جميله -الحلقه الخامسه والسادسه بقلم الشيماء محمد

جميله

 -الحلقه الخامسه والسادسه

بقلم الشيماء محمد

شويه و وليد صحي علي حد بيصحيه وفتح عنيه بالعافيه ولقي ميس فوق راسه ،.. او اتهيأله انها فوق راسه وفي شرار بيطلع من عنيها .....

ميس : افتح عنيك وفوقلي كده

وليد : في ايه مالك ؟؟

ميس : انت مش عارف في ايه ؟؟وانتي اصحي كده وقومي من جنبه

جميله شدت الغطا عليها ومش عارفه تعمل ايه ؟؟

وليد هنا استوعب هيا ميس مالها لما شاف جميله جنبه

وليد : طيب اتفضلي انتي بره وانا جايلك

ميس : مش هطلع بره اتفضل قوم يالا وانتي قولتلك قومي من وشي

وليد : محدش فينا هيقوم وانتي فوق دامغنا كده اتفضلي علي اوضتك

ميس : وليه ان شاء الله مكسوف ؟ ولا انا مش متجوزاك قبلها احنا بقالنا ثلاث سنين مع بعض اهوه فاتفضل بقي قوم قدامي

وليد اتعدل : قولتلك اطلعي بره دلوقتي وانا جاي وراكي اتفضلي

ميس : وانا قلتلك مش هطلع غير وانت قدامي

وليد : وبعدين يا ميس معاكي

نبيله جت تجري علي صوتهم العالي وبنظره واحده فهمت الموقف .. جوزها في حضن واحده تانيه .. مش محتاجه لكلام

نبيله : وبعدين معاكم ؟ ما تهدوا

وليد : خليها تتفضل بره

نبيله شدت ميس بالعافيه وقفلت الباب وراها واخدتها علي اوضتها

بعد ما خرجوا

جميله : قلت لحضرتك مراتك هتتضايق

وليد : ماتشغليش بالك انتي .. انا هروحلها عايزه حاجه انتي ؟

جميله : والنبي ما تزعلها

وليد بصلها باستغراب : زي ما قلتلك ما تشغليش بالك انتي ....


عند ميس في اوضتها

ميس : طبعا لازم تيجي في صف ابنك

نبيله : انا مش باجي في صف ابني بس انتي ما ينفعش تخرجي وتقوليله براحتك وتيجي بعدها تتجنني بالشكل ده

ميس : انا قلتله يأدي وظيفه مش يروح يفضل في حضنها

نبيله : تفرق ايه ؟

ميس : لا تفرق كتير قوي يا حماتي .. كده هو بيعتبرها زوجه بجد مش مجرد واحده هتخلف وتمشي

نبيله : والله انا شيفاها ما تفرقش .. اهي واحده تاخدلها يومين وتمشي فضل معاها وظيفه ! فضل معاها متعه !! فضل معاها بأي شكل !! كله في الاخر نتيجه واحده !! غرضنا هيتحقق وبس

ميس : انتي ازاي بتتكلمي كده ؟

نبيله : يعني انتي عاجبك اعمامه اللي عايزين يورثوه بالحيا ولا بيحاولو يقتلوه ؟ ولا عاجبك ان حتي ابوكي بيعايروه ان محدش يورثه ؟ ولا عاجبك شماتتهم فيكم انكم مخلفتوش لحد النهارده ؟ شوفي يا ميس انتي عمر ماحد فينا داسلك علي طرف هنا والكل متمسك بيكي بس لازم تعقلي وتحطي المصلحه العامه قبل غيرتك .. عارفه ان الموضوع صعب انك تقبلي واحده تانيه مع جوزك بس انتي سبق ووافقتي وهو معملش حاجه غلط

ميس : انتي بتعايريني يا حماتي اني ما بخلفش ؟

نبيله : انا قلت كده ؟ ميس فوقي بقي انا لو هعايرك يبقي من باب اولي كنت اقنعت ابني من زمان يسيبك ويتجوز غيرك لكن انا اعتبرتك زي بنتي

دخل وليد زي العاصفه

وليد : ايه الهبل اللي انتي بتعمليه ده ؟

ميس : غيرتي علي جوزي بتسميها هبل ؟

وليد : غيرتك ؟ بجد ؟ وانتي من امتي بتغيري اصلا ؟ هاه ؟ وكانت فين غيرتك لما روحتي جبتيها بنفسك وطلبتي مني اتجوزها؟

ميس : مكنتش متخيله ان سيادتك هتفضل معاها وكنت متفقه مع دكتور يخلص الموضوع

وليد : وقلتلك قبل ما اتجوزها وشرطت عليكي ووافقتي معترضه ليه دلوقتي ؟

ميس : ما اتفقناش تفضل في حضنها

وليد : وانتي مضايقك نومي في حضنها ليه ؟؟ ولا علشان عارفه انك مقصره في النقطه دي ؟

ميس : افندم ؟؟ انت بتقول ايه ؟

وليد : اللي سمعتيه وفهمتيه...

ميس : وانت بقي بتعاقبني ؟ علشان انا مبحبش انام في حضن حد او حد يكتفني تروح تنام في حضنها ؟؟

وليد: برضه مصره تقولي حد ؟؟ انتي مسميه الحضن تكتيفه عايزه ايه مني بقي ؟؟

ميس : يعني انا مستغربه منين مكنتش عايز تتجوز ومنين دلوقتي عاجبك النوم في حضنها ؟؟

وليد باستفزاز : مش النوم في حضنها بس اللي عاجبني !!

يدوب ميس هترد نبيله اتدخلت

نبيله : وبعدين معاكم انتو الاتنين ؟؟ علي الاقل احترموا وجودي وسطكم .. اتفضل يا وليد ادخل خدلك دش فوق كده وانتي اتفضلي غيري هدومك واستهدوا بالله كده

كل واحد مشي في ناحيه ونبيله خرجت وسابتهم

وراحت عند جميله اللي كانت لبست وقاعده متوتره

جميله : خير يا هانم

نبيله : هو انتي داخله البيت ده وناويه علي خرابه ولا ايه ؟

جميله : ليه بس يا ست هانم انا عملت ايه ؟

نبيله : انتي عارفه انتي بتعملي ايه ؟ ابعدي عن وليد واوعي تحلمي ان ممكن تكوني زوجه بجد .. انتي مجرد رحم بنأجره او كرسي في محطه بيريح عليه لحظه علشان يكمل مشواره فما تحلميش باكتر من كده

جميله الكلام وجعها بس ما ردتش

جميله : عارفه يا هانم

سابتها وخرجت وراحت اوضتها وجميله قعدت مكانها تفكر وتتخيل ايه اللي هيجرالها في البيت ده وهتشوف ايه فيه ؟

وليد خرج من حمامه ومش عارف يعمل ايه ؟ وفي الاخر قرر ينام علشان شغله الصبح

رقد علي السرير وطفي النور وميس كانت في السرير هيا كمان

قربت منه وحاولت تصالحه

ميس : حقك عليا مكنش قصدي اتنرفز كده !! بس صعب قوي اشوفك في حضن غيري

وليد : يبقي خليني في حضنك انتي وانا مش هروح لحضن غيرك

فضلوا مع بعض كتير وهيا حاولت تفضل في حضنه وعلي كتفه بس شويه وبعدت وتخيلت ان وليد نام خلاص

وليد : مش قادره صح ؟

ميس : مش بحب كده يا وليد ما تضغطش عليا وبعدين ما احنا بقالنا كام سنه متجوزين اشمعنا دلوقتي فرق معاك؟؟

وليد فكر يقولها : علشان جربته .. جربت ان واحده تفضل في حضني وتحسسني ان انا امانها وانا دنيتها .. جربت ان انا افضل في حضن واحده وارمي همومي واحمالي كلها عليها وهيا تشيلها .. جربت ان انا ارجع عيل صغير في حضن امه .. انتي ما تتخيليش الحضن ده مهم ازاي ؟؟؟

طبعا وليد سكت ومقالش ولا كلمه من اللي فكر فيهم دول لانه لو قالهم هيخسر ميس .. او هتعمل فجوه كبيره بينهم .. وهتولد كراهيه زياده لجميله ..

فسكت وما اتكلمش

ميس : مش بترد ليه ؟ ليه الحضن مهم قوي ؟

وليد : عادي بقي ما تشغليش نفسك ... تصبحي علي خير .. عندنا شغل بدري

الصبح نزلوا الاتنين مع بعض وشكلهم غني عن اي سؤال

جميله : الفطار جاهز

وليد بصلها وماردش

ميس : وانتي مالك انتي بفطارنا ؟

جميله : ست علية قالتلي ابلغكم

ميس هتتكلم بس وليد اتكلم وسكتها

وليد : هتفطري قومي مش هتفطري اسكتي .. روحي انتي يا جميله

ميس : لا استني هنا .. انتي تنضفيلي البيت كله .. عندي حفله بكره مهمه تخلصي كل البيت النهارده

وليد : اشمعني هيا اللي تنظف البيت ؟ في شغالين كتير في البيت وبعدين البيت اكبر من ان حد يقدر ينظفه لوحده

ميس : ممكن ما تدخلش في امور البيت ؟

وليد : ما تطلبيش من جميله وانا مش هتدخل

جميله : حاضر يا هانم هترجعي حضرتك تلاقي البيت زي الفل

وليد : انتي مش هتنظفيه

ميس : وانا قلت مالكش دعوه بشغل البيت

نبيله نزلت وسمعت خناقهم

نبيله : لا بقي ده احنا هنام ونصحي علي خناقكم ولا ايه ؟ وليد ميس اتفضلوا علي اشغالكم يالا

ميس : تنظف البيت هيا

نبيله : حاضر هخليها تنظف البيت

وليد : مش هتنظفه .. وقسما بالله لو حملتوها فوق طاقتها مش هيحصل خير

نبيله : امشوا علي اشغالكم وانت يا وليد ما تدخلش في شغل البيت .. سبق وقولتلك انا موجوده

وليد : حاضر يا امي .. انتي موجوده وانا هحترم ده .. بعد اذنكم

ميس : استني همشي معاك اطلع وهحصلك

بعد ماهو خرج نادت علي علية

علية : افندم يا هانم

ميس : تخليها تنظف البيت ومحدش يساعدها حتي في قشه فاهمه ؟ بعد اذنك يا حماتي

سابتهم وخرجت والاتنين بصوا لنبيله

نبيله : بتبصولي ليه ؟ نفذوا اللي قالته الهانم الصغيره اتحركوا ..

ركبوا مع بعض وراحوا علي شغلهم وكل واحد علي مكتبه من سكات لدرجه ما ردوش علي شريف اللي رايح ناحيتهم بيصبح عليهم بس اتفاجيء كل واحد مشي من ناحيه ووقف في النص محتار يروح لمين فيهم الاول ؟ واخيرا قرر ودخل لوليد

شريف : في ايه علي الصبح مالكم ؟

وليد : اسأل بنتك

شريف : ما انا هسألها بس قولت اسمع منك الاول لانها بتحب تبالغ شويه

وليد انفجر : سيادتها امبارح تقولي خارجه وانت روح لجميله ولما ترجع تلاقيني معاها تقلب الدنيا وخناق وقرف وزفت والصبح بتطلب منها طلبات اوفر قوي محدش يقدر يعملها

شريف : وانت متضايق علشان خناقكم مع بعض ولا متضايق انها هتشغل جميله شغل متعب ؟

وليد اتفاجيء بالسؤال ومعرفش يجاوب للحظه

وليد : متضايق علشان كله .. مش معني انها بتعتبر جميله شغاله انها تعاقبها علي غيظها مني ..

شريف : اهمم فهمت يعني متضايق بس علشان هيا بتطلب حاجات اوفر من جميله ؟

وليد : البنت مش علشان قبلت بعرضكم انكم تعذبوها

شريف : كده انا فهمت .. بعد اذنك

وليد : عقل بنتك يا عمي لاني مش هستحمل الخناق ده كتير

شريف راح لبنته مكتبها

شريف : سيادتك مالك بقي ؟ بتتخانقي مع جوزك ليه ؟ ما ينفعش تقوليله يروحلها ولما يروح تتخانقي ؟

ميس : هو قالك كده ؟ اللي سيادته ماقالهوش انا اه طلبت منه يروحلها بس ما يفضلش في حضنها .. ما ارجعش انا اخر الليل الاقيه نايم وغرقان في النوم في حضنها

شريف : انا مش فاهم انتي معترضه علي ايه ؟؟

ميس : يووه يا بابا يعني اقولك ايه ؟ اتفاقنا يأدي وظيفه ويقوم يطلع بره يرجع اوضته لكن مش يفضل معاها و في حضنها للصبح لولا ان انا صحيته

شريف : اهمم فهمت وايه بقي حكايه الطلبات الاوفر دي لجميله ؟

ميس : بطلب منها تعمل حاجات في شغل البيت ماله هو بقي ؟ بيتدخل ليه ؟

شريف : علشان انتي غبيه .. هو حاليا بيبص للموضوع من وجهه نظر انها صعبانه عليه وحرام وكده اوفر لكن باستمرار خناقك وغباءك ده هيشوف حاجه تانيه

ميس : اللي هيا ايه ؟

شريف : اللي هيا بنت بتتحمل مهما يعذبوها وبتعمل علشانه المستحيل لا وكمان بتاخده في حضنها اخر الليل ولسه كمان لما تشيل ابنه .. وبعدها يسأل نفسه انا ليه مفضلش مع دي علي طول ؟ وايه اللي يخليني ارتبط بالشريره اللي هيا سيادتك

ميس : انا شريره يا بابا ؟

شريف : هو مع الوقت هيشوفك كده ؟

ميس : انا غلطانه اصلا من الاول اني سمعت كلامك من هنا ورايح انا همشي وري دماغي انا وبس ومش هسمع لحضرتك من تاني ...

شريف : انتي حره انا نصحتك وانتي حره

ميس : وانا اخر مره سمعت نصيحتك وافقت ان جوزي يتجوز خدامه عندي

شريف : اما يتجوز قدامك احسن ما يتجوز من وراكي وتتفاجئي بمراته وعياله

ميس : وليد عمره ما كان يعملها

شريف : دلوقتي اه الله اعلم بكره ايه ؟

ميس : بابا اذا سمحت بقي .. انا ورايا شغل

وليد رجع اخر النهار هو وميس وكان بيدور بعنيه علي جميله يطمن عليها

وكالعاده الاكل اتحط وهو بيتحطله اكل خاص بيه لوحده وهو اول ما بيدوق اول معلقه بيعرف انه من ايد جميله ...

شافها بعد ما اكلوا وميس مرقباه لما شافها

جميله : اتفضلوا القهوه

وليد : متشكر .. استني

جميله وقفت : خير

وليد : اطلعي ارتاحي ما تعمليش اي حاجه تاني

ميس : اشمعني بقي ؟

وليد : علشان انا قلت كده اطلعي يا جميله اوضتك

جميله استأذنت وطلعت اوضتها وغرقت في النوم

وليد مع ميس بس مشغول بجميله وشكلها المرهق

ميس : عايز تروحلها روح يا وليد .. ساعه واحده مش اكتر

وليد : انا مش مستني اذنك يا ميس ولو عايزها مش هتمنعيني

ميس بخوف : انت بطلت تحبني يا وليد ؟

وليد : لا يا ميس بس انتي بقيتي انسانه غريبه جدا

ميس : انا بحبك قوي يا وليد ومش عارفه انا ازاي وافقت علي جوازك !! ما تخيلتش انه هيبقي صعب قوي كده

وليد : امال كنتي متخيله ايه ؟ انه عادي كده ؟

ميس : معرفش معرفش .. بس الموضوع بيوجع قوي

وليد اخدها في حضنه : اللي حصل حصل خلاص المهم حاليا اني بحبك انتي وبس

ميس : ممكن اسألك سؤال ؟

وليد : اسألي

ميس : انت بتكون مبسوط معاها ؟

وليد معرفش يقولها ايه ؟

ميس : محتاجه اسمع الاجابه منك يا وليد

وليد : عادي يا ميس .. اللي انا عارفه وواثق فيه انك انتي وبس حبيبتي فهمتي ؟

ضمها وسكتها لانه معندوش استعداد يجاوب علي اسئله هو مش عارف اجاباتها اصلا

اخيرا ميس نامت وهو انسحب بهدوء راح لجميله اللي كانت مهدوده من التعب .. رقد جنبها بهدوء وباسها في رقبتها فصحيت

جميله : سي وليد .. محتاج حاجه ؟

وليد : حبيت اطمن عليكي مش اكتر

اتعدلت جميله وبصتله : انا كويسه ما تقلقش عليا وبعدين مفيش حاجه ست ميس هتطلبها مني معملتش اصعب منها مليون مره .. ما تخافش عليا

وليد اتفاجئ بنفسه بيمسك ايدها ويبوسها وجميله اتحرجت وحاولت تشد ايدها بس منعها

جميله : ما يصحش

وليد : ايه هو بالظبط اللي ما يصحش ؟ انتي مراتي

جميله : وانا تحت امرك بس تبوس ايدي !

وليد : في فرق يا جميله بين بوس الايد عامه ولما الراجل يبوس ايد مراته

جميله : هو انا مراتك بجد يا سي وليد ؟

وليد : مش اتجوزنا انا وانتي ؟ وكان في شهود ؟ واهلك عارفين انك هنا مراتي ؟؟ يبقي جواز شرعا الا اذا انتي اتجوزتيني غصب عنك مثلا

منعته يكمل : اوعي تكمل .. ده حلم .. ده حتي اكتر من الحلم انا حتي احلامي ما كانتش توصل ليك ابدا .. انا بس بسأل علي نقطه اننا اتجوزنا من غير مأذون .. كده جوازنا حلال ولا حرام ؟؟

وليد فكر شويه : بصي اللي اعرفه في النقطه دي ان اهم شرط من شروط صحه الجواز هو الاشهار بمعني ان اهلك يكونوا عارفين واهلي عارفين بغض النظر عن الناس عامه .. اما نقطه المأذون فدي لمجرد حفظ الحقوق لان القانون مش بيعترف بيه لكن شرعا انتي مراتي طالما اتجوزتك بعلم من اهلك وبعدين اللي اعرفه كمان ان من أركان العقد ولي أمر المرأة يوافق بمعنى أن ولي أمر المرأة هو اللي لازم أن يتولى عقد الزواج بنفسه أو بوكالة، فيقولي : زوجتك ابنتي أو موكلتي، وانااقوله : قبلت، ودا بناء على أحاديث كتيرة وردت في المجال دا تبين أنه لازم لعقد الزواج من وجود ولي أمر المرأة مثل قوله صلى الله عليه وسلم: “لا نكاح إلا بولي” وقوله صلى الله عليه وسلم: “أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل”

وانتي عمك كان موجود واهلك عارفين كلهم وانا اهلي عارفين يبقي اعتقد ان جوازنا شرعي يا جميله .. بس لو حابه اني اتأكد هتأكد

جميله : ياريت تتأكد .. لاني مش عايزه قربي منك يكون فيه حرمانيه

وليد : حاضر يا جميله ...( بصلها شويه وسألها) بتحبيني يا جميله ؟

جميله بصت للارض ووليد رفعلها وشها تبصله

وليد : سألتك سؤال جاوبيني .. بتحبيني ؟

جميله : لا مش بحبك ( قبل ما يتكلم كملت ) انا بعشقك .. هو مش عيب ابدا ان الواحده تحب جوزها وتعشقه صح يا سي وليد ؟

وليد : صح طبعا بس مش خايفه ان انا محبكيش ؟

جميله : لا مش خايفه كفايه عليا قوي اني مراتك ولو لفتره بسيطه عندي حبي وذكرياتي ودول ملكي محدش يقدر ابدا ياخدهم مني

وليد : ودول كفايه ؟

جميله : بالنسبالي اكتر من الكفايه

وليد : انتي انسانه غريبه قوي يا جميله .. غريبه

جميله : متهيألك علشان انتو من طبقه غير طبقتنا

وليد : لا الحب مش بيعرف طبقات يا جميله .. الحب !! الحب ببساطه ..

فضل في حضنها الليل كله والصبح بدري صحي علي نبيله بتصحيه

وليد : صباح الخير يا ست الكل

نبيله : صباح الخير حبيبي .. قوم روح اوضتك قبل ما مراتك تصحي قوم .. وانتي يا جميله قومي حضريله فطار

جميله : حاضر يا هانم

سابتهم وخرجت وهو قام وقبل ما يخرج

وليد : لو عايزه تكملي نوم نامي وارتاحي ملكيش دعوه بحد

جميله : انت ما تتخيلش ببقي مبسوطه قد ايه وانا بعملك اي حاجه

وليد : وانتي ما تتخيليش ببقي مبسوط قد ايه وانا باكل من ايدك انتي

دخل اوضته ودخل ياخد شاور وخرج كانت مراته صاحيه فبيلبس من غير ما يبصلها وهيا كمان قامت بتلبس وساكته

وليد : ساكته ليه كده ؟

ميس : عادي

وليد: لا بجد مالك ؟؟

ميس : مستغرباك

وليد : اشمعني ؟

ميس : انك متخيل اني مش بحس بيك لما تقوم من جنبي وتفضل الليل كله بعيد ؟

وليد : وبعدين معاكي ؟

ميس : وبعدين معاك انت ؟ ارجوك ما تستغفلنيش كده ؟

وليد : انا مش بستغفلك يا ميس

ميس : امال بتعمل ايه ؟

وليد : انا اتجوزت جميله لسبب معين صح ؟

ميس : وبعدين ؟

وليد : السبب ده مش هيحصل لوحده

ميس : بس برضه ده مش سبب انك تروح تقضي جنبها الليل كله ؟

وليد : مش عايز اجرح مشاعرك يا ميس وعارف ان الموضوع صعب عليكي فبحاول ما احطكيش في موقف صعب او اجرح مشاعرك اكتر من كده مش اكتر .. علشان كده بحاول اخرج بهدوء وارجع بهدوء برضه علشان ما اضايقكيش

ميس : بس يا وليد ؟ علشان كده بس ؟

وليد ضمها : اكيد حبيبتي علشان كده بس

نزلوا الاتنين ايديهم في ايدين بعض وشافتهم جميله نازلين وبصت بعيد .. ايوه هيا خدامه هنا وايوه ملهاش حقوق بس برضه بتحبه ؟

جميله دخلت تجيب باقي الاكل من جوه وخرجت كانت ميس بتحط حاجه في بوق وليد وبتبوسه

جميله وقفت مكانها واتحرجت ومعرفتش تعمل ايه ؟

ميس : واقفه كده ليه ؟ حطي اللي في ايدك وروحي

وليد بص وراه ولقاها جميله وعنيه اتقابلوا مع عنيها للحظه بس شاف فيهم وجع اللي اتنقله هو بسرعه ومش فاهم هو ليه حاسس بوجع جميله وليه مضايقه قوي كده ...

خرج وليد علي العربيه وميس هتحصله

ميس : النهارده العزومه اللي قلتلك عليها امبارح جهزي الاكل اللي علية تقولك عليه

جميله : حاضر يا هانم

ميس : اوعي تتخيلي للحظه ان وليد ممكن يبصلك بجد او يبصلك كزوجه

جميله : عارفه يا هانم

ميس خرجت وركبت جنب وليد اللي فجأه اكتشف انه ناسي موبيله فوق في اوضته

وليد : لحظه يا ميس هطلع اجيب الموبيل بسرعه

دخل وليد بسرعه كانت جميله في اوضته بترتبها قبل ما تدخل المطبخ واول ما دخل بصلها كتير قوي

جميله : خير ناسي حاجه ؟

وليد : موبيلي

جميله بصت حواليها لحد ما شافته علي الشاحن شالته وعطتهوله وهو مسك ايدها

وليد : مش عارف اقولك ايه ؟

جميله بابتسامه : ما تقولش اي حاجه فاهمه انت عايز تقول ايه من غير ما تقول

وليد : طيب ما تضايقيش مني

جميله : عمري .. روح لمراتك روح ما تقلقش عليا

مشي خطوه ورجع ضمها جامد لحضنه واستغرب ان هو كان محتاج الحضن ده ولا عمله علشان جميله محتاجاه ؟

رجعوا اخر النهار جهزوا لاستقبال ضيوفهم وقعدوا علي السفره الطويله العريضه اللي وليد حس انها معموله بشقي جميله وتعبها وحس فجأه انه مش قادر ياكل لقمه واحده ..

ميس : ايه رأيكم ؟ عجبكم الاكل ؟

صحباتها : تحفه

& انتي جبتي طباخ جديد

@ ده مش اكل علية ابدا

£ ايه السر بقي قوليلنا

محي : اكيد طبعا طباخ جديد

علاء : بيت عمي ميخلاش ابدا

ميس : هريحكم لحظه .. جميله ... جميله

وليد جمد للحظه واتوتر ومش عارف مراته ناويه علي ايه بالظبط ؟

جميله خرجت : خير يا هانم ؟

ميس : الضيوف كلهم عاجبهم اكلك

جميله بابتسامه : بالهنا .. تؤمريني باي حاجه تانيه؟

ميس : اهي دي جميله اللي عملت الاكل ده كله .. في اي وقت حد محتاج حاجه يقولي وانا ابعتهالو

وليد و نبيله وشريف وجميله كلهم بصولها

وليد : لا طبعا يا ميس .. جميله ما تطلعش بره البيت ابدا

محي : ليه بقي علي رجليها نقش الحنه ولا ايه ؟ انا هعمل عزومه مهمه اخر الاسبوع وتبقي تبعتهالي

وليد اتعصب : مع احترامي لحضرتك يا عمي بس لأ ..

علاء بخبث : اشمعني .. هيا اه حلوه حبتين

وليد وقف والكل سكت وبصله

وليد : كلمه زياده يا علاء او تلميح سخيف مش هقبل فاهم ولا لأ ؟

نبيله : خلاص اهدي يا وليد واقعد ...

محي : مالك يا ابن اخويا متعصب ليه كده ؟

وليد بهدوء : لا مش متعصب يا عمي ابدا انا هادي اهوه

علاء : امال رافض ليه يا ابن عمي ؟

وليد : هجاوبك يا ابن عمي ... لان جميله ملكيه خاصه ليا وانا مبحبش حد يشاركني حاجتي الخاصه اعتقد كده جاوبتك ؟

الاجابه ذهلت الكل لان ليها اكتر من معني وميس اتجننت من جوزها

ميس : بعد اذنكم هوصي علي الحلو يجهز

قامت علشان ما تتهورش قدام الناس و وليد قام وراها هو كمان واول ما دخل التفتله

ميس : انت اتجننت ؟؟ ما تقول احسن انها مراتك

وليد : قسما بالله يا ميس لو حركه من حركاتك الغريبه دي اتكررت تاني لاعلن فعلا قدام الكل انها مراتي وانها ضرتك واحطها في فيلا اكبر من دي تلات مرات وهساويها بيكي لان انتي كده تخطيتي كل الحدود

ميس اتصدمت من كلام وليد وللحظه مش عارفه ترد

&& في ايه ؟؟ مالكم ؟؟؟

وضحكه خبيثه اتضحكت والاتنين بصوله بغيظ 

يتبع..........


إذا اتممت القراءه علق ب10 ملصقات ثم اضغط على اللينك اسفل القصة حتي يصلك التاااالى ملحوظه باقي القصه هيوصل للمتابعين فقط الجزء الاخير أكتر اثارة وتشويق لو مستعجلين عليه امطرو المنشور بتعليقاتكم الجميلة ورائعة واضغطي على اللينك ستجدون القصة معدلة على الفور 😍 

لمتابعة باقي القصة لايك وعشرملصقات

رواية جميلة 

الحلقه السادسه

وليد : قسما بالله يا ميس لو حركه من حركاتك الغريبه دي اتكررت تاني لاعلن فعلا قدام الكل انها مراتي وانها ضرتك واحطها في فيلا اكبر من دي عشر مرات وهساويها بيكي لان انتي كده تخطيتي كل الحدود

ميس اتصدمت من كلام وليد وللحظه مش عارفه ترد

&& في ايه هنا ؟؟ مالكم ؟؟؟

وضحكه خبيثه اتضحكت والاتنين بصوله بغيظ

وليد : خير يا علاء عايز ايه ؟؟

علاء : بطمن عليك يا ابن عمي

وليد : فيك الخير

ميس سابتهم وخرجت وهما الاتنين وقفوا قصاد بعض وشويه و وليد سايبه وخارج بره

علاء : طول عمرك واخد كل حاجه وبتعتبر كل حاجه بتاعتك .. كل حاجه بتاعتك يا وليد .. لدرجه ان حتي الخدامه معتبرها بتاعتك ؟!!!

وليد : وانت ده مضايقك من زمان صح ؟؟ ان كل حاجه بتاعتي ؟؟ المدرسه كانت بتاعتي !! الجامعه كانت بتاعتي !! حتي لما اشتغلنا الشركه بتاعتي !! ولما اتجوزت بنت صاحب اكبر اسهم بعدي برضه بقت بتاعتي .. وده هيجننك يا علاء

علاء : خلي بالك ان الوضع ده مش هيدوم يا وليد ودوام الحال من المحال زي ما بيقولوا

وليد : فعلا عندك حق بس حالي انا حتي لو اتغير مش هيكون علي ايديك .. انت اضعف من انك تعمل اي حاجه يا علاء انت بس ابن ابوك مش اكتر ولولا باباك متسواش نكله .. مجرد خمرجي في الكباريهات

علاء اتنرفز جامد : بكره تشوف الخمرجي ده هيعمل فيك ايه ؟

وليد : علي احر من الجمر يا ابن عمي .. ودلوقتي بعد اذنك علشان ضيوفي اللي بره

سابه وخرج لضيوفه وهو فضل واقف شويه متغاظ وهيولع من وليد ..

خارج علي بره بس وهو خارج لمح جميله في المطبخ بتغسل اطباق ولوحدها فدخلها ووقف وراها وهيا مش واخده بالها لحد ما اتكلم وفاجئها

علاء : الجميل واقف لوحده ليه ؟؟

اتخضت جميله منه

علاء : سوري يا جميل لو كنت فاجئتك

جميله : لا عادي .. حضرتك عايز حاجه ؟؟

علاء : كوبايه ميه لو تسمحي من ايديكي الحلوة دي

جميله جابت كوبايه ميه وعطتهالو ورجعت

علاء : الا انتي قالو اسمك ايه ؟؟ قمر ؟؟ حلوه ؟؟ ورده ؟؟

جميله قاطعته : جميله

علاء : ايوه جميله .. المهم انه حاجه علي مسماها .. جميله وانتي فعلا جميله

جميله : حضرتك عايز حاجه تاني ؟؟

علاء بص حواليه : انت يا قمر

جميله : اتفضل اطلع بره لو سمحت

علاء : والا ايه ؟؟ انتي ممكن تعملي ايه ؟؟

جميله : هصوت

علاء : وهيجي مين ؟؟ وهتقوليلهم ايه ؟؟ بيتهجم عليا ؟؟ محدش هيصدقك وهقول انك بتحاولي تبتزيني وهتترمي في الشارع ومش بعيد تتحبسي

جميله عارفه انه ميقدرش يعمل حاجه ووليد مش هيسمح بس في نفس الوقت مش عايزه شوشره

جميله : اتفضل لو سمحت اطلع بره بقي

علاء : هاتي بوسه وانا اطلع بره

جميله : اتفضل اطلع بره

قالتها بحزم جامد

علاء : واو .. لا اتأثرت تصدقي .. صدقت رفضك

جميله : لو سمحت

علاء : لو سمحت ايه بالظبط ؟؟ تعالي تعالي مش هقول لحد

شدها من ايدها بس زقته بعيد ورجعت لوري وهو مسكها اقوي وبيشدها عليه

حاولت تصرخ بس خافت وبتقاومه علي قد ما تقدر وهو بيحاول يبوسها بأي طريقه وماسكها جامد من ايديها وبيقربها وهيا تزق فيه بعيد

اخيرا قدرت تعضه جامد في ايده فصرخ وفلتها للحظه بس كانت كفيله تجري علي الحوض اللي قدامها وتمسك سكينه كبيره

جميله : قسما بالله لو لمستني تاني لاخد اعدام فيك

علاء وقف : اعدام مره واحده ... مجنونه وغبيه .. عاجبك هنا في ايه ؟؟ تعالي عندي وانا اخليكي هانم مش مجرد خدامه

جميله : متشكره انا مبسوطه هنا

علاء : مبسوطه ليه هنا ؟؟ انتي هنا مجرد خدامه انا هخليكي حاجه تانيه

جميله : حاجه زي ايه ؟؟ صاحبتك مثلا ؟؟

علاء : مثلا

جميله : خدامه اشرفلي مليون مره واتفضل دلوقتي اطلع بره

علاء : اشرفلك هاه ؟؟ ولا انتي واقعه في غرام وليد باشا ؟؟ ما تستغربيش انا شفت ازاي بتبصيله !! وشفت برضه ازاي ميس بتبصلك وكأنك بتشاريكها في جوزها ؟؟ ايه اللي بينكم هاه ؟؟

جميله : بينا ؟؟ انت متخيل ان وليد باشا المليونير ممكن يبص لواحده زيي ويسيب ميس هانم ؟؟ انت فعلا مش طبيعي

علاء : علي العموم في إنه في الموضوع ده واوعدك اني هكتشفها

جميله : اكتشفها بعيد عن هنا اتفضل

علاء سابها وخرج وقعد بهدوء يراقب ميس ووليد اللي هو كمان باصصله ونظرات تحدي بينهم ..

اخيرا الحفله خلصت والكل مشي ووليد طلع اوضته ودقايق وميس حصلته .. كان بدأ يغير هدومه

ميس : تقدر تقولي ايه اللي انت قولته ده ؟؟ يعني ايه جميله ملكك ؟؟ هاه ؟؟

وليد ما ردش وبيكمل تغير هدومه .. فكملت هيا

ميس : انت عارف معني كلامك ده ايه ؟؟ اصحابي بيقولولي ايه اللي بين جوزك والخدامه ؟؟ كان المفروض ارد اقولهم ايه ؟؟ انت مش بترد ليه ؟

بتزعق وهيا بتتكلم وهو برضه ساكت فقربت منه وشدت التيشرت اللي في ايده ورمته في الارض

ميس بتزعيق : رد عليا

وليد انفجر : حاضر هرد عليكي يا ميس ... مش هقولك غير انك احمدي ربنا اني بس قولت ان جميله ملكي ومقولتش اكتر من كده ... يعني ايه اللي عايز خدماتها يطلبها هاه ؟؟ انتي متخلفه ولا اتجننتي ؟؟ ولا انتي متخيله انك اشتريتيها بفلوسك ؟؟ دي بني ادمه زيها زيك بالظبط ؟؟

ميس : يعني ايه زيها زيي هاه ؟؟ هيا مين هيا ؟؟ تطلع ايه هيا ؟؟

وليد : بني ادمه من لحم ودم وعندها مشاعر مش ذنبها انها اتولدت من اب وام علي قد حالهم ولا هو مكافأه ليكي انك اتولدتي لقيتي ابوكي غني .. حطي نفسك مكانها وحد بيبيع ويشتري فيكي كده

ميس : انا عمري ما هكون مكانها هيا مجرد خدامه

وليد : خدامه اه بس اوعي تنسي انها شرعا وقانونا وعرفا وبكل لغات الدنيا دي مراتي وزيها زيك بالظبط

ميس : نعم ؟؟ مراتك ؟؟

وليد : ايوه مراتي يا ميس !! ومش كده وبس لا ده انتي اللي جبتيهالي وانتي اللي جوزتيهالي وابوكي كان شاهد علي عقد جوازنا ..

ميس : تقصد ايه بقي ؟؟ انت بتهددني يا وليد ؟؟

وليد : لا يا ميس انا مش بهدد انا بحطلك النقط علي الحروف علشان تعرفي تقري الكلام صح .. جميله مراتي ومش هسمح ابدا باهانتها وقسما بالله لتاني مره لو خرجتيها بره البيت لاي سبب متخلف ولا جبرتيها تخدم حد لاخلي راسها براسك واوعي تنسي نقطه مهمه جدا ان هيا ممكن تكون ام لعيالي مش بس مراتي .. حطي عقلك في راسك يا ميس وفكري قبل ما تندمي .. بعد اذنك

سايبها وخارج

ميس : انت رايح فين ؟؟

وليد : عند مراتي واياك تفكري تهوبي ناحيه اوضتها .. تصبحي علي خير اشبعي بالسرير علشان بس محدش يخنقك

سابها وخرج وهيا قعدت مكانها دموعها رافضه تنزل وحست انها مخنوقه قوي .. مخنوقه لدرجه انها مش قادره تتنفس .. مش بس عايزه تعيط لا دي عايزه تصوت ... جميله لازم تخلص منها والا هتخسر جوزها تماما .. الظاهر من الاول كانت فكره غلط .. انها تجيب واحده تخلف لجوزها كانت خطوه غلط وغلط جدا كمان ....

لازم تخلص من جميله بأي شكل وبأي طريقه حتي لو هتحط ايدها في ايد ابليس نفسه ؟

وليد راح اوضه جميله واول ما دخل وقفت

جميله : سبق وقولتلك ما تتخانقش معاها بسببي

وليد : وانا سبق وقولتلك ما تشغليش بالك انتي ...

جميله : فيها ايه لو عملت اكل لحد ؟؟ او رحت بيت حد وخدمته دي وظيفتي

وليد مسكها بنرفزه من دراعها : انتي اتجننتي انتي التانيه ؟؟ انتي مراتي ؟؟ فاهمه ولا لأ ؟؟

جميله : مراتك !! احنا مش هنضحك علي نفسنا .. ده مجرد عقد علشان الحرمانيه وعلشان ما يبقاش ابنك ابن حرام ..سي وليد انت مش ملزم تحميني

وليد : بطلي هبل وكلام فاضي .. انتي ملزمه مني هنا .. وميس لازم تفهم ده ..

جميله : طيب اللي يريحك .. ممكن بقي تروح لمراتك وما تسيبهاش لوحدها ؟

وليد : انا هنام هنا لو انتي مش عايزاني هنا قولي ما تعمليش مراتي حجه

جميله : حجه ؟ اخص عليك انت عارف كويس قوي اني بعشق وجودك في اي مكان طالما قدام عيني

وليد : يبقي ملكيش دعوه بمراتي ...روحي غيري هدومك دي وشيلي الطرحه اللي علي دماغك دي وافردي شعرك روحي يالا

جميله نفذت كلامه واول ما طلعتله وقعدت جنبه يدوب هيقرب منها لمح دراعها فيه كدمه زرقا وكأن حد كان ماسكها منه جامد

وليد : ايه ده ؟؟ دراعك ازرق ليه ؟؟

جميله اتوترت : لا مفيش اتخبطت بس

وليد حس انها بتكدب : دراعك ازرق ليه ؟؟ ما تخلينيش اعيد كلامي مرتين

جميله : ارجوك قولتلك مفيش حاجه ده ولا حاجه

وليد : مش عايزه تتكلمي ماشي

قام وقف وخارج بره وهيا مسكته وبتحاول تمنعه بس زقها وخرج

وليد : ماما ؟؟ ماما ؟؟

امه خرجت علي صوته العالي وميس سمعته وفتحت بابها براحه تشوف ماله وصوته ليه عالي بس مخرجتش ومحدش شافها

نبيله : مالك صوتك عالي ليه كده ؟؟

وليد شد جميله لبره ومسك دراعها وشاور علي كدمتها الزرقا

وليد : ايه ده ؟؟ مين مد ايده عليها ؟؟

نبيله : انت مجنون ولا ايه يا وليد ؟؟ احنا من امتي بنمد ايدينا علي حد

جميله : انت مش فاهم حاجه ارجوك .. محدش في البيت عمل فيا كده انا بس اتخبطت

وليد : انتي بتكدبي يا جميله .. اكيد ميس هيا الوحيده اللي ممكن تعمل كده ..

ميس سمعته وغمضت عنيها انه شايفها بالسوء ده قفلت بابها بصمت

ميس : وحياتك يا وليد لابقي اسوأ من اللي في خيالك ده مليون مره .. وده وعد مني


بره عندهم

جميله : لا مش ميس هانم والله ماهي هيا

نبيله : حد من الشغالين هنا ضايقك ؟؟

جميله : مفيش حد .. ارجوك يا سي وليد ما تهتمش

وليد : انطقي بقي والا

جميله خافت : طيب اوعدني الاول ما تتهورش

نبيله : ما تنطقي يا بت انتي وتخلصينا من الليله دي ؟؟

جميله : حاضر .. اللي عمل كده علاء بيه ابن عم حضرتك

الاتنين اتفاجؤا جدا

وليد : علاء ؟؟ عمل ايه بالظبط ؟؟

فضلت ساكته وباصه للارض فوليد زعق

وليد : انطقي

جميله : ما عملش بس دخل عندي المطبخ واتكلم شويه

وليد : اتكلم ؟؟ ومن امتي الكلام بيعمل كدمات جميله انطقي

جميله : ما عملش والله يا سي وليد

وليد : طيب بلاش عمل ايه ؟؟ حاول يعمل ايه ؟؟

جميله عيطت : حاول يقرب مني وانا منعته ومسكني من دراعي جامد

وليد : ولمسك ؟؟

جميله : لا لا ولا شعره مني .. زقيته بعيد واسفه رفعت عليه سكينه وقولتله لو قرب هاخد فيه اعدام .. انا اسفه اني اتطاولت عليه بس

قاطعها وليد : ومغرزتيش السكينه فيه ليه ؟؟ وانا كنت كملت عليه ؟؟

جميله بصتله باستغراب : انت مش متضايق مني ؟؟

وليد : لو متضايق فهيبقي علشان انتي مخليتهوش عبره للي يسوي واللي ما يسواش بس معلش ملحوقه .. انا هعرف اتصرف معاه

نبيله : وليد تعال عايزاك في اوضتي لحظه

وليد : امي الصبح .. اليوم كان طويل

نبيله : بقولك تعال عايزاك حالا

دخلت اوضتها ووليد دخل وراها وقفلت الباب

وليد : عايزه ايه يا امي ؟؟

نبيله : ناوي علي ايه ؟؟

وليد : مش ناوي علي حاجه

نبيله : هو انا مش عارفه نظرتك دي معناها ايه ؟؟ انت ابني وفهماك .. علاء اوعي تعمله حاجه

وليد : ما تقلقيش يا امي انا مش متهور ولا مجنون

نبيله : نظرتك دي مش مطمناني .. جميله مراتك اه بس في السر وعايزاها تفضل في السر ولو عملتله حاجه وبعد كلامك في الحفله هيتفهم ان في حاجه بينكم فخلي بالك

وليد: حاضر يا امي ممكن بقي اروح انام لاني فعلا تعبان !!!

نبيله : روح .. وليد

وليد : افندم

نبيله : اعذر ميس .. الغيره ممكن تخلي الواحده تقتل مش بس اللي هيا عملته .. اعذرها يا ابني

وليد : حاضر يا امي هعذرها .. حاجه تاني ؟؟

نبيله : لا يا حبيبي تصبح علي خير

وليد : وانتي من اهل الخير

سابها وخرج وهيا مش مطمنه ابدا لهدوءه اللي بغير العاده .. هدوء حد بيفكر وبيتكتك ...

وليد دخل عند جميله وهيا قاعده علي السرير قعد جنبها بصمت محدش فيهم قطعه

شويه ومسك ايدها

وليد : بتوجعك ؟؟

جميله : لا .. وليد ارجوك ما تعملش حاجه متهوره وكفايه مشاكل

وليد ابتسم : اول مره تقولي وليد بس

جميله : اسفه

وليد : ما تتأسفيش .. وليد بس حلوه بس مش معني كده ان سي وليد وحشه

جميله : حاضر يا سي وليد .. مش هترتاح بقي ؟ يومك كان طويل واكيد تعبان ؟

وليد : فوق ما تتخيلي ...

النهار طلع ووليد قام وراح اوضه ميس يلبس بدلته قبل ما ينزل شغله ولما دخل كانت ميس قاعده مكانها بنفس هدوم الحفله وشكلها ما نمش نهائي وازاي تنام وهيا عارفه ان جوزها نايم في حضن خدامتها ؟؟؟

وليد : اصبحنا واصبح الملك لله ... ميس قومي

ميس بصتله : عايز ايه ؟؟

شدها وقفها : قومي غيري هدومك

ميس : مالكش دعوه بيا

وليد : مفيش حاجه اسمها ماليش دعوه .. تعالي

شدها وهيا بتقاوم بس في نفس الوقت تعبانه لدرجه مقاومتها ضعيفه جدا

قلعها فستانها وحطها تحت الدش علشان تفوق وهيا هنا عيطت .. اخدها في حضنه وحاولت تقاومه بس كتفها من ايديها جامد وضمها لحد ما هديت واخيرا خرجها ولبسها وحطها في السرير

وليد : ارتاحي النهارده .. اوكي ..

جه يبعد بس مسكته من ايده

ميس : سؤال واحد بس جاوبني عليه بصراحه

وليد : اسألي

ميس : انت بتحب جميله ؟

وليد سكت شويه : حب ايه بس .. بس ده مش معناه ابدا اني هقبل بالظلم .. دي انسانه وضعيفه وملزمه مني ومش هقبل انها تتظلم في بيتي .. جاوبتك كده ؟؟

ميس ابتسمت : جاوبتني


مشي وليد ولبس هدومه وباسها ونزل وبعد ما قفل الباب

ميس : عيني في عينك يا وليد وبتكدب عليا .. ماشي يا وليد .. ان ماحرقت قلبك عليها ما ابقاش انا ميس .. بس الاول خليها تقضي وظيفتها وبعدها هحرق قلبك وهضحك انا في الاخر ...

وليد وصل شغله واول ما وصل راح مكتبه وطول الوقت بيقاوم في نفسه انه ما يروحش لعلاء ويضربه .. بيحاول يفكر بالعقل والمنطق ...

شويه والسكرتيره دخلت

السكرتيره : استاذ وليد الاجتماع هيبدأ والكل مستني حضرتك

وليد : اجتماع ؟؟ هو الساعه كام اصلا ؟؟

السكرتيره : الساعه ١٢ يا افندم تحب اعتذرلهم ؟

وليد : لا لا انا رايح

راح الاجتماع واول ما دخل ما شافش غير علاء وبس وكل الوجوه اختفت

شريف : اقعد يا وليد مالك ؟؟ امال فين ميس ؟؟

وليد فاق وقعد مكانه علي راس ترابيزه الاجتماعات

وليد : تعبانه شويه من حفله امبارح ومجاتش

شريف : اوكي طيب نبدأ اجتماعنا

الاجتماع كان بيتكلم عن الشركه اللي هيتعاقدوا معاها علشان الاجهزه الطبيه اللي هيستوردوها

وليد مكنش مركز معاهم كان مركز مع علاء اللي لاحظ انه بيبصله جامد ..

شريف : ايه رأيك يا وليد ؟؟ وليد ؟؟

وليد فاق : هاه ؟؟ رأيي في ايه ؟؟

شريف : في اللي اتقال ؟

وليد ما سمعش ولا كلمه من اللي اتقال اصلا

محي : ايه هتقولي ايه المره دي ؟؟ اعتراضك علي ايه هاه ؟؟

وليد مش فاهم هما بيتكلموا علي ايه وشريف لاحظ ده وحاول ينقذ الموقف

شريف : اعتقد يا وليد ان دي مهمه يقدر علاء يقوم بيها .. انه يسافر ويتعاقد مع الشركه اللي هنختارها ويحاول يبني لينا مكان هناك ونبقي احنا هنا اكبر موزع مش بس في مصر لا في الشرق الاوسط كله .. بس خلينا نبدأ بهنا الاول

وليد : علاء ؟؟ علاء اللي هيسافر ويتفق مع الشركه؟

محي : ماله علاء ؟؟

وليد : ماله ؟؟ المشكله يا عمي اني ما بثقش فيه مش اكتر ؟؟

محي وقف : لا انت كده بتوزدها قوي

شريف : كلنا نهدي هنا .. وليد ايه اعتراضك وليه معترض اصلا ؟؟

وليد : ولا معترض ولا حاجه طالما كلكم شايفينه يقدر يقوم بالمهمه دي خلينا نجرب ليه لأ ؟؟ خلينا نشوف علاء باشا يقدر يعمل ايه ؟؟ هيعرف يتفق ولا هيضيع من ايدينا اكبر صفقه الشركه هتقوم بيها وبناءا عليه نبقي نحدد هنقدر نعتمد عليه بعد كده ولا دي هتكون اخر صلته بالمجموعه ..

شريف : طيب تمام طالما محدش معترض يبقي كده اجتماعنا خلص

الكل بدأ يلم حاجته ووليد وقف بعيد وبص من الشباك وعلاء راح ناحيته

علاء : الف سلامه علي ميس هانم يا ابن عمي .. بس يا تري هيا فعلا مرهقه ولا زعلانه ان جوزها مهتم بالخدامه !! الا صح اخبارها ايه .. جميله

هنا وليد بصله ومحسش بنفسه غير وهو بيديه لكمه بكل قوته لدرجه ان علاء وقع في الارض والكل وقف واستغرب مالهم

علاء قام وكان هيهجم علي وليد بس ابوه وقف في وشه ومنعه

شريف : ايه اللي بيحصل هنا ده ؟؟ وانتو واقفين ليه ؟؟ كل واحد علي مكتبه

وبعد ما الكل مشي

محي : ممكن اعرف في ايه ؟؟

علاء : بقوله الف سلامه علي مراتك راح ضاربني ..

وليد : علي اساس اني مجنون ولا متخلف ؟؟

محي : امال في ايه ؟؟ نورنا

وليد : الاستاذ اتهجم علي حد في بيتي امبارح

محي بص لابنه : اوعي تكون ضايقت ميس ؟؟

علاء : لا طبعا ميس تعتبر مرات اخويا وعمري ما هبصلها ( بص لوليد) وبعدين مين قالك اني اتهجمت علي حد من اصله !!! الظاهر ان الموضوع اكبر من اني اتهجمت علي حد

وليد : محدش قالي .. كدماتها اللي قالت

علاء : كدماتها ؟؟ اللي هيا فين بالظبط ؟؟ علي ما اعتقد ان البنت محجبه ؟؟ قلعت قدامك ليه وورتك كدماتها ليه ؟؟ ولا هيا اكتر من مجرد خدامه

كلهم بصوله وشريف فهم الموضوع كله وسكت

وليد : الظاهر ان انت مش هتجيبها لبر يا علاء .. وتلميحاتك سخيفه جدا .. انا مش زيك ابدا

محي : ما تفهمنا طيب يا وليد باشا ايه اللي حصل بالظبط وازاي فعلا شفت كدمات البنت اللي المفروض انه اتهجم عليها ؟

وليد سكت شويه مش عارف يقول ايه ؟؟

وليد : كدمات البنت في ايديها مطرح ما كان ماسكها غصبا عنها ما هياش محتاجه لعلاقه قذره علشان تبان .. وبعدين هو مطالش منها غير ايديها وهيا عرفت تمنعه فملوش لازمه تلميحاتك السخيفه

علاء : وانت محروق ليه قوي علي خدامه عاكستها بكلمتين !! وبعدين انا عرضت عليها عرض وسيبتها تفكر فيه ؟؟ يمكن الخدمه عندي تعجبها اكتر من عندك

وليد كان عايز يضربه اكتر بس سيطر علي اعصابه

وليد : ومن هنا لحد ما هيا تخرج من بيتي وتوافق علي عرضك قسما بالله لو حاولت تمد ايدك عليها تاني لاقطعهالك

محي : انت مش شايف ان قسمك ده مالوش مبرر .. دي حته خدامه ولا هو في اكتر من كده زي ما علاء بيقول ؟؟

وليد : دي في بيتي وانا مش هسمح لاي حد يضايق حد من بيتي .. الناس اللي في بيتي انا ملزم بيهم وفي حمايتي واللي يتعرضلهم باعتبرها اهانه ليا انا شخصيا

محي : طيب انت كبرت الموضوع ... عموما محدش هيتعرض لحد في بيتك يا وليد باشا .. وانت يا استاذ علاء البنات ماليه الدنيا .. ابعد عن الخدامات يالا بينا من هنا

محي شد ابنه وخرج وشريف فضل مع وليد

شريف : انت شايف ان اللي عملته ده له مبرر ؟؟ انت كده بتلفت النظر اكتر ليها

وليد : بقولك ايه يا عمي انا خدت درس من امي امبارح ومش طالباك

شريف : ودرسها مكنلوش فايده باللي عملته ده

وليد : انا مش هسمح لحد يلمس مراتي واقف اتفرج

شريف : ممكن توطي صوتك ، ما تروح تقولهم احسن انها مراتك .. اقفل بقي الموضوع ده وخلينا نركز بقي في الشغل


عند محي

محي : ايه اللي حصل بالظبط ؟؟ ومين البنت دي ؟؟

علاء : ده اللي ناوي اعرفه .. مين البنت دي اللي مجرد ما عاكستها وليد قلب الدنيا كده حتي ميس اتجنن عليها ؟؟ دي مش مجرد خدامه ابدا

محي : تقصد ايه ؟؟

علاء : اقصد ان اللي بينهم اكبر من انها تكون خدامه .. من امتي الخدامين بنتخانق عليهم كده؟

محي : وليد عنده اخلاقيات وفعلا ممكن حس بالاهانه انك تطاول علي حد في بيته ؟؟

علاء : وممكن تكون حاجه تانيه ؟؟!

محي : انت في دماغك ايه بالظبط ؟؟

علاء: ان ممكن وليد ناوي يعوض نقص مراته .. لازم نعرف ايه حكايه البنت دي وبسرعه

محي : قصدك انها ممكن تخلفله ؟ دي تبقي كارثه ؟؟

علاء : علشان كده بقولك لازم نعرف حكايه البنت ايه بسرعه قبل ما تبقي فعلا كارثه وتخلفله ولي العهد

عدت الايام اللي بعدها بهدوء نوعا ما وطبعا ميس بتحاول بقدر الامكان انها تكسر جميله بكتر طلباتها بس جميله بتنفذ ديما بابتسامه علي وشها وده بيجنن ميس اكتر واكتر ...

وكل ما وليد يحاول يتدخل جميله تمنعه ...

ميس : جميله .. انتي يا جميله

جميله : نعم يا هانم ؟؟

ميس : شايفه الحوض اللي هناك في الجنينه ده

جميله بصت مطرح ما هيا بتشاور

جميله : ايوه الدبلان ده صح ؟؟

ميس : ايوه هو ... تنظفي الزرع الدبلان ده وتشيله كله وتزرعيلي مكانه ورد .. شكله بيضايقني وده كل ما اطلع البلكونه بشوفه

جميله : حاضر يا افندم بعد اذنك

ميس : رايحه فين ؟؟

جميله : هكمل تنظيف الاول

ميس : لا سيبي حد غيرك ينظف اطلعي انتي لحوض الورد ده

جميله طلعت وبدئت تشتغل في حوض الزرع الدبلان بهمه ونشاط وتشيل الزرع الدبلان كله وترميه .. الجنايني جالها بسرعه وحاول يساعدها بس رفضت لانها عرفت انه لو ساعدها ممكن يكون شغله التمن ...

ميس فضلت كتير في البلكونه تراقبها ومستنياها تقعد او تتعب علشان تزعقلها او تتخانق معاها بس جميله اللي ميس ما تعرفوش بتحب الزرع جدا والاهتمام بيه وبالتالي الشغلانه دي كانت عجباها

ده غير انها بتطل علي اوضه وليد حبيبها وعايزه تزرعله ورد كل ما يفتح عنيه يشوفه ويبتسم ....

وده كان مخليها مبتسمه وهيا بتشتغل....

نظفت الحوض وقسمته زي ما هيا عايزه وبدئت تزرع الورد فيه ... كان اخر النهار ...

وليد رجع تعبان مهدود ويدوب دخل وطالع لمح جميله في الجنينه قاعده في الارض بتعمل حاجه طبعا فضوله خلاه يطلعلها

وليد : بتعملي ايه ؟؟

جميله اتفاجئت : خضتني

وليد : اسف بس بتعملي ايه ؟؟

جميله باجمل ابتسامه : بزرع ورد

الطريقه اللي قالت بيها الجمله دي مع ابتسامتها خلت وليد كمان يبتسم

وليد : بتزرعي ورد ؟؟

كمل جواه : انتي فعلا بتزرعي ورد يا جميله .. بتزرعيه جوه قلبي

جميله : عندك مانع ؟؟

وليد : انك تزرعي ورد ؟؟ لأ بس لو غصب عنك اه

جميله : تصدق ان النهارده اجمل يوم قضيته .. انا بعشق الزرع وريحه الارض والورد .. وهزرعلك اجمل ورد هنا

وليد : تزرعيلي ؟؟

جميله : اه كل ما تصحي من نومك وتبص من بلكونتك تشوف وردي وتبتسم له

وليد بص لفوق وفعلا بلكونته بتطل علي الحوض ده

وليد : ومين قالك اني بحب الورد ؟؟

جميله : حتي لو مبتحبوش منظره بس هيخليك تبتسم غصبا عنك

وليد ضحك : طيب ممكن بقي تخليني ازرع معاكي ؟؟علشان ابتسم بجد

جميله : انت جاي تعبان اطلع ارتاح

وليد رمي شنطته و جاكت بدلته وقلع الكرافت ورماها وشمر وقرب منها قعد جنبها في الارض علي ركبه

جميله : هدومك هتتبهدل

وليد : تتبهدل .. قوليلي بقي هو ده رسمه قلب اللي في النص دي ولا بيتهيألي ؟؟؟

جميله : مش بيتهيألك ... هخلي الحوض كله ورد ابيض وفي النص القلب ده هيكون ورود حمرا

وليد : ورود حمرا ؟؟ هتقولي ايه لما ابصلها ؟؟

جميله اتحرجت وبصت للارض بتحط البذره

جميله : تقولك اني بحبك اكتر من اي حاجه في الدنيا دي .. وان قلبي بقدمهولك

وليد ابتسم من جواه ومد ايده ليها

وليد : طيب ايه رأيك نزرع القلب ده انا وانتي وبدال ما يبقي قلبك انتي بس يبقي قلبي انا كمان .. علشان انتي كمان لما تشوفيه تبتسمي

جميله كان قلبها بيرقص من السعاده وحطت ايدها في ايده وبدؤا يزرعوا بذور حبهم مع بعض ...

وده اللي مكنتش ميس عامله حسابه ابدا ....

ميس رجعت هيا كمان ودخلت علي اوضتها وبعدها افتكرت جميله فطلعت البلكونه علشان تشوف تعبها وتفرح بمنظرها وهيا غرقانه في الطين وهدومها المتبهدله

بس اول ما خرجت اتفاجئت بجوزها في الارض مع جميله وبدال ما تتشفي بمنظر جميله النار ولعت في قلبها هيا ... منظر جميله اللي بتضحك ووليد معاها بيضحك قطع قلبها زياده وولع النار جواها زياده ونزلت تجري ناويه تولع فيهم هما الاتنين ...

لازم !

بحبكم كلكم ودمتم بصحه وسعاده يارب

يتبع ........

إذا اتممت القراءه علق بلايك و10 ملصقات

تكملة الرواية من هنا 👇👇👇

من هنا

بداية الروايه من هنا 👇👇👇

من هنا

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close