القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

القاسي والقوية البارت 39/40 بقلم مريم_هاني✍️✨



 القاسي والقوية

البارت 39/40

بقلم مريم_هاني✍️✨


بعد مرور سبع سنين...... في منزل صغير في حي من احياء الاسكندرية نجد طفل ذو ست سنوات يجلس ويذاكر دروسه وتجلس معه سيدة في العقد السادس من عمرها......تدخل عليهم والدة الطفل

والدة الطفل بأبتسامة:مساء الخير

الطفل بصرامة لا تتناسب مع سنه:اتأخرتي لي يا اسيل كل دة

السيدة:يلهوي يبني كل يوم الموال دة

اسيل بأبتسامة:معلش الشغل كان كتير انهاردة

مالك بصرامة:اخر مرة ماشي

اسيل:حاضر يلا فين حضن مامي بقي

مالك بجدية:لا مالكيش حضن انهاردة................وتركها ورحل لغرفته

السيدة:اي الواد دة انا مش عارفة طالع كدة لمين

اسيل بحزن:انا عارفة يا ماما منال

منال:معلش حببتي متزعليش منه اهو عيل برضه

اسيل بأبتسامة:انا مش زعلانه منه خالص...... بالعكس انا زعلانة من نفسي..... انا فعلا مقصره معاه ومش بقعد معاه كتير

منال:يعني هو بمزاجك يبنتي مهو عشان شغلك

اسيل بتنهيدة:ولو برضه.... علي العموم انا هروح اراضيه

منال:روحي يبنتي

بالفعل ذهبت اسيل لابنها مالك وجدته يجلس امام كتبه ويذاكر دروسه فجلست بجانبه

اسيل:مالك يحبيبي انا عارفة ان اللي هقوله كبير عليك وممكن متفهموش بس انت لازم تعرف اني بسبب الشغل..... 

لم تكمل بسبب مقاطعة مالك والدموع تلمع بعينيه:لا انا مش صغير وفاهم ان شغلك بيخليكي تتأخري.... عارف انه غصب عنك بس انا كمان غصب عني انتي بتوحشيني وببقي عايز اقولك حاجات كتير بتحصل معايا ف المدرسة ومش بعرف حتي يوم اجازتك مش بعرف اتكلم معاكي عشان يا اما ببقي ف المدرسة يا اما انتي بتبقي تعبانة ف مش برضي اصدعك كمان بكلامي

اسيل بدموع:يروحي انت حقك عليا..... اوعي تقول كدة تاني انت عمرك ماتصدعني ولا تتعبني يحبيبي ووعد مني من هنا ورايح هخصصلك وقت ليك انت وبس.... واي رأيك هنخرج بكرة كمان يعم

مالك بفرحة طفل:بجد يا مامي

اسيل:بجد يروح مامي

مالك ببراءة:طب والمدرسة؟!

اسيل بهزار:يعم بلا مدرسة بلا بتاع مش مهم يوم يعني الدنيا مش هتتهد

مالك بحنق:اومال لما بقولك هغيب بتزعقيلي لي بقي الله وتقولي لازم تروح الزفتة دي وتديني محاضرة طويلة عريضة ف اهمية العلم......ما ترسي علي بر متحيرنيش معاكي😠

اسيل:واد انت.... انت طالع لمض كدة لمين يخربيتك

مالك:هيكون لمين يعني اكيد يا ليكي يا اما لحد كنتي بتتريقي عليه

هنا تذكرت اسيل انها كانت دائما ما تتمسخر علي لمار بسبب طول لسانها فقالت بحزن:معاك حق

مالك:مامي

اسيل بأنتباه:ايوة يحبيبي

مالك:احنا هنروح فين بكرة

اسيل بأبتسامة:انت عايز تروح فين وانا اوديك

مالك بحنق:هكون عايز اروح فين يعني انا طفل برضو اكيد عايز اروح المراجيح

اسيل بضحك:مراجيح؟مش فاكر اخر مرة ساعة ما كنت هتموت من كتر الرعب 😂😂

مالك بغضب:قولتلك مية مرة مش تتريقي عليا ها

اسيل بصرامة:وانا قولت صوتك ميعلاش علي مامي فاهم ولا لا

نظر لها بغضب ونام ونظرت هي له بحزن وقالت في سرها:ولا مره شوفته بس طالع شبهه ف كل حاجة حتي عصبيتك وغضبك اعمل اي بس يربى 

تذكرت اسيل يوم هروبها من فهد عندما استيقظت صباحا وخرجت دون علم احد وركبت القطار المتوجه للاسكندرية وقابلت هناك السيدة منال وكم كانت لطيفة وحنونة عليها مثل امها ومن وقتها وهي تعيش معها من ثم عرفت خبر حملها وكم كانت سعيدة وحزينه ف نفس الوقت سعيدة لانها ستصبح ام وحزينة لان ولدها الذي سيولد سيكون بلا اب ولكنها لم تهتم وازعمت ان تكون له الام والاب في آن واحد

             •~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•

اما في مكان اخر نجد تلك السيدة تركض وراء طفلة صغيرة تبلغ من العمر خمس سنوات

السيدة بغضب: نورسين تعالي هنا بقي مينفعش كدة

نورسين بشقاوة:نأة😂

السيدة: يبنتي بقي هديتي حيلي مينفعش كدة..... يا سييييف تعالي شوف بنتك

سيف وهو ينزل الدرج:في اي بس يا ليمو مالها بنتي عملت اي ماهي زي القمر اهي

لمار:قمر بالستر يخويا دي جرتني وراها الڤيلا كلها عشان تاكل ومش راضية تاكل برضه

سيف بهدوء:نورسين تعالي كلي يلا واسمعي كلمة مامي متعذيبيهاش

نورسين:نأه

لمار بغيظ:شوفت اهو دة اللي طالعة فيه من الصبح نأه نأه هي والحيوان التاني معاذ اللي فوق 

معاذ:الله ومعاذ عمل اي دلوقتي يستي انتي غريبة اوي كدة لي

لمار:شايف طولة لسانه

سيف بصرامة كبيرة:اعتذر من مامي يا معاذ وانتي يا نورسين اسمعي الكلام وتعالي كلي يلا

معاذ ونورسين بخبث:متأكد

سيف بأستغراب:اه متأكد يلا

معاذ ونورسين:طيييييييب........علي فكرة بابي امبارح عاكس الميس ف المدرسة لما راح يجبنا

وركضوا من امامهم اما سيف نظر ف اثرهم بصدمة لم يفق منها الا من ضرب لمار له علي ظهرة

سيف:اي يحجة انتي

لمار بدموع:انت بتخوني يسيف

سيف بذهول من دموعها:اخونك اي انتي هبلة انتي هتصدقي عيالك ولا اي......طب استنوا عليا.... معااااذ

امسك سيف معاذ من قميصه من الخلف واحضره من وراء الكنبة فقال معاذ:مش انا ياباشا دي فكرة نورسين ولاهي

سيف بغضب:هي فين هي كمان

معاذ:اكيد راحت لفهد

               •~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•

اما في ڤيلا فهد كان يجلس ف مكتبه ويتابع اعماله حين شعر بشئ صغير يمسك بنطاله فنظر لاسفل وجدها نورسين فأبتسم وامسكها واجلسها علي رجله

فهد بأبتسامة جميلة:امممممم اهلا اهلا بحببتي بتعملي اي هنا بقي

نورسين بهمس:هششششش هش وطي صوتك انا مستخبية من صاحبك عشان هياكلني

فهد بضحك:وهو هياكلك لي

نورسين بضحك:اصل انا ومعاذ ضحكنا علي مامي وقولنالها انه عاكس الميس بتاعتنا امبارح لما جه ياخدنا من المدرسة

فهد بضحك شديد:انتوا شياطين

هنا دخل سيف فجأة:ايوة فعلا ودي اكتر من الكلب التاني تعالي هنا يبت انتي

نورسين وهي تخرج لسانها لسيف:نأه انا قاعدة مع فهد تعالي انت خدني

سيف بغيظ:ماشي يبنت لمار خليكي ف حجره

فهد وهو يحاول كتم ضحكته:خلاص يسيف اهدي مقلب وعدي مش حوار

سيف بغضب:طبعا جاي علي هواك الموضوع عشان انت عارف انهم بيردوا اللي كنت بعملوا معاك

فهد بضحك:الصراحة اه ومش انت بس انت ولمار

سيف:انا ماشي سلام

نورسين بدموع وهي تجري لسيف:بابي بابي مش تزعل انا اسفة ومش هعمل كدة تاني

سيف بأبتسامة:انا لايمكن ازعل منك ابدا يقلبي يلا بقي روحي لمامي عشان زمانها شايطة

نورسين بضحك:ايوة وبتقول ماااااااااشي يسيييييف

سيف بضحك:بالظبط يلا روحي

ذهبت نورسين فقال سيف:يلا عشان اتأخرنا علي الشغل وفريد زمانه متعفرت

فهد:لا انهاردة هنخرج كلنا عشان انا وعدت العيال اننا نخرج كلنا انهاردة

سيف براحة:ولاهي خدمتني..... خدهم بقي وروح

فهد:خمس دقايق وتكون قدامي جاهز

سيف بحنق:طيب....... قولي صحيح هو فريد جاي كمان ولا هيروح الشغل

فهد:بقولك وعدت العيال وكلنا رايحين يبقي اكيد هو كمان جاي ومعاه هدي وابنه مراد

سيف:يا اخي ابنه مراد دة مش نازلي من زور مش عارف لي

فهد بضحك:عشان مالي دماغ بنتك وانت بتغير منه

سيف بحنق:متفكرنيش يجدع مسيطر عليها بطريقة رهيبة مش معقول

فهد بأبتسامة:عيال يسيف متاخدش ف بالك

سيف:مهو اللي غايظني ان دة عيل

فهد:طب خلاص بقي يلا روح اجهز عشان نلحق اليوم من اوله

سيف:طب قولي هنروح فين

فهد:لا دي مفاجأه

                 •~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•

اما في اسكندرية وتحديدا في شقة اسيل كان مالك يحاول مراضة امه لما فعله أمس 

مالك:يا مامي اسف مش هعمل كدة تاني صدقيني

اسيل:لا يا مالك عشان دي مش اول مرة وكل مرة بتقولي كدة وبترجع تغلط نفس الغلط

مالك بدموع تظهر فقط لامه:يا مامي خلاص صدقيني مقدرش علي زعلك ابدا

رق قلب اسيل له فقالت:احنا مش قلنا مافيش رجالة بتعيط قدام حد انت بتعيط لي بقي

مالك: عشان انتي مش حد انتي ماما يعني اعيط قدامك عادي وبراحتي

اسيل بأبتسامة:ماشي يسيدي براحتك ممكن بقي نغير هدومنا عشان نتفسح

مالك بفرح: يعني خلاص انتي مش زعلانة مني

اسيل:لا يروحي يلا بقي نغير

مالك:طب وتيتا مش هتيجي معانا

اسيل:لا تيتا عندها مشوار مهم فمش هتعرف تيجي معانا......يلا بقي عشان نلحق اليوم من اوله

مالك بحماس:يلا

وبالفعل ذهبوا الي الملاهي وظلوا يلعبون كثيرا فهم لعبوا جميع الالعاب الموجودة

اسيل بتعب:مالك حبيبي خليك هنا متتحركش هروح اجيب ايس كريم لينا احنا الاتنين واجي ماشي

مالك:حاضر

وبالفعل ذهبت اسيل لتجلب الايس كريم ولكن مالك لم يظل بمكانه لانه رأي مجموعة اولاد يضربون طفل صغير فذهب لعندهم ووجد

             •~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•

قبل هذا بساعتين كان فهد وسيف وفريد يقفون امام سيارتهم منتظرين الاطفال واماهتهم

سيف بحنق:يا اخي انا مش عارف هما بيطولوا كدة لي

فريد:انا شخصيا مراتي تتأخر براحتها وعلي راحة راحة راحة راحتها كمان

سيف بضيق لفهد:مش قولتلك متجبهوش معانا دة بقي منحنح من ساعة ما عرف هدي.... الله يسامحك لولا انك جبته الشركة وعينت هدي سكرتيرته كان زمانه لسة عانس

فهد بأبتسامة:صحيح مين كان يصدق انك تحب هدي

فريد بأبتسامة عاشقة:ولا انا كنت اتوقع اصلا اني ممكن احب ف يوم من الايام بس لما شوفت هدي غيرت كل حاجة وتجاوزت كل توقعاتي

سيف بتريقة:تيرارارارارا.......اي يعم روميو روحت في انهي داهية

فريد:انت الله يكون ف عون مراتك ولاهي

لمار:معاك حق ولاهي يفريد

سيف:اوبااااااا اي المزة دي

لمار بخجل:عيب يسيف كدة الولاد

معاذ بغمزة: عادي يا ليمو كأننا مش موجدين

فريد:انت ياض نسخة من ابوك كدة لي

معاذ:مش احسن ما ابقي ملزق زي ابنك

مراد:قولت مية مره متغلطش انا ساكتلك عشان خاطر نوري مش اكتر

معاذ:فهد هضربه ولاهي

فهد ببرود:سيف خد مراتك واركب عربيتك وانت يا فريد شرحه وانا هاخد العيال معايا

هدي:بس هيتعبوك كدة يفهد دول عفاريت

فهد بأبتسامة:لا مش هيتعبوني مش كدة يولاد

قبل ان يكمل كلامة كانوا ثلاثتهم ف السيارة فضحكوا جيمعا عليهم فهم يحبوا فهد كثيرا فأخذ كل واحد زوجته وذهبوا وراء فهد الي ان وجدوا نفسهم بالاسكندرية

نورسين:هييييييييييي انا بحب الاسكندرية اوووي

فهد وهو يقبلها من خدها:عارف عشان كدة جبتكوا هنا يقلبي

معاذ:طب يفهد احنا عايزين نروح المراجيح الاول

فهد:وانا موافق يسيدي يلا نروح علي هناك

فريد:طب مش نرتاح شوية

مراد: لا ارتاح انت شكل العضمة كبرت يا والدي

سيف بضحك:ههههههههه اول مرة تقول حاجة تدخل مزاجي ياض يا مراد

فريد بصدمة:يخربيتك يسيف بهت علي ابني

فهد:خلاص بقي منك ليه يلا بينا عشان نودي معاذ بيه ومراد بيه المراجيح

وبالفعل ذهبوا لهناك وطلب معاذ ومراد ونورسين ان يلعبوا وحدهم ف الحديقة فوافقوا ولكن بشرط ان يظلوا قريبين منهم.......وهم يلعبون الكرة ضرب معاذ احد الاطفال بالكرة

الطفل1:انت اعمي مش تفتح

معاذ:مكنتش اقصد انا اسف

الطفل1:اعمل بيها اي اسف دي

مراد:خلاص هو مكنش يقصد واعتذرلك في اي

الطفل2:لا لازم يتضرب

وفجأة قام الطفل بدفع معاذ فوقع علي الارض وبكي فشعر بأحد يمسكه بلطف و يوقفه

مالك:في اي مالكوا بيه وبتضربوه لي

الطفل1:مالك اطلع انت منها

مالك:يعني اي اطلع منها يا كريم في اي

الطفل2:الواد دة ضرب كريم بالكورة ينفع كدة

نورسين:لا معاذ ضربه بس من غير مايقصد ولاهي وكمان اعتذر منه

مالك:يعني اعتذر اهو اومال اي......شوف انت هو اذا حد جه جمبهم تاني انا اللي هقفلكوا..... يلا بقي من هنا مش عايز اشوفكوا

بالفعل ذهبوا الاطفال وبقي اربعتهم سويا فقال معاذ: انا متشكر اوي علي اللي عملته معايا

مالك:انا معملتش حاجة بس انت لازم تدافع عن نفسك ومتعيطيش قدام اي حد عشان انت راجل

مراد:متشكرين ليك

نورسين ببراءة:انت اسمك اي

مالك:اسمي مالك

نورسين:الله اسمك حلو اوي وكمان انت امور اوي

مراد بغضب:نورسين عيب كدة

نورسين بغضب:يووووووووووه بقي.......معاذ مش مالك شبه فهد اوي تحسه اخوه التوأم

معاذ:فعلا

هنا اتت اسيل جري:مالك انت كنت فين قلقتني عليك

مالك:اسف يا ماما بس شوفت كريم بيضرب ولد فجيت اساعده

اسيل:انتوا فين ماما يحبايبي

هنا اتت لمار والكل:انتوا كنتوا فين رعبتونا عليكوا

معاذ:في شوية عيال ضربوني بس مالك انقذني منهم

نورسين:فهد يفهد مالك دة شبهك اوي

فهد:مين مالك دة

مراد:اهو

وبالفعل اشار مراد علي مالك فعندما نظروا اليه صدموا جميعا مما رأوا فهم قد رأوا اسيل وبجانبها طفل صورة مصغرة من فهد

فهد بصدمة:اسيل

اسيل بخوف:ففهد

في هذه اللحظة نسي فهد مافعلته وهروبها منه واحتضنها فورا ولكن شعر بضربه علي قدمه فنظر لصاحب الضربة وجده مالك ينظر له بغضب جحيمي

مالك بغضب:ابعد عن امي 

فهد بغضب لاسيل: دة ابني صح...... واكيد طبعا ميعرفش اني ابوه عشان كدة بيكلمني ويبصلي كدة

مالك ببرود يماثل برود فهد:لا عارف انك ابويا وبرضه بكلمك كدة عادي

سيف بضحك:انا كدة اتأكدت ان دة ابن فهد 😂

فريد:طب يجماعة مينفعش نتكلم هنا خلونا نتكلم ف البيت احسن يلا بينا

وبالفعل ذهبوا جميعا لڤيلا فهد وجلسوا فترة صامتين لا احد يعرف بماذا يبدأ الحديث الي ان قطع هذا الصمت معاذ

معاذ:جري اي يجماعة اي الميتم دة

مراد:اخرس يبني بقي مش شايف الجو مكهرب ازاي اي مش بتفهم

نورسين:وهو من امتي بيفهم

اسيل:هما دول اطفال بجد

معاذ بغمزة:ايوة يعسل انت

نظرت له اسيل بصدمة وكان فهد علي وشك الرد ولكن اسكته رد مالك:لو خايف علي عينك ولسانك لمهم احسنلك فاهم...... وعلي فكرة انا ضربتي مش زي ضربة كريم انا ضربتي والقبر

نظروا له جميعا بصدمة حتي فهد لكن نظرته كانت مابين الصدمة والفخر ايضا

اسيل:مالك عيب كدة

مالك:بقولك اي انا اتخنقت يلا بينا نمشي نروح بيتنا

فهد:بس دة بيتك يا مالك

مالك:لا انا مش متعود علي البيت دة

فهد بحنان:طب ما انت هتتعود عليه واحدة واحدة ولا انت مش بتحب بابي وفاكره راجل وحش.....و نظر لاسيل نظرة اتهام قابلتها قابلتها ببرود

مالك:لا ماما كانت دايما بتقولي انك احسن واحد ف الدنيا ودايما كانت بتوريني صورك بس كانت دايما تقولي انك مسافر وهي مش عارفة هترجع امتي.... كنت علي طول نفسي يكون عندي بابا زي بقيت العيال بس كمان كنت بقول ان ماما هي بابا برضه انت لي كنت مسافر كل دة

فهد بندم:انا اسف يحبيبي معدتش اسيبك واسافر تاني خالص

مالك بفرحة:بجد مش هتسافر تاني

فهد بأبتسامة:اه مش هسافر تاني وعمري ماهسيبك تاني ف حياتي

مالك:وعد

فهد:وعد........ودلوقتي روح العب مع عيال عمك يلا

مراد بغيرة:بس ملكش دعوة بنوري فاهم

مالك:اطمن مش عايز العب معاكوا اصلا

فريد بصرامة:مراد عيب كدة اعتذر من مالك يلا

مالك:لا يعمو مش لازم يعتذر وانا فعلا مكنتش هعلب معاهم لاني مش لحب العب مع حد انا هروح اقعد ف الجنينة برا

وتركهم ورحل ونظرت اسيل لابنها بحزن فقالت هدي لمراد:مراد حبيبي مينفعش كدة انت غلطت روح يلا صالح مالك دة بقي اخوك زي معاذ بالظبط يلا

مراد بضيق:لا مش هصالحه

معاذ:خلاص هروحله انا.........تعالي يا نورسين معايا

مراد:انت واخد نورسين معاك لي

معاذ:عشان نصالح مالك اخونا عايز تيجي تعالي مش عايز خلاص براحتك

مراد بحنق:جاي جاي

ورحلوا الاطفال فقال فهد لاسيل: اظن لازم نتكلم ولا اي

اسيل ببرود:اي

فهد بنفس البرود:جاتك الاوة يحياتي

اسيل بعصبية:ماتلم نفسك يجدع انت الله

فهد بخبث:يعني لسة بتتعصبي اهو اومال كنتي لبسالي قناع البرود لي علي فكرة مش لايق عليكي الجو دة ابداااااااا

اسيل:انت عايز اي

فهد:عايز افهم اي اللي حصل بالظبط واي اللي بيحصل 

اسيل:ولاهي انا مش شايفة في حاجة غريبة او مش مفهمومة .......مش فاهمة بقي انت عايز تفهم اي

فهد بعصبية: اسيل انتي عايزة تجننيني ولا ايييي.... يعني اي اصحي الصبح ملاقيش ليكي اثر ف البيت كله وافضل ادور عليكي سبع سنين وانا مش لاقيكي ولما الاقيكي اكتشف انك خلفتي مني وانا معرفش اي حاجة عن الموضوع معرفش حاجة عن ابني.... ازاي قدرتي تعملي كدة.... ازاي قدرتي تحرمي اب من ابنه.... دة ابني وليا فيه زي ماليك بالظبط

اسيل بسخرية:ابنك؟! وياتري بقي انت متأكد انه ابنك ولا ناوي تشك فيا زي ماعملت قبل كدة......كنت متوقع مني اي بعد كل اللي عملته معايا هاااا؟! متوقع اني انسي واكمل معاك عادي...... يا استاذ انت دمرتني حرفيا وخليت حياتي جحيم انت مسبتش اي حاجة ليك جوايا تشفعلك عندي وتخليني اكمل معاك حتي لو مجرد رد جميل...... تقدر تقولي انت عملتلي اي يخليني اكمل معاك؟! ولا اي حاجة.... ضحكت عليا وفهمتني انك بتحبني وعملت من مشاعري لعبة رخيصة...... خليت احلي يوم ف حياة اي بنت اسود يوم ف حياتي كلها...... مسكت قلبي وكسرته ميت حتة يوم الفرح يوم ما بينتلي حققتك حققتك اللي انا من الاول كنت عرفاها وشاكة ان في حاجة غلط بس بكدب نفسي بكدب نفسي لما كنت بشوف عنيك ولمعتها لما كنت تكلمني وتشوفني..... ومع ذلك قولت خلاص معلش وهتنازل وهكمل معاك تقوم حضرتك تشك فيا وتعمل اللي عمتله وختمتها خالص انك كنت السبب ف موت امي اللي هي انا كنت عايشة عشانها اساسا واللي وافقت علي لعبتك الرخيصة برضه عشانها...... عارفة ان مش انت اللي بعت الصور لكن الصور اتبعتت بسببك انت.... انت دخلتني انا وامي ف لعبة وصراع ملناش اي دخل بيه وكان جزاتي منك اي بعد كل دة؟! ولا اي حاجة مأختش منك غير وجع القلب والذل والقهر علي امي اللي سابتني بسببك انت..... انت الوحيد المسئول عن كل للي انا وصلتله انهاردة..... وبعد كل دة جتي تقولي ابني ومش عارف..... مالك دة ابني انا بس انا اللي حملت فيه وربيته وشيلت مسئوليته لوحدي

فهد بهدوء والم:انا عارف ان كل اللي قولتيه صح ومعاكي كل الحق ف اللي هتقوليه وتعمليه بس صدقيني انا وقتها مكنتش انا عارف عايز اي بالظبط كنت ملغبط ومش قادر احدد مشاعري تجاهك كنت مابين نارين .......نار اني عايز اكسرك عشان انا مافيش حد يقف قصادي زي ماعملتي ونار حبي ليكي....... صدقيني يا اسيل انا مش بس بحبك انا بعشقك ويعلم ربنا اني كنت بحب ماما فريدة زي امي تمام وصدقيني موتها كسرني زي ماكسرك بالظبط.... اسيل وحياة اغلي حاجة عندك خلينا نعيش سونا انا وانتي وابننا

اسيل بعند:ابنننننييييييي؟! مالك ابني انا بس

فهد بغضب:ابنك وحدك ازاي يعني اي خلفتيه وحدك؟!

اسيل بثقة:ايوة

فهد بسخرية:دة اللي هو ازاي بتتكاثري ذاتي حضرتك(اوباااا😂)

اسيل بحرج:انت قليل الادب علي فكرة

لمار:واقسم بالله انتوا الاتنين ماشفتوا بربع جنيه تربية علي نشر الغسيل المعفن دة قدامنا ماتتهدوا بقي الله......... اسيل علي فكرة احنا كلنا عرفنا اللي فهد عمله معاكي وخلاكي مصرة علي الطلاق قبل ما تهربي وكلنا اتخانقنا معاه وغلطناه.....بس لما شوفناه بيدور عليكي ازاي وخوفه عليكي اتأكدنا انه بيحبك فعلا واديناله فرصة تانية انتي كمان لازم تديله فرصه دة بقاله سبع سنين بيدور عليكي وعمره ما يأس انه يلاقيكي

اسيل:ولو دة برضه ميغفرلوش اللي عمله

لمار:بصراحة معاها حق

فهد بغيظ:ما انتي كنتي ماشية كويس يبت انتي...... سكت مراتك يسيف احسنلك

سيف بضحك:لو عرفت سكتها انت

هدي:يجماعة فعلا مينفعش كدة لازم نتكلم بهدوء وعقل..... وانتي يا اسيل مافيش حاجة اسمها مالك ابنك وحدك لا هو ابن فهد كمان وانتي نفسك يعيش مع ابوه والا مكنتيش حكتيله حاجة عن فهد.... وانت يفهد اتكلم بهدوء وبراحة انت اصلا اللي غلطان ولازم تراضيها

فريد بغمزة:يسلملي العاقل 😉

سيف وهو يضربه:يا اخي خف محن بقي انت ف اي ولا اي

فريد:وانت مضايق لي ماتعمل زيي يجدع.... لمي جوزك يا لمار

لمار:اسكت بقي جايبلي الكلام دايما كده

سيف بغمزة:انت تؤمر يعسل 😉(السناجل منورين يحبايب قلبي🙂)

فهد بضيق:بس انتوا التلاتة صدعتوني...... بصي يا اسيل تعالي نبدأ مع بعض من جديد وصدقيني هعوضك عن كل اللي فات ومن هنا ورايح مش هكون غير سبب سعادتك وبس..... وقبل ما تقولي اي حاجة عايزك تفكري ف مالك هو من حقه يعيش وسط امه وابوه زي بقية الاطفال

اسيل بتفكير:انا موافقة بس بشرط

فهد بأستغراب:شرط اي؟!

اسيل بخبث:بما اننا هنبدأ من جديد هنتعامل مع بعض علي اننا لسة مخطوبين ولسة ف مرحلة حلاوة البدايات

فهد بصدمة:بدايات اي يروحمك احنا ف النهايات دة احنا بينا عيل يبت انتي انتي اتهبلتي

اسيل بعند:ولاهي هو دة اللي عندي

فريد:خلاص عديها واسمع الكلام احنا مصدقنا انها وافقت ترجع

سيف:ايوة يعم اخلص دي اجازة مهببة علي دماغكوا

فهد بضيق:حاضر هسمع الكلام اما نشوف اخرتها..... مااااااااااااااالك

مالك:نعم

فهد:يلا يحبيبي عشان هنروح انا وانت ومامي نجيب هدومكوا ونعيش هنا سوا

مالك بفرحة:يعني خلاص هنعيش كلنا سوا

فهد بأبتسامة:ايوة يحبيبي

مالك:يسسسسس........ بس انا سمعت ماما وهي بتقولك انكوا هتبقوا مخطوبين

فهد:لا يحبيبي دة لعبة بس مش اكتر

مالك:خلاص وانا هلعب دور الاب وتيجي تطلب ايديها مني

فهد بصدمة:نععععععععم يعين امك

مالك بصرامة لا تليق بسنه:دة اللي عندي يا ولدي..... اسيل يلا قدامي علي البيت لغاية ما يجي بليل يتقدملك انا معنديش بنات تقابل عرسانها قبل الفتحة يلا بينا

وبالفعل اخذ مالك اسيل وسط ضحكات الجميع الهستيرية وصدمة وغيظ فهد من ذاك الطفل ووالدته الذين سيتسببون له بصدمة في يوم ما بالتأكيد


اي رأيكوا ف شخصيات الاطفال والاحداث؟!

توقعاتكوا للي جاي؟

رأيكم وڤوت وكومنت كتير بقي 🤗❤❤

#القاسي والقوية

#part 40

#بقلم mariem hany✍️✨


في منزل اسيل كانت تجلس هي ومنال تحكي لها ماحدث معها اليوم

منال بصدمة:بقي ابنك مالك قاله كدة وخدك من ايدك ومشي

اسيل:تخيلي وفهد كان مصدوم وهيموت من الغيظ

منال بضحك:احسن يستاهل خليه يتربي شوية.... بس قوليلي يا اسيل انتي فعلا هترجعيله عشان خاطر مالك وبس يعني انتي خلاص مافيش حاجة جواكي ناحيته خالص

اسيل بتنهيدة:هكدب عليكي لو قولتلك مافيش حاجة جوايا لا لسة فيه انا لسة بحبه بس اللي عمله دة مكنش سهل عليا....... وهو استغل حبي ليه وبقي نقطة ضعفي وهو استغلها وانا بكره دة...... انت لو هرجعله دلوقتي ف انا هرجعله لسببين اولهم وامهم هو مالك...... مالك مالوش ذمب انه يعيش بعيد عن ابوه وامه هو من حقه يعيش جو الاسرة بين ابوه وامه زي بقيت الاطفال..... وتاني سبب هو يمكن يقدر يعوضني فعلا ويرجع يخليني احبه واثق فيه من تاني وحياتنا ترجع طبيعية علي الاقل عشان خاطر مالك ميكونش عايش ف جو مكهرب

منال بأبتسامة:معاكي حق..... ربنا يصلحلك الحال يبنتي وتعيشي مبسوطة

اسيل بأبتسامة:ربنا يخليكي ليا وميحرمنيش منك

مالك:اسيل اجهزي يلا عشان فهد جاي

منال:يبني لسة بدري دة انت اللي مستعجل

مالك:انا لا مستعجل ولا زفت دة فهد لسة متصل بيا وقالي انه ف الطريق يعني ساعتين كدة ويكون هنا

اسيل بغضب:نعم هو ابوك دة مجنون ولا اي...... هيفضل طول عمره متسرع وبياخد قرارات سريعة كدة وميعملش حسابها

مالك ببرود:بقولك اي مهو عاجبك كدة وبتحبيه كدة والا مكنتيش وافقتي من الاول اساسا متقرفنيش بقي دة انا شاكك انه كتب عليكي يوم الخطوبة ومقدرش يستني اقسم بالله...........روحوا اجهزوا وانا كمان هروح اجهز

وتركهم ودذهب فقالت اسيل بصدمة:هو الواد دة عرف منين......... انا اتأكدت ان الواد دة ابن فهد فعلا

منال بضحك:طب روحي يلا اجهزي عشان جوزك المجنون دة وانا كمان هجهز كل حاجة واروح اجهز

اسيل بأستسلام:حاضر

وبالفعل ذهبت اسيل لكي تحضر نفسها وقامت منال بكل التحضيرات وقامت بتجهيز نفسها وظلوا منتظرين فهد الي ان يأتي

             •~•~•~•~•~•~•~•~•~•~•

اما في ڤيلا فهد كانوا الجميع يجلسون ف الاسفل ينتظرون فهد حتي يذهبون

سيف بحنق:يا اخي انا مش عارف بيعمل اي كل دة اشحال انه متجوزها اساسا قبل كدة

فريد:يا اخي ماتسيب الراجل يتشيك براحته...... عايز يعوض اللي راح منه دة انت غتت اوي

هدي بأبتسامة:وبعدين يسيف انت نسيت خلتنا نستناك اد اي لما كنت رايح تتقدم للمار يا اخي دة احنا خللنا ساعتها

فريد بضحك:ايوة وساعتها كل دة مكنش ليه لازمة عشان وقعت العصير عليه وكان منظره مسخرة

سيف بغيظ:خلاص يخفيف اقفل الطاقة اللي انت فاتحها دي..... كل دة بسببك انتي لو مكنتيش دلقتي عليا العصير مكنش اتريق عليا 

لمار:وانت لو مكنتش استفزتني مكنتش هدلقه عليك وانا حذرتك وانت مسمعتش انت اللي مهزأ

كان يهم بالرد عليها ولكن قطعه صوت ابنه معاذ فقال:اللهم طولك يروح اكيد بيتخانق هو ومراد.... في اي يا معاذ يحبيبي مالك بتجعر لي

معاذ بغضب وهو يمسك نورسين في يده ومراد خلفهم:يا بابا خلي مراد يبعد عن نورسين يا اما ولاهي اضربه

مراد ببرود:قولتلك مش هبعد عنها اصلا هتبقي مراتي

معاذ بزعيق:طب ولاهي لابوظلك وشك اللي فرحان بيه دة

سيف بحزم:معاذ انت عليت صوتك وانا موجود

معاذ بهدوء:انا اسف يا بابا 

سيف:نورسين حببتي اي اللي حصل

نورسين ببراءة:معرفش يا بابا انا كنت بتكلم مع مراد وفجأه معاذ اتعصب وزعق وقالي مش تلعبي معاه تاني

معاذ:يسلام يختي ما تقولي كنتوا بتقولوا اي

مراد:كنت بقولها انها لما تكبر هتجوزها فيها اي دي

فهد بضحك:لا ابدا مافيهاش يا وحش

نظروا له بصدمة فقال فريد:انت هتروح كدة يفهد

فهد:ايوة في اي

سيف:في اي اي انت ازاي كدة

فهد بأستغراب:مالكوا الله

لمار وهدي:كاچول يفهد

فهد ببرود:اه اسيل بتحب الكاچول

لمار:ف دي معاه حق الصراحة 😂

كان فهد يرتدي قميص اسود وبنطال اسود مع ساعة وخاتم من اللون الفضي ونثر عطره الذي يسلب الانفاس فكان حقا وسيما ورائعا



فهد:طب يلا بينا عشان منتأخرش...... وانت يا مراد الكلام دة ميتقالش تاني انتوا لسة صغيرين فاهم

مراد بأعتراض:بس....

قاطعه فهد بصرامة:انا قولت اي انتهي الكلام

مراد بمضض:حاضر

فريد:بتعرف تسيطر عليهم اكتر مننا

سيف:طبعا يبني دة الفهد......يلا بقي عشان اتأخرنا

وباافعل ذهبوا جميعا الي منزل اسيل وعندما طرقوا الباب فتح لهم مالك وكانت منال ورائه

مالك:لسة بدري يا استاذ فهد

فهد بأبتسامة:متأسف يا استاذ مالك ممكن ندخل بمالك بمشاكسة:لا

منال بأبتسامة:مالك عيب كدة دخلهم يلا

مالك:عشانك انتي بس اتفضلوا ادخلوا

سيف بضحك:متشكرين لكرم اخلاق سياتك

مالك بتكبر:العفو

سيف لفهد بزهول:دة ابنك علي فكرة انت مش بتكدب لا

فهد بضحك:عارف

وجلسوا جميعا صامتين لفترة الي ان نطق مالك:لا احنا بنام بدري يا والدي قول اللي عندك

فهد:لما اسيل تيجي الاول نبقي نتكلم 

مالك:ماشي يسيدي يا مااااااااامااااااااااا تعالي بقي

مراد:ماتبس يبني اي دة

مالك ببرود:مش عاجبك سد ودنك اللي شبه الطبق دي

نورسين:لا يا مالك مراد ودنه مش كبيرة دي اصغر حاجة فيه اساسا

معاذ:وانتي مالك انتي كان حد دخلك

مراد:كام مرة اقولك متكلمهاش كدة

معاذ:اختي وانا حر فيها

كان فريد وسيف سيتدخلون ولكن سبقهم مالك بقوله بصرامة كبيرة تشبه والده:بس انت وهو مش عايز دوشة اهدوا...... اهي اسيل جت اهي

نظر لها فهد وصدم بجاملها فكانت ترتدي فستان ازرق مع طرحة بيچ وجزمة سوداء وعقد



اسيل:يبني يحبيبي هتتشل لو قولت ماما يعني

مالك:انتي مش قولتي اقولك ماما قصاد الناس الغريبة لكن قصاد الناس اللي نعرفها اندهك بأسمك بس...... انتي عايزة اي بقي ماتحيرينيش معاكي الله

اسيل:بس بس خلاص انا اسفة لسعاتك.... لسانك مترين شبه امك

لمار بهزار:لا وانتي صادقة شبه خالته...... يخلاشي عليه ولاهي قمرررررر

مالك ببرود:ما تلم امك يا معاذ

معاذ:مش لما تتلم انت الاول بكلامك دة

فهد:بااااااس جبتولي صداع..... استاذ مالك الكلام معاك ولا ومع والدتك خلينا نخلص بروح والدتك

مالك: اكيد الكلام مع تيتا منال انا ايش فهمني ف الحاجات دي

فهد:اومال عاملي فيها ابو العروسة من الصبح لي وعامل زي الخازوق بيني وبين امك

مالك:اولا اسمها مامتك ثانيا لازم ابقي محرم اومال اسيبك تحك براحتك يعني

فريد بصدمة:يحك؟!!!! دي مراته يبني.... وبعدين انت يستحيل تكون تربية اسيل ابدا..... لولا اننا مكناش نعرف عنك حاجة ومش عايش معانا كنت قولت انك اكيد تربية لمار وسيف

مالك ببرود:لا ماهي ماما اتريقت عليهم عشان كدة تلاقيني واخد منهم...... اه واسمها مدام اسيل مش اسيل حاف مش بتلعب معاك ف الشارع هيا

فهد بفخر:جدع يلا ابن ابوك صح

سيف بتريقة:متتنفخش اوي كدة مهو هيطلع عليك ف الاخر كل دة

منال:مالك خد معاذ ومراد ونورسين وخشوا العبوا جوا ومش عايزة اعتراض مفهوم

مالك بمضض:حاضر.....اتفضلوا

وبالفعل ذهبوا الاطفال فقالت منال:طلاباتك يا استاذ فهد اؤمر

فهد:حضرتك عارفة اللي بيحصل اكيد ف اكيد انتي عارفة انا عايز اي

منال:عارفة بس عايزة اسمع منك

فهد:انا كنت حابب ارجع اسيل معايا

منال:ترجعها بآمارة اي

فهد بأستغراب:يعني مش فاهم؟!

منال:يعني اي السبب اللي يخليني اوافق انها ترجعلك يعني

فهد:عشان انا بحبها وكمان عشان مالك يعيش وسط ابوه وامه زي باقي الاطفال

منال بسخرية:بتحبها؟! طب ما انت قولت قبل كدة انك بتحبها خدت اي هي بقي من حبك دة؟! ولا اي حاجة غير ذل ومرمطة واهانة وبالنسبة لمالك ياما اطفال كتير عايشين عادي واهاليهم منفصله.... وبصراحة هيكون احسن بكتير لمالك انكوا تكونوا منفصلين

فريد برزانة:يست منال اللي حصل زمان دة كان غصب عنه هو فعلا مكنش قصده وصدقيني هو بيحب اسيل فعلا

لمار:دة حقيقي وانا لو كنت مش متأكدة من كدة كنت يستحيل اوافق اسيل دي اختي يعني يستحيل ارضلها بأذي ابدا

سيف:شوفي يست منال فهد صح صاحبي واخويا بس كمان اسيل اختي ويستحيل اسمح أنها تعاني مع فهد تاني 

منال:طب ما انت سمحت بكدة قبل سابق اي اللي يخليني اثق فيك بقي انشاء الله

هدي برزانة:بصي يطنط دلوقتي السبب الرئيسي ف رجوعهم هو مالك.....وقبل حضرتك ماتتكلمي وتقولي انه ممكن يتربي بعيد عن ابوه عادي هقولك اه ممكن بس مش هيكون افضل من انه يتربي وسطهم هما الاتنين....... مالك صحيح ممكن يتربي بعيد عن ابوه بس هيحس بالنقص هيحس انه يتيم وابوه عايش اصحابه هيبقوا عندهم اباهاتهم وهو معندوش بالرغم من ان ابوه عايش وممكن يتعقد واعتقد انك متحبيش ان دة يحصل ولا اي

منال بأقتناع:انا موافقة بس علي شرط

فهد بسرعة:وانا موافق علي اللي انتي عايزاه

منال:شهرين

فهد بعدم فهم:شهرين اي؟!

منال:شهرين تفضل فيهم اسيل ومالك معايا وانت تعالي وقت ماتحب..... ولما اشوف انك فعلا اتغيرت ساعتها ممكن اوافق ترجعوا لبعض

فهد:ولي بقي طب ماهي تيجي تقعد معايا هي ومالك وحضرتك طبعا وتشوفي براحتك اذا كنت اتغيرت ولا لا

منال:ولاهي هو دة شرطي اذا كان عاجبك

اسيل:وانا كمان موافقة علي شرط ماما منال

سيف بسرعة:يعم وافق ماصدقنا هما كلهم شهرين قضيهم بالطول والعرض وخلاص

فريد:صحيح اللي خلاك تستني سبع سنين مش هيخليك تستني شهرين كمان

فهد بغيظ:خلاص موافق وامري لله

وجلسوا سويا لبعض وذهبوا الي المنزل وايضا منال ذهبت لتنام واسيل ظلت مع مالك الي ان غط في سبات عميق وذهبت هي لكي تنام ولكن وجدت هاتفها يرن فقامت بالرد وكان.......... 

                  •~•~•~•~•~•~•~•~•

اما فهد والباقين فكانوا قد وصلوا الي المنزل وجلسوا سويا لبعض الوقت وذهب كل واحد منهم الي غرفته لينام........ اما فهد فذهب واخذ حماما دافئا وقرر الاتصال بأسيل ولكن وجد هاتفها مشغول فأعاد الاتصال مره اخري فأجابت هذه المره

فهد بغيره:كنتي بتكلمي مين الوقت دة

اسيل:واحدة صاحبتي كانت عايزاني ف حاجة

فهد بهدوء قليلا:كانت عايزاكي ف اي

اسيل بأستفزاز:حاجة متخصكش قول كنت بتتصل لي دلوقتي

فهد بخبث:انا عارف انك قصدك تستفزيني بس وحياتك عندي ما هنولك اللي ف بالك

فتحت اسيل عينيها بصدمة وقالت ف بالها:عرف ازاي دة اللي بفكر فيه

فهد بأبتسامة:متفكريش كتير عرفت ازاي.... ظلت تتلفت حولها فأكمل بنفس الأبتسامة...... ماتخافيش مش حاطط كاميرات ف اوضتك ولا حاجة بس انا بقيت حافظك اكتر من نفسك حتي يمكن مكنتش ببين دة قبل كدة لكن فعلا انا قدرت اني احفظك واحفظ كل تفاصيلك صدقيني يا اسيل انا بحبك وبموت فيكي ومقدرش اعيش من غيرك انتي كل حياتي والهوا اللي بتنفسه..... السبع سنين اللي فاتوا وانتي مش معايا كنت حاسس ان حياتي جهنم عشان خاطري ارجعيلي يا اسيل وهعوضك وهنسيكي كل الوجع اللي عشتيه بسببي وقبلي كمان

اسيل بوجع:الوجع اللي انت سببتهولي كبير اوي يفهد ومش سهل اني انساه واتخطاه..... انت عارف انت عملت انت دوست علي قلبي بجزمتك...... قلبي اللي سلمتهولك ووثقت فيك... انا شوفت فيك حنان بابا الله يرحمه واللي كنت بموت فيه انا كان عندي استعداد اني اضحي بحياتي عشانك انت يفهد لكن اللي انت عملته دمر كل حاجة حلوة كانت جوايا ليك 

فهد بحزن:اسيل انا....... 

قاطعته اسيل وقالت بجمود:اسمع يفهد انا اتكلمت مع ماما منال واقنعتها اني ارجعلك بشرط انها تيجي معايا

فهد بفرحة:بجد😀انا مبسوط جداااااا......ولكن تلاشت تلك الفرحة حين اكملت اسيل

اسيل: استني واسمع للاخر...... صحيح انا وافقت ارجعلك بس دة عشان خاطر مالك ابني وبس يفهد لانه بصراحة حتي بعد الشهر دة مايعدي هفضل علي موقفي ومش هقدر انسي اللي عملته ف انا هرجعلك عشان خاطر مالك وبس هو ملوش ذمب ف كل ده.... هو من حقه يعيش حياه طبيعية انا مش هحمله مسؤلية اختياري الغلط

فهد بألم فظيع:اختيارك الغلط؟!😥تمام يا اسيل.... ثم اكمل بغضب....... بس وحياتك عندي ما هتكوني لغيري وهترجعي تحبيني تاني وهتشوفي..... يلا اقفلي عايز انام.... سلام(هو اي اللي حصل دة 🙂😅😂)

وقفل الخط بغضب وذهب للنوم اما هي ظلت تنظر للهاتف بصدمة لدقائق ثم انفجرت من الضحك بسبب هذا المجنون وذهبت للنوم هي ايضا منتظرين يوم جديد ملئ بالاحداث الشيقة


ارأكوا حبايبي 😊❤

ڤوت وكومنت بقي حبايب هارتي 😘❤

اللي عاوز باقي الروايه توصله يعمل متابعه من هنا 👇👇


من هناااااا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close