القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

العشق المكتوم. كامله من الجزء الأول حتي الرابع والاخير بقلم /تامر صقر

 


العشق المكتوم. كامله

  من  الجزء الأول حتي الرابع والاخير

بقلم /تامر صقر


همس في حاجة انا مستغرباها كل ما بحيلك استناكي تحت البيت بلاحظها

خير ياندي في إية

ندى، في شاب في شارعكوا بشوفوا كتير دايما واخد باله مننا وكل ما ابصلة يعمل نفسة مش بيبصلنا ويعمل كأنة بيعمل اي حاجة


همس.... فين دة وشكلة إية


ندا..... هبقي اوريهولك بكرة وانا جاية اخدك واحنا رايحين الشغل


همس.... طب وانتي اية اللي اكدلك انة هيكون موجود بكرة


ندا...... لأني  بقالي  مدة بشوفة وحتي ببص في مراية العربية بلاقية بيفضل بيص علينا اوي


همس.... طب لية ما قولتيش في اي يوم من اللي كنتي بتشوفية إشمعني إنهاردة


ندا..... لاني كنت فاكراة واحد عادي بيقف عادي ومرة حسيت إنة واقف عشان يعاكسني بس لما ركزت فية وانا مستنياكي اخر مرتين لقيتة بيبصلك انتي ونظراتة مش واحد بيعاكس او نظرات وحشة


همس... طب وانتي اية عرفك مش يمكن من الشباب اللي بيقف يبص علي اللي رايحة وجاية


ندا..... لا يا همس نظراتة ليكي وعلي وشك مش علي جسمك خالص وبحس في عنية إنها بتفرح وتلمع بمجرد إنة يشوفك

وانا متأكدة انة بيمشي بعد ما بيشوفك


همس..... لا انتي كدة خلتيني اخد بالي بعد كدة اشوف مين المغرم الولهان بيا وانا معرفوش دة


تاني يوم ندا تحت بيت همس ومنتظراها تنزل وفجأة ظهر يوسف واقف زي كل يوم مستني همس تنزل عشان يشوفها


ندا كلمت همس في التليفون وقالتلها صاحبنا واقف تحت بصي علية من البلكونة قبل ما تنزلي


بصت همس من البلكونه قالت في بالها إية دة


دة يوسف لا كدة الموضوع في إِن وانا هشوف حكايتة عشان من الواضح إن فعلا نظرتة ليا وراها حاجة


نزلت همس وركبت مع ندا سلمت عليها ووقفوا شوية يتكلموا في العربية وبيبصوا من المرايات علي يوسف


صحيح واقفتة ونظراتة مش طبيعية وكمان أنا اعرفة واعرف انة محترم وابن ناس بس متعاملتش معاة قبل كدة


طب اطلعي يا ندي وبعدين نشوف الحكاية دي عشان محدش ياخد باله


وهما ماشيين همس قالت لندا تصدقي في حاجة غريبة بتحصل بس انا دلوقتي بس انا اخدت بالي


ندا...... قولي يا سوسة قولي شكلك مخبية بلاوي


همس....... لا والله بس بقالي مدة في رسايل بتتبعتلي علي صراحة ومن اكونت فيك علي الفيسبوك في كل مناسبة يبعتلي يقولي كل سنة وانتي طيبة ولما بابا تعب يبعتلي يقولي الف سلامة علي بابا


دا حتي الخطوبتين اللي اتخطبتهم يبعت يقولي برغم وجعي وبرغم ألامي بدعيلك من قلبي ربنا يفرح قلبك


وفي مرة رديت وقولت ممكن اعرف انت مين وعاوز مني إية


قالي أنا واحد بيعزك جدا وبتمنالك تكوني مبسوطة وبيدعيلك بدون سبب


كبرت دماغي ساعتها بس دلوقتي بس ترجمت الحوار لانة فعلا لما بروح أشتري منة حاجة من مكتبتهم بحس إنة مش علي بعضة وملبوخ وبحس إنة عاوز يعطلني اطول فترة ممكنة بس مكنتش بحط في دماغي


يومها بالليل نزلت همس وراحت تشتري حاجة من مكتبة يوسف لقت والدة اللي موجود راجل كبير نظرة وسمعة ضعيف جدا سالتة ندا علي طلبها بصوت عالي عشان يسمعها


سمعت خبط جاي من ناحية المخزن ويوسف حاي يجري من جوة بمجرد إنة سمع صوت همس وكانت فرحتة لا توصف


سألتة همس إنت رجلك إتعورت وبتجيب دم


يوسف بص علي رجلة وقالها مش مهم رجلي المهم إنك جيتي


همس بحالة تعجب نعم؟؟؟؟؟؟


إتخض يوسف وقالها بصي أنا هتكلم معاكي بصراحة لأني فعلا معدتش قادر أخبي أكتر من كدة وارجوكي متزعليش من كلامي ولو ضايقتك مترديش وأنا هفهم إنك زعلتي من كلامي ومش متقبلاه


همس... إتفضل


يوسف بص للسما وأخد نفس عميق وبدأ يتكلم وعيونة مغرغرة بالدموع


بصي يا همس أنا بقالي سنين كتير بشوفك بتروحي وبتيجي قدام عنيا عمري ما عنيا راحت لمكان تاني غير عليكى طول ما إنتي قدامي


عنيا مبنزلهاش من عليكي لحد ما بتختفي من قدامي بزعل من رموشي إنهم حرموني من رؤيتك جزء من الثانية


الغريب يا همس  مش في كدة


الغريب إني بحس بيكي من قبل ما اشوفك وكأن قلبي بيقولي همس قدامك أهي


في اللحظة دي همس بتسمع وقلبها مصدقة لأنة صادق وباين من عينية ونبرة صوتة


بيكمل يوسف وبيقول عارفة أكتر حاجة كانت بتوجعني إمتي........    لما كان بيجيلك عريس وحد من أهلة أو خو شخصيا يجي يسأل عليكي وعلي أهلك في الشارع


كنت بقول عليكي كلام يخلي العريس أو اهلة  طايرين بيكي


بس قلبي كان بيقطع عشان حد تاني هياخدك


وفي المرتين اللي إتخطبتي فيهم كنت ببكي بدموعي إنك مع حد غيري بس كنت بتمني من جوايا إنك تكوني مبسوطة حتي مع غيري


 وكنت أنا اسف يعني بكون اسعد إنسان في الدنيا وبفرح جدا لما بسمع إنك فسختي خطوبتك وببقي عاوز أقولك متزعليش عشان محدش يستاهلك إنتي أحسن من اي حد وأحسن من اي حاجة


قاطعتة همس وهي من جواها مبسوطة بس مش مقتنعة بأن حد يكون بيحب حد الحب دة ومتكلمش ولا ظهر علية


وقالتلة طب هسالك سؤالين بس تجاوبني بصراحة


قالها طبعا هجاوبك بصراحة لأني حاسس إني في حلم وعمر مابيكون في كذب في الاحلام


إنت اللي كنت بتبعتلي علي صراحة واكونت الفيس وكنت بتدعيلي دايما


رد يوسف وهو عيونة فرحانة وقالها ومش كدة وبس أنا حافظ كل بوست علي صفحتك وحافظ كل التعليقات اللي بتجيلك وبتردي عليها


وأول حد بيشوف الاستوري بتاعك بيكون أنا لأني دايما فاتح صفحتك وعايش فيها


طب السؤال التاني.... إنت بتكون قاصد تيجي تحت بيتي الصبح وانا نازلة الشغل ولا بتيجي معاك صدفة


ضحك يوسف وقالها انا عارف الايام اللي إنتي أخدتيها أجازة يا همس من سنتين واليوم اللي ما بتنزليش فية ولا بشوفك بحس ان الدنيا ملهاش لا طعم ولا لون


يا همس إنتي الشمس اللي بتنور يومي انتي النفس اللي مخليني أعيش إنتي الضحكة اللي بتخليني مبسوط


فرحت همس بكلام يوسف وقالتلة طب انا همشي عشان بجد مش قدر اتأخر ولا اقف معاك أكتر من كدة


مشت همس وهي قلبها فرحان إن في حد مهمتم بيها للدرجة دي

فرحت لان في حد ممكن يبتدي يومة بمجرد إنة يشوفها

فرحت لانها صدقتة لما قالها بحس بيكي من قبل ما اشوفك

فرحت لانها حست إن ربنا عوضها عن التجربتين اللي خليتها فقدت ثقتها بنفسها


ويوسف في اللحظة دي كان طاااااااااير من الفرحة الضحكة مفارقتش قلبة قبل وجهة


حس إن حلم عمرة إتحقق وأخيرا الانسانة اللي بيحبها وبيحلم بيها عرفت إنة بيحبها وكمان صدقتة


فجأة يوسف لقي..........


التاني والتالت

العشق المكتوم.       

بقلم /تامر صقر


فجأة يوسف لقي رسالة علي موبايلة من همس بتقولة فيها الاتي


بص يا يوسف أنا سمعتك وصدقتك وحسيت إنك ممكن تكون عوض ربنا ليا عن التجربتين اللي جربتهم وفشلوا في إنهم يخلوني سعيدة

بل بالعكس كل تجربة أفقدتني ثقتي بنفسي مرة تلو الاخري


عشان خاطري يا يوسف متعشمنيش بحلم بحلمة طول عمري وهو إني أعيش مع حد يحبني ويكون صادق في حبة ليا


ميتخلاش عني في اي ازمة لو زعلتة يعذرني ويحتويني


ولو قصرت معاة يرحعلي ثقتي بنفسي


يكون السند بعد الاب


يكون إنسان راجل قبل ما يكون ذكر


نفسي يا يوسف بعد ما سمعتك إنهاردة وحسيتك اد إية إنت إنسان محترم وصادق إنك متخزلنيش


رد يوسف علي همس وقالها


ربنا يديني العمر بس وأوعدك يا همس إني هعيش بس عشان أسعدك هعيش عشان اشوفك مبسوطة هعيش عشان أعوضك عن اي حاجة جرحت قلبك


ياهمس إنتي هدية ربنا ليا وأكيد هحافظ علي الهدية دي وهتشوفي يوسف هيكون إزاي لما ربنا يكتبلنا نكون مع بعض


ردت همس وقالتلة بس أنا فيا شوية حاجات ممكن متعجبكش يا يوسف ولازم تعرفها عشان تقرر تكون ومعايا ولا لأ


رد يوسف وقالها.....  بصي يا همس


هدية ربنا مفيهاش حاجة متعجبنيش.......    وبعدين انا حافظ كل حاجة فيكي من الاكونت بتاعة


لما بتكوني زعلانة بعرف مبسوطة بعرف حد مأثر فيكي بعرف


بس مش كل حاجة عني هتعرفهما من الاكونت يعني انا مثلا عصبية جدا ودة غصب عني لأني بتعالج من العصبية الذايدة دي وممكن دة يأثر علي علاقتنا


رد يوسف وقال ولو أنا عارفك طيبة وحنينة ودة طبعك مش هتحمل عصبيتك اللي هي عِلتك


أنا دوري إني أحتويكي وقت عصبيتك وطالما بحبك أكيد هتحملك


وبعدين انا عاوز أوعدك وعد....


اوعدك يا همس إني هحاول أعمل كل حاجة ممكن تتعمل عشان أسعدك وهكون ليكي الاب والاخ الصاحب والحبيب والسند


ممكن بقي أسميكي إسم يكون دة بتاعي لوحدي يعني إسم خاص بيا أنا


ردت همس وهي مبتسمة...... هتسميني إية


رد يوسف.... ملاكي         هسميكي ملاكي


لأنك فعلا ملاك نازل من السما وبقيتي ليا تبقي إنتي ملاكي


إبتسمت همس وقلبها صدق كلام يوسف ولأول مرة تحس بالامان بجد وتحس إن يوسف حبها بجد ويقدرها بجد


وتوالت مكالمات همس ويوسف وزادت ثقة همس في يوسف وصدقت حبة وكمان بدات تحس إن قلبها حبة


وفي يوم يوسف طلب من همس إنة عاوز يتقدم لخطبتها وقالها أنا مش شايل هم إقناع أهلك بيا أنا بس عاوز أسمع منك إنك موافقة إنك تتجوزيني


همس فرحت جدا وقالت ليوسف أنا بحبك اوي يا يوسف وبجد الفترة اللي عرفتك فيها عرفت يعني إية راجل حنين راجل بيحب بجد راجل بيقدر ظروف اللي معاة وأنا مش عاوزة أكتر من كدة


طب موافقة تتجوزيني يا همس


لا يا يوسف أنا مش بس موافقة أتجوزك لا


أنا عاوزة أتجوزك يا يوسف.........


فرح يوسف فرحة لدرجة إنة كان حاسس إنة أسعد إنسان في الدنيا والدنيا مش سيعاة من الفرحة


وقال لهمس بأعلي صوتة بحبك

صحكت همس وقالت صوتك يا مجنون الناس هتقول عليك إتجننت


تاني يوم يوسف راح لوالد همس شغلة


السلام عليكم إزيك يا عمي


وعليكم السلام اهلا يا يوسف إتفضل


بابا عامل إية واخبار المكتبة إية.... معلش انا بقالي مدة معدتش علي والدك وواحشني والله بس الشغل والظروف بقي بس إنشاء الله هروحلة قريب

خير يا يوسف


والله يا عمي انا جاي لحضرتك إنهاردة في موضوع مصيري بالنسبالي وحلم عمري اللي طول عمري بحلم بية وبتمناة


أنا جاي أطلب من حضرتك إيد الانسة همس بنت حضرتك


بص والد همس ليوسف بفرحة وإستغراب في نفس الوقت


وقالة بص يا يوسف أولا أنا مبسوط إن شاب محترم وبار بأهلة ومكافح زيك يطلب إيد بنتي بس اللي مستغربة  حكاية حلم عمرك دي


حلم عمرك إزاي وهي إتخطبت مرتين قبل كدة وأكيد إنت عارف وكان ممكن إنها تتجوز


ممكن تفهمني حكاية حلم عمرك دي لأن أنا الكلمة شدتني وعاوز أسمع منك


يوسف إتنهد تنهيدة طويله وأخد نفس عميق وبص للسقف وقال


عارف يا عمي لما يكون شاب مسؤال عن تجهيز أختين بمساعدة بسيطة من شغلهم


عارف ياعمي لما أكون بتمني واحدة معينة وبحبها بس مقدرش أتقدملها لأن لاظروفي ولا وضعي في الوقت دة ممكن يخلوني أقدر أسعدها وهظلمها معايا


عارف يا عمي إحساسي بيكون إية لما العريس أو حد من أهلة يجي يسأل عليها ويقول إنة هيتقدملها وعاوز يعرف أخلاقها فتفضل تمدح فيها وفي أهلها وإنت بتتقطع من جواك عشان بكلامك دة بتساعد ان حلم عمرك بيروح لغيرك


عارف يا عمي إحساس شخص بيشوف حب عمرة وحلم حياتة مع حد غيرة


أوقات كنت بقول لنفسى المهم إنها تعيش مبسوطة ويكون الشخص اللي معاها يستاهلها ويسعدها


بس النصيب خلاني إنهاردة مع حضرتك بطلب إيدها وبوعدك إني عهمل كل شئ يسعدها ويخليك مطمن عليها


وقف والد همس ونظر ليوسف نظرة حب وفرحة وقالة

أنا فخور إن بنتي ليها حد بيحبها الحب دة كلة  وانا متأكد إنك هتعوضها عن اللي حصلها قبل كدة


طب إنت إتكلمت معاها ولا جاي تطلب إيدها الاول وعاوز تخطبها صالونات


يوسف..... لا يا عمي أنا وهمس بنتكلم من مدة وانا كنت ناوي بعد ما أطمن من مشاعرها تجاهي أجي أتشرف بخطبتها


والد همس أخد يوسف في حضنة وعيونة بتدمع من الفرحة وقالة وأنا مش هلاقي لبنتي عوض من ربنا ليها زيك لان فعلا كلامك واحساسك اللي وصلي بيقول إنك هتكون خير عوض لهمس


بكا يوسف من شدة الفرحة وقَبل جبين والد همس وقالة متشكر يا عمي بس انا عندي طلب من حضرتك


خير يا يوسف


أنا عاوز أعملها حاجة تفرحها في مكان شغلها وترجعلها ثقتها بنفسها خصوصا إن زمايلها في شغلها بيحبوها واكيد بيحبولها الخير


والد همس..... يعني هتعمل إية مش فاهم


رد يوسف وقال من موافتك دلوقتي وموافقة همس إمبارح إبتدا وعدي ليها إني اسعدها وافرح قلبها وأخليها ترجعلها ثقتها بنفسها


ثاني يوم راخت همس الشغل لقت.......


يتبع.........


بقلم /تامر صقر



                  العشق المكتوم       الجزء الرابع 


بقلم /تامر صقر


إتنهد الدكتور وقال ليوسف


بص يا استاذ يوسف اللي هقلهولك دة لازم متعرفوش الانسة همس ولازم أهلها يساعدوها وانت كمان تكون جمبها الفترة الصعبة دي


خير يا دكتور انت قلقتني


همس عندها إية


للأسف....... همس عندها ورم في المخ والحالة متأخرة


إتصدم يوسف من كلام الدكتور وقالة طب والخل يادكتور دي ملحقتش تفرح كام يوم علي بعض

دي حياتي كلها ملهاش لزمة من غيرها


قولي يادكتور اي حل يخلي همس تعيش ارجوك


الدكتور قام من مكانة وحط أيدة علي كتف يوسف اللي كان منهار وقالة


بص يا أستاذ يوسف..... الامل في ربنا وطالما الامل موجود يبقي منفقدش الامل خصوصا لو عندك إيمان بالله


يوسف اخد همس وقالها الحمد لله الدكتور طمني وقالي إنك كويسة جدا بس محتاجة تهتمي بنفسك وتاكلي كويس وتنامي بأنتظام عشان كدة بيجيلك دوخة وصداع دائم      


وانا من إنهاردة يا حبيبتي مش هسييك غير لما تغيري نفسك للاحسن وتهتمي بصحتك


همس ضغطت علي أيد يوسف وقالتلة ربنا يخليك ليا يا حبيبي ويديني العمر واقدر اسعد يارب


إنت متعرفش انا مبسوطة اد اية اني تعبت


يوسف..... لية كدة حرام عليكي يا ملاكي يارب انا وانتي لأ


همس... بعد الشر عليك يا حبيبي.  انا بقول كدة عشان حسيت بالامان معاك وحسيت بالاهتمام والحب بجد ربنا يخليك ليا يا أجمل هدية وعوض من ربنا


يوسف وصل همس للبيت وطمن والدتها وقالها الحمد لله كانوا شوية تعب وراحوا


كلم باباها وقالة.... أنا عاوز اتكلم معاك يا عمي في موضوع مهم

خير يا يوسف يابني في اية


انا تعبان يا عمي وحاسس ان روحي بتروح مني لو سمحت انا محتاج اتكلم معاك وارجوك المللم دة ميوصلش لهمس


خير يا بني قلقتني.... انتو انتخانقتوا ولا حاجة


رد يوسف وقالة لا طبعا وعمري ما اسمح ان الخناق يدخل مابيني وبين همس


همس ياعمي تعبانة وتعبانة جدا وانا لسة كنت معاها عند الدكتور وقالي..................


وبكي يوسف ودموعة سايلة من عينة وكلامة اصبح غير مرتب وقال همس ياعمي عندها ورم في المخ وفي مراخل متأخرة


إنتفض والد همس من مكانة وقالة كلام اية اللي انت بتقولة دة يا يوسف ......          همس بنتي عندها ورم وكمان حالتها متأخرة


يوسف.... انا ياعمي زيي زيك بالظبط..   مش مصدق اللي حصل ومش مصدق ان همس اللي بحلم باليوم اللي يجمعني بيها بيت واحد وأكمل معاها بقيت عمري


دا أنا وعدتها إني هخليها أسعد انسانة في الدنيا


وللاسف مش عارف اعمل اية وفي نفس الوقت لازم نتصرف بسرعة ونمشي في اجراءات العلاج وانا مش قادر اقولها انها تعبانة


خلاص يا يوسف انا هاخدها واروح بيها لدكتور واتنين عشان لو زي مانت بتقول نمشي في اجراءات العلاج وخليك انت يابني في شغلك ومتعطلش نفسك إنت ملكش زمب تتبهدل معانا في المشاوير دي


لا يا عمي انا مش هسيبها ومش هتخلي عنها لحظة من هنا ورايح وبعد إزنك يا عمي أنا عاوز اكتب كتابي علي همس


كتب كتاب إية بس يابني......   بس نطمن عليها الاول


لا ياعمي أنا عاوز اكون جمبها وهي مراتي


سيب كل حاجة لوقتها يا يوسف نروح للدكتور التاني بكرة ونطمن عليها بس لهم حاجة


تاني يوم من بدري همس لقت يوسف باعتلها رساله


صباح الخير يا ملاكي

أنا في الطريق هعدي عليكي عشان جاي معاكي عند الدكتور بس نفسي مفتوحة لحاجة من امبارح ونفسي اعملها في اقرب وقت


نفسك مفتوحة لاية يا يوسف


نفسي مفتوحة للجواز وعاوز نكتب الكتاب الاسبوع الجاي


طب ومستعجل لية يا حبيبي نروح بس للدكتور نطمن لان بابا قلقني أمبارح وانا حكيلتك في التليفون


يا حبيبة قلبي والله هتبقي زي الفل وإنشاء الله خير


راحوا للدكتور وبعد الكشف والاشاعات كان التقرير ورم خبيث في مراحل متأخرة


ولازم تبدأ فورا في العلاج بالكيماوي وعلاج مكثف


إنهار يوسف وإنهار والد ووالدة همس

 بس الغريب تماسك همس وكأنها كانت متأكدة ان فرحتها اللي كانت مستنياها مع يوسف مش هتكمل ودة الوضع الطبيعي اللي كانت مستنياة

إن عمرها ما هتفرح


خرجوا من عيادة الدكتور وقفت علي السلم وبصت ليوسف  وقالت متشكرة يا يوسف علي أجمل كام يوم عشتهم معاك متشكرة لانك. عوضتني الكام يوم اللي فاتوا عن ألم كبير في سنين كتير عدت من عمري

متشكرة يا يوسفلانك اثبتلي فعلا إن في حب وعرفتني الحب بشكل جديد واجمل


قاطعا يوسف ومسك إيديها الاتنين وقبلهم وقالها احنا هنتجوز عشان مش هسيبك في رحلة علاجك لوحدك

ضحكت همس ضحكة بالم وقالت ياة يا يوسف هتتجوز واحدة هتاخد كيماوي طب زنبك اية دا انا شعري هيقع وجسمي هيتغير ولوني هيبقي شاحب انت زنبك ايه


ضحك يوسف وقالها يعني معني كدة لو كنت انا اللي تعبان كنتي سبتيني


ردت همس بسرعة وقالت لا طبعا


اخدها يوسف في حضنة وضمها أوي وقالها


يتبع


بقلم /تامر صقر

برجاء متابعه صفحتي الشخصية ودعمي

كاتب هاوي Tamer Sakr            

         

         العشق المكتوم.          الحزء الاخيرررررررررر


بقلم /تامر صقر


أخدها يوسف في حضنة وقالها


أنا وعدتك إني هعيش حياتي كلها عشان أسعدك


وبوعدك دلوقتي قدام باباكي ومامتك إني مش هطمن ولا ارتاح غير لما اعيش معاكي في رحلة علاجك ولو ربنا أراد وتمم شفاكي علي خير هعوضك عن الالم اللي هتحسي بية بفرحة مفرحتهاش أي واحدة قبلك ولا هتفرحها واحدة بعدك


 وأمسك يوسف إيد همس وقبلها وقالها ياهمس إنتي دعوة أمي ليا إنتي بنت قلبي إنتي ملاكي


طبطب علية والد همس وقالة علي أد منا زعلان من نتيجة التحليل علي أد منا مبسوط وسعيد إن بنتي ربنا عوضها بيك وبقلب بيعرف يحب زي قلبك


يوسف.... عمي أنا عاوز اتجوز همس الاسبوع الحاي

ردت همس وقالت... لا يا يوسف انا مش هقدر اتجوز قبل ما اخلص رحلة العلاج وارجع كويسة ولو ربنا أراد اني مرجعش متبقاش أرمل


قاطعها يوسف وحط ايدة علي بؤها وقالها متقوليش الكلمة دي يا همس

انتي هتخغي وترجعيلي هتخفي وتبقي مراتي وحبيبتي وام عيالي


ابتسمت همس وقالتلة بس انا مش هقدر فعلا يا يوسف مش هحس بأي فرحة

وانا كان نفسي اكون يوم فرحي أكون الانسانة اللي انت حبيتها من غير أي اعباء


حضنها يوسف وقالها هشسششششششش


روحوا بيتهم وقعد يوسف معاهم واتفقوا إنهم هيتجوزا بعد أسبوع وقبل أول جلسة كيماوي واصر يوسف علي دة


وفي خلال الاسبوع يوسف كان بيصحي من نومة يجهز الشقة  يعزم المعازيم ويحجز قاعة الافراح وفرش الشقة وكإن ربنا ميسرلة كل شئ ومكنش بينام يُعتبر


 وفي يوم الفرح فاجئ همس مفاجأة ازهلت الجميع 

يوسف حلق شعرة خالص وشايل بوكية ورد أبيض وداخل علي همس واخدها في حضنة وهي بكت في حضنة وقالتلة

لو انا دعوة والدتك ليك

فأنت يا يوسف هدية ربنا ليا


وتعالت الزغاريط وعملوا فرح اجمل ما فية فرحة جميع الحضور بالحب اللي بين همس ويوسف والمشاعر اللي جعلا كل من في القاعة يظن أنها من أجمل قصص الحب والوفاء التي رؤها في حياتهم


بعد الفرح دخلت همس شقتها محمولة علي زراعي يوسف


وكانت تتعالي نبضات قلبهم قبل صوت ضحكهم وقد نسوا ما سيمرون بة في اليوم التالي


بعد أن ادخلها يوسف غرفة نومهم قام بخلع طرحتها وقام بتقبيل راسها ونظر في عينيها وقال


حلم حياتي إتحقق من يوم ما جيتي المكتبة واتكلمتي معايا وإعترفتلك بحبي


وإنهاردة اللي بيحصل إنك مراتي وحبيبتي معايا في بيتنا دة شئ يفوق أحلامي


ممكن بقي نروح نعمل أول حاجة في بيتنا مع بعض إننا نصلي لربنا ونحمدة علي إنة جمعنا في بيت واحد


أخدها يوسف وصلوا مع بعض وكان كل دعوات يوسف في الصلاة أن يجعل من همس معجزة ويخفف عنها ألامها وتعيش ومتروحش منة ولو قدر الله حصل شئ يكون يوسف ميت معاها في نفس اللحظة


خلصوا الصلاة وقعدوا على السفرة يتعشوا اول عشا في بيتهم وكأن للحب عنوان في هذة اللحظة يسمي عشق يوسف لهمس الذي لم يبخل بأي كلمة او نظرة تُثبت حبة لها يفوق حب اي شخص


وقضوا ليلتهم وجاء اليوم التالي فاقت همس من نومها لتفتح عينها لتجد وجة مبتسم يُمسك يدها ويقبلها ويقول لها

صباح الخير علي أجمل عروسة في الكون كلة

صباح الخير على حب عمري وحياتي

صباح الخير على بنت قلبي

صباح الخير على حبيبتي ونور عيني وبنتي وأمي وصاحبتي


صباح الخير يا يوسف يا حبيبي


عارف انا كأني في حلم ومش عاوزة افوق منة

فجأة رن جرس التليفون رد يوسف لقي حماة بيكلمة وبيقولة إنة هيعدي عليهم عشان يروحوا أول جلسة كيماوي


يااااااااة علي الوجع


المكالمة كانت بمثابة  ضربة علي رأس يوسف وتقول لة إبتدا مشوار أخر من الوجع والالام


حاول يوسف يطمأن همس وِيُخفف من توتورها


ولكن الغريب أن همس كانت قوية بحب يوسف لها وانها ملكت الدنيا بما فيها بأمتلاك رجل مثل يوسف


نزلوا توجهوا للمستشفي واثناء جلسة الكيماوي اللتي لايتحملها غير الابطال كان الالم يعصر في قلب يوسف قبل همس

لأن من يعرف الحب سوف يعرف أن الالم الذي يشعر بة المحبوب أقل مئات المرات من الالم الذي يشعر بة الحبيب


جلس يوسف تحت قدم همس طول فترة الجلسة وهو يسمع صراخها المكتوم داخلها لكي لايشعر بألامها


توالت الايام والشهور وهمس تُحارب السرطان ويوسف تحت قدمها طول فترة العلاج وكان يعمل اوقات قليلة فقط ليبقي بجانبها اطول وقت


إلي ان جائت اللحظة التي تدهورت فيها حالة همس ودخلت في غيبوبة وفُقد الامل في شفائها


حاول يوسف أن يفعل اي شئ من أجل معجزة من الله أن تعيش همس وترجع للحياة وتعود لة فهي تستحق أن تحظي بمعجزة من الله


يوسف كان يقف بجوار سرير همس يصلي ويدعو الله ان يجعل من همس معجزة وكان يُلح في دعائة وكان يبكي كثيرا وصوت بكائة كان يسمعة كل من بالمستشفي


ورغم أنة كان من الممنوع وجود مرافق للمريض. في غرفة المعجزات لانها بين يدي الله


إستثنت المستشفى حالة يوسف أن يكون بجوار همس في لحظاتها الاخيرة


وكانت حكاية يوسف وهمس معروفة في المستشفي بأنها من أمس حالات الحب والوفاء التي رؤها او سمعوا عنها


وفي صباح يوم من أيام غيبوبة همس جائت جائت طفلة صغيرة مع أمها التي كانت ترافقها في جلسات الكيماوي وقد سمعت بحالة همس وتاثرت بها الطفلة الصغيره


وطلبت من امها ان تأذن لها بزيارة همس

وبالفعل أخذت إذنا من الاطباء المشرفين علي حالة همس بزيارتها


فدخلت الطفلة لتجد يوسف نائم تحت قدمي همس ودموعة لا تجف رغم نائم


نظرت الطفلة للموقف وهمست في اذُن همس ورفعت رأسها للسماء وخرجت


وحدثت المعجزة التي طالما طلبها يوسفمن الله في صلاتة وافاقت همس من غيبوبتها وسط حالة من الزهول في المستشفي وعدم تصديق ما حدث


وعادت همس للحياة ولا يعرف احد السبب غير يوسف الذي كان علي يقين إن بكائة بين يدي الله عز وجل والدعاء عادت همس للحياة وتماثلت للشفاء وبعد مدة خرجت من المستشفي وسط تصفيق طاقم المستشفي بالكامل


وخرجوا سويا يحملها يوسف كطفلتة الذي يعشقها

وعاشوا أجمل سنين عمرهم بقصة حب يُضزب بها المثل


العبرة....


عوض ربنا كبييييير جدا

لو فقدت شئ وأحسست أنها نهاية العالم كن علي يقين ان الله سوف يُعوضك بما هو يليق بك


لو كنت تعشق شخص بادر وتحدث معة لعل الله أن يجعلة من نصيبك إن كان لك خيرا فية


الدعاء لله والبكاء بين يدي الله قد يغير القدر


إستوصوا بالنساء خيرا


تمت........


بقلم /تامر صقر

برجاء متابعه صفحتي الشخصية وعمي

كاتب الرواية Tamer Sakr            

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close