القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]



 نوارة الزين

Part5...

مصطفى بحزن: لسه بتبكي ؟

ليلى : لسه .

علي بلوم : الله يجازي اللى كان السبب .

ليلى : علي .

مصطفى: سيبيه ياليلى واطلعي انتي لنواره حاولي تهديها .

علي بسخرية : ايوه اطلعلها وحاولي تقنعيها تتجوز واحد متعرفوش .

صعدت ليلى متوجه لغرفة نواره .

علي : يابوي فكر شوي دي نواره نواره جلبك ليه تعمل كده ؟

مصطفى: مش انت كنت بتتمنى نواره تتجوز واحد كيف زين اهه هتتجوز ايه اللى اتغير ؟

علي : كنت بس هى تكون رايده حابه مش غصب .

مصطفى بعصبية: وانت اللى كنت شوفت مرتك انت لحد الفرح مجعدش غير ٣ مرات معاها .

علي : ٣ مرات بس لو انا مكنتش عايز او هى كنا فشكلنا الحكايه لكن انت حططها ادام الأمر الواقع  هتتجوزه وافجت او لا  .

مصطفى: هو دا اللى هيعرف يحميها. 

علي : يحميها ...يابوي زين شديد جوي ونواره كيف الطير كيف عمرك شوفت طير يتحط في جفص مع اسد .

مصطفى: خلص الكلام جوم غير خلجاتك وانزل نصلي المغرب ونرجع عشان الناس اللى جايه دي .

علي بضجر: امرك ياحج .

___________________________________


ليلى : افتحي يانواره انا ليلى اختك حبيبتك افتحي متخوفنيش عليكي .

فتحت نواره الباب وعند رأيتها لليلى ارتمت بين ذراعيها واجهشت في البكاء .

نواره ببكاء وشهقات: شو....فتي يا ل...ليلى اب ...ي ..عععايز يعمل فياا ايه ايه.

ليلى : تعالي جوه .

دلف كل من نواره وليلى للغرفة .

ليلى : يانواره اجعدي معاه انتي لو مش عايزة خلاص.

نواره : ابوي بيجول هتجوزه حتى لو مش عاجبني ليه بيعمل كده عمره ما غصبني على حاجة يجي دلوجتي في موضوع مصيري زي ده ويغصبني .

ليلى : استهدي بالله يانواره وجومي اجهزي الناس جايه متصغريش ابوكي عاد .

نواره : مش هتفرج شوفته ولا لأ حتى هو مش مهم يشوفني .

ليلى بقلق: نواره مالك بتجفلي عينك كدا ليه؟

نواره : سيبني خدت حبايه منوم .

ليلى: نامي .

____________________________________


ليلى: جهزت ياعلي ؟

علي : ايوه خلصت نواره جهزت ؟

ليلى: خدت حبايه منوم ونامت. 

علي بإستغرب : كيف ده ؟ والناس اللى تحت هنعمل ايه كيف تسيبيها تاخد الحبايه ياليلى اه انا مش موافج بس لازم تكون موجودة .

ليلى  : كده احسن حتى لو مخديتهاش مكنش هينفع تنزل شكلها تعبان جوي وشها منفغ من كتر العياط و كيف اللى واخده سلميه على راسها .

علي بضيق : انا غاير عشان لو جعدت اكتر من كده هرتكب جناية .

ليلى : هتروح فين وابوك لو سأل ؟

علي : جوليلوا غار في داهيه عايزاني احضر بيعت اختي .

هرول علي خارج المنزل يشعر بالجحيم في قلبه حزنا على اخته وغضب تملئة الحيره بسبب والده .

____________________________________


مصطفى : ليلى فين ؟

ليلى بإرتباك: علي ..علي في شغل مهم .

مصطفى: شغل ايه دا صلينا المغرب وجولتله يتسنى راح فين؟

سالم : خلاص يابوي مش هتفرج احنا موجودين روحي يابت ياصباح خالي نواره تجهز .

ليلى بتسرع : لا ...جصدي نواره تعبانة خدت منوم ونامت  .

صابر بغضب : كيف ده حاولوا تفوجوها و...

مصطفى: خلاص سيبيها نايمة .

جمال : ياحج زين بيه واهلة جم واجفين على البوابة. 

مصطفى: يلا نستجبلهم.

خرج كل من مصطفى وصابر وسالم لستقبالهم. 

مصطفى : يامرحب يامرحب البر الغربي نور .

غريب : البر الغربي منور بأهله ياحج.

صابر : اتفضلوا مش هنفضل واجفين هنيه. 

دلفوا جميعا للداخل .

مصطفى: صباح الضيافه ..تشربوا ايه؟

زين : معلش هنخلص الموضوع اللى جينه عليه وبعدين نضايف ونشرب.

مصطفى: اللى تحبه يازين.

زين : احنا جايين النهارده عشان نطلب ايد بتك ليا واي حاجة هتأمر بيها مجابه بإذن الله .

مصطفى: وانا مش هلاجي احسن منك لبتي يازين.

زين : على خيرت الله .

غريب : خلاص طالما اتفجنا يبجى خير بر عاجله الجمعة اللى بعد الجايه كتب الكتاب والدخلة. 

حازم بهمس لزين : البس ابوي لبسك عشان تبجى تجيبه.

مصطفى بصدمة: مش جريب يعني لسه بدري جوي .

احمد : ياحج طالما كل جاهز خلاص لاحنا لسه هنجهز بيت ولا انتم هتشوروهه يبجى بلاش تأخير الحاجات دي لازم ترمح فيها.

مصطفى: بس الوجت النهارده الخميس يعني سبع تيام على الفرح بس .

زين : بإذن الله كل حاجة هتكون جاهزة. 

صابر : يبجى على خيرت الله انا معاهم يابوي بلاها تأخير .

مصطفى: اللى فيه الخير ربنا هيجدمه. 

غريب : يبجى على بركة الله مبروك يازين .

اومأ زين لمباركاتهم واستأذنوا للذهاب.

_____________________________________


كريمة بقلق : ها ياولدي عملت ايه ؟

احمد بفرحة : كتب الكتاب والدخلة يوم الجمعة .

كريمة بفرحة : جد يازين الكلام اللى اخوك بيجوله دا .

وين بإبتسامه: ايوه ياحجه. 

كريمة : زغرطي يا سيدة وتجولي لمنصور الفجر احسن عازبه وتدبح وتتوزع على أهل البلد كلها .

احمد :  مالوش لزوم يامه الفرح بعد يومين .

كريمة : والله ابدا دي غير بتوع الفرح ومن يوم الحد هنكلم الطباخ وهنبتدي وكل من يوم الحد .

عمرو بحقد : لييه هتوكلي الناس ست ايام .

كريمة : دا فرح زين حسن علام مش اي حد عجبالك ياعمرو انت وملك والحج افرح بيكم  .

انحنى زين طابع قبله على راحت كريمة : ربنا يطول في عمرك ياحجة وتحضري فرح احفاد احفادك.

كريمة : وه هعيش كل السنين دي؟

زين : واكتر بإذن الله امال فين ملك ؟

مريم : نامت كيف البجرة تاكل وتنام مبتعملش حاجة تاني في حياتها غير كده .

زين : طب انا هطلع ارتاح تصبحوا على خير .

صعد زين الدرج واتجه الى غرفته وماكاد ان يفتح الباب اللى ان اتاه صوت اوقفه. 

هبه بحزن :  العروسه حلوة .

زفر زين بملل والتفت لهبه: عايزة ايه ياهبه؟

هبه : فيها ايه احسن مني يازين ؟

زين : روحي اوضتك عيب تجفي كده يلا.

هبه : زي....

زين بغضب : يلا .

_______________________________________

(يوم الخميس)


سعاد  : الحجني ياحج انا فاض بيا من بتك خلاص.

مصطفى بضجر من حديثها: مالها نواره ؟

سعاد بصوت منخفض مليئ بالغضب : بتك مش عايزة حد يجرب منها الماشطة معاها جوه وليلى وصباح محدش جادر عليها كل محد يجربلها تصرخ والنهارده الخميس عايزين نخلص كل حاجة جبل بكرا يادوب تبجى واجفه على التزيين بس.

شعر مصطفى بالدماء تتصاعد الى رأسه لمجرد تخيله ابنته تتزين لرجل حتى لو كان زوجها لكنه تمالك نفسه.

مصطفى: خرجي كل الحريم اللى جوه عايز اتكلم معاها.

سعاد : يلا يامره انتي وهى الحج عايز يتكلم مع بته.

دلف مصطفى لغرفة ابنته واغلق الباب خلفة .

مصطفى: نواره.

ما ان سمعته نواره اجهشت في البكاء وخارت قواها لتجلس على الارض .

نواره : مش عايزة اتجوزه ٠

امسك مصطفى بيد نواره واوقفها .

مصطفى وهو يعانقها: دموعك بتحش جلبي ياجلبي .

نواره وهى تتشبث به : مش عايزة خايفة جوي خايفة والنبي وجف الجوازة لو بتحبني والنبي.

مصطفى: مش هجدر ياحبه عيني كل حاجة حصلت خلاص عايز اجولك كلمتين يانواره اجعدي .

نواره : كلمتين ايه خلاص كل حاجة انتهت .

مصطفى: عمري ماحكتلك انا كيف حبيت امك طول عمري بحكيلك عن جمالها طيبه جلبها اخلاجها بس عمري ماحكيتلك  عن حبي ليها مش عايزة تعرفي انا هعتبر السكوت علامة الرضا جدك أمرني اني اتجوز سعاد بت عمي صابر عمي كان لسه ميت جدك مستكفاش بالي ورثه لا كان عايز كل حاجة وبردوا كان خايف لو اتجوزت حد غريب يدخل في شغلنا وارضينا المشتركة بينا وبين عمي اتجوزت سعاد وخلفت صابر وسالم وعلي وفي يوم جدك بعتني انا و عمك ابنوب اسكندريه عشان نستلم بضاعه من المينا كان في واحد مستنينا هناك اول ماخلصنا اللى ورانا جالنا تعالوا ناكل في مطعم على الشط وافجنا و روحنا وانا بابص على البحر لجيت ..

نواره : لجيت ايه؟

مصطفى بلهفة: لجيت حورية ملاك ماشي ع الشط .

نواره بإندماج : دي امي ؟

مصطفى: ايوه امك اللى هزت جلبي .

نواره : كمل وبعد مالجيتها ماشيه ع الشط عملت ايه؟

مصطفى: زي مجولت لجيت واحدة ماشيه ع الشط لابسه فستان ابيض وشعرها بلون الصخر طويل زي شعرك ولمعته تسحرك طاير وراها وشمس الغروب جايه على عنيها العسلي منوراها فضلت متنح مش مصدج اللى انا شايفة في كده روحتلها وضربتني كف .

نواره بصدمة: كف؟!

مصطفى: ابوي عاش ومات مارفعش ايده عليا وامك ادتني كف لا وايه كف مخبرين .

نواره: وانت سكت؟

مصطفى بإبتسامه: واعمل ايه ؟ دا كلوا عشان بصتلها وجولتلها انتي جميلة جوي اه ياعزيزة فضلت وراها اسبوع التاني التالت لحد ماتعبت بس موجفتش لحد ماوافجت تتكلم معايا اتجابلنا واتكلمنا كل يومين اتحجج لجدك عشان اروح اسكندريه وجيه يوم وجولتلها انا رايدك وعايز اتجوزك  

فرحت جوي هى كانت وحيدة مكنش ليها غير امها.

نواره : كلهم بيجولوا انها اتجوزتك عشان فلوسك.

مصطفى: امك اتجوزتني وهى متعرفش اني غني انا كنت نفهمها اني عامل غلبان من العمال اللى بيجوا من الصعيد يدوروا على شغل .

نواره : بس انت كده كدبت عليها.

مصطفى: كنت عايز اتأكد من مشاعرها غير اني كنت خايف لو عرفت اني متجوز تسيبني اتجوزتها مكنش يعرف غير ابنوب ٣ شهور احلى ٣ شهور في حياتي بس الحلو ما بيكملش جدك عرف وخيرني بين فلوسه وولادي وسعاد وجبليهم رضاه وعزيزة .

نواره : وسيبتها؟

مصطفى: كيف تسيبها حد يسيب روحه بس في كل اللى جدك جالهولي مفرجش معايا غير ولادي علي كان لسه اربع سنين امك كانت جلبي بس ولادي كنت هبجى اناني لو اخترت فرحتي على حزنهم وافجت غصب عني وكنت رايح اجولها اني مش هجدر اكمل معاها اول مدخلت الشجه جريت عليا زي الاطفال  وهى مبسوطة وجالتلي انا حامل اكني اول مره اسمعها جايز عشان مصدجت لجيت سبب عشان ارتبط بيها اكتر جدك كان بيحب العيال جوي كان عايز العيله تكبر روحت لجدك وجولتله انها حامل جالي هاتها اتصلت بأبنوب وخليته يجيبهاو.. 

نواره : ثانيه انت ازاي جنعتها بموضوع كذبك عليها وجوازك ده.

حك مصطفى مؤخرة عنقة: جنعتها بطريجتي. 

تصاعدت الدماء في وجنتي نواره ما ان استوعبت.

اكمل مصطفى مغير الحديث: ٧ شهور ونورتي دنيتي بصيت على امك وبصيتلك سبحان الله عملت ايه ف دنيتي عشان ربنا يرزجني بحوريتين من الجنه عمك ابنوب كان هيتجنن ويسميكي مريم بس انا جولت لا نواره زي مانورت حياتي  بدر كان ف أيدي وجمر نايم على فرشتي بس جدك منبسطش بخلفة البت و...خلاص اتكلمنا كتير .

نواره بطفوله: لا انا عايزة اعرف الباجي.

مصطفى: هه ماشي في سبوعك عملت حاجات معملتهاش لخواتك دبايح و..وناس بتجول مواويل عملت مولد مش سبوع مع ان مكنش فيه حد بيفرح بالبنات بس انا كنت فرحان جوي جدك كان مستكتر الفرحة عليا خالى الدايه تديها حجنه هوا بعد ماجدك مات جت الست كانت مريضة بالكبد تجريبا  و هتموت حكيتلي على كل حاجة ااااه اه سعتها اخواتك كانوا كبروا جوي مجدرتش اعمل حاجة لسعاد وجدك مات ماتبكيش عاد مبجولش كده عشان تبكي اسمعيني يانواره لو لفيتي الدنيا كلها مش هتلاجي حد يحبك ويخاف عليكي جدي عشان كده مش عايز اسيبك لوحدك لازم اطمن عليكي اللى خالى صابر يضربك وانا عايش هيعمل ايه لما اموت.

نواره ببكاء: بعد الشر عليك متجولش الكلام ده.

مصطفى: دي سنه الحياة زين جوي وهيجوا اكتر هيصونك ويحافظ عليكي اسمعي الكلام يانوارتي وخشي في حضن ابوكي .

ارتمت بين ذراعيه متشبثة به كأنه الحياة .

مصطفى بلوم : اه يابت عزيزة اتوحشت حضنك ياجاسية اسبوع اسبوع كامل اه ليلى صباح تعالوا انا هطلع .

قبل مقدمة رأسها بحنيه وحب وخرج ليتركم .

ليلى : هاا يانواره؟ 

نواره بقوة : يلا ياخالة انا جهزة هنعمل ايه؟

_____________________________

يتبع....

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close