القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية هكذا يكون الحب الحلقة الثالثة 3 روايات ايمان جمال

 

رواية هكذا يكون الحب الحلقة الثالثة 3 روايات ايمان جمال


رواية هكذا يكون الحب الحلقة الثالثة 3 روايات ايمان جمال


رواية هكذا يكون الحب البارت الثالثة 3 روايات ايمان جمال

روايه هكذا يكون الحب الفصل الثالث

الحلقة_التالتة

رواية_هكذا_يكون_الحب

بقلم_ايمان_جمال

_______________________

وقفنا لما فيروز ضربت مهاب(الجد) بالقلم

مهاب بغضب وبصوت الشركة كلها سمعته: انتي اتجننتي يابت انتي ازاي تعملي كدا؟

فيروز واقفة مرعوبة من صوته وخرج عبدالحميد على صوت مراد

عبدالحميد: في ايه؟

فيروز وقفت تتحامى في عبدالحميد

مهاب(الجد): انت مشغل عندك حيوانات

عبدالحميد: ماتغلطش فيها دي سكرتيرتي

مهاب(الجد): انت اتجننت انت بتقولي انا مغلطش في دي....وبيشاور عليها

عبدالحميد بص لفيروز اللي واقفة مرعوبة: اي اللي حصل يافيروز

مهاب(الجد): انت كمان هتسألها انت ترفدها حالا

عبدالحميد: مش انت اللي هتيجي تقولي ارفدها ولا لا وبعدين لازم افهم منها

مهاب(الجد) اضايق اوي منه وسابه ومشي وعيدالحميد اخد فيروز مكتبه

عبدالحميد: عاوز افهم ايه حصل

فيروز حكتله كل اللي حصل

عبدالحميد بصدمة: انتي ضربتي مهاب بالقلم؟

فيروز بتوتر: اه عشان ماينفعش يقولي كدا واسيبه

عبدالحميد ضحك بصوته كله: يخربيت عقلك يافيروز...ضربتي مهاب العمري

فيروز: يطلع مين دا يعني؟

عبدالحميد: انتي بجد متعرفهوش؟

فيروز ببرائة: لا بصراحة محصليش الارف(الشرف) قبل كدا

عبدالحميد ضحك اووي: يخربيت كدا...انتي عارفة انه قريبي وصاحبي؟

فيروز: ازاي يبقى قريبك وصاحبك وعاوزة يسرق الملف؟

عبدالحميد اتنهد: بصي دا موضوع طويل اوي...المهم دلوقتي ان مهما يحصل مش هنتنازل عن المناقصة

فيروز: اكيد طبعا

عبدالحميد: والاهم من كدا انك لازم ماتمشيش لوحدك بعد كدا

فيروز بإستغراب: ليه؟

عبدالحميد: انتي شايفة ان اللي انتي عملتيه دا عادي؟......دي مصيبة ومهاب العمري مش هيسيبك في حالك بعد اللي حصل

فيروز: مش بخاف

عبدالحميد ضحك: ياجامد انت....انا بتكلم بجد انا هطلب من السواق يروحك بعد الشغل

فيروز: ماشي

فؤاد خبط ودخل وباين عليه انه قلقان

فؤاد لفيروز: انتي كويسة؟

فيروز: اه

عبدالحميد: اهي يافؤش هي كويسة اهي والله في ايه؟

فؤاد: الشركة كلها قاعدة تتكلم عاللي حصل

فيروز بصدمة: هو في حد شافني وانا بعلم عليه

عبدالحميد ضحك اوي: يخربيت شيطانك

فؤاد ضحك: يابنتي قولي مين مشافش

فيروز وهي بتمثل الصدمة: رحتي بلاش يافيروز

عبدالحميد ضحك اوووي: يالا يابت على مكتبك انتي لو فضلتي قاعدة ادامي كدا مش هبطل ضحك

فيروز ضحكت اوي: حاضر

فؤاد وفيروز خرجوا


#############


نيجي للندن، مهاب قاعد في الفندق ونزل اخد عربية خاصة وراح مدرسة داخلية، مهاب وصل ودخل المدرسة وقعد في اوضة المديرة

_الحوار مترجم_

المديرة: حمدلله على السلامة مستر مهاب

مهاب قعد: الله يسلمك، اين صافي؟

المديرة: ارسلت لها المشرفة

وبعد دقايق قليلة، دخلت بنت جميلة عمرها ١٨ سنة ملامحها حلوة اووي ، بشرتها بيضا وعيونها زرقا وشعرها اصفر وطويل لاخر ظهرها

صافي جريت على مهاب حضنته

صافي: كدا يا أبيه تسبني كل دا

مهاب: حقك عليا يابنت قلبي انا خلاص هاخدك معايا

صافي بفرحة: يعني انا هنزل Egypt (مصر)؟

مهاب: ايوا ياقلبي

صافي كانت فرحانة جداااا

(صافي اخت مهاب، بعد طلاق مامته من ابوه عرفت انها حامل وسافرت لندن وولدت صافي هناك وبعد خمس سنين من ولادتها توفت ومهاب ساعتها كان عنده ١٥ سنة وجده عبدالحميد اتفق معاه ان اخته تفضل في لندن في مدرسة داخلي، وكل خمس شهور كان بيزورها وكان بيخليها تتكلم عربي كتير وتتفرج على الافلام المصرية عشان ماتنساش لغتها)

مهاب خلص إجراءات مشي صافي من المدرسة، واخد اخته ورجع الفندق، وهي كانت فرحانة جدا انها خلاص هتعيش معاه

صافي: انا فرحانة اوي ان هاجي اعيش معاك

مهاب بحنية: انا فرحان اكتر منك انك خلاص هتكوني جمبي

صافي حضنته: بحبك اوي يا أبيه

مهاب: وانا بحبك اوي ياقلبي......احنا هنرجع كمان يومين

صافي قامت من حضنه: لا نرجع بكرة عشان خاطري....عشان عاوزة اشوف بابا



مهاب اضايق لان ابوه مايعرفش انها اصلا موجودة....مسك ايديها: اقعدي عاوز اتكلم معاكي شوية

صافي قعدت: في ايه يا أبيه؟

مهاب: بابا مايعرفش بوجودك

صافي بإستغراب: تقصد ايه؟!

مهاب: يعني بابا مايعرفش انك اتولدتي اصلا

صافي انصدمت وعيونها دمعت: انت بتهزر صح؟

مهاب: لا بتكلم بجد ياصافي

صافي دموعها نزلت وسكتت

مهاب بيمسح دموعها: محدش يستاهل دمعة من عيونك

صافي بعياط: يعني عاوزني افرح لما تقولي ان بابا مايعرفش اني اتولدت اصلا؟

مهاب: هيعرف ياصافي والله بس في الوقت المناسب....لازم جدك مهاب يندم عاللي عمله

صافي بعدم فهم: جدو عمل ايه؟

مهاب: هفهمك بعدين.....المهم دلوقتي انك هتكوني في ڤيلا جدك عبدالحميد

صافي مسحت دموعها وابتسمت: جدو عبده حبيبي

مهاب ضحك: شفتي انتي بتحبيه ازاي وكمان كان بيكلمك على طول يبقى خلاص

صافي: حاضر يا أبيه

مهاب باس دماغها: ومش عاوزك تخافي طول ما انا جمبك

صافي: حاضر

اليوم عدا عليهم ومهاب محبش يزعلها وحجز التذاكر ورجعوا مصر تاني يوم

عبدالحميد اخد اليوم دا اجازة وبيباشر الشغل وهو في الڤيلا وباسم راح لصافي ومهاب المطار

باسم: حمدلله على سلامة الصغنن بتاعنا

صافي بفرحة: الله يسلمك يا أبيه

باسم: لا أبيه ايه انتي عاوزة تكبريني

مهاب ضحك: ما انا مش هبقى أبيه لوحدي

صافي وباسم ضحكوا، وركبوا العربية وفي طريقهم للڤيلا ، بعد شوية وصلوا والكل كان في استقبالهم

عبدالحميد اول ماشاف صافي فتح ايده عشان يحضنها وهي جريت عليه: حمدلله على سلامتك ياحبيبتي

صافي: الله يسلمك ياجدو

شروق وخلود بفرحة: الصغنن وصل

صافي جريت عليهم: وحشتوني اوي، وكنت عاوزة انزل مصر من زمان عشانكم

شروق: خلاص بقيتي معانا

خلود: والبنات ذادوا بنت

باسم: لا قصدك المجانين ذادوا واحد

شروق وخلود في نفس واحد: باااااااااااسم

مهاب ضحك: قابل يامعلم

سراج: حمدلله على سلامتك ياقلب خالك

صافي حضنته: الله يسلمك ياخالو

ايمن: هو انا ماليش حضن انا كمان ولا ايه؟

صافي جريت حضنته: لا ودي تيجي باردوا

ليلى ووفاء سلموا عليها والكل كان فرحان بيها اوي


##################


فيروز خلصت الشغل ونزلت تستنى ضياء، وفؤاد كان واقف شايفها وقرب منها

فؤاد: واقفة لوحدك ليه؟

فيروز: لا ابدا مستنية واحد قريبي بيجي ياخدني كل يوم

فؤاد: طب كنتي خليتي السواق يوصلك ذي ماطلب مستر عبدالحميد

فيروز: ماحبتش ومش متعودة على كدا فقولت كدا احسن

وهما بيتكلموا ضياء وصل

ضياء: اتأخرت عليكي؟

فيروز: لا ابدا انا لسة نازلة

ضياء بص لفؤاد: اهلا انا ضياء قريب فيروز

فؤاد سلم عليه: اهلا بيك وانا فؤاد زميلها في الشغل.....بعد اذنكم

فؤاد مشي وضياء اخد فيروز ووقف تاكسي وركبوا

فيروز طول الطريق مضايقة من ضياء وبتكلم نفسها: دا حتى ماضايقش ان فؤاد كان واقف معايا.....فين غيرة الحب اللي بيقولها عنها اساس الحب...واتنهدت: مش لما يكون في حب انا خلاص حسيت اني بالنسباله ذي اي حد.....ولا حتى سألني يومي كان عامل ازاي

بعد شوية وصلوا عند البيت وكل واحد فيهم دخل شقته، فيروز دخلت شقتهم، غيرت هدوم اللبس بهدوم بيتي واتوضت ولبست اسدال الصلاة وصلت فرضها وبعد كدا دخلت تجهز اكل ليها

*************


نروح شوية لمهاب، قاعد في جنينة الڤيلا وصافي جات قعدت جمبه

صافي: قاعد لوحدك ليه يا أبيه؟

مهاب بصلها وبإبتسامة جذابة: كنت زهقان قولت اجي اقعد هنا

صافي: ممكن اطلب طلب؟

مهاب: مش دلوقتي ياصافي صدقيني هتشوفيه بس مش دلوقتي

صافي بحزن: نفسي في حضنه، انا ماشفتوش غير في الصور بس

مهاب حضنها: يعني حضن اخوكي وحش

صافي ابتسمت: لا طبعا دا احلى حضن في الدنيا

مهاب: بكاشة

صافي ضحكت اوي: ابدا والله

مهاب قام وشالها: طب تعالي بقى نتجنن شوية

صافي: هتعمل ايه؟

مهاب قفز بيها في حمام السباحة

صافي: انت مجنون يا أبيه

مهاب ضحك بصوت: مجنون معاكي انتي يا احسن اخت في الدنيا

صافي كانت فرحانة بقرب اخوها، وبقية العيلة طلعوا على صوت ضحكة مهاب

عبدالحميد بصدمة : انتوا سامعين اللي انا سمعته؟

باسم: سمعنا، طب شايفين اللي بيحصل دا؟

شروق وخلود في صوت واحد: سامعين وشايفين

سراج وايمن بيضحكوا عليهم....سراج: الصدمة صعبة صح

وفاء بصدمة: هو مهاب بيضحك؟

ليلى: ايه ياجماعة عادي

كلهم قربوا منهم وهما لسة في حمام السباحة

مهاب: ماتيجوا تنزلوا بدل ما انتوا واقفين كدا

باسم في ثانية كان في الماية، وشروق وخلود بصوا لبعض وزلوا هما كمان، مهاب قلع التيشرت وشايل اخته بين ايديه وفرحان بيها وكأنها امه رغم انها اصغر منه عشر سنين بس ملامحها نفس ملامح امها جدااااا

باسم قرب منه: اخيرا شفتك ضحكتك يامهاب

مهاب بص لأخته: هي السبب فيها ياباسم

باسم همسله: عقبال ماتيجي البنت اللي تخلي قلبك يدق وابتسامتك دايما على وشك

مهاب ابتسم وسكت

سراج نزل الماية وواقف جمب شروق بنته وخلود لوحدها (حمام السباحة واسع وكبير عشان كدا كل واحد في جمب)، باسم شايف خلود لوحدها وراح عندها

باسم: بتعومي لوحدك ليه؟

خلود اتفاجأت انه جمبها بس هي وعدت نفسها وقلبها انها تتعامل ببرود عشام تحافظ على كرامتها: ابدا انا حبيت اكون لوحدي

باسم: يعني امشي؟

خلود من جواها عاوزاه يفضل بس للأسف قالت: ياريت

باسم استغرب من ردها واضايق اوي وبعد عنها

خلود بتكلم نفسها: غصب عني اقولك كدا بس انا تعبت من تجاهلك وبعدك عني، وانا بحبك كحب العشاق لكن حبك ليا حب اخوات وبس

باسم بدأ يعوم لوحده وبعنف ويغطس ويخرج تاني ومضايق انها قالتله يمشي من جمبها وبيكلم في نفسه: هو انا زعلان ليه؟ مادا عادي يعني، وسكت شوية واتكلم: لا مش عادي عشان هي مكانتش كدا معايا......وبص عليها وهي اصلا مش مركزة معاه وبتعوم


اليوم عدا خلاص وتاني يوم عبدالحميد باردوا اخد اجازة بس طلب من فيروز انها تيجي الڤيلا بالملفات اللي عاوزة امضته



مهاب صحي واتوضى وصلى ركعتين ولبس تيشرت وبنطلون وجذمة ومشط شعره ورش من البرفيوم بتاعه ونزل تحت ، الكل كان في اوضة السفرة

مهاب دخل: صباح الخير

الكل: صباح النور

صافي: تعالى اقعد جمبي

مهاب ضحك: اكيد هاجي جمبك اصلا

مهاب قعد جمب اخته وعبدالحميد فرحان بيها لانها نفس ملامح بنته: انتي بتعرفي تسوقي ياصافي؟

صافي: لا ياجدو ماحضرتك عارف انا كتت في مدرسة داخلي ماكنتش بخرج غير في الايام اللي كان مهاب بيجي فيها

عبدالحميد: خلاص تتعلمي السواقة عشان يكون معاكي رخصة عشان يكون عندك عربية خاصة بيكي

صافي عملت حركة بإيديها : YES (نعم)

مهاب: فرحانة؟

صافي: جدا....وقامت باست جدها من خده

مهاب: ممكن ياجدو تسبني انا اللي اجيبهالها

عبدالحميد: عشان خاطري يامهاب انا اللي هجيبها

مهاب ابتسم: حاضر ياجدو.....وقام: يالا انا رايح الشركة

صافي جريت عليه: خدني معاك

مهاب ابتسم وهمسلها: اطلعي غيري هدومك

صافي بصدمة: بجد هتاخدني

مهاب: ايوا

صافي باسته وطلعت فوق بسرعة تلبس قبل مامهاب يغير رأيه

عبدالحميد بصله: انت ناويت تقولهم ولا ايه؟

مهاب: لا ياجدو بس انا عرفت من مهاب ان بابا هيجي الشركة النهاردة عشان في اجتماع مهم جدا ولازم بابا يحضره فأنا عاوز اشوف ردة فعله لما يشوفها

سراج: تقصد عشان هي شبه رباب الله يرحمها؟

مهاب بحزن: ايوا ياخالو، عاوز اشوف حبه ليها لسة موجود ولا لا.....سكت شوية واتنهد: انا عارف انه طلقها غصب عنه وانا مش زعلان منه لانه كان مكتفي بيها ومهاب اجبره يتجوز وصبر عليه سنين ولما ماتت وافق يتجوز غصب عنه.....وبص لجده: عارف ياجدو بابا مش بينام في اوضته الجديدة كتير ، دايما بينام في اوضته اللي كانت امي بتشاركه فيها

مهاب غصب عنه دموعه نزلت وقام من عالسفرة وخرج الجنينة وجده خرج وراه

عبدالحميد: بداري دموعك ليه؟

مهاب بدموع: وحشتني اوي ياجدو

عبدالحميد دموعه نزلت وحضنه: وهي كمان وحشتني بس هي في مكان احسن وعند الاحسن منا

مهاب: عارف بس محتاجلها اوي

عبدالحميد بهزار عشان يخرجه من حالة الحزن: لما تلاقي شريكة حياتك احتياجك دا هيروح

مهاب ابتسم: تفتكو هلاقيها؟

عبدالحميد: اكيد ياحبيبي

صافي جات من وراهم: وانا ماليش حضن ياسي جدو ولا ايه؟

عبدالحميد ضحك وفتح ايده ليها: انا حضني ليكم كلكم ياقلب جدك


بعد شوية مهاب وصافي في الطريق للشركة

مهاب: صافي عاوز اقولك حاجة؟

صافي: قول ياحبيبي

مهاب: بابا هيكون موجود في الشركة ولــ.....

ولسة هيكمل صافي قطعته: بجد يعني هشوفه؟

مهاب بهدوء: ايوا بس من غير مايعرف انك بنته

صافي بحزن: لحد امتى؟

مهاب: معلش ياحبيبتي انا بعمل كدا عشان جدك يعرف انه ندم لما بعد ماما عن بابا

صافي اتنهدت: حاضر يا أبيه

مهاب ابتسم وسكت وبيفكر في اللي جاى


*********


نيجي لڤيلا مهاب العمري، مهاب اخد ابنه فايز وفي طريقهم للشركة، وناني وريماس بنتها في الڤيلا قاعدين

ناني: مش عارفة توقعيه يعني؟

ريماس: اعمل ايه ياماما ما انتي شايفة بنفسك هو بيتعامل معايا ازاي.....ومعتبرني اخت وبس

ناني بحقد: لا لازم تكوني مراته....مهاب هو اللي هيورث كل حاجة من ورث جده وابوه

ريماس قامت واخدت شنطة خروجها: مامي انا مش فاضية للكلام دا لما توصلي لحل عرفيني ويالا باي عشان راحة النادي لإصحابي

ريماس خرجت وسابت امها لوحدها

ناني: ماشي يامهاب يا انا يا انت


_شركة مهاب العمري_

مهاب(الجد) وصل وفايز ابنه، والسكرتيرة دخلت لمهاب(الصغير)

اسماء: مستر مهاب، جد حضرتك ووالدك وصلوا وعاوزين حضرتك في مكتب مستر مهاب

مهاب(الصغير): ماشي

اسماء خرجت ومهاب بص لإخته: ذي ماتفقنا ماشي؟

صافي: حاضر يا أبيه

مهاب مسك ايدين اخته واخدها معاه في مكتب جده، ودخلوا سوا وفايز كان مشغول في ورق ادامه

مهاب(الجد) بيبص لصافي: مين دي؟

مهاب قعد وقعد صافي جمبه: دي صافي بنت خالتي منال

(منال: خالة مهاب دي مسافرة عمان مع جوزها وعندها بنتين توأم مي مرام وفي سن صافي بس مهاب(الجد) مايعرفش اسماء بناتها ايه)

مهاب(الجد): وجايا معاك تعمل ايه؟

صافي اضايقت من طريقة جدها وعرفت ان مهاب اخوها عنده حق في كلامه عنه

فايز بصلهم وركز اوي مع صافي ومستغرب الشبه اللي بينها وبين رباب مراته الله يرحمها وقرب منهم: دي مين يامهاب؟

مهاب بصله اوي: دي صافي بنت خالتي منال يابابا

فايز بيسلم على صافي ومبتسم: اذيك يابنتي

صافي فرحت من كلمة 'بنتي' وسلمت عليه وسكتت

مهاب(الجد) بص لإبنه: اقعد يافايز عشان نتكلم في الشغل

فايز قعد بس عينه على صافي اللي نسخة تانية من مراته اللي ماتت حتى عندها نفس الوحمة اللي كانت في رقبة مراته

مهاب (الصغير) فرحان ان ابوه لسة فاكر امه ولسة حبه ليها موجود

مهاب(الجد) قعد يتكلم معاهم عن الشغل وبدأوا يتكلموا ويركزوا معاه


**********


في شركة عبدالحميد هلال، فيروز جهزت الملفات اللي ناقصة امضة عبدالحميد وكلمت ضياء وقالتله انها هتروح لوحدها ومايجيش ياخدها وهو رده كان عادي خالص ( ماشي)

عبدالحميد بعت ليها السواق وهي ركبت ووصلت الڤيلا، ونزلت من العربية وشروق فرحت اوي اول ماشافتها

شروق: فرحت اوي لما جدو قال انك هتيجي

فيروز: وانا كمان عشان اشوفك

البنات دخلوا سوا ( والڤيلا كانت جميلة اوووووووي وفيروز اعجبت بيها بس اعجاب فيروز مش بالغنى ولا المال لا غناها بشكل البيت ونظراتها كلها حب وتواضع مش غل وحقد)

عبدالحميد شاف شروق داخلة مع فيروز وبيضحكوا سوا: انتوا تعرفوا بعض؟

شروق: ايوا ياجدو....فيروز صاحبتي الانتيم

عبدالحميد: بجد....وبص لفيروز: كدا ماتعرفنيش

فيروز: محبتش اقول لحضرتك لاني مش عاوزة اي واسطة في الشغل وعاوزة اثبت نفسي في الشغل من غير توصية من حد

عبدالحميد معجب بكلامها: ربنا يحميكي يابنتي ويوفقك......تعالي نقعد في مكتبي

فيروز دخلت مع عبدالحميد وقعدوا في المكتب سوا وخلاص الملفات اتمضت وفيروز كانت هتمشي

عبدالحميد: انتي مش هتمشي انتي هتتغدي معانا

فيروز بإحراج: لا انا همشي مش هقدر اقعد

عبدالحميد بجدية: لا مش هتمشي ولا عاوزة مديرك يزعل منك

فيروز ابتسمت: لا طبعا بســ.......

عبدالحميد قاطعها: مافيش بس هتقعدي يعني هتقعدي

فيروز: حاضر


شوية ومهاب وصل بالعربية عند الڤيلا هو وصافي


***************

الحلقة خلصت

ايه هيحصل لما مهاب(الجد) يعرف ان صافي تبقى حفيدته؟

ياترى ايه ممكن يحصل في اول مقابلة بين مهاب(الصغير) وفيروز؟

ياترى فايز هيعمل ايه لما يعرف ان صافي بنته؟

صاحب البيت اللي ساكنة فيه فيروز ياترى هيصبر 


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close