بتدور العربية عشان تمشي جالها رسالة واتس اب من سليم 


فتحت الرسالة ••

سليم : بقولك ايه يامدام نشوى .. فيه حوار كدا حصل امبارح ولازم أكلمك فيه ضروري جدااا

لما تفضي وتخلصي اللي في إيدك كلميني عشان نتفق هنتقابل فين وازاي 


نشوى بتقرا الرسالة وبطنها بتكركب 

"ياترى فيه ايه ؟؟!"


إبراهيم : فيه حاجة ياعمتي ولا ايه 


نشوى : لا لا مفيش حاجة 


إبراهيم : اومال مطلعتيش بالعربية ليه 


نشوى : هطلع اهو 


دورت العربية ومشيت وهي ركبها بتخبط في بعضها 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


رجعلهم آدم وفي ايده شنط العصير والباتيه


آدم : انا عارف إنه مش وقته بس الاكل ملهوش علاقة بأي حاجة ولازم تاكلوا عشان تقدروا تواصلوا وتقفوا على رجليكوا .. هي فين مليكة 


رفعت : دخلت الأوضة اللي جنبنا دي 


آدم : تمام خدوا الأكل بقا 


ادى لرفعت العصير والباتيه .. وجاي يدي لثرية 


ثرية بتعب : لا يابني مش عايزة اكل


آدم بيقعد جنبها : بصي ياامي .. انا عارف إنك متماسكة قدامنا ومن جواكي هتموتي من زعلك ووجعك ، بس صدقيني الأكل ملهوش اي علاقة 

الأكل هو البنزين اللي هيوقفك على رجلك عشان تقدري تقويها 


آدم : خدي بقا كلي ياامي بالله عليكي 


ثرية بطبطب على رجله : حاضر ياحبيبي .. هاحط حاجة في بوقي عشان خاطرك


اخد آدم باتيه وعصير ودخل على أوضة مليكة 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


الراجل وصل بسهيلة وإسلام المستشفي .. نزلت سهيلة جري ندهت للناس بتوع الطوارئ ييجوا يشيلوا إسلام 

جم اخدوه بسرعة على جوا 

الراجل : اي خدمات تاني ياانسة ؟؟


سهيلة : لا شكراً جدااااا لغاية كدا ربنا يكرمك ويقعدهولك في عيالك يارب


الراجل : ربنا يقومهولك بالسلامة .. سلام عليكم 


سابها وركب عربيته ومشي ، فضلت سهيلة رايحة جاية في الطرقة مرعوبة وبتعيط 


سهيلة : والنبي تقومه بالسلامة يارب دا غلبان وعايش عشان يخدم غيره بس 

يارب دا انا ماصدقت لقيت حد اتسند عليه وميبقاش ليه ااااي مصلحة لو حصله حاجة انا المرة دي هتهد فعلاً 


قعدت على الكرسي وحطت ايديها على دماغها وبدأت تقرا قرآن 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


داخل آدم بشنطة الباتيه والعصير .. طلع باتيهاية وعلبة العصير ومد ايده بيهم لمليكة


آدم : خدي يامليكة حطي اي حاجة في بوقك ، انتي لسة خارجة من المستشفي ومحتاجة حاجة تقويكي شوية 


مليكة ديرت وشها الناحية التانية بغضب ومن غير ماترد بولا كلمة


آدم : مليكة .. ياملييييكة ؟؟

بصلها لثواني وبعدين راح قاعد جنبها 


آدم : طيب ، معنديش مشكلة إنك متاكليش بس اسمحيلي اشرحلك اللي هيحصل بعد ما متاكليش 


امبارح انتي كنتي محجوزة في المستشفي ونزفتي دم كتير جدا .. ولو الدم دا متعوضش بحاجة تنقذك بسرعة هيغم عليكي تاني واحتمال يجيلك هبوط في الدورة الدموية او تدخلي في غيبوبة 

وساعتها ايه اللي هيحصل 🤔

اللي هيحصل إن أختك الغلبانة دي أول ما تفوق كمان شوية ومتلاقيكيش قدامها هييجي في دماغها حاجة واحدة بس 

أبويا سابني زماااان وانا صغيرة وباعني ، جوزي خانني ، جدي اجبرني اكمل مع واحد خاين ، ودلوقتي حتى أختي اللي حاضرين مع بعض كل حاجة واللي مبحبش في حياتي اكتر منها هي كمان سايباني ومش واقفة جنبي في موقف زي دي 

وساعتها انتي هتتبسطي صح ؟؟ 


مليكة باصة قدامها وبردو مبتردش 


آدم : اممم ، شكلك هتتبسطي ، خلاص ماشي اللي يريحك بقا 


مد ايده يلم الباتيه والعصير عشان يمشي .. وفجأة اتعدلت وراحت شادة الباتيه من ايده خرجت من الكيس وبدأت تاكل وهي دموعها نازلة 


آدم بيبتسم : أيوة كدا 

هتسامحيني يامليكة .. ورحمة أبويا لأجبرك تسامحيني واجبرك كمان تحبيني 

بس مش هجبرك بالإكراه ، هجبرك بالحب 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


الدكتور خارج على سهيلة بسرعة 


سهيلة قامت تجري : خييير يادكتور طمنني ، عايش صح 


الدكتور : المريض نزف دم كتير جداااااا ومحتاجين نقل دم فوراً 


سهيلة : انااا مستعدة ، فصيلة دمه ايه ؟؟


الدكتور : ياانسة بقولك نزف كتير ، يعني هنحتاج قصاده دم كتير بردو 


سهيلة : مش مشكلللللة .. المهم يقوم بالسلامة بس 


الدكتور : طيب تعالي أدخلي معايا هنحللك ونشوف الفصيلتين متطابقين ولا لا 


سهيلة : يلا بينا بسرعة 


دخلت معاهم على جوا 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


وصلت نشوى بإبراهيم شقة بعيدة جداً .. فتحت بالمفتاح ودخلت


نشوى : الشقة دي بقا محدش هيعرف يوصلك فيها 


إبراهيم : خلاص ماشي .. بس الكلام دا لغاية امتي منا عايز اتحبس 


نشوى بغيظ : تتحبس هنا ولا تتحبس ع البُرش ياابراهيييييم 


ابراهيم : لا لا خلاص هتحبس هنا عادي 


نشوى : طيب .. هسيبك بقا عشان ورايا مشوار كدا وبعدين اروحلهم المستشفى تاني 


ابراهيم : تمام 


خرجت نشوى من عنده نزلت على تحت ركبت عربيتها ،طلعت الفون واتصلت بسليم 


نشوى : هبعتلك اللوكيشن اللي هنتقابل فيه حالاً 


سليم : متتأخريش 


نشوى : سلام 


قفلت معاه وبعتتله اللوكيشن على الواتس اب ، دورت العربية وطلعت 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*في المستشفي *


مليكة خارجة من الأوضة الي كانت فيها عليهم ، على خروج الدكتور من اوضة روان 


الدكتور : تقريباً هي هتبدأ تفوق كمان دقايق ، تقدروا تدخلوا تقعدوا معاها جوا 


دخلوا جري كلهم على أوضة روان .. وكانت روان بتبدأ تفوق 

وطت عليها مليكة وبدأت تبوس في دماغها وايديها 


روان بتعب وتوهان : ابني .. ابني فيييين 

ياسين

مليكة : ابنك معانا ياحبيبتي متخافيش ، وكلنا جنبك اهو 


روان بتأتأة وعينيها لسة بتفتح : مليكة

ابني فين يامليكة 


مليكة : في البيت ياحبيبتي والله معانا ، المهم انتي تبقي كويسة بس وتقوميله بخير 


روان فتحت كويس وبتبص حواليها : انا فين 


ثرية بتبوس في ايديها : انتي في المستشفي ياحبيبتي وبقيتي زي الفل 

بقا كدا تعملي فينا الحركة دي وتوجعي قلب امك عليكي


افتكرت روان كل حاجة شافتها ، عينيها بدأت تدمع وهي بتبص لجدها 


رفعت : حمدالله على سلامتك ياحبيبتي .. انا عارف إنك زعلانة مني ، بس خلاص اللي انتي عاوزاه هيتعمل


آدم واقف على جنب بيبصلهم وزعلان جدا على الوضع اللي عيلته وصلتله


روان بتبص الناحية التانية : انا عاوزة أروح لابني


آدم : ازاي ياروان انتي لسة تعبانة مينفعش طبعاً


روان : وانا بقول عاوزة ارووووح لابني ، عاوزه اشوفه واخده في حضني 


رفعت : خلاص ياادم روح انده للدكتور يلا واحنا هناخد معانا ممرضة تخلي بالها منها هناك


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في المستشفى التانية *


الدكتور : آنسة سهيلة .. للأسف فصيلتين الدم مطلعوش متطابقين 

انتي فصيلتك o وهو فصيلته A+ 


سهيلة : يعني ايه الكلام دا .. شوفلي حل يادكتور بسرعة 


الدكتور : طيب في الحالة دي تقدري تشتري أكياس دم ، بس دا تعمليه بسرعة جدااا طبعاً عشان هو كدا في خطر


سهيلة : يالهوي هجيب فلوس منين دلوقتي ؟؟؟

دا انا سايبه شنطتي وكل حاجة في عربية إسلام عند المخزن 🤦🏼‍♀️🤦🏼‍♀️


واحدة داخلة من الباب : بقولك ياانسة لو سمحتي


سهيلة : اتفضلي


البنت : انا جوزي جوا في العمليات ومحتاج فصيلة الدم بتاعتك دي ضروري جداً ، وانا فصيلتي A بلاس

ممكن نبدل ، انا ادي المريض بتاعك وانتي تدي جوزي


سهيلة : طب تمام حلو جدااا .. يلا يادكتور


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


وصلت نشوى اللوكيشن وقابلت سليم 


نشوى : خير ياسليم ؟

ايه الحاجة الضرورية اوي اللي تخليك تجيبني على ملى وشي بالمنظر دا 


سليم : عملت كل اللي قولتيلي عليه .. وكان معايا ورق وناوي امضيها 

بس اللي حصل إن انا اللي اتمضيت 


نشوى : يعني ايه !!!!


سليم : إسلام صاحب آدم جه في اخررررر لحظة ومعاه سلاح 

صورني ومضاني على وصولات أمانة تودي في داااهية


نشوى : انت غبببببببي .. متعرفش تعمل اااااي حاجة عدلة في حيااااتك 😱😱😱


سليم : بقولك ااااايه .. انا لحد دلوقتي عامل كلللل حاجة طلبتيها مني ، ودلوقتي انا اتطليت واي حركة هتلطع مؤبد 

شوفيلي حل بقا 


نشوى : وايه هو الحل بقا ؟؟


سليم : انا اكيد مش هقعد في البلد دي تاني بعد اللي حصل فيا واللي اتكتب عليا 

وكدا كدا انا نفسي أسافر من زمان .. تعمليلي جواز سفر وتديني حق السفر وقرشين اقعد بيهم هناك لحد مااكون نفسي واعمل مشروع 


نشوى : نعععععم يااخويا .. انت عايزني اضيع كللل اللي لميته الفترة اللي فاتت واديهولك انت 

دا لما تشوف حلمة ودنك ان شاء الله 


سليم : امممم .. مانتي لو فكرتي فيها هتلاقي إن كدا كدا ممكن كل اللي جمعتيه يضيع في ثواني 


نشوى : بمعني ؟؟؟


سليم : بمعنى إن لو مديتينيش الفلوس دي عشان أسافر بيها واسيبك في حالك .. العيلة كلها هتعرف مين اللي عامل فيهم كلللل دا وساعتها غصباً عنك هتخسري كلللل حاجة 


نشوى : انت بتهددني ؟!!!!


سليم : اه بهددك يانشوى .. قولتي ايه؟؟


نشوى : قولت أعلى ما في خيلك اركبه ياسليم


سليم : خلاص ✋ انتي اللي اختارتي 

استخبي بقا في أي حتة الفترة الجاية دي 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


ومن هنا هتبدأ النار تحرق أي حد مؤذي

#البارت 19 ❤️🔥🔥🔥#اجبرنى_اعشقه 


نشوى : انت بتهددني ؟!!!!


سليم : اه بهددك يانشوى .. قولتي ايه؟؟


نشوى : قولت أعلى ما في خيلك اركبه ياسليم


سليم : خلاص ✋ انتي اللي اختارتي ..

استخبي بقا في أي حتة الفترة الجاية دي 


نشوى بتضحك بسخرية : هو انت فاكرني تلميذة يابني ؟؟ 

بتطبطب عليه : روح ألعب بعيد ياشاطر .. ولو عرفت تمسك عليا حاجة ابقى أعملها 


سليم بيضحك بصوت عالي : لاهو انا مقولتكيش 

مش انا مسجلك كل حاجة من أول مرة اتفقنا فيها 😂😂😂


نشوى ملامح وشها بتتغير : مسجلي ايه ؟ 


سليم : مسجلك تسجيل صوتي ياقلبي 

كلللل حاجة من أول مرة ندهتيلي فيها وقولتلك عايزاك في موضوع مهم .. رغم إنك كنتي مقدمالي كل سبل الطاعة إلا إني وقتها حاجة اتكلمت جوايا وقالتلي لا ياض يا سليم .. الناس الأكابر دي ميتآمنش ليها وممكن في اي لحظة تغدر بيك 


نشوى بصاله ومتنحة


سليم : شكلك لسة مش مصدقاني .. تحبي اسمعك ؟؟؟ 😂😂

ولا انتي بتفكري ازاي تخطفي الفون من ايدي دلوقتي وتمسحي كل حاجة ، بس ياخسارة

معايا نسخ كتيييير اوي من التسجيلات دي 

يعني رايحة في داهية رايحة في داهية


هااااا .. هتديني الفلوس أسافر واعمل مشروع ؟

ولا اخدهم منك بطريقة تانية 😉


نشوى : هقتلك ياسليم .. هقتلك 


سليم : لو تقدري تعمليها انا جاهز .. بس خلي بالك حاولي تعملي كدا في أسرع وقت 

عشان انا من دلوقتي هبدأ أفكر مين أولى واحد ياخد التسجيلات دي


سابته ومشيت وكل الشر والحقد والغل اللي جواها طالع على وشها .. 


❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️

*في المستشفي اللي فيها اسلام *


سهيلة اتبرعت بدم كتير جدااا لدرجة إنها بقت دايخة جدااا وعينيها عمالة تغرب 

ومع كل تغريبة عين بتنطق "يارب قومهوله بالسلامة .. يارب اديله من ميزان أعماله وافضاله على الناس، وعليا اول واحدة "

غمضت عينيها وهي بتقول "ياااارب" فقدت وعيها 


الممرضة : يادكتور .. البنت فقدت وعيها 


الدكتور : طبيعي جدااا .. انا قولتلها بلاش واللي هتعمليه دا خطر جداً 

اتبرعت بكمية دم مهولة 


الممرضة : طيب هنعمل ايه 


الدكتور : انقليها على اوضة مخصصة واعمليلها كل الاسعافات اللازمة 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


آدم وصل بالعربية القصر .. نزل فتحلهم البيبان 

نزل رفعت وثرية .. روان ومليكة 

وبدأوا يدخلوا القصر ، مليكة مسندة روان وهي نفسها دايخة جدااا 


آدم : تعالي يامليكة عشان انتي تعبانة ، انا هسندها


مليكة مردتش عليه وكملت في طريقها .. دخلوا القصر 

مليكة طلعت بروان على القصر 


رفعت : آدم .. تعالي ورايا ع المكتب عايزك 


آدم : حاضر ياجدي 


قبل ما يطلع وراه جرب تاني يتصل بإسلام "مغلق"

ضرب كف على كف وطلع ورا جده ع المكتب 

💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥💖🔥


مليكة وروان وصلوا الأوضة .. وكانت أمينة قاعدة في الأوضة وماسكة ياسين 


أمينة : حمدالله على سلامتك ياروان ياحبيبتي الف حمد وشكر ليك يارب


دخلت روان جري شالت ابنها وخدتها في حضنها وقعدت تعيط جامد اوي


مليكة راحت باست دماغ أمينة : ازيك ياامي عاملة ايه 


أمينة : الحمدلله ياحبييتي .. حمدالله على السلامه ❤️ 


مليكة : الله يسلمك .. معلش احنا سيبناكي لوحدك ومشينا بسرعة بس اديكي شوفتي اللي كنا فيه


امينة : لا ياحبيبتي ولا يهمك .. أهم حاجة اتطمنا على روان إنها بخير ، انا كنت هتجنن والله 


مليكة : ليه هي مش سهيلة جت تطمنك ؟؟


أمينة : لا سهيلة مجاتش !!


مليكة : مجاتش ازاي يعني ؟؟


أمينة : مش عارفة والله ماجت 


مليكة : تلاقيها راحت مع إسلام في اي حتة قبل ماتجيلك ، زمانها على وصول 


سابت روان ياسين علي سريره جنبها .. قعدت على السرير وسندت دماغها وراها 


مليكة : انتي لو عملتي عملتك دي تاني ياروان أقسم بالله ما هوريكي وشي تاني 

انا مرضتش اكلمك في المستشفي ، بس اللي عملتيه دا زعلني منك جدااااا 

ايه مش شايفانا كلنا !! لما حاجة تزعلك من جوزك تنسي امك واختك وعيلتك وترمي كللل دا ورا ضهرك وتروحي تنتحري ؟؟!!


روان : لو حد حط نفسه مكاني لمرة واحدة بس هيفهم انا عملت كدا ليه 


مليكة : طيب ياستي اتطمني .. جدك وافق على الطلاق 


روان : بجد 😍😍


مليكة : اه والله .. قال أول ما تقومي بالسلامه هيجيب المأذون 


روان بتتعدل : لا خلاص انا بقيت زي الفل والله ، انزلي قوليله انا جاهزة 


مليكة : يابنتي اهدي علي نفسك شوية الدنيا مش طايرة

بقولك ايه صحيح ••

هو معاذ كان بيخونك مع مين جوا البيت ؟؟


روان بزعل وعيون مدمعة : معرفش .. اللي أعرفه  إنه معنى انه قدر يدخلها جوا القصر يبقي حد قريب مننا 


مليكة : لازم نعرف هي مين .. انا مش مقتنعة بحوار زميلته في الشغل دي 


روان : أيا كان بقا .. ربنا يهني سعيد بسعيدة 


قامت مليكة خدتها في حضنها 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖

بعد نص ساعة


*في أوضة إسلام *


إسلام نايم ع السرير .. دماغه ملفوفة 

بدأ يفوق واحدة واحدة ، حط ايده على دماغه واتوجع جامد اوووي من صداع شديد جداا ووجع في راسه ودوخة 

فتح عينه وبص حواليه : انا فين ؟؟ 


الدكتور : حمدالله على سلامتك يابطل .. انت في المستشفي 


إسلام : مستشفي !!!

ليه ايه اللي حصلي ؟؟؟؟


الدكتور : جيت هنا بخبطة شديدة جدا على راسك كانت هتسببلك مشاكل كتير اوووي بس الحمدلله ربنا سترها والبنت اللي معاك قدرت تتصرف 


إسلام : البنت اللي معايا ! 

مين البنت 


الدكتور : آنسة سهيلة .. هي الي جابتك على هنا وكانت قلقانة جدااا عليك ولما اتطلب دم اتبرعت بدم كتير جدا عشان تنقذك 


إسلام : طب وهي فين دلوقتي ؟


الدكتور : نقلناها أوضة تانية عشان حصلها مضاعفات من نقل كمية الدم دي كلها 


إسلام : يالهوووي انا لازم اروحلها 


بيقوم بسرعة دماغه وجعته جداااا حط ايده عليها "آااااااه"


الدكتور : يااسلام ميصحش اللي بتعمله دا تروح فين انت لسة خارج من وعكة جامدة جداً ومينفعش تتحرك دلوقتي اصلا خصوصاً وإن الحوار كله في دماغك 


إسلام حاطط ايده على دماغه : مفيش الكلام دا انا لازم أروح أشوف سهيلة فين 


الدكتور : متقلقش يااسلام هي حالياً متعلقلها محاليل وأدوية هتخليها زي الفل وهتجيلك هي بنفسها ، بس صدقني قومتك دلوقتي خطر جدااا 


إسلام : طب هي كويسة يعني ولا تعبانة اوي 


الدكتور : مانا قولتلك هي شوية مضاعفات بس وهتروح لحالها متقلقش 


إسلام بيسند دماغه ورا وبيغمض عينه من الوجع والزعل على الموقف اللي هو فيه ، واللي حطها فيه


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في المكتب *


آدم : خير ياجدي كنت عاوزني في ايه ؟


رفعت : اقعد ياادم


آدم بيقعد : حاضر


رفعت : صلي على النبي


آدم : عليه الصلاة والسلام 


رفعت : بص ياادم .. الفترة اللي فاتت دي انا مكنتش بنام ، لازم اجوز مليكة لحد كويس وميستغلش السمعة اللي طلعت عليها ويقلل منها


آدم : سمعة ايه ياجدي ؟ 

مش احنا بس اللي عرفنا الموضوع ولا ايه 


رفعت : للأسف لا .. ودا اللي مكنتش عايز أتكلم فيه طول الفترة اللي فاتت 

فيه حد سرب الخبر من جوا البيت والخبر انتشر هنا وهناك ولما كنت بروح الشركة كانوا العملا نظرتهم ليا بتوضح إهانة كبيرة جداً لكياني وكيان العيلة الي تعبت سنين عشان اوصله للمستوى دا 

وعشان كدا لو تفتكر انا بقالي حوالي سنة ونص مبخطيش عتبة الشقة ولما حاجة تطلب اعملها من البيت


آدم : ايه الكلام دا !!!

انا أول مرة اعرف الحوارات دي ياجدي


رفعت : مش هو دا موضوعنا 

أكمل كلامي بقا •• لما حبيت اجوز مليكة اللي ربنا حطها أمانة في رقابتي فكرت كتيييير اوي ، مين أأمن واحد ممكن اسلمه الأمانة الغالية دي وميبهدلهاش .. وبعد تفكير طوووويل اكتشفت إن انت أنسب واحد لحاجة زي دي 

وعشان كدا اجبرتكو انتو الاتنين على كدا 

عشان عارف ومتأكد إنك لما تعرف الحقيقة هتكون أقوى ضهر ليها ، وهي لما تشوف دا منك هتحبك بجد 


آدم باصص في الأرض : وبعدين 


رفعت : عملت حوارات ومشاكل عشان اجوزكو في ٣ أيام بالظبط .. بس لما بعد دا كله تكون انت الشخص اللي تأذيها وتدخل المستشفي بسببك ااااانت ، يبقى انا كنت غلطان ياادم 

وانا لما حد بيوقعني في الغلط مبرحمهوش حتي لو كان أبويا .. مليكة دي الملاك بتاع البيت 

يوم ولادتها فتحت شراكة مع أكبر شركات استيراد خشب في العالم واتفتحلي باب رزق .. ومع كل سنة كانت بتكبر في البيت دا كانت بتزيد بركته واللي يخشه ويشوفها نفسه بتتفتح

وبعد ولادتها ب٦ سنين بقت عهدة مطلوب مني اربيها واكبرها واسلمها لعريسها اللي هيحطها في عينه اكتر مني انا شخصياً 

وعشان كدا ياادم من اول دلوقتي .. لو عرفت لمرة واحدة إنك اذيتها تاني بأي شكل

حسابك معايا هيتقل اوي يااد...


آدم : من غير ماتكمل كلامك ياجدي .. انا غلطت غلطة كبيرة اووووي لما عملت كل دا فيها 

ومن اللحظة اللي عرفت فيها الحقيقة خدت عهد على نفسي إن الباقي من حياتي كله هقضيه بفكر ازاي اخليها أسعد إنسانة في الدنيا .. بس هي تسامحني 💔


رفعت : هتسامحك .. مليكة بنت أصول وقلبها أبيض وهتسامحك 


آدم : المشكلة إن فيه حاجة حضرتك متعرفهاش ياجدي 


رفعت : خير 


آدم : مليكة من كتر الضغط اللي اتحطت فيه الفترة اللي فاتت وبالذات بعد آخر حاجة حصلتلها اتصابت بمتلازمة نادرة جداً على مستوى العالم 


رفعت بقلق : وايه هي المتلازمة دي !!


آدم : المتلازمة دي بتخليها تهاجم أي حد يحاول يضايقها وتضربه بطريقة شنيعة ممكن توصل للقتل وهي مش في وعيها أصلا.. ودا ناتج عن إن المخ بيدي إشارات لمركز أعصابها وعضلاتها يبذلوا طاقة أكبر بكتيييير من اللي هي متعودة عليه 


رفعت بيحط ايديه الاتنين على دماغه علي المكتب : لا حول ولا قوة الا بالله


آدم : قولت نخرج بس من الحوارات اللي حاصلة دي وهوديها لأكبر دكتور في القاهرة او حتى مصر ونعالجها 


رفعت : هسيب الموضوع دا في عهدتك وانت اتصرف 


آدم : تمام 


رفعت : المهم .. روان اديها خرجت من المستشفى على خير 

اتصل بالمأذون وخليه ييجي بالليل يخلص 


آدم : حاضر ياجدي اللي تشوفه .. بس في حاجة غريبة 


رفعت : ايه هي 


آدم : إسلام وسهيلة خرجوا من الصبح هو راح مشوار تبعي وهي كانت جاية على هنا ولسة مرجعوش 


رفعت : ايه دا ازاي يعني ؟!!


آدم : مش عارف 


رفعت : عموماً متقلقش اسلام راجل يعني ميتخافش عليه .. هتلاقيهم شوية وجايين 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


خلص آدم وطلع على اوضته .. بيفتح الباب وداخل لقى مليكة واقفة بتحط هدوم في الدولاب 


أول ما لقت الباب بيتفتح اتخضت الهدوم وقعت من ايديها اتنعكشت .. شافت آدم دورت وشها تاني وبدأت تشيل الهدوم عشان تطبقها وتحطها 


آدم رايح يشيل معاها : استني استني انا هشيلهم عنك 


راحت شادة الهدوم من ايديه بعصبية وحطاها كلها على السرير وبدأت تطبق فيها 


آدم : طب انتي هتفضلي صامتة كدا كتير ؟؟


مليكة واقفة تطبق ومبتردش عليه 


آدم : مليكة ؟؟ ياملييييكة


مازالت مبتردش .. راح قعد على كرسي التسريحة قدام السرير 


آدم : انا عارف إنك زعلانة مني بس انتي ممكن تتكلمي صوتي صرخي كسري ، اعملي اي حاجة تخرج الطاقة اللي جواكي دي .. طب ع الأقل عرفيني مييييين هو الشخص اللي كنتي بتحاولي تداري علييييه 😱😱😱


رفعت عينيها بصتله بصمت تام .. عينيها بتقول مليون حاجة ولسانها مبينطقش 


مسكت الهدوم واتلفتت تحطها في الدولاب .. بدأت ترصص فيها ، وهي بتتلفت تاني داخت والدنيا لفت بيها .. وقفت مكانها ومسكت دماغها 🤦🏼‍♀️ جري عليها آدم بسرعة ومسكها 

حاولت تزقه مسكها بالعافية وراح بيها لحد السرير .. نيمها عليه وراح فتح التلاجة طلع العصير ، جاب كوباية وصب شوية وبدأ يشرب فيها بالعافية بردو .. شربت بوق غصب عنها 

جاية تزق الكوباية جاي يشربها بالعافية 

وشها احمر وراحت زاقة الكوباية من ايده وقعتها اتكسرت مليون حتة


بص آدم ع الكوباية وبرق .. الغريب إن هي كمان بصت ع الكوباية باستغراب !!!


قام آدم وبدأ يلم في الازاز اللي انكسر .. طبيعي وهو بيلم راحت ازازة معورة ايده 


مليكة برقت وجت تقوم بسرعة تشوفه .. افتكرت وضعهم رجعت قعدت تاني وعينيها عليه

ابتسم آدم واستغل الموقف وبدأ يلم في الازاز زيادة وايده متعورة عشان يستفزها وتتكلم 


لكن هي كانت اعند منه وبردو متكلمتش !!


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


رفعت قاعد في الريسبشن .. 

نشوى داخلة من الباب وشها مخطوف وجايب ١٠٠ لون .. جت تطلع على السلم


رفعت : نشوووى 


نشوى : نعم يابابا 


رفعت : تعالي عايزك


نشوى رايحاله : ايه يابابا خير ؟


رفعت : انتي كنتي فين كل دا ؟؟ ووشك مخطوف ليه كدا 


نشوى : مفيش حصل حوارات معايا انا وصحبتي بس وخلصاناها بالعافية 


رفعت : انتي كويسة يعني ؟؟ 


نشوى : اه اه كويسة 


رفعت : طيب جهزي نفسك .. بنت اخوكي هتطلق كمان شوية 


نشوى بتبرق : بنت اخويا مين ؟!!


رفعت : روان 


نشوى بصدمة : بتتكلم بجد ؟؟؟؟


رفعت : اه بتكلم بجد طبعاً .. في حاجة ولا ايه


نشوى : لا مفيش ، خراب البيوت وحش بس 


رفعت : تمام اطلعي غيري هدومك 


نشوى : حاضر 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


جه المأذون .. العيلة كلها نزلت قعدت معاه ماعدا روان ومعاذ ، طلعت مليكة تجيب روان ، فتحت الباب ودخلت 


مليكة : ايه ياروان قدامك كتير ولا ايه ؟؟


روان : لا نازلة وراكي اهو .. هدخل الحمام بس الاول 


مليكة : ماشي هنزل استناكي تحت 


نزلت مليكة على تحت .. روان دخلت الحمام وخرجت ، بتفتح باب الأوضة عشان تخرج 

لقت معاذ في وشها وفي ايده ورق .. !!!


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*بعد ربع ساعة *

*في الصالون *


كلهم قاعدين مع المأذون .. آدم جاله رسالة على تليفونه ، فتح الرسالة 


" لو عايز تعرف مين الشخص اللي أختك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت ، ومين الشخص اللي ورا كل المصايب اللي انتو فيها بقالكو سنتين 

تعالى على اللوكيشن دا بكرا الساعة ٨ الصبح"


آدم بص للرسالة باستغراب !!!! 


المأذون : ايه ياجماعة لسة بدري ولا ايه .. ورايا شغل تاني .


رفعت : لا ياشيخ .. زمانها نازلة دلوقتي 

ومعاذ زمانه في الطريق 

اطلعي يامليكة اندهي لاختك 


مليكة لسة جاية تتعدل لقت روان نازلة .. قعدت تاني 


دخلت روان عليهم ووقفت قدامهم 


رفعت : ايه ياروان ماتقعدي عشان نشوف هنعمل ايه على ما البيه يوصل


روان : انا غيرت رأيي ياجدي 


رفعت : بمعنى ؟!!!


روان : يعني انا مش عاوزة اتطلق 💥💥💥💥


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


ياترى رفضت تطلق ليه ؟؟ ياترى نشوى ليها يد في الموضوع ولا لا ؟؟ 

طب مين اللي بعت الرسالة لآدم وياترى هيلحق يروحله ولا لا ؟؟؟؟؟

🌟💝🌟#البارت 20 🌟💝🌟

#أجبرني_أعشقه 🔥🔥❤️❤️


روان : انا غيرت رأيي ياجدي 


رفعت : بمعنى ؟!!!


روان : يعني انا مش عاوزة اتطلق


رفعت : نعععععم ؟؟؟؟؟؟

يعني ايه الكلام دا


معاذ جاي من برا : يعني احنا فكرنا كويس وقررنا إن ابننا أغلى بكتير من إننا نفكر في نفسنا بأنانية ونشرده معانا 


رفعت بيبرق : صحيح الكلام دا ياروان ؟!!!


روان بتبلع ريقها : اه ياجدي مظبوط 


آدم بيحاول يلم الموضوع بسرعة : طيب ياشيخنا معلش عطلناك بس انا هحاسبك بعدين متقلقش 


المأذون : ربنا يهدي الأحوال يابني .. كله خير في الآخر 

خرج المأذون على برا .. العيلة كلها بصالها بذهول إلا نشوى ، بصالها بابتسامة صفرا


رفعت قام وقف : هو لعب عياااال ياروان .. يعني تفضلي تزني عايزة اتطلق اتطلق اتطلق وتوصل إنك تحاولي تنتحري وتجرجرينا كلنااااا ع المستشفي واحنا بنضرب كف على كف ازاااي بنتنا تقدر تفرط في حياتها وبعد دا كلللله جاية دلوقتي تفوقي إن ابنك أهم ؟؟؟؟


معاذ : جرا ايه ياجدي انت هتكره لحفيدتك الخير بردو


آدم : مبدأيا انت متوجهش كلام لجدي تاني ولو وجهت يبقي باحترام أحسن مااقل منك ، تاني حاجة ودي الأهم ••

بيبصله بشك : فيه حلقة مفقودة هنا وانا قلبي مش متطمن

ولو عرفت إن ليك يد في الحوار هزعلك


معاذ : يعني ايه الكلام دا مش فاهم ، قلبك مش متطمن لايه بالظبط 

ماتتكلمي ياروان .. هو انا عملتلك حاجة ؟؟


روان بتبصله •••

Flash back 📸🔙 


روان بتفتح الباب لقيته في وشها 


روان بغضب : انت ايه اللي جابك هنا ياحيواااان .. هما مش قالولك ملكش دعوه بيها تاني ؟!!!


معاذ دخل الأوضة وقفل الباب وراه 


معاذ : يعني آخر كلام عايزة تطلقي ؟؟؟ 


روان : اه عايزة اتطلق واخلص من خلقتك يامعاذ


معاذ : طب مش تستني لما تشوفي الورق دا وبعدين تحددي 🤔🤔


روان : ورق ايه ؟؟ 


معاذ بيفتح الورق اللي في ايده : تعالي نفنط الورق مع بعض ...

دي ياستي ورقة تنازل تام عن ياسين وعليها بصمتك .. دي ورقة تنازل كامل عنن حقك من ميراث جدك ومن القصر و عليها بصمتك

وأخيراً •• دا وصل أمانة مفتوح 

وبردو عليه بصمتك ☺️☺️


روان الغضب بيظهر على وشها وبتمسكه من ياقة قميصه : انت زبااااااااالة 


معاذ بينزل ايديها : ششششش .. مش عايزين حد يسمع صوتنا بقا 

بس لو انتي مستغنية عن إبنك وعن حريتك دا شئ تاني طبعاً 


روان : انت جبت بصمتي منين 


معاذ : دا كلام بردو يارورتي .. الحاجات دي أصغر من إننا نتكلم فيها 

المهم دلوقتي ، هتنزلي زي الشاطرة تقوليلهم إن الست ملهاش غير بيتها وجوزها وتخلعي من الطلاق بشياكة


روان : والله العظيم لادفعك تمن اللي بتعمله دا يامعاذ 


معاذ : على ما تعرفي تدفعيني انزلي اعملي اللي قولتلك عليه يلا ياكوكو .. بس خدي بالك 

لو فكرتي تعرفي حد ابقي ودعيه بالمرة 

عشان المرة الجاية هتنتحري وتموتي بجد بعد ما كل حاجة تروح منك


رجعت روان من الفلاش باك 🔙 💔


معاذ : ماتنطقي ياروان .. عملتلك حاجة ؟؟؟


روان : لا ياجماعة معمليش حاااجة وخلاص بقا الموضوع خلص 


رفعت بيقرب منها : لا ياحبيبتي الموضوع مخلصش .. انتي مش هتصغريني بالطريقة دي والموضوع يعدي كأن شيئاً لم يكن 


ثرية : تعالي ياروان معايا عايزاكي فوق ، وتعالي انتي كمان يامليكة 


آدم : إسلام وسهيلة لسة مرجعوش وانا قلبي مش متطمن ياجدي .. لازم نفهم هما فين الأول وبعدين نعمل اي حاجة تانية 


رفعت : عندك حق .. هما فعلاً طولوا اوووي 

حاول تتصرف او حتى تشوف الاماكن اللي ممكن يتوجدوا فيها وروح دور فيها 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في المستشفى *


استنى إسلام أول ما الدكتور خرج من الأوضة .. حاول يقوم براحة وشال الخرطوم من المحلول ومشي بيه .. خرج من الأوضة وراح على أوضة سهيلة


سهيلة نايمة ع السرير ووشها أصفر .. قعد إسلام جنبها وبصلها 


إسلام : عملتي كل دا عشاني ، وكنتي مستكترة عليا أساعدك في حتة واد لا راح ولا جه 

بيحط ايده على ايدها : انتي حاجة جميلة اوي ياسهيلة ، خسارة في الظلم أقسم بالله

بعد اللي حصل دا انا مديونلك بحياتي .. واوعدك من اللحظة دي محدش هيقدر يأذيكي في الدنيا دي كلها 


الصوت بدأ يصحي سهيلة .. بدأت تفوق وهي بتقول اخر حاجة كانت بتنطقها قبل ما تفقد الوعي "يارب اشفيه وقومه بالسلامة يارب متوجعش قلبي عليه"


إسلام عينه دمعت وحط ايده على وشها : انا موجود اهو وقومتلك بالسلامة 


سهيلة بتفتح عينيها .. اول ما شافته قدامها برقت وكأنها بتحلم 

فضلت حوالي ٥ ثواني بصاله وساكتة .. وفجأة قامت حضنته بعزم ما فيها وقعدت تعيط .. اتصدم إسلام اول ما لقاها بتحضنه


سهيلة : انا مش مصدقة إنك قومت بخير والله العظيم ألف حمد وشكر ليك يارب انا بجد مش مصدقة 

بتتعدل بسرعة وبتحط ايديها على وشها : انت حقيقي ؟؟ يعني قاعد قدامي بجد وسليم ؟


إسلام : قاعد قدامك بفضلك بعد ربنا 


سهيلة : خوفت اخسرك يااسلام .. كان هيحصلي حاجة والله العظيم 


إسلام : وعدتك قبل كدا مش هسيبك في اللي انتي فيه دا بسهولة .. تفتكري انا من الناس اللي بتخلف بوعدها 🤔


سهيلة : ألف حمدالله على سلامتك 


إسلام : الله يسلمك ❤️ بس اللي انتي عملتيه دا كتير اوي ياسهيلة وكان ممكن يحصلك حاجة 


سهيلة : انت عملت حاجات كتير اوي عشاني يااسلام .. انا مجرد برد بس 

المهم انت عامل ايه دلوقتي ؟


إسلام : الحمدلله .. دماغي بس وجعاني جدا


سهيلة : معلش كل حاجة بتاخد وقتها بردو 

المهم .. انا لحد دلوقتي مفهمتش اللي حصل دا حصل ازاي 

انت وقعت ولا اتخبطت ولا حصل ايه ؟؟؟


إسلام : انا مصدع جداااا وحاسس دماغي هتفرقع ، اول ماابقي كويس كدا هحكيلك

اهم حاجة بس عايزين نطمن العيلة بأي طريقة عشان زمانهم قلقانين علينا جدااا علينا 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖

ركب آدم عربيته ولسة هيدور العربية افتكر الرسالة اللي جاتله قبلها ... مسك تليفونه وفتح الرسالة تاني 


" لو عايز تعرف مين الشخص اللي مراتك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت ، ومين الشخص اللي ورا كل المصايب اللي انتو فيها بقالكو سنتين 

تعالى على اللوكيشن دا بكرا الساعة ٨ الصبح"


آدم : غريبة !!

مين اللي باعت الرسالة دي وايه مصلحته يعني .. ماشي 


دور العربية وراح يدور علي إسلام وسهيلة في اي مكان ممكن يتوجدوا فيه 


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في أوضة ثرية*


ثرية ومليكة وروان وأمينة قاعدين عالسرير


ثرية : ممكن تفهميني بقا اللي عملتيه دا يتسمى ايه 


روان : زي ماسمعتوا تحت كدا .. انا فكرت في مصلحة إبني


ثرية : هو اااايه فكرتي في مصلحة إبنك جاية دلوقتي تقولي كدا !!

وكان فين الكلام دا من بدري ، كان فين لما انتحرتي عشان وحرقتي قلبي عليكي انا واختك 

كان فيييييييين 


أمينة : براحة عليها ياثرية مش كدا بنتك لسة تعبانة 


روان : ياماما ماقولتلك فكرررت وعرفت إن إبني أولى في ايه انتو مش عاجبكوا اي حاجة ياجدعان حرااااام بقا 


ثرية بتلطشها بالقلم : حرممممت عليكي عيشتك ياحيواااانة 


مليكة بتشد روان من قدامها بسرعة وأمينة بتشد بتمسك ثرية 


أمينة : في اااايه ياثرية بنتك مش عيلة صغيرة ع اللي بتعمليه دا 


ثرية : هو ايه اللي مش عيلة صغيرة اومال العيال الصغيرة يعملوا ايه لما دي تتصرف كداااا 

شوفي يابت انتي ، هقولك كلمتين تحطيهم حلقة في ودنك 

انا الكل شايفني ناشفة وقلبي جامد ومبحنش ولا بفكر في عواطف .. بس محدش يعرف انا ايه اللي وصلني لكدا ، الكل شايف الصورة من برا

في يوم من الايام لما كنت عبيطة وطرية زيك كدا الدنيا لطشت فيا ع الاخررررر ووصل بيا الحال ألاقي نفسي ببنتين في الدنيا لوحدي ومجبورة إن جدهم العجوز هو اللي يتحكم في حياتهم 

ومن اليوم دا انا اتعلمت إن مينزليش دمعة ... في عز الحزن والقهر والكسرة زي الموقف بتاع امبارح انا منزلش من عيني دمععععة واحدة بس 

وبعد كلللل اللي حصل فيا عشان اربيكو واكبركو انا مش هسيب حاجة في الدنيا تزل فيكوا او تهينكوا 

ولو رجوعك لجوزك هيكون ذل ليكي انا هخسف بيه الأرض .. انا تعبي ميروحش هدر 


روان قاعدة عينيها مدمعة وساكتة 


مليكة : خلاص ياماما بالله عليكي .. أكيد فيه سبب ورا اللي روان بتعمله دا بس مفيش داعي نعرف كل حاجة دلوقتي 

انا هاخدها الأوضة تبات معايا النهاردة هي وياسين وبكرا إن شاء الله هنعرف كل حاجة 


أمينة : مليكة عندها حق ، دي أنسب حاجة ممكن تتعمل دلوقتي 


مليكة بتبص لامينة : بقولك ايه صحيح ياامي 

هي فين سهيلة ؟؟ مشوفتهاش من ساعة ما قامت في المستشفي عشان تجيلك !!


أمينة : سهيلة مختفية بقالها كتير هي واسلام ومش عارفين هما فين .. آدم خرج يدور عليهم


مليكة : مختفية ؟!!!!!!

يعني ايه الكلام دا 


ثرية : مختفية ازاي يعني ياامينة ؟؟؟


أمينة : انا معرفش ايه اللي حصل المفروض انتو اللي كنتوا معاها في المستشفي 

بتعيط : انا العجز اللي انا فيه بقا رابطني ومكتفني 

الدنيا بتتهد وتتبني وانا محبوسة جوا الكرسي دا على أمل ربنا يفرجها عليا .. بس لحد امتى 

دا انا إبني مختفي بقاله كام يوم معرفش عنه حاجة ، وبنتي مختفية من الصبح وبقينا قرب الفجر ومعرفش عنها حاجة وابني الكبير حاله مقلوب ومش قادرة أفهم ماله 

مش قادرة أعرف اخرتها ايه بس ياربي 


مليكة بتعيط وبتحضنها : متعيطيش ياامي والله خير وبإذن الله هنلاقي حل قريب انشاله نسفرك برا وهتبقي زي الفل وكل حاجة في حياتنا هتتظبط بس انتي متعيطيش 


ثرية : اهدي ياامينة دا اختبار من ربنا ولازم تنجحي فيه 


أمينة بتمسح دموعها: ونعم بالله 


مليكة : أهم حاجة دلوقتي لازم نعرف سهيلة فييين كل دا 


أمينة انا هتصل بآدم أشوف وصل لايه 


🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆🌆


*في المستشفى * 


نقلوا سهيلة وإسلام في أوضة واحدة دا على سرير ودا على سرير .. الممرضة واقفة بتعلقلهم محاليل 


الدكتور : إسلام تعليقله ٣ محاليل وسهيلة اتنين ونشوف هنحتاج تاني ولا لا 

والورقة دي مكتوب فيها الأدوية اللي هتحطيها لإسلام في المحلول 


إسلام : احنا هنخرج من المستشفي امتى يادكتور ؟؟


الدكتور : بالنسبة لسهيلة تقدر تخرج على بكرا الصبح يكون المحلول عمل مفعول ، لكن بالنسبالك انت ممكن تحتاج يومين كمان 


إسلام : يالهوي يومين كتير


الدكتور : لا يااسلام انت خبطتك قوية وممكن يحصلك مضاعفات في اي وقت 


سهيلة : الدكتور معاه حق يااسلام .. خلينا يومين 

أهم حاجة بس يادكتور انا عاوزة أكلم أخويا ضروري عشان زمانه علينا جدا 


الدكتور : للأسف مفيش سيجنال في المستشفي هنا خالص .. بكرا الصبح بإذن الله انزلي كلميه برا المستشفى تكون محاليلك خلصت 


سهيلة : تمام 


🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


آدم ماشي في الشارع بالعربية عمال يعدي على أي مكان ممكن يلاقيهم فيه وملهومش أي أثر 


وقف في الشارع وبص للسما 

آدم : يارب انا تعبت بقا من اللف والمناهدة .. مش ناقصة حيرة زيادة والله العظيم ماناقص


*الفجر أذن*

ساب اللي في ايده ودخل المسجد عشان يصلي الفجر حاضر ❤️❤️


🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍


🌟بعد نص ساعة في القصر 🌟


مليكة وروان بيصلوا الفجر .. خلصوا وقلعوا الاسدالات 

روان خلصت وقعدت على السرير سندت دماغها وراها .. طلعت مليكة على السرير هي كمان ، خدتها في حضنها وهما الاتنين ساندين على شباك السرير عادي


مليكة : ها .. قوليلي بقا مالك 


روان : قلبي واجعني اوي يامليكة 


مليكة : معملتيش كدا عشان ياسين ، فيه سبب اكبر ياروان .. محبتش اضغط عليكي قدامهم عشان ممكن يبقى فيه حاجة مش حابة تقوليها


روان : غفلني يامليكة .. غفلني 


مليكة : غفلك ازاي ؟!!!


روان : مضاني على ورق في تنازل عن حضانة ياسين وتنازل ليه عن حقي في ميراث جدي والقصر ، ووصل أمانة أبيض


مليكة مبرقة : انتي بتتكلمي بجد ؟؟؟


روان : هددني إني لو صممت على الطلاق أو حتى حكيت لجدو ولا حد في العيلة هيحسبني بوصل الأمانة ، وحضانة ياسين تتنقله 

ويبقي انا ضيعت من كل النواحي 


مليكة : اه يازبااااااااالة ياحقيييييير 


زقت روان .. وشها احمر وعروقها نفرت وجاتلها النوبة


مليكة بتوقع كل حاجة على التسريحة : ازاي يعمل كدا في أختي ازااااااي الحيوان الكلب دا احنا اللي عملناه من الصفررررررر 


روان بتبرق : ايه يامليكة فيه ايه اهدددددي 


فجأة مليكة مبقتش سمعاها ومبقتش بتتكلم ولا بتعمل اي حاجة غير انها بتكسر في الأوضة وروان بتحاول تمسكها وتوقفها لحد ما وقعت في الأرض اغم عليها 


روان واقفة بتلطم وعينيها مليانة دموع .. كل اللي في البيت نايمين ومحدش سامعهم 

نزلت وحاولت تفوق في مليكة بأي شكل وترش ماية على وشها


روان : ايه اللي حصلك بس يامليكة فيه ايه .. انا أول مرة أشوفك كدااااا 


🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️


*في المستشفى *


سهيلة : أول ماشوفتك واقع بالمنظر دا وسايح في دمك حسيت مخي اتشل وقلبي هيقف 


إسلام : خوفتي عليا اوي كدا ؟؟


سهيلة : فوق ما تتوقع


إسلام بيتعدل : سألتيني قبل كدا ليه بتعمل معايا كدا .. بس انا مسألتكيش 


سهيلة : عن ايه ؟


إسلام : ليه بتخافي عليا اوي كدا 


سهيلة : هتصدقني لو قولتلك إنك كنت طوق النجاة اللي جالي في عز ما كنت بغرق وفاقدة الأمل إني أرجع اعيش 

مجرد كون إن معاك شخص مصدقك ومؤمن ببراءتك سواء كان صديق اخ اب او حتي واحد معرفة بتفرق معاك كتير اوووي 


إسلام : ايه الكلام اللي هيخليني أخف بسرعة دا 😂😂


سهيلة : لو هيخليك تخف بسرعة هقعد طول الليل أقول فيه 😹😍😍


إسلام : طب يلا نلحق نخطفلنا ساعتين كدا قبل بكرا عشان يومنا طويل والنهار بدأ بيشقشق اهو


سهيلة : تمام


🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄


النهار طلع وآدم نايم في العربية في الشارع .. أول ما سمع صوت العصافير فتح عينه العسلية وقام بسرعة 

مشى ايديه على شعره سرحه وبص في مراية العربية .. مسك تليفونه يشوف الساعة لقاها ٧ إلا ربع 


آدم لازم أروح على المخزن اشوف إبراهيم بس قبلها ...


فتح الفون وفتح الشات اللي مبعوت عليه اللوكيشن 


آدم : قبلها لازم اخلص المشوار دا عشان شاغل تفكيري .. و يمكن بعدها بقيت الابواب تفتح ولا حاجة 


دور العربية في اتجاه اللوكيشن ..


🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️🌥️


*في القصر *


مليكة بتفتح عينيها .. بصت جنبها لقت روان صاحية وقاعدة بصالها 


مليكة : ايه ياروان مالك قاعدة كدا ليه انتي منمتيش ولا ايه ؟؟

وانا نمت امتى وازاي أصلا 


روان : انتي مش فاكرة اللي حصل !


مليكة : انا فاكرة آخر حاجة كنتي بتحكيلي على الحيوان دا وبعدها مش فاكرة رديت عليكي ولا نمت


روان : قومتي قعدتي تسكري في الأوضة زي مانتي شايفة كدا وبعدين اغم عليكي وانا فضلت صاحية طول الليل عشان اتطمن عليكي


مليكة بتتعدل : كل دا حصل امتى ؟؟؟؟


روان : مش عارفة .. ماعلينا يلا قومي اغسلي وشك عشان ننزلهم 


مليكة : ماشي 


🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


*آدم وصل اللوكيشن *


لقاه مكان فاضي .. فتح باب العربية ونزل وقف برا


سند على العربية وبص في الساعة لقاها ٨ بالظبط .. وبيرفع عينه لقى شاب جاي من بعيد 

استناه لحد ما وصل عنده 


الشاب : مواعيدك مظبوطة يااستاذ آدم 


آدم : انت اللي كنت بتبعت الرسايل ؟؟


الشاب : لا .. تقدر تقول كدا انا حمامة السلام اللي جيالك بالرسالة اللي هتحللك كل مشاكلك 


آدم : تمام .. أحب أسمع 


الشاب : بص ياسيدي 

هنعمل مع بعض ديل ... ليك عندي معلومتين

هقولك معلومة منهم دلوقتي إثبات حسن نية وهدللك عليها كمان 

بس التانية بقا هتحتاج إثبات حسن نية منك 


آدم : بمعني ؟؟؟


الشاب : أول معلومة هقولك : مين اللي مراتك كانت بتداري عليه طول المدة اللي فاتت

تاني معلومة ودي الأهم : مين السبب في كل حاجة بتحصلكوا 

هقولك اول معلومة دلوقتي .. والتانية هقولهالك لما تجهز شنطة ب٢ مليون جنيه كاش 


آدم بيبرق : ليييييه يعني هتقول أسرار بلاد


الشاب : هقول أسرار تطير فيها رقاب 


آدم : تمام اتفضل .. مين اللي كانت مراتي بتداري عليه طول الفترة اللي فاتت ؟؟؟


الشاب : أختك ..


آدم باصصله وساكت من غير بربشة عين واحدة 


آدم : اختي مالها لا مؤاخذة ؟؟


الشاب : اختك هي الشخص اللي كانت مليكة بتداري عليه .. بالبلدي كدا 

سهيلة أختك هي اللي غلطت وكانت حامل .. عملت التحليل بإسم مليكة ومليكة لبست الموضوع بدل اختك خوفاً من أنك تقتل أختك بدمك الحامي دا 


آدم بيمسكه من القميص وبيضربه بالدماغ وقعه في الأرض ونزل يضرب فيه


آدم : انت بتقول اااااايه يازبااااااالة عليا الحرام من نعمة ربي ما هسيب في امك حتة سليييييمة انت متجيبش سيرة أختي على لساااانك


الشاب بيحاول يحمي وشه منه : استني بس يااستاذ آدم انا قولتلك هبرهنلك على كل حاجة 


آدم : تبرهنلي علي ااااايه ياحيوان انت لسة هتبرهننننن كمان 


الشاب : طب شوف ولو مقتنعتش أعمل اللي انت عاوزه 


آدم : وريييييني 


اتعدل آدم وشده من قميصه قومه وقفه .. الشاب حط ايده في جيبه طلع تليفون وشغل تسجيل 


سهيلة : بعد سنتييييين لا تعرف عني ولا اعرف عنك حاجة جاي بمنتهي البساطة لحد بيتي تحضر حفلاتنا !!

دا ايه ياشيخ الجحود دا كله ؟؟؟؟


سليم : جحود ؟؟ 

جحود عشان قولت اسيبك لحياتك بدل ما ابوظهالك اكتر من كدا 


سهيلة : تبوظلي اااااايه ماخلاص كانت باااااااظت ... هو انت فاكر لما تغلط معايا وتضيع مستقبلي وتسيبني وفي بطني طفل انت كدا بتحميني !!!! 

انت مخك دا متركب ازاي


سليم : طفل !!!!!

انا معرفش إن كان فيه طفل 


سهيلة : وافرض عرفت .. كنت هتعمل ايه ؟؟


سليم : ع الأقل كنت هساعدك تنزليه وابقي جنبك 


سهيلة بتضحك بسخرية وبتسقف : لا برافوا عليك 👏 برافوا عليك ياراجل ياشهم ياابن الأصول


آدم بيسمع الريكورد .. وشه بيحمر و شرايين جسمه كلها بتتنفخ 


رجع لورا وحط ايده على دماغه .. مخه اتشل من الصدمة ، أبراج عقله طارت وكأن حد ضربه بشومة على راسه 


قام من سكات ركب العربية 


الشاب : يااستااااذ .. طب عرفني هتجيب الفلوس وتعرف تاني معلومة ولا لا طايييييب


وطبعاً آدم لا سامعه ولا شايف حاجة غير الصدمة اللي في راسه والمشوار اللي هو رايحه 


دور العربية وراح في إتجاه المخزن اللي محبوس فيه إبراهيم ... سايق العربية وهو مش شايف قدامه غير كل حاجة حصلت طول السنين اللي فاتت من يوم ولادة سهيلة لحد اليوم دا .. وبالذات آخر سنتين 


*بعد نص ساعة وصل المخزن*


نزل من العربية وبيبص ع المخزن لقاه مفتوح ... بدأ يتحرك ويدخل بخطوات بطيئة على جوا لحد ما شاف المكان اللي فيه الدم اللي نزف من إسلام 


وطي في الأرض ولمس الدم بإيده ... قام وقف تاني 


خرج على برا من سكات .. ركب عربيته وطلع الفون ، فتح الماب (الخريطة)

وبدأ يبحث عن ........


🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


         🔥🔥🔥🔥بعد ساعة 🔥🔥🔥🔥


*في المستشفى *


سهيلة خلصت محاليلها وقامت غسلت وشها وايديها .. رجعت روقت السرير اللي كانت نايمة عليه 


إسلام : بتعملي ايه يابنتي الممرضات هتعمل كل دا .. انتي تعبانة لمي حاجتك بس عشان تنزلي تروحي 


سهيلة : انا هلم حاجتي عشان تبقي جاهزة بس مش هروح .. هنزل أكلم آدم او ماما من اي تليفون تحت واطمنهم علينا 

بس قبل مااعمل دا هدخل الأول الأوضة اللي كنت محجوزة فيها قبل دي عشان ناسية فيها حاجات وطول الليل متكتفة بالمحاليل دي ومخي في الحاجات اللي ممكن تتسرق 


إسلام : 😂😂😂😂

تمام طيب روحي بس خلي بالك من نفسك 


سهيلة : ماشي 


خرجت سهيلة مشيت في الطرقة شوية لحد ما وصلت للاوضة اللي فيها حاجتها .. دخلت وبدأت تلم في الحاجة وهي لوحدها في الأوضة 


وهي موطية بتلم في الحاجة وضهرها للباب .. سمعت صوت الباب بيتقفل وراها 

رمت اللي في ايديها واتلفتت بسرعة تشوف مين اللي دخل وقفل الباب 

*آدم واقف ساند على الباب *


سهيلة بتبلع ريقها : آدم ؟؟

انت جيت امتي وازاي وعرفت طريقنا منين ؟!


آدم : مش مهم جيت ازاي .. المهم جيت ليه 


    

🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


اكيد قلبكم وقع زيي بالظبط 😹😹

وكعادتنا هنسأل سؤال آخر الشابتر 


تفتكروا آدم وصلهم ازاي ...

وياترى هيعمل ايه في سهيلة ونهايتها هتكون ايه ؟؟

وهل هيديهم ال٢ مليون جنيه ويلحق يعرف المعلومة الأخطر فعلاً 🤔🤔🤔


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من أولها هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close