القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية زوج_ماجور_الجزء_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية زوج_ماجور_الجزء_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية زوج_ماجور_الجزء_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

ضربت الباب برجلها كسرتو واتفاجأت بيه هاجم على فرح موقعها على الكنبه وبيبوسها بعنف


عمران اول ما فتحت الباب وقف وبقى يعدل هدومه وقال بغضب..انتي ازاي تدخلي كده انتي عبيطه ولا ايه


هنا روفان طلعت السلاح وصوبتو عليه وقالت بعصبيه...انت كنت هتعمل ايه يا وسخ... وزعقت بجنون وقالت...رد عليا كنت هتعمل ايه


جلال وقف قدام عمران بسرعه وقال بتوتر..اهدي يا روفان انتي كده هتودي نفسك في داهيه


عمران اتسعت عنيه بزهول وضربو على ضهره وقال...هتودي نفسها في داهيه..هيه دي المشكله يعني لو مكانتش هتروح في داهيه عادي تموتني 


جلال بصلو وابتسم بارتباك وقال..مقصدش اكيد بس 


لكن عمران قاطعو وقال..ولا تقصد..انت  جاين ليه اصلا واحد ومراتو قاعدين سوا اذاي تدخلو علينا كده..هو انتو مش المفروض متجوزين وفاهمين


روفان قالت بزعيق..اه واحد ومراتو فعلا حتى صوتها كان جايب اخر الشارع من كتر حبها فيك ..انا هوديك في داهيه هرفع عليك قضيه وهثبت انك اتجوزتها غصب وانك بتعزبها و


وعضني يا روفه... دي كانت جمله فرح الي قالتها بتلقائيه وسرعه وهيه بتمسح دموعها


بقلم...زهرة الربيع

روفان بصت لها باستغراب وقالت..عضك


عمران كان عايز يضحك بس اصتنع الغضب وقال...فرح ..عيب..الي يحصل بنا متحكهوش لاي حد ماشي


فرح ضربت على الارض بغيظ وجلال ضحك وقال..انا شايف نتفاهم احسن ..تمام..وانا هبقى الحكم بينكم...قصدي هصالحكم على بعض يعني


روفان دخلت السلاح في مكانو وقالت بغضب..انا مش هتصالح مع حد يلا يا فرح ماشين من هنا


فرح فضلت واقفه وكانت بتبص لعمران جامد 


عمران استغرب البنت دي جدا وقرب من روفان وقال..فرح مراتي.ومش هتاخديها من هنا الا على جثتي ..انتي ليه مش عايزه تصدقي انها بتحبني وموافقه على جوازنا


روفان قالت بانفعال..بتحبك ايه وهباب ايه دي متخلفه اصلا

عمرات قال ببرود..خدت بالي انها متخلفه..وايه يعني ما انا عندي اخ عبيط ضحكتي عليه واتجوزتيه ايه المشكله


جلال بصلو وقال...طب ليه الغلط طيب اتا جيت جمبك دلوقتي


عمران بصلو بضيق وقال...ايه زعلتك عبيط ..طب يا سيدي متزعلش... اهبل كويس


جلال اتنهد بضيق وعمران قال...بس عارف يا رشيد انت عديت كل المراحل دي... وشاور على روفان من فوق لتحت بقرف وقال...لما واحده زي دي توقعك وتتجوزك تبقى اتجننت رسمي مش عبيط


جلال كان عايز يضحك وقال...طيب سيبك مني انا خالص وخلينا فيك انت البنت دي صغيره اوي يا عمران وحرام تدخلها في اللعب ده و


بس عمران قاطعو وقال..فرح مراتي شئتو او ابيتو ومش هتمشي من هنا


جلال فكر شويه وقال...مفيش فايده مش هتروحو معانا يعني


عمران قعد وقال باستفزاز...تؤ تؤ مستحييييل...انا انهارده دخلتي خلو عندكم د،م بقى


روفان اتعصبت وحطت ايدها على السلاح هتطلعو بس جلال جري ومسك ايدها بسرعه وقال..ولله ما تقلقيه خليه مرتاح ..وبص لعمران وقال تمام..براحتك..عندك ضيوف انهارده بقى


عمران ورفان بصولو باستغراب وجلال قعد قدام التلفزيون وقال ببرود..يلا يا روفه خدي اختك وادخلو نامو الوقت اتأخر انا هسهر انا وابو عمير شويه


عمران كان بيبصلو باستغراب وروفان فهمت قصدو وابتسمتلو بشكر وشدت فرح من ايدها ودخلت اوضه وقفلتها كويس


عمران بص لجلال بغضب وغيظ وقال..انت فاكر نفسك زكي كده.. يعني ممكن تفضلو هنا لامتى


جلال بصلو بابتسامه وقال..لحد ما اخد اخويا معايا انا راجعلك من الموت يعني وحشتني يا جدع وانت تسبني وتيجي تقعد هنا طب ده ينفع


عمران قعد جمبو وابتسم ابتسامه جانبيه وقال....اممم يعني انت هنا علشان انا وحشتك..طيب يا رشيد..براحتك


جلال ضحك وقال...اخوت بقى وكده بص هفرفشك اسمع النكته دي بيقولك مره واحد شك في مراتو فستخبي تحت السرير علشان يقفشها فجه عشيقها وهما قاعدين سوا قلها احلى انا ولا ابو أحمد

قالتلو ابو أحمد..قالها طب بوستي اجمد ولابوسة ابو أحمد..قالتلو بوسة ابو احمد..قالها طب حضني اجمد ولا حضن ابو أحمد...قالتلو حضن ابو احمد

قام جوزها خرج من تحت السرير وقال..اصيله يا ام أحمد..هههههههههههه


عمران بصلو بضيق وقال..ايه يلا خفة الدم دي ..محصلتش


جلال ضحك وقال..طب بلاش دي بيقولك مره واحده قاعده مع جوزها قعدة صفا و


عمران قاطعو وقال..بس يا منحرف عارفها دي اخرس خلاص مش عايز اسمع حاجه


جلال ضحك  وقال...طب خلاص خلينا نسمع فيلم يلا بقى وجب معايا لبك مكسراتك فشارك وتعالى نأنتخ شويه


عمران ضحك وقال... ايه الهبل ده اصلا الشقه مفيهاش الحاجات دي 


جلال قال..امم مقشفره يعني..ماشي...طب شغلنا فيلم بلس 18بقى 


عمران قال...ايه


جلال اتنهد وقال..يا عم  شغلنا البتاع ده خلينا نسمع اي حاجه..هو التلفزيون ده ديكور ولا حكايتك ايه


عمران ضحك على جنانو وشغل التلفزيون وجابو فيلم كوميدي وبقم بيسمعوه ويضحكو ويهزرو سوا طول الليل


عند عليا راحت شقة رائف وخبطت كتير على الباب بس محدش فتح بقت تقول....رائف..رائف اناعارفه انك جوه..يا رئف لو سمحت ارجوك لازم نتكلم..رائف


رائف كان سامعها وقاعد على الارض وحواليه قزايز وسكي كتييير فاضيه وماسك كاس في ايده ودموعه على خده


عليا سندت دماغها على الباب وقالت بدموع ..رائف ارجوك ...ارجوك افتحلي بس اطمن عليك..قلبي واجعني اوي عليك يا رائف ارجوك


رائف بقت دموعه تنزل اكتر ومكانش قادر يرد ولا يفتح لها حاسس ان كل شئ انتهى معادش ينفع يوعدها بحاجه 


عليا قعدت على اعتاب الباب وقالت...طب انا هفضل هنا في البرد يا رائف مش هتحرك انا وابنك هنفضل هنا في البرد لحد ما تفتح لو فضلت عندك شهر انا كمان مش هتحرك ..وعلى فكره انا بردانه اوي...والناس الي بتعدي بتبصلي وخليك قافل الباب


رائف غمض عنيه بغضب وقام بالعافيه وراح فتح لها الباب ودخل قعد على الكنبه من غير ما ينطق


عليا ابتسمت ومسحت دموعها ودخلت وقفلت الباب


عند روفان كانت هتتجنن من اختها وقالت..يا فرح اتكلمي اتجوزتيه ليه هددك بايه انطقي هتشليني 


فرح قالت بتوتر..ولا حاجه والله يا روفان


بس روفان زعقت جامد وقالت..يعني ايه ولا حاجه..اتكلمي يا فرح هموتك بايدي احسنلك اتكلمي


فرح بلعت ريقها بخوف واتنهدت وقالت... وراني فيديو ان فيه حد هيقتلك كان في الاداره عندك ولو موافقتش هيقولو يقتلك


روفان اتنهدت وقعدت براحه وقالت..الحمد لله كنت متأكده ان الواطي ده بيهددك و


بس قطعت كلامها لما فرح قالت...بس لو مكانش عمل كده وكان طلب يتجوزني عادي كنت هوافق مش عارفه ليه اللفه دي كلها


هنا روفان اتسعت عنيها بشده وكانت حرفيا هتتجنن قالت..ايه يا اختي ...معلش عيدي


فرح قالت ببرائه..يعني لو جيه وقلي انا بحبك يا فرح وعايز اتجوزك كنت هوافق عادي لاني انا كمان بحبو


روفان وقفت وقالت بغضب وزهول..يتحبي مين ..عمران


فرح قالت..اممم..بحبو قوييييي


روفان قالت بزعيق..انتي اتهبلتي..تحبي مين ..ده قد ابوكي انتي عبيطه شوفتيه فين اصلا علشان تحبيه


فرح اتخضت من زعيقها وبلعت ريقها وحاولت تقوى وقالت بحزم..ايوه بحبو فيها ايه يعني...وبعدين انا شفتو اكتر من مره مع رشيد ولما كنت اجيلك الاداره كان هو اوقات كتير يجي لاخوه وكنت اشوفه وكملت بهيام وابتسامه...ولا يوم ما طردك من القصر وبهدلك يا سلاااااام كان يجنن عصبيتو وزعيقو..راجل بجد..وتحفهههه


روفان كانت فاتحه بقها بزهول وحست بدوار وحطت ايدها على دماغها وقعدت على السرير وهيه مصدومه


فرح بصت لها باستغراب وقالت..مالك يا روفه هو انا قولت حاجه غلط


روفان بصت لها بزهول وصرخت في وشها وقالت ...لا ابدا...بس هتنقطيني...يا متخلفه افهمي ده مش بيحبك ده بيغظني مش اكتر و


فرح قالت بعصبيه ...انا موافقه يا ستي..عارفه انو مش بيحبني وهخليه يحبني ..انتو بس متدخلوش انتو كل واحد عايش حياتو انتي اتجوزتي رشيد ولا على بالك ان عيلتو كلها مش موافقه.. واخوكي كمان ...


بس قطعت جملتها وبلعت ريقها بارتباك


روفان استغربت وقالت...رائف مالو هو كمان


فرح قالت بارتباك..مالوش قصدي انو مشي من غير ما يعرف ايه الي هيحصل معايا ...انا كمان كبيره ومسأوله عن تصرفاتي بطلو تعاملوني على اني عبيطه وهبله انا مش عبيطه ولا هبله يا روفان 


روفان اندهشت من عصبيتها وكلامها اتنهدت وقربت منها ومشت ايدها على شعرها بحنان وقالت...انتي مش هبله..ولا عبيطه..انتي بس بريئه جدا ونضيفه اوي يا فرح والي زيك مفيش منهم كتير..احنا بس بنخاف عليكي يا قلبي..وطبعا علشان بنحبك.. تمام ..على العموم نامي دلوقتي والصبح نكمل كلامنا


فرح راحت تنام وروفان بقت تبصلها بحزن عليها ونامت هيه كمام بعد تفكير كتير


عند رائف كان قاعد على الكنبه وعيونه كلها دموع وعليا قربت منو وقعدت عند رجليه وقالت بدموع..رائف...ليه عامل في نفسك كده...انا مقدرش اشوفك كده تبدا...اسمعني يا رائف انت تقدر تحل كل ده...روح لعمران وقولو اننا متجوزين واني حامل انا جبتلك كل الاوراق..خليه يطلق اختك مقابل الي يطلبو ..سواء اننا نعلن جوازنا ..او...او نطلق..


رائف بصلها بدهشه وقال..نطلق...لا طبعا مستحيل...اصلا مقدرش اعمل فيكي كده..انا مش ضامن ايه هيبقى رد فعلو لما يعرف...يمكن اخسرك او اخسر البن مستحيل ..مش هقدر


عليا ابتسمت بدموع وقالت...مفيش حل تاني يا رائف...اختك غلبانه قوي...ومش هتقدر تستحمل الي عمران هيهملو فيها...وانا موافقه مش هقول انك بتبعني ولا اي حاجه صدقني ده احسن حل


رائف شدها لحضنه وقال..انتي مراتي يا عليا والي في بطنك ده حته مني عمري ما هعرضكم للخطر ..وموضوع فرح ده انا هحلو ...انا هتصرف  متقلقيش


في صباح يوم جديد روفان لبست وجهزت وطلعت تتسحب عايزه تنزل


جلال كان في الحمام وطالع وبينشف وشو واتفاجأ بيها قال....روفان...رايحه فين 


روفان وقفت بتوتر وقالت..هروح الاداره


جلال بصلها من فوق لتحت كانت لابسه الطقم الي جات بيه من القصر مش الزي الرسمي بتاعها قال..هتروحي الاداره كده


بقلم...زهرة الربيع

روفان قالت..احم..لا...انا...قصدي هروح لانكل شفيق في الاداره في شويه ورق لازم امضيهم وهاجي على طول لو قدرت تقنعو  يروح القصر اتصل عليا وهاجي على هناك تمام


جلال استغرب توترها بس مهتمش قال..تمام 


روفان مشيت وركبت العربيه وكانت هتتصل بخالها بس غيرت رأيها لانها افتكرت انو هيقولها تستنى لما يخلص شغل ويجي معاها وهيه كانت مستعجله ونفسها قوي تشوف رشيد

بعتتلو رساله وكتبت... خالو انا رايحه لرشيد   انا هسبقك وانت حصلني ...و طلعت بالعربيه


عند عمران قام من النوم وطلع من الاوضه لقى جلال بيلبس..قال..على فين بدري كده


جلال قال..معايا مشوار مهم... على فكره روفان مشيت علشان متفضلوش تتناقرو بس مراتك لسه نايمه جوه علشان خاطري انا بلاش مشاكل ولا منزلش


عمران ابتسم وقال..لا ياعم روح طريقك اخضر..متخافش مش هضايقها


جلال ابتسم ومشي وعمران ابتسم بسخريه ودخل عند فرح 


فرح كانت نايمه في سابع نومه وشكلها زي القمر شعرها مفرود على كتافها ووشها زي الملاك.. قرب منها وقعد جمبها بقى يبعد خصلات شعرها من على عيونها وابتسم وهو بيمشي عيونه على ملامحها الجميله واستقرت عيونه على شفايفها الصغيره جدا زي حبات التوت بلع ريقه بتوتر من جمالها ومقدرش يمنع نفسو اكتر قرب من شفايفها واحتضنهم بين شفايفو بشوق شديد


فرح فتحت عنيها بخضه واتسعت عنيها وتسارعت انفاسها وحاولت تدفعو بس مقدرتش ومحاولتش كتير اصلا كأنها اتخدرت من لمساتو 


عمران  بعد شويه ياخد نفسو وسند جبينه على جبينها وقال بهمس...تجنني اوي...ومسكره اوي اوي


فرح اتكسفت جدا وغمضت عيونها 

عمران ابتسم وقلبو بيدق بسرعه وشدها عليه جامد ولسه هيكرر الي عملو لكن انتبهه على صوت تليفونو 


بص للمتصل كان ناوي يتجاهلو بس كانت امه سابها وبعد وقال..احم..نعم يا ماما خير


نجوي قالت ببكا..انت فين يا عمران بحاول اتصل عليك بقالي كتير...اختك عليا مش لقياها من قبل الفجر شكلها كانت بايته بره البيت


عمران اتسعت عنيه بشده وقال..ايه


عند جلال كان بيتمشى في الشوارع وجاتلو رساله فيها صوره غريبه لروفان قدام بيت غريب وبتبص حواليها ومكتوب...يا ترى مراتك جايه هنا ليه..وياتري انت عندك علم..ولا نايم في العسل..على العموم مراتك رايحه تقابل عشيقها ...اعتبرني فاعل خير


جلال استغرب قوي وافتكر انها قالتلو هتروح لخالها الاداره طلع بسرعه على العنوان الي في الصوره وهو متوتر جدا وووووووو


الفصل التاسع من هنا


بداية الروايه من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close