القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية غابة آدم الفصل الثالث 3 بقلم no promises

 

رواية غابة آدم الفصل الثالث 3 بقلم no promises


رواية غابة آدم الفصل الثالث 3 بقلم no promises 

غابة_أدم part 3

الحكيم.. الشر حوليها هو اللي جبها هنا احنا لازم نعمل طقوس رجوعها بسرعه 

قبل ماالشر ذاكرته تتكتمل وترجع.. 

الحكيم لسه بيتكلم بيلاقي مريم ابتديت تصحا 

مريم.. انتو مين ممكن تساعدوني اطلع من هنا 

الحكيم كان بيكلم مريم وأدم واقف وراه لسه مشفتهوش

الحكيم.. انتي مين يابنتي وأهلك فين

مريم انا عيشا مع عمي ومرات عمي في ڤيلا فاروق القاضي

الحكيم..أدم......أدم بيدور وشه ومريم بتشوفه وأدم بتبقي عنيه في عين مريم 

مريم...انا شوفتك فين قبل كده انت تعرفني

أدم..من زمان 

في ڤيلا فاروق القاضي

مريهان مرات فاروق..هنعمل اي دلوقتي يعني كان لازم تخطفها اهو الزمن بيعيد نفسه تاني ومريم دخلت غابة أدم

عاصم محدش هياخد نادره مني ولا هيقرب ليها 

مريهان.. انت غبي وهتفضل طول عمرك غبي ضيعتها منك في الماضي وخليتها تروح لي برجليها في المستقبل

عاصم.. نادره ليا وهخدها منه حتي لو هدخل الغابه

مريهان..انت عارف ان غابة أدم اللي بيدخلها مبيطلعهاش 

ودخولك دلوقتي وانت من غير قوتك معناه موتك 

فاروق..ميريهان معاها حق الغابه اللي بيدخلها مش بيطلع 

وأدم هيبقي سهل عليه جدا انو يقتلك 










عاصم بعصبيه اومال عايزني افضل مكاني لحد ما نادره تفتكر

فاروق.. مفيش غير حل واحد عشان مريم تفتكر الماضي وبأنها الأميره نادرة 

والحل هو ماء الذهب

عاصم... اكيد عامر عنده بحيرة الذهب

فاروق..عنده البحيره بس معندوش القمر

عاصم..قمر 

فاروق..البحيره عمرها ما هتخلي مريم تفتكر غير لما القمر يبقي بدر 

ومهما حاول أدم يدخلها البحيره مش هتفتكر 

عاصم.. وده هيفدني بأي

فاروق.. أدم ميعرفش المعلومه دي وهيخلي مريم تدخل البحيره اكتر من مره لكن هي مش هتفتكر حاجه

لازم عشان مريم تعرف انها نادره تدخل البحيره بعد 4ايام في ليلة اكتمال القمر وأدم طبعا مش عارف بكده

عاصم.. وانا هستفاد اي

فاروق.. نفس الليله اللي فيها اكتمال القمر هي نفس الليله اللي هيكتمل فيها شرك وساعتها هترجع الملك تاني وقوتك هترجعلك 

بس لازم كل ده يحصل في نفس الليله وقبل ما أدم يكتشف سر القمر 

لازم تكون جوه الغابه 

فاروق..لما هتتحول لملك هتقدر تدخل وتخرج من الغابه لكن لو رحت دلوقتي هتفضل محبوس 

في الوقت ده في الغابه

مريم.. انا شوفتك فين قبل كده انت تعرفني

أدم.. من زمان 

مريم.. طب ممكن تخرجني من هنا

أدم.. ممنوع اللي بيدخل مبيطلعش

مريم.. يعني اي انا هفضل محبوسه هنا طول عمري

أدم..احتمال

مريم.. انت اكيد مجنون انا مش هقعد في الغابه دي دقيقه واحده

أدم.. كل الطرق قدمك الطريق اللي يريحك أمشي فيه

مريم بتسيب أدم وبتمشي 

الحكيم.. انت اي اللي انت عملته ده انت اه بقالك ألاف السنين في الغابه دي بس لازم تعرف ان نص الغابه لعنه والنص التاني تحت أمرك

أدم.. مش نادره لو كانت نادره كانت عرفتني 

الحكيم... الزمن اتغير انت عارف بقالك قد اي مسجون في الغابه 

أدم...حتي لو ميت سنه وحتي رغم ان الزمن عاد نفسه بس كان لازم تعرفني 

الحكيم.. نادره عمرها مانسيتك يابني اوعي تفتكر ان وجودها هنا صدفه 









كله كان متقدر اعتبرها فرصه جديده وخليها تحبك من جديد

أدم بيسمع كلام الحكيم وبيروح وره مريم 

أدم.. رحت فين رحت فين

وفي ثواني أدم بيلاحظ ان مريم عدت حدود الغابه وبقت في نص الظلام

أدم بيدخل برجله النص التاني من الغابه وبيدور علي نادره

وفي ثواني مريم بتشد أدم ليها وبتحط ايديها علي بقه

وبتروح مشاوره لأقدام 

مريم متتحركش دي الأفعي السوده اللسعه والوحده منها هتموتك في خلال دقايق

أدم بقي منزهل ازاي مريم قدرت تعرف الأفعي وتعرف انها سامه

مريم في ثواني بعد مابتكلم أدم بتسأل نفسها

مريم انا اذاي فاكره كل ده 

أدم في اللحظه دي بيمسك الأفعي السوده وبيموتها

ولسه بيبص علي مريم بيلاقي مريم واقفه في مكانها وقصادها أفعي انكوندا كبيره 

أدم لسه رايح ينقذ مريم فجأة الساعه بدق 12وبيختفي 

يتبع 


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close