القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية قلبي ومفتاحه بقلمي روز آمين البارت الثالث والعشرون والرابع والعشرون



 🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸 رواية قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين

البارت الثالث والعشرون والرابع والعشرون


وأخيرآ ،،جاءاليوم الذي إنتظرته أريج كثيرا،، فاليوم هو حفل خطبتها علي حبيب قلبها الغالي سيف !!


كانت مها قد إتفقت مع عماد سرآ،، بأن يحضرو لأريج مفاجأة في الحفل 

وهي أغنيه بإسم صديقتها هي وحبيبها !!

وإتفقتا مع فريق الغناء أن يغنو معآ في الحفل ويجعلوه يومآ مميزا في حياة صديقتهم العزيزه !!

وساعدها عماد كثيرآ وكان سعيدآ جدا أثناء التحضيرات لقربه منها !!


أما مها وبرغم ألم قلبها وحزنها علي فقدان أدهم،، 

إلا أنها تخطت كل هذا لجعل تلك اليوم،، ذكري جميله لصديقتها،، وترسم به بسمه في عيون الحنونه أريج !!


أيضا سافر أدهم لزيارة عائلته منذ ثلاث أيام،، لم يكن يعلم بحفل خطبة أريج لعدم دعوتها له !!

برغم أنها بعثت بدعوات لمعظم الأساتذة والعميد،، والكل رحب بالدعوة أكيد !

ولما لا،، فإنها إبنة السفير الثري،، والكل يتسابق لمجاملته والتعرف عليه،، فهذا هو حال البشر !!


لم تبعث بدعوة لأدهم،، حتي لا تحزن قلب صديقتها الغاليه مها،،

فحقآ مها وأريج مثال يحتذي به في الصداقه !!!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كان وقت الظهيرة،، والكل يقف علي قدم وساق للتجهيزات للحفل الذي سيقام في فيلا السفير !!

كانت التجهيزات علي أعلي مستوي،، ولما لا،، فإنها خطبة إبنة السفير شريف مهران الوحيده !!!

كان يدير التجهيزات أحدي كبريات شركات تنظيم الحفلات،، ليخرخ حفلآ يليق بمكانة سعادة السفير !!


وقد ساعدهم علي التنظيم مساحة الحديقه الكبيرة،، مع وجود حمام السباحه في المنتصف،،

فقد وضعو به بالونات من اللونين الأبيض والبنفسجي،، مما أعطاه مظهر مبهر !!

وأيضا باقات الزهور التي وضعت في الحديقه،، كانت بنفس اللونين مما أعطي للمكان مظهر مبهج للعين !!


كانت أريح في غرفتها مع الفريق الخاص بتجهيزها لليلتها المميزه ،،


أما مها وصديقات العروس،، فذهبو لاحدي البيوتي سنتر الخاص بتجهيز الفتيات للحفل !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


العائدون من الحب أشد بؤساً من العائدون من الحرب 

💔 فالخسارة هٌنا قلب 💔


كان يجلس في حديقة منزله،، بوجه حزين شارد !!

من يراه يظن أنه وضع أشد الغوالي تحت الثري في التو !!

كان ينظر أمامه بشرود،، دخلت سلمي زوجة أخيه الأكبر أحمد من البوابه الحديديه للحديقه،،

ذهبت بإتجاهه قائله بإبتسامة٠٠٠ مسالخير يا دكتور أدهم ،،مالك جاعد لوحدك إجديه ؟؟ محدش إهني ولا أي؟؟


آفاق من شروده علي صوتها وقال ٠٠٠مساء النور يا سالمه وأكمل ٠٠٠امي جوه بتعملي الجهوه !!

ثم أكمل٠٠٠كتي بتزوري عمي ولا أيه ؟؟


نظرت لهٌ سالمه وتحدثت بلؤم٠٠ أيوه كت عند بوي،، ده حتي أماي زعلانه منيك،، عتجول الدكتور أدهم لا بيسال ولا بيشجر علينا،،

وبصراحه يا واد عمي عينديها حق،، بجالك إهني تلات ليالي بحالهم،، مفكرتش تطل عليهم !!

وضحكت بخبث وقالت٠٠٠ أيه مابيوحشوكش ولا أي ؟؟


نظر لها بفتور وقال٠٠٠ إن شاء الله هزورهم بكرة يا سالمه !!


في هذا التوقيت أتت إليهم والدته،، كانت تحمل معها حامل عليه قهوته وبعضآ من الفاكهه والحلويات !!

وقف مٌسرعآ يحمل عن والدته،، ووضعها علي المنضده الموضوعه أمامه !!


تحدثت سالمه بإبتسامة ٠٠٠مسا الخير يا مرت عمي !!


ردت عليها ليلي ٠٠٠مسا النور يا بتي أبوكي وأمك كيفهم،، وعاليا كيفها،، زينه؟؟


أجابت سالمه بلؤم٠٠٠ والله كت لسه بشتكي لواد عمي،، بجولو أماي زعلانه عشان بجاله تلات ليالي إهني،، وماراحش زارهم !!

تحدثت ليلي بضيق٠٠٠ هو لحج يا بتي،، مش لما يرتاح من الطريج يبجي يروح !!


وأكملت ٠٠يلا روحي شطفي بناتك ولبسيهم خلجات إنضيفه،، تلاجيهم لعبو هناك في الشارع وبهدلو حالهم !!

ردت سالمه بطاعه٠٠٠ حاضر يا مرت عمي،، بالاذن يا دكتور !!


كان أدهم جالس ولكن لم يستمع لحرف واحد مما قيل !!

كان شارد في عالم حزنه الذي صنعه بيده حديثآ !!!


نظرت له ليلي وتحدثت بحزن٠٠٠مالك يا أدهم؟ مال حالك يا ولدي؟؟

الحزن ليه واكل ملامحك،، معرفاش أبص في وشك يا جلبي،، ملجياش غير حزن وهم جدامي !!


نظر لها أدهم وتنهيدة تخرج لهب من صدرة المشتعل ٠٠٠مفيش يا أماي أني بخير !!


ليلي بإنكار ٠٠٠ بخير،، أني مشيفاش إكده،، ده حتي ابوك أولت إمبارح بيجولي ماله ولدك مش بعادته،، أي مشجلب حاله إكده،، معرفتش أجوله أيه !!

وأكملت ٠٠٠طب ماناويش تجولي اي اللي حوصل بينك وبين حببتك ؟؟


نظر لها بحزن قائلا ٠٠٠الله يخليكي يا أما،، أنا تعبان ومش ناجص ،،متزودهاش عليا !!

ليلي بحنان٠٠٠ إرجعلها يا ولدي،،إرجعلها وبرد نارك وريح جلبك !!

متكابرش روحك وتعاندها يا حبة عيني !!

أني عمري ما شفتك أجده !!


أجابها أدهم بقهر٠٠٠تفتكري لو ينفع ياما كت إتأخرت ؟؟

وقال بألم ٠٠ياريت كان ينفع يا أم أدهم،، كت جريت وختها في حضني،، وطفيت لهيب جلبي إللي جايد نار !!


ليلي٠٠٠طب أحكيلي يمكن أفيدك،، أني مش جاهله يا واااد،، أني معاي ثانويه عامه،، إنت ناسي ولا أي؟؟


نظر لها وأبتسم وتحدث٠٠٠إنتي ست الناس كلها يا لوله،، واعجل واحده في الدنيا كلتها !!


ثم شرد وأبتسم وقال٠٠٠تعرفي يا اما إن مها تشبهك إكتير،، جويه وعاجله زيك،،

عاجلها كبير جوي،، سابق سنها،،

ويمكن تكون دي أكتر حاجة شدتني ليها !!

مثجفة ،،كت بحس وأنا بتكلم معاها إني بتكلم مع روحي،، شبهي جوي !!


قال بشرود ٠٠٠عيونها حلوين جوي،، لما بتضحك كانها جمر مكتمل في ليل عاتمه تنور طريجك !!

شفايفها جميله،، جميله جوي،، مابشبعش من النظر ليهم !!


ضحكتها بتضوي الليل،، وشها زي نور الشمس،، لما بتهل في مكان بتنور كل شي فيه !!

ليها طله جمليه،، جميله جوي،، سبحان من خلق حٌسنها وجمالها !!!


نظرت بشفقه علي حال صغيرها،، لقد تحول لشاعر !!

من هذا؟؟ أهذا أدهم ولدها ؟؟

ذلك المتكبر المغرور،، الذي طالما لم يعجبه شيئ،،

هو ينظر دائما علي الأشياء بعدم رضي،، لعدم إكتمالها !!


ألمها قلبها كثيرا علي صغيرها،، فهو عاشق،، بل ذائب عشقآ !!

تحدثت ليلي بصوت مخنوق بالدموع ٠٠٠ولما بتحبها إكده،، ليه سبتها يا جلب أمك ؟؟

ونظرت له مستفسرة ٠٠٠ولا تكونش هي اللي سابتك يا أدهم؟؟

نظر لها بلمعة بعيونه لأول مرة تراها،،

لمعة دمعه حبيسه تصرخ ،،تريد من يطلق لها العنان !!

وتحدث بأسي٠٠٠أنا اللي سبتها يا اما،، أنا اللي دبحتها ودبحت نفسي بسكينه تلمه !!


قالت بإستغراب ٠٠٠ ليه يا أدهم ؟؟

نظر لها وقال ٠٠٠عشان أنا أدهم سليم يا اما،، ليا ثوابت في حياتي ما ينفعش أتنازل عنيها !!


نظرت له بشك وتحدثت ٠٠٠شفت عليها حاجه عفشه؟؟


قال سريعآ بعيون غاضبه٠٠٠مها أشرف من الشرف نفسيه،، محدش يجدر يمس شعره منيها،، بت أبوها بجد !!! 


ضحكت مٌطمئنة وقالت٠٠٠يبجي كل اللي بعد إجده،، كلام فاضي وتعب جلب ملوش عازة،،

رجعها يا حبيبي،، رجعها ورضع جلبك بحبها وخدها في حضنك،، وإنسي بيها الدنيا والناس !!

فوج يا أدهم،، فوج جبل فوات الأوان،، ساعات بنضيع حاجات ثمينه جوي،، عشان كلام فاضي ملوش أساس غير في دماغنا وبس !!


وأكملت ٠٠٠أني كت هكلم أبوك لما جولتلي عليها ونحلو الموضوع إياه،، لكن لما جولتلي أصبري لما أجي،، عشان ابوي ما يزعلش سكت،،

بس أني مش هجعد أتفرج عليك إجده !!


وقالت بأمر ٠٠٠كلم حبيبتك وصالحها وإنت إهني ،،عشان نكلمو أبوك ونحلو وياه الموضوع التاني ونخطبو مها !!


ثم ضحكت وأكملت ٠٠٠تصدج إسمها حلو،، أني حبيتها البت دي حتي من جبل ما أشوفها !!


ضحك بحسره وقال٠٠٠إنتي طيبه جوي يا لوله،، ياريت أجدر آخد الأمور ببساطه زيك إكده !!

نظرت له بعدم فهم ٠٠٠يعني أي الكلام ديه ،،ماهتكلمهاش؟؟

قال بحزن٠٠٠ خلاص يا ليلي مبجاش ينفع ،،جولتلها كلام عمرها ما هتنساه ولا هتغفرهولي !!

ليلي ٠٠٠غلطان يا ولدي،، اللي يحب بيغفر ويسامح،، والبت دي حبتك إبجد

ولا مكانش ده بجا حالك علي فراجها،،

وأني متوكده إنك أول ما هتكلمها هي اللي هتجولك إنها مسمحاك !!


وقف متهربآ وقال٠٠٠ أني خارج أشم شوية هوا،، وكمان هجابل واحد صاحبي برة ،،عاوزه حاجه يا لوله !!


كانت تعلم أنه لا يريد التحدث أكثر من ذلك،، فلم تذيدها عليه !!


فقالت٠٠٠عايزه سلامتك يا جلبي،، بس أوعاك تتأخر،، أبوك شوي ويصحي من النوم،، وأنت عارف أول حد بيسال عليه هو أنت يا نضري،،

ربنا ما يحرمكم من بعض ابدآ !!


قبل يدها بحب وخرج،، أحس بشيء من الراحه لمجرد الحديث عنها مع والدته،،

وكلام والدته أراح قلبه قليلا !!

ولكن هيهات،، فلا يزال ما في رأسه باقي،،

فهكذا يوجد أشخاص،، يجلبون لأنفسهم الحزن والدمار دون رحمه،، 

لمجرد أنهم يؤمنون بثوابت،، لا وجود لها إلا في عقولهم المريضة بحب الإكتمال !!


ولكن أيها الأحمق،، الكمال لله وحده !!


🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸


آتي المساء،، ليحقق حلم جميل لعاشقه عاشت سنوات تحلم به !!

♡أريج عروس اليوم ♡


كانت أجواء الحفل صاخبه وجميله ،،حضر جميع ضيوف الحفل حتي أصدقائها جميعآ !!

إلا مها،، كانت تنتظر أخيها الدكتور محمد للحضور معه،، فقد حضرت ماجده والدتها منذ الصباح،، وبقيت مع والدة أريج !!

فهما صديقتان ،،فقد تعرفتا علي بعضهما منذ أول سنه لمها في الجامعه،، قد دعت مها أريج وأسرتها لبيت أبيها لحضور مناسبة شم النسيم،، 

وقد سعدو كثيرا من كرم الضيافه والأجواء الجميله،،

ومنذ ذلك اليوم وهم يسافرون سنويا ليحضرو شم النسيم عند رأفت وعائلته الكريمه !!


وصل محمد إلي مها كان أنيقا جدا ،،فهو شاب في السنة الأخيرة من طب الإسكندرية ،،شاب يافع طويل ذو طله جميله ،،

كان يرتدي حله سوداء أنيقه 

وكانت مها ترتدي فستانآ من اللون الذهبي،، مع حجابا من اللون النبيتي ،،


كان الفستان أنيقا جدا ويظهر أنوثتها الطاغيه،، فقد برز جمالها الفتان ،،

وضعت بعض مساحيق التجميل الخفيفه جدا،،

فحقا هي جميله ،،ولا داعي لأي إضافه تخفي جمالها الطبيعي

كانت ساحرة حقآ تسر الناظرين لها !!

كانت أريج لم تصل بعد !!


دخلت الحفل مع أخيها بكل فخر،،

فهي تعشق إخوتها وتفتخر بعائلتها جدآ !!

نظر لها عماد الذي كان ينتظر حضورها بفارغ الصبر ،،

وكانت تجلس معه علي طاولته ،،والدته وأخواته وخطيبته فريده ،،التي دعتها عزه خصيصا،، حتي لا تعطي فرصه لإبنها التقرب من هذه ال مها !!


نظر ل مها بعشق ،،كان يعرف محمد،، فقد آتي معها حفلاتها في الجامعة سابقآ !!


ذهب إليهم مهرولآ بسعاده ،،تحت عيون فريده المستغربه،، وعزه الغاضبه !!


عماد بإبتسامه تنير وجهه، فقد كان في منتهي الأناقة ،،فإنه عماد علي، الشاب الوسيم !!


تحدث عماد٠٠٠أهلا أهلا يا دكتور ،،وحشتنا يا راجل ،،فينك من زمان !!

رد عليه مٌحمد مٌبتسمآ ٠٠٠دكتور عماد،، إزي حضرتك أخبارك ايه ؟؟


عماد ناظرآ لمها لقد أخذت عقله من طلتها تلك،، هو يعشقها في جميع أحوالها ٠،،

ولكن طلتها اليوم كانت ساحرة 

تحدث بهيام٠٠٠ إزيك يا مها،، أيه الجمال والسحر ده كله !!

خجلت مها ونظرت إليه بعتاب حتي يأخد حذرة من أخيها ،،فا محمد من النوع الغيور جدآ علي أهله،،

ومن السهل أن يغضب،، ويحدث مشكله إذا أحس بشيء !! 


حمحمت مها وردت ٠٠٠٠ ميرسي يا دكتور علي المجامله الرقيقه دي !!

عماد مٌصرآ علي مغازلتها ٠٠٠خالص مش مجامله والله،، ولا أيه رأيك يا دكتور؟؟


أجابهٌ محمد بحزم ٠٠٠بعد إذن حضرتك،، هانروح نسلم علي ماما،، وكمان نبارك لطنط مني !!

كان كل هذا يحدث أمام أعين فريده التي تذرف شرزآ !!

كانت تريد أن تذهب لمها لتعطيها لكمة قويه علي خدها !!


هي كانت تشعر أنه يعشق إحداهما،، ولكن من،، لم تكن تعرف 

والآن شعرت بإحساس الانثي أنها هي تلك الماكرة !!


ذهبت مها وأحتضنت والدتها بسعادة،، وأيضا مني الجالسه بجانب والدتها !!


جلس محمد بجانب والدته،، وذهبت مها إلي صديقاتها اللواتي كن ينظرن إليها نظرات مختلفه !!

فمنهم المعجبه بجمالها وأناقتها،، ومنهم الصاخبه عليها !!

إحتضنتهم جميعآ !!

أيه بعتاب٠٠٠مش فاهمه يعني ليه ملبستيش زينا،، مش المفروض إننا أصحاب العروسه ولازم نلبس لون وموديل واحد !!

مها مفسرتآ٠٠٠ أنتو معظمكم مش محجبات والموديل اللي إختارتوه ما ناسبنيش !

أيه بسخريه٠٠٠ حوش الحشمه،، ده فستانك متجسم علي جسمك كله !!


مها ٠٠٠لا والله مش متجسم خالص،، ثم نظرت بإنوثه،، مش ذنبي إني كيرفي وعندي إمكانيات بتظهر مع الفساتين وضحكت !!

قالت صديقه لهم٠٠٠بصراحه يا مها فستانك تحفه هياكل منك حته زي ما بيقولو !!

كانت أيه غاضبه من نظرات الجميع ل مها،، فحقآ كانت ساحرة !!

أيه لنفسها٠٠٠الحمدلله إن دكتور أدهم مش هنا،، وماشافهاش وهي كده !!

مها٠٠٠٠إنتي ليه مالبستيش الحجاب إنهارده يا أيه ؟؟

أومال نزلنا وأشتريناه ليه يا بنتي ؟؟


أيه ٠٠بكرة بقا،، إنهاردة قولت أعمل حفلة وداع !!

نظرت لها مها بإستغراب،، هي تشعر أن أيه ترتديه عن عدم إقتناع،، وهذا الشيء يحزنها !!

إنطلقت الموسيقي الخاصه بدخول العروس،، نظرت لتري،، وجدت أريج تخرج من باب فيلتها مع والدها،،


كانت حقآ ساحرة ،،جميله هي ببرائتها وجمال روحها قبل وجهها !!

شهقت صديقاتها من شدة جمالها،،

كانت ترتدي فستانآ وردي قصير منفوش،، وزينة وجهها رقيقه وجميله حقآ !! 

لقد كان كل شيء فيها ساحر !!


جلست هي وسيف في المكان المخصص لهما ،،ذهبت إليها مها وأحتضنتها كثيرآ !!


مها بسعاده٠٠٠٠ يا ريجا مبررررررروك يا قلبي ،،ماشاء الله،، أيه الجمال ده كله !!


أريج بحب٠٠٠ عقبالك يا ماهي !!


مها٠٠٠ مبروك يا سيف،، خلي بالك من قلبي وضحكت وأكملت ٠٠أنا هبقي حماتك علي فكره !!

سيف بفرحه ودعابة٠٠٠يا سلام،، وأنا أطول تبقي حماتي حلوة كده !!


لكزته أريج بكتفه بدعابه٠٠٠لاء بقولك أيه ،،أنا بغير،، ما يغركش إنها صاحبتي الأنتيم !!

مها٠٠٠وهو هيلاقي زيك فين يا قمر !!

أريج٠٠٠أنا فرحانه أوي يا مها،، حاسه إني طايرة في السما !!

مها بسعادة٠٠٠ربنا يسعدك يا جميلتي،، الله أكبر يا ريجا،، زي القمر يا قلبي،،

هسيبكم أنا علشان تستعدو للرقصه الأولي،، بحبك علي فكره !!

أريج ٠٠٠وأنا بموت فيكي !!


بدأت الاغنيه المخصصه لرقصتهم الأولي معآ وكانت ل (رامي جمال إوعديني)رقصو بحب وهيام وهم ناظرين بعيناهم لبعضهما 💞


أما عماد الذي أتي بمصور متخصص،، ليلتقط بعض الصور له ولمها وهم بجوار بعضهما لما؟؟؟هذا ما سنتعرف عليه لاحقا !!

عماد٠٠٠٠بص بقا يا ريس،، البنوته إللي ورتهالك دي،، عايزك تجبنا مع بعض من زوايا،، كاننا قريبين جدا !!

وعايزك بقا تستغل أي نظرة منها ليا ،،من الآخر كده،، عايز صور إللي يشوفها يتأكد إننا بنعشق بعض !!


الرجل ٠٠تحت أمرك يا باشا،، بس ياريت ما يكونش فيها أذيه لحد ؟؟

عماد٠٠لا متقلقش مفيش الكلام ده،، واللي إتفقنا عليه هتاخده،، ولو الصور عجبتني هاظبطك !!


إنتهت أغنية العروس ،، وذهب عماد إلي مها،، وصعدا وأمسكو بالمايكات،، وبدأو بمفاجأتهم للعرسان !!

كانت دويتو بأسماء أريج وسيف ،،بدأو بالغناء،، وأريج وسيف بدأو بالرقص بمرح،، والحضور بالتصفيق والإندماج !!


فحقآ كانت أجواء ساحرة،، كان عماد يغني وينظر لمها بعشق !!

أما مها،، كانت تنظر إلي أريج وهي سعيده لفرحة صديقتها !!

إنتهت الغنوة !!

ومها بدأت بغناء غنوه كانت طلبتها منها أريج ،،ذهب إليها عماد يظبط لها المايك،، نظرت له في سعادة وشكر !!

ونظر لها بهيام،، وهنا ألتقطت لهما الصورة التي كان يسعي لها عماد !!


ذهبت مني والدة أريج إلي طاولة عزه 

مني٠٠٠ منورينا يا جماعه !!

عزه ٠٠٠ده نورك حبيبتي !!

مني٠٠٠إزيك يا مروة،، عقبال فادي وسهيله !!

مروة بإبتسامة ٠٠٠ميرسي لحضرتك، عقبال أحمد !!

ريهام٠٠٠مبروك لأريج يا طنط !!

مني بسعادة٠٠الله يبارك فيكي يا ريهام،، عقبال أبنك يا روحي !!


نظرت مني إلي فريده الغاضبه بشده٠٠٠معلش يا فريده،، واخدين منك عماد،، إنتي عارفه هو مهندس شاطر في الصوت والحاجات دي

فبيساعد الشباب،، وبصراحه ما شاء الله عليهم،، عاملين أجواء حلوه أوي، عقبالكم حبيبتي !!

فريده هزت رأسها وأكتفت بإبتسامه صفراء !!

عزه٠٠ طبعآ يا روحي فيري عاقله وفاهمه كل ده !!

مني ٠٠٠ أكيد طبعآ، ،بعد إذنكم هروح أشوف المعازيم !!

عزه وقفت ٠٠مني هانم لو سمحتي،، أخذتها بعيدآ ،،ياريت تقولي لعماد ييجي يقعد مع خطيبته شويه ويرقص معاها،،

أنا قولتله بس هو عنيد ،،والبنت متضايقه جدا !!

هو بيسمع كلامك،، مش هيفضل مقضيها ورا شوية العيال إللي معاه دول !!


مني٠٠٠حاضر حبيبتي حالآ هقوله !!


ذهبت الي عماد الواقف ينظر علي مها بشغف،، وكادت تتحدث أوقفها عماد قائلا ٠٠٠وفري كلامك يا منمن !!

مني بإستغراب ٠٠وهو أنت شوفتني هقولك أيه !!

عماد ٠٠٠عارف وشوفتك وإنتي مع عزه هانم ،،وبصراحه مش طايق حتي أروح عندهم !!

وبعدين فكك مني،، روحي شوفي بنتك ومعازيمك !!


كانت مها تجلس مع أمها وأخيها ،،الذي أجلسها وقال لها كفا هذا الحد من الغناء !!

نظرت له برجاء٠٠٠محمد قوم نرقص علي الاغنيه دي !!

محمد بحزم ٠٠٠لاء يا مها،، مش هترقصي !!

مها بتذمر ٠٠٠مااااماااا ،،هو أنا جايه هنا علشان أقعد جنبك ؟؟

ماجده٠٠٠قوم يا محمد رقص أختك !!

محمد بفاه مفتوحه٠٠٠قوم يا محمد رقص أختك،، ما شاء الله يا ماما عليكي،، أيه التربيه الأسبور دي !!


ماجده٠٠٠يا إبني وفيها أيه ،، دي شبكة صاحبتها ،،وبعدين ما هي بترقص في أفراح عيلتنا،، أيه المشكله ؟؟


محمد ٠٠أديكي قولتي،، أفراح عيلتنا،، يعني أعمامي وإخوالي،، مش ناس كلها غريبه منعرفهاش ولا نعرف هيبصولها إزاي !!


مها٠٠وهو أنا هتحزم وأرقص بلدي،، دنا هرقص معاك سلو !!

وأكملت برجاء ٠٠٠محمد علشان خاااطري !!

محمد بعد إلحاح ٠٠٠حاضر يا ستي إتفضلي !!

وقفت ورقصت معه رقصه سلو ،،بعدها رقصت مع أريج علي أغنيه غناها لهما عماد ،،أجدع صحاب ل "ثوما" ،،

نظرت مها ل أيه وأشارت لها لتصعد،، صعدت وبدأو بالرقص سويآ بمرح !!


وصعدو إليهم جميع أصدقائهم كانت الأجواء تفوح منها رائحة السعادة !!


وقف عماد بجانب مها وهمس٠٠٠عقبالنا يا حبيبي !!

نظرت له مها وقالت ٠٠٠ميرسي،، علي فكره خطيبتك حلوه أوي !!


قال بكل فخر٠٠ طبعآ خطيبتي أحلا بنوته في الحفلة كلها ،،دي مها رأفت مش أي حد !!

نظرت وقالت٠٠ أممم إبتدينا بقا ،،روح شوف خطيبتك يا عمده،، عيونها بتطق شرار،، ممكن نولع هنا كلنا وضحكت !!


نظر لها بحب٠٠٠ وحشتني أوي كلمة عمده منك يا قلب عمده !!

نظرت مها بجديه٠٠٠ عماد لو سمحت،، ياريت تبطل أسلوبك ده معايا،، خلينا أصحاب أحسن !!

ولم تعطه فرصه للكلام ورحلت !!

عماد لنفسه٠٠أصحاب؟؟طب تيجي إزاي دي يا حب عمري؟؟


ذهبت ل أريج وتحدثت٠٠ريجا ممكن أسألك سؤال !!

اريج٠٠طبعآ يا قلبي إتفضلي !!

مها بخجل ٠٠٠هي مين ريهام،، من وسط إللي موجودين علي تربيزة عماد ؟؟


أريج ٠٠ ما أعرفش يا مها صدقيني ،، أنا مليش أي علاقه بيهم،،

مامي هي اللي عرفاهم من النادي والحفلات إللي بتحضرها !!

بس يعني خطيبة عماد اللي جت من شويه ورقصت معاه،،

وأظن مروه اللي لابسه أزرق،، علشان هي أكبر من عماد !!

فأكيد ريهام هي إللي لابسه أسود !!


نظرت مها ،،وجدتها فتاه جميله بملامح هادئه،، أحست بالغيرة،، وبنفس الوقت أشفقت علي حالتها،، مما إستمعته من عماد عن ما أصابها من حب أدهم !!


جائت إليهم فريده تنظر ل مها بإستعلاء ٠٠٠مبروك يا عروسه !!

أريج بإستغراب ٠٠٠ميرسي عقبالك !!

فريده بغرور٠٠ عقبالي إزاي،، أنا خطيبة عماد علي وحبيبته !!

أريج ٠٠٠أه ماأنا عارفه !!

فريده ل مها وإنتي مخطوبه ياااا،، قولتيلي إسمك أيه؟؟


مها بإستغراب ٠٠٠ماقولتش،، وأظن إني معرفش حضرتك أصلا ،،ولا العلاقه بينا تسمح بسؤالك ده !!


كان عماد ينظر إليها وجد فريده تتجه لها،، فأعتذر من الحضور وذهب إليهم !!


عماد٠٠٠فيه حاجه يا فريده ؟؟

فريده بدلع وضعت يدها علي صدرة،، مفيش يا بيبي،، كنت بتعرف علي العروسه وأصحابها !!


عماد بحزم لأنه يعلم فريدة٠٠ ماما كانت بتسأل عليكي،، يلا معايا أوصلك ليها !!

أمسكت يده بتملك ونظرت بغرور ل مها وقالت أوك بيبي !!

نظرت لهما وقالت٠٠ مبروك مره تانيه وذهبا !!

مها وأريج نظرا لبعضهما وأطلقا ضحكه علي تلك المغروره الفارغه !!


مني لوالدة مها٠٠٠علي فكرة يا ماجده،، إنتو بايتين معانا إنهاردة !!

ماجده٠٠٠ مره تانيه إن شاء الله ،،مش هينفع أسيب الحاج لوحده !!


مني بحزم ٠٠٠مش هاتتحركو من هنا،، صدقيني !!

محمد٠٠٠معلش يا طنط مش هينفع ،،أنا جيت من إسكندرية علي هنا وقدامي يوم واحد بس ،،

هروح أقضيه مع بابا،، وبعدها هرجع علي كليتي !!

مني٠٠٠الدنيا ليل يا دكتور هاتسوق إزاي في الليل ده ؟؟

محمد٠٠٠ماتقلقيش حضرتك،، عربيتي سريعه،، وبعدين أنا متعود علي كده !!


مني٠٠٠هقول أيه،، بس أكيد مها بايته مع أريج ،،أكيد مش هتسيبها في يوم زي ده !!

ماجده٠٠٠خلاص حبيبتي،، تبات معاها !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

دلف إلي منزله ليلآ !!

وجد أباه وأخته الصغري يجلسون في بهو المنزل ،،

جرت عليه بسمه وإحتضنته قائله٠٠٠ حمدالله على السلامه يا دكتور،، أيه التأخير ده كله ؟؟

قبلها بجبينها ونظر لوالده وقال٠٠٠ السلآم عليكم يا أبوي !!

الحاج سليم بوجه ضاحك ٠٠وعليكم السلآم يا دكتور،، إتأخرت جوي يا ولدي !!

ضحك أدهم وتحدث ٠٠٠بجالي زمان ما جعدتش مع صحابي يا حاج ،،الوجت سرجنا !!

ونظر لبسمه٠٠٠أيه يا أستاذه ،،عامله أيه في الجامعة ؟؟

ردت بإبتسامه ٠٠مليحه جوي يا دكتور،، أختك مجننه الدكاترة،، ما بيعرفوش ياخدو معاي لا حج ولا باطل !!


الحج سليم موجهآ حديثه لبسمه٠٠٠جومي يا بسمه حضري العشا لأخوكي،، تلاجيه جعان !!

بسمه بطاعه٠٠٠من عيوني يا أبوي،، دي أمي في المطبخ من ساعه،، أكيد الدكتور كلمها وهو جاي !!

نظر سليم إلي أدهم وقال٠٠٠ما جولتليش يا ولدي،، هتعمل أيه في حتة الأرض إللي إشتريتها ؟؟صلاح جالي إنها مليحه جوي !!

أدهم ٠٠٠هعمل أيه يعني يا حاج،، أديني راكنها لما يجهز معاي فلوس،، هابنيها إن شاء الله !!

سليم٠٠٠دي عايزه فلوس يامه يا ولدي،، هاتجهزهم أمتي دول ؟؟


أدهم ٠٠٠عادي يا أبوي يجهزو براحتهم،، هو أنا يعني جاعد في الشارع،، شجتي مليحه وفي منطجه راجيه ،،والارض براحتها !!

سليم٠٠بص يا ولدي،، أني هساعدك وهبنيهالك ،،

وإنت ربنا يجويك وتشطبها ،،دي فيلا يا ولدي وكابيرة ،،ومحتاجه يامه !!


أدهم بنفي٠٠٠لا يا حاج أرجوك بلاش،، أني معاوزش إخواتي يشيلو مني،،

كفايه الشجه إللي إشترتهالي وكانت غاليه جوي،،

وأنا ربنا هايجويني إن شاء الله،، وبعدين أنا شاريها للزمن لسه بدري،، والمكتب بدأ شغله يكبر وفلوسه كمان الحمدلله مليحه !!


سليم٠٠٠وإخواتك هيزعلو ليه يا ولدي؟؟

إنت متغرب عنينا وجاعد وحديك،، لكن هما جاعدين في البيت هما وحريمهم وعيالهم،،

مصاريفهم كلها علي،، ده حتي خلجات حريمهم أني اللي بدفع تمنها ،، وأني لما أشتريتلك الشجه،، حطيتلهم في البنك كل واحد مبلغ محترم جصادها !!

أدهم ٠٠٠ربنا يديمك فوج راسنا يا حاج،، بس إكده أحسن،، خليني براحتي !!


أتت ليلي من المطبخ٠٠٠حبيبي ونور عيني،، منور البيت كلاته يا غالي !!

أدهم بإبتسامه٠٠٠منور بوجودك يا ست الكل !!

ليلي بحب٠٠٠يلا يا جلبي الوكل جاهز،، حضرتهولك بيدي عشان عارفاك بتجرف !!

وقف أدهم ناظرآ لوالده٠٠٠ما تاجي تتعشي معاي يا حاج ؟؟

سليم ٠٠٠سبجتك يا ولدي بالف هنا !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


بعد مرور بعض الوقت ٠٠٠

صعد أدهم إلي جناحه،، جلس علي سريره ووضع يده خلف رأسه،،وأسند ضهرة للوراء

ونظر بشرود للأمام وتذكرها !!


تذكر ضحكتها وجمال عيناها،، صوتها ورقتها،، دلعها وأنوثتها !!

نظر بجانبه علي سريره،، تخيلها تضحك له وتقول٠٠ أحبك أدهم !!

تنهد بوجع٠٠٠اااااه مها،، كيف لي أن أكمل حياتي بدونك يا فتاه ؟؟

كيف سأتحمل بعدك عني مدللتي،،

أحقآ لم تعدي في حياتي مها ؟

أحقآ لم أري ضحكت عيونك،، لم أسمع منكي مجددآ،، أحبك أدهمي ،،أنت رجلي وفارس أحلامي !!

آه مها،، ألمني بعدك أميرتي،، يا الله تعبت روحي،،

أرحني يا الله،، ساعدني لأمحوها من ذاكرتي وقلبي !!

فاق من شروده علي صوت رساله بهاتفه !! 

أمسك هاتفه وفتح الرساله،، جحظت عيناه مما رأي !!


تري ما الذي رأه أدهم؟؟

هذا ما سنتعرف عليه في البارت القادم !!


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين


🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸


رواية قلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين 


                  🔹️  البارت الرابع والعشرون 🔹️


أفاق من شروده علي صوت رساله بهاتفه،،

أمسك هاتفه وفتح الرساله،، جحظت عيناه مما رأي ونظر بغضب !!

فهذا العماد لم يكتفي بأن فرق بين العاشقان !! 

لا،، هو يريد قتله معنويآ،،نعم الرساله من رقم مجهول،، ولكنه يعلم علم اليقين أنه عماد !!

كانت الرساله عبارة عن صورتان،، الأولي ل مها وهو يقف بجانبها يمسك لها المايك،، وينظر لعيناها بهيام وهي تنظر له يإبتسامه ساحرة،، 

كانت ذو طله رائعه بفستانها الذي برز مفاتنها ،،وجعلها قنبلة أنوثه !!


أما الصورة الثانيه،، كانا يقفا بجانب بعضهما وكلاهما ممسك بالمايك،، ويبدو عليهم الإنسجام والسعادة !!


إستشاط غضبآ وشعر بنااار تشتعل بصدره،،جن جنونه ودار في الغرفه بغضب،،

كيف لهذا الحقير أن يقترب من فتاتي هكذا ؟؟

من أنت أيها الأحمق ليلتقط لكما صورآ معآ ؟

وأنتي أيتها اللعينه،، كيف تسمحين لهذا القذر الإقتراب منكي بهذا الشكل ؟؟

وما تلك المناسبه المشؤمه التي جمعتكما سويآ !!


كان يدور في الغرفه ويحدث حاله كالمجنون،، جري علي جهاز الحاسوب الخاص به، وفتحه 

ليبحث ويفهم أي مناسبه ملعونة جمعت تلك الثنائي معآ !

دخل علي التجمع الخاص بالجامعه،، وجد مقاطع من الحفل ،،وبعض الصور التي فهم منها أنها خطبة تلك الاريج !!

ولكن،، لماذا لم يكن لديه علم ؟؟

فالصور التي أمامه يوجد بها العميد وكافة الأساتذة !!

فهم أن أريج فعلت هذا خصيصآ لأجل مها !!

حاول تهدأت حاله ولكن لم يفد،، فنااار الغيره إقتحمت قلبه،، وخصوصآ بعد ما رأها بكل بتلك الأنوثة !!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

بعد يومان جاء أدهم من أجازته بعد أن قرر أن يتغلب علي قلبه ويطوي صفحة مها للأبد،، فهو قوي ويستطيع،، هكذا إعتقد !!


دخل الكافيتريا ليحتسي قهوته،، وجد أريج جالسه علي طاوله ومعها مها،، التي ما إن رأها حن قلبه وسعد برغم غضبه الشديد منها بسبب تلك الصور،، ونسي وعده لنفسه بنسيانها !!


ذهب إليهم ليهنيء أريج ومنه ليشتم عبير معشوقته عن قرب !!

تحدث أدهم بوقار٠٠٠صباح الخير !!


ردت أريج وأيه،، اللتان وقفتا إحترامآ له،

أما مها التي كانت تنظر بشاشة هاتفها ويبدو عليها أنها تراسل أحدهم،، لم تنظر إليه ولم تعيرة أي إهتمام !!

هكذا حاولت جاهدة ان يصل إليه ذلك الشعور ،،فهي قررت أن تذيقه المرار،، وتريه حرق الروح كيف يكون،، حتي تأخذ تارها منه !!


لم ينظر لها لحفظ كرامته،، وتحدث إلي أريج

أدهم ٠٠٠مبروك يا أريج،، ولو إني عرفت من جروب الجامعه مش منك !!

ردت أريج بإحراج٠٠٠ميرسي يا دكتور عقبال حضرتك ،،

وأجابت بكذب٠٠٠ وأسفه بجد،، بس الموضوع جه بسرعه بعد ما حضرتك سافرت !!


أجابها أدهم بإبتسامة هادئه٠٠ ٠٠ولا يهمك،، وألف مبروك مرة تانيه !!

ثم نظر إلي أيه وتحدث٠٠٠مبروك يا أيه،، الحجاب منور وشك،، ربنا يثبتك !!

أجابته أيه بدلع٠٠٠ميرسي يادكتور،، أنا مبسوطه أوي إنه عجب حضرتك !!


كانت تستمع لهما وتستشيط غضبآ ،،ولكن كانت تنظر بهاتفها وتبتسم،، حتي لا يظهر عليها حزنهاوتشمته بها !!


الآن تأكدت لما أيه أرتدت الحجاب !!

هي كانت تشك،، والآن تأكدت أن صديقتها تحاول الفوز بقلب حبيب صديقتها السابق !!


كم أنتي وفيه أيتها الآيه،، عجبآ علي صداقات اليوم !!

كان واقفآ غاضبآ منها علي هذا التجاهل المقصود له،، ولكن تمالك حاله وأستأذن ورحل !!


أيه ناظرة لها بغضب وتحدثت ٠٠٠٠أيه قلة الذوق بتاعتك دي ؟؟

ردت عليها مها بإنفعال٠٠٠كفايه رقة وذوق حضرتك،، مش هبقا أنا وإنتي !!

أيه أحست بغضب مها من تصرفها فتراجعت،، هي في النهاية لا تريد خسارة مها أو أريج !!

أيه بتراجع ولطف٠٠٠أيه يا مها،، إنتي قلبتيها جد ليه كده،، أنا بهزر معاكي !!


أريج كانت بموقف محير ،،فهي أحرجت من تصرف مها أمام أدهم،، وخصوصآ أنها أحرجته وهو كان يهنئها !!

وبنفس الوقت،، مها معها كل الحق لتلك المعامله، فهو من بدأ بالإسائه إليها،، والبادي هنا أظلم !!


نظرت أريج إلي أيه وتحدثت  ٠٠٠أيه ملناش دعوه،، مها حرة في تعاملتها معاه،، وبعدين هو إللي إبتدي،، يتحمل بقا !!


حدثتهم مها بغضب ٠٠٠ممكن تقفلو علي الموضوع ده لو سمحتو !!

ثم تناولو مشروبهم بصمت !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

بعد مدة 

كان ذاهب لقاعة المحاضرات،، القانته بها تلك الغاضبه !

فبرغم أنها أهانته،، وبرغم غضبه منها لتلك الصور،، ورغم هذا الوعد المزعوم بنسيانها ،،إلا أنه كان يشتاق لرؤياها وبشدة !!

فماذا يفعل،، إنه العشق،، وهو عاشق حد النخاع !!


كاد أن يدخل من الباب وجدها تخرج مع عماد،، وكانت تبتسم وهو أيضا !!


تحدث أدهم وهو ناظرآ إليها بحدة٠٠٠علي فين يا أنسه؟؟ مش المفروض عند جنابك محاضرة ؟؟


نظرت له بكبرياء إصطنعته لنفسها،، لتخبأة ما في داخلها من إشتياق،، لعيناه وصوته ورائحة عطرة !!

كادت أن تتحدث،، لكن عماد كان أسرع منها !!

أجابهٌ عماد بكبرياء٠٠٠رايحه معايا،، عندنا تدريبات،، عند حضرتك مانع ؟؟


نظر لها مٌتجاهلآ عماد،، كأن لا وجود له وتحدث٠٠٠إنتي عارفه بقالك أد ايه ما بتحضريش؟؟

أيه مش هامك تتخرجي بمادة السنادي ؟؟

تحدثت مها بثقه٠٠٠ حضرتك أنا واخده إذن من سيادة العميد شخصيآ !!

وتحدثت بغرور٠٠٠وبعدين إللي بيني وبين حضرتك الإمتحانات،، وأنا الحمدلله مستوايا كويس وهعرف ألم منهجي،، بعد إذن حضرتك !!

ورحلت دون أن تعطيه فرصه للكلام !!


نظر له عماد بشماته وضحك ٠٠٠من الأحسن ليك يا أدهم إنك تبعد عن مها وتشيلها من دماغك خالص !!

مها في حمايتي،، واللي يأذيها كأنه أذاني شخصيا !!

وأنا اللي بيأذيني ما بارحمهوش !!

وأكمل بسخريه٠٠٠ ما أنت عارفني يا إبن عمتي !!

وبعدين يا أخي راعي شعور البنت شويه،، البنت مش طايقه تبص في وشك يا أدهم !!

المفروض تحترم رغبتها،، ولا أيه !!

كانا يقفان لبعضهما كمصارعان في جوله شرسه !!


نظر لهٌ أدهم وتحدث ساخراً٠٠٠٠٠ مش لما تحترم إنت الأول رفضها ليك طول السنين إللي فاتت دي !!

وضحك وتحدث بنبرة صوت ساخره٠٠٠فيه حد إبن حلال كده،، حكالي علي حكايتك معاها،،

وإزاي طول السنين دي بتجري وراها وهي مش معبراك !!

وكام من المرات إللي رفضتك وهانت كرامتك قدام الطلبه !!

ونظر له بشفقه وأكمل ٠٠٠يا حرام،، آخر واحد كنت أفتكر إنه يحصله كده ،،هو أنت يا عمده !!


ثم أكملَ بغرور٠٠٠بس مش عاوزك تقلق عليا،، إبن عمتك جامد أوي،، دايمآ ببقا في موقف القوه،، دايمآ أنا اللي بسيب يا عماد !!


كانت تنظر لهما من شباك غرفة الموسيقي،، وقلبها يدق بسرعة كبيرة،، كاد أن يتوقف خوفآ من أن يتشاجرا معآ لأجلها !!

فهذا حقآ ما ينقصها !!


نظر له عماد وتحدث بفخر٠٠٠تخيل إني راضي بكل ده وأكتر،، عارف ليه يا أدهم ؟؟

وأكملَ بثقه٠٠٠ده الفرق اللي بيني وبينك،، أنا حبيتها بجد،، وراضي منها بأي حاجة تعملها !!

عشقتها بكل تفاصيلها،، حبيت عيوبها قبل مميزاتها،، حبيت حتي عصبيتها معايا،،

بفرح لسعادتها،، وبموت لما تزعل !!

ودي حاجه ما يعرفهاش واحد عديم القلب زيك يا أدهم !!

وتركه الغل يأكل قلبه !!!

حدث حاله٠٠٠من أنت أيها الحقير لتتحدث عن حبيبتي هكذا؟؟

أبكل وقاحة تتحدث عن عشقك لها أمامي،، تبآ لك أيها اللعين !!


دلف أدهم من باب القاعه،، ليري جميع الطلبه يتهامزون علي عرض ثلاثية العشق !!!

الذي كان يقام منذ قليل !!


حمحم وأخرج صوتهٌ قائلاً٠٠٠السلام عليكم !!

ردو الطلبه٠٠٠وعليكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !!


نظر إلي أريج بغضب وتحدث ٠٠٠ياريت تقولي لصاحبتك إنها كده بتدمر مستقبلها،،،

وتعرفيها إن النجاح في مادتي،، مش بس شوية الأسئلة اللي هاتجاوب عليهم في ورقة أخر السنه !!

أنا الحضور وإحترام مواعيد المحاضرة،، والاهتمام بمادتي أهم عندي بكتير !!


نظرت له وكادت أن تتحدث سبقتها أيه قائله 

أيه بإبتسامه خبيثه ٠٠٠مها متعوده علي كده يا دكتور،، دايمآ لما بيبقي في تجهيز لحفله ،،بتسيب المحاضرات إللي مش عاوزه تحضرها وتروح تتدرب !!

ودكتور عماد بيشفعلها عند العميد طبعآ !!


وضحكت بمياعه٠٠٠فاحضرتك لازم تتقبل ده،، لأنه برعاية دكتور عماد،، وتحت إشراف سيادة العميد شخصيآ !!


هب واقفآ بغضب ودق علي مكتبه وتحدث بعيون مشتعلة ٠٠٠٠إنتي مين علشان تقوليلي أتقبل أيه وما أتقابلش أيه ؟؟

ثم مين طلب منك الكلام اساسآ ؟؟

وبأي حق تسمحي لنفسك تتكلمي معايا بالطريقه دي؟؟

قالها بنظرات غاضبه وصياح أرعبها !!


إختنقت بالدموع وقالت معتذرة٠٠٠أنا أسفه يا دكتور،، ما كنتش أقصد !!


تجاهلها وأكمل حديثه للجميع٠٠٠ياريت كل واحد هنا يعرف حجمه كويس،،

ويتعامل علي دا الأساس !!

وآخر مرة هاسمح لحد فيكم يتكلم معايا بالطريقه دي !!

وتحدث بحزم ٠٠٠ودالوقت نرجع لدرسنا،، وبدء بالشرح مباشرتآ !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


بعد المحاضرة ذهب إلي قاعة الإجتماعات،، حيث كان يوجد إجتماع للعميد بجميع الأساتذة !!

بعد الإنتهاء من بنود الإجتماع !!


تحدث العميد موجهآ حديثه ل أدهم ٠٠دكتور أدهم،، سمعت إنك إتكلمت مع الطالبه مهارأفت،، عن موضوع تدريبات الحفله !!

نظر أدهم ل عماد رأه يبتسم بخبث،، علم علي الفور بأن عماد أشتكاه عند العميد !!

ولما لا،،فاعماد الدكتور المدلل لدي العميد،، لما له من علاقات طيبه معه ومع عمه رجل الأعمال المشهور !! 


تحدث أدهم بثبات٠٠٠يا أفندم البنت ليها فترة طويله ما بتحضرش ،،،

وحضرتك عارف أكتر مني،، إن الحضور والتجاوب عليهم درجات مهمة !!


أجابهٌ العميد متحدثآ بإبتسامه ٠٠٠ يا سيدي ما جاتش علي البنت دي،، وبعدين يا دكتور الحفله دي مهمه جدآ بالنسبالي !!

إنت عارف إنها كانت المفروض تتعمل من أسبوعين،،

لكن سعادة المحافظ بنفسه طلب إنه يحضرها،، تحت شعار دعم مواهب الجامعات !!

وقرر كمان يضم للحفله كذا كورال من جامعات مختلفه،،من باب التحفيز علي المنافسه وكده !!

فالحفله مهمه جدآ لجامعتنا،، وأكيد إنت كمان يهمك سمعة الجامعه،، ولا ايه يا دكتور،، ونظر له 


أجابهٌ أدهم بإحترام٠٠٠أكيد طبعآ يا أفندم،،لكن كده البنت ممكن تشيل المادة،، لإنها ببساطة مش هاتفهم،، طول ماهي مابتحضرش !!


رد عليه العميد بثقه٠٠٠لا من الناحيه دي تقدر تطمن،، البنت دي أنا أعرفها شخصيآ،، وأعرف إنها ممتازه وشاطرة !!

وأكيد هتعرف تتصرف وتلم منهجها،،


ثم نظر إلي عماد بضحك وقال٠٠٠وبعدين دكتور عماد معاها وهيساعدها أكيد،، ولا أيه يا عمده !!


أجابهٌ عماد بإبتسامه ٠٠طبعآ سيادتك تؤمر،،

ونظر إلي أدهم وأكمل٠٠٠ مها في عيوني،، وضحك هو والعميد !!!


كان يحترق داخليآ من تلميحات العميد المستفزه،، أيعلم هو أيضا عن حكايته معها ؟؟

اللعنة عليكي مها،، كيف فعلتي هذا بي وبكي أيتها الحقيرة !!!

إنتهي الإجتماع،، خرج دون النظر لعماد حتي لا يفقد أعصابه ويوقعه صريعآ !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

كان يذهب إلى سيارته ليغادر،، لمحها تتمشي واضعه سماعة الأذن وتدندن معها !!

ذهب إليها غاضبآ،، ولكن تمالك نفسه وتحدث ببرود !!

وجدته يتجه إليها،، فصلت الهاتف لتستمع لما يقوله !!


نظر لها أدهم وتحدث بكبرياء ٠٠٠علي فكرة،، إنتي بتعاندي نفسك وبتدمري مستقبلك مش أكتر !!

وأحب أقولك إن كل اللي بتعمليه ده علي الفاضي،، لو فاكرة نفسك كده بتضايقيني تبقي غلطانه !!

وأكمل٠٠٠ عماد مش هاينفعك بحاجه صدقيني !!

تقبلي إن موضوعنا إنتهي ،،وإرجعي إحضري محاضراتك تاني،، صدقيني كده هيكون أحسن ليكي !!


كانت تنظر إليه بإستغراب وعيون ساخرة حتي إنتهي من حديثه !!


تحدثت بقوة٠٠٠ومين قال لحضرتك إني بعمل ده علشان أضايقك ؟؟

مش ذنبي إن دي أول سنه لحضرتك في الجامعة،، وماتعرفش التحضير للحفلات بيكون إزاي !!

وإن حضرتك ما عندكش خلفيه عن إن ده بيتكرر كل سنه !!!


وإن كمان دكتور عماد مسؤل عننا كاطلبه،، لإنه ببساطه عنده خبرة في تكنولوجيا الأصوات والآلات !!


ونظرت له بشماته٠٠٠لو حضرتك كنت تعبت نفسك شويه وسألت،، كنت عرفت إن ده روتين سنوي بالنسبالي مش أكتر !!

وإنه مالوش أي علاقه بسيادتك نهائي !!


نظر لها بضحكه ساخرة٠٠٠٠ لا برافو،، ومجهزه ردود مقنعه كمان !!


نظرت له وتحدثت٠٠٠أه وبالنسبه لكلام حضرتك إن موضوعنا إنتهي !!

ضيقت عيناها وقالت بإستخفاف ٠٠٠أنا أسفه في اللي هاقوله يا دكتور،، وياريت ما تعتبرش الكلام اللي هاقوله ده،، إساءة أدب مني !!

أنا فيه حته كده جوايا مسمياها مزيلة النسيان ،،

ورفعت يداها وتحدثت٠٠٠ ده طبعآ مجرد تعبير مجازي !!

وأكملت ٠٠٠حاجه كده زي مزبلة التاريخ بتاعة الجماعه السياسيين دول !!

دي بقا برمي فيها كل حاجة مش عاوزة ولا حابه أفتكرها !!

كل شيئ أزعجني وضايقني في حياتي برميه فيها !!وبصراحة الموضوع ده ناجح معايا جدآ،، مش قادرة أوصف لحضرتك مريحني إزاي !!

ونظرت له ببرود مصطنع وأشارت بأصبعها نحوه ٠٠٠أه علي فكرة يا دكتور،، ممكن حضرتك تجربها،، بجد تجربه رائعة،، وأكيد هتفيدك !!


نظر لها بضحكه مصطنعه وتحدث٠٠٠أوعي تقوليلي إنك رمتيني في مزبلة نسيانك ؟؟

قالت بلؤم٠٠٠ مش حضرتك إللي نصحتني وقولتلي إنسيني يا مها،، فأنا سمعت كلام حضرتك ونسيت بطريقتي !!

ثم نظرت له وهي تمط شفاها وقالت ببرود٠٠٠٠طب كنت هاعمل أيه دكتور قولي؟؟ صدقني ماكانش فيه قدامي حل تاني !!


نظر لها بتوعد مضيقآ عيناه٠٠٠تعرفي يا مها إنك لازم تحمدي ربنا مرتين،،

مرة علي إنك بنت،، والمرة التانيه علشان إنتي مها !!

وتركها وذهب،، لتشرد هيا في كلماته،، ماذا يعني علي أنني مها؟؟

ماذا تريد أن توصل لي من تلك الكلمة؟؟


أمازلت تعشقني أدهم ؟؟أما زلت غاليتك؟؟

لا أكذب عليك،، كنت أقول كلماتي وأنا أرتعب خوفآ من ردة فعلك،،

أعرف أنها كلمه ثقيله علي رجل مثلك ؛"مزبلة نسياني"؛ كنت أقولها وأنتظر عقابي منك،،

فقد بت لا أستغرب اي ردة فعل لك،، ولكنك أدهشتني حقآ !!


أفاقت من شرودها على صوت أريج٠٠٠كان واقف معاكي ليه دكتور أدهم؟؟ وماله ماشي مش طايق نفسه كده ليه؟؟

مها٠٠البيه فاكرني بغيظه بعماد،، وموضوع تدريبات الحفله !!

أريج ٠٠٠وإنتي قولتيله أيه ؟؟

مها بضحك٠٠٠والله خد اللي فيه النصيب بقا،، قولتله إني رميته في مزيلة نسياني !!

أريج بشهقة وواضعه يدها علي فمها٠٠٠يا مجنونه قولتيله كده بجد؟؟

مها بضحك٠٠أه والله !!

أريج ٠٠ليه كده يا مها،، إنتي عمرك ماجرحتي حد،، ولا عمرك كنتي قليلة الذوق مع حد،،

وبعدين ما خوفتيش يشتكي عليكي عند العميد ويسببلك مشكلة؟؟


مها بحزن٠٠٠مفكرتش في أي حاجه، غير إني أردله ولو جزء بسيط من إهانته ليا اللي عمري ما هنساها !!

وأكملت ٠٠٠المهم،، فين أيه علشان نمشي !!


أريج بضحك٠٠٠ لو تعرفي اللي حصل،، ده دكتور أدهم بهدلها بسببك !!

مها بإستغراب ٠٠٠بسببي أنا،، إزاي يعني؟؟

أريج وقد قصت لمها ما حدث !!

مها٠٠٠أنا مش فاهمه أيه إتغيرت ليه كده؟؟

تصرفاتها معايا موخرآ بقت غريبه أوي !!

وأكملت٠٠٠ بقولك أيه،، تعالي معايا نتغدي برة وبعدين نروح،، مخنوقه شويه ومحتاجه أغير جو !!


أريج ٠٠٠مش هينفع خالص إنهارده،، سيف معزوم عندنا علي العشا ،،ويادوب أروح آخد شاور وأرتاح لحد ما ييجي،،

بس أوعدك بكرة نتغدي برة ونقضي اليوم كله كمان !!

مها ٠٠٠خلاص يا قلبي،، سماح المرادي علشان خاطر الأستاذ سيف !!


رجعت مها الي مسكنها وجدت نور 

نور٠٠٠أهلا يا ماهي،، إتأخرتي ليه يا روحي ،،

دي أيه راجعه من بدري وأتغدت كمان !!


مها ٠٠٠ما أتاخرتش ولا حاجة ،،أيه هي اللي ما حضرتش آخر محاضرة !!

نور ٠٠٠طب يلا يا روحي إطلعي بدلي هدومك،، وأنا هاخلي عفاف تجهزلك الغدا حالآ !!

مها بإبتسامة ٠٠٠ ياريت يا مدام نور،، أنا فعلا جعانه جدآ !!


صعدت مها وجدت أيه جالسه علي سريرها وتهاتف والدتها،، أشارت لها 

ودخلت أبدلت ملابسها وتوضأت وصلت فرضها !!

كانت أيه قد إنتهت من مكالمتها نظرت لها مها وتحدثت !!


مها٠٠٠مشيتي ليه من غير ما تقوليلي؟؟ وليه ماأستنتيش لما نيجي مع بعض زي كل يوم !!

أيه بوجه عابس٠٠٠مفيش،، تعبت وقلت أجي علشان أرتاح !!

ثم نظرت ل مها وتسائلت ٠٠٠أريج ما قالتلكيش حاجه؟؟

مها٠٠حاجه زي أيه ؟؟

أيه ٠٠٠ماقالتلكيش علي اللي حصل من دكتور أدهم إنهارده ؟؟

مها بعدم إهتمام ٠٠أه ،،حكيتلي إنه إتعصب عليكي !!

أيه بحده٠٠٠وياتري قالتلك إنه كان بسببك ؟؟

مها بلا مبالاه٠٠٠بسببي أنا،، وانا مالي يا أيه،، واحد ومتعصب وإتنرفز عليكي،، أنا دخلي أيه بموضوع زي ده ؟؟


أيه بعصبيه٠٠ علشان كنت بدافع عنك يا أستاذه !!

مها بتعجب وغضب٠٠٠بتدافعي عني ،،لما تقوليله مها بتختار المحاضرات إللي مش عايزه تحضرها،، تبقي كده بتدافعي عني !!

ولما تقوليله مها في حماية باشمهندس عماد،، تبقي كده بتدافعي عني !!

ولا بتأكديله الكلام اللي وصله عن علاقتي بعماد يا صاحبتي !!


أيه بإنفعال٠٠٠ااااه ،،وحضرتك طبعآ كل اللي يهمك إن دكتور أدهم ما يصدقش انك كنتي مع عماد قبل منه !!

وبعدين هو أنا كنت إفتريت عليكي لما قولت إنك تحت حمايته ؟؟


وأكملت أيه بغضب٠٠٠أنا يا أستاذه كل اللي كنت أقصده،، إني أعرفه انك مش ضعيفه ولواحدك ،،علشان ما يحاولش يأذيكي !!


مها بتساؤل ٠٠٠وهي دي فعلا كانت نيتك يا أيه ؟؟


أيه ٠٠٠قصدك أيه؟؟ إتكلمي بوضوح يا مها لو سمحتي،، أنا ما بحبش الكلام اللي وراه ألف معني ده !!

مها بحزن٠٠٠عمري ما كنت كده ولا هابقي كده،، 

أنا واضحه وضوح الشمس ،،وعمري ماخنت ولا أفتريت ولا كنت سبب في أذية أي حد حواليا !!!

وإن شاء الله هفضل مكمله كده،، أنا اللئم والخيانه مش في طبعي يا أيه،،

وأظن إنتي أكتر واحده تعرفي ده عني يااااا،، يا صاحبتي !!!


قالت كلمتها هذه وخرجت،، وصفقت خلفها الباب !!

وتركت أيه في حيرة مع نفسها بعد كلامها هذا !!

هل علمت ما أخبرت به عماد،،لا لا فاعماد أكد لي أنه لن يخبرها !!

وأساسآ من مصلحته أن لا تعرف مها بهذا !!!


نزلت مها تناولت غدائها،، كانت الساعه السابعه فاخرجت إلي الحديقه لإستنشاق بعض الهواء،، لم ترد الصعود لغرفتها لغضبها من أيه !!


جلست علي الإرجوحة وتذكرت مهاتفتها ب أدهم سابقا،، كم كانت سعيده معه حقآ،، لقد فقدت حب لن يتكرر !!


فاقت علي صوت نور٠٠٠عملتلك معايا فنجان قهوة ،،حسيت إنك محتجاه !!

مها بإبتسامة ٠٠٠ تسلم إيد حضرتك،، أنا فعلا محتجاه جداااا !!

وضعت نور أكواب القهوه وجلست بجانبها !!

نور٠٠٠أنا مبسوطه إنك رجعتي تتكلمي معايا تاني بعد المشكله إياها،، وكمان مبسوطه انك بدأتي ترجعي لطبيعتك !!


مها مبتسمه٠٠٠الحمدلله ،،الحياه لازم تستمر ،،مهما كان اللي بنتعرضله من ضغوط،، مش لازم نستسلم ،،لازم نقوم ونكمل لإن الحياه ما بتستناش حد !!


نور ٠٠٠معاكي حق يا ماهي،، وتنهدت ٠٠أنا مثلآ ،،بعد بابا الله يرحمه ما جوزني لراجل أده،، وأنا يادوب بنت ال ١٧ سنه،،

وكنت بالنسباله ممرضه،، فقدت الأمل في إني أعيش وأفرح تاني،،

بس أهو،، أديني قدامك عايشه ومبسوطه في حياتي ومكمله !!

مها٠٠٠ممكن أسأل حضرتك سؤال،، بس ياريت ماتزعليش مني؟؟


نور بإبتسامه ٠٠إنتي بالذات ماأقدرش أزعل منك يا مها ،،وعلشان ماتفهمنيش غلط ،،حبي ليكي مالوش علاقه ابدآ بعماد،، أو أي إستفادة ماديه إستفدتها منه !!

مها بضحكه٠٠٠مبسوطه جدآ بصراحتك دي معايا !!

وأكملت ٠٠٠هو حضرتك مالكيش قرايب؟؟ أنا ليا أربع سنين معاكي هنا ،،كل اللي أعرفه عنك،، إنك كنتي متجوزه راجل كبير في السن وإتوفي،،

وحضرتك ورثتي منه الفيلا دي وحولتيها لسكن للمغتربات ،،منه مكسب مادي كويس،، ومنه ونس لحضرتك،،

بس سوري يعني،، عمري ما شفت حد من قرايبك بيزورك !!


نور ٠٠٠بالعكس،، عندي إخوات ولاد وبنات،، بس كلهم إتخلو عني في وقت إحتياجي ليهم !!

لما إتجوزت،، جوزي كان راجل كبير ومريض،، بعد كام سنه جواز،، بدأ يضربني ويهيني،، ولأنه كان عاجز قدامي،،

فكان بيعوض ده بضربه ليا !!


سيبت البيت،، ولجأت لبابا وإخواتي علشان أتطلق،، كلهم رفضو الفكرة،،

ومحدش وقف جنبي ولا حتي ساعدني،، قالولي إستحملي لحد ما تورثيه،،


محدش فيهم قبلني في بيته،،ولاحتي حس بوجعي،،فاضلو إني أتحمل علشان الفلوس والورث ،،وأنسي راحتي وإنسانيتي،،


إتضريت أرجعله مزلوله تاني ،،ومن كرم ربنا عليا،، ماكملش سنه من بعدها ومات !!

وأنا ورثت منه الفيلا دي وشوية فلوس حلوين،، والباقي قرايبه أخدوه !!


بعدها بقا،، لاقيت إخواتي جايين يجرو عليا،، ويسألو عني،، وفجأه بقيت محور إهتمامهم كلهم !!

بس أنا بقا رفضت وجودهم في حياتي،، ومن يومها وأنا عايشه لوحدي،، ومكتفيه بوجوي مع فلوسي،، الفلوس بتقوي يا مها !!

مها٠٠٠ وإزاي قادرة تعيشي لوحدك كده ؟؟وبعدين دول أهلك مهما عملو !!

نور٠٠٠الأهل اللي مايقفوش جنبي في وقت ضعفي،، مايلزمونيش في قوتي يا مها،،

حطيها حلقه في ودنك،، ماحدش بينفع حد،، عيشي لنفسك وبس !!


ووقفت معتزره ٠٠٠أنا هدخل علشان الجو برد أوي،، إيه مش هاتطلعي تذاكري ؟؟


مها٠٠٠شويه كده وأطلع،، الجو حلو أوي،، عاوزه إستمتع بيه شويه !!


دلفت نور للداخل ،،وتركت مها لأفكارها حول ما قصته عليها !!

حتي نور،، هذه المرأة غريبة الأطوار،،المريضه بحب المال ،،

إتضح أنها في الأصل،، مجرد مجني عليها !!

حقآ هذه الحياه غريبه،، ومن الأصح، ،أن لا نحكم علي أحد،، دون أن نكون علي درايه بقصته بأكملها !!

نظرت مها للسماء وتنفست براحة،، وبدأت تسترجع حديثها مع أيه ،،ولما أصبحت هكذا؟؟ وهل هي تستحق كل هذا العداء من صديقتها !!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


كان جالس علي أريكته،، ويبتسم بتسليه ويحادث حاله !!

مهاااا رأفت،، يبدو أن لديكي الكثير من الوجوة التي لم أتعرف عليها بعد أيتها الجميله ،،وأبتسم !!

في بداية معرفتي بكي،، رأيت الفتاه المشاكسه الذكيه،، التي لا تسمح لأحد بالتهكم عليها !!

بعدها،، رأيت فتاة حالمه ورقيقه،،

وبعد مدة،، إكتشفت الفتاه المثقفه القويه،،

وأيضا رأيت،، الفتاة الرقيقه ذات العيون العاشقه !!


أما اليوم ،،فقد رأيت وجهآ جديدآ،، لأول مرة يهل علي،، رأيت قطة شرسه جذابه،، ذات مخالب قويه،، تهجم وتخدش بإثارة !!


حقآ مها،، أقولها بصدق،، لقد كنتي مثيرة للغاية فتاتي،،

وضحك ٠٠٠أنا مها،، أنا رميتني في ؛"مزبلة نسيانك"؛ 

وقهقه٠٠٠ وربي مها لو أشرت لكي بأصبعي،، لتأتين إلي لاهثه،، ترتمين داخل أحضاني !!

وتحدث بتفاخر٠٠٠أنا أدهم سليم أيتها البلهاء،، لا أنتسي،، أنا أحفر داخل أعماق أي أنثي أعبر بحياتها !!

أيخيل لكي،، بمجرد إبتعادك وتهربكي بناظريكي عن عيوني،، أني لم أري شوقك وحنينك لي؟؟

إني أستمع لصوت دقات قلبك المولعه بي !!

أشعر بأنفاس روحك المشتاقه لروحي !!


وأجزم لولا كرامتك،، لأرتميتي بأحضاني حين تريني !!

فليكن فتاتي،، فلنتسلي معآ ،،فقد أعجبتني تلك القطه الشرسه،، وأريد مشاكستها من جديد !!


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين

بداية الروايه من هنا 👇👇👇


من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close